المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ألها انت ام جزار؟؟؟!!!!!


maarttina
20-01-2006, 08:27 AM
حادث أليم أخر بالاقصر في قرية هادئة صغيرة يسكنها اغلبية مسيحية بالاقصر . الموضوع ابتدي كالتالي
كنيسة مغلقة منذ اكثر من 15 عام كنيسة صغيرة لتضم شعب هذه القرية التي يسكنها اغلبية مسيحية
ولكن ابناء الشيطان المدعو محمد أبن أمنة لا يحتملوا ذلك فهم لا يطيقوا ان يروا النور فقد اعتادوا علي الظلام اللي هما عايشيين فيه
واذ بقرار من رئيس الجمهورية بالموافقه علي اعادة فتح الكنيسة
ولكن يا فرحة ما تمت وفي ليلة كانت قاسية جدا علي ابناء تلك القرية
وهم بداخل الكنيسة يصلون قداس عيد الغطاس يفاجؤا بنيران تشتعل في كل مكان
هذه هي النيران المحمدية وكانهم يشعرون انهم في جهنم ويريدوا ان يشعرونا معاهم بمدي قساوة النيران
اشعلوا أتباع هذا اللقيط المدعو محمد أبن أمنة النيران في شكل دائرة حول الكنيسة ليبثوا الرعب داخل قلوب الموجوديين داخل الكنيسة
ولكن يظهر الايمان المسيحي الحقيقي فيرفض الجميع ان يتركوا الكنيسة حتي لا يعطوا فرصة لهؤلاء الارهابين المحمديسين ان يمسوا الكنيسة او حتي جدرانها
وعاشت هذه القرية ليلة العيد بالمستشفي بعد اشتباكات نشبت بين المسلميين وبين ابناء الكنيسة
مما أدي لاصابة مايقرب من 20 شخص منهم من في غيبوبة وحالة خطره جدا
الطريف في الموضوع ان احد العاملين في منظمة مسيحي الشرق الاوسط اتصل باحد الاباء الرهبان الموجودين بدير قريب من مكان الحادث
كما كنت اتمني لو استمعتم مثلي لتلك المكالمة الشجاعة من شخص مسحيي حقيقي يعلم ما معني انه يرعي ابناء الرب ومسئول عنهم
كم كان سجاعا رغم كل المضايقات التي من الممكن ان يتنعرض
فقد قال هذا الاب الشجاع ان اهالي القرية المسلميين مسالمين الطبيعة ولكن انظروا ماذا تفعل الدولة الوهابية التي تعطيك ترخيص لملهي ليلي او بيت بغاء ولا تعطينا حقوق بناء الكنايس فقد حرض مدير الامن بالاقصر وعضو مجلس الشعب عن هذه الدائرة المسلميين علي ما فعلوه ولا املك تعليق علي ذلك !!!!!
بالفعل يا مسلميين ماتفعلونه يزيدنا ثقة في كلام الكتاب المقدس ويزيدنا ايمانا بمسيجنا
سيأتي وقت يظن فيه من يقتلكم انه يخدم أسمي
وهذا ما يفعله المحمديون فهم يقتلون ويحرقون ويعتقدون انهم هكذا يرضون الله
من هو هذا الاله الذي يعطيكم الحق ان تفعلوا كل هذه الجرائم التي ليس فيها رحمة ولا أنسانية
اتذكر مرة احد المتنصريين السودانيين كان يحكي اختباره فكان يروي قصة صديقه المسلم الذي كتب قصيده فقد بسببها حياته
فقد كتب متسأل اله الاسلام أألها انت ام جزار ؟؟؟
وانا أسألكم الان يا مسلميين من هو الهكم من هو هذا الارهابي الذي تدعونه بالاله ؟؟؟
الوحيد بالكون الذي يريد هلاك النفوس ويدعوهم للقتل هو الشيطان
وهذا هو اله الاسلام الشيطان
الشيطان الذي ترجموه يا مسلميين يا عابدة الوثن هو الهكم هو من يذهب بامك واختك عارية الي الكعبة الغير شريفة وانت تزفها فارحا
هل عمرك سألت نفسك ماذا تستفيد من تقبيل حجر ؟؟
رسالة ونداء الي اقباط مصرر
لم يعد هناك وقت كثر يسا أقباط عصر الاستشهاد راجع مش مفر
ياتري كل واحد فيكم مستعد ولا هتدفعوا الجزية وانتم صاغرون ؟؟؟
اعتقد الللي مش ناوي يواجه ويقول كده كفاية ولسه بيفكر
احسنله يفكر من دلوقتي في الطريقة اللي هيموت بيها
جه الوقت لتكونوا بين مفترق طرق يا أقباط ياتري هتقفوا كلكم وتقولوا كلكم لأ ولا هتستسلموا وتقولوا اصل ده واقع وامر عادي ؟؟؟
لم يعد هناك شئ يا أقباط دافعوا عن كنائسكم وايمانتكم حتي ولو بارواحكم
ولا تسنوا قاوموا ابليس فيهرب منكم
لو استسلمتم لهؤلاء فانسوا بلدكم وانسوا كنايسكم وكل واحد مايفكرش يخلف بنات لانها ام تخطف او تغتصب ويأسلموها بالعافيه
وبالمرة خليكم في بيوتكم بلاش تنزلوا منها
صلوا من اجل اخواتكم في الاقصر رب المجد يكون معهم باقي ساعات وتنتهي صلاة الجمعة بمصر وطبعا بعد ما المسلميين بيخلصوا صلاة للشيطان بيخرجوا ممتلئيين بالشر والدموية وهذا هو المتوقع ان يحدث
الرب يسوع يحافظ علي الجميع
سلام ونعمة

