المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : افتتاحية «فاينانشيال تايمز» رفض الجنرالات إصلاح جهاز الشرطة يؤكد أن «الفوضى


Alexander.t
05-02-2012, 10:26 AM
افتتاحية «فاينانشيال تايمز» رفض الجنرالات إصلاح جهاز الشرطة يؤكد أن «الفوضى متعمدة»


«فوضى فى مصر»، هكذا عنونت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية افتتاحيتها عن الأحداث الأخيرة فى مصر وموجة الاحتجاجات العارمة التى أعقبت «مجزرة بورسعيد»، التى راح ضحيتها أكثر من 75 شخصا.
واستهلت الصحيفة البريطانية افتتاحيتها قائلة «لقد برر النظام العسكرى فى مصر حينما تولى السلطة إثر الانتفاضة الشعبية العام الماضى أنه يتولى دفة قيادة البلاد لضمان انتقال آمن للديمقراطية، لكن تركه أحداث العنف المروعة فى الأيام الأخيرة، التى راح ضحيتها ما لا يقل عن 77 شخصا ومئات من المصابين والجرحى يقوض هذا الإدعاء».
وأضافت «فاينانشيال تايمز»: «ليست تلك هى المرة الأولى خلال الأشهر الأخيرة، التى يظهر فيها الجنرالات فى مصر أن الأمن لأى شىء أو شخص فى البلاد، ما عدا امتيازاتهم الشخصية، ليس من أولوياتهم».
واستمرت الصحيفة قائلة «لقد رفض المجلس العسكرى مرارا وتكرارا الدعوات الموجهة لإصلاح جهاز الشرطة الفاسد والمستبد فى البلاد، على الرغم من توافر أدلة وشواهد عديدة على انعدام القانون فى مصر على نحو متزايد منذ اندلاع الثورة العام الماضى، وتابعت الصحيفة البريطانية «أفضل سلاح يمكن أن يستغله أى شخص من وراء الكواليس إشعال ثورة مضادة، ليجعل 85 مليون مصرى يتحسرون على الاستقرار الذى كان موجودا فى عهد مبارك».
وقالت «فاينانشيال تايمز» إن مجرد التفكير فى أن شخصا يمكن أن يكون خطط عمدا لمذبحة بورسعيد عقب مباراة الأهلى والمصرى هو أمر مرعب، لكنها وصفت أن قرار «العسكرى» بإجراء تحقيق فورى مع مسؤولين أمنيين بأنه مجرد معالجة فقط فالمشكلة تكمن فى وزارة الداخلية، الصحيفة أشارت إلى أنه على ما يبدو لم يستوعب مسؤولو تلك الوزارة الهزيمة المذلة التى تعرضوا لها على يد المتظاهرين يوم 28 يناير العام الماضى، الصحيفة قالت إنه رغم ما قاله المجلس العسكرى عن أنه لن يتراجع عن البرنامج المبرم لتسليم السلطة نهاية يونيو القادم بانتخاب رئيس وصياغة دستور جديد، فإنه من الواضح أن الجنرلات ما زالوا يتمسكون بالسلطة، واختتمت «فاينانشيال تايمز» بقولها «مصير الربيع العربى يرتبط ارتباطا وثيقا بمصير الثورة المصرية، التى تشكل حجر أساس لمنطقة الشرق الأوسط.