تفسير سفر أخبار الأيام الأول - الأصحاح 3 | تفسير انطونيوس فكري


العدد 1- 9:
الآيات 1-9- وهؤلاء هم بنو داود الذين ولدوا له في حبرون البكر امنون من اخينوعم اليزرعيلية الثاني دانيئيل من ابيجايل الكرملية.- الثالث ابشالوم ابن معكة بنت تلماي ملك جشور الرابع ادونيا ابن حجيث.الخامس شفطيا بن ابيطال السادس يثرعام من عجلة امراته.

ولد له ستة في حبرون وملك هناك سبع سنين وستة اشهر ثم ملك ثلاث وثلاثين سنة في اورشليم.و هؤلاء ولدوا له في اورشليم شمعى وشوباب وناثان وسليمان اربعة من بثشوع بنت عميئيل.و يبحار واليشامع واليفالط.و نوجه ونافج ويافيع.و اليشمع والياداع واليفلط تسعة.الكل بنو داود ما عدا بني السراري وثامار هي اختهم.

الآن يقترب الكاتب من هدفه وهو إقامة مملكة بيت داود. وهنا نجد نسل داود دانيئيل = هو كيلاب (له إسمان) وتفسير كيلاب = كى لى آب = من يشبه أباه. ويبدو أنه كان يشبهه جداً فأخذ الإسم الثانى كيلاب ثم نلاحظ فى الأسماء خلاف فى الكتابة كما قلنا سابقاً لإختلاف الزمن ونجد أن شمعى هو شموع. وإليشامع هو اليشوع. والياداع هو أليداع (2 صم 14:5-16) وبثشوع هى بثشبع وسفر صموئيل لم يذكر اليفالط ولا نوجة ولعلهما ماتا صغيرين. وربما بعد موت اليفالط وُلِد ولد أسموه اليفلط وهذا مذكور فى سفرى صموئيل والأيام. ثامار = كان لداود بنات أخريات وذكرت هذه لشهرة حادثتها مع أمنون
العدد 10- 24:
الآيات 10-24:- - وابن سليمان رحبعام وابنه ابيا وابنه اسا وابنه يهوشافاط.و ابنه يورام وابنه اخزيا وابنه يواش.و ابنه امصيا وابنه عزريا وابنه يوثام.و ابنه احاز وابنه حزقيا وابنه منسى.و ابنه امون وابنه يوشيا.و بنو يوشيا البكر يوحانان الثاني يهوياقيم الثالث صدقيا الرابع شلوم.و ابنا يهوياقيم يكنيا ابنه وصدقيا ابنه.و ابنا يكنيا اسير وشالتيئيل ابنه.و ملكيرام وفدايا وشناصر ويقميا وهوشاماع وندبيا.و ابنا فدايا زربابل وشمعي وبنو زربابل مشلام وحننيا وشلومية اختهم.و حشوبة واوهل وبرخيا وحسديا ويوشب حسد خمسة.و بنو حننيا فلطيا ويشعيا وبنو رفايا وبنو ارنان وبنو عوبديا وبنو شكنيا.و بنو شكنيا شمعيا وبنو شمعيا حطوش ويجال وباريح ونعريا وشافاط ستة.و بنو نعريا اليوعيني وحزقيا وعزريقام ثلاثة.و بنو اليوعيني هوداياهو والياشيب وفلايا وعقوب ويوحانان ودلايا وعناني سبعة
فى (10) أبيا = هو ابيام (1 مل 31:14) وفى (15) يوحانان = لم يذكر إلا هنا ولعله مات صغيراً أو كان لا يصلح لشىء ويهوياقيم هو إلياقيم وشلوم هو يهو أحاز وصدقيا هو متنيا وفى (16) يكنيا هو كنياهو (أر 24:22) أو يهوياكين وفى آية (17) أسير = يتساءل البعض كيف يقال أن يكنيا لهُ أولاد بينما فى أر 30:22 يقول "اكتبوا هذا الرجل عقيماً.. لأنه لا ينجح من نسله أحد جالساً على كرسى داود" والرد واضح أن أرمياء فسر نفسه بنفسه وشرح أن عقيماً أى لا يجلس أحد من أولاده على كرسى الملك. وهناك مشكلة أخرى ففى مت 12:1 بعد سبى بابل يكنيا ولد شألتئيل وفى لو 27:3 شألتئيل بن نيرى والحل سهل وهذا كثيراً ما يحدث أن نيرى زوج إبنة يكنيا نسب الولد لجده يكنيا. وملكيرام... الخ غالباً هم أولاد يكنيا أو أولاد نيرى الذى تزوج إبنه يكنيا الملك فهم إخوة شألتئيل زربابل = كان رئيس اليهود حينما رجعوا من السبى ولهُ حق الخلافة وهو بانى الهيكل الثانى. وهنا نجد مشكلة أخرى:- فى مت 12:1 زربابل إبن شألتئيل وفى لو 27:3 هو إبن فدايا. وواضح أن فدايا أخو شلتئيل ويكون شألتئيل مات دون أن ينجب فأخذ فدايا أخوه زوجته والإبن ينسب لشلتئيل أو لفدايا.

وبنو زربابل = فى (19) نجد أخين وأخت وفى (20) نجد خمسة إخوة غالباً من أم أخرى أو هم وُلدوا بعد العودة من السبى.
أسفار الكتاب المقدس
أعلى