المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماذا نفعل يا اقباط؟؟؟


ezzzak
29-01-2006, 02:03 AM
بالله عليكم ماذا نفعل للاقباط وقضيتنا ؟ وماذا فعلنا من اجل اهلنا بالاقصر ؟

كل ما نفعل نفتح الكمبيوتر ونكتب جملتين وبهما شتيمتين للحكومه والاسلام .

من يوم افتتاح المنتدي وهذا كل ما نفعل .

بعد حرق كنيسه العديسات قام المسلمين بحرق مزارع الاقباط يعني تاكيد لما حدث

من قبل يعني لو مكنش عاجبكم حرق الكنيسه كمان هنحرق مزارعكم .

والسفاله الاسلاميه اصبحت علنيه وتهديد الاقباط وتهديد ارواهم وممتلكاتهم اصبح شيء

عادي وطبيعي وامر واقع ولا مفر الا ان يتاقلم الاقباط علي ذلك (هدف الحكومه )

http://www.copts.net/video/lx3.jpg

ماذا لو استيقظت وجدت ارضك بهذا الشكل وبعد وفاه قريب لك بيد من احرق ارضك

ماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الف علامه استفاهم امام الكلمه البسيطه التي من خلفها كارثه كبيره

هل ستترك ارضك وبيتك وترحل عن بلدك بثيابك لانك لن تجد من يشتريهم الا بابخث الاسعار؟

ام ستعلن الحرب علي المسلمين ( وانت تعرف انهم ليسو اهل القريه بل الدوله باكملها )؟؟

ام ستظل تعيش في بلدك ورائسك في التراب ذليل مكسور الي زمن طويل وتكون عبد للمسلمين

لانك تعرف النتيجه ؟؟؟

اي الاختيارات ستختار

الحياه ام الانتحار

وماذا عنك ايها القبطي بماذا تساند اهلك في العديسات الا حتي يستحقو مظاهره ولو بسيطه

ولا تخاف علي بعض قطرات الدم التي يمكن ان تسقط منك عند التقائك بعسكري من

الامن المركزي ؟

وماذا الحل ؟؟؟

thunder_bird
29-01-2006, 08:24 AM
شوف يا ايزاك كلام المنتديات عمره ما هايجيب نتيجة سواء هنا او فى المواقع التانية

اوعى تفتكر ان الكنيسة مش ساكتة و مفضلش قدامنا غير الركب المنحنية و الصلاة بدموع غزيرة من اجل هؤلاء المستضعفين لكن يرحمهم المسيح من ايد اعوان ابليس

ميرنا
29-01-2006, 03:14 PM
تفتكر هيكون ايه الحل فى حد يفكر فى يوم يعمل زيهم فى حد فينا يفكر يحرق جامع ولا يقتل واحد مسلم ولا يخطف بناتهم ولا نسب عليهم فى الكنايس ولا ولاا ...........


ايزاك احياننا السكوت والصلاه بتكون حل

هتعمل ايه ايه الل ممكن واحد من اللى اهليهم ماتو الاقباط يا ايزاك مش بيحبو المشاكل لانهم عارفين انى كل قضياهم هتتركن عند الحكومه لانى احنا فى بلد المسلمين ازاى معرفش بس لانى هما خدوهم بصوت ليغلبوكم يعنى لو قبطى اتكلم يبقى ربنا يعلم مكانه بقا ربنا يصبرهم

ezzzak
29-01-2006, 04:34 PM
يا اخوه انا مش من انصار النظره التشائميه


وواثق ان مفيش مشكله ملهاش حل

وبالعقل والتفكير نقدر نلاقي مليون حل انما مش نسلم بالامر الواقع وانه من الطبيعي

نتقتل وتتحرق كنيسنا ونسكت وده يبقي شيء طبيعي لا والف لا

نفكر واكيد هنلاقي الحل

اسير الاحزان
29-01-2006, 08:37 PM
مفش قدامنا غير الدعوات وانشالله الرب بستجيييييييييب

السعاده
14-02-2006, 02:03 AM
الله سبحانه وتعالى امرنا ان نعامل الناس معامله حسنه والدليل يوم حصل في السعوديه تفجير وقتل ودمار من قبل الارهابيين مسكت الحكومه الارهابيين وقتلتهم وهم يدعون الاسلام وللاسف هذا غير صحيح حتى اللي قاعد يصير عندكم من حرق وغيره ايضا ليس حل وليس ما امرنا به ديننا.