maarttina
20-01-2006, 09:24 AM
: خبر عاجل: وفاة احد المصابين في حادث قرية العديسات وانتظروا قنبله من العيار الثقيل في تمام الساعه التاسعه بتوقيت القاهره وكالات الانباء تفضح امر حكومة مصر الوهابيه انتظرونا في تمام التاسعه مساء بتوقيت القاهره

Maya
20-01-2006, 02:10 PM
أختي maarttina

شكراً على طرح الموضوع وتسليط الضوء على هذه القضية التي حاول الإعلام التعتيم عليها والإشارة إليها بصورة عرضية ، وللأسف لم أسمع بهذه الحادثة أمس لأنني كنت مشغولة بمتابعة جريمة إرهابية أخرى جرت بالقرب من مطعم صغير يرتاده العمال الأجانب البسطاء في شارع سليمان في تل أبيب ، ورغم الاختلاف بين الحادثين من حيث المظهر إلا أن الإرهاب والإجرام والحقد الأعمى واحد ...

واليوم بعد أن قرأت مشاركتك قمت بزيارة موقع منظمة أقباط الولايات المتحدة واطلعت على التفاصيل حول الحادثة والعمل الإرهابي البشع ، الذي أستهدف مواطنين بسطاء جريمتهم انهم مسيحيين وجريمتهم الأخرى انهم يعيشون في أرض مصر ، فالجريمة البشعة، والصور التي نشرت للمصابين تؤكد مدى حقد الإرهابيين المحمديين الذين لم يتردد ولو للحظة بسحب السلاح الأبيض من سيوف وفؤوس ووسائل أخرى تتوفر بأيديهم للهجوم على الأبرياء المساكين الذين دخلوا الكنيسة ليمجدوا اسم الرب يسوع ...

