المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التوربينى و الواقع المرير


REDEMPTION
05-01-2007, 04:22 PM
+



و أنت تسير على أرصفة الشوارع .. فى أى محافظة من محافظات مصر .. تطالعك الصفحات الاولى من الجرائد و المجلات التى يُطلق عليها لقب (( الصفراء )) .. و تجد من خلال الصور والمانشتات الموجوده .. واقعنا المرير .. الذى نحيا فيه .. و نتجاهله .. فصور عاريه .. و عناوين رئيسيه تثير المشاعر والغرائز .. و كل هذه تنم على إنحدار ثقافتنا و فكرنا .. و أصبحنا بفعل هذه الثقافة الغريبه و التى كل حديثها عن الجان و الجنس - و نحن فى القرن الواحد والعشرون - لا نمت بصلة إلى أولئك الفراعنه الذين تركوا لنا أثار و حفريات تدل على مدى ثقافتهم و علمهم و رغبتهم فى الرقى والتحضر .. فنجد كم من الاقاويل و الخزعبلات التى لا ترتقى حتى إلى مستوى المناقشه أو حتى المطالعه هى السائده على مؤسسه إعلاميه مقروئه .. كالصحافه

و ما أخطرها ..

ففى غياب أبسط مقومات الحياة و سيطرت (( الفقر المشين )) كما وصفته الصحفيه الكبيره مها عبد الفتاح على أغلب سكان حضارة الفراعنه .. صارت الجريمه هى اللغة التى يُعّبر بها الناس عن مكنوناتهم .. و صارت تلك الصحف (( الصفراء )) هى الوقود الذى يغذى هذه النوازع الاجراميه

و تظهر قضية التوربينى ...

و التوربينى لمن لا يعرفه هو شاب فى أواخر العقد الثالث من عمره تشف ملامحه عن نوازع إجراميه و تعابير أقل ما يقال عنها أنها لسفاح متمرس فى فنون الاجرام و القتل .. و عصابته .. و مبادئها هى إغتصاب أطفال الشوارع و إلقائهم تحت عجلات القطارات .. أو قتلهم بأية وسيله و دفنهم فى الشوارع .. أو بجوار أقسام الشرطة !! .. أو إلقائهم طعام للكلاب الضاله .. و كأنهم يخرجون ألسنتهم للجميع و يعلنون للرأى العام كله .. هل هناك من يستطيع محاسبتنا ؟!

و القضية أيها المثقفون لها أبعاد أخرى بخلاف البُعد الاجتماعى و النفسى و الدينى .. فالقضية هى قضية إنفصال .. إنفصال بين الدولة بكل أجهزتها و سلطاتها و بين المجتمع بكل آلامه و متاعبه .. فبالاضافه إلى أنه من واجب الدولة توفير الحمايه و الأمان و حياة مستقره لكل مواطنيها .. هناك أيضاً واجب على هؤلاء المواطنين من العمل بإيجابيه للمصلحة العامه و حماية الاخرين بكل الطرق المشروعه ..

و من هنا أيضاً يتجلى واقعنا المرير ..

فأى إيجابيه نبتغيها من شعب تلوثت أفكاره و صار بلا ثقافة أو حتى رغبه للتحضر .. فها أنت ترى تلك الفئة الكادحه التى تنهض قبل شروق الشمس و تعود إلى مأواها بعد المغيب محمله ببضعة جنيهات لا تكاد تسد جوع أصغر أفرادها .. و بدلا من السعى فى محاولة لتحسين الدخل فى عصر أصبح فيه العلم و الثقافه هما مصدر رزق الفرد .. يسعون إلى تحسين أوضاعهم بالخروج على القانون و إرتكاب أبشع الجرائم فى سبيل قروش قليله لا تكاد تكفى نهارهم .. أو من أجل لذة عابره لا تنتهى ..

و تاه شعب وسط دوامة مريره من البلبله وتخبط الافكار .. فصار الخير مبهم و غامض له .. و صار طلب العلم هو مضيعة للوقت فى ظل سرعة الحياه و مطالبها التى لا تنتهى .. و وجدوا أنفسهم بين المطرقه والسندان كما يقولون .. فهم لا يستطيعوا توفير حياة كريمة لهم ولابنائهم بتلك القروش القليله التى يكسبونها من يوم شاق حتى المغيب .. و لا يستطيعوا أيضاً ان يعيدوا ترتيب أوراقهم و النظر إلى حياتهم بنظرة واقعيه مواكبه للعصر ..

انتظر تعليقاتكم أيها الساده .. انتظر ارائكم ربما على الاقل تُنير أذهاننا إلى حقيقه نجهلها فى ..

