المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علماء ينتقدون فتوي طنطاوي بشأن الختان


jim_halim
29-05-2007, 06:42 AM
علماء ينتقدون فتوي طنطاوي بشأن الختان 5/28/2007 5:15:00 PM

http://www.masrawy.com/Images/tantawy_tcm6-1061118.jpg

الدكتور محمد سيد طنطاوي


مصراوى-خاص- أثارت فتوى الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر بتأييده لتشريع يجرم عملية ختان الإناث واعتبار مرتكبها مجرماً يستوجب العقاب لغطاً كثيرا بين أوساط علماء الدين حيث أبدوا تذمرهم من هذه الفتوى في هذا التوقيت الذي تموج فيه الأمة الإسلامية بالعديد من القضايا المصيرية فنتركها لقضايا محسومة منذ 14 قرناً .

واعتبر العلماء في بيانهم أن ما يقوم به شيخ الأزهر حاليا هو استكمالا للمخطط الغربي لهدم الثوابت الإسلامية ثم تكون المرحلة التالية وهي إلغاء الزواج وتدريس الثقافة الجنسية والإباحية تحت مسمى العولمة الثقافية ، على حد وصفهم .

فمن جانبه ، أكد الدكتور محمد عبد الله الخطيب – عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين وأحد علماء الأزهر أن الختان من سنن الفطرة للرجال ومكرمة للنساء ، وأن ما يشاع حاليا من عقد مؤتمرات يعرف الجميع من وراءها ، هو من قبيل التضليل وفرض قيم غربية لسنا معنيين بها .

وأضاف الدكتور الخطيب في تصريحه لموقع مصراوي أن ما يتم تُرويجه حاليا عن الأضرار الطبية والنفسية التي تصيب الفتاة بسبب الختان، و أنّه انتهاك لحقوق الإنسان، هو من قبيل الاستهلاك في التصريحات.

وأضاف الخطيب أن :" الختان عملية قديمة صاحبت الإنسان منذ فجرِ التاريخ، وحين جاء الإسلام أقرَّ هذه العملية " فاختتنوا ذكورًا وإناثًا" لقوله أبي هريرة- رضي الله عنه- قال: قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم: "اختتن إبراهيم خليل الرحمن بعد ما أتت عليه ثمانون سنة، واختتن بالقدوم" .

ويؤكد الخطيب أن الختان عند الجمهور واجب، وقد تعددت آراء الفقهاء في حكمه أيضًا، فمنهم مَن رأى أنه واجبٌ ديني في الذكور والإناث، ومنهم مَن رأى أنه سنة فيهما، ومنهم مَن رأى أنه واجبٌ في الذكور وإنه في الإناث مكرُمة ، ويقول الرسول- صلى الله عليه وسلم-: "خمس من الفطرة: الاستحداد- أي حلق العانة- والختان، وقص الشارب، ونتف الإبط، وتقليم الأظافر"

ومَن يراجع كُتب الحديث يجد أنَّ الختان حقًّا من سنن الفطرة، كما في الأحاديث التي رواها الإمام مسلم، ثم إنهم إذا كانوا يحتجون بأنه "لا يزال يمارس في القرية والمدينة بوحشية، بعيدًا عن الأساليب الحديثة الطبية، وأنَّ الدايات هُنَّ الفئة التي تسيطر على الموقف، وتؤكد قيمة الختان، فإنَّ السنةَ أكدت الابتعاد عن ذلك، بقوله- صلى الله عليه وسلم- للقابلة التي جاءت تسأله عن الختان: "اخفضي ولا تنهكي، فإنه أنضر للوجه، وأحظى عند الزوج"



الغريب فعلاً هو أن عملية ختان الإناث .. قد ثبتت علمياً آثارها المدمرة علي المرأة .. و علي صحتها الإنجابية و صحتها العامة ..

و بالفعل بدأت أغلب الدول تجريمها لما لها من أخطار و تبعات طبية مدمرة .. و الغريب بالفعل أن الناس تميل للإعتقاد بغير ذلك ..

1- فيقولون أن الختان هو : "الحفاظ على عفة البنت و شرف العائلة حيث يعتبر الختان محاولة للسيطرة على الرغبات الجنسية لهذا الكائن المرأة غير القادر على ضبط نفسه جنسياً. " ..