بالأمس تابعت خطاب بن لادن والذي كان مليء بالحقد والتهديد والدعوة إلى الحرب والموت ، وكأن الإرهابيين متوافقين على الحقد والإرهاب فالإرهابي بن لادن يستخدم كلمة الصليبيين لوصف المسيحيين ، وبالتالي المسيحيون جميعاً أعداء وصليبيون وحلفاء للصهاينة اليهود ، وهذا الموقف لن يختلف عن حقد وإرهاب أي محمدي أينما وجد ، فقتل اليهودي والمسيحي جهاد وحرق الكنائس المسيحية والكنس اليهودية جهاد ، والأقباط المساكين عليهم أن يسكتوا ويقبلوا ، ألم تحررهم وتنقذهم خير أمة أخرجت للناس من بطش الرومان ؟!! ألم تصل إليهم الرسالة السامية التي حملها الإرهابيون من جزيرتهم ؟ ألم يدرك الأقباط أنهم مجرد أقلية في وطنهم الأصلي وأنهم مشردون ومتغربون حتى وهم في بيوتهم ؟!!! هذه رسالة المحمديين ....

لقد تاخرتم يا أقباط وتأخرتم كثيراً وأضعتم فرصاً للحرية بالماضي كان من الممكن أن تكون مصر جهورية قبطية مسيحية ، أيام احتدام الصراع وضعف الدول المحمدية في القرون الماضية والصراع بين الأمراء والخلفاء والقادة المحمديين ولكن السكوت و ضياع الموقف الواحد والتشتت بين المتعايش والرافض ، جعل السرطان الإرهابي يتفشى في جسد مصر ، وغدا الخلاص من الاحتلال في غاية الصعوبة ، أمس الإسكندرية واليوم العديسات وغداً لا يعرف إلا الرب ما هو قادم ...

لا أستطيع أن أقول لكم احملوا السلاح أو قوموا بعصيان مدني أو ردوا على المحمديين بالمثل لأن ذلك لم يعد له فائدة وسيعود بالضرر على الأقباط أكثر من النفع ، فالسرطان تفشى وأعراضه أخذت تنهش الجسد المصري واليوم الأقباط أقلية وغداً لن نعرف ماذا سيكونون ، لكن لا املك إلا أن أطلب وحدة الموقف والفكر والصوت الواحد وخاصة من قبل البابا ليقول الأقباط بصوت واحد ويطالبوا بحقوقهم بيد واحدة أقباط المهجر وأقباط الداخل بصوت واحد دون خروج أي صوت من أي شخص ليقول أن المسألة مسألة خلاف فردي وانه لا يوجد عنصرين للأمة بل عنصر واحد ، فالوقت لم يعد كافياً وعلى الجميع توحيد الجهود ومطالبة الغرب والمجتمع الدولي بالتدخل والضغط لا من أجل شيء بل لأجل حرية الأقباط و أمنهم وسلامتهم في أرض أجدادهم ونيلهم لحقوق هي لهم بالأساس .....

ربنا يكون معكم ويحميكم يا أقباط فلا قوة إلا به وتذكروا أن كل قطرة دم وكل دمعة منكم ستتحول إلى نار ستحرق أعداء الرب وصنمهم بقوة رب المجد ...

abn yso3
28-08-2007, 03:37 PM
اشكرك بشده يا مارتينا واشكر بشده مايا على المداخله
فالموضوع يجب ان يؤخذ بجديه فلا داعى لازلال رؤوسنا وعدم المطالبه بحقوقنا
لكن اعزائى ان لم يكن هذا بقوة الروح القدس ومعونة الرب السماويه فلن ننال شيئ
علينا نصلى متحدين ومتمنطقين بدرع الايمان لابسين خوذة الخلاص مصليين لاجل الاخرين
ان يرشدهم الرب كى يكون لنا ولهم خلاص فى المسيح لكنهم لهم اذن ولا يسمعون واعين ولا يبصرون
وكما قال الرب وان قام لهم واحد من الاموات لا يؤمنو.
وكل من مات لاسم يسوع فطوبى له ان يقدم جسده لاجل ايمانه بالمسيح
سلام الرب معكى