المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلسلة القديسين المعاصريين


توما
05-09-2007, 11:43 AM
بسم الاب والابن و الروح القدس الة واحد امين
الف سلام و تحية لكل اعضاء و زوار هذا المنتدى العزيز على قلوبنا , باذن ربنا النهاردة ياجماعة هنبتدى فى سلسلة القديسين المعاصريين و السلسلة دى مش هاتشوف النور الا بمشاركتكم و حماسكم و غيرتكم على خدمة رب المجد و قديسية الاطهار , وانا حاسس ان احنا هنسمع عن كنوز و جواهر موجوديين فى سماء كنيستنا محدش كان يعرف عنهم حاجة , علشان كدة ارجوكم تتفاعلوا مع الموضوع و بلاش كسل و فتور . وانا عارف ان المنتدى مليان اعضاء و خدام متميزين قادرين ان يثروا هذة السلسلة بسير ابائنا القديسين المعاصريين.
انا بنعمة ربنا وضعت سيرة القديس العظيم الانبا مرقس ودلوقتى هنشوف المعجزات اللى اجراها الرب على يدية وهو طبعا من القديسين المعاصريين المتنيح فى 25 فبراير 1934
معجزات القديس الانبا مرقس
1+ العثور على قبر الشهيد الانبا ونس:
فى مدرسة الاقباط الاعدادية مزار الشهيد العظيم القديس الانبا ونس , هذا القديس كان مدفونا فى قبر فى جبانة بها الآف القبور ولما رسم الانبا مرقس اسقفا سمع عنة من اهالى الاقصر الكرام فصلى و صام ثلاثة ايام لم ياكل و لم يشرب ماء لكى يظهر الرب لة قبر هذا القديس الشهيد من بين هذة القبور الكثيرة جدا ففى اليوم الثالث وفى الليلة الثالثة رأى رؤيا , وكان ملاك الرب يحدد مكان الشهيد الانبا ونس ... وعندما قام فى الصباح توجة الى تلك الجبانة فرأى القبر الذى حددة ملاك الرب لة محددا بعلامة حولة كما رأى فى الرؤيا تماما فنقلة الى مكانة الحالى خلف فصول مدرسة الاقباط الاعدادية فى مزار مخصص لة داخل اسوار المدرسة.
++++++++++++++++
2+ العثور على جسد الانبا متاؤس الفاخورى:
ويوجد بقرب مدينة الشهداء (مدينة اسنا) دير القديس العظيم الانبا متاؤس الفاخورى, وبالقرب من هذا الدير توجد جبانة كبيرة جدا, وعند نياحة الانبا متاؤس الفاخورى دفنوة تلاميذة بهذة الجبانة و ظل بها عدة قرون الى ان رسم الانبا مرقس اسقفا على اسنا والاقصر , فاراد قديسنا ان يعرف مكان الانبا متاؤس الفاخورى بين هذة القبور فصلى للرب و صام ثلاث ايام صلاة دائمة و صوم انقطاعى حتى كشف لة الرب قبر هذا القديس الانبا متاؤس بعلامة وجدها حول القبر كما رأها فى رؤيا الليل فامر بنقل هذا الجسد الطاهر من تلك الجبانة الى داخل حجرة خاصة داخل كنيسة الدير بجوار الهيكل وهو المكان الحالى المقام فية هذا الجسد الطاهر وكل من يزور الدير يتبارك منة .... بركتة تكون معنا امين .
"الصوم و الصلاة هما اللذان رفعا ايليا الى السماء"+++++++++++++3+
حتى العمود يطيعة :يوجد على بعد 5 كيلو متر من مدينة اسنا دير باسم الشهداء وهم ال 160 الف شهيد الذين استشهدوا فى زمن دقلديانوس على يد ارمانيوس والى اسنا و يوجد داخل هذا الدير ثلاث كنائس اثرية بنيت بامر القديسة هيلانة و داخل احدى هذة الكنائس يظهر عامود من الحجر الجرانيت اسطوانى الشكل فى وسط الكنيسة ......
هذا الحجر محفورا فى طرفة العلوى حفرة مثل الاناء تماما كان ينضح زيتا و كانت تظهر آيات و عجائب من هذا الزيت المقدس زمنا طويلا حتى عهد قديسنا الانبا مرقس الذى حرم هذا الحجر من ان ينضح زيتا عندما راى و سمع عن استهتار بعض الناس الذين كانوا يستعملون هذا الزيت استعمالا سيئا لا يليق بكرامة هذا الزيت ,مثل دهن قرب الماء و دهن الجلود و غيرها فاطاع الحجر كلام القديس الانبا مرقس ....
مثلما استجاب الجبل لصلوات القديس سمعان الخراز...
+++++++++++++++
4+فى مدينة اسنا مدينة الشهداء:
كان من كبار الاعيان رجلا اراد ان يمد يدة على قديسنا الانبا مرقس مستهينا بقداستة و محتقرا لنيافتة ,ولم يعرف انة واقف امام قديسا يشبة تماما القديس ايليا النبى .ولم يفهم انة يتكلم مع مطران قديس مثل الانبا ابرام اسقف الفيوم , ولم ينتبة هذا المسكين انة سوف ينال جزاء عملة الردىء . فشخص الانبا مرقس فى وجهة و نطق نطق المحكمة السماوية و هكذا نطق بما تملية السماء و فى الوقت نفسة يكون متالما جدا لما سوف يصيب الشخص من اذى فنطق قائلا (ليكن بيتك خرابا ) و كانها نبؤة خرجت من فم القديس و فعلا اصبح بيت ذلك الرجل الى هذا اليوم خاليا من الناس و اصبح يعيش فية البوم .
"قال المزمور عن يهوذا ليكن بيتة خرابا و ياخذ و ظيفتة اخر"++++++++++++++++++
5+وفى احدى قداسات ايام الاحاد بكنيسة السيدة العذراء باسنا
كانت هناك امراة حاضرة صلوات القداس الالهى و لكن هذة القديسة كانت كثيرة الكلام و كان قديسنا الانبا مرقس يراس صلاة القداس و حين سمع صوتها اشار اليها بالسكوت و لكن هذة السيدة لم تصمت وكرر تنبية مرتين و لكنها لم تسمع و كانت تتكلم و تشوشر على المصلين لذلك غضب قديسنا و صرخ فيها صرخة قوية كانة يحكم بامر السماء و كانة اخذ التصريح بالحكم من الحاكم العادل قائلا ... الرب يحل وسطك ففى الحال صارت مشلولة ++++++++++++++++
6+كان احد اعيان الاقصر و هو المقدس نصير ميخائيل رجلا يخاف اللة….
كان هذا الشخص يهابة كل افراد العائلة الكبير و الصغير ورغم ذلك كان يحترم قديسنا الانبا مرقس و يهاية و هكذا جميع باشوات الاقصر كان كل من هولاء يتردد كثيرا عندما يشرع فى الحديث مع القديس الانبا مرقس حتى لا تخرج كلمة من فمة دون قصد يتعب بسببها مدى الحياة و تدمر حياتة .
اشترى المقدس نصير قطعة ارض بجوار الارض التى اشتراها قديسنا الانبا مرقس ليقيم عليها كنيسة السيدة العذراء و عندما شرع المقدس نصير فى بناء المنزل اشترى كمية من الحجارة من غرب الاقصر للبناء , فاخبر احد الاباء الكهنة سيدنا بان مراكب كثيرة تحمل كميات من الحجارة ترسو على شط النيل لتوصيلها الى صاحبها فقال سيدنا لابونا اطلب من اصحاب المراكب ان ياتوا بالحجارة الى هنا (ارض كنيسة السيدة العذراء) و فعلا فرغت شحنات الحجارة كلها بارض الكنيسة ثم ارسل سيدنا الانبا مرقس للمقدس نصير و عندما جاء المقدس امام سيدنا قال لة قديسنا …..
يا مقدس انا اخذت الحجارة بتاعتك لكى ابنى بها كنيسة ام النور … كم ثمن هذة الحجارة ؟ فرد المقدس (ثمنها وصل ياسيدنا) ولكن لى عند نيافتكم طلب واحد فرد سيدنا قائلا … تكلم يامقدس فرد المقدس قائلا باركنى فقال سيدنا للمقدس و هو يشير باصبعة خمس مرات الرب يباركك و يبارك اولادك و اولاد اولادك و اولاد اولاد اولادك كما بارك فى الخمسة ارغفة و السمكتين و اشبع الجموع و استجابت السماء لهذة البركات وكانها نبؤة نطق بها احد الانبياء فاستجاب الرب و بارك هذا الرجل من كل شىء , واعظم من كل شىء الكهنوت الذى اعطاة اللة لابن ابنة و هو القمص ارميا ذكى نصير .
+++++++++++++++++
7+ حضر الى المطرانية انسان مظلوم ليشتكى لنيافة الانبا مرقس من احد الاغنياء….
كان احد الاغنياء بالاقصر قد كتب وصل امانة على ذلك الشخص لاقتراضة مبلغ 100 جنية و لكن عندما قام هذا الشخص بتسديد المبلغ لم يعطة الرجل الغنى وصل الامانة الذى اخذة علية فذهب الى قديسنا الانبا مرقس يشتكى الية , فقام قديسنا بالطبع و ارسل الية ليتحقق من الموضوع . بدا القديس الانبا مرقس يحكم فى المشكلة فقال للرجل اعطى وصل الامانة لصاحبة فرد قائلا لايمكن ان اعطية مهما كلفنى الامر فقال الانبا مرقس لة" ايهما افضل الوصل ام ابنك اختار لك حل من الاثنين " فارتعب الرجل الغنى و تغير لونة من الخوف و ارتجف وقال "الوصل الوصل سوف اعطية الوصل " وبهذة الكلمة انهى الرب المشكلة و اعطى فهما للرجل الغنى لكى يطيع كلام سيدنا ,فالجميع يعلم من هو سيدنا الانبا مرقس … هو جليس ايليا النبى و شبيهة .
هذة فقط مجرد امثلة لمعجزات قديسنا الانبا مرقس الذى كانت كلمتة كما رايتم تنفذ حال خروجها من فمة الطاهر فحقا ياسيدنا انت شبية ايليا النبى النارى. بركة و شفاعة هذا القديس العظيم فلتكن معنا امين.
.

توما
06-09-2007, 11:27 AM
بسم الاب و الابن و الروح القدس الة واحد امين
المتنيح الأنبا باسيليوس

مطران الكرسى الأورشليمى والشرق الأدنى


1- نـشـأتـه
+ وُلد بإسم سامي تاوضروس فى مدينة أسيوط بصعيد مصر فى يوم 1/11/1923 وكان الخامس بين إخوته الست .

+ أحب الحياة الروحية فالتحق بعد الثانوية بالكلية الإكليركية بالقاهرة سنة 1940 بعد موافقة الأرشيدياكون حبيب جرجس ، وحصل على دبلوم اللاهوت سنة 1943 .

عمل مدرساً للدين المسيحي بعد تخرجه من الكلية الإكليركية فى مدرسة رزق الله مشرقي الثانوية بجرجا ولمدة 3 سنوات أنشأ خلالها مدرسة رزق الله مشرقي الإبتدائية وصار ناظراً لها .



2- رهبـنـتـه :



+ دفعه ميله إلى حياة الزهد والإمتلاء الروحي إلى الإنخراط فى سلك الرهبنة عام 1943 بدير القديس الأنبا أنطونيوس الكبير بالبرية الشرقية بالبحر الأحمر باسم/ الراهب كيرلس الأنطوني .

+ أُختير للخدمة الكهنوتية فخدم فى عزبة الدير (مقر الدير ببوش- بني سويف) ، وخدم أيضاً فى كنيسة السيدة العذراء بالمليحة بحدائق القبة بالقاهرة من سنة 1954 – 1956 .

+ طلع إلى إستكمال دراساته اللاهوتية فدخل المعهد العالي للدراسات القبطية وحصل على الماجستير سنة 1956.

+ أُوفد من ِقبل الكلية الإكليركية إلى الكلية الاهوتية بجامعة تسالونيكي باليونان لنيل الدكتوراه وحصل عليها بتقدير إمتياز فى 6/2/1956 وكان موضوع الرسالة (القبط ومشروع هرقل إمبراطور القسطنطينية) .

+ عمل أستاذاً لتاريخ الكنيسة بالكلية الإكليريكية، فضلاً عن أنه كان يجيد أربع لغات (الإنجليزية الفرنسية ، اليونانية ، القبطية) .

+ إختاره المتنيح الأستاذ الدكتور/ عزيز سوريال عطية، ليكون محرراً لقسم اللاهوت فى دائرة المعارف القبطية التى أصدرها على إعتبار أنه رجل علم يُوثق بمعرفته وكُتب إسمه فى دائرة المعارف .



3- رسـامتـه مطـراناً :



+ بعد إرتقاء المتنيح قداسة البابا كيرلس السادس كرسي الكرازة المرقسية (الأحد 10/5/1959) كان من أُولى إهتماماته تعيين مطراناً لكرسي إيبارشية القدس الذى ظل خالياً لعدة سنوات نظراً لأهميته ومكانته الدولية والطقسية (لان طقس الكنيسة يعتبر مطران القدس هو التالي للأب البطريرك من حيث الطقس) ، إختار قداسة البابا كيرلس السادس القمص كيرلس الأنطوني (الأنبا باسيليوس فيما بعد) ليكون مطراناً على القدس والشرق الأدنى وقد أيد هذا الإختيار جميع أصحاب النيافة أحبار الكنيسة حينئذ .

+ رأى القمص كيرلس الأنطوني أنه ليس أهلاً لكرامة الأسقفية ، فهرب واختفى وظل مدة مختفياً بينما كان الآباء المسؤولين يطلبونه بالإلحاح ، وفيما يلي بعض فقرات تدل على ذلك من خلال رسالة موجهة من المتنيح طيب الذكر الأنبا إغريغوريوس أسقف الدراسات العليا اللاهوتية والبحث العلمي إلى القمص كيرلس الأنطوني نظراً لعلاقة المحبة التى كانت تربطهما :

(ولعل قبولكم لمنصب مطران للقدس كسب للكنيسة من حيث أن الكنيسة اليوم ترجو أن لايحتل مثل هذه المناصب إلا أشخاص يُقدَّرون معنى الخدمة ولهم رغبة صادقة فى العمل المُثمر .

على كل حال المرجو من قدسكم أن تعودوا إلى الظهور من جديد للتفاهم أيضاً، ولعلكم فى كل هذه الفترة صليتم إلى الله وطلبتم الإرشاد) .

ثم ظهر القمص كيرلس الأنطوني ورسمه البابا كيرلس السادس والآباء المطارنة مطراناً على الكرسي الأورشليمي يوم الأحد 7/6/1959 بالكاتدرائية المرقسية بالأزبكية بإسم (الأنبا باسيليوس مطران الكرسي الأورشليمي والشرق الأدنى) ليكون باكورة سيامات قداسة البابا كيرلس السادس .



4- إيبارشية الكرسي الأورشليمي والشرق الأدنى :



+ عندما تسلم نيافته إيبارشية القدس وجدها فى حاجة إلى جهود مضنية وذلك لكبر حجم الإيبارشية فهى تشمل كلاً من (فلسطين ، الأردن ، العراق ، الكويت ، الإمارات العربية المتحدة ، البحرين ، قطر ، عُمان ، سوريا ، لبنان ، القنطرة شرق) وقد قال نيافته عندما تسلم الإيبارشية ( ومنذ شاءت إرادة الله أن تختار ضعفى لخدمة إيبارشية الكرسي الأورشليمي والشرق الأدنى كان علينا أن نبذل كل جهد ممكن فى سبيل نجاح الخدمة وتقدمها . لا فى المدينة المقدسة فقط ولكن فى سائر أقطار وبلدان الشرق الأدنى التابعة للإيبارشية أيضاً . والتى كانت الجالية القبطية المنتشرة فيها تكاد أن تكون محرومة من أى خدمة روحية أو عملية أو إجتماعية . الأمر الذى كان يهدد كنيستنا فى أعز من لها وهم أبناؤها ) .

+ قام بتسديد الديون وترميم الكنائس وبالأخص كنيسة الأنبا أنطونيوس (الكنيسة الرئيسية فى دير الاقباط بالقدس) وكان فى مقدمة المساهمين فى حركة الإعمار حكومة مصر فى عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بمبلغ 5000 ج.م.

+ أنشأ نيافته دير السيدة العذراء ببيت لحم – القدس ليتمكن الأقباط من الصلاة داخل كنيسة المهد (التى يوجد بها المذود الذى وُلد فيه مخلصنا الصالح) طوال
العام .

+ قام بتجديد نشاط الكلية الأنطونية القبطية للبنين ، وكلية الشهيدة دميانة بالقدس وباشر بنفسه إدارتهما وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم التى ترسل مدرسين مصريين للعمل بهاتين الكليتين كمنتدبين .

+ قام بإنشاء الكثير من الكنائس فى إيبارشيته . وكان لكل كنيسة قصة فى إنشائها وورائها جهود أخذت الكثير من وقت وجهد نيافته بدءًً من شراء الأرض وإصدار التصاريح وإنتهاءً بالتدشين وإقامة الصلاة ، بالإضافة إلى زيارة هذه الكنائس مرة على الأقل سنوياً رغم أن هذه الرحلات شاقة ومؤلمة حيث أنه قد أُصيب فى أواخر أيامه بزوائد غضروفية فى منطقة الظهر مما سبب له آلاماً كثيرة فى ساقه اليمنى .



5- دير السلطان :


+ كانت من أكبر المشاكل التى إعترضت نيافته وقد بدأت سنة 1970 وطيلة 21 عاماً لم يهدأ نيافته ساعة واحدة عن العمل لحلها ويعرف المقربون من نيافته بأن الجهة المعتدية قد حاولت من قبل مساومته لأخذ الدير ولكنه أبداً لم يتنازل عن حق الكنيسة .

+ بعد سلسلة من الجلسات القضائية والتى كانت دائماً يكون الحكم فيها لصالح الكنيسة القبطية وحقها فى إسترداد دير السلطان إلا أنه لم يُتخذ أى إجراء فعلي أو تنفيذي بحجة أن القضية تحتاج إلى وقت لأن لها أبعاداً سياسية .

+ طوال 21 عاماً لم يتكاسل نيافته عن القضية بل كان يسافرإلى مصر 3 مرات سنوياً ليقابل المسؤلين فى الخارجية المصرية والتى إعتبرت دير السلطان أرضاً مصريةً بالدرجةِ الاولى .



6- نيــاحـتــه :


+ وصل نيافته إلى كاتدرائية العذراء بعمَان – الأردن يوم الثلاثاء الموافق 24/9/1991 وبعد فترة راحة قصيرة، قابل عدداً من أبناء الكنيسة واستمر ذلك حتى منتصف الليل ثم إستأذنهم ليستريح فى غرفته .

+ وفى اليوم التالى تأخر الوقت ولم يخرج نيافته من غرفته على غير عادته مما أقلق الآباء الكهنة بالكنيسة، فقاموا بفتح الغرفة ليجدوا نيافته فى حالة غيبوبة ُنقل على أثرها إلى مستشفى لوزملة بعمان – الأردن .

+ بعد إجراء الفحوصات عليه تأكد الأطباء أن نيافته قد أُصيب بجلطة فى المخ
ونـُقل نيافته بعد ذلك بأمر من جلالة الملك حسين الراحل إلى مدينة الحسين الطبية وهى مخصصة للأسرة المالكة وكبار رجال الدولة .

+ إستمرت حالة نيافته غير مستقرة لعدة أيام فكان عندما يفيق لا يستطيع الكلام أو تحريك ذراعه أو قدمه اليمنى ، فكان يمسك الصليب بيسراه ويرشم بها يده اليمنى وأيضاً يبارك بها .

+ فى فجر يوم الأحد الموافق 13/10/1991 إتصلت إدارة المستشفى بجناب القمص أنطونيوس صبحي راعي الكنيسة فى عـَمان – الأردن والذى كان ملازماً له طوال فترة مرضه لتخبره بنياحة نيافته .

+ وصل إلى القاهرة فى 14/10/1991 ونـُقل إلى رابطة القدس ليودعه جميع أحبائه وباكر الثلاثاء 15/10/1991 صلوا عليه بكاتدرائية العذراء بالزيتون الساعة 3 ظهراً برئاسة قداسة البابا شنوده الثالث صلاة الجناز ومنها نـُقل إلى ديره (دير القديس الأنبا انطونيوس – بالبحر الاحمر) فى مقبرة أُعدت خصيصاً له .



7- مـؤلـفــاتـه :


+ دراسات تحليلية فى سفر زكريا - كتبه وهو فى سن العشرين وُنشر فى مجلة اليقظة عام 1943 – 1945 .

+ البراهين القوية فى دحض الأضاليل البروتستانتية .

+ عصر المجامع وهو من أهم الكتب وهو يتكون من خمسة أقسام فى 220 صفحة .

+ كتب أخرى عديدة منها القديس كيرلس عمود الإيمان، عمود الدين صخرة الإيمان، القبط وقت الفتح الإسلامي، أرثوذكسية الكنيسة القبطية (وهو باللغة اليونانية) .

+ سنة 1961 أصدر كتاب ملكية دير السلطان للأقباط الأرثوذكس يحوي الكثير من البراهين والمستندات التى لا تقبل الشك فى أحقية الدير للأقباط على مر العصور .



8- ما قـيــل عـنـه :
قداسة البابا شنوده الثالث :


+ إننا لم نستطع أن نحقق رغبته فى أن يُدفن فى مدافن القدس فى يافا وإضطررنا إلى مجيئه إلى مصر . لكنه سيكون بركة لنا فى دير القديس الأنبا أنطونيوس الذى نشأ فيه .

+ أتذكر أننى كنت حاضراً المجمع المقدس بعد نياحة قداسة البابا كيرلس السادس وعرضوا عليه أن يكون أحد المرشحين للبطريركية فقال لا أستطيع أن أترك القدس فى هذه الأيام الصعبة .



نيافة الأنبا فيلبـس (مطران كرسي الدقهلية ودير مارجرجس وبلاد الشرقية):


+ كان يتحلى بفضائل عديدة منها فضيلة التواضع، فضيلة العطاء، فضيلة الصبر والإحتمال فضيلة البذل والتضحية وإحتمال المشقات .

+ كان رجل صلاة ، يصلي بحرارة وبلا ملل من أجل نفسه ومن أجل رعيته صباحاً ومساءً .



القمص ميساك الأنبا بيشوى :



+ كان يقف ثلاث ساعات كاملة يناول الشعب لدرجة أن يده كانت تهتز من شدة الإرهاق .

9- الـمــــراجــع :


+ نبذة تصدر عن رابطة القدس (عدد خاص فى ذكرى الأربعين لنياحة الأنبا باسيليوس 21/11/1991) .

+ مقدمة كتاب "كلمة فى الرهبنة" لمثلث الرحمات الأنبا باسيليوس مطران أورشليم السابق (إعداد أمير نصر) .

بركة وشفاعة القديس الانبا باسيليوس مطران الكرسى الاورشليمى فلتكن معنا امين .
المرجع :http://www.stmark-kw.org/index.asp?pid=5,1
صلوا لاجلى

توما
06-09-2007, 05:29 PM
بسم الاب والابن والروح القدس الة واحد امين
سلام و نعمة لكل اعضاء هذا المنتدى الكريم .
ياجماعة دلوقتى لما عرفتم الفكرة اية هو رايكم الكريم؟ ,نكمل السلسة ولا خلاص اشتغل مع نفسى فى صورة موضوعات مستقلة و صدقونى انا نفسى تجربوا كتابة سيرة قديس و هتلاقوا متعة و بركة كبيرة فى الخدمة دى . حتى لو حد وجد سيرة لاى قديس معاصر فى اى موقع يحط اللينك الخاص بالسيرة دى المهم نكون مكتبة للقديسين المعاصريين صدقونى انا متحمس للخدمة دى و ياريت تكونوا متحمسيين مثلى . منتظر ردودكم علشان تحددوا اذا كانت الخدمة دى هتشوف النور ولا لا . مع بالغ تحياتى وارق امنياتى .
صلوا لاجلى .

توما
08-09-2007, 06:05 PM
بسم الاب والابن والروح القدس الة واحد امين
سلام و نعمة لكل اعضاء هذا المنتدى الرائع
النهاردة معانا ثلاث قديسين معاصريين و كل واحد منهم كان بيخدم بطريقة مختلفة و لكن كان هدفهم ربح النفوس للفادى والمخلص رب المجد يسوع بركة صلاتهم تكون معنا امين .
سيرة المتنيح القمص مرقص داود:
http://http://www.saintmark-shoubra.org/ar/church/aboona_marcos.asp
سيرة القمص ميخائيل ابراهيم:
http://http://www.saintmark-shoubra.org/ar/church/aboona_mikhael.asp
سيرة القمص يوحنا جرجس:http://http://www.saintmark-shoubra.org/ar/church/aboona_yohanah.asp
صلوا لاجلى .

توما
08-09-2007, 06:16 PM
بسم الاب والابن والروح القدس الة واحد امينمعلش ادى الروابط مرة تانية
سيرة المتنيح القمص مرقص داود:http://http://www.saintmark-shoubra.org/ar/church/aboona_marcos.asp
سيرة القمص ميخائيل ابراهيم:
http://http://www.saintmark-shoubra.org/ar/church/aboona_mikhael.asp
سيرة القمص يوحنا جرجس:
http://http://www.saintmark-shoubra.org/ar/church/aboona_yohanah.asp
صلوا لاجلى

Tabitha
10-09-2007, 07:11 AM
مجهود رائع اخ مينا،

وماعلش سامحني مقدرتش اشارك حتى الان بس بإذن ربنا في اقرب فرصة،
على حسب القديسيين اللي بعرفهم...

توما
10-09-2007, 10:48 AM
بسم الاب والابن والروح القدس الة واحد امين
سلام و نعمة لكل اعضاء هذا المنتدى الكريم .
أشكرك يا اختى Anestas!a و لايهمك اى حاجة ,منتظر مشاركاتك بفارغ الصبر .
ياريت باقى الاعضاء يجربوا كتابة سير القديسين المعاصريين لانهم كتير و محدش عارف عنهم حاجة وانا لى ثقة كبيرة فى ايجابيتكم و محبتكم للقديسين .
صلوا لاجلى.