انسانٌ غلبان
14-02-2006, 05:57 PM
اخى الحبيب و أستاذى الفاضل / ezzzak الحبيب
الإخوة فى الرب المشاركين فى الموضوع و على رأسهم الاساتذة /اسير الاحزان و ميرنا و thunder_bird
السؤال الذى طرحه حبيبنا و استاذنا الفاضل ايزاك سؤال هام جداو أعتقد أن الاجابة عليه تتلخص فى الآتى من وجهة نظرى الضعيفة
(1) الوحدة بين مسيحيو مصر و عدم السماح للنظام و مخابراته زرع الشقاقا بين ابناء المسيح فى مصر فالكل رأى مثلا كيف أخذت ببعض اخوتنا المناضلين من أجل حقوقنا فى كل العالم الحمية و بالغوا فى لوم اخونا الحبيب مايكل منير لأنه اتصل بالنظام و مخابراته القذرة و الخق اننى توقعت منه ذلك بمجرد ان اعلن ترشيح نفسه للكونجرس الامريكى اذا ان مايكل القبطى حامل هم الامة القبطية سيكون بكل تأكيد غير ال الكونجرسر مايكل الذى يحمل هموم أمريكا الحبيبة شقيقتنا الكبرى التى يجب ان نطيعها و نعمل لمصالحها فالرجل اصبح الآن من واجبه الاتصال بمنظمات ارهابية قذرة مثل حزب اللات و الاخوان الارهابيون فى مصر و مخابرات عمر سليمان و نظام محمد حسنى مبارك و كل هذه الجهات التى سيكون سلوكها موضوع مناقشات هامة فى الكونجرس الامريكى العظيم و يجب ان يسمع منهم ليس لكى يقتنع بل لكى يعرف ما سيدعون ليكون جاهزا بالرد و التفنيد
و لكن للأسف البعض أخذته الغيرة على جسد المسيح و بالغ بشدة فى لوم مايكل بغير قدرة على فهم و استيعاب ان مايكل قبل الترشح لعضوية الكونجرس غير مايكل بعد عضوية الكونجرس فواجبات عمله الجديد تجاه حبيبتنا امريكا ستجبره على تغييرات شكلية فى أولوياته و لكن ما بيننا و أمريكا و ما بين اسرائيل و أمريكا و ما بين بريطانيا و أمريكا هذه استراتيجيات لا مناقشة فيها
(2) الجيل القادم و بناؤه فعلاوة على اهمية إعانة بعضنا البعض على القيام بواجب الزواج كثيف الانجاب عن طريق مساعدة ابناء الاسر الفقيرة على القيام بالاعباء المالية لتأسيس اسرة خاصة فى ما يتعلق بالحصول على شقة سكنية فالاهم هو بناء هذه الاجيال فكريا فلو كنا أنشأنا بناتنا على فهم حقيقة الدين المحمدى ما إرتدت فتاة و ما دنست هيكل المسيح بعلاقة مع عربى محمدى قذر
لقد رأينا جميعا ام البنتين المتأسلمتين فى قناة المحور و هى تقول انها غلطتنا اننا أنشأنا بناتنا على محبة المسلمين و انه لا فرق بين مسيحى و مسلم و كانت النتيجة تلك الفاجعة و هذا حقيقى فهذه المرأة مخطئة خطأ رهيب فى حق المسيح و حق امتنا القبطية جمعاء
فقد رأيت مرة طفل صديق لى يسمع نصوص كتاب المحمديين من أذاعة نظام الحكم فى مصر فلمته فرد علىّ برد لن أنساه اذ قال " هو مش كله كلام ربنا؟؟؟؟" طبعا السبب فى هذا الرد أن ابوه انِشأه فكريا على هذه الضلالة الكاذبة فالكتاب المقدس فقط هو كلام الرب اما كتب المحمديين و البوذيين و الزراديشتيين و كتب عباد الشيطان كلها كتب شيطانية و كل ما بها حكمة شيطانية هدفها خداع و لو امكن المختارين و العرب المسلمون فى مصر مجرد مستوطنين اجانب ليسوا من عرقنا الحامى بل ساميين هكسوس سرقوا ارضنا و وطننا و حقوقنا و يجب الا نمنحهم صك التنازل او حتى الشراكة فى ارض آباءنا و أجدادنا او نسمح لهم بالحصول على موافقتنا على ادعاؤهم انهم ابناء حضارتنا العظيمة فيكونوا قد سرقوا معنوياتنا بعد ان سرقوا ارضناأى المطلوب الوعى القومى العرقى القبطى و الوعى الدينى المسيحى العالمى أى عرقية القومية و عالمية الدين
(3) التواصل مع العالم فالكنيسة القبطية الارثوذكسية أخطأت خطأ جسيم بالانكفاء على الذات و عدم التواصل مع العالم المسيحى كله و هذا العالم هوالمنجاة لنا من ظلم الوحش المسلم الارهابى القذر
فطالما النظام الحاكم فى مصر يزحف على بطنه مستجديا المعونات من العالم الحر ستظل صورته امام العالم الحر هى الاولوية الاولى له لذلك فإن هذا النظام ينفق عشرات المليارات على تزييف حقيقته امام العالم الحر و لكن التاكنولوجيا يأ اصدقاء لم تعد تسمح له بالكثير فى هذا المجال و هذا هو سر ثورة النظام و عداؤه للانسانية و لجوءه لتعبئة الداخل ضد العالم بعد فشله فى تعبئة العالم لمصلحته
لذلك فيجب ان تكون مصالح امريكا و بريطانيا و اسرائيل و الدنمارك هى مصالح دينية اساسية بالنسبة لنا يجب ان نقدم لهذه الشعوب صداقة حقيقية و نجعل من مصالحهم استراتيجية لا تراجع عنها بالنسبة لنا و هنا سنجد تلك الشعوب تعتبر مصالحنا و حقوقنا مسألة استراتيجية بالنسبة لها لا تراجع عنها أن مستقبلنا هو فى التواصل و التلاحم بإخوتنا فى المسيح فى كل مكان
فمثلا لقد قام الوحش المسلم بتهجير 508 مليون قبطى من مصر الى أراضى جمهورية سربيا مونت نجرو فى الاعوام من 641 الى 1000 ميلادية و هؤلاء موجودون للان فى سربيا و يشكلون نحو 20% من سكان هذه الجمهورية و لهم 20% من مقاعد البرلمان فى سربيا و 25% من مقاعد البرلمان فى مونت نجرو و هؤلاء اهلنا لماذا نتخلى عنهم و نترك أنفسنا بلا سند ؟ طبعا هم لا يعرفون العربية و لكنهم يعتزون بإصولهم العرقية القبطية الحامية و هم قومية معترف بها فى يوجوسلافيا السابقة بإعتبارها القومية الثانية فى جمهورية سربيا مونت نجرو بعد القومية السربية و يطلق عليهم هناك اجيبيانو

