المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الآن أرجع إلى أبي حيث يلبسني الحلة الذهبي


ميرنا
21-12-2005, 07:21 PM
نهنئكم جميعاً حيث عادت الأبنة المختفية " المختطفة " جوليا بشرى حنا " إلى أسرتها وحضن أبيها والآن تقضي فترة أستجمام روحي ورجاء محبة عدم الإتصال بها مؤقتاً.

وقد روت الفتاة وقائع مثيرة ومذهلة تؤكد صدق ما قلته في قناة دريم 2 السبت الماضي 17/12/2005.

برجاء مشاهدة الحلقة الثانية عن " أسلمة الفتيات المسيحيات أختفاء أم أختطاف "على نفس القناة السبت 24/12/2005 وقد شارك معنا عبر الهاتف الأستاذ الكبير مدحت قلادة من سويسرا والتي كانت له أراء وتعليقات سديدة وشكراً للأخ الفاضل الأستاذ موريس صادق على مشاركته الهامة في الحلقة السابقة.

نشكر جميع من أبدوا تعاطفاً مع هذه القضية مسلمين وأقباط وقد قرأت جميع تعليقاتكم والتي أحترمها كثيراً وأقدرها.

وفوق كل ذلك نشكر " فخامة الرئيس حسني مبارك " على موقفه الإنساني العظيم والأهتمام بهذه القضية الشائكة والذي يؤكد بحق أنه أب لكل المصريين دون تمييز وأن مبدأ المواطنة لابد وأن يتمتع جميع المصريين على السواء كما نشكر قناة دريم وعلى رأسها المذيع اللامع " وائل الأبراشي " لأقتحامه غير مسبوق لهذه القضية الشائكة .

رئيس المنظمة

الدكتور المستشار/ نجيب

Email:ngilco1********.com

__________________________________________________ __

أنقذوا هذه الفتاة
المستشار / د. نجيب جبرائيل
رئيس منظمة الإتحاد المصري/ لحقوق الإنسان بلاغ إلى وزير الداخلية أنقذوا هذه الفتاة تقدم المستشار الدكتور نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان ببلاغاً إلى وزير الداخلية السبت الماضي متضمناً أختفاء الفتاة جوليا بشرى عزيز حنا بتاريخ 12/9/2005 عند من يدعى حسن صاحب محل جيلاتي وأنه بتاريخ 20/11/2005 أتصلت الفتاة بأهلها مستغيثة بهم بإنها محجوزة وتريد العودة إلى أهلها وتبين أنها محتجزة بعزبة الكوم الأبيض بشبرتو محافظة الغربية ثم تبين أن حسن عيد من فيصل قام بترحيلها إلى منزل أحمد رمضان حسن يوسف في الغربية رغماً عنها ( مركز بسيون ) وألبسوها رغماً عنها الحجاب وبالإتصال بكاهن أقرب كنيسة لهذه البلدة والتي تبعد عنها حوالي ساعة حاول كاهن كنيسة ماري مينا بالإتصال بضابط مباحث أمن الدولة وقد طلب من الضابط ( ضابط أم دولة مركز بسيون ) أن يتدخل في الأمر ويحضر الفتاة إذ إنها محجوزة ولا تستطيع الخروج مطلقاً فكانت المسرحية الكبرى أن قام الضابط بأستدعاء أخو الشخص المطلوب وبدون البنت وكانت المسرحية المكشوفة أن هناك إتفاق بين الضابط مع أخو المجرم الحقيقي لأخفاء البنت وقد مثل هذا الفلاح الساذج البسيط تمثيلية بحضور أهلية الفتاة إذ كيف يستدعيه ضابط مباحث أمن الدولة بدون طلب من النيابة وعلمنا من خلال هذه المسرحية الهزلية أنه قد تم تهريب الفتاة إلى بلدة أخرى وعند عودتنا إتصلت بنا الفتاة كما ذكرت والدتها وكان بجوارها فتاة مسلمة يبدو إنها شقيقة المجرم الحقيقي وأبلغتنا أنه يمكننا أن نرى البنت في حالة تنفيذ المطلوب وهو إشهار إسلامها وزواجها من مسلم......... إلى هذا الحد تنتهك حرية العقيدة وتجبر الفتيات المسيحيات على إشهار الإسلام والزواج يختلف معها في الدين مما يتنافى معه مواد الدستور المصري والإعلان العالمي لحقوق الإنسان الأمر الذي نناشد معه السيد وزير الداخلية محاسبة هذا الضابط _ ضابط مباحث أمن الدولة بمركز بسيون ) بمحافظة الغربية لتقاعسه عن إنقاذ فتاة تجبر على إشهار الإسلام وأرتداء الحجاب مما يتعارض مع مبادئ حقوق الإنسان ومع مبادئ الشريعة الإسلامية نفسها ويعتبر مجلس أمناء منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان برئاسة المستشار نجيب جبرائيل نفسه في حالة أنعقاد تام إلى أن يتم أنقاذ هذه الفتاة وأعطائها حريتها من أيدي هؤلاء الأثمة. Email:ngilco/1********.com/ ت: 0106095627

antoon refaat
21-12-2005, 07:39 PM
اوكي تمام قوي وكمان كويس يا ميرنا