المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : «خربتا» تشيّع شهيد الجيش ببورسعيد.. والجنازة تتحول إلى «ثورة غضب» ضد «الإخوان»


mary naeem
02-09-2013, 09:41 AM
«خربتا» تشيّع شهيد الجيش ببورسعيد.. والجنازة تتحول إلى «ثورة غضب» ضد «الإخوان»

الأب: «الحمد الله ابنى مات شهيد.. وأقدمه فداء لمصر».. وصديقه: «كان وفياً لأهله ويتمنى الشهادة فى سبيل الله»


http://media.elwatannews.com/News/Large/145749_660_3962411.jpg

اتشحت قرية «خربتا» بمركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة والقرى المجاورة لها باللون الأسود حزناً على الشهيد محمود زين التلت، المجند بالقوات المسلحة الذى قضى نحبه فى اعتداء إرهابى غادر ببورسعيد.
وخرج آلاف المواطنين فى جنازة مهيبة تقدّمها اللواء مصطفى هدهود، محافظ البحيرة، ومندوب عن القوات المسلحة، وأحمد النحال، رئيس مدينة كوم حمادة، والعميد أحمد حجازى مأمور مركز شرطة كوم حمادة، والرائد فتحى المنياوى رئيس مباحث كوم حمادة، وعدد من القيادات التنفيذية والأمنية.
وردّد المشيعون هتافات من بينها: «لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله»، مطالبين بالقصاص العادل لروح شهيد الواجب الوطنى، وسرعان ما تحولت جنازة الشهيد إلى تظاهرة غاضبة ضد جماعة الإخوان والتنظيمات التكفيرية الإرهابية التى تنشر الذعر والفوضى فى الوطن، من خلال العمليات الإرهابية التى تنفّذها فى عدة محافظات، ويروح ضحيتها العديد من الأبرياء، وطالب المشيعون جميع السلطات الأمنية بالضرب بيد من حديد، للقضاء على هذه الجماعات الإرهابية.
كان شهيد القوات المسلحة الذى اغتالته يد الغدر والإرهاب من مسلحين بإطلاق النار عليه أثناء تناوله طعام العشاء أمس الأول بمدينة بورسعيد مع ثلاثة من زملائه أصيبوا بطلقات نارية، وهم من العاملين بجهاز المشروعات الخدمية الخاص بالقوات المسلحة، وذلك فى أعقاب اشتباكات عنيفة وقعت بين الإخوان والأهالى أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات.
وقال والد الشهيد: «لا حول ولا قوة إلا بالله.. الحمد لله ابنى مات شهيد، أحتسبه فى الجنة بإذن الله وأقدمه فداءً لمصر»، فيما أجمع أهالى قرية «خربتا» على أن الشهيد محمود زين التلت، كان مثالاً للأخلاق الرفيعة ومحبوباً من الجميع، وشهد له الجميع بأنه كان مثالاً للجار الخير الذى يشارك أهالى قريته فى كل مناسباتهم.
محمود حمادة أحد أصدقاء الشهيد وعضو حملة «تمرد»، أكد أن الشهيد محمود كان وفياً لأهله، محباً للجميع، مقبلاً على الحياة، لكنه فى الوقت نفسه كان يتمنى الشهادة فى سبيل الله والوطن، وها هو قد نالها، وأحسبه شهيداً عند الله.
محمد سعيد، أحد أبناء كوم حمادة، يطالب القوات المسلحة والشرطة بمواجهة حاسمة مع قوى الإرهاب والشر، وألا تأخذهما رحمة أو رأفة بالجماعات الإرهابية المتطرفة، مؤكداً ضرورة إصدار قرار من الدولة باعتبار الإخوان جماعة إرهابية ومحظورة، لأن تلك الجماعة هى التى ترعى الإرهاب والتخريب فى مصر خصوصاً سيناء.
ونعت حركة شباب «6 أبريل» بكوم حمادة الشهيد محمود زين التلت، داعية إلى كشف ملابسات الحادث وضبط الجناة، حتى لا تتكرر جرائم قتل الأبرياء أمثال الشهيد وغيره من الذين يدفعون حياتهم ثمناً بخساً للإرهاب الخسيس ويبقى الفاعل كالعادة مجهولاً.




المصدر الوطن