المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قاطعوا المنتجات المصريه الاسلاميه


boulis
03-02-2006, 08:50 AM
بلاغ إلى النائب العام



اسم الكاتب: المستشار/نجيب جبرائيل 02nd of February 2006




بلاغ إلى النائب العام
كتب تزدري بالدين المسيحي
ومسئولين يشجعون بتداولها وبعرضها
السيد المستشار النائب العام
تحيــة طيبة.. وبعــد،،
مقدمه لسيادتكم الدكتور نجيب حبرائيل ميخائيل بصفته كمسيحي قبطي وبصفته رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان وعنوانه 115 ش شبرا - القاهرة
ضــــــد
أبو إسلام أحمد عبد الله بشخصه
وعنوانه: 101 ش القائد – كوبري الفبة - القاهرة
السيد / رئيس الهيئة القومية لدار الكتب المصرية بشخص
ويعلن بالهيئة العامة للكتاب بكورنيش النيل – بالقاهرة – قسم بولاق
3- السيد / رئيس هيئة المعارض بشخصه
ويعلن بالهيئة القومية للمعارض بأرض المعارض بمدينة نصر - القاهرة
وأتشرف بعرض الآتي
بتاريخ الأثنين 30/1/2006 وحال تجوالنا بأجنحة معرض القاهرة الدولي للكتاب فوجئنا بوجود كتب تهاجم الديانة المسيحية وتتهم المسيحية بالشرك وأنه دين الوثنية والجنس كما تهاجم وتسخر عقيدة التثليث والتوحيد وأن علامة الصليب عند المسيحيين ما هي إلا بدعة وأن معظم ما جاء على لسان بولس الرسول بل معظم ما جاء بالأناجيل الأربعة ما هو إلا أحلام ورؤى وأنه لا يوجد بالكتاب المقدس لفظ واحد يعبر عن أن اليهودية والمسيحية أنها دين كما خلت الشريعة المسيحية من عبارة أنها دين المسيح.
وهذه الكتب في أغلبها للمشكو في حقه الأول كما وجد أيضاً سي دي للبيع تحمل
" لماذا كسروا الصليب – الآله الذي لا وجود له – الجنس في العهد اليهودي القديم – النصرانية من الواحد إلى المتعدد – هاروني أم داودي – الكنيسة والأنحراف الجنسي – أمة بلا صليب – أسلموا تسلموا – العقائد الوثنية في الديانة النصرانية – حوار ساخن ( الشماس الذي أسلم ) "
وحيث أنه قد تلاحظ على أغلفة الكتب من الداخل أن جميعها تحمل رقم دولي صادر من الهيئة القومية لدار الكتب التي يرأسها المشكو في حقه الثاني إذ أن هذه هي الجهة المختصة بالنحقق من مراجعة الكتاب والتأكد من أنه لا يخالف النظام العام أو الآداب أو لا يشوش أو يزدري أي ديسن من الأديان قبل أعطائه الترقيم الدولي بمعنى أن الترقيم الدولي هو بمثابة إشارة البدء والسماح بعرض الكتاب وتداوله ليس في الأسواق المحلية بل العالمية.
كما أن عرض هذه الكتب أو أي كتب بمعرض القاهرة الدولي لابد أن يكون بموافقة ==== مراجعة رئيس هيئة المعارض وهو الشخص المنوط به ومن معه مراجعة هذه الكتب قبل عرضها وتداولها بين الجمهور.
وحيث أنه لما كان ما تقدم وكانت تلك الكتب تحوي من العبارات بل الموضوعات التي تناولتها أزدراء للدين المسيحي دين عقيدة التثليث وعقيدة الصلب التي تؤمن بها المسيحية بل هو جوهر عقيدتهم كما أنه يتهكم ويزدري من علامة الصليب التي هي رمزاً مقدساً وشعاراً فخاراً لدى المسحيين إذ لو لم يكن الصليب لما وجدت عقيدة الفداء التي هي من ركائز الديانة المسيحية كما أن وصف الأناجيل ورسالات العهد الجديد بأنها مجرد روئ وأحلام ولا تمت إلى رسالة عيسى كما سماها المشكو في حقه الأول إنما ينطوي على إزدراء بالدين والتنفير من الدين المسيحي وبغضه والحض على كراهيتة مما هو مؤثم بالمادة 98/1 من قانون العقوبات المصري كما أن ذلك يشكل خطراً على السلام الإجتماعي وأنتهاك الوحدة الوطنية وسلامة الجبهة الداخلية بين الأقباط والمسلمين إذ يزدري بعقيدة الآخر ويصف المسيحيون بالكفر والكفار وأن هذا المسلك الإجرامي والأثم سمح للآخرين من ضعاف النفوس ويحرضهم على الأزدراء وكراهية المسحيين.
وحيث أن المشكو في حقهما الثاني والثالث فأنهما قد ساهما وشاركا فيما أرتكبه الأول إذ أن الثاني وقد أمد الأول بالترقيم الدولي مما أضفى نوع من المشروعية على كتب تهاجم الدين المسيحي ذلك الترقيم الذي أعطى إشارة خضراء وبوابة مرور لتداول هذه الكتب الأثمة كما أن الثالث فقد ساهم في هذه الجرائم بأن سمح بعرض هذه الكتب في معرض تملكه الدوله وتشرف عليه ويرتاده الكافة من الجمهور المصري والأجنبي الأمر الذي يشكل في نظرنا أيضاً بالإضافة إلى ما هو مؤثم في قانون العقوبات المصري جريمة دولية موثمة بالمادة 18 من العهد الدولي لحقوق الإنسان السياسية والمدنية الذي وقعت عليه مصر وأيضاً الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وكذا مواد الدستور المصري فهذا أنتهاك صارخ لحقوق الإنسان فيما ينبغي من وجوب أحترام كافة العقائد وعدم الإزدراء أو التشويش عليها أو الحض على كراهيتها أو التنفير منها
بنــاءً عليه
نلتمس من سيادة النائب العام
أولاً: وبصفة مستعجلة سحب هذه الكتب من الأسواق
ثانياً: وبأتخاذ الإجراءات الجنائية القانونية قبل المشكو في حقهم جميعاً
ولسيادتكم وافر الأحترام
مقدمه لسيادتكم
الدكتور نجيب جبرائيل