المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : واشنطن: إيران بدأت تشعر بوطأة العقوبات


fauzi
02-12-2010, 01:28 PM
http://www.middle-east-online.com/meopictures/biga/_101001_iran.jpg
بلاد الملالي

واشنطن: إيران بدأت تشعر بوطأة العقوبات

2010-12-01

القيادة الإيرانية قللت تقديرها لشدة وفعالية الإجراءات المالية الدولية، ما أدى إلى ارتفاع الانتقادات في الداخل.



ميدل ايست أونلاين
واشنطن - قال مسؤول أميركي الأربعاء إن السلطات الإيرانية بدأت تشعر أكثر من أي وقت مضى بوطأة العقوبات الدولية المفروضة على الجمهورية الإسلامية ما أدى إلى تصاعد الانتقادات في الداخل الإيراني وتبادل للاتهامات بين المسؤولين.
وقال مساعد وزير الخزانة الأميركي لشؤون الإرهاب و الاستخبارات المالية، ستيوارت ليفي في شهادة أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأميركي "يبدو أن القيادة الإيرانية قللت تقديرها لشدة وفعالية الإجراءات المالية الدولية، ما أدى إلى ارتفاع الانتقادات في الداخل الإيراني" وتبادل الاتهامات حول الجهة التي تتحمل المسؤولية .
وأضاف إن الإستراتيجية "بدأت في تطبيق الأثر الذي صممت من أجله"، وهي خلق الدبلوماسية الفعالة من خلال تخيير المسؤولين الإيرانيين بين الاندماج مع المجتمع الدولي والمزيد من العزلة.
وأوضح ليفي أن المسؤولين الإيرانيين فوجئوا "بسرعة وحجم وأثر العقوبات"، وقال "ثمة إشارات واضحة على أن القيادة الإيرانية قلقة من أثر هذه الإجراءات وتأخذ العقوبات على محمل الجد" وإن الجمهورية الإسلامية "تشعر بوطأة العقوبات أكثر من أي وقت مضى".
وأشار إلى ان العقوبات الدولية دفعت العديد من الشركات الدولية والمؤسسات المالية إلى وقف التعامل مع الجمهورية الإسلامية، وأن النظام الإيراني لجأ إلى الاعتماد أكثر على الشركات التابعة لحرس الثورة في مشاريع النقل والبناء والطاقة وغيرها، وباتت هذه الشركات تسيطر على أجزاء مهمة من الاقتصاد ما يحرم الإيرانيين العاديين من الفرص الاقتصادية.

وقال ليفي إن الشركات التابعة لحرس الثورة تخضع لعقوبات واعتماد إيران عليها سيزيد من عزلتها، مشيراً إلى أن نسبة البطالة في إيران بلغت 12%، فيما تقول مصادر أخرى أنها بلغت 22% ومعظمها بين الشبان .
وحذر من أن واشنطن مقتنعة أن طهران ستستمر في التورط بأنشطة غير شرعية واللجوء إلى وسائل مخادعة لتفادي العقوبات، معطياً شحنة الأسلحة التي تمت مصادرتها في نيجيريا كمثال على ذلك.
من جهته ، أعرب مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون السياسية وليام بيرنز عن أمله في مشاركة الوفد الإيراني في المحادثات مع ممثلي دول 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا) التي تستضيفها جنيف الاثنين المقبل "بجدية وتصميم".
وقال إن المجتمع الدولي متفق على أن السلاح النووي في إيران سيكون له أثر خطير على "استقرار منطقة الخليج والشرق الأوسط وعلى الاقتصاد العالمي".
واتهم إيران بتهديد الاستقرار من خلال دعمها لـ"منظمات إرهابية" مثل حزب الله وحماس والجهاد الإسلامي ، ورعايتها التمرد العسكري والعنف في العراق وأفغانستان وتصريحاتها المعادية للسامية واضطهادها لمواطنيها.
وشدد على أن الهدف هو التوصل إلى "حلّ دبلوماسي" لطموحات إيران النووية، قائلاً إن ذلك يندرج ضمن إطار اهتمام الولايات المتحدة بالديمقراطية وحقوق الإنسان في الشرق الأوسط .

وقال إن إيران لم تلتزم بالقرارات الدولية وهي مستمرة في تخصيب اليورانيوم كما لم تتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التحقيق بالجوانب العسكرية لبرنامجها النووي.

وشدد على أن الولايات المتحدة ملتزمة بزيادة الضغوط على إيران.



http://www.middle-east-online.com/?id=101001