أما أن يندفع احدليقول لنا ان العنف حل فهو لا يمكن ان يكون حل على الاقل فى هذه المرحلة خاصة و ان النظام و مخابراته و عصابة الاخوان الارهابيون التابعة للمخابرات يفعلون بنا ما يفعلون دون أن نكون فعلنا شيئا فما بالكم لو سقطنا الان فى العنف أعتقد تلك ستكون الذريعة التى سيذبحوننا جميعا بها و يعلقونا جثثنا على اعواد المشانق
العنف فى اطار الاوضاع الحالية هو انتحار و لكن ربما بعد عقود طويلة تتغير الظروف الديموجرافية لأرض قبطوريم ابن كسلوحيم ابن مصرايم ابن حام ابن نوح

ezzzak
15-02-2006, 11:18 PM
مفش قدامنا غير الدعوات وانشالله الرب بستجيييييييييب


قدمنا الحرب الاعلاميه يا استاذي الفضل التي هي سلاح العصر

فضح ما يحدث من افترائات حكوميه بربريه

حتي تتحرك منظمات حقوق الانسان ودول العالم اجمع

ezzzak
15-02-2006, 11:30 PM
اخى الحبيب و أستاذى الفاضل / ezzzak الحبيب
الإخوة فى الرب المشاركين فى الموضوع و على رأسهم الاساتذة /اسير الاحزان و ميرنا و thunder_bird
السؤال الذى طرحه حبيبنا و استاذنا الفاضل ايزاك سؤال هام جداو أعتقد أن الاجابة عليه تتلخص فى الآتى من وجهة نظرى الضعيفة
(1) الوحدة بين مسيحيو مصر و عدم السماح للنظام و مخابراته زرع الشقاقا بين ابناء المسيح فى مصر فالكل رأى مثلا كيف أخذت ببعض اخوتنا المناضلين من أجل حقوقنا فى كل العالم الحمية و بالغوا فى لوم اخونا الحبيب مايكل منير لأنه اتصل بالنظام و مخابراته القذرة و الخق اننى توقعت منه ذلك بمجرد ان اعلن ترشيح نفسه للكونجرس الامريكى اذا ان مايكل القبطى حامل هم الامة القبطية سيكون بكل تأكيد غير ال الكونجرسر مايكل الذى يحمل هموم أمريكا الحبيبة شقيقتنا الكبرى التى يجب ان نطيعها و نعمل لمصالحها فالرجل اصبح الآن من واجبه الاتصال بمنظمات ارهابية قذرة مثل حزب اللات و الاخوان الارهابيون فى مصر و مخابرات عمر سليمان و نظام محمد حسنى مبارك و كل هذه الجهات التى سيكون سلوكها موضوع مناقشات هامة فى الكونجرس الامريكى العظيم و يجب ان يسمع منهم ليس لكى يقتنع بل لكى يعرف ما سيدعون ليكون جاهزا بالرد و التفنيد
و لكن للأسف البعض أخذته الغيرة على جسد المسيح و بالغ بشدة فى لوم مايكل بغير قدرة على فهم و استيعاب ان مايكل قبل الترشح لعضوية الكونجرس غير مايكل بعد عضوية الكونجرس فواجبات عمله الجديد تجاه حبيبتنا امريكا ستجبره على تغييرات شكلية فى أولوياته و لكن ما بيننا و أمريكا و ما بين اسرائيل و أمريكا و ما بين بريطانيا و أمريكا هذه استراتيجيات لا مناقشة فيها
(2) الجيل القادم و بناؤه فعلاوة على اهمية إعانة بعضنا البعض على القيام بواجب الزواج كثيف الانجاب عن طريق مساعدة ابناء الاسر الفقيرة على القيام بالاعباء المالية لتأسيس اسرة خاصة فى ما يتعلق بالحصول على شقة سكنية فالاهم هو بناء هذه الاجيال فكريا فلو كنا أنشأنا بناتنا على فهم حقيقة الدين المحمدى ما إرتدت فتاة و ما دنست هيكل المسيح بعلاقة مع عربى محمدى قذر