غير صحيح :
فالختان لا يحمى عفة الفتاه: فمن الثابت علميا أن المخ هو العضو الذي تأتى منه الرغبة الجنسية للفتاه و المرأة المتزوجة وتتأثر بالحواس مثل النظر والشم واللمس وغيرها. فالعقل هو الذي يحكم و يوجه الرغبة الجنسية عند المرأة وليس عضوها التناسلي ( كما يعتقد الناس في ثقافتهم الشعبية )

2- يقولون أن "الختان يساعد على البلوغ و يزيد من خصوبة المرأة و يجعلها تلد بسهولة "

غير صحيح :
أولاً .. الختان لا علاقة له بالبلوغ ... لأن البلوغ يحدث كنتيجة لعدة عوامل و هرمونات لا علاقة للختان بها .. لا من قريب و لا من بعيد ..

و أما زيادة خصوبة المرأة و سهولة الولادة :

فالمضحك أن الختان قد يتسبب في عقم المرأة .. و يؤدي لصعوبات في الولادة ..

و يتسبب في :

إصابة الأعضاء المجاورة :
فتحة مجرى البول/ المهبل/ الفخذين خاصة أثناء محاولة الفتاه الهروب ممن يقيدون حركتها.

ألام عند الجماع :
نتيجة تكون ندبات مكان القطع أو أورام عصبية أو بسبب الالتهابات المزمنة التي تؤدي إلى تكوين نسيج ليفي غير مرن وضيق فتحة المهبل.

تعسر الولادة
تكوين النسيج الليفي غير المرن يؤخر نزول رأس الجنين أثناء الولادة و قد يتمزق مسببا نزيف حاد أو ناسور مهبلي بولي / مهبلي شرجي.

احتقان مزمن بالحوض
نتيجة تكرار عدم الوصول إلى الإشباع الجنسي الذي يؤدي الي البرود الجنسي و إعراضه ألام مزمنة اسفل البطن أو الظهر.

تشويه الأعضاء التناسلية الخارجية
الأضرار النفسية

ضعف التفاعل الجنسي بين الزوجين الإحباط و الاكتئاب
ينتج من وصول الرجل للإشباع الجنسي دون المرأة مما يؤدى إلى إحباط المرأة و إحباط الرجل أيضا لشعوره بعدم قدرته على إشباع رغبات زوجته و قد يصل إلى حد ضعف الانتصاب و اللجوء إلى تعاطى المخدرات.

الصدمة النفسية
تجربة في غاية الألم و في وحلة عمريه حساسة و يدفعها إليها اقرب الناس لها.

الخوف من الزواج: ذكرى مؤلمة تسبب لها الرهبة و الخوف عندما يقترب موعد زواجها.

كل هذا بخلاف .. الصدمة العصبية ..

و التلوث و الإلتهابات ..
نتيجة تلوث الآلات المستخدمة و قد تصل إلى العدوى بالالتهاب الكبدي الوبائي/ الإيدز / التيتانوس / التهاب الجهاز البولي التناسلي. مما قد يؤدي إلى العقم.



أما الحقيقة التي تفرغ عملية ختان الإناث من مضمونها تماماً ... و تنسف فكرتها من الأساس هي أنه و لأن ( البرود الجنسي ) لدي المرأة الذي هو نتيجة من نتائج عملية ختان الإناث .. قد يدفع المرأة للزنا في محاولة للحصول علي الإشباع الجنسي الذي لا تستطيع أن تحصل عليه من زوجها .. علي عكس كل المعتقدات الشعبية القديمة التي تعتقد بأن ختان الإناث يمنعها من ممارسة الزنا و يكبح من رغباتها الجنسية ..





أغرب ما في الموضوع ... أن بعض علماء الدين المسلمين يقولون أن الوقت غير سليم لمثل هذه الفتوي ؟؟؟؟؟؟

و أن هناك الكثير مما هو أهم ؟؟؟؟؟؟

حقاً شيء غريب ... هل هناك حقاً ما هو أهم من صحة نصف المجتمع ؟؟؟؟؟

هل هناك ما هو أهم من الصحة الزوجية لملايين المتزوجين ؟؟؟؟؟

حقيقي أولويات هؤلاء الناس أولويات لن أستطيع يوماً أن أفهمها ..