المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حاجة جميلة ان الانسان يحس انة بيضحكة علية


nabil
21-12-2005, 11:51 AM
حاجة جميلة ان الانسان يحس انة بيضحكة علية



الشرطة تحل لغز اختفاء الفتاتين المسيحيتين 12/21/2005 9:28:00 AM


القاهرة - أعلن مصدر في الشرطة أن الفتاتين المسيحيتين اللتين تردد أنهما اختطفتا قبل عامين قد ظهرتا في محافظة البحيرة في شمال الدلتا بعدما اعتنقتا الإسلام وتزوجتا من رجلين مسلمين حسبما أفادت البيان الاماراتيه

وكانت أسرة الشقيقتين واسمهما ماريان وكريستين قد اتهمت السائقين المسلمين اللذين كانا ينقلانهما إلى المدرسة باختطافهما.

وتواترت تقارير تشير إلى أنه جرى إجبار هاتين السيدتين على الدخول في الإسلام والزواج من هذين الرجلين.

غير أن مصادر الشرطة قالت إن والدي هذين السائقين دافعا عن تصرفات نجليهما نافيين الادعاءات بأن الزواج تم قسراً.

وأكد والدا الشابين أن نجليهما يعيشان مع زوجتيهما في البحيرة ولكن في مكان غير معروف. وأضافا أن كلا من ماريان وكريستيان أنجبت طفلا وكلتاهما حامل من جديد في الوقت الراهن.

ومن جانبها ذكرت صحيفة الجمهورية أن السيدتين تختبئان في البحيرة منذ اختفائهما وحتى ظهور قصتهما على شاشة التليفزيون مما أجبرهما على الاختباء في مكان آخر.

وكانت قصة ماريان وكريستين محورا للنقاش في برنامج بثته قناة فضائية دريم .

وعقب بث البرنامج الذي يحمل اسم الحقيقة أجرى الرئيس حسني مبارك اتصالا هاتفيا بمقدمه وأخبره بأنه أمر وزير الداخلية بالتحقيق في حادثة الاختفاء وتقديم تقرير فوري حول الواقعة.
http://www.masrawy.com/News/2005/Egypt/Politics/December/21/police.aspx

My Rock
21-12-2005, 12:13 PM
الى متى....

Maya
21-12-2005, 06:17 PM
أخي nabil

لن نستغرب شيء يا أخي فأتباع الظلام والذئاب الخاطفة يمكنك أن تتوقع منها أي شيء ، وهذا قدر الشعب القبطي المسكين الذي كان في يوم من الأيام من أعظم الشعوب حضارة ومكانة ليصبح اليوم من أكثر الشعوب إضطهاداً ومعاناة والفضل لمن يعود ؟!!!

منذ 14 قرن والمعاناة مستمرة وأخذنا نستمع هذه التطورات حول خطف المسيحيات وأسلمتهن وهذه اكثر أنواع الاعتداءات بشاعة ، خاصة عندما نسمع بعد فترة من خطف الفتاة الإعلان عن قبولها تغيير دينها و ( هدياتها إلى طريق الصلاح ) !!! وإلى آخر تلك الشعارات الكاذبة والملفقة التي يرفعها الإرهابيون المجرمون الحاقدون على كل ما هو مسيحي ومؤمن ويمشي بالنور لأنهم خفافيش وضيعة والخفافيش تحيا في الظلام و تخاف النور ...

ولكن هذا دليل عجز وعقدة نقص عند أولئك الإرهابيين المجرمين لأنهم يفرضون بالقوة وليس بالإقناع ....

على كل حال يا أخي nabil سنسمع المزيد من هذه الأخبار المؤلمة وستتكاثر الصفعات الواحد تلو الأخرى ما دام جيرانكم بقربكم ......

نصلي ليحميكم الرب يسوع من شرور أولئك الناس وليحمي أخواتنا المؤمنات من كل شر ويثبتهن في الإيمان باسمه القدوس ...

ربنا يكون معكم يا أقباط