لقد رأينا جميعا ام البنتين المتأسلمتين فى قناة المحور و هى تقول انها غلطتنا اننا أنشأنا بناتنا على محبة المسلمين و انه لا فرق بين مسيحى و مسلم و كانت النتيجة تلك الفاجعة و هذا حقيقى فهذه المرأة مخطئة خطأ رهيب فى حق المسيح و حق امتنا القبطية جمعاء
فقد رأيت مرة طفل صديق لى يسمع نصوص كتاب المحمديين من أذاعة نظام الحكم فى مصر فلمته فرد علىّ برد لن أنساه اذ قال " هو مش كله كلام ربنا؟؟؟؟" طبعا السبب فى هذا الرد أن ابوه انِشأه فكريا على هذه الضلالة الكاذبة فالكتاب المقدس فقط هو كلام الرب اما كتب المحمديين و البوذيين و الزراديشتيين و كتب عباد الشيطان كلها كتب شيطانية و كل ما بها حكمة شيطانية هدفها خداع و لو امكن المختارين و العرب المسلمون فى مصر مجرد مستوطنين اجانب ليسوا من عرقنا الحامى بل ساميين هكسوس سرقوا ارضنا و وطننا و حقوقنا و يجب الا نمنحهم صك التنازل او حتى الشراكة فى ارض آباءنا و أجدادنا او نسمح لهم بالحصول على موافقتنا على ادعاؤهم انهم ابناء حضارتنا العظيمة فيكونوا قد سرقوا معنوياتنا بعد ان سرقوا ارضناأى المطلوب الوعى القومى العرقى القبطى و الوعى الدينى المسيحى العالمى أى عرقية القومية و عالمية الدين
(3) التواصل مع العالم فالكنيسة القبطية الارثوذكسية أخطأت خطأ جسيم بالانكفاء على الذات و عدم التواصل مع العالم المسيحى كله و هذا العالم هوالمنجاة لنا من ظلم الوحش المسلم الارهابى القذر
فطالما النظام الحاكم فى مصر يزحف على بطنه مستجديا المعونات من العالم الحر ستظل صورته امام العالم الحر هى الاولوية الاولى له لذلك فإن هذا النظام ينفق عشرات المليارات على تزييف حقيقته امام العالم الحر و لكن التاكنولوجيا يأ اصدقاء لم تعد تسمح له بالكثير فى هذا المجال و هذا هو سر ثورة النظام و عداؤه للانسانية و لجوءه لتعبئة الداخل ضد العالم بعد فشله فى تعبئة العالم لمصلحته
لذلك فيجب ان تكون مصالح امريكا و بريطانيا و اسرائيل و الدنمارك هى مصالح دينية اساسية بالنسبة لنا يجب ان نقدم لهذه الشعوب صداقة حقيقية و نجعل من مصالحهم استراتيجية لا تراجع عنها بالنسبة لنا و هنا سنجد تلك الشعوب تعتبر مصالحنا و حقوقنا مسألة استراتيجية بالنسبة لها لا تراجع عنها أن مستقبلنا هو فى التواصل و التلاحم بإخوتنا فى المسيح فى كل مكان
فمثلا لقد قام الوحش المسلم بتهجير 508 مليون قبطى من مصر الى أراضى جمهورية سربيا مونت نجرو فى الاعوام من 641 الى 1000 ميلادية و هؤلاء موجودون للان فى سربيا و يشكلون نحو 20% من سكان هذه الجمهورية و لهم 20% من مقاعد البرلمان فى سربيا و 25% من مقاعد البرلمان فى مونت نجرو و هؤلاء اهلنا لماذا نتخلى عنهم و نترك أنفسنا بلا سند ؟ طبعا هم لا يعرفون العربية و لكنهم يعتزون بإصولهم العرقية القبطية الحامية و هم قومية معترف بها فى يوجوسلافيا السابقة بإعتبارها القومية الثانية فى جمهورية سربيا مونت نجرو بعد القومية السربية و يطلق عليهم هناك اجيبيانو