توما
10-09-2007, 11:05 AM
بسم الاب و الابن و الروح القدس الة واحد امين
القديس القمص ابراهيم البسيط كاهن قرية بنى صامت بالمنيا
قديس بسيط احبة الجميع لطيبة قلبة و محبتة و بساطتة لذا لقب باابونا ابراهيم البسيط . ولد ابونا ابراهيم البسيط حوالى عام 1885 م فى قرية بنى صامت من ابوين مسيحيين ودعى اسمه اسكندر وكان القديس قبل رسامته يعمل فى الصباغة ورعاية الاغنام ولم يكن يعرف القراءة والكتابة ........
رسم كاهنا على كنيسة السيدة العذراء بالمناهرة فى بداية الصوم الكبير عام 1928 م وبعد الرسامة اخذ ابونا ابراهيم خلوته الروحية فى دير الانبا صموئيل المعترف بجبل القلمون واستمرت خلوته قرابة اربعة شهور تعلم خلالها القراءة والكتابة باللغتين القبطية والعربية وتعليم القداس الالهى

سعى ابونا ابراهيم البسيط لبناء الكنيسة التى حدد له مكانها ورسمها له القديس مارمرقس فاخذ يجمع التبرعات من كل مكان حتى بناء كنيسة مارمرقس الرسول ببنى صامت ثم دعا المتنيح الانبا اثناسيوس مطران بنى سويف ابونا ابراهيم الى الخدمة على مذبح القديس مارمرقس فى بنى صامت وقام بترقيته قمصا على الكنيسة فى عام 1944. وتنيح هذا القديس البار فى 16 يوليو 1972م .
كلماتة الماثورة :
بعض من اقوالة البسيطة المتداولة بين الناس :
+كمل يا كامل ........
+امى قالت لى.... يقصد الكنيسة .
+اللى مايصوموش القسيس يصومة الدكتور.
+اللى مابيجيش الكنيسة على رجلية .. يجى على ظهرة و مجىء الضهر ماينفعش.
+يديلك من قلبك يا بنى .... ذلك اذا قصد احد للبركة.
+ماتقولش يامكترة قول يا مبركة اى بركة ربنا .
معجزات ابونا القمص ابراهيم البسيط1+ ذهب ابونا البسيط الى محل صائغ ليغير عشرون جنية ورقية باخرى ذهبية . وبعد ان غيرهم وضعهم فى صرة من القماش ثم وضعها فى جيبة و اتجة الى معدية راسية على شاطىء النهر ليذهب الى مكانة المقصود .وكان يراقبة فى اثناء هذا لص خبيث سار وراءة و صعد معة سطح المعدية .وبعد ان وصلت المعدية الى منتصف المجرى المائى . صاح اللص الئيم و هو يصيح يادى المصيبة !فلوسى اتسرقت ! عشرون جنية ذهب! انا حافتشكم كلكم حتى ابونا !و هنا فهم ابونا البسيط بحيلة الرجل و قال فى نفسة بقى تعيش طول عمرك شريف وفى اخر ايامك تطلع حرامى ياابونا؟! و فى هدوء القى صرة النقود فى الماء مفضلا فقدها على ان يظن بعض الناس انة لص فعلا.
وفتشة اللص فلم يجد معة شيئا فتركة ورجع الى حال سبيلة .وبعد ايام جاء احد صيادى السمك الى منزل ابونا البسيط و قال لة : خذ منى السمكة دى .فرد علية فى الم :مش عايز مفيش فلوس ! فقال لة صدقنى ماحد غيرك واكلها .وطرح السمكة فى ارض المنزل و مضى ولما اخذت زوجة ابينا السمكة لتنظيفها فوجئت بصرة فى باطن السمكة :.فصاحت قائلة : ياابونا لقيت صرة فى باطن السمكة !!
فرد عليها فى هدوء :ما انا عارف دى العشرين جنية الذهب بتوعى!وفعلا فتحت الصرة فظهر ما كان فيها هو المبلغ الذى القاة ابونا فى الماء.
+++++++++++++++++++
2+انا مش قلت لك الرجل دة بركة :يروى صاحب المعجزة كنت فى ذلك الوقت حرامى و كنت اسمع ان ابونا ابراهيم رجل بركة من اخى الاكبر و لكن انا لم اصدق و انتظرتة فى يوم من الايام وهو راكب الحمار بين بنى صامت و بين عزبة الحاج على و خرجت علية بالسلاح و انزلتة من على الحمار و هددتة و اخذت كل ما كان معة من نقود و اخذت الحمار ايضا وارجعتة ماشيا على قدمية الى بنى صامت و اخذت الحمار ووضعتة فى غرفة واغلقت الباب جيدا . وكنت اتشاور مع اخى فى بيع الحمار . وحدث ما يزهل العقول اذ لم نجد الحمار فى مكانة رغم الحراسة طوال الليل و قال الاخ الاكبر للاصغر انا مش قلتلك ان الرجل دة من اولياء اللة الصالحين و انة رجل بركة .وامر بالذهاب لابونا ورد المال المسروق لة وان يعتذر لة و يقولة سامحنى . و بالفعل قام الاخ الاصغر وراح لابونا فى منزلة ولما وصل هناك وجد الحمار مربوط امام الباب فذهل و اندفع الى الداخل يطلب السماح من ابونا ابراهيم ورد لة النقود التى اخذها منة فاعطاة ابونا مبلغ من المال و قال المبلغ دة هايكون بركة لك لو بطلت تسرق و تعيش فى الحلال انت و اولادك و ربنا يسامحك وفعلا تغير هذا الرجل و هو الان تاجر كبير و بمسوط فى قرية اولاد الشيخ. شرق النيل مغاغة.
++++++++++++++
3+ سر كوز الذرة :
يروى السيد عيد بنيامين اسكندر – بنى مزار انة ذات مرة:
اعطى ابونا ابراهيم كوز ذرة مشوى فضل ياكل منة و لم ينتهى بعد و جلس وفى يدة كوز الذرة و كان يسقط منة حبات كثيرة لمجموعة فراخ موجودة امامة لدرجة ان الفراخ اكلت و سقطت تحتها حبات كثيرة من الذرة المشوى بكمية كبيرة و لازال كوز الذرة لم ينتهى وكنا ننظر فى عجب و استغراب ولكن .... لاعجب .....
فان بركة الرب تغنى و لايزيد معها تعب.
++++++++++++++++
4+ السوسة انتهت:يروى المعلم مرقص ذكرى حنا مرتل كنيسة مار جرجس بجزيرة شارونة مغاغة:
بان ام المقدس رشدى كانت تخزن الغلة فى الصوامع ولكن السوس كان ينخزها بسرعة و يقضى عليها فاستدعت ابونا القديس القمص ابراهيم الذى صلى على قليل من الماء ورشة فى صوامع الغلة و بسرعة عجيبة السوسة انتهت من الصوامع بطريقة معجزية و لم تعد اليها حتى ولو باتت الغلة من عام الى عام ... نعم اعطيتنا السلطان ان ندوس الحيات و العقارب.
+++++++++++++++++
5+ وايضا هنا هتكون كنيسة:يذكر القس داود عبدة حنا كاهن كنيسة مارجرجس ببنى مزارو هو اول كاهن على مذبح الكنيسة بان اهل القرية الكبار فى السن و الذين عاصروا القديس ابونا ابراهيم البسيط يقولون ان ابونا ابراهيم كان يزورهم فى بيوتهم و تنبا لهم بمكان للكنيسة و فعلا فى نفس المكان تم بناء كنيسة كما قال ابونا ابراهيم البسيط.
+++++++++++++++++
6+شفاء خراج من الرقبة:
يروى السيد وليم رمزى من الفشن محافظة بنى سويف كنت اعانى من خراج فى الرقبة و كان ابونا ابراهيم فى زيارة لكنيسة السيدة العذراء بالفشن و بعد نهاية القداس الالهى وضع يدة على رقبتى مكان الخراج و بعدها لم اجد للخراج اثر و نلت الشفاء التام بصلوات ابونا ابراهيم البسيط.
+++++++++++++++++
7+حلوة دى مفهش حاجة:
يروى السيد اسحق باسيلى من بنى مزار الاتى:
روى السيد سامى عزيز مدرس اول علوم بالثانوية الصناعية و زميلى فى نفس المدرسة بان ابونا ابراهيم كان دائم الزيارة لهم بقرية (سيلا ) بمطاى وكان يزورهم بمنزلهم و كان لديهم ولد صغير و لظروف مرضية اصابة الشلل فى رجلية و صار كسيحا . وفى احدى زيارات ابونا ابراهيم لهم طلبت امة من ابونا الصلاة من اجل ابنها المريض بان ربنا يشفية فقال ابونا ببساطة (هو مافهش حاجة خالص ) .قلهم هاتولى (شرموخ) احد فروع زباط النخل و اخذ بعض العراميش منة وربط الولد من رجلية و صلى فى سرة صلاة عميقة وبعدها قال لهم (فكوة دة مفهش حاجة و مسك العراميش و ضرب على رجلية وقال لة قم امشى. ومشى الولد و كأن لم يكن فية شيئا البتة و تعجب الجميع و اندهشوا و مجدوا اللة.
+++++++++++++++++++
8+كتفك كتف ضباط:يروى السيد اسحق ابراهيم باسيلى مقيم ببنى مزار كان ابونا ابراهيم فى الكنيسة ليلا كعادتة و كل ليلة تمتلىء الكنيسة و يصلى الغروب و النوم و يقرا السنكسار و عظة الشعب يوميا و فى يوم كان السيد فرج اللة مرقس فرج اللة فى الكنيسة وكان طالب بالثانوية العامة و قال لة ابونا و هو يربت على كتفة .كتفك دة كتف ضباط يعنى انشاء اللة هاتكون ضابط واخذ الثانوية العامة و لم يحقق مجموع يؤهلة لكلية الشرطة او الحربية .ودخل معهد فنى صناعى بالمطرية .وفى نهاية السنة الثانية للمعهد و بعد الامتحانات علق منشور بالتعهد يطلب كل من حصل على المعهد يتقدم للمسابقة بالمعهد الفنى للقوات المسلحة .
وتقدم فعلا و بعد صعوبات كثيرة قبلت اوراقة و دخل وتخرج منة برتبة ملازم سنة 1973 و تدرج فى الترقيات و هو الان سيادة العقيد فرج اللة مرقس فرج اللة بالقوات المسلحة و سماس بكنيسة مار مينا العجائبى بمصر القديمة و تحققت نبؤة ابونا ابراهيم البسيط.
http://http://www.4shared.com/file/23926729/14360e42/___online.html?cau2=403tNull
صلوا لاجلى

توما
10-09-2007, 11:12 AM
معلش ادى رابط الصورة لانى مش عارف لية الروابط اللى بحطها مابتنزلش كاملة
ياريت حد يفهمنى لانى جديد لسة .
رابط صورة القمص ابراهيم البسيط:
http://www.4shared.com/file/23926729/14360e42/___online.html?cau2=403tNull
صلوا لاجلى

توما
16-09-2007, 12:50 AM
بسم الاب و الابن و الروح القدس الة واحد امين سلام و نعمة
احب اليوم ان اعرفكم عن نجم ساطع فى سماء كنيستنا ,انة القديس العظيم الانبا بيمن اسقف ملوى المتنيح و حقيقى انا لما سمعت و عظاتة اتاثرت بيها كتير لان وعظاتة كانت موجهة الى الشباب فقد قال عنة الانبا موسى اسقف الشباب:إنه أسقف الشباب الحقيقى فهو أكثر من كتب للشباب وأكثر من سعى إليهم وتكلم معهم أينما كانوا مهما كان مرهقاً أو مريضاً ، إن بداخله بركان متفجر بالحب للشباب وحتى آخر لحظات حياته كان يوصى بالشباب ويهتم بهم .

حقا لقد كان قديسا عظيما وهو الان يشفع لنا .
موقع القديس الانبا بيمن فية سيرة نيافتة و صورة و عظاتة و كل شىء عنة.
http://www.mallawi-demet.com/Arabic/bibe/main.html
صلوا لاجلى

توما
20-09-2007, 03:58 PM
بسم الاب والابن و الروح القدس الة واحد امين
القديس القس اسطفانوس عطا اللة
ملخص سيرة القديس :+ولد هذا القديس فى قرية النقير مركز نقادة محافظة قنا فى عام 1884 م.
+الاسم قبل الرسامة / طنس عطا اللة ايوب.و كانت مهنتة تاجر غزل و نسيج بالسودان .
+تعلم القراءة و الكتابة للغة العربية و القبطية من معلمى الكنائس بالسودان .
+رسم شماسا و نظرا لتقواة رسم كاهنا بواد مدنى عام 1919م و خدم بها لمدة ستة سنوات و انشا بها كنيسة .
+جاء الى مصر عام 1924 و خدم بكوم امبو وبنى كنيسة امير الشهداء مارجرجس. و افتتح كنيسة الفابريقة بعد اغلاقها.
+ثم توجة الى دراو ليقيم بها و اهتم بها اهتماما شديدا و اتسعت خدمتة الى جميع القرى المحيطة.و تركزت خدمتة فى قرية بنبان حتى انة اسس كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل الحالية و بذلك يكون انشا ثلاث كنائس غير التى افتتحها مثل كنيسة الفابريقة بكوم امبو و كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل بدراو.
+اشتهر بالتواضع و احتمال المشقات و بساطة العيشة من ماكل و ملبس و اعطاة اللة قوة التنبؤ و قوة عمل المعجزات.
+تنيح بعد خدمة مضنية و جليلة فى 22/8/1955 الموافق عيد السيدة العذراء مريم.حيث فى يوم الاحد الاخير فى حياتة حيث ذهب الى الكنيسة وهو متكىء على عكازةو فتح ستر الهيكل و شعر بعدم قدرتة على الوقوف لصلاة القداس فجلس و تربع ووجهة لخورس الشمامسة و اخذ يرتل ترانيم حزاينى واحدة تلو الاخرى.سالة احدهم لية يا ابونا قاعد على الارض ,الشورية جاهزة .قال لة مش قادر ياولدى اقف, وبعد ان فرغ من الترانيم و الشعب جالس امامة. اخذة الشباب مسندا اياة حتى وصل الى منزلة حيث انتقلت روحة الطاهرة فى يدى بارئها و فاديها مخلصنا يسوع المسيح .
+دفن بمقابر دراو فى قبر عادى مثلة مثل اى شخص اخرو ظل مدفونا بقبرة حتى شاءت الارادة الالهية ان يخرج منة الجسد صحيحا كاملا دون تاكل و على حد قول نيافة الحبر الجليل الانبا هدرا اسقف ايب ارشية اسوان و توابعها ان الجسد كامل بنسبة 95% الكفن شديد جدا ملابسة كاملة و قوية انجيلة موجود بالكامل وايضا صليبة رغم ان الصندوق الخشبى تآكل و معة الشنابر الحديدية .فيكون مكث فى القبر فى بطن الارض 42 سنة ونصف.
معجزات القديس ابونا اسطفانوس عطا اللة:
1+دعوة لصلاة الاكليل :
ذات مرة وجهت دعوة الى ابونا لكى يحضر زفاف عروسين و ذهب ابونا لكى يتمم الفرح و صلاة الاكليل و كانوا قد اتوا بفرقة مزمار لكى تحيى لهم الفرح . وهذا المسلك لم يكن يصلح مع ابونا. فقال لهم ان كنتم تريدون ان احضر هذا الفرح فلا داعى لفرقة المزمار. لكنهم اصروا بحجة عايزين نفرح يا ابونا و العروسين لم يسبق لهم الزواج و لابد ان نفرحهم و كثيرا حاول ابونا لكن دون جدوى و ايضا اصروا على وجود ابوناو كاد هذا الموضوع ان يسبب مشكلة .فما كان من القديس ابونا اسطفانوس الا ان يرفع عينية الى السماء و قال"انت يارب تحلها من عندك" و جاء الحل سريعا ولك ان تتخيل المنظر!! ينهمر المطر بشدة دون سابق انذار فيرغم فرقة المزمار على ترك المكان فورا خوفا على الطبل و الالات الموسيقية و كان هذا المنظر محيرا للجميع !!وبعد ذلك نظر القديس الى السماء و قال اشكرك يارب فامتنع المطر و الجو اصبح نقيا و الارض مرشوشة و تم الزفاف و صلاة الاكليل بدون فرقة المزمار.
+++++++++++++++++
2+تنبا بالحدث قبل وقوعة:
احد الحاضرين قال فى مرة من المرات فى احدى عظات القداس الالهى قاعدين و بنسمع عظة .راح توقف برهة و قال :ياسلام رجل و امراة جايبينهم مكتفين على جمل. ثم استمر فى الوعظ وبعد انتهاء القداس خرجنا و احنا على باب الكنيسة وصل جمل يقودة مجموعة من الناس و علية فعلا رجل و امراة فيهم ارواح نجسة و مكتفينهم و احضرهم الى ابونا لكى يخرج منهم الارواح النجسة .
+++++++++++++++++
3+اخرج من اخى سبعة شياطين:
يحدنثا ع.ع.ج بدراو: كان لى اخ فى مرة سقط على الارض فدخلة روح نجس و بقيت حالتة صعبة. ارسلنا لابينا اسطفانوس وتانى يوم و كل الاسرة مجتمعة قام اخى و جرى ودخل حجرتة وما فيش لحظات و دق الباب !!مين؟ ابونا اسطفانوس لقد شعر الشيطان بقدوم ابونا قبل ان يصل .المهم فتح ابونا الحجرة و نادى علية تعال يابنى و صلى علية. فنطق على لسانة ارواح و قالوا"هو وقع علينا", استمروا يتكلمون على لسانة ,و ابونا قال "انا ماشى" طيب و بعدين ياابونا !! قال : ان هذا الجنس لا يخرج الا بالصلاة و الصوم بكرة هاجى و اعمل قنديل و اصلى لاجلة و كلنا نكون صايمين.
حاضر ياابونا و قال لامى اعملى سبعة اقراص شامى و حضرى سبعة بلحات .و حضر ابونا و صلى فاذا باخى الذى كان دائما شاردا و ياتى بحركات غير طبيعية صار معاف تماما و زى الفل .ابونا اسطفانوس كان رجل بركة صحيح.
+++++++++++++++++
4+معجزة عجيبة:ايضا قصة عن ابونا المتنيح فيها شىء من الغرابة و هى منتشرة جدا بين الناس يحكى عنة انة فى مرة من المرات اتت الية سيدة تطلب منة لكى يرزقها اللة بنسل فصلى لها القديس و فعلا اللة استجاب لصلاتة وولدت هذة السيدة طفل و عند العماد ذهبت عند ابونا اسطفانوس و فرح معها القديس و شكر الرب على محبتة و استجابتة السريعة و بعد العماد قال لها مبروك و ان شاءاللة سوف يكبر وأزوجة و كبر الطفل و يظهر ان ابونا نسى نذرة الذى نذرة بانة سوف يزوجة .وذهبت الام و بكرها العريس الى ابونا ليزوجة من العروسة التى اختارتها لابنها لكن لسبب ما لا نعرفة و أكيد شىء مهم رفض ابونا اتمام الزواج لوجود موانع ,يجوز فارق السن او عدم وجود شهادة خلو موانع ,المهم الام ذكرت لابونا بانك انت الذى عمدت العريس و قلت سوف ازوجة انشاء اللة .صمم ابونا و هذا دليل على ان ابونا كان خادم طقسى و مدقق.فى المساء نام ابونا و هو مشغول بهذا الموضوع فظهر لة رب المجد يسوع المسيح فى حلم بهيئتة الجسدية و قال لة "تمم زواج فلان ابن فلانة "و استيقظ ابونا من النوم و هو متفكرا فى هذا الحلم .ولكنة ذهب الى منزل السيدة فى بلدها و قال لها فين عريسك و عروستة اللى عايزة تزوجيهم علشان نكلل لهم فرحت الاسرة كلها و فى بساطة القرية و ايام زمان بدا ابونا ينسخ المحاضر لكنة حتى فى هذة اللحظة و ابونا متردد ولكى يطمئنة الرب و يزيل قلقة اخذ ابونا صابع العريس لكى يبصم على المحضر .فبصم العريس فكانت المفاجاة !! فقد ظهرت صورة السيد المسيح مكان البصمة فى المنتصف نفس صورة السيد المسيح كما ظهر لة فى الحلم و بذلك اطمان قلب ابونا على هذا الزواج .
++++++++++++++++
5+مالك بى انا العجوز:حلمى عبد الشهيد-دراو يقول كنت ملازما لابونا اسطفانوس و شماسا اخدم معة وفى يوم من الايام وهو موجود فى منزلة بنجع الشيخ عامر, وانا كنت عندة بعيدا منة قليلا و فجاة !! ظهرت فتاة جميلة جدا لا اعلم من اين اتت و ايضا جريئة جدا وقوية البنية و قالت لابونا انا عايزة اتزوجك يا ابونا قال لها مالك بى انا الرجل العجوز و استمرت تطلب منة هذا الامر مع ظهور حركات غير طبيعية فعرفها المتنيح انها روح شريرة يطلق عليها جنية (بتشديد النون) ولما عرفها ابونا بدا معها الحدبث بسخربة قائلا:طيب انتى ساكنة فين و مين موجود معاك ؟ فقالت معى ابى و امى و اخوتى و لى اقارب و نسكن تحت الارض .فقال لها ماذا تفعلون تحت الارض ؟ قالت نعمل مثلكم تماما نطبخ و نغسل و نخبز و نلعب و نعمل كل حاجة و اثناء كلامها بدات تزيد فى حركاتها فانتهرها ابونا و طلب منها ان تمضى و تنصرف لكنها رفضت باصرار ان لا تنصرف.
و قال عم حلمى : انة بدا صلوات المزامير لانة اساسا كان سوف يبدا الصلاة و اتت هذة الروح استمر ابونا يصلى حوالى نصف الساعة و انا كنت جالسا و مرتعدا و متحيراو سمعت كركبة شديدة فى البيت كلة وزلزلة فى المكان واذا بجسم نورانى و هو ملاك الرب ضرب هذة الروح ضربة عظيمة و اختفى الجميع و ابونا مستمر فى الصلاة الى انتهى بكل هدوء."كل ما تطلبونة فى الصلاة مؤمنين تنالونة".
بركتك ياابى القديس ابونا اسطفانوس تكون معنا امين.
صورة القديس ابونا اسطفانوس:


صلوا لاجلى.

توما
23-09-2007, 10:56 PM
الانبا مكسيموس مطران القليوبية
+ولد فى الثانى من ابريل عام 1911م.
+كان يميل الى الوحدة و الاعتكاف فى حجرتة الخاصة مع عشقة للهدوء... والمواظبة على الصلوات و القراءة فى الكتاب المقدس.
+كانت امة المقدسة ترى بصددة...رؤى مقدسة ترويها لوالدة التقى.
+انطلق الى دير امة العذراء بالمحرق يوم الاحد 22 ابريل 1932 م.
+اختير وكيلا لدير المحرق من عام 1948م حتى 1952م .فقاد الدير بقوة الرب ... بحبة وهدوء طبعة الملائكى و محبتة للغرباء.
+ذهب الى مدرسة حلوان اللاهوتية (مدرسة الرهبان) وتخرج منها عام 1958م.واصبح معلم بها ثم اصبح ناظرا لها.
+رشح للبطريركية عام 1959م وكان حائز على اعلى الاصوات.
+اول كارز باسم الكنيسة القبطية خارج مصرنا الحبيبة حيث خدم الجالية القبطية بالكويت بناء على طلب القديس البابا كيرلس.
+سيم اسقفا للقليوبية و قويسنا يوم الاحد المبارك الموافق 31/3/1963م.بيد القديس البابا كيرلس العجائبى.
+اصبح مطرانا بيد غبطة البابا المعظم الانبا شنودة الثالث فى يوم 18/6/1978م.
+انتقل الى الفردوس فى 6/5/1992م.
+ان حياة الانبا مكسيموس صفحات ناصعة من القداسة و العطاء.
+كان متسربلا بالمحبة و الحكمة و التواضع.
+كان يرى نور ربنا يسوع المسيح وامة العذراء و الملائكة و القديسين.
+امسى الانبا مكسيموس ... رمزا للمحبة و النقاء و شاهدا للمثل العليا و صدق الانتماء و برهانا ساطعا لخلود المبادىء الرهبانية السامية التى كان يحياها كحياة.
قالوا عن القديس الانبا مكسيموس:[/COLOR[COLOR="purple"]]+القديس العظيم البابا كيرلس السادس :
اثناء وجود الانبا مكسيموس بالجسد: قال البابا كيرلس (ساقيم لكم اسقفا يكفية ثلاثة ابيض) وكان قداستة يشير بذلك الى زهد هذا القدبي وغناة عن المال .
بعد انتقال الانبا مكسيموس الى عالم النورانيين:
ظهر القديس الانبا كيرلس لاحد احبائة وقال لة (ياابنى...الانبا مكسيموس اخى و حبيبى جدا !!)
+صاحب الغبطة و القداسة البابا الانبا شنودة الثالث:اثناء وجود الانبا مكسيموس بالجسد :قال انا فى الواقع كلما اقابل الانبا مكسيموس هذا الاسقف البار اشعر باننى اخذت منة شيئا روحيا فى داخل نفسى حتى دون ان يتكلم .. انة شخصية احبها من كل اعماق قلبى و اشعر ان فية فضائل قلما توجد فى انسان...و اطلب من الرب ان يملاة من النعمة و يجعلة ليس اسقفا وراعيا لهذة الايبارشية وانما يجعلة اللة بركة لها.
ان اسقفكم الانبا مكسيموس هو نفسة عظة ورسالة حية مقرؤة من الجميع انا شخصيا عندما ارسل لنيافة الانبا مكسيموس ... لا اقول اسقف القليوبية ولكن اقول لة فى الرسالة الانبا مكسيموس ملاك كنيسة اتريب. ان الانبا مكسيموس هو موضع ثقة الجميع الكل ينظرون الية كشخص روحى ممتلىء من روح اللة ..طيب القلب ..ووديع ومتواضع ..هادىء الطباع..يحبة كل انسان على محبتة و يستطيع ان يكسب صداقة كل احد فى هدوء و سلام.
بعد انتقال الانبا مكسيموس الى عالم النورانيين:
كلمة فى افتتاحية الكرازة يوم الجمعة الموافق 22 مايو 1992م قال غبطتة : كان نيافتة يتميز بطيبة القلب ورقة الطباع وعمق الايمان ,والاتكال على اللة و البعد الكامل عن الماديات مع الشفقة على المحتاجين افرادا او جماعات ...
قال قداسة البابا شنوده (إذا إرتاح الأسقف تعب الشعب وإذا تعب الأسقف ارتاح الشعب) وقال أيضاً في أحد أعياد رسامة الأنبا مكسيموس (الأسقف للأيبارشية حياة أو موت ونشكر الله أنه وجد لكم الأنبا مكسيموس سبب حياة)
+قال عنه نيافة الأنبا بنيامين أسقف المنوفية (إحنا بنعمل اجتماع كل اسبوع لكن أنبا مكسيموس كان بيعمل إجتماع كل يوم)
+كلمة قالها سيدنا أنبا فيلبس مطران الدقهلية المتنيح قال (أكاد أقول أن أنبا مكسيموس يقدر يقف ويقول من منكم يبكتني على خطية).
+نيافة الحبر الجليل الانبا باخوميوس:
الانبا مكسيموس اجتمعت فية فية ثلاث فضائل: محبا جدا ,بسيطا جدا ,حكيما جدا ولاشك ان هذة الخدمة تحتاج الى محبة الكارز و بساطة الايمان و حكمة البناء.
ان حياة الانبا مكسيموس صفحات ناصعة من القداسة و العطاء .
+نيافة الحبر الجليل الانبا مرقس (اسقف شبرا الخيمة و توابعها):
متكلم في صمته، صامت في كلامه، يتكلم كمعلم ويصمت كمعلم في الصمت.. إذا جلست معه لا تريد أن تتركه بل كل ما تريده في جلوسك معه أن تراه وتنصت إلى صمته.. كما تنصت إلى كلامه.. مُعلماً في كلاهما"
باقة من تعاليم القديس الانبا مكسيموس:
+فراءة الكتاب المقدس هى الارشاد ... لابد من قراتة يوميا .
+صلوات الاجبية وجبة دسمة!! لابد من الصلاة بها يوميا .
+العذراء مريم امنا الحنونة و شفيعتنا المحبوبة..نطلبها باستمرار.
+يا أم النور نجينا من الشرور.
+حذار من الكبرياء و الافتخار و المجد الباطل الزائف.
+لو فكرنا اننا ابناء المسيح ..سنجد كل شىء سهلا.
+كل ما نستطيع فعلة من خير ..نفعل و باسم المسيح.
+حب اللة من القلب ..لنكون انقياء من القلب.
+ياملاك نجينا من الهلاك.
واخيرا هذة نبذة صغيرة عن القديس العظيم الانبا مكسيموس صاحب القلب الطيب و الوجة البشوش و الفكر البسيط وانشاءاللة يكون لنا لقاء مع معجزات القديس العظيم الانبا مكسيموس.
رابط صور القديس الانبا مكسيموس:http://www.4shared.com/file/24897997/db736cdb/Maximos11.html?cau2=403tNul
lhttp://www.4shared.com/file/24898024/f63ccf73/M5_online.html?cau2=403tNull

صلوا لاجلى .