و افعنا المرير ..


تحياتى

Coptic Man
05-01-2007, 04:34 PM
موضوعك راااااااائع بجد يا طارق

وبيظهر الصورة العامة اللي اصبحت في بلدنا الان

فنحن احفاد اعظم حضارة في كوكب الارض وصل بنا الحال الي هذا المستوي الضحل

بجد شئ بيثير بداخلي الغثيان

فساد انحلال سرقة نهب تسول اسوء المبؤات ضمتها بلدنا المحبوبة مصر

وللاسف ده مش حال مصر وبس

ده حال اغلب الدول الاسلامية

وربنا يرحمنا

شكرا علي التصور الرائع اللي شاركتنا بيه يا اخي الحبيب طارق

ربنا يبارك قلمك يا طارق

وفي انتظار مشاركتك بالمزيد

ميرنا
05-01-2007, 07:24 PM
فالقضية هى قضية إنفصال .. إنفصال بين الدولة بكل أجهزتها و سلطاتها و بين المجتمع بكل آلامه و متاعبه .. فبالاضافه إلى أنه من واجب الدولة توفير الحمايه و الأمان و حياة مستقره لكل مواطنيها .. هناك أيضاً واجب على هؤلاء المواطنين من العمل بإيجابيه للمصلحة العامه و حماية الاخرين




بدلا من السعى فى محاولة لتحسين الدخل فى عصر أصبح فيه العلم و الثقافه هما مصدر رزق الفرد .. يسعون إلى تحسين أوضاعهم بالخروج على القانون و إرتكاب أبشع الجرائم فى سبيل قروش قليله لا تكاد تكفى نهارهم .. أو من أجل لذة عابره لا تنتهى ..



و صار طلب العلم هو مضيعة للوقت فى ظل سرعة الحياه و مطالبها التى لا تنتهى

الموضوع فوق الرائع يا طارق بجد دى مشاكلنا احنا بنرجع لورا فعلا

لا تعليق على الموضوع يمكن الكلمات اللى اقتبستها تتكلم عنى

REDEMPTION
15-01-2007, 01:12 PM
+


سلام ونعمه ..

شكراً لك يا مينا و يا ميرنا على تعليقاتكم .. و الحقيقة يا مينا أن الامر ليس له صلة مباشرة بالعقيدة .. و لكن بالاكثر بالهروب من الواقع و عدم مواجهته بصورة سليمة و فعاله .. فتجد أن الهروب أصبح سمة مجتمعنا .. و أصبح المبدأ السائد هو الحياة على حساب حياة الآخرين و حقوقهم .. فلا إعتبار لأية مشاعر أو قيم .. و لا إعتبار لأية قوانين موضوعه لحماية المواطن .. و بالتالى أصبحت السلبيه واللامبالاة هى عنوان هذا المجتمع .. و سيطرت النرجسيه و حب الأنا على أولويات المرء .. و أصبح الكل يتعامل بنفس الكيل .. فإن وجدت هناك من يحاول توفير حياة كريمه للآخر تجد رد الفعل من الآخر هو رفض هذه المحاولة .. و إعتبارها مجرد خداع و تضييع وقت .. فلا يريد أن يصبر و يتجاوب .. لأنه فقد المصداقية منذ زمن .. فلا يؤمن بأية محاولة جادة لتحسين وضعه و بالتالى يشعر من يمد يده بالإحباط و يعود إلى ما كان عليه من اللامبالاه ..

فالخطأ فينا قبل أن يكون فى الجهات المختصة و المسئولة ..

فأى رقى و تحضر تبغيه لشعب عشق السلبية و أبغض العلم و الثقافة ؟! ..

jim_halim
15-01-2007, 02:43 PM
- فعلاً الأنفصال بين السلطة و الشعب بقي كبير قوي ..
بل أن السلطة أفلت منها اللجام خلاص ... و بقت بتلويش .. و مالهاش سياسة واضحة المعالم للمستقبل
بل أن متهيألي الوزير من دول ماهوش عارف أيه التصريح اللي ها يقوله بكرة الصبح ...

- أحنا الحكومة الوحيدة في العالم اللي كلمة توديها و كلمة تجيبها ..
و يا سيدي خليها علي الله و قول يا باسط ...

- و مش بس كده .. الإنفصال بين الطبقات في المجتمع برضه بقي كبير قوي ..
اللي ( عايمين علي وش الفتة ) ... بيفكروني بمليونيرات عصر الإنفتاح بتاع السادات ..
الناس اللي ركبوا الموجة ساعتها ... نفس الصنف هو اللي ركب الموجة دلوقتي ..