أما أن يندفع احدليقول لنا ان العنف حل فهو لا يمكن ان يكون حل على الاقل فى هذه المرحلة خاصة و ان النظام و مخابراته و عصابة الاخوان الارهابيون التابعة للمخابرات يفعلون بنا ما يفعلون دون أن نكون فعلنا شيئا فما بالكم لو سقطنا الان فى العنف أعتقد تلك ستكون الذريعة التى سيذبحوننا جميعا بها و يعلقونا جثثنا على اعواد المشانق
العنف فى اطار الاوضاع الحالية هو انتحار و لكن ربما بعد عقود طويلة تتغير الظروف الديموجرافية لأرض قبطوريم ابن كسلوحيم ابن مصرايم ابن حام ابن نوح


كعهدي بك دائما استاذي الغالي انسان غلبان

وما تكتبه دائما كثير من الحقائق وكثير من المعلومات الشيقه والجديده

وانا اثق ان نقاطقك التي كتبتها هي جزء كبير من احتياجتنا كاقباط

ولي رجاء اريد ان اعرف المزيد عن اخوتنا الاقباط في سربيا وكيف تم تهجيرهم

فانا كل يوم اعرف منك المزيد والجميل والمشوق

وشكرا لك علي ردودك الكافيه الوافيه علي كل سؤال واستفسار