توما
24-09-2007, 10:18 PM
صداقة الانبا مكسيموس مع القديسين
+علاقتة برب المجد (شوفوا وشة منور ازاى):
لقد روى هذة الواقعة اكثر من شخص بل لقد تحدث بذلك امام الكثيرين و ذلك عن صورة ربنا يسوع المسيح وهى احدى الصور التى نشرتها مكتبة المحبة على النتيجة السنوية .فقد اخبرهم الطوباوى الانبا مكسيموس بالنور الذى يخرج من الصورة ..ينبثق من صورة ربنا يسوع المسيح ..مؤكدا ذلك لثلاث مرات ..وكون انة يكرر لثلاث مرات على انبثاق النور الالهى من صورة سيدنا رب المجد دليلا على انة قد راى ما لم يراة غيرة ..وربما راى رب المجد فى لمحة وجيزة او لطرفة عين ..بدليل انة كرر هذة العبارة لثلاث مرات وامام الكثيرين.
+علاقتة بامة العذراء مريم :
كثيرا ما يكرر هذا القول الماثور المحبوب لدية جدا (يا ام النور نجينا من الشرور)اذ فجاة يروى هذة العبارة دون اى حدبث عابر او تلميح ..وربما فى هذة اللحظة يرى العذراء امامة..فيطلب منها البركة والقوة و المعونة.كما انة يؤكد فى كلامة (مريم اجمل اسم فى الدنيا ),(مريم اسم جميل) لذا كان يطلب كثيرا من الاباء والامهات تسمية بناتهم على اسم مريم.
كما روى للسيدة الفاضلة مدام هانوف:
(منين ما نروح العذراء معاى ) وتروى سيادتها هذة القصة ..فذات يوم كان الانبا مكسيموس فى شقتها التى قد شرفت بحلولة فيها ..بجانب السمائيين والقديسين المصاحبين و المرافقين لة ..وفجاة يعبق المكان بخور ذكى الرائحة لامثيل لة ..ثم تلا ذلك رائحة عطر فائق الوصف فى شذاة ..اريج عطرى عبق المكان..بينما سيدنا وجهة قد تالق .بجمال روحانى واصبح يشع منة النور.وهو يبتسم ابتسامة مشرقة من وجهة الوديع الملائكى وهو يقول فى فرح روحانى وهو يقول(شامين البخور و العطر ..دا ابو سيفين و مارمينا)ثم استدرك قائلا فى حبور وفرح (دى ام النور... منين منروح تيجى معاى)وهذا تاكيد على ظهور امة الحنون مريم العذراء مع احبائها ابوسيفين وحبيبة مارمينا.اولا حضر ابو سيفين ومارمينا ثم اتت الملكة السمائية ام النور.
+علاقتة برئيس الملائكة الجليل ميخائيل :روى احد الاباء الرهبان بدير مارمينا العجايبى: حدث انى كنت انام مع سيدنا فى القلاية المخصصة لة بالدير وذلك لمساعدتة لشدة مرضة.وكان كل منا فى سرير بمفردة وفى اعلى المكان الذى انام صورة رئيس الملائكة ميخائيل ثم صورة مارمينا العجايبى ..وفجاة استيقظ سيدنا الانبا مكسيموس من النوم !! ثم طلب منى ان اتوجة لانام فى سريرة مما ادهشنى وظلت مستيقظا يهيمن على القلق ازاء تصرفة هذا وبعد لحظات سمعت اصطدام شديد..فنظرت ..واذ بصورة رئيس الملائكة ميخائيل وقد تمزق طرف الخيط من احد طرفيها و انزلقت خلف صورة مارمينا العجايبى وتعلقت بها ولم تسقط على سيدنا وهو نائم !! وبعدها قمت بتعليقها مرة اخرى و العجيب ان يطلب منى سيدنا بعد ذلك فى دعو وحب ..ان ارجع مكانى ..فكيف عرف ؟ومن الذى ايقظة؟و هنا نرى مدى محبة رئيس الملائكة ميخائيل للقديس الطوباوى الانبا مكسيموس.
+علاقتة بالكاروز العظيم مارمرقس الرسول:
كانت هناك محبة كبيرة بين الانبا مكسيموس و القديس مارمرقس الرسول ..بل العجيب ان جدتة كانت تنادية (مرقس) رغم ان اسمة لم يكن مرقس لكنها دائما تكرر لة اسم مرقس ..وهذا بايحاء من اللة ومن محبتة للكاروز انة دعى مئات الاطفال باسم (مرقس ) حبا لة وكمثال فى هذا الامر نجد مايؤيد ذلك فى هذة الواقعة:
المسيح معاك ..هاتجيبى مرقس :
تروى صاحبة المعجزة: فى بداية الشهور الاولى للحمل ذهبت عند القديس الطوباوى الانبا مكسيموس لكى يصلى لى ..وبعد صلواتة اخبرنى قائلا (المسيح معاك هاتجيبى مرقس) فاخبرتة (ياسيدنا ..اريد يوستينا ) فابتسم بوجهة النورانى الملائكى قائلا(يوستينا اسم جميل لكن!!هاتجيبى مرقس!! مش يوستينا) ومن محبتى لسيدنا كلما اقابلة اكرر طلبى لة و لكنة يؤكد على اس ممرقس .ثم انتقل الى السماء واجريت اشعة ..فاثبتت ان الجنين سوف يكون بنتا !!لكن ابى الحبيب اخبرنى انة سوف يكون ولد وفعلا انجبت ولد كما سبق واكد اكثر من مرة .
(يتبع)
صلوا لاجلى .

توما
27-09-2007, 10:51 PM
تابع صداقة الانبا مكسيموس مع القديسين[/COLOR:][COLOR="royalblue"]+علاقتة مع الشهيد العظيم مارجرجس
مارجرجس ..هايرجعها .
السيد الفاضل مكرم كامل بشاى روى ان احد اصدقائة من فرط محبتة لابية العظيم الانبا مكسيموس كان لا يفارقة لذا كان دائم التردد علية ..حبا لة ..اذ كان يحبة حبا روحانيا سمائيا ..وذات يوم وهو معة ..اتصلت بة ..احدى السيدات من بناتة فى مدينة القاهرة ..طالبة فى قلق و جزع ان يصلى من اجلها ..وعندما استفسر عما اصابها ..اخبرتة ان سيارتها سرقت منها ..وهنا طمانها بقولة (متخافيش مارجرجس هيرجعها) وفعلا بعد ايام وجيزة اتت هذة السيدة لتشكرة لان مارجرجس اعاد السيارة المسروقة كما اخبرها ..وهنا نرى مدى ارتباط القديس الانبا مكسيموس بالشهيد البطل مارجرجس الرومانى .اذ يكلفة بحل مشاكل ابنائة فيسرع اليهم لينقذهم من حبة للطوباوى الانبا مكسيموس.
+علاقتة بحبيبة الشهيد العظيم ابو سيفين:
ان البطل العظيم مرقوريوس ابى سيفين كانت تربطة بالطوباوى القديس الانبا مكسيموس محبة عظيمة للغاية ..لذا كان يطلبة كثيرا ..بل يراة .. ويفرح لرؤياة وهذة بعض القصص التى تبين عمق المحبة بينهما :
1-يروى السيد عماد لبيب وهو من ابناء الانبا مكسيموس :
ابو سيفين ..هيكون معها ..متخفش!!
يروى كنت اذهب الية طلبا لدعائة و صلواتة المستجابة امام عرش النعمة وفى فترة الحمل لزوجتى ذهبت الية فكان يطمئننى وقبل الانجاب مباشرة كانت تعانى من الالام وقد قرر الاطباء اجراء عملية قيصرية وهنا اسرعت الى ابينا الانبا مكسيموس ليصلى لى كى يقف الرب معها وبعد ان اخبرتة اذ يبادرنى بقولة (ابوسيفين هيكون معاها ..متخفش!!) لكنى اخذت الح واكرر فى قلق طالبا صلواتة ولكنة كرر ماقالة سابقا ...وبعدها ذهبت اليها وجدتها قد انجبت بدون قيصرية وبدون اجراء اى جراحة وكانت الولادة طبيعية!! وذلك بسبب صلواتة وتشفعة بالعظيم ابى سيفين.
2-احدى بنات الانبا مكسيموس المحبوبات تروى هذة الواقعة:
وابو سيفين كمان!!
اثناء مرض القديس الانبا مكسيموس الاخير ..وقبيل انتقالة الى عالم النورانيين فى دالة بنوية ..طلبت الى ابيها المحبوب الانبا مكسيموس ان يطلب العذراء مريم فهى حبيبتة و بالمثل حبيبة العجايبى الحنون مارمينا .فابتسم
ابتسامة مشرقة من وجهة الوديع الصالح وقال فى هدوء ودعة وتواضع (وابو سيفين كمان)!!فاستغربت هذة الابنة لمحبتة للشهيد المكرم المبجل ابى سيفين .فربما رآة فى لمحة روحانية سمائية ولكن لم تراة ابنتة ..والا لماذا يقول فى ابتسامة وديعة وفرح روحانى (وابو سيفين كمان).
+علاقتة بالشهيد مارمينا العجايبى والبابا كيرلس السادس:
1-القديس الانبا مكسيموس يبتسم لمارمينا!!
روى احد ابناء الانبا مكسيموس انة فى ذات يوم كان الطوباوى الانبا مكسيموس يسافر معة فى سيارتة ومعة مجموعة من الاحباء وبينما هم فى الطريق توقفوا لفترة لسبب قهرى ...وفجاة وجدوا سيدنا الانبا مكسيموس يبتسم ثم يضحك !! وهنا انتاب الجميع الدهشة البالغة ازاء تصرف سيدنا الغريب هذا ! وعندما استفسرنا منة عن سبب ابتسامتة ثم ضحكة ..اخبرنا ان مارمينا واقف خارج السيارة وانا اراة من خلال زجاج السيارة وهو يبتسم لى !!فتعجبنا ومجدنا اللة و حبيبة الحنون مارمينا.
2-القديس البابا كيرلس السادس:مما لاشك فية ان البابا كيرلس السادس كا ن يظهر كثيرا لابنة الحبيب الانبا مكسيموس وذلك من منطلق الوفاء وليرد الجميل لحبيبة الانبا مكسيموس الذى اهتم بالدير بعد انتقالة ..والبابا كيرلس (ابو الوفاء ) ومن منطلق وفائة كان يؤازرة ويساندة ويرشدة ويعزية ..كما كان يساهم فى شفاء المرضى الذين يطلب من اجلهم .
ومن الجدير بالذكر ان الانبا مكسيموس ارتبط بعلاقة وثيقة بالشهيد العظيم ابانوب النهيسى وبالقديس الانبا توماس السائح وبالقديس العظيم الانبا ابرام اسقف الفيوم الاسبق والقديسان العظيمان البابا متاؤس ال 87 والعظيم الانبا رويس ...
ومن الظهورات الروحية للانبا مكسيموس :
+الذهاب الى دير الشهيد العظيم ابى سيفين بمصر القديمة:
روى احد ابناء الانبا مكسيموس اذ فى ذات يوم ذهب هذا الاخ الى ديرالشهيد العظيم الجبار ابى سيفين لنيل بركاتة المقدسة من شدة حبة لحبيبة ابى سيفين ..وهناك وهو جاثيا يصلى امام الهيكل المقدس بكنيستة توسل الى الرب متشفعا بقديس الدير العظيم ابى سيفين ان يمن اللة على الطوباوى الانبا مكسيموس بالشفاء من محبتة لة ..ثم ضرب عدة مطانيات امام جسد حبيبة ابى سيفين توقيرا واحتراما وتبجيلا للشهيد المكرم متوسلا بان تجاب طلبتة وهنا احس بالانبا مكسيموس يقول لة مكررا عدة مرات (اللة يباركك ياحبيبى ) ثم اختفى بعد فترة وجيزة راشما اياة بعلامة الصليب المقدسة المحيية.
وهنا نلاحظ مدى محبة القديس الطوباوى الانبا مكسيموس لحبيبة و صديقة ابى سيفين اذ عندما علم بالروح صدق حب ابنة الروحانى لة ظهر لة لكى يشكرة على محبتة الروحانية لة.
وفى النهاية ....هذة كانت نبذة صغيرة عن حياة ومعجزات القديس العظيم ذو الوجة المشرق الملائكى الطوباوى الانبا مكسيموس ملاك اتريب كما اطلق علية قداسة البابا شنودة الثالث ...بركة وشفاعة القديس العظيم الانبا مكسيموس فلتكن معنا.
صلوا لاجلى.

توما
01-10-2007, 07:07 PM
القديس القمص متى باسيلى
سيرة القديس القمص متى باسيلى:
http://www.arabchurch.com/forums/showthread.php?t=28073
قالوا عن القديس القمص متى باسيلى:
+البابا كيرلس السادس:
كان قداسة البابا المتنيح الانبا كيرلس عندما يتقابل مع احد ابناء الاقصر يقول لة (قولوا لابونا متى يصلى من اجل البطريرك كيرلس).
كما انة اذا جاء احد ابناء الاقصر الى البابا كيرلس وطلب صلواتة كان يجيبة :عندكم ابونا متى وجاى تدور على حد يصلى لاجلك.
+البابا شنودة الثالث:
عندما زار قداسة البابا شنودة (حين كان اسقفا) مدينة الاقصر فقال لطلبة الكلية الاكليركية قبل سفرة (انا رايح الاقصر لاخذ بركة متى باسيلى) وبالفعل زارة فى منزلة بالاقصر وسئل مرة فى محاضرة الجمعة :هل يوجد قديسون فى عصرنا الحالى؟ افجاب قداستة قائلا اللة لايترك نفسة بلا شاهد ...ثم بدا يتكلم عن حياة الاب القمص متى ومعجزاتة.
+المتنيح القديس النارى الانبا مرقس مطران الاقصر واسنا واسوان:
هذا المطران القديس كان يجل الاب القديس القمص متى و يحترمة ويحبة حبا كبيرا . وهو الذى سامة كاهنا وكان ينادية (تعال يا ابونا المبروك...)
+المتنيح الانبا انطونيوس مطران سوهاج والمنشاة:
كان الانبا انطونيوس المتنيح يطلب بالحاح من القديس القمص متى باسيلى ان يصلى من اجلة ..وكان احيانا يبيت فى دير المحارب ليصلى القداس لكى يشاركة القمص متى ...طمعا فى بركة القديس القمص متى.
+الانبا اغريغوريوس اسقف عام الدراسات العليا و البحث العلمى:
كان نيافة الانبا اغريغوريوس يحرص على زيارة القمص متى باسيلى لذلك كلما تحدث عن القداسة اشاد بتقوى و قداسة القمص متى باسيلى و سمو روحانيتة ...وكتب عنة نيافة الاب اغريغوريوس فى مقدمة الطبعة الاولى من سيرة هذا القديس فى مقدمة الكتاب مايبين قوة العلاقة التى كانت تربط بينهما وعن سمو القامة الروحية التى وصل اليها هذا القديس العظيم.
معجزات القمص متى باسيلى:
1+انا اجازى يقول الرب:
1-فى بداية خدمتة الكهنوتية كان بتردد على بيتة عدد كبير من الناس وذات مرة مذ احدهم يدة الى دولاب الاب متى واخذ شيئا يخصة , ولما جاء الاب متى سال : من مد يدة الى الدولاب؟ وكان الذى مد يدة و اخذ هذا الشى ء موجودا و لكنة لم يتكلم ,فقال الاب متى : مادام الذى اخذ لايريد الكلام فاليد التى سرقت ستلدغها عقرب الان !!! وفعلا بعد اقل من نصف ساعة كان العقرب لذغ اليد التى امتدت الى دولاب الاب متى .
++++++++++++
2-وفى جزيرة البعيرات غرب مدينة الاقصر حدثت المعجزة الاتية وهى انة ذهب الى رجل خاطىء اراد ان يرتد عن الدين المسيحى وبعد محاولة ارشاد و نصح من الاب القديس القمص متى ولكن لم يقتنع الرجل فخرج الاب متى من عندة غاضبا و اثناء خروجة تعثرت قدمة فسقط على الارض من شدة الحزن فوقعت عمامتة من على راسة الى الارض , فضحك الرجل مستخفا بالاب متى , فنهض الاب متى من على الارض و قال للرجل انت لم تهيننى انا بل اهنت كهنوت اللة وصاحب الكهنوت هيتصرف فيك.....وذهب الاب القديس الى بيتة غاضبا ومانا استراح قليلا الا واتاة خبروفاة الرجل الشرير الذى اراد الارتداد عن دين المسيحى.
++++++++++++++
3+روى احد ابناء الاقصر انة فى ذات مرة كان الاب القمص متى يسير فى شارع المحطة واذا بعربة حنطور يجنح قائدة الغير المهذب الى جهة القمص متى باسيلى ,فصدم الحصان ابونا متى فسقط على الارض بطريقة مهينة فتجمع الناس حولة محاولين تطييب خاطرة . ونهض الاب متى من الارض و قال (ربنا يتصرف)...فلم يذهب صاحب الحنطور اكثر من خمسة امتار حتى سقط على حصانة سلك كهربائى كان ممتدا فى وسط الشارع ولم تمر بضعة ثوان حتى كان الحصان متمددا على الارض ميتا .وكان ذلك درسا رادعا للسائق ولكل من يحاول احد رجال اللة بسوء.
صورة القديس متى باسيلى:
http://www.4shared.com/file/25469055/25235259/___online.html?cau2=403tNull
يتبع
صلوا لاجلى

توما
07-10-2007, 03:15 PM
تابع معجزات القديس القمص متى باسيلى :
4+سلطانة على الاشرار:
روى الاستاذ اميل عويضة انة فى ذات ليلة كان الاب القمص متى باسيلى قد عقد زواجا فى بلدة ارمنت وبينما هو عائد متاخرا بالليل الى بيتة تربص لة احد الاشرار ليسلبة ماحصل علية بعد عقد الاكليل واختبا الرجل الشرير فى زرع القصب فلما ابصر الاب القمص متى نادى علية قائلا :قف يا قمص عندك فاجاب القمص القديس قائلا :بل قف انت عندك ...وفعلا تسمر الرجل حتى الصباح ولم يستطع ان يخرج من مكانة ولما خرج الناس فى الصباح وراوة ثابتا فى مكانة لايتحرك فادركوا الامر فذهب اصحاب الرجل الى القديس القمص متى باسيلى واستسمحوة طالبين صلواتة فصلى على قليل من الماء لكى يعطوة لذلك الشقى ليشرب منة وحين فعل ذلك تحرك من مكانة وجاء يعتذر عن شرة.
+++++++++++++++++
5+الساقية تجف:وحدث فى ذات مرة ان القمص متى كان عائدا من خدمتة وعطش حمارة فمال ليسقية من ساقية ماء ولكن احد الاولاد الاشقياء اراد معاكسة الاب متى فوضع ترابا فى الساقية فلم يستطع الحمار ان يشرب فعاتب الاب متى ذلك الولد الشقى وقال لة (لية يا ولدى عملت كدة ؟!!) ثم مضى الاب متى فى طريقة غاضبا على ذلك الولد فما ان وصل الى بيتة حتى جفت الساقية .بل و تعطلت فعلم اصحاب الساقية بما فعلة الولد مع القمص متى فذهبوا الية و استسمحوة طالبين المغفرة فصلى القمص متى على زجاجة ماء وامرهم ان يسكبوها فى الساقية فعادت الساقية الى العمل.
+++++++++++++++
6+طفل بعد العقم:لم تقتصر معجزات الاب القديس القمص متى باسيلى على المصريين بل امتدت الى غير المصريين فذهب الية ذات يوم Milz Welsoon سفير بريطانيا و المندوب السامى فى مصر ولم يكن لة ولد .فسالة ان يدعو لة حتى يرزقة الة ولدا فصلى الاب متى قائلا الذى اعطى ابراهيم بعد الشيخوخة ابنة الحبيب اسحق واعطى زكريا ابن الموعد يوحنا قادر ان يعطيك ابنا فى هذا العام ...وفعلا تستجاب الطلبة وقد اعطاة الرب الالة ولدا وعمدة القمص متى .
+++++++++++++++++++
7+اشفوا مرضى ,اخرجوا شياطين :
يروى السيد داود يسى وهو من ابناء الاقصر انة كان يعرف شخصية مسئولة فى مقر محافظة قنا وكان لهذة الشخصية ابن مريض لازم الفراش لمدة اكثر من عامين احتار فية الاطباء حتى انهم لجاوا للسحرة و العرافين .فتوسط السيد داود يسى عند القمص متى باسيلى لكى يصلى للابن المريض وفعلا ذهب ابونا متى برفقة ابنة القس عازر ومعهما السيد داود يسى الى قنا الى منزل هذة الشخصية الكبيرة وصلى القديسان ابونا متى وابنة القمص عازر وكان للصلوات الاثر العجيب اذ قام الشاب الطريح على قدمية وسط دهشة من حولة معترفين بركة صلوات ابونا متى .
هذة مجرد امثلة لمعجزات القديس العظيم القمص متى باسيلى بركة صلواتة فلتكن مع جميعنا امين.
صلوا لاجلى . :yaka:

توما
07-10-2007, 03:23 PM
بسم الاب والابن و الروح القدس الة واحد امين
كاهن بار المتنيح القمص عازر القمص متى باسيلى
نشاتة:
هو الإبن الوحيدللقمص متى باسيلى. القمص عازر قبل الكهنوت كان يدعى رزق . ولد الطفل رزق فى 1 نوفمبر 1910وكان هو الوحيد على ثلاث شقيقات هن (جنفياف-جوليا -ريهام ) . ومع انه كان الابن الوحيد لكنه لم يكن مدلل بل تربى داخل أحضان الدير فصارت أخلاقه حميدة هادى الطبع وشبابه نقى وتصرفاته قدوه فكان وقورأ وموضع تقدير من الجميع وكان صاحب وجه ملائكي وقلب متهلل باستمرار وبالرغم من حداثته وصغر سنه إلا انه كان الساعد الأيمن لوالده في الصلوات الطقسيه من عشيات وقداسات … فتمرس واختبر وعرف طريق المذبح ولاصقه فتاقت نفسه لخدمته واتجهت أنظار الجميع إليه ورشحوه لنوال نعمة الكهنوت عن طيب خاطر وارتياح قلب .
الدعوة الكهنوتية :
وفى يوم 11 سبتمبر1949 تم اختيار الشماس رزق القمص باسيلى ليكون خادماً وكاهناً لمذبح الشهيد تاوضروس المحارب فرسمه الأنبا ابرام مطران ايبارشية الأقصر واسنا واسوان كاهناً باسم عازر وكان عازر هبه من السماء إذ أن كلمة عازر فى الأصل هي كلمه يونانية معناها معين فهو كان خير معين لوالده .
خدمتة:
فقد اعتمد القديس القمص متى على شباب ابنه عازر فى خدمته المتشعبة والمتفرعة في عدة بلاد وقرى كثيره محيطه بالاقصر فكان القس عازر يذهب الى خدمة تسعة كنائس تقريباً ولنشاطه وحبه للخدمه قام نيافة الانبا ابرام بترقيته الى درجة القمصيه بعد فتره قليلة من رسامته قساً تتويجاً لتعبه وخدمته ومجهوده فكان ابونا عازر يخدم فى :
1+دير الشهيد العظيم تاوضروس المحارب غرب الاقصر .
2+كان يخدم فى قرية البعيرات.
3+كان يخدم فى قرية .
4+كان يخدم فى كنيسة مار يوحنا المعمدان بالضبعية.
5+كان يخدم فى كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل بالاقالتة .
6+كان يخدم فى كنيسة السيدة العذراء مريم بالمريس.
7+كان يخدم فى مذبح متنقل فى جزيرة البحيرات.
8+خدم فى مدينة اسنا.
9+فى نهاية ايامة خدم فى كنائس العذراء ورئيس الملائكة ميخائيل و الانبا انطونيوس بالاقصر.
رجل الصلاة:
كان القمص عازر رجل صلاه فكان يصلى القداسات يومياً وكان يحفظ القدسات الثلاثة مع صلوات القسمه لكل مناسبة كما كان يحرص على ان يصلى صلوات السواعى مع أولاده بالجسد وكان يحفظ التسبحه عن ظهر قلب فقد كان عاشقاً للغه القبطية يشجع على تعليمها كما كان يسهر ليالى كيهك حتى الصباح ويفرح بها و يتقنها ويشجع على حضورها فى بساطة و حبا لانظير لهما. كان يحفظ صلوات القنديل (سر مسحة الامرضى) ولا يستخدم كتاب و كان يحفظ صلوات الاكليل و ابو تربو و المعمودية لقد كان ثروة كنسية عظيمة .
فى اوقات مرضة:
فى شهر يوليو 1991 مرض القمص عازر واصبح فى حاله حرجه ومتأخرة ولكن فى ليله وبعد منتصف الليل أتاه القمص متى والد القديس وقال له ( أنت تعبان ليه… قوم معايا ) وسنده ثم انصرف فاصبح القمص عازر فى حاله جيده وشفى من مرضه . وفى أثناء مرض أبونا عازر الأخير وبالرغم من انه كان فى حاله متأخرة جداً ومعلق له جلوكوز إلا أنه كان يأتيه مرضى من كل مكان فكانوا لا يستطيعوا رؤيته لمرضه الشديد فكانوا ينصرفوا الى بيوتهم ولكنه كان يأتيهم فى حلم فى نفس اليوم ويعطيهم طلبهم . فهو قريب لقلب كل من يحتاجه أو يطلبه او حتى يفكر فيه فقط . فبعد نياحته كان يوجد شخص من البلاد المحيطة حزين لانه كان يتمنى ان يكون لديه صوره لابونا عازر ولم يستطع الحصول عليها فأتاة جاره الغير مسيحي وأعطاه صوره لابونا عازر قائلاً له انه وجد هذه الصورة في بلكونته ولا يعرف من اين أتت . وكثيرا من الامثله التي توضح قرب أبونا عازر لقلوب محبيه .
نياحتة:
وبعد شيخوخة مهوبه وحياه مملؤه من البذل إنطلقت روحه الطاهرة في يوم الثلاثاء 4بابه الموافق 15أكتوبر 1991 وقد كان يعلم بميعاد نياحته ولكنه لم يخبر أحد ( ألا إحدى بناته بالروح في حلم قبل أسبوعين من نياحته ) وذلك حتى لا يحزن قلب المحبين له . وكان يوم جنازته يوماً تاريخياً لم تشهده الأقصر ربما أيام والده القديس متى . كان لابينا عازر شقيقه تدعى المقدسة جنفياف وهى قد ترملت وعمرها 18سنه فوهبت نفسها لخدمة أبيها القديس القمص متى ثم بعد نياحته لخدمة شقيقها القمص عازر فعند نياحته كانت تردد "ان كنت تحبني خدني معاك " وفعلاً بعد 30يوم من انتقاله انتقلت أيضا شقيقته التي وهبت نفسها لخدمة كهنوت الله الى أخر أيامها في حب وبذل وتفان . وللقمص عازر بنين وبنات ولكن القمص متى طوق حفيده ( نصيف ) جاب الله بعقد من الفضائل فسيم كاهناً باسم القس انطونيوس القمص عازر القمص متى باسيلى . لقد شهدت الناس جميعا بسيرة القمص عازر العطرة وسلوكه الملائكي ونورانية قلبه وحنو أبوته بقى له المكافآت التي تنتظره من الإله فى كنيسة المنتصرين . (منقول)
صورة القمص عازر :
http://www.4shared.com/file/25872825/f9d2fbec/____.html?cau2=403tNull