و برضه الإمتداد الطبيعي للطبقة المتوسطة و الفقيرة هو إما الإرهاب ... إما البلطجة ..
و هما زي ما بيقولوا ( extremes ) .. يعني آخر اليمين و آخر الشمال ..
و طبيعي أن المهمشين في الحياة .. لازم يعيشوا علي الهامش .. يا اليمين يا الشمال ..

-و الإنفصال بين الحقيقة .. و ما تنشره الجرائد و الميديا عموماً كبير جداً ...
لدرجة أننا بنقول ( كلام جرايد ) يعني كلام هجايص ...
و هي دي قمة السخرية ... الناس عارفة إن الكلام ده هجايص .. و الجرايد عارفة
أن الناس عارفة ... بس برضه مستمرة في الهجايص ... و كله بيهجص علي بعضه ...

- من الآخر ..... ربنا هو الوحيد اللي يقدر يسترها معانا ...
أسترها معانا يا رب ....

tina_tina
16-01-2007, 12:44 AM
الكلام كلة رائع من اوله لاخرة
واحب اضيف معلومة متاكدة منها
بس محدش راضى يعلن عنها
وهى ان التوربينى هو وراء حوادت القطارات اللى حصلت واعترف بده قدام النيابة العامة
وربنا يرحمنا

meraaa
20-01-2007, 10:05 PM
موضوع جميل ياطارق
وبصراحه انا صعبانه عليا البلد اوى واللى بيجرا فيها ..الشباب بقه خلاص مافيش حاجه فى دماغهم غير الخروجات والفسح ومعاكسه البنات وبردو البنات نفس التفكير الخروج والفسح انا بقيت حاسه ان مافيش شباب مثقف وواعى للى بيجرى فى البلد اكيد مش كل الشباب ياجماعه بس انا اقصد معظم شباب مصر دى حاجه...فى بقه حاجه تانى انا بحس ان ممكن مصر تتقدم بيها وهى عداله التوزيع بين الناس
انا بجد بضايق وبيصعب عليا اوى موضوع مثلا ان الفنانين يمثلوا فيلم او يغنوا اغنيه ياخدوا بالافات والملاين
فى حين ان البواب او موظف او اى مهنه تانى بسيطه ممكن ياخدوا 350 او كبيرها 500 انا شايفه ان ده ظلم جامد اوى وفى فدماغى حلول للحاجات دى بس للاسف كل لما اقولها لحد لما نتكلم فى المواضبع دى يقولولى دى حلول مستحيله ..طب عاوزين نلاقى الحلول اللى ممكن تتنفذ ..ياترى هنلاقيها ونتقدم بمصر ولا هنفضل كده؟؟؟؟؟؟؟؟

tina_tina
20-01-2007, 10:30 PM
قولى يارب

Twin
21-01-2007, 12:18 AM
سلام ونعمة للكل
هاااااااااي حبيبي طارق

موضوع جميل بالفعل ويمس وتر حساس من حياتنا وهو وتر الا مبلاه
فنحن ندرك واقعنا المرير
بل ونعيش فيه
ولكن لا نسعي الي تغيرة
بل نضع أيدينا علي رؤسنا
ونبكي
ونقول أمين

+

انتظر تعليقاتكم أيها الساده .. انتظر ارائكم ربما على الاقل تُنير أذهاننا إلى حقيقه نجهلها فى ..

و افعنا المرير ..