باذن ربنا لنا لقاء مع معجزات للقديس القمص عازر القمص متى باسيلى قريبا
صلوا لاجلى.:yaka:

توما
07-10-2007, 03:29 PM
سيرة القديس الانبا مرقس الرجل النارى :
http://www.arabchurch.com/forums/showthread.php?t=29019&highlight=%C7%E1%C7%E4%C8%C7+%E3%D1%DE%D4
صلوا لاجلى

TADO2010
08-10-2007, 08:53 AM
الله الله

ربنا يبارك حياتك على الاحداث الجميلة دى

توما
10-10-2007, 06:04 PM
معجزات القمص عازر القمص متى باسيلى :
1+الطاقية فى الكرتونة:
تروى زوجة واحد من ابناء ابونا القمص عازر بانة يوم نياحتة هجم الناس على البيت طمعا فى البركة وكل واحد اخذ حاجة من هدومة ..لدرجة انة لم يتبق من ملابسة اى شىء وصعب عليها فقالت ..احنا ماخدناش ولا حاجة من هدومة بركة ...هل دة معقول ...
ولكن فى الليل يظهر لها ابونا البار القمص عازر ويقول لها انت زعلانة لية ؟ قومى طلعى الكرتونة الموجودة تحت السرير التى بها الادوية تلاقى فيها طاقية بتاعتى خديها بركة.
استيقظت فى الفجر ونز لت تحت السرير وسحبت الكرتونة المملؤة ادوية فوجدت بها طاقية ابونا البار القمص عازر واحتفظت بها بركة لها ولاولادها ....
+++++++++++++++++++
2+مستنياك ع الباب :
مرضت زوجتى واشتد عليها المرض ولازمت السرير فذهبت لابونا عازر فى البيت فوجدتة مريضا وملازم الفراش فقلت لة : ام مجدى تعبانة ونايمة فى السرير ...صلى و انت نايم كدة ..وربنا يقبل صلاتك عنها ...
فاجاب ابونا : روح تلاقيها كويسة ومستنياك على الباب فعاد الرجل وجد زوجتة تعافت بطريقة معجزية ومنتظرة زوجها ففرح ورجعا ليشكران القديس القمص عازر.
++++++++++++++++++++
3+لى النقمة ..انا اجازى ..
يقول السيد صادق خليل من نقادة ويسكن حاليا فى الاقصر:
ان لة زميلا فى العمل مسلم ابنة مريض و ملازم الفراش والتمس بمحبة من الاستاذ صادق ان يستاذن ابونا القمص عازر لكى يحضر ابنة الية فقال ابونا القمص عازر انا ذاهب الية ...وشرع ابونا القمص عازر فى الذهاب الية ...وفى الطريق امسك احد الصبية ببعض الزلط والقاة على ابونا القمص عازر مع بعض عبارات معيبة و مهيبة .وصل ابونا الى منزل الرجل وصلى لة : وفى طريق العودة اخبر الاستاذ صادق زميلة بما حدث فتضايق الرجل ولكن ابونا اخذ الامور ببساطة وعاد ابونا الى منزلة ولكن صديق استاذ صادق قابلة فى اليوم التالى وقال لة ما هذا الذى صنعة ابونا عازر فى الصبى .فاستفسر عن الامر فقال انة بعد ان ذهب ابونا الى منزلة فالولد الذى القى الزلط شعر ببعض المغص وبعد اقل من نصف ساعة مات ...
واصبح درسا لا ينساة استاذ صادق وزميلة فى العمل يخبرون بة الاصدقاء و الاصحاب من وقت الى وقت ....(لى النعمة انا اجازى يقول الرب ..ومن يرزلكم يرزلنى).
++++++++++++++++++
4+نار تولع لوحدها ...حضر الى ابونا القمص عازر مجموعة من سكان الجبل ..وهم قوم بسطاء طالبين بركة رجل اللة ..يرفعون لة شكواهم طالبين معونتهم ..
فسمع لهم فاذ بهم يقولون بانة فى منازلهم تظهر نار تولع بدون انسان و تكاد تسبب دمار لمنازلهم فذهب معهم الى منازلهم و طلب اناء بة ماء وصلى ورش الماء ..وبعد ان رش الماء مضت فترة طويلة لم يظهر اى اثر ولا اى مشاكل ولا تكرر هذا الامر مرة اخرى .
فرح الناس ومجدوا الة المسيحيين الذى يقدر على كل شىء.
هذة بعض المعجزات التى تمجد بها الرب على يد قديسة ابونا القمص عازر القمص متى باسيلى .بركة هذا القديس العظيم فلتكن معنا امين .
صلوا لاجلى .:yaka:

توما
10-10-2007, 06:08 PM
:yaka:الشماس البتول يوسف حبيب
هذا الرجل البار والشماس المكرس الذى ولد عام 1909 وانتقل الى السماء عام 1981 كان شعلة من النشاط والتكريس فى خدمة الرب فقد تلقى دراسته الاوليه بمدرسة الاقباط الكبرى بالقاهرة وتتلمذ على يد الاستاذ يس عبد المسيح فى اللغة القبطية وفى الالحان على المعلم ميخائيل البتانونى وتعلق بحب الكنيسة منذ طفولته ورسم شماسا" عام 1923 فى كنيسة العذراء بحارة الروم (القاهرة) وبعد حصوله على البكالوريا وإكمال دراساته عمل فترة مدرسا" ثم اشتغل فى النيابة العامة ونقل بعد ذلك الى الاسكندرية وهناك وصل الى منصب رئيس القلم الجنائى بالنيابة العامة فى محافظة الاسكندرية وخلال تلك الفترة كان يخدم الله بأمانة وتقوى ولما وجد أن هذا العمل يعيقه عن إكمال خدمة الرب قدم استقالته عام 1959 وبعدها كرس كل وقته وماله لخدمة الكنيسة وأحب اللغة القبطية قراءة وكتابة بل الف أشعارا" بهذه اللغه كانت تتلى فى المناسبات ودائما يقضى أياما" واسابيع فى أديرة وادى النطرون ويقوم بنسخ وكتابة وترجمة المخطوطات من اللغه القبطية الى العربية فقد الف اكثر من مائة كتاب عن القديسين والشهداء وتاريخ الكنيسة وعندما نقل الى الاسكندرية كان يذهب الى كنيسة العذراء بمحرم بك وكان يشارك المعلم حبيب حنا ميرهم (مرتل الكنيسة ) فى أداء الالحان مدة نحو ثلاثين سنه وكان يعمل كل ذلك فى هدوء وصمت وابتسامة وفرح دائم.
تعرفه على ابونا القديس بيشوى كامل:
كان الاستاذ يوسف حبيب يخدم الشباب فى كنيسة العذراء بمحرم بك وعندما جاء الشاب سامى كامل اسحق (القمص بيشوى كامل) وكان طالبا" فى كلية العلوم بجامعة الاسكندرية فى تلك الفترة تعرف عن قرب بالاستاذ يوسف وصارت بينهما صداقه ومحبه ثم اصبح الاخ سامى امين مدارس الاحد فى هذه الكنيسة فأزدادت العلاقه بينهما حتى أن الاخ سامى أتخذ الاستاذ يوسف مرشد روحى له فى تلك الفترة. وعندما تمت رسامة أبونا بيشوى كامل على كنيسة مارجرجس بأسبورتنج فى 2 ديسمبر 1959 قدم الاستاذ يوسف حبيب استقالته نهائيا" من الحكومة وقام بدور المرتل فى هذه الكنيسة عند تأسيسها (نشأتها) وعندما استقرت الخدمة فيها وبعد ذلك افتتحت كنيسة القديس تكلا هيمانوت فى حى الابراهيمية ذهب الاستاذ يوسف للخدمة فيها وكان يعمل القربان والتسبحه مع خدمة مدار الاحد والوعظ ويستمر طوال يوم الخدمة وبعد نهايتها يذهب الى بيته فى هدوء وصمت واحيانا كان يذهب الى كنيسة مارجرجس فى اسبورتنج حاملا معه بعض الكتب والنبذات ويوزعها مجانا" على الشباب وهدفه هو نشر كلمة الله بين الناس .
علاقته بالبابا كيرلس السادس:
أحبه قداسه البابا كيرلس لتقواه وبساطته الروحية ولما عرض عليه الكهنوت قال له البابا كيرلس ( يا واد انت مالك ومال الحكاية دى.. أنت عربيتك على أدك بالكاد وبتمشى على الاسفلت لية تروح بيها فى الطرق الوعرة ) يقصد عظم مسئولية الكهنوت.
صداقته مع البابا شنودة الثالث:
فى زيارة قداسة البابا شنودة للاسكندرية عام 1972 تقابل مع الأخ يوسف حبيب وأسند اليه تدريس تاريخ الكنيسة بالكلية الاكليريكية هناك وفرح بخدمته ونشاطه. ان يوسف حبيب كان ملاك من السماء وعلمانى بتول وهب حياته وماله لخدمة الله فى كنيسته القبطية وستظل سيرته العطرة وتأثيرها حيا" فى جيلنا الحالى والاجيال القادمة.
بركة المتنيح الشماس البتول يوسف حبيب فلتكن معنا امين .(منقول)
صلوا لاجلى.

bernadette
11-10-2007, 02:39 PM
:new4::new4:

bernadette
11-10-2007, 02:43 PM
اريد أن أعرف هل تقبلون بسير قديسين معاصرين موارنة وكاتوليك من الكنيسة المارونية والكاتوليكية لكي ارسلها اليكم واشترك في هذا الباب ام انكم تريدون سير قديسين اقباط مع ان الكنيسة واحدة والقديسين هم للكل.

Tabitha
11-10-2007, 03:45 PM
:Love_Mailbox:اريد أن أعرف هل تقبلون بسير قديسين معاصرين موارنة وكاتوليك من الكنيسة المارونية والكاتوليكية لكي ارسلها اليكم واشترك في هذا الباب ام انكم تريدون سير قديسين اقباط مع ان الكنيسة واحدة والقديسين هم للكل.


اكيد طبعا اختنا bernadette تقدري تحطي السير العطرة الجميلة وتشاركينا بيها

وممكن تحطيها بموضوع منفصل وبعد اذن اخونا minasaad تحطيلنا اللينك بتاعهم هنا (اذا كانوا قديسين معاصرين)

توما
13-10-2007, 12:33 PM
القديس العظيم الانبا مينا مطران جرجا
نبذة عن القديس الانبا مينا :
++الاسم فبل الرهبنة قزمان اسحق صرابامون من مواليد 9/5/1919 بقرية الرحمانية قبلى مركز نجع حمادى ,التحق بالمدرسة و حصلت على الشهادة الابتدائية.
++كان يعمل مع والدة فى مهنة الزراعة وكذلك عمل ترزيا .
++منذ الشباب كانت حياتة ملك اللة وانسكبت فى قلبة مشاعر المحبة الالهية و حرارة الروح وكان لتاثير الابوين علية كبير حيث تعلم منهم المحبة و البساطة ومحبة الكنيسة كل ذلك حول مسار حياتة فكان يذهب وبصفة مستمرة لدير الانبا بلامون السائح بالاقصر.
++كان يقيم قبل الرهبنة فى حجرة بنحع حمادى واذ باحد السواح حضر الى غرفتة و مكث معة يوما وبات فى تلك الليلة و قال لة انك يوما ما ستصير مثلنا .وفى الصباح ودعة وظل واقفا امام الباب حتى ابتعد الاب السائح قليلا ثم اختفى من امام عينة .
++التحق بالدير بعد معارضة من الاهل لصعوبة و قسوة الحياة بداخل الاديرة فى ذلك الوقت فذهب للرهبنة فى دير الانبا انطونيوس فرفض الاباء رهبنتة لصغر سنة و بعد فترة ذهب الى دير القديس انبا مقار وهناك تمت رهبنتة فى 30/4/1939 باسم الراهب لوقا المقارى.
++تتلمذ فى الدير على يد القديس القس عبد المسيح المقارى و القديس الاب فيلمون المقارى .وكان مكلف بعمل القربان وفى احد المرات بعد عمل القربان وجد قربانة غير موجودة فقال لاحل ولا سماح لمن اخذ القربانة فوجد واحد من الاباء السواح يقول لة حاللنى علشان اروح اصلى فحكى لاب اعترافة ماحدث فقال لة اطلب منهم ان يباركوك فيما بعد.
++رسم قسا فى صباح يوم 18/11/1939 ثم رقى لدرجة القمصية فى عام 1943 وقد كان امينا للدير ,ثم فى 1/6/1950 بدا الخدمة فى العالم.
++بداية الخدمة فى العالم التحاقة بمدرسة الرهبان بحلوان و كان المتنيح العلامة القمص ميخائيل مينا هو مدير المدرسة فى ذلك الوقت ,ثم اخذة مثلث الرحمات نيافة الانبا ابرام مطران كرسى الاقصر و اسنا واسوان فى ذلك الوقت لتعمير دير القديس العظيم الانبامتاؤس الفاخورى فخدم الدير والقرى المحيطة لة بالافتقاد وقد رسم بيدة صورة للقديس متاؤس الفاخورى مازالت موجودة بالدير.
++اثناء افتقاد القمص لوقا المقارى (الانبا مينا) لاحد البيوت اضطر الى الميبت فى احد البيوت وكان هناك فتى فى ذلك المنزل شغوف بسير القديسين و الرهبان ورؤيتة للقمص لوقا المقارى وضعت فى قلبة البذرة الاولى للحياة الرهبانية وقد اصبح هذا الفتى الان الانبا متاؤس رئيس دير السريان العامر.
++ثم امتدت الخدمة لتشمل كنيسة السيدة العذراء باسنا التى ظهرت لة وهى بملابس ممزقة فقال لها لية لابسة كدة وانت ام النور فقالت لة هذة الملابس كحال الكنيسة المتهدمة عاوزة منك ان تبنى لى الكنيسة وهذا مافعلة القمص لوقا المقارى حتى اصبحت الكنيسة تحفة معمارية وفنية على مستوى الصعيد كلة تليق بصاحبتها ام النور و الرحمة وكانت مدة خدمتة باسنا سبع سنوات.
++تنبا لة اب اعترافة القديس القس عبد المسيح المقارى برتبة الاسقفية قائلا (انت بكرة توضع صليب على صدرك وصليب فى يدك وترفعة للناس يقبلوة) وبعد رسامة القديس البابا كيرلس السادس قال لة ابونا عبد المسيح (قم روح مصر يمكن اخونا وابونا الكبير يخليك عندة).
++وفعلا ذهب الفمص لوقا المقارى لقداسة البابا كيرلس ففال لة (روح هات عزالك من منشاة غالى ونعال ) وهذا ماحدث ثم امرة بالذهاب الى كنيسة مارجرجس بالدقى للخدمة فيها بعد الاستئدان من مطرانها , وبعد ذلك علم ان شعب جرجا اجتمع لرسامة مطران لهم وان اسم القمص لوقا المقارى من الاسماء التى لاقت الترحيب والارتياح لرسامتة مطران ,فذهب القمص لوقا المقارى لابية عبد المسيح المناهرى فقال لة (روح قول للبابا ارسمنى مطران) .
++وبعد ضغط كبير من ابونا عبد المسيح و البابا كيرلس السادس تمت رسامتة مطران لا اسقف فى 7/8/1960 باسم الانبا مينا وعند وصولة لجرجا صادفتة تجربة غريبة وعجيبة اذ قرعت اجراس الكنائس حزاينى و ذلك من قبل بعض الاراخنة المسيطرين على المدينة لخلافهم مع البابا كيرلس ولكن بالحب و التسامح اصبحت لة شعبية كبيرة .
++كانت عظاتة تمتاز قوية فى اسلوب بسيط و معبر وكان يجيد اللغة العربية اجادة تامة, كان بسيط فى كلامة دون مبالغة وتعقيد وبسيط فى الملبس وحتى البساطة فى اثاث المطرانية ولمدة سنوات طويلة لم يكن يمتلك سيارة خاصة بل كان ينتقا بعرية حنطورواغلب طعامة مسلوق او شربة عدس كان لاياكل اللحم كما كان اى مشروي يضيف لة المياة حتى لااستطعم مذاقة.
++استطاع الانبا مينا انشاء ما يقرب من 15 كنيسة جديدة وترميم و تجديد جمعي كنائس الايبارشية .كما قام بشراء المطرانية الجديدة الحالية وانشأ العديد من بيوت المغتربات وقاعات للعزاء ومشغل لتعليم الفتيات الخياطة والاهتمام بخدمة اخوة الرب و الكفل بكل الاحتياجات من زواج و سداد مديونات و اجراء عمليات جراحية وغيرها.
++واختتم نيافة الانبا مينا حياتة فى دير رئيس الملائكة ميخائيل فعمر هذا الدير واصبح مقصد لكل شعب جرجا الذى يريد ان يتبارك من ابية وراعية الصالح الانبا مينا .
++بعد 84 عام انطفات شمعة جرجا المنيرة لتضيىء باكثر لمعانا فى السماء ودقت الاجراس فى صبيحة يوم الجمعة الموافق 7/11/2003 لتعلن نبا انتقالة .
صورة القديس الانبا مينا :
http://www.4shared.com/file/26350089/8f7e7f40/B17.html?cau2=403tNull

هذة كانت نبذة صغيرة عن حياة القديس العظيم الانبا مينا وانشاء ربنا يكون لنا لقاء مع معجزات الانبا مينا
صلوا لاجلى.

توما
13-10-2007, 10:32 PM
شفافية الانبا مينا :
هذة مجرد امثلة صغيرة جدا التى تبين شفافية الانبا مينا والمكاشفات الالهية التى تعلن لة:1++يروى لنا الاستاذ مجدى اجرانت كاتب سيرة القديس الانبا مينا :
ذهبت لازورة بدير الملاك قبل النياحة بشهرين و كان بداخلى موضوع يقلقتى و كنت اريد مشورتة فية ولكن وجدت الجموع تتكالب على اخذ بركتة وكان التعب و الارهاق باديين على نيافتة حتى ان تلميذة ابونا بولا الجورجى يقوم برفع يدة التى ممسك بها الصليب و عندما رايتة هكذا قررت ان اخذ بركة الصليب و بركتة وكفى وعندما جاء طورى و اسرتى فى الصف حسب النظام وجدت نيافتة يحدثنى عن موضوعى بنفسة و يسترسل فى الحديث فية ثم يقوم باعطائى المشورة عن اشياء سوف تحدث ...
2++ويسترسل الاستاذ مجدى اجرانت اذ يقول:
فى احدى المرات كنا جالسين حول سيدنا واذ بشخص غريب ياتى ويصافح نيافتة ويقول (ياسيدنا عاوزك تبارك لى العربية ال 2/1 نقل اللى اشتريتها و هذا هو مفتاحها ):
فنظر الية سيدنا نظرة فاحصة و قال لة :لاانا مش ها ابارك العربية لك ..فرد الزائر بعصبية لية ياسيدنا؟
فقال نيافتة علشان فى ضميرك عاوز تاكل باقى تمنها على الراجل اللى باعها لك روح سدد باقى تمنها للراجل و انا اباركها لك و خفض الزائر وجة للارض .
3++ حكى لى خادم المطرانية ويدعى موسى :
ان سيدنا كان يعرف من هو القادم او الزائر الية وكثيرا ما كان يفتح قلا يتة وقت الظهر فى غير الموعد المعتاد ويامرنى بفتح باب المطرانية علشان فية زوار قادمين الان "وهيرنوا الجرس" روح استقبلهم بالصالون انا جاى " ..كيف عرف سيدنا بقدم هولاء دون سابق موعد او اتصال ؟؟
نبؤات الانبا مينا :
1++احداث سبتمبر 1981 ومقتل السادات:
كان نيافتة قبل تلك الاحداث فى ضيقة شديدة وكان يصلى "ارفع يارب عن كنيستك هذة البلوى و التجربة..."
بعدها تحدث نيافتة مع احد ابنائة الكهنة قائلا "لن يمر خريف هذا العام حتى يفعل اللة مايرى " ويقول القمص هدرا عزيز وكيل المطرانية ان يوم مقتل السادات قال لة الانبا مينا (السادات هيموت النهاردة ).
2++غزو العراق للكويت 2 اغسطس 1990:
قبل الغزو مباشرة ذهب ذهب احد الاشخاص الى نيافتة يطلب منة الصلاة لانة مسافر الكويت .فقال لة نيافتة "لا تسافر الان فالوقت غير مهيأ وهتحصل حاجة" وبعدها باسبوع حدث الغزو.
3++علمة بنياحة الانبا مكاريوس اسقف قنا عام 1991 .كما علم بنياحة الانبا اغريغوريوس اقف البحث العلمى (قبل النياحة ب 20 يوم).
سياحة الانبا مينا :
1++نيافة الانبا مينا يذهب الى القدس سائحا:
ذهب نيافة الانبا مينا ومعة ابونا فانوس الانبا بولا والاب القمص عازر القمص ارسانيوس الكاهن بفرشوط الى القدس سائحين ورأس نيافتة صلاة القداس الالهى فى كنيسة القيامة و ساروا معا فى طريق الصليب و الجلجثة .
2++نيافة الانبا مينا يزور دير الانبا بضابا بنجع حمادى سائحا:
تقول الام سارة أم راهبات دير الانبا بضابا بنجع حمادى انها ذهبت الى القاهرة للعلاج وبالصدفة التقت بسيدنا نيافة الانبا مينا و قالت لة :انت نسيتنا مش تيجى تزورنا ...
فرد عليها قائلا ومين قال لك انى نسيتكم ومش بازوركم انا كنت عندكم قريب و شفت التعمير و المبانى الحلوة اللى اتعملت فى الدير مبروك عليكم فعلمت الام سارة انة جاء سائحا للدير.
3++احد الاباء السواح المعروفين حاليا زار سيدنا فى دير الملاك بشرق جرجا و مكث بة عدة ايام ولاحظ الاباء الرهبان و الموجودين بالدير ان سيدنا يتحدث مع شخص غير مرئى و عندما سالوة قال لهم : انتم مش شايفين ابونا...قدامكم أهو وكان سيدنا يطلبة بالروح لكى يعترف على يدة فكان ياتى الى نيافتة سائحا.
من اقوال نيافة الانبا مينا الماثورة :
++دعوة المسيح تخلق من الانسان الخاطىء انسانا بارا و قديسا .
++تعلمنا نعمة اللة ان نحافظ على مشاعر الاخرين .
++قول يارب و المذبح امامك .
كيف اعطيك كلمة منفعة و عندك الكتاب المقدس كلة فية كلام المنفعة.
++هى حياة الملكوت عشوة ليلة .
++تأكل بالقنطار و تشرب بالمنطال و تنام الليل اذا طال دة كلة كلام بطال.
++ حاول ان لايتسلط عليك شىء.
++نعمة اللة فياضة باستمرار.
يتبع
صلوا لاجلى