واقعنا المرير

لا تعليق

وليكون بركة

سلام ونعمة

ANDROMEDA
23-01-2007, 11:41 AM
لم اكن اريد ان اتكلم مرة ثانية فى اى موضوع يخص واقعنا المرير فى عالم اصبح يسير على نهج سياسة الفوضى العامة والازدراء بكل ما يدعى مبدأ او قيمة او قانون
عالم اصبح الالتزام والتحضر فيه قصة من قصص الخيال تحكيها الجدات للاطفال
والحب والصدق والتعاون وماشابهها من كلمات لاتوجد سوى فى قواميس اللغة وسيتم محوها قريبا ليصبح القاموس اخف وزنا واصغر حجما واكثر عملية
اما الامان والاطمئنان فقد شيعت جنازتهما مع جنازات ضحايا وقتلى الجرائم البشعة والحروب المريرة فى كل مكان فوق هذا الكوكب
عالم لم يعد فيه مكان لطفل مبتسم بصفاء ولا فتاة حالمة تمسك بوردة وتنتظر فارس الاحلام ولا فتى واقف تحت شرفة المحبوبة ينتظر اطلالتها بشوق ولا جدة يتجمع حولها الاحفاد بعيون بريئة متسعة تترقب تكملة قصة ذات الرداء الاحمر
لقد تشوهت الحياة بأكملها ايها الاصدقاء
حتى كلمة اصدقاء لم تعد ذات معنى
فلماذا نتعجب مما فعله التوربينى ؟
الا يفعل سادة البلدان وحكام العالم كله المثل؟
الم يصبح الطغيان هو اسم اللعبة؟
و الفوز الساحق لمن يسحق اكبر عدد من البشر البسطاء الذين اصبح لا ثمن لهم ولا من يطالب بدمائهم من قاتليهم ؟
التوربينى هو افراز طبيعى جدا لمجتمع لا يعنى بحقوق الانسان بل لايوجد فى قاموسه اى معنى لتلك الكلمة على الاطلاق
ولى سؤال هنا :
هل كان مصير اطفال الشوارع سيصبح افضل لو تم ايداعهم بدار لرعاية الاحداث؟
لست اعتقد
بل كانت النتيجة المنتظرة هى ان يخرج لنا من دار الاحداث الف توربينى جديد
ولكل منهجه ومساهمته الفعالة لمزيد من التخريب فى مجتمعنا الموشك على الانهيار
سامحونى لكلماتى القاسية
فأنا شخصيا لست ارى اى حلول لما حدث ويحدث وسيحدث
مجتمعنا وعالمنا بأكمله يتخبط فى ظلام بلا بصيص ضوء
ويسير بخطى سريعة متعجلة جدا نحو حافة هوة الهلاك
والنهاية

mary
24-01-2007, 11:54 AM
الحقيقة الموضوع إللى إنت بتقوله كبير قوى يا أخى ومتشعب ومش عارفة أبتدى منين وللا منين لكن لو العنف فى المجتمع المصرى أو أى مجتمع بقى بالصورة دى يبقى أكيد الشعب ده بيعانى من حاجة صعبة نتج عنها إنفجار العنف فيه بالشكل ده والمشكلة إن المجتمع بدأ ينفصل لطبقة غنية وطبقة فقيرة بينما أخذت الطبقة المتوسطة فى الإختفاء وأصبح هناك الصفوة وهناك الطبقة الكادحة التى لا تعرف من أين تأتى الصفوة بتلك النقود وذلك الغنى ؟؟؟ المهم إن فعلاً فى ظل خصخصة كل شىء وإنتشار القطاع الخاص وقوانين العمل إللى ممكن صاحب أى شركة بسهولة التحايل عليها ومص دم الموظفين بحيث زادت عدد ساعات العمل مما يجعل البعض قد تمتد ساعات العمل به إلى 12 أوأكثر ساعة يومياً لضمان مستوى معيشى لائق لأسرته بينما المرتب قد يبدو للوهلة الأولى كبير ولكن ومع غلاء الأسعار أصبح القوة الشرائية لذلك المرتب تكاد تبقى على تلك الأسرة فى مستوى معيشى مستور وليس مستوى معيشى مرتفع مع فقد الثقة بالحكومة وكل أجهزتها بأنها تعمل لصالح الكبار وما نسمع من رشاوى وإكراميات منتشرة وقد أصبحت القاعدة وليس الإستثناء مما أفقد الشعب الثقة فى الحكومة وقلل من الإنتماء للبلد والدليل على ذلك سلوك الفرد العادى من الشعب فى الشارع الذى يعمد لتكسير كراسى محطات الأتوبيس أو سلات القمامة أو كسر شجرة خضراء أو إلقاء القمامة وتشويه الشارع وهناك من ترجم غضبه إلى سلوك عدوانى وجرائم بشعة لم نكن نسمع عنها من قبل يرتكبها ليس مسجلين خطر أو مجرمى عتيد الإجرام إنما طلبة وشباب عاطل و أصحاب صناعات بل ومن أبناء الصفوة أيضاً الذين إنجرفوا فى تيار الإدمان ويريدون إيجاد أى مبالغ للإنفاق على الإدمان فتراهم فى عرباتهم الفاخرة وقد قام واحد بيقيادتها والآخر أخذ فى سرقة حقائب السيدات أو سلاسلهم الذهبية من الطريق
أرجو أن لا أكون قد إسترسلت فى الحديث وسببت ملل للقارىء

REDEMPTION
24-01-2007, 06:27 PM
- فعلاً الأنفصال بين السلطة و الشعب بقي كبير قوي ..
بل أن السلطة أفلت منها اللجام خلاص ... و بقت بتلويش .. و مالهاش سياسة واضحة المعالم للمستقبل
بل أن متهيألي الوزير من دول ماهوش عارف أيه التصريح اللي ها يقوله بكرة الصبح ...

- أحنا الحكومة الوحيدة في العالم اللي كلمة توديها و كلمة تجيبها ..
و يا سيدي خليها علي الله و قول يا باسط ...

- و مش بس كده .. الإنفصال بين الطبقات في المجتمع برضه بقي كبير قوي ..
اللي ( عايمين علي وش الفتة ) ... بيفكروني بمليونيرات عصر الإنفتاح بتاع السادات ..
الناس اللي ركبوا الموجة ساعتها ... نفس الصنف هو اللي ركب الموجة دلوقتي ..

و برضه الإمتداد الطبيعي للطبقة المتوسطة و الفقيرة هو إما الإرهاب ... إما البلطجة ..
و هما زي ما بيقولوا ( extremes ) .. يعني آخر اليمين و آخر الشمال ..
و طبيعي أن المهمشين في الحياة .. لازم يعيشوا علي الهامش .. يا اليمين يا الشمال ..

-و الإنفصال بين الحقيقة .. و ما تنشره الجرائد و الميديا عموماً كبير جداً ...
لدرجة أننا بنقول ( كلام جرايد ) يعني كلام هجايص ...
و هي دي قمة السخرية ... الناس عارفة إن الكلام ده هجايص .. و الجرايد عارفة
أن الناس عارفة ... بس برضه مستمرة في الهجايص ... و كله بيهجص علي بعضه ...

- من الآخر ..... ربنا هو الوحيد اللي يقدر يسترها معانا ...
أسترها معانا يا رب ....



+


الاخ العزيز jim_halim


قد يكون كلامك على جانب من الصواب فى بعض النقاط ... و لكنى أجد ان السلطة ليست هى المسئولة عن كل ما يحدث فى مجتمعنا .. فبنظرة بسيطة للمجتمعات التى سبقتنا (( بقرون )) فى ركب الحضارة والتقدم .. تجد أن الإيجابيات هى مبادرة من الشعب و ليس السلطة .. و عليها تجد تجاوب فعال ممن يتولون مقاليد الامور فى المجتمع ..

فماذا يحدث لو رفض موظف رشوة ؟ ..
ماذا يحدث لو إعترض موظف مطحون يتقاضى بضعة جنيهات بكل هدوء و رقى ؟
ماذا يحدث لو إهتم الغالبية العظمى من مجتمعنا بما يسمى ثقافة وعلم ؟
ماذا يحدث لو أتم كل فرد العمل المُكلف به على أكمل وجه ؟

السلطة هى جزء من الشعب يا صديقى .. و ليست منفصلة عنه .. هذا ما أراه أنا فى أى مجتمع متحضر .. و هذا ما أرى عكسه فى مجتمعنا

REDEMPTION
24-01-2007, 06:34 PM
الكلام كلة رائع من اوله لاخرة

واحب اضيف معلومة متاكدة منها
بس محدش راضى يعلن عنها
وهى ان التوربينى هو وراء حوادت القطارات اللى حصلت واعترف بده قدام النيابة العامة

وربنا يرحمنا



+

الاخت العزيزه تينا ..


هناك الكثير على شاكلة التوربينى فى مجتمعنا للاسف .. فمن يسير بمبدأ (( أى حاجة والسلام )) هو توربينى .. و من يتخلى عن مبادئه أو يكون بلا مبادىء هو توربينى أيضاً ..

من الممكن أن تتغير (( فئة )) فى المجتمع لتندمج مع مجتمع أفضل .. و لكن المشكلة .. كيف يتغير مجتمع بأكمله ليندمج مع (( فئة )) قليلة هى الأفضل ؟!

هذه هى المعادلة الصعبة ..

للاسف ...

REDEMPTION
24-01-2007, 06:46 PM
+

الاحباء .. سيتم الرد على التعليقات المتبقية لاحقاً نظراً لضيق الوقت

سامحونى لتأخيرى ..

صلواتكم

monlove
01-02-2007, 07:50 PM
فعلا واقع مرير

REDEMPTION
29-03-2011, 05:21 PM
+



من الممكن أن تتغير (( فئة )) فى المجتمع لتندمج مع مجتمع أفضل .. و لكن المشكلة .. كيف يتغير مجتمع بأكمله ليندمج مع (( فئة )) قليلة هى الأفضل ؟!

هذه هى المعادلة الصعبة ..

للاسف ...

فعلاً .. كيف يتغير مجتمع بأكمله ليندمج مع ((فئة)) قليلة هي الافضل ..

الرب قادر

حبيب يسوع
29-03-2011, 05:25 PM
اتمنى ان تنتشر المسيحية فى كل مكان