Jesus+Nazareth
14-10-2007, 10:38 PM
شكرا على الموضوع سلسة جميلة جدا

توما
15-10-2007, 10:02 AM
معجزات القديس الانبا مينا مطران جرجا1+
1+يحكى الراهب القس بولا الجورجى تلميذ مثلث الرحمات الانبا مينا انه فى أحد الأيام كان هناك عطل فى جهاز التكييف الخاص بقلاية الانبا مينا فتم نقل نيافته الى حجرته فى بيت الخلوة المجهز لنيافته فبات هناك ومعه أبونا بولا وفى حوالي الساعة الثامنة والنصف صباحا جاء القمص لوقا الجورجى وطلب من أبونا بولا طلبا ثم نظر الى سرير الانبا مينا فلم يجده فسأل أبونا بولا عنه فبحث عنه ولم يجده فاتصل أبونا لوقا بأحد أصدقائه فى جرجا وهو الأستاذ موريس مقار واعلمه بما حدث وقال له ألا يقول لاحد . وبدأ البحث عن سيدنا الانبا مينا فى كل أماكن الدير والكنائس بلا جدوى وبعد ساعة تقريبا كان يوجد مكان خلف بيت الخلوة عبارة عن حديقة وكان هذا المكان مغلقا بالقفل فإذ بابونا بولا يفتح الباب ويفاجئ بنيافة الانبا مينا جالسا فى الحديقة فقال سيدنا رجاءاً بلاش كلام فى هذا الموضوع مع العلم ان الباب كان خلفه كومه من الخشب مما يعوق الخروج او الدخول وبمساعدة عمال الدير تم نقل الخشب الموجود خلف الباب ليخرج نيافة الانبا مينا الى قلايته وهذه الحادثة تشهد بسياحة سيدن بالجسد وهذه شهادة من تلميذه الراهب القس بولا الجورجى أيباء الدير الموجودين معه .
++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
2+ يحكى الراهب القس بولا الجورجى أن شخصا يعمل مهندسا للتكييفات من سوهاج وهو شخص غير أرثوذكسي ( بروتستانتي ) طلب منه أن يأتى بأخيه الدكتور وزوجته ليأخذوا بركه سيدنا الأنبا مينا لكي يعطيهم الرب أولادا وبالفعل حضر الدكتور ومعه زوجته وكان سيدنا جالسا مع تلميذه أبونا بولا الجورجى في فناء الدير أمام قلابة نيافته وكان ذلك في حدود الساعة الرابعة عصرا فدخل الدكتور وزوجته على سيدنا طالبين البركة والصلاة من سيدنا لأجل أن يعطيهم الله أولادا فنظر سيدنا الأنبا مينا الى الدكتور أشار عليه بإصبعه وقال له انت عندك ولد فرد عليه الدكتور وقال يا سيدنا ليس لنا أولاد وقالت له المدام يا سيدنا ليس لنا أولاد فقال لها سيدنا هو عنده ولد فقال أبونا بولا لسيدنا هما متزوجين حديثا وليس لهم أولاد ويقول أبونا بولا بضعفى أنا شكيت فى كلام سيدنا فقلت لهم تعالوا سيدنا يصلى لكم ووضعت يده عليهم ليصلى لهم فانصرفا ودخلا الكنيسة وجلست مع سيدنا بمفردي ونفاجأ بخروج الدكتور من الكنيسة وحده دون زوجته وقال ليا عايزك يا أبونا لحظه من فضلك فقلت له "لكى اتهرب منه" أنا مقدرش اترك سيدنا لو عندك كلام قوله أمام سيدنا فقال أنا فعلا عندي ولد فقلت له ازاى فقال كنت متزوجا من قبل أنجبت ولد وبعد وفاة زوجتي الأولى تقدمت لخطبة زوجتي الحالية وكان شرط أسرتها الوحيد ألا يكون لي أولاد من قبل فاضطررت أن اخبىء عليهم امر الولد ولا أحد يعرف بوجود الولد غير آسرتي .هذه الحادثة تدل على شفافية مثلث الرحمات الانبا مينا كما أراد سيدنا أن يثبت للدكتور أن كنيستنا الأرثوذكسية غنية بقديسيها ولها تاريخها واصالتها
3+ فى إحدى أيام الآحاد وكعادة الدير كان الزحام شديداً فدخلت عند سيدنا فدخلت عند سيدنا بنت تبكى فبحنة سيدنا المعهودة سألها مالك يابنتى فقالت له بابا هيدخل السجن يا سيدنا عنده قضية تموين كبيرة ويتحكم عليه فيها اليوم فسكت سيدنا للحظات وقال بابا هيأخذ براءة فخرجت فرحة واثقة فى كلام سيدنا وكان معها والدها ووالدتها ولكن من الزحام لم يدخلا معاً فدخلت والدتها اولاً وقالت لسيدنا مهني ( زوجها ) هيدخل السجن لان المحامين قالوا ان القضية صعبة ويصعب الخروج منها فقال لها " مهنى هيطلع براءة " وبعدها دخل الزوج وردد نفس الكلمات فقال له سيدنا انت هتطلع براءة وبالفعل ذهبوا الى البيت واتصلوا بالمحامى ليسألوا عن القضية فقال المحامى مبروك انت اخذت البراءة فاتصلوا بالدير تليفونياً وابلغوا الدير بالبراءة وجاءوا بعد ذلك للدير وشكروا سيدنا وقاموا بعمل ميمر بالدير .
++++++++++++++++++++++++++++++++
4+فى أحد الأيام مساءاً طلب أبونا بولا من أحد تلاميذ سيدنا الانبا مينا ان يحضر له اناء من المطبخ المجاور لمحبسة سيدنا الانبا مينا ( المحبسة هى الغرفة الداخلية من القلاية وفيها ينام الراهب ويؤدى قانونه الرهباني ) ويقول التلميذ " عندما اقتربت من المحبسة سمعت سيدنا يتحدث مع صوت آخر فكنت فى حالة ذهول مما سمعت لدرجة أنني اخذت اناء آخر كان موضوعاً على النار . وفى اليوم التالي قلت لسيدنا حاللنى يا سيدنا انا سمعت نيافتك فى المس تتحدث مع أحد الشخصيات فقال لي الله يحاللك ومتتكلمش قدام أحد وهذه الحادثة تدل على علاقة سيدنا بالأباء القديسين .
++++++++++++++++++++++++++++++++
5+يحكى أحد الأحباء المقربين لنيافة الانبا مينا انه قد انجب ولداً وحيداً اسمه جورج وكان يريد ان يعطيه الله ولد آخر حتى لا يكون ابنه جورج وحيداً وكان يطلب كثيراً من سيدنا ان يصلى من اجل ان يحقق له الله رغبته هذه فكان سيدنا يطمئنه ويقول له ربنا هيعطيك وبمرور الأيام وبصلوات سيدنا حملت زوجته وبعد فترة قامت بعمل سنار ( أشعة تليفزيونية للتعرف على الجنين إذا كان ولد او بنت ) فظهر فى الأشعة ان الجنين بنت فجاء الى سيدنا وكان متضايق وقال لسيدنا بمحبة " كده يا سيدنا انا عايز ولد " فرد سيدنا وقال له إنشاء الله ولد وكان مطمئن من كلمة سيدنا وبعد عدة اشهر وقبل نياحة سيدنا بستة أيام أي يوم السبت السابق للنياحة جاءوا لسيدنا قبل ان يذهبوا لعمل سنار مرة أخرى فقال هذا الشخص لسيدنا " مايكل يا سيدنا " فرد سيدنا " إنشاء الله هيكون مايكل " وطمئنهم . وبالفعل اظهر السنار ان الجنين ولد فاتصل هذا الشخص تليفونياً وكان يقول " مايكل مايكل مايكل " فبارك له سيدنا وقال له بإذن الله يوم عماده هكون موجود انا وبعض القديسين . هذه المعجزة تثبت ان كلمة سيدنا ثابتة وتنفذ .
صلوا لاجلى

توما
15-10-2007, 10:23 AM
شكرا اخى Jesus+Nazareth على تشجيعك وعلى مرورك
صلوا لاجلى

توما
19-10-2007, 07:20 PM
القديس القمص ابسخيرون الانطونى
++نشأتة:
ولد في 24 أغسطس 1911 ببلدة شربين بمحافظة الدقهليه وكان يدعى لبيب عبده نوار وكان والده وجده يعملان في تجارة القطن وكان له سبعة أخوه . ألتحق بمدرسة الفرير وأتقن اللغة الفرنسية ثم أكمل بالمدرسة العليا وحصل على البكالوريا وعمل لفترة كوكيل لمحام وعين في المحاكم المختلطة .وكان يمارس النسك وحياة الصلاة في منزله او داخل الكنيسة كما كان يقضى فترات كبيرة فى الخلوة و هو مداوم على قراءة كلمة اللة و سير القديسين والشهداء الذين كان لهم اثرا كبيرا فى حياتة دفعة للاشتياق لحياة الوحدة فى البرية.++الرهبنة:
وخلال ذلك عزم على الرهبنة وفى سنة 1941 توجه إلى نيافة الأنبا تيموثاوس واخذ منه جواب تزكيه إلى رئيس دير القديس العظيم الأنبا انطونيوس بالبحر الأحمر وذهب به إلى عزبة الدير ببوش وهناك قدمها إلى الأب وكيل الدير وأخذ منه أيضا رسالة إلى الربيته ( أمين الدير ) ثم ذهب للدير في البحر الأحمر وهناك قدمهم إلي الأب الربيته فقبله بكل بشاشة ولطف . بعد ذلك أوكل إلى الأخ لبيب كطالب رهبنه العمل في بوابة الدير فقام بهذا العمل على خير وجه وقد أكتسب محبة أباء الدير لوداعته ولطفه .
+ وفى يوم 17 نوفمبر 1941 تم سيامته راهباً باسم الراهب دوماديوس الانطونى . لقد كان البر عنوان الراهب دوماديوس الانطونى فعاش في وسط مجمع الدير بالبر والقداسة والطاعة الكاملة للجميع .
+ في عام 1943 رسم قساً على مذبح الأنبا انطونيوس بعزبة الدير ببوش بنى سويف فخدم فيه بكل قداسه وأزداد في حياة البر ولم تغير الكرامة الكهنوتية شيئاً من بساطته وإتضاعه بل على العكس تماماً أزداد في التواضع ومحبة الجميع من حوله بقلب نقى . + وهكذا أستمر الراهب دوماديوس الانطونى في هذه الخدمه حتى عام 1946 إلى رقى قمصاً وأصبح أسمه القمص أبسخيرون الانطونى .++الخدمة فى القدس:
طلب أليه السفر إلى القدس للخدمه هناك وسافر بالفعل وخدم هناك بكنيسة القيامة بالقدس وفى كنائس أريحا وفى بحر الشريعة كأب كاهن ورغم ذلك كان متضعاً فقد كان يصف نفسه بأنه حارس ( خفير ) لمقدستنا في القدس وظل يخدم هناك اكثر من 14 عاماً عاد أبونا القمص أبسخيرون الانطونى من القدس سنة 1960 إلي مقر عزبة الدير في بوش وهناك كما تعودناه كان يخدم الجميع بإخلاص وتفان لذا ألتف حوله جميع الرهبان في محبه فائقة وأصروا على ترشيحه أميناً للدير ( ربيته ) . ++رئاسة دير الانبا انطونيوس:
وفى عام 1971 أختار قداسة البابا شنوده الثالث القمص أثناسيوس الانطونى رئيس الدير ليرسمه أسقفاً عاماً فصار أبونا القمص أبسخيرون خلفاً له في رئاسة دير الأنبا أنطونيوس بالبحر الأحمر كما صار عضواً في المجمع المقدس الذي هو أعلى هيئه في كنيستنا القبطية المقدسة .ولم تغير هذة الدرجة ايضا من حياة ابونا القديس ابسخيرون شيء بل شعر بازدياد المسئولية فافنى نفسة فى خدمة الجميع بحب و لم يكن ابونا ابسخيرون يقابل الغضب بالغضب بل كان حكيما لدرجة كبيرة ظهرت فى مواقف كثيرة وكانت سببا فى حل مشاكل كثيرة .
وقد حدث فى احدى المرات ان غضب وثار فى وجهة احد الاباء الرهبان بينما هو صامت لا يتكلم فلما رجع ذلك الراهب الى نفسة و ايقن فداحة اثمة و عظيم خطيتة فذهب الية معتذرا متاسفا لما بدر منة فما كان منة الا أن صرفة بكل ارتياح قلب قائلا لة (ومالة ياجدع أمال لو ماكنتش تفضى فىّ أنا أمال حتفضى فى مين؟) ....يالة من بساطة عجيبة جعلتة يضم الى رصيدة فضائل كثيرة.++انجازات ابونا ابسخيرون الانطونى:
لقد كانت الفترة التي قضاها أبونا أبسخيرون في رئاسة الدير مملوءة نشاطاً حتى لما تقدم في العمر فالمنشآت الكثيرة التي بنيت خارج سور الدير الأثرى حديثاً ابتدأت وأنشأ جزء كبير منها في عهد رئاسة القمص أبسخيرون كما قام ببناء طافوس جديد لدفن الأباء الرهبان المتنيحين وذلك بعد أن ظهر له الأنبا يسطس الانطونى في حلم وقال لة(انتم سايبين الماء حوالين الطافوس .ياريت تعملوا طافوس جديد ..وتعزلوا الماء عن الطافوس القديم ..وسارسل لك من يهتم بتكاليف هذا المشروع)
ومن الجدير بالذكر انة كانت العلاقة بين الأنبا يسطس وأبونا ابسخيرون قويه فقد ترهبا معا في ذات اليوم والساعة والكنيسة كما كان أبونا ابسخيرون هو أب اعتراف أبونا يسطس لفترة من الزمن .++النياحة:
في عام 1991 شعر أبونا ابسخيرون بأنه غير قادر على القيام بمسئوليته كرئيس للدير لتدهور صحته فقام بتزكية الراهب القس شنوده الانطونى ليصير أسقفا على الدير بأسم يسطس ( رئيس الدير الحالي ) . وبعد ذلك اشتد به المرض جداً مدة ثلاثة شهور وعلى الرغم من تعبه الشديد والآلام المبرحة التي كان يعانيها إلا أن الابتسامة لم تفارق شفتيه . في يوم 18/11/1992 اصطحبه عدد من الأباء وذهبوا به للتبارك من الكنائس والأجساد الموجودة في الدير وبعد الانتهاء من الزيارة اخبرهم أن السيدة العذراء كانت ترافقه طوال الزيارة وبعد ذلك ذهب في غيبوبة لليوم التالي إلي أن انتقلت روحه الطاهرة في مساء الخميس 19/11/1992 فحملوه بإكرام وبعد صلوات التجنيز اودعوه في الطافوس الذي كان قد بناه بنفسه . صورة القديس القمص ابسخيرون الانطونى:
http://www.4shared.com/file/26899090/3d86a4ed/___online.html?cau2=403tNull
صلوا لاجلى

هانى جورج
28-02-2008, 03:51 PM
الرجاءتفسيرات الانجيل العهدالقديم والجديد للتنيح الانبا اثناسيوس

Meriamty
29-02-2008, 07:48 AM
موضوع راائع جدا يا مينا

ربنا يبارك حياتك ويعوضك تعب محبتك

توما
16-09-2008, 02:34 PM
القممص جبرائيل الانبا بيشوى


ميــــــــــــــلادة :

ولد ابونا القمص جبرائيل الانبا بيشوى فى بلدة البرشا التابعة لمركز ملوى محافظة المنيا , باسم رمسيس حنا من ابوين صالحين يحبان وصايا اللة و يحيدان عن الشر وهو الابن الاكبر بين اخوتة و فرحت الاسرة باستقبال ابنها البكر فى 3/12/1920 , كانت والدتة سيدة فاضلة مثالا للتقوى و الوداعة و محبة للصلاة و الصوم بدرجة عظيمة.

خدمتـــــــــــــة فى العالم :

+خدم فى بلدتة بالبرشا فكان اهتمامة بالكل من الاطفال للكبار سواء المتعلمين و غير المتعلمين وارباب الحرف واهتمتمة بمدارس الاحد و اللغة القبطية و الالحان و التسبحة , فكان قدوة و مثالا فى كل شىء فى رعايتة للشباب و مواظبتة على حضور الاجتماعات و القداسات. كما اهتم بالفقراء و المحتاجين كما تعلم من اجدادة ووالدة ,عال أسرا كثيرة و خاصة طلبة المدارس و الجامعات.
+كما خدم الاستاذ رمسيس حنا (ابونا جبرائيل ) ببنى مزار – محافظة المنيا فبدا بتاسيس اجتماع للشباب بكنيسة مارمينا و قام بتاسيس اجتما ع للخدام بكنيسة السيدة العذراء , تأسس على يدية اول خدمة لمدارس الاحد الابتدائية وكان يحضر هذة الاجتماعات الشماس المكرس د. اع (نيافة الانبا موسى اسقف الشباب) , قام بتاسيس خدمة مدارس الاحد بالقرى المحيطة ببنى مزار.
+الاباء السواح يتركون لة قربانة:
يقول الاستاذ م .ص.غ من الخدام ببنى مزار كان الاستاذ رمسيس حنا رسم صورة الصلبوت كنا نضعها يوم الجمعة على دكة الصلبوت و يستعملها ايقونة للدفن وفى ليلة شم النسيم دخل الاستاذ رمسيس ومعة بعض الخدام لكى ناخذ الايقونة ونضعها مكانها وجدنا الصورة يشع منها نور وجدنا النور يشع اكثر على قربانة حمل قد تركها الاباء السواح الذين دائما ما يصلون فى هذة الكنيسة وفى الحال تذكرنا كلام الاستاذ رمسيس الذى كان دائما يعظنا و يكلمنا عنهم و بالتاكيد كان يصلى معهم بدليل تركوا لة قربانة حمل , اخذ القربانة أ.رمسيس ونحن معة و ذهبنا الى ابونا بالكنيسة واعطيناة القربانة واخذ ابونا يتعجب و ينظر لمنظرها المنير و اخذ يتفحص الختم الذى عليها قائلا : هذا الختن يختلف تماما عن ختم الكنيسة و اخذ ابونا القربانة ووضعها بركة فى الكنيسة وهى مازالت موجودة حتى الان بكنيسة السيدة العذراء ببنى مزار.

+يحول طباع الذين هم من الخارج :
كان يوجد بجوار السكن الذى كان يسكن فية جزار مجرم وشرس معاملتة صعبة وكنا نحن خدام بنى مزار قد حذرناة من التعامل معة ولكن الاستاذ رمسيس من عادتة يضع كل المشاكل على مذبح الصلاة وفى اليوم التالى قال لة صباح الخير ياحاج فاجاب صباح النور ممكن اخذ بركة واشترى منك لحمة و الرجل قال فى تعجب اتفضل و اشترى منة واخذ يتلاطف معة فى محبة احس بها الرجل واعطاة اكثر من الثمن المطلوب وعندما هم يعطية الباقى قال اترك الباقى وعندما ياتى واحد فقير اعطية لة وامام محبتة و اتضاعة جعل الرجل الشرس يغير طباعة و اجرامة ويحترم و يحب كل الناس و يفتخر امام الناس لقد غيرنى الاستاذ رمسيس ربنا يبارك لنا فية من وقت سكنة فى بلدنا وحول الشر الى خير و سلام .

+النور يشع من اصابعة :
يقول احد خدام بنى مزار كانت توجد انسانة شريرة تسكن فى الشقة المقابلة من سكن الاستاذ رمسيس كانت متعصبة و متكبرة و تكرة المسيحين وتشتم بافظع الالفاظ وعندما تشتم كان الاستاذ رمسيس يبتسم ولايتضايق فكنا نتعب وكان يصلى من اجلها لكى يهديها اللة وفى ذات ليلة سمعت صوتة يصلى صيفا و الشباك مفتوح اقادها عدو الخير المتسلط عليها ان تعاكسه اثناء الصلاة وتقذفة بحجر وعندما همت تفعل ذلك رات الاستاذ رمسيس اثناء صلاتة اصابع يدية منيرة صرخت للمسيحين تعالوا شاهدوا النور و البخور انة رجل بركة ومن الان لااعود اعاكس احد من المسيحيين هذا ولى من اولياء اللة .


تركة للعالم و طريقة الى الدير:
- على بركة ربنا و القديسين حل قلاع المركب :
+وبعد وداع الاسرة اصطحبة بعض افراد الاسرة و محبية فكانت اول مواصلة لة تعدية نهر النيل و هناك وجدوا عددا كبيرا يريدون عبور النيل لكن المراكب كانت لا تستطيع الحركة حيث لا يوجد حركة رياح تساعد على السير وكان البحر ملآن بالماء فلما علم بذلك ابونا قال لصاحب المركب : على بركة ربنا و القديسين حل قلاع المركب و ربنا يسهل و بمجرد خروج هذة الكلمة و امام ذهول المسافرين اشتد الهواء بكثرة و بشدة حتى ان صاحب المركب طلب منة تهدئة الهواء لئلا المركب تغرق فرفع يدة المباركة و صلى الى اللة فصار هواء خفيفا هادئا فانذهل المسافرين و الاقارب .
بداية الرهبنة :

قصد دير العذراء مريم السريان السريان ولم يسمح الرب لة بالرهبنة فية ثم ذهب الى وادى الريان بالفيوم ليبدا حياتة الرهبانية هناك مع مجموعة من الاباء الرهبان الذين كانوا يعيشون هناك ثم انتقلوا الى دي ابو مقار فى وادى النطرون وفى احتفالات لبقديس ابو مقار شفيع الدير فرح قلب الاخ رمسيس وهو اسمة العلمانى قبل الرهبنة اذ تحقق حلمة وتمت سيامتة راهبا فى فجر 25 - 8 - 1969 ودعى بالراهب انجيلوس المقارى .
وقد عاش الراهب انجيلوس فى حياة رهبانية مباركة ملؤها التواضع و المحبة و الوداعة و حمل الصليب و الصلاة و تفتنى فى الخدمة الموكولة لة و كان يسكن فى قلاية قريبة من كنائس الدير مدربا نفسة عىل كيفية النمو واقتناء الفضائل فى هدوء و صمت .

اول شيطان اخرجة ابونا جبرائيل :

كان اول شيطان اخرجة ابونا فى دير ابو مقار و هو يقوم باعمال الدير مع بعض العمال و اذ باحد العمال كان علية روح شرير اخذ يتشنج و يصرخ فطلب منة بعض الرهبان و الاخوة العمال ان يصلى علية و ببساطتة و طاعتة الغير المتناهية و بوداعتة صلى عىل المريض و اذا بيد الرب تكون معة متشفعا بقديسين الدير يخرج الروح الشرير و يرجع العامل لطبيعتة الاولى .

سيامتة كاهنا :

عاش سيرة طاهرة فى محبة متفانية نقية فكانت تزكيتة للكهنوت المقدس ضرورة وفى ديسمبر 1969 نال نعمة الكهنوت بيد نيافة الانبا ميخائيل مطران اسيوط – ليدم لنا الرب حياتة سنينا طويلة و ازمنة سالمة - وكان يصلى دائما : ربى اظهر لى مشيئتك , قدنى حسب ارادتك افعل ماتريدة انت و ليس ما اريدة انا .

خدمتة فى برارى بلقاس :

وفى خدمتة بدير القديسة دميانة بالبرارى كان يصلى لمن بة روح شريرة متشفعا بالقديسة دميانة امام جسدها الطاهر وكان يصرخ الشيطان و يخرج ويذكرونة اهل المنطقة الكبار بالخير.
وكان فى بداية صلاتة على المصروعين بدير الانبا بيشوى ان حضر مريض بة روح شريرة واخذ يتشنج فوضعوة امام جسد الانبا بيشوى واخبروا ابونا جبرائيل الذى حضر للصلاة لة فسالة : كيف حضرت الى هنا ؟ فقال لة انا مامور ان احضر الى دير الانبا بيشوى فقال لة كيف ؟ فقال الرجل : رب المجد عرفنى الطريق الصحراوى حتى الدير فى رؤية بالليل و قال لى : فى دير الانبا بيشوى تجد اثنين من الاباء يصلوا لك ليخرجوا الشيطان منك ( يقصد ابونا جبرائيل و الانبا بموا المتنيح اسقف دير مارجرجس بالخطاطبة ) فصلوا لة و بمعونة ربنا خرج الشيطان ولم يبخل ابونا فى الصلاة من اجل كل نفس كانت تلجا الية فى اى وقت و كان يخدم الجميع دون نفرقة وخاصة بعد ان ذاع صيتة و اشتهر بين الجميع فى هذا المجال وكانوا يحضرون الية من كل مكان عىل مستو الجمهورية بل من الدول العربية و ايضا من بلاد اجنبية .
كانت صلواتة كلها عبارة عن ترديد مزامير السواعى و بعض صلوات الكنيسة وكان يطلب من الحاضرين المشاركة معة فى الصلاة و عمل التماجيد .

خدمتة فى دير الانبا بيشوى :

رتب لة الرب ان ينتمى الى دير القديس العظيم الانبا بيشوى على يد ابينا الحنون صاحب الغبطة و القداسة البابا المعظم الانبا شنودة الثالث وشريكة فى الخدمة الرسولية نيافة الحبر الجليل الانبا صرابامون رئيس الدير وكان ذلك فى اكتوبر 1973 فارسلة قداستة الى دير الانبا بيشوى بعد ان عزاة بكلمات النعمة الخارجة من فمة الطاهر.

البابا شنودة يعطية اسم الملاك جبرائيل بعد انجيلوس :
ذهب الى قداسة البابا شنودة الثالث و عندما اراد قداسة البابا ان يغير مكان خدمتة طلب قداستة من ابونا اختيار اسم جديد لة فى دير الانبا بيشوى نظرا لوجود راهب اخر باسم انجيلوس الانبا بيسوى وهو حاليا (نيافة الانبا امونيوس اسقف الاقصر) فسماة البابا شنودة جبرائيل على اسم الملاك جبرائيل مبشر السيدة العذراء بالميلاد و فعلا كانة اسم على مسمى (بشارة مفرحة) حيث نال على يدية كثير من الناس الخلاص من رباطات الشياطين .

عملة وطقسة داخل الدير :
داخل دير الانبا بيشوى اسندوا لة خدمة مجمع الرهبان فكان يقوم بالخدمة على اكمل وجة بفرح و محبة .
يتبـــــــــــــــــــــــــــع
صلوا لاجلى

amjad-ri
16-09-2008, 11:32 PM
شكرا على الموضوع سلسة جميلة

amjad-ri
16-09-2008, 11:39 PM
معلش ادى رابط الصورة لانى مش عارف لية الروابط اللى بحطها مابتنزلش كاملة
ياريت حد يفهمنى لانى جديد لسة .
رابط صورة القمص ابراهيم البسيط:
http://www.4shared.com/file/23926729/14360e42/___online.html?cau2=403tNull
صلوا لاجلى

انا حعلمك ازاي ترفع صورة في المنتدى

قم بالمرور على الرابط دة (http://bagdady.org/up/)

وقم بالضغط على

http://bagdady.org/up/uploads/baf00b5172.jpg (http://bagdady.org/up/)

و اظغط تحميل

سيظهر لك كما في الصورة
http://bagdady.org/up/uploads/d3aa82e6e3.jpg (http://bagdady.org/up/)

لا استخدام الصورة في المنتدى انسخ الكود والصقه في المنتدى مباشره

ماشي

سلام ونعمة

ان لزمك اي شئ اخر انا في الخدمة

توما
30-09-2008, 08:46 PM
+خدمتة باالقاهرة :

خدم ابونا القمص جبرائيل الانبا بيشوى بكنيسة مارمينا مصر القديمة بالزهراء وذلك فى اواخر عام 1975 و فى عام 1979 م تمت ترقيتة لدرجة القمصية على يد قداسة البابا شنودة الثالث والانبا صرابامون رئيس الديرثم فى عام 1985م اسند الية قداسة البابا شنودة الثالث اعترافات الراهبات بدير العذراء بحارة زويلة و فى دير مارجرجس بحارة زويلة و الامير تادرس بحارة الروم و فى اواخر سنة 1993م اسند الية قداسة البابا شنودة الثالث الخدمة فى كنيسة العذراء المغيثة فى حارة الروم مع الاستمرار فى خدمة اديرة الراهبات (دير الامير تادرس ) وكان يذهب الى بورسعيد لاخذ اعترافات المكرسات هناك ثلاث ايام فى الشهر.

فضــــــــــــائل ابونا جبرائيل :

+حكى عنة الاباء الذين تعاملوا معة : كان منظما فى حياتة الروحية وفى حياتة الرهبانية ومداوما على صلاة المزامير و الميطانيات .
+كان هادى الطباع محبوبا من الجميع كان مثالا للراهب الصامت لا ينطق الا فيما يستوجبة الموضوع من كلام كان اسلوبة بسيطا جدا وكان كلامة خارجا من القلب وانة يعيش ما يقولة.
+كان يقول عن الكتاب المقدس انة يغنينى عن الطعام المادى "ليس بالخبز وحدة يحيا الانسان بل بكل كملة تخرج من فم اللة " .
+كل من تعامل معة راى فية صورة رب المجد القائل (تعلموا منى لانى وديع و متواضع القلب فتجداو راحة لنفوسكم ) كان دائما يتكلم عن الاتضاع قائلا الشجرة الحاملة الاثمار منحنية الى اسفل اما الفارغة مرتفعة شامخة الى اعلى .
+دائما يقدم اخوتة عنة فى كل شى خاصة فى الصلوات الكنسية التى يتواجد فيها باستمرار طول الوقت متبع قول القدبس ماراسحق (كن ابنا بين اخوتك واخا بين ابنائك) .... كان ابونا يحترم الاقدمية الرهبانية و الابوة الروحية واحترام النظام الكنسى و الرئاسات الكنسية.
+دائما يحرص على لقاءات الاعياد مع مجمع رهبان الدير حتى وهو فى الخدمة خارج الدير لاتمنعة صلوات قداسات الاعياد عن الحضور كان يغادرالقاهرة فى فجر يوم العيد ليصل الديرباكرا ويشارك رئيس الدير و اخوتة الرهبان فرحة العيد.
+لم يستسلم للراحة وقت التعب و المرض بل كان يخرج ويمارس عملة و نشاطة العادى ويعتبر ان هذا حرب من عدو الخير ولا يجب ان يخضع او يستسلم لها .
+كان عندما يجد احد الرهبان يصلح اى شىء فى قلايتة يذهب و يقف معة ويشجع العمال وياخذ معة بركة.
كان دائما شجع اخوتة الرهبان بكلمات قوية من الكتاب المقدس واقوال الاباء المعزية لتعينهم فى الطريق ومن كلماتة وتشجيعاتة فى التواضع(تواضعوا تحت يد اللة القوية لكى يرفعكم فى حينة).
+كان يهرب من الماديات موجها اياها فى اعمال الرحمة و الخير عاملا بقول الكتاب
(لا تمنع الخير عن اهلة حين يكون فى طاقة يدك ان تفعلة)(أم 3:7).
+عدم ملكيتة و تجردة , اذا احضر لة احد الاقارب او الضيوف فواكة او ماكولات يرسلها لمجمع الرهبان بالدير , واذا كانت بكميات قليلة يطرق ابواب اخوتة الرهبان المجاورين لة ويوزعها عليهم بحب وابوة بالغة متمثلا بالقديسين الاوائل.
+احترامة للرؤساء و المسئولين ممثلين فى قداسة البابا المعظم الانبا شنودة الثالث و نيافة الانبا صرابامون رئيس الدير ودائما يستشيرهم فى كل امور خدمتة و يطيع فى كل حب و اتضاع ملاحظاتهم و تعليماتهم .
+محبتة و احتمالة فكم من النفوس كانت بعيدة كل البعد تحيا فى عمق الرذيلة و الخطية ولكن محبتة عبرت بهم الى حضن المسيح وصارت هذة النفوس من الخدام المشهود لهم بالقداسة وما كان يدين احد او يجرحة ولكنة بابوتة الحانية كان يعطى رجاء للخاطى ويوجهة للتناول و الاعتراف و القداسات و التناول.

+الصلاة من اجل المصروعيـــــــــــن :

منحتة السماء موهبة الصلاة للمصروعين من الارواح الشريرة , كانت صلاتة هى ترديد المزامير و بعض الصلوات الكنسية كاوشية المرضى و التحاليل و غيرها من الصلوات . لم يبخل ابونا جبرائيل بوقتة او صحتة فى الصلاة لاجل اى نفس مريضة فكان يخدم الجميع دون تفرقة حتى ذاع صيتة وكانوا ياتون لة من جميع انحاء الجمهورية و الدول العربية و الاجنيبة وكان يعامل المرضى بلطف و محبة و شفقة.
+كان عندما يطلب رب المجد يصرخ الروح الشرير قائلا ابوكم حضر يقصد السيد المسيح و عندما يطلب السيدة العذراء يصرخ قائلا امكم حضرت يقصد امنا العذراء وعندما يطلب الملاك ميخائيل يصرخ الروح الملاك اخذ قوتى وداس علىّ , وعندما يطلب مارجرجس كان الشيطان يصرخ قائلا قتلنى وطعننى بالحربة وعندما يطلب القديس ابانوب يصرخ ابعدوا عنى الولد الصغير .
+ذات مرة وهو يصلى على احدى الفتيات بها روح شريرة فطلب الشيطان ان يعمل صداقة معة ويتركة وشانة وضحك ابونا وقال ازاى انا و انت تنصاحب ما ينفعش دى العذراء تجلدك وعندما قال ياعذراء كدة تتركى ابنتك فى ايد الشيطان لتكن ارادتك يارب فصرخ الروح قائلا : أسكت أهى العذراء حضرت زى ماطلبت و معاها جيوش من الملائكة و القديسين فقال ابونا فى اتضاع انا غلبان العذراء تسمع كلامى انا فقال الروح : انت غلبان ياجبرائيل وانا عارف و شايف انك فاضل لك درجة واحدة وتبقى مع الملائكة فنهرة ابونا وطلب مساعدة العذراء ام النور ومافيش لحظات حتى خرج هذا الروح من الفتاة.
+قصة ذهاب ابونا جبرائيل الى دير الانبا بولا :
فى احدى المرات ذهب ابونا جبرائيل برحلة للانبا بولا مع المصروعين واتفق جميع الشياطين عند دخولهم للدير يعملون هرج و مرج فى الدير ومجموعة تذهب لابونا فانوس ومجموعة يزعجون الدير بعويلهم حتى المسئولين يطردونهم من الدير دون الصلاة عليهم وفعلا خرج الاب المسئول متضايقا وذهب الى ابونا قائلا لا يصح ياابونا ياريت لا تاتى ومعك المصروعين حرصا على هدوء هذا الدير وكان تصرف ابونا انة عمل مطانية لابونا و طلب الحل وابونا المسئول عمل مطانية مثلها ماتزعلش يا ابانا حاللنى فللوقت صرخت الشياطين قائلة حرام عليكم افسدتم علينا ما اتفقنا علية واحرقتمونا باتضاعكم ويل لنا من وصايا يسوع الناصرى.
+كثيرا من المرضى الذين كانوا ياتون الية فى البطرخانة القديمة عندما يقتربون من المكان يصرخون مولولين قائلين الحقونى انتم هاتودونى لابونا جبرائيل انا مش عايز اروح رجعونى بلاش تعذبونى انا مش قدة دة هايحرقنى لية كدة.
+كان القمص القديس ارميا اقلاديوس –عم ابونا جبرائيل- بالمنيا منحتة السماء موهبة اخراج الشياطين وايضا كان ذائع الصيت فى الصعيد فكان بعض المترددين على ابونا جبرائيل سمعوا الشياطين تقول احنا نترك الصعيد من عند ابونا ارميا نلاقيك انت كمان فى القاهرة (يانهار مش فايت) يضحك ابونا جبرائيل ويقول(مصير الحى يتلاقى) ووسط ذهول الحاضرين يحضر صليبة ويخرج الروح النجس.
+ومما هو جدير بالذكر ان مجلة الحوادث نشرت تحقيقا مطولا عن ابونا جبرائيل بعنوان : مصيدة للارواح الشريرة فى كنيسة العذراء المغيثة بحارة الروم! تناول التحقيق وصفا تفصيليا لما يحدث فى الكنيسة من معجزات اخراج الشياطين على يد ابونا جبرائيل ونقتبس هذة المعجزة من التحقيق :
قام الراهب جبرائيل باختيار فتاتين من المرضى الاولى مسلمة ترتدى الخمار وعمرها 36 عام و الثانية مسيحية وعمرها 25 عام .
وبدا الراهب جبرائيل العلاج المزدوج! فى البداية وقف الراهب المعالج بين الفتاتين الجالستين وراح يتلو بعض الترانيم من الانجيل لمدة 5 دقائق ... واثناء هذة التلاوة فوجئنا بالفتاتين تنتفضان فزعا ورعبا ثم راحت الفتاة المسيحية تصرخ بشدة بينما والدها يحاول الامساك بها قبل ان تسقط على الارض.ودون ارادة راحت الفتاة المسلمة هى الاخرى تصرخ ...وزادت صرخاتها عندما قام الراهب جبرائيل بمسها بالصليب الجلدى حتى انهارت تماما .عشر دقائق من الصراخ المتواصل للفتاتين شهدت بعدها قاعة الصلاة هدوءا تاما والسكينة سيطرت على الفتاتين المريضتين !!!
يتبــــــــــــــــــــــع
صــــــــــــلوا لاجلـى

توما
30-09-2008, 08:50 PM
+نياحتة و انتقالة:

تنيح ابونا جبرائيل فى فجر الخميس 16 نوفمبر 1995م حيث حضرت الملائكة و القديسين بالقلاية التى تباركت بة و بصلواتة لتحمل الروح الطاهرة حيث خالقها الذى احبها وبذل نفسة لاجلها وبعد عمل الدورة و الزفة بالهيكل و الكنيسة و حوش الكنيسة ثم تم نقل الصندوق الى دير الانبا بيشوىوتنفيذا لتعليمات قداسة البابا المعظم الانبا شنودة الثالث فبقى جثمانة الطاهر امام مذبح الكنيسة الرئيسية للديرلحين ان حضر قداستة فى ساعة متاخرة من الليل حيث عملت لة دورة داخل الهيكل والكنيسة الثى خدم بها وحملوا الاباء الجسد الطاهر من الكنيسة بعد الدورة و يتقدمهم قداسة البابا شنودة الثالث و نيافة الانبا صرابامون رئيس الدير بالالحان الى الطافوس (مقبرة الاباء الرهبان).

+معجزات ابونا جبرائيل :

1- صلاة ابونا جبرائيل تطرد الاسحار من البيت:
كتبت ابنة من ابناء ابونا جبرائيل تقول كانت تحمل فى جسدها الم شديد حيث كانت تنتابنى تشنجات وحالات عصبية كثيرة بين الحين و الاخروذات يوم بترتيب الهى عجيب وانا اشكو حالى مع بعض اصدقائى قالوا لنا يوجد ناس عندهم نفس حالتك ذهبوا الى ابونا جبرائيل فى شارع كلوت بك بالبطريركية القديمة وكثيرا منهم انعم اللة عليهم بالشفاء ببركة صلواتة .
+وعندما ذهبت الى ابونا وحكيت لة تعبى وعندما صلى لى وقعت على الارض وعندما كان يرش الماء علىّ كنت واقعة على ظهرىوعندما سأل قدسة الروح قال انة جاء فى هذة الانسانة بسبب السحر ولة عشرين سنة معها وعندما سالة ابونا عن الذى عمل لها الاسحار قال احد اقربائها للانتقام و الغيرة والحسد وتم الشفاء ببركة ابونا المتنيح جبرائيل.
ديدان فى المنزل و الملابس:
وايضا من اعمال السحر انتشار الديدان فى المنزل وفى الملابس حتى الاولاد اصابهم حالات من الدوسنتاريا وكذلك جميع افراد الاسرة وعندما حضرنا الصلاة مع ابونا كان يأمر الشيطان بالخروج بشفاعة السيدة العذراء الطاهرة و الملائكة والقديسين وكنت اسمع باذنى السيدة العذراء و القديسين وهم يخرجون الاسحار واضعين ايديهم على راسها ويجمعون الاسحار و كان الشيطان ينطق على لسانها ابوها السماوى حرق كل اسحارنا.
+كان ابونا عندما يطلب العذراء يقول حلى بنورك وسلامك على هذا المنزل كانت تاتى ومعها ورود فى ايديها وتطمئنهم وتعطيهم سلام.
+كان يطلب شفاعة القديسين وخاصة الانبا بيشوى ويقول للانبا بيشوى الماء الذى غسلت بة ارجل السيد المسيح رش بة المنزل و الاولاد وطهرة و احرق جميع الاسحار.
+وكان من ضمن اعمال الشيطان ان يسرق الفلوس من زوجى ويعطيها للسحرة كان ابونا يامرة بارجاعها بشفاعة العذراء و القديسين ويحرقون الشيطان.
+وعندما سافر زوجى للعمل فى ليبيا كانت الساحرة ترسل لة الاسحار مع خدامها الشياطين و يحرقون النقود اللى بيشتغل بها و يعطلونة عن عملة بالمحاربات و المرض فكان ابونا يصلى من اجل هذا الامر و الشيطان يعترف بالحروب وابونايجعلة يتعهد امام القديسين الا يفعل هذا مرة اخرى مع زوجى ولايعطلة عن عملة و كذلك الاولاد وكنت ارى السيدة العذراء و القديسين والمعجزات ورب المجد يضعون الانجيل على راس زوجى ويحرقون الاسحار .
+وايضا كان يوجد لدينا محل تجارى وبفعل السحر لم نستطيع فتح هذا المحل وعندما صلى لنا ابونا على ماء مقدس ورش لنا المحل وببركة صلواتة تم فتح المحل مرة ثانية.
+وحتى بعد نياحة ابونا مازال يحضر فى البيت ونشاهدة جميعا مع بعض القديسن مثل الانبا بيشوى و البابا كيرلس وعلى راسهم السيدة العذراء و الانبا موسى الاسود.
+وبعد فترة ورغم اربعة ساحرين كانوا يعملون الاسحار ولكن ببركة صلوات ابونا خلصنا من ثلاثة اسحار و الرابع فى طريقة للحرق وكان الرجل الشرير دائما يجدد اسحارة ولكن ببركة صلوات ابينا الحبيب ياتى دائما ونشاهدة فى منزلنا مع رب المجد و القديسين ودائما نشم رائحة بخور ذكية فى منزلنا .

2- البابا شنودة وابونا جبرائيل :
+ من محبة البابا شنودة كانت بركتة مع ابونا جبرائيل فى اخراج الشياطين ففى احدى المرات كان يصلى لفتاة بها روح شريرة واثناء الصلاة خرج ابونا من الحجرة ليقول لنا تعالوا وانظروا ماذا يفعل البابا كيرلس و البابا شنودة ودخلنا فراينا احدى يدى الفتاة تحت صورة البابا كيرلس و الاخرى تحت صورة قداسة البابا شنودة والشيطان يصرخ.
+كانت سيدة بها شيطان فوقعت تحت صورة قداسة البابا شنودة وكان ابونا جبرائيل واقف ايضا فقال الشيطان على لسانها اننا تحت امر البابا شنودة ثم صلى وخرج الشيطان .

3- شياطين اثناء الاكليل :
فى احدى المرات كان بالكنيسة المرقيسة بالازبكية فرح (اكليل) وحضر الاب القس الذى يقوم بالصلاة المدعو من اهل العروسين وكانت المفاجاة فى بداية صلاة الاكليل اذا بالعروسين عليهم ارواح شريرة وحضرت اثناء صلاة الاكليل وحصل هرج و مررج بالكنيسة والاب الكاهن فى ذهول مما حدث وفى الحال تقدم احد الشمامسة بالكنيسة وقال لاهل العروسين بسرعة اعرضوا الامر على ابونا جبرائيل وجاء اهل العريس و العروسة عند ابونا وقصوا علية ماحدث و ماكان يحدث فى منزلهم قبل ذلك فنزل ابونا بسرعة وصلى عليهم وامر الارواح الشريرة بالانصراف وهو الذى قام باكمال صلاة الاكليل فقال للعروسين ياريت دائما تحضروا الصلاة لكى الرب يتحنن عليكم بالشفاء التام من الارواح داعيا لهم بالنسل الصالح ومعهم الان ابناء ببركة صلواتة.

4- ينقذ شاب من الانتحار بالمدافن :
كان من ابناء ابونا جبرائيل شاب وكان هذا الشاب يريد ان يسلك طريق الرهبنة لكن عدو الخير صارعة لكى يعطلة عن الرهبنة وذهب عدو الخير بالشاب الى المدافن وقال للمسئول عن المدافن ارجو ان تاخذ هذة النقود وان تغلق علىّ احدى هذة المدافن فطلب الخفير منة اخذ اخذ البطاقة الشخصية وجميع متعلقاتة و تركة بحجة احضار المفاتيح وذهب على العنوان المذكور بالبطاقة الى اهلة و اقاربة وأبلغهم بما ينوى ابنهم ان يفعلة بنفسة ففى الحال حضروا الى ابونا جبرائيل وابلغوة بما حدث ففى الحال نزل ابونا معهم واحضروا الشاب للبطريركية واخذ يصلى لة حتى الثالثة صباحا واخذ عهد على الروح الشرير ان يذهب عنة وكان هذا الاخ دائم الحضور للصلاة مع ابونا ولكن بعض المعاكسات مازالت من الروح الشريرة لهذا الشاب ففى احدى المرات كان الشاب بميدان رمسيس بالقاهرة وكان ينوى الحضور للصلاة عند ابونا فحضر الية الروح فى الميدان لكى يعاكسة عن الحضور واذ بة لم يرى شىء كانة اعمى وكان فى هذا الوقت ابونا يصلى لاحدى بناتة حينئذ وقفت التى كان بها الروح والشاب فلان واقف بالميدان ولم يعرف الطريق لان الروح التى معة اعمتة عن النظر فطلب ابونا القديس مارمينا والبابا كيرلس ان يحضروة وفعلا بعد دقائق معدودة جاء الشاب الى ابونا وقص لة ماحدث وكيف انة لم يرى وسط الطريق اثناء عبورة الشارع وقالت الروح التى كانت معة انت بعت مارمينا و البابا كيرلس ان يحضروة اليك وجعلوا العمل اللى كنت باستعملة معة لم يفلح فقال ابونا (شرك يرتد اليك كما يقول الكتاب).

5- شفاء من نزيف دم حاد :
فى سنة 1984 مرضت والدتى بنزيف دم لمدة 3 سنوات وذهبنا بها لعدد كبير من الاطباء لكن دون فائدة فاشار علينا احد المحبين ان نذهب لابونا جبرائيل للصلاة من اجلها فذهبنا لابونا وحكينا لة مرض الوالدة فصلى لها ودهنت بالزيت واعطاها ماء مصلى علية وقال لها ادهنى نفسك 3 مرات يوميا وبعد ثلاث ايام تم لها الشفاء ولم تنزف مرة اخرى بصلوات ابونا القديس جبرائيل.

6- يحضر دائما فى منازلهم :كثير من ابنائة المحتاجين رأوة فى منازلهم وعملهم حتى ان الشياطين اقرت بذلك قائلين انت كنت عندهم انت و البابا كيرلس و مارجرجس و مارمينا فكان ينكر ذاتة بمحبة ويقول انا موجود فى قلايتى لم اتحرك منها .

7- يخرج الشيطان بصورتة :
احد ابناء ابونا ذهب الى استوديو فى مصر الجديدة لكى يطبع صورة لابونا عندما طبعها وجاء ليستلمها فوجد صاحب الاستوديو فى حالة رعب وهو ينظر للصورة ويولول واذ بالروح النجس يخرج منة وفى المرة الثانية ذهب لكى يطبع صورة ثانية واذ بواحد من الاستوديو ينظر فى استغراب للصورة لان بة روح نجس واخذ يقطع الصورة قائلا (من الذى احضر ابونا الى هنا نحن ما صدقنا استريحنا منة) فحزن الذى كانت معة الصورة وثار الشيطان لكى يضربة فترك المكان وذهب لمنزلة وهو حزين ويقول لابونا ضرورى ان تظهر بركتك معنا .

8- لاتخافى ان شاءاللة تنجحى :
فتاة جامعية كانت معذبة من الارواح الشريرة ولاتستطيع المذاكرة لان الشيطان عايزها تفشل فى دراستها حتى قربن موعد الامتحانات فحضرت لابونا طالبة صلواتة وقبل ان تفاتحة قال لها لا تخافى هاتنجحى بابا يسوع و العذراء معاكى و البابا كيرلس وفعلا ذهبت الى الامتحانات وبركة صلواتة حققت لها النجاح و تخرجت من الجامعة بامتياز وهى تطلب صلواتة.

+ من اقوال القمص جبرائيل الانبا بيشوى :

- اهتموا بصلوات المزامير و حفظها و الصلاة باستمرار.
- ان قراءة الكتاب المقدس و القراءات الروحية مهمة مع الصلاة.
- نحن فى يد الرب يحركنا فى كل مكان
- لاتخف من الشيطان ابدا لان اللة اعطانا سلطان عليهم وان سمح بدخول شياطين فى اشخاص بعيدين عن اللة قادر ان يضع حدا لهم.
- تعلموا البساطة فى حياتكم.
- الخوف ضد الايمان لاتخف لانى معك يارب زدنى ايمان.
- قراءة الكتاب المقدس الخبر المفرح للنفس.
- الصلاة هى الفرح بالرب صلوا كثيرا فتفرحوا كثيرا اطلبو تاخذوا فيكون فرحكم كاملا .
- عند رسامة احد الاباء من الدير اسقفا كان يقول ربنا يعينة و يقوية لان المسئولية صعبة مش سهلة و الواحد لما يقعد شوية مع الضيوف و يشوف مشاكلهم يرجع القلاية تعبان أمال الاساقفة و البابا اطال اللة حياتة يعملوا اية اللى مسئولين عن الشعب كلة.
- ان الصلاة تكون بالكيف لا بالكم فمثلا الانسان لو بلع تفتيت ومضغ داخل الفم فلا يستفيد ويتعب المعدة ويربكها فى الهضم كذلك الصلاة بسرعة لا تفيد.
- التناول كل اسبوع شفاء للنفس و الروح و الجسد و تغفر الخطايا وتعطى الحياة الابدية.
- لايوجد احلى من الكنيسة فالشخص كلما اعطى وقتا للكنيسة ياخذ بركة كما هو مكتوب (احببت جمال بيتك . ماحلى مساكنك يارب الجنود)
من وصاياة لسيدة مريضة تعرصت لازمة نفسية:
- عمل قنديل فى البيت بواسطة الاب الكاهن وليتة يكون اسبوعيا فالقنديل يظهر المرض و يشفى.
- الاعتراف و التناول اسبوعيا.
- الصلاة بالاجبية و الصلاة من اجل الذين يسيئون اليك تريح نفسك و تعطيك سلاما.
- استعمال الماء المصلى علية: ماء القداس , ماء القنديل ,ماء اللقان ,ويجب ان لايفرغ هذا الماء من المنزل وباستمرار يوضع فى الطعام و الشراب وماء الاستحمام ويرش كل حجرات المنزل , والماء كلما نقص يزاد من الصنبور.
- لاتطاوع الكسل حتى لوكنت مرهق ففى الكسل خسارة وفى النشاط مكسب, كن نشيطا فى صلاتك و جهادك ومحبتك للة ولكل القديسين وفى طلبك ملكوت اللة وفى قراءة الانجيل.
- سفر الرؤيا يذل الشياطين لانة يظهر قوة المسيح و عملة.
- ارجو عدم قراءة كتاب السيدة العذراء حالة الحديد , انا قراتة منذ زمان ولم استرح لة لان فية صلوات مثل السحر , ولايوجد اعظم من صلوات المزامير لمن يصليها و يحفظها.

بركة صلاة القديس ابونا جبرائيل الانبا بيشوى فلتكن معنا. اميــــــــــــــن.
صلـــــــــــــوا لاجلـــــــــــى.

توما
30-09-2008, 08:53 PM
الف شكر لك اخى amjad-ri على تشجيعك و تعضيدك لى طالبا صلواتك عنى

لوقا عادل
08-10-2008, 09:55 PM
http://www.wondercliparts.com/thanks/graphics/thanks_graphics_04.gif

توما
13-10-2008, 07:35 PM
الف شكر على مروروك الكريم اخى لوقا عادل

توما
13-10-2008, 07:37 PM
القمص عازر القمص ارسانيوس

+ من مواليد 17/5/1920م بمدينة فرشوط سيم كاهنا يوم الاحد الموافق 7 اغسطس 1949م بتكليف من البابا يوساب الثانى للانبا ابرام مطران الاقصر و توابعها ,سيم كاهنا على كنيسة السيدة العذراء بفرشوط مع والدة واخية القمص شنودة..
+وفى سنة 1950م كان يتردد على القمص مينا المتوحد (البابا كيرلس السادس) وكان يقضى معة فترات طويلة تزيد عن ستة اشهر وهذة اكسبتة حياة الصلاة و الصوم و التسبحة وحب المذبح و الذبيحة الذى صار شريك حياتة يوميا وصارت الصلوات الحب الاعظم لة حتى انة اشتهر بانة رجل الصلاة فى محافظة قنا.
+وعن علاقتة بالبابا كيرلس قال القديس المتنيح الانبا مكاريوس اسقف قنا : بأن البابا كيرلس كان يحبة حبا خاصا فكان عند نزولة البطرخانة كان يحجز لة حجرة ليشترك الاثنان معا فى صلوات الليل وكان حتى نياحة البابا كيرلس يقضى فترات بالقاهرة تزيد عن اربعة اشهر بناءا على اوامر البابا كيرلس السادس.
+سلك ابونا عازر فى صلوات القداسات اليومية و العشيات مما جعل الشعب المسيحى يتوافد علية لتواجدة باستمرار فى الكنيسة يطلبون صلواتة و اجرى اللة الكثيرمن المعجزات بصلوات العذراء , كان لابونا عازر منهج خاص فى ايام الصوم حيث كانت تمتد ساعات الصوم الى الغروب بلا تمييز بين صوم و اخر كما كان الكتاب المقدس منهج حياتة اذ كان يقرأة كلة كل خمسين يوم وعندما سئل عن ذلك قال تسلمت ذلك عن قداسة البابا كيرلس السادس.
+يقول عنة نيافة الحبر الجليل الانبا يسطس رئيس دير القديس العظيم الانبا انطونيوس :
- لقد كان ابونا المتنيح عازر مدققا جدا لابعد حد فى حياتة فنراة عندما يحضر لزيارتنا بالدير يقدم لنا تصريحا كتابيا بهذة الزيارة من نيافة الحبر الجليل الانبا كيرلس و كان فى اشد و احلك ايام مرضة وصعوبة المشى على رجلية الملتهبتين و المتورمتين والجروح التى تنزف صديدا مع عامل السن و الشيخوخة نجدة يواظب على حضور الكنيسة سواء تسبحة رفع بخور عشية او صلاة و تسبحة نصف الليل او صلاة القداس الالهى وفى كل هذا نجدة المنتصب الواقف للصلاة بدون اى تراخى و يظل واقفا على قدمية حتى نهاية الصلوات والتى كانت تستمر لساعات.
- كان يتلذذ جدا بالصلاة فكان قداسة يستغرق فى حدود الخمس ساعات او اكثر وكذلك صلوات الاجبية التى تستغرق وقتا طويلا جدا فكل مشاعرة و احاسيسة وحواسة قد تكرست تماما لمن يصلى لة لدرجة انة وقع زلزال فى احدى السنوات وكان بيتة متصدع ومتهالك وبة شروخ خطيرة قبل ترميمة وكان اثناء هذا الزلزال واقفا للصلاة فأخذ الناس تصرخ نحوة لمغادرة البيت بسبب الزلزال ولكن ليس من مجيب ولا من يسمع لهم فما كان منهم الا الهروب و الجرى خارجا وبعد انتهاء الزلزال دخلوا علية البيت فوجدوة منتصبا للصلاة فى مكانة لم يتغيروكأنة فى عالم اخر وليس على الارض.
- ولكثرة اشتياقاتى بان اعرف المزيد عن ابونا المتنيح عازر سالت احد الرهبان بالدير من محبية ان يكلمنى و لو بايجاز عما يعرفة عن ابونا عازر فاجاب ان ابونا عازر هو من الشخصيات الروحية الفريدة و النادرة التى هى من طراز شخصية قداسة البابا كيرلس السادس فى مجال محبتة للصلاة و النسك و الزهد واذلالة لجسدة لابعد الحدود.... ويكمل قائلا:
اننى قبل الرهبنة وانا موجود فى العالم كنت اسمع عن ابونا عازر وعن قداستة وروحايتة وكان وقتئذ يذهب فى ايام معينة ليصلى القداس الالهى بدير مارجرجس بفرشوط وكان يبيت فى هذا الدير لعمل القداس الالهى فذهبت الى هناك فى احد الايام وعند منتصف الليل بعد انتهاء زيارات الناس لة دخل الكنيسة فذهبت وراءة فوجدتة منتصبا للصلاة وابتدأ فى التسبحة فوقفت بجوارة واشتركت معة فى عمل التسبحة وبعد انتهاء صلواتة قال لى بانى سوف اذهب للدير واصبح راهبا وهذا ما قد تم فعلا بنعمة المسيح.
وفى احدى زيارات ابونا عازر للدير و كنت وقتها اخا طالبا للرهبنة وطلب منى ان اذهب معة لزيارة المغارة وكان الوقت ظهرا وفى فصل الصيف ولم يكن قد استراح بعد تسبحة نصف الليل وبعد انتهاء القداس الالهى وفشلت فى اثناءة عن عزمة بالرغم من شدة الحر وفعلا اثناء صعودنا لاحظت ان ابونا عازر فى غاية التعب وينهج بصوت عالى وينصب عرقا ووجهة قد احمر فطلبت منة ان يستريح قليلا فرفض ذلك قائلا لى هل انا اشتكيت لك باننى تعبان وبعد الوصول الى المغارة حينئذ استراح خارج المغارة على صخرة مائلة فى الجبل ونام وفجأة فتح عينية وبشدة ناظرا لاعلى وبصوت مرتفع يصرخ قائلا الانبا انطونيوس الانبا انطونيوس وانا انظر لاعلى مثلة ولكنى لم ارى شىء.

ابونا عازر الســـــــــــائـح :

يحكى احد رهبان دير القديس العظيم الانبا انطونيوس عن ابونا عازر قائلا :
+ كانت احدى جاراتنا تمر بضيقة شديدة و كانت من محبى ابونا عازر وكانت تاخذ بركتة فى كل مرة يحضر لزيارتنا بالبيت وكانت هذة الاخت تعيش بمنزلها لانها بمفردها لانها ارملة وفجاة وهى فى كامل صحوها ويقظتها يظهر امامها ابونا عازر فلم تستطيع الكلام او الحركة بل كانت فى حالة سبات ولقد رشها ابونا عازر بالماء تاركا المكان فاستطاعت بعدها الحركة والكلام فوجدت المياة موجودة على جسدها فاخبرتنا بما كان وشعرت بالراحة بعد هذة الضيقة و بعدها حضر ابونا عازر لزيارتنا بالمنزل وحضرت هذة الاخت لاخذ بركتة كالمعتاد فعاتبها قائلا هل انا رأيتك او شفتك قبل كدة وهذا العتاب كان بسبب انها اباحت بالسر وهو لايريد ذلــك.

+لى اخ اراد الزواج وبعد اخذ مشورة ابونا عازر فى هذا الامر والالتزام بمشورتة تحديد يوم الزفاف بالقاهرة وطلب اخى من ابونا عازر بأن يحضر يوم الزفاف ليباركهما فوعدة ابونا عازر بذلك وبعد اتمام الزفاف ذهب الجميع لحديقة نادى الشبان المسيحين لتقديم واجب الضيافة للمهنئين واذ بابن اخى الطفل الصغير والذى كان يعيش بالصعيد يصرخ قائلا ابونا عازر ابونا عازر فتقول لة امة اين هو ؟؟ فيشير الية دون ان يراة احد غيرة ووصف ابونا عازر وهو واقف يصلى للعريس وعروسة ويباركهما موفيا بما وعد بة اخى.

+ يحكى احد محبى ابونا عازر قائلا :
حدث ذات مرة قمت بزيارة القمص عازر وعند جلوسى قال لى تعال معى عند الدكتور ناجى بنجع حمادى هنزورة فقمت معة واثناء وجودنا فى السيارة وكان يقودها الدكتور ناجى وفى منتصف الطريق امام كنيسة الانبا شنودة ببهجورة وجدتة يقدم لى قربانة سخنة وقال لى خذ بركة قداس كنت اصلية مع الانبا مينا (مطران جرجا المتنيح ) وابونا فانوس فقلت مسرعا ياباونا دا ابونا فانوس فى الغردقة والانبا مينا فى المناهرة حينذاك.
فوجدتة مسرعا يغير الموضوع وسأل عن زوجتى وانهى الحديث وهنا علمت انة فعلا رجل قديس من السواح.

++ومما هو بالجدير بالذكر ان ابونا عازر كان يرى هو ارواح القديسين تملاء الهيكل فمرات كان يرى مارمينا و البابا كيرلس السادس ومرات السيدة العذراء ومرات كثيرة كان عندما يدخل كنيسة الست دميانة فى عيدها كان يراها تدور مع الشمامسة فى الدورة .
يحكى احد الاباء الكهنة : فى اخر مرة فى الصوم الكبير صلى ابونا عازر قداس فى هيكل ماربطرس وبولس بالكنيسة البطرسية بقنا وبعد انتهاء القداس لم يرد ان يخرج من الهيكل وقال سيبنى انا معاى موضوع لازم اخلصة وسكت حوالى نصف ساعة ثم رايتة يبتسم كثيرا وقام بالخروج من الهيكل ولما الحيت علية ماذا حدث فقال ان ماربطرس جالى وخلص الموضوع حيث كانت هناك مشاكل مع الامن بخصوص بعض الانشاءات فى الكنيسة وحضر احد الضياط الذى كان يريد ان يصطحبنا الى قسم الشرطة ولكن لما راى الضابط ابونا عازر خاف منة وقال خلاص ياابونا مفيش حاجة واعتذر بادب على انة دخل الكنيسة فقال لى ابونا عازر شفت يا ابونا صليب أهو الموضوع اللى كنت قاعد علشانة فى الهيكل.

++ تنيــــــح ابونا عازر يوم الخميس الموافق 24/6/2004 صباحا الساعة الثامنة والنصف صباحا.

بركة القديس العظيم القمص عازر القمص ارسانيوس فلتكن معنا امين .

توما
13-10-2008, 07:40 PM
القديس الطوباوى الانبا باسيليوس مطران اسنا و الاقصر و اسوان
لابـــــــــــــــس المســـــــــــــــــــــوح

+ميـــلادة:
فى مساء يوم السبت 29مايو 1894م رأت والدتة فى رؤيا الليل أنها فى كنيسة اللة , ويجلس فى وسط الكنيسة رجل نورانى تلفة المهابة و الكرامة وتزينة انوار النعمة المشرقة من وجهة الملائكى ومن شيبتة الصالحة , وما ان وصلت الية هذة الوالدة سجدت عند قدمية حتى ردد عليها يمين البركة وهنأها انة سيكون لها فى صباح الغد ابنا يرث نصيبة من الكرامة والمجد ويكون سعيد الدارين. ففى فرح وسرور وبهجة رفعت وجهها مستفسرة فى معنى (سعيد الدارين) فأجابها : سعيد الدنيا و الاخرة, ثم استيقظت فرحة مبتهجة مسرورة لهذة الرؤيا.ولم تبدأ فى قص رؤياها حتى اتاها المخاض ووضعت ابنها البكر فى فجر يوم الاحد الموافق 30 مايو1894م , ودعت اسمة شفيق .

+نشــأتـة:
كأم روحية احسنت فى تدبيرة وارضعتة تعاليم النعمة منذ نعومة اظافرة , فما ان بدأ الادراك حتى علمتة مبادىء الصلاة فى الصباح و المساء, اما الطفل شفيق فقد احب حياة الالتصاق بالرب وبالرغم من كونة صبيا الا انة احب حياة العزلة حتى لا يعطل احد علية عبادتة وصلواتة.فكانت امة ترى ابنها شفيق أغلب يومة منفردا يصلى (صلاة انفرادية) , وفى ايام الاحاد يذهب الى بيعة الرب وكان ينفق كل ما يصل الي يدية فى اقتناء الكتب التى تحوى سير القديسين.وباحساس روحى صادق كان يقول عن نفسة وهو طفل "انة سيدنا" حتى أنة كان ينادى والدتة من خارج المنزل ويقول لها "افتحى يا ماما انا سيدنا" وكان يقدم يدة بطريقة عفوية توحى لمن يسلم علية بأن يقبلها فكانوا بفعلون ذلك بطيب خاطر لبراءة الطفولة.

+تلمـذتــة :
تتلمذ شفيق بالمدارس العلمية(الابتدائية و الثانوية) فكان مشهودا لة بالذكاء الحاد و الذهن الحاضر والعقل الراجح والافق المتسع ففاق أقرانة وكان اول فرقتة دائما وقد تعلم بعض اللغات منها (الانجليزية و الفرنسية و العبرية و القبطية و اليونانية).

+خدمتـــة :
بعد ان اكمل دراستة سافر الى السودان و التحق هناك بوظيفة حكومية, واثناء عملة بالسودان فكر فى خدمة الشعب,فقام بتاسيس نادى فى قطعة أرض بجوار كنيسة السيدة العذراء فى مدينة عطبرة ويحوى هذا النادى الانشطة الروحية و الرياضية و التربويةواستعارة الكتب الدينية.
كما قام بتاسيس خدمة مدارس الاحد وجمع الية بعض الشبان ولقنهم مبادىء الخدمة وأشركهم معة فى العمل الروحى ونشر رسالتة وكان يصرف معظمة راتبة الشهرى على الخدمة. وكان اجمل ما تحلى بة قديسنا اثناء عملة هو حبة للغرباء و الفقراء وعطفة على المحتاجين و البؤساء .

+تفكيرة فى الوعظ :
قرر الانبا باسيليوس الوعظ فاقام اجتماعة الاول فى منزلة ثم منازل بعض المؤمنين, هكذا اسس العديد من الجمعيات للوعظ و التعليم فلم يعطى لنفسة راحة بل كما يذكر بفمة المقدس (انة كان يخرج من المكتب الى الخدمة مباشرة حتى غروب كل يوم من ايام الاسبوع عدا يوما او اثنين ثم يعود بعد ذلك الى المنزل للدرس و الاطلاع و الاستعداد و التحضير حتى منتص الليل لابلاغ رسالة الخلاص للجميع ملتهبا بالحب يريد ان يرى الكل المسيح وللمسيح).
وظل هكذا يجاهد حتى هوى الوعظ وأتقن فنة وكانت لة مكتبة هائلة من المؤلفات الانجليزية لاعظم الوعاظ وهو مازال موظفا وكان دائما يضع مذكراتة وقلمة تحت الوسادة فيقوم اثناء النوم ويكتب عناصر الموضوع الذى يوحية الية روح اللة ,كان وعظة سلسا متين العبارة ,يسمعة المتعلم و الجاهل فيرتاح ويعجب بة الجميع .

+التحاقة بالاكليركية وحياة التكريس:لما بلغ الخامسة و الثلاثين من عمرة قدم استقالتة وجاء الى مصر حيث التحق بالكلية الاكليركيةوتشهد كنائس القاهرة ومنابر الجمعيات ومنازل المسيحيين بجدة ونشاطة فى توسيع ملكوت اللة ورد النفوس الضالة المشردة .
وعن سبب تركة الوظيفة الكبيرة بالسودان وسفرة لمصر يقول الانبا باسيليوس :
فى ليلة رأيت فى حلم طائر صغيرا ابيض ينادينى قائلا: تعال يا شفيق اصعد على جناحى لاريك اورشليم السمائية, فتعجبت كيف اصعد على جناحة الصغير ,لكنة حملنى على جناحة وطار بى فوق جبال عالية ورايت حولى اشجارا ضخمة و بساتين جميلة ثم انزلنى فاستيقظت, وفى الصباح عرضت على والدتى عزمى على السفر للالتحاق بالاكليركية فرحبت بذلك, وبهذا تحولت حياتى من موظف بالحكومة السودانية الى خادم للرب فى كنيستة.
وقد روى احد زملاء الانبا باسيليوس فى الاكليركية هذا الموقف : ان شفيق قال لنا سأذهب للدير وسوف اكون مطرانا , وعند سؤالة عما سيفعلة عندما يصبح مطرانا , اجاب : انة لن يقيم احدا فى رتبة القسيسية الا من خريجى الكلية الاكليركية وقد التزم بهذا المبدا طيلة حياتة .

+رهــــبنتـة :
ذهب الى دير القديس الانبا انطونيوس وبعد وصولة بقليل اصبح موضع محبة و احترام جميع الاباء الرهبان لما رأوة من العفة و التواضع ومحبتة للفقراءوضيافتة للغرباءوسرعان ما البسوة الاسكيم المقدس حيث ترهبن على يد المتنيح الانبا ثاؤفيلس مطران القدس فى ذلك الوقت ثم بعد فترة من الوقت سيم قسا ليقوم بممارسة الشعائر الدينية و الطقوس الكنسية بكنيسة القيامة بالاارضى المقدسة بالقدس.

+اختيــــــارة اسقفـــــــا :
تم ترشيحة ليكون خير خلف لخير سلف الا وهو القديس الانبا مرقس الشبية بايليا النبى النارى (سيرة هذا القديس العظيم مكتوبة فى اول هذة السلسلة) المتنيح فى 25 فبراير سنة 1934م والذى تنبا عنة عند احتضارة قبيل رحيلة مباشرة , واثناء بكاء الاباء الكهنة علية لفراق النجم الساطع عنهم و الكوكب اللامع فى كنيسة المسيح, فهدأ من روعهم قائلا "سوف ياتى بعدى من هو اعظم منى الذى هو ملاك لا انسان غير انة قليل الايام " ولقد تحققت هذة النبوة بكامل معانيها حيث جلس الانبا باسيليوس على الكرسى احد عشر عاما وهى تعتبر فترة قصيرة بالنسبة لجلوس القديس الانبا مرقس وهى ستة وخمسون عاما.و بالفعل فى يوم 15 اكتوبر 1936م سيم الراهب القس باسيليوس اسقفا باسم الانبا باسيليوس على يد صاحب الغبطة و القداسة البابا يوأنس التاسع عشر على ايبارشية الاقصر واسنا واسوان و بعد عشرة اعوام اى عام 1946م رقاة قداسة البابا يوساب الثانى الى درجة مطران واصبح مطران كرسى الاقصر واسنا واسوان.

يتبـــــــــــــــع

توما
13-10-2008, 07:44 PM
رعايتـــــــة الصـــالحـة:

1-اب الفقـــــراء:
الجميع يشهد بان الانبا باسيليوس كان يسعى دائما فى اسعاد الفقير عن حب و شغف فى قلبة , حقا كان قديسنا الانبا باسيليوس شبيها بالقديس الانبا ابرام اسقف الفيوم و الجيزة لذلك لقب بالانبا ابرام الثانى.فمرة زار احدى العائلات الفقيرة فى اسوان فقدمت لة خمسة عشر مليما فقبلها برضا عظيم ودعا لها بالبركة, وعند خروجة اعطاهم فى الخفاء جنيها و نصف وذلك كل ما كان بجيبة وكم من عائلات على هذا المنوال كان يترك لهم الجنيهات تحت الحصير ويوحى الى احدهم بمكانها سرا حتى لا يشعر الكاهن المرافق بة والكثير جدا من العائلات والافراد التى كان يعطيها مرتبا شهريا بمختلف بلدان ابروشيتة الواسعة.
- وذات مرة زار احدى الاسر الفقيرة ولم يكن هناك مقعد يجلس علية فجلس على ماجور العجين, وعند ذهاب صاحبة المنزل لعمل الشاى قالت لة صاحبة البيت : باركنا ياسيدنا فباركها ثم قال لها : البركة تحت الماجور , وبعد انصرافة رفعت الام الفقيرة ماجور العجين فوجدت مبلغا كبيرا من النقود.
- وفى احدى الزيارات الرعوية دخل احد البيوت الفقيرة فحدث ارتباك شديد لاهل البيت حيث لا يوجد كراسى فتدارك القديس الموقف (وكان سريع البديهة قوى الملاحظة) فقال ببساطة شديدة وبابتسامتة المعهودة (انا كنت متعود عندما استريح اجلس على ماجور العجين ولكن من زمان لم اجلس علية) قال هذا مشيرا الى ماجور العجين الموضوع فى الركن ثم اتجة الية وجلس علية وبعد انتهاء الزيارة رشم البيت بالماء وصلى ثم انصرف. وعندما رفعت السيدة صاحبة البيت الماجور الذى جلس علية سيدنا القديس وجدت تحتة مبلغا من المال وضعة القديس عندما كان جالسا علية اثناء زيارتة للبيت.
- وذات مرة طلب سيدنا من احد الاحباء ان ياتية فى حجرتة بالمطرانية حوالى الساعة الثالثة فجرا وبالفعل حضر الرجل فى الميعاد . فراة الرجل لابسا ملابسة الكهنوتية ثم اعطاة لفافة كبيرة ليحملها وحمل قديسنا لفافة اخرى كبيرة وسار الاثنان نحو احد البيوت وطرقا الاثنان الباب طرقات خفيفة واسرعا يطمئنان صاحبة المنزل عن شخصيتهما لكى لا تنزعج . فقامت السيدة و فتحت الباب . فسلمها اللفافتين و كان بهما بطاطين و ملابس وقدم لها سيدنا نقودا فى يدها واوصاها ان لاتذكر من ذلك الامر شيئا لاحد.
- وايضا عند زيارتة الرعوية السنوية لاسوان اعتاد ان يحضر معة كمية من البطاطين و الملابس المختلفة وكان يتفق مع احد الخدام على ميعاد ليلا يتقابلان فية ثم يتوجهان الى البيوت وكان يحمل بنفسة ما يحضرة من البطاطين و الملابس وغيرها وعند مشارف البيت يتوجة بمفردة قارعا الباب قائلا "افتحوا , السيد المسيح ارسل لكم هذة العطية" ثم يترك ما احضرة وينصرف الى بيت اخر متشبها بذلك بالقديس العظيم الانبا صرابامون ابى طرحة.
- ومما هو جدير بالذكر ان سيدنا الانبا باسيليوس اخذ خلال حبريتة على مالدى والدتة من حلى و نقود ورثتها عن اهلها و زوجها.وصرف ما اخذة منها على ابروشيتة الفقيرة –على اعتقاد منة- بل على وعد منة لها , ان يرد ما أخذ منها مضاعفا ولكنة لقى ربة ولم يترك خلفة نفقات دفنة وترك امة بعد ان جردها مما ملكت يداها وليس لديها قوت يومها.
- وبعد نياحة سيدنا كانت امة القديسة فى حالة عوز شديد حتى انها تلقت اعانات من بعض الناس الذين عرفوا عنوانها .كما نشرت جريدة الوطنية طلبا لاغاثة ام القديس الانبا باسيليوس وتبرع احد المحبين بفتح حسابا خاصا لقبول التبرعات عن طريقة .
- ولكن بالرغم مما فية ام القديس من عوز و احتياج الاانها طلبت بايقاف التبرعات لانهم لم ياخذوا رأيها فى هذا الموضوع حفظا لكرامة الكنيسة التى كان ولدها من احبارها الاجلاء.

+لابس الخـــــــيش:
خرج القديس الانبا باسيليوس ذات مرة مع القمص يعقوب راعى الكنيسة السيدة العذراء بالاقصر "وهو والد القمص عبد المسيح الاقصرى" , وعند رجوعهما ليلا كان الجو شديد البرودة فقال لة القمص مرقس : خذ شالى يا سيدنا فهو شال مصنوع من الصوف الى ان نصل للمطرانية لان الجو بارد و نيافتك ترتدى ملابس خفيفة وشالا خفيفا . فبادرة سيدنا بالقول : هات ايديك ياقدس ابونا. وامسك نيافتة بيد ابينا القمص مرقص ووضعها داخل ملابسة الكهنوتية, فاندهش ابونا مرفس اذ وجد سيدنا المطران يلبس قميصا مصنوعا من الخيش الخشن! وهنا اوصاة فى انكار عجيب الا يقول لاحد.

كما يروى احد الخدام هذة القصة :
فى اخر زيارة للقديس لمدينة اسوان وكان الجو شديد البرودة لاحظ القديس انى ارتعش من البرد فقال "انت بردان يافلان؟" انظر انا لابس اية..... ثم ارانى الفانلة الداخلية فوجدتها مصنوعة من الخيش بل كانت قطعة من جوال... ثم قال لا تذكر هذا لاحد الابعد نياحتى.
وللعلم فان هذا القميص الخيش محفوظ بمقر جمعية القديس مارمرقس الرسول بالاقصر.
اما عن الاكل فكان زاهدا جدا فية فكان ياكل الخبز الاسود"السن" . وفى مرو زارة احد الاباء الكهنة فى ايام الخماسين بعد القيامة فوجدة يأكل لقمة يابسة بقليل من المخلل!
ورغم تقشفة الزائد وزهدة و نسكة الا ان وجهة كان مملوءا من النورو الضياء البهى المنظر فكان بعض افراد من الشعب يتهمة بانة يجمل نفسة بالمساحيق!!! ففكر كيف اولادة يقنع بطريقة قاطعة عملية فوقف امام جماهير المصلين بعد صلاة قداس يوم الاحد وغسل وجهة بالماء و الصابون عدة مرات وهو يقول "انظروا يا شعبى يا من تقولون ان سيدنا يضع المكياج و المساحيق على وجهة" وكان كلما مسح وجهة ازداد لمعانا و جمالا فكان هذا التصرف فى غاية الحكمة حتى لا يكون سبب عثرة امام الشعب لئلا تلام الخدمة.

+يطبخ الطعام بنفسة:
فى عام 1947م قام طلبة احدى المدارس الاميرية فى اسوان برحلة الى الاقصر, فقاموا بزيارة سيدنا المطران ففرح بهم مطراننا الوديع فرحا عظيما , ورحب بهم ترحيبا شديدا وقال لهم "انتم اليوم ضيوفى , ولابد ان تتناولوا عندى طعام الغذاء". ولكن دار المطرانية لم يكن بها خادم او طباخ فى تلك الايام فما كان من قديسنا العظيم انة قام بنفسة باعداد الطعام لضيوفة الصغار! وقدمة لهم بيدة الطاهرة وتناول معهم وهو فى غاية السعادة ولم يكتفى قديسنا بهذا بل ارسل معهم هدايا الى اسوان وقد شغلت هذة الهدايا اكثر من نصف عربة حنطور, وظلت مدارس الاحد باسوان توزع منها حتى السنة الرابعة من ارسالها !

+ مهــــابتــة :
فى احدى زيارتة الى ارمنت كان بعض الاهالى يجلسون يتسامرون واذ بهم يشاهدون القديس يقترب منهم فوقفوا جميعهم لتحيتة ماعدا واحدا. فقال لهم هذا الشخص مستنكرا "لماذا تقفون لة؟" وما ان دنا القديس منهم الا ويندفع هذا الشخص دون وعى و ينحنى امامة ويصر ان يرفعة على كتفة حتى لايسير على قدمية رغم ان هذا الشخص لة مكانتة فى القرية.

+محبتة لاولادة الكهنة :
ارسل الانبا باسيليوس فى خلال اشهر الصيف كاهن من ابروشية الاقصر وهو القمص يوسف ميخائيل ليتداوى من امراض تفتك بصحتة و تعطل مواهبة الكنسية و الدينية, وذهب للقاهرة خالى الوفاض لايملك درهما لقوتة فضلا عن علاجة ولجا الى مطرانة الحبر النبيل الانبا باسيليوس فسخر لة اثنان من اكبر الاطباء حينذاك ليتولوا علاجة. كما ان المستشفى القبطى رحب بوساطة نيافة المطران واوى المريض مدة تجاوزت الشهرين.
كما قام سيدنا بدفع ثمن الادوية بل كان يقدم للكاهن فى خلال مرضة المال لمصروفة الخاص- ولمصروف عائلتة فى بلدة.فعل هذا نيافتة رغم ما هو فية من ضيق مالى بسبب فقر ابروشيتة وقيامة بالصرف على المشاريع الدينية و العلمية التى ينفق عليها بسخاء!

+ اهتمامة بالوعظ :
فعندما كان يقف على منبر كنيسة السيدة العذراء مريم بالاقصر ليعظ ايام الاحاد ويشاهد دخول افواج السياح الاجانب بعد ان يختم عظتة يرحب بالضيوف الاجانب ثم يبدا فى القاء العظة من جديد مرة اخرى ولكن باللغة الانجليزية .
كما ارسل الخدام الوعاظ الى كل القرى المحرومة من سماع كلمة الرب حول مركز الاقصر ومركز ارمنت و مركز ادفو وغيرها من المراكز . كان يزود الوعاظ بالمراجع القيمة لتعينهم فى خدمتهم المقدسة وعلى نجاح رسالتهم وكذلك بالمجلدات و كتب التفاسير والوعظ و الكتب الخاصة بسير القديسين و الشهداء الابرار.

+اهتمامة بالمؤتمرات :
اقام بنفسة المؤتمر الاول من نوعة سنة 1946م وكان يضم جميع خدام و خادمات مدارس الاحد من الاقصر الى اسوان .
وفى عام 1947م اقام المؤتمر الثانى لكافة خدام و خادمات الايبارشية و ايضا دعا الية الاباء الكهنة المجتمعون خلال ثلاثة ايام برئاستة و باشتراكة الفعلى , حل جميع المشكلات التى تعترض الخدمة فى جميع قرى و مدن الايبارشية.
مما سبق يتضح لنا كيف كان الانبا باسيليوس يتمتع بالكثير من الفضائل و المواهب التى سخرها كلها لخدمة شعبة المترامى من الاقصر الى اسوان وللحديث بقية عن معجزات سيدنا الانبا باسيليوس .
يتبــــــــــع

توما
13-10-2008, 07:48 PM
+معجزات فـى حيــــاتة :
++ الصم يسمعون و البكم يتكلمون و العمى يبصرون ....(لو22:7)
1- زار مرة قرية فى مركز اسنا ولما علم بة اولاد القرية اسرعوا الى بيوتهم يهتفون باعلى صوتهم : "ابونا المطران جة .. ابونا المطران جة" وكان بينهم اخرس منذ ولادتة انفكت عقدة لسانة و ارتمى فى حضن امة صارخا قائلا : ابونا المطران جة ... ابونا المطران جة وهو لايزال حيا يتكلم الى يومنا هذا .
2- زار سيدنا مرة احدى نواحى ارمنت قلاقاة شيخ يقود ابنة وكان شابا كفيفا فتالم حين عرف شخصيتهما وبكى القديس بحضورهما (عندما علم ان الشاب فقد بصرة عقب رفضة تدخل القديس فى الاصلاح بينة و بين زوجتة التى طالب بطلاقها) وسجد هذا الشاب عند قدمى القديس الانبا باسيليوس ملتمسا رضاة و الصلاة عنة ليرد الرب الية بصرة, فأجابة ثلاث مرات : ألك ايمان؟ وصلى لة ونفخ فى وجهة وفى الحال ابصر تماما.

+"والعرج يمشون...."

وكذلك حدث اثناء زيارتة لمنزل الاستاذ كامل رأى ابنة لة كسيحة منذ ولادتها فحن قلب سيدنا عليها , وفى خروجة بارك البيت ورفع وجهة الى السماء وقال : الذى أقام المخلع هو قادر ان يقيمك ثم خرج , وفى اليوم التالى ذهب الاستاذ كامل الى نيافتة وشكرة لان ابنتة استيقظت من النوم تجرى و تمرح , فعاد سيدنا الى المنزل وهناهم بقوة ايمانهم التى هى سر شفائها.

+ شفاء والدتة :
كثيرون شفاهم الرب ببركة دعواتة الصالحة لهم ومن ضمن هولاء امة القديسة التى انزلقت يوما فانكسرت ساقها , وقبل وصول الاطباء لاجراء العملية اقام لها قداسا خاصا وناولها من جسد الرب ودمة الاقدسين , وحضر الاطباء فى اليوم المحدد و لم يجدوا الكسر الذى اقروة اى اثر .

+شفاء من الارق :
وفى القاهرة كان الخواجا اسحق ابراهيم مصابا بالارق و لم يذق طعم النوم , والليل كلة كان يظل مستيقظا , ذهب الى قديسنا المحب يشكو ألمة وانفاقة الفى جنية تقريبا دون جدوى , هذا شفى ايضا بمجرد تناولة الاسرار المقدسة على يدية الطاهرتين فى قداس خاص لة.

+ رجوع المسروقات :
حدث ان سرقت غلال احد الاعيان المحبين للكنيسة , وكان مطراننا القديس فى زيارة لهذة البلدة وسمع ما حدث لذلك الرجل فذهب الية وصلى فى منزلة وأعلمة بحتمية رجوعها , وفعلا عثر عليها الرجل بطريقة مدهشة فمجد الرجل اللة صانع العجائب .

+عاقبة رفضة :
فى اثناء زيارة سيدنا فى احدى القرى قصد الدخول الى منزل الخواجا (س.م) ليفض نزاعا عائليا فرفض الخواجا واعتذر اهلة انة غير موجود , وهرب الرجل على دابتة , ولكنة على بعد امتار قبل نهاية الشارع بقليل وقع من عليها و انكسرت رجلة.
تكررت زيارة سيدنا لهذة القرية بعد عامين وذهب تلميذ سيدنا لينبة نفس الخواجا (س.م) بقدوم نيافة المطران لزيارتة , فقال لة الخواجا بقساوة قلب : قل لسيدنا مش عاوزة وقل لة بانى نائم , ولما سمع نيافتة هذة الكلمات تأسف فى قلبة وقال : اللة موجود سيبة نايم , ادار القديس وجهة عن المنزل ومشى .ولكن سرعان ما بدا الصراخ فية , فمن ادعى انة نائم قد نام الى الابد .

+تائب يطلب الصفح :
وحدث ايضا بالاقصر ان احد الاشخاص ويعمل طبيبا رفض قبول سيدنا المطران الطاهر فى منزلة وكان سيدنا قد راة بنفسة وتألم داخليا وعند خروج الطبيب من المنزل سقطت بة العربة وأصيب فى رجلة فعاد الى سيدنا الوديع المحب معترفا بانة كان موجودا بالمنزل عندما كذب وانكر وجودة, وانة جاء يطلب السماح و الصفح مع التماس البركة فصلى سيدنا من اجلة ليغفر لة الرب ويشفية وفعلا شفاة السيد المسيح لة المجد ببركة صلوات القديس .

+ شرير يهدد رجل اللة :
فى احدى ضواحى القاهرة خرج رجل يهدد نيافة المطران الوديع الهادىء (بشومتة) اثناء مرورة مع احد الخدام فقال رجل اللة لة : "ماذا عملت لك .... اللة موجود" وقد رأى نيافتة و الخادم ان هذا الرجل تقهقر وسقط على الارض و خرج اربعة رجال وحملوة بين ايديهم , وهما لايدريان ان كان الرجل قد اغمى علية ام مات.


+ نيـــــــــــــــاحتـــــة:
لقد عرف هذا المطران الذى هو ملاك لا انسان , يوم نياحتة رغم عمرة الذى لم يتجاوز 53 عاما فكان فمة الطاهر يكرر كثيرا ان رسالتة ستختم هذا العام و كان يقول "لى اشتهاء ان انطلق واكون مع المسيح ذاك افضل جدا".
ثم استدعى نيافتة ابونا القمص يعقوب وأهداة صورتة الملونة (بالملابس الكهنوتية تاج على راسة وبيدة اليمنى الصليب وبيدة اليسرى الحية النحاسية) ليقوم بتكبيرها مصرحا انها اخر صورة لة لان انتقالة قرب جدا, ثم استدعى نيافتة ايضا امين خدمة مدارس الاحد وهو الاستاذ الفى ناشد الذى كان يحبة كثيرا ليهدية عشرات المجلدات فى الوعظ و التفسير .
ومن الرؤى التى تعلن قرب انتقالة , الرؤيا التى رأها ابونا القديس القمص متى باسيلى اب اعتراف سيدنا المطران يرى الانبا باسيليوس فى المنام يهدية صورتة لتكون من بعدة تذكارا خالدا لة طول السنين ويطلب منة الصفح لانة سيسافر لاب اعترافة الجديد واشهر نحو السماء وغادر المنزل بعد ان باركة.
ثم راة ابونا القمص مكاريوس قبل نياحتة بثلاثة ايام واذ بة جالس على عرش مارمرقس الرسول و العرش محمول على ملاءة بيضاء محمولة من الملائكة ترتفع نحو السماء, فذهب ابونا القمص مكاريوس الى نيافتة وقص علية حلمة بوضوح فأجابة ان لة رجاء فى المسيح يسوع انة سيجلس على كرسية فى السماء قريبا جدا.
وقد راة الاستاذ البير ناشد احد خدام مدارس الاحد الاتقياء يدخل الى الكنبيسة وفى نشاط و عجلة يدخل الى المذبح ويقبلة مرددا : الوداع يا مذبح اللة , ثم يخرج ويسجد امام الهيكل ويكرر : الوداع ياهيكل اللة , ثم يخرج خارج الكنيسة ويسجد عند بابها قائلا : الوداع .. الوداع يا كنيسة اللة .. الوداع , ثم جلس وهنا ظهر اثنان من النورانيين خلعوا عنة الثوب الاسود والبسوة ثيلبا بيضاء .
ولم تمض على هذة الرؤى و الاحلام ايام معدودات حتى تمت جميعها اذ بالقضاء المحتوم يباغتة فى مستشفى نجح حمادى اثر عملية جراحية لازالة الزائدة الدودية, ومع انها من العمليات البسيطة الا ان الرب اراد ان يريحة من اتعاب هذا العالم الزائل الفانى . وفى تمام الساعة الثالثة و النصف من فجر يوم الخميس 16 اكتوبر 1947م دخل الطوباوى بين هتاف القديسين وتهليل الملائكة الى كنيسة الابكار.

+ دفن الجسد بالمرقسية :
اوصى الانبا باسيليوس القمص مرقس يعقوب كاهن كنيسة السيدة العذراء ووالد القمص عبد المسيح الاقصرى ان يدفن بكنيسة المرقسية بجوار اخية القديس الانبا مرقص تحت المذبح .
... كان صندوق القديس الانبا مرقص موضوع فى حيز ضيق لا يتسع الا لصندوق واحد فقط, لايوجد مكان يسمح بوضع صندوق الانبا باسيليوس فلم يتمكنوا من ذلك.
فارتفع صوت احد المطارنة المشتركين فى تشييع جنازة القديس ونادى قائلا "حاللنا ياسيدنا دة اخوك الانبا باسيليوس عايز يرقد جنبك " وفى الحال تحرك الصندوق الذى يحوى جسدة الطاهر من مكانة بسهولة بدون معاناة او تعب بمقدار يسمح لوضع صندوق الانبا باسيليوس الى جوارة بالضبط وعندما كشفوا عن جسدة وجدوة سليما كاملا كأنة رقد بالامس لم يعترة اى فساد.

معجزات بعد النياحة :
1- يحكى الاستاذ ميلاد قلادة الرسام العالمى الاقصرى عن المعجزة التى تمت لابن اخية رومانى ميشيل ببركة قديسنا الانبا باسيليوس , فى ليلة نياحة الانبا باسيليوس ذهب الشعب كلة الى الكنيسة لالقاء نظرة الوداع لمطرانهم المحبوب و سكب العطور على جسدة المبارك الطاهر المسجى داخل الصندوق فذهب شقيقى ميشيل ومسح وجة نيافتة بمنديل ثم ذهب الى منزلة لان ابنة الكبير رومانى كان مريضا و فى حالة خطيرة ودرجة حرارتة مرتفعة جدا فوضع المنديل على رأسة من المساء وحتى الصباح وفى الصباح بدا رومانى يتماثل للشفاء فانخفضت درجة حرارتة وشفى وكانة لم يكن بة اى مرض.
2- ويضيف الاستاذ ميلاد قلادة هذة المعجزة التى حدثت لة ببركة القديس الانبا باسيليوس فيقول : كنت مصابا بخراج فى الاصبع الكبير بالقدم اليمنى ومكثت على هذة الحال شهورا ولم يمتنع الصديد من الاصبع حتى ان الدكتور المتخصص قرر انة لابد من بتر الاصبع وفى هذة الاثناء فكرت ان اربط المنديل الذى مسح بة اخى ميشيل وجة الانبا باسيليوس بالاصبع لمدة ثلاثة ايا م وفعلت هذا وبعد المدة المحددة فكيت المنديل من الاصبع فوجدت ان الصديد قد جف نهائيا ولم يرجع للاصبع مرة اخرى.
3- كان فى المدينة مدرس مبتدىء فى مدارس الاحد اسمة بطرس يشكو دائما من جرح صديدى فى رقبتة لا يكف عن النزيف ولم يجدى معة اى علاج طبى وظل ينزف الصديد وبطرس يغير ضماداتة من وقت لاخر يطلب الشفاء . وفى منتصف الليل تسلل بطرس كأنما تسوقة قوة خفية الى حيث جسد القديس فى صندوقة الخشبى وقد البس حلة الكهنوت الموشاة بالذهب وصبت علية العطور و الحنوط وهو اشبة بالمبتسم فى نومة ,فجثا بطرس يبكى ثم يمد يدية المرتعشتين يلمس بهما وجة القديس ولحيتة ثم يعود بهما الى رقبتة المربوطة بالضمادات وكرر ذلك ثلاث مرات ثم انتحى ركنا من الهيكل الجانبى واسند راسة الى الحاجز الخشبى ونام . وفى الفجر الباكر بدا يستيقظ ثم يمد يدة بحركة لا ارادية كما اعتاد ان يفعل الى رباط رقبتة فوجد ان الغطاء جاف تماما على غير المعتاد فطلب من احد الزملاء ان يفك الرباط وينظر الجرح فى رقبتة . فقال لة الزميل ان الجرح ملتئم تماما كأنما مضت علية السنون فى برء تام ولايوجد اى اثر للصديد فمجد الجميع اللة على عنايتة بابنائة .

++ عندما كان الاباء الكهنة يلبسون الجسد الحلة الكهنوتية ويعيدون تنظيم ملابس القديس بعد نياحتة اكتشفوا لاول مرة ان ملابسة الداخلية مصنوعة من الخيش (الشوال) بطريقة بدائية جافة فلما شاع هذا الخبر تعجب الناس و زاد تكريمهم للقديس الذى كان يعذب جسدة طلبا للتقشف دون ان يدرى بذلك احد.
تقدمت ارملة عجوز الى الكاهن تعترف بانها كانت تحيك للاسقف الراحل ملابسة الداخلية من الخيش الخشن وقد امرها بالصمت التام حتى يفارق الجسد.

بركة صلاة القديس العظيم الانبا باسيليوس فلتكن معنا امين .

توما
21-10-2008, 12:28 PM
تـــــــــاماف يوأنـــــا

+ ميلادهـــــــا و نشأتها :
ولدت تاماف يوأنا فى اسرة بسيطة . وكانت هذة الاسرة مجربة بتجربة صعبة, اذ تاخرت الام فى الانجاب لعدة سنوات .وبعدها كانت كلما رزقت بمولود يموت وهو بعد طفل فلجات الام للصلاة و التشفع بالسيدة العذراء حتى ظهرت لها امنا العذراء فى حلم وأعطتها فى يدها مليمين وورقة مالية وكان تفسير ذلك الحلم , ان المليمين اشارة الى الولدين اما الورقة اشارة الى البنت التى ستكون بركة.وفعلا رزقت الام بولد وكانت الام تخاف علية جدا وتذهب بة الى كنائس مصر القديمة اذا مرض. وبعد حوالى سبع سنوات رزقت الاسرة بالبنت التى أسمتها بلانش (كلمة بلانش تعنى بيضاء وهى تنطبق تماما على نقاوة حياتها) وذلك فى 26/8/1941م .
وقد مرضت بلانش اثناء طفولتها , فأخذتها والدتها مع اخيها الاكبر موريس لزيارة كنائس مصر القديمة وعندما دخلت الام مزار الشهيد بدير مارجرجس للراهبات وبعد ان اخذت بركة السلسلة , حملتها الراهبة الموجودة فى المزار ورفعتها الى ايقونة مارجرجس الاثرية لتأخذ بركتها وفعلا تم شفاؤها ولم تتعرض لاى مرض اخر اثناء طفولتها.

+ التحاقها بدير الشهيد العظيم ابى سيفين للراهبات بمصر القديمة :
تتكلم عن هذة الفترة القديسة العظيمة تاماف ايراينى :
التحقت بلانش مسعد مترى بالدير فى 9 / 9/1969م بعد جهادات كثيرة مع والديها وافراد عائلتها.وكان من ابرز صفاتها الطاعة الكاملة بكل اتضاع وطهارة قلب. وعندما انتدب قداسة البابا كيرلس السادس الاب اثناسيوس الانطونى رئيس الدير القديس العظيم الانبا انطونيوس واب اعتراف اديرة الراهبات فى ذلك الوقت (المتنيح الانبا ايساك الاسقف المتنيح) للقيام بمراسيم رسامة الراهبات الجدد بالدير...
حضرت الاخوات المتقدمات للرهبنة – وبارشاد خاص من الرب – امسكت بيد بلانش وقلت لها : "تقدمى ياابنتى مع اخواتك للرهبنة" (مع انة لم يكن دور تاماف يوأنا فى الرهبنة فقد كانت هناك فترة محددة للاختبار 3 سنوات ولم تكن قد اكملتها) وتمت الرسامة وسط الدموع وافراح الجميع خاصة بالمفاجأة العظيمة التى تمت فى هذا اليوم.
كانت تلزم نفسها على ممارسة الصلاة بلا انقطاع فلم يرها احد قط تثرثر فى طرقات الدير او تضيع وقتها فى احاديث غير يناءة انما اما منهمكة فى عمل تؤدية بكل همة ونشاط او مستغرقة فى تلاوة الصلاة الدائمة بتركيز ... ملتزمة بالوصية الرهبانية التى اوصيتها بها فى بداية التحاقها بالدير"ياابنتى من شغلك لقلايتك لصلواتك ..نفذى هذا وانت تخلصين من جميع حيل العدو".
بجانب اعمالها الاساسية فى الدير : مطبخ ..بوابة .. ضيافة..مشغل .. تنظيف الدير.. كانت احدى المهتمات بخدمة المرضى, فكانت تقوم بهذة الخدمة بكل الحب المنسكب نحو الجميع بلا تفريق ..فكانت تسرع برفق واهتمام روحانى لخدمة الكل فى غاية الاتضاع و البذل لتفرح كل قلب, فاطلقت عليها لقب "امنا محبة" لانها الصفة الغالبة على جميع تصرفاتها فى المجمع...
وبعد شرائنا ارضا فى كرير واصبح من الضرورى ان اسافر الى هناك لفترات قد تطول او تقصر حسب حجم الشغل كانت هى السند الامين الذى كنت اترك على عاتقها مسئولية امانة الدير لما لها من روحانية وحب شديد للجميع دون محاباة...
ولما كان هذا السراج الممتلىء بزيت النعمة,يزداد اشتعالا ولمعانا وفى يوم 11/9/1980م اهدى الشهيد العظيم ابوسيفين الى حبيبة امير الشهداء الشهيد مارجرجس هدية فاخرة وجوهرة ثمينة ستظل ذكراها عاطرة الى الابد حيث تم تكليفها برئاسة دير الشهيد العظيم مارجرجس بمصر القديمة.

+ رئاستها على دير الشهيد العظيم مارجرجس :
عندما تنيحت الام المباركة تاماف كيريا رئيسة الدير السابقة فى 13/8/1980م طلب قداسة البابا شنودة الثالث من تاماف ايرينى ان تتولى مسئولية الدير مؤقتا لحين تدبير الامر.
وعندما حضر قداسة البابا شنودة الثالث الى دير مارجرجس واستطلع أراء الراهبات فى اخنيار رئيسة للدير. طلبت منة غالبية الراهبات اختيار راهبة من ديرالشهيد ابى سيفين ففوض الامر للام الفاضلة القديسة تاماف ايرينى لاختيار من يصلح من بناتها .فصلت تاماف ايرينى وطلبت من الرب أن يعلن لها ارادتة . ووبينما تاماف ايرينى تفكر فى بعض الراهبات اللائى يصلحن لهذة المسئولية وكلما يتوارد الى فكرها اسم امنا يوأنا كانت تقول"لا استطيع ان افرط فى امنا يوانا بل ساحتفظ بها لديرى".ولكن الرب أعلن لها ارادتة واضحة فى اختيار امنا يوأنا , وعندما اعلنت تاماف ايرينى الامر لمجمع راهبات دير ابى سيفين وعلمت امنا يوانا بان هذا اختيار السماء لها اخذت تبكى بشدة شاعرة بضعفها امام هذة المسئولية الكبيرة فهدات تاماف ايرينى من روعها واخذت تحدثها عن قوة اللة التى فى الضعف تكمل وتسند.
وقد تنبأت تاماف كيريا بان الام يوانا ستكون رئيسة من بعدها. فحينما كانت تماف كيريا فى احدى المرات فى زيارة لدير الشهيد ابى سيفين.وكانت المسئولة عن البوابة فى ذلك اليوم الام يوأنا. فدعتها تاماف كيريا وقالت لها : اعطينى مفتاح بوابة الدير الذى بيدك واذهبى انت لتمسكى مسئولية دير مارجرجس بدلا منى , فقاطعتها أمنا يوأنا بوداعة متعجبة من كلامها.
وقد قالت تماف كيريا لاحدى السيدات المعروفات لدى الدير "انا خلاص حاروح , وستأتى واحدة من بنات تاماف ايرينى رئيسة دير ابى سيفين تمسك الدير من بعدى" وكان هذا الكلام فبل نياحتها بأسبوع.

+عمارة الديــــر:
تضاعفت مساحة الدير وعمارتة بصورة واضحة دلالة على يد الرب التى تعمل مع تاماف يوأنا وتسندها.
وقد روت الراهبة يوليانة التى كانت اكبر راهبة فى الدير وتنيحت عام 1996م عن عمر يناهز التسعين عاما القصة التالية :
انها عندما دخلت الدير وترهبت فى عهد الام مريم رئيسة الدير حوالى عام 1922م وبعد نياحة الام مريم رئيسة الدير بكت امنا يوليانة بشدة فقدان أمها الروحية .فرأتها فى حلم وقالت لها "لماذا تبكين هكذا بشدة؟!" فقالت لها امنا يوليانة"انا عايزة اجى عندك.. اطلبى من ربنا كى ياخذنى بسرعة عندك" فقالت امنا مريم "اية اللى بتقولية... انت لسة بدرى عليك وحتعيشى حتى تاتى رابع رئيسة للدير وتشوفى عمار الدير مضاعفا على يديها".وفعلا تم ذلك .فقد عاشت امنا يوليانة رئاسة تماف مريم وتاماف كيريا بولس و تاماف كيريا اسكندرورابعا تاماف يوأنا, وشاهدت عمار الدير الكثير وكانت تقول انا "عشت و شوفت اللى قالت علية أمنا مريم" .
حيث اتسع الدير فى عهدها حينما اشترى بعض البيوت الملاصقة لة وأعاد بناءها و ضمها لمرافق الدير و قلالى الراهبات, كما وهبت البطريركية للدير حديقة واسعة تملكها كانت بجوار الدير فضمها الدير الية وبنى فيها كنيسة واسعة و جميلة ومعمودية كبيرة. وحول الباقى الى حديقة زهور و أشجار زينة جميلة ومنسقة. كذلك اشترى الدير فى عهدها ارضا صحراوية واسعة فى منطقة الخطاطبة وبنى فيها استراحة للراهبات مثل باقى اديرة البنات لتكون متنفسا لهن فى الصحراء وزرع فى باقى الارض مزرعة أشجار للفاكهة و الخضر لسد بعض احتياجات الدير.
كما قامت بعمارة الدير رهباتيا , فقد قام قداسة البابا شنودة الثالث بسيامة خمس وخمسين راهبة من بتاتها وذلك من خلال أربع رسامات تمت فى فترة رئاستها.

وللموضوع بقية عن فضائل ومعجزات تماف يؤانا...

يتـــــــــبع

توما
21-10-2008, 12:32 PM
+ من فضائل تماف يوأنا :

1- الاتضـــــــاع:
من ابرز الفضائل فى حياة تاماف يوأنا فضيلة الاتضاع, وقد كانت واضحة لكل احد و لمسها كل من تعامل معها. والمواقف التى اظهرت هذة الفضيلة فى حياتها كثيرة جدا ومنها :
فى احد الايام حضر أحد الاباء الاساقفة واستقبلتة تاماف من امام باب الدير , ولم يكن يعرفها وقامت بضيافتة بكل محبة واتضاع.وكان يظن أنها راهبة عادية الى ان حضرت احدى الراهبات وقالت لها "تاماف" حينئذ ادرك الاب الاسقف اتضاع تاماف الحقيقى.وقد حكى الاب الاسقف هذا الامر لاحدى بناتة كانت تريد ان تترهب وذهبت لتاخذ ارشادة لاى دير تذهب فقال لها اذهبى الى دير مارجرجس بمصر القديمة وروى لها هذا الموقف.

ومن احترامها لكل احد كانت تخجل ان تسند ظهرها على الكرسى اثناء جلوسها امام اى ضيف حتى لو كان اصغر منها.
كانت تحترم جدا كهنة اللة وخدامة:
ففى احدى زيارات البابا شنودة للدير واثناء عظتة كانت كل مكرسة تجلس وتكتب العظة. فلم يكن عندنا جهاز تسجيل واحيانا كانت جلستة تستمر من الصباح حتى الغروب , وفى احدى المرات لما ظلت واقفة طلبنا منها الجلوس فأجابت : ان كتاب بستان الرهبان يقول "لا تجلس امام الاشيب" وعندما طلبت منها قداسة البابا شنودة الجلوس اطاعت فى الحال.
لقد كان من السهل على تاماف يوأنا ان تقول لاحدى بناتها الراهبات كلمة"أنا أخطيت" او "دى خطيتى" وذلك فى اتضاع عجيب.وكانت ترفض بشدة ان تسمع اى كلمة مديح من اى احد, وخاصة عن عملها وانجازاتها فى الدير.بل كانت تقول "انا لم اعمل شيءا دة بيت ربنا وهو الذى يعمل كل شىء".
كانت تقوم احيانا باعمال النظافة لاحدى دورات المياة وعندما رأتها طالبة الرهبنة بالدير تعجبت وقالت لها "لية يا تاماف مااحنا ننظفها ؟!" فردت عليها :"انا اخذت بركة وانتم بتتعبوا كتير".
وذات مرة ترك العمال ورائهم اكواب الشاى الفارغة وهى متسخة بالبوية ومواد الدهان .فاخذت تاماف ايرينى هذة الاكواب وغسلتها ونظفتها جيدا ثم ارسلتها مع احدى الراهبات الى الاخت المسئولة عن البوفية.وكانت تعمل كل هذة الامور بكل اتضاع ومحبة ودون ان تامر احدا معطية بصمتها درسا فى المحافظة على كل شىء بالدير.
وفى احد الايام بعد سهرة كيهك وجميع الراهبات نيام رأتها راهبة تقوم بتنظيف زجاج الشبابيك.وعندما ذهبت الراهبة لها قالت ببساطة "وجدت الزجاج غير نظيف فقلت أنظفة".
وكانت تقول باستمرار عن نفسها "انا غلبانة" . وظلت هذة الكلمة ملتصقة بها حتى نياحتها.فعندما أظهر بعض الاطباء و الممرضات أنهم يأخذون بركة منها كانت تردد على الفور "أنا غلبانة".

2- وداعتـــــــهاوهدوءها :
كل من عرف تاماف يوأنا عرف كم هى وديعة وهادئة.كانت وديعة فى طريقة كلامها , لاتتكلم بسلطة او بحكومة. ومن وداعتها وحلاوة لسانها ان أصرت على الغاء كلمة المنجوس فى مديحة مارجرجس وكانت تقول ان الفم الذى يسبح اللة لا تخرج منة كلمة غير لائقة , حتى لو كانت على ملك كافر مثل دقلديانوس فتغير البيت فى المديحة من :
كيف تأمرنى يا منجوس ان اعبد الاوثان
الى : كيــــــــــف تامرنى أن اعبد الاوثان
وعندما كانت تطلب شيئا من اى راهبة تقول لها "ممكن ياأختى تعملى كذا..." ... وكانت تحترم الامهات الكبار وتقدمهن على نفسها وتوصى الراهبات الصغار بذلك.
وعندما كانت توزع المزامير على الراهبات كانت تقول لكل راهبة "اتفضلى ياأختى المزمور الفلانى..."
ولم يكن احد يسمع صوتها عاليا او محتدا , حتى عندما كان الموقف يستلزم منها الحزم. كانت تكتفى احيانا ان تنظر الى الراهبة بحزم فتفهم الراهبة بسرعة الخطأ.
كانت بوداعتها تملك على قلوب كل زائرى الدير وكما قال البعض :"من الذى رأها ولم يحبها" فقد كانت سببا فى انتشار اسم يوأنا بين اطفال معارف الدير, لان كثيرا من الاسر فضلت ان تسمى بناتها على اسم تاماف يوأنا محبة لها وتباركا باسمها.
وتقول احدى الراهبات انة قبل دخولها الدير كانت والدتها معارضة جدا وترفض بشدة ان ابنتها تترهب وعندما قالت ذلك لتاماف ,فقالت لها تاماف (حاولى مع والدتك تيجى معاك الدير وانا أقابلها) وفعلا حاولت الراهبة أن تحضر والدتها وفعلا حضرت الام مع ابنتها واستقبلتهما تاماف بكل حب وبشاشة وبعد ان جلست وتحدثت معهما قالت للام "تقبلى أنى اكون ام لابنتك؟". فذاب قلب الام بعد ان رأت وداعة تاماف وحلاوة حديثها و لطفها ووافقت على دخول ابنتها الدير بفرح.
وفى وقت ما كانت احدى مفتشات الاثار تتعامل بشدة مع الدير . وفى احد الايام اثناء مرورها فى المنطقة حدث ان اغمى عليها, فأحضرها من معها الى اقرب مكان وهو الدير , حيث قامت الراهبات باسعافها. واستقبلتها تاماف بكل محبة ووداعة وظلت معها حتى هدأتها .واصطحبتها معها لزيارة الكنيسة واعطتها من ماء البئر . فتأثرت جدا من هذة المحبة الفياضة وتغير اسلوب معاملاتها بعد ذلك مع الدير . بل صارت صديقة شخصية لتاماف تحضر خصيصا لزيارتها . حقا "اذا أرضت الرب طرق انسان جعل اعداءة يسالمونة"(أم7:16).
وحدث اثناء عملية الترميم بمبنى مزار الشهيد ان دارت مناقشة بين المقاول براسكى عزيز وبين المهندس جميل فؤاد المشرف على الاعمال الهندسية بالدير حول سعر المقاولة واختلف الاثنان على السعر وكانت تاماف يوأنا جالسة تستمع فى صمت.فوجة اليها المقاول الحديث قائلا :"يرضيك كدة يا تاماف". فردت علية تاماف بكل وداعة و حكمة"يا معلم انت هتاخذ من الدير بركة مش هتاخذ فلوس وان كنت تحب نزود السعر نزودة". فاذ بالرجل يقبل السعر المعروض بشكر. ولم يمض اسبوع حتى ارتبط بمقاولات اخرى فى اماكن مختلفة و شعر فعلا ببركة ربنا كما قالت لة تاماف.

3- محبتــــها وحنانها :
فعندما اصيبت احدى الراهبات بغيبوبة نقص سكر فى وقت متاخر من الليل وقد اكتشفت ذلك احدى طالبات الرهبنة فحاولت اسعافها وكانت اول كلمة قالتها مع بداية الافاقة "عايزة تاماف" فاسرعت طالبة الرهبنة الى قلاية تاماف فلما علمت اسرعت الى قلاية الراهبة وظلت بجوارها طوال الليل حتى اطمانت عليها تماما. لقد كان من الممكن ان تعهد برعايتها الى اى راهبة وتعود هى الى قلايتها . فليس هناك مايستلزم ان تسهر بجوارها, ولكنة قلب الام الذى كانت تحملة تاماف يوانا.
ومن فرط محبتها للراهبات كانت تقوم بنفسها بتعليمهن العمل اليدوى اذا لزم الامر . وذلك ماحدث مع احدى الراهبات المتنيحات وكانت تعانى من شلل الاطفال . فقامت تاماف يوانا بمحبة فياضة بتعليمها عمل الصلبان الجلد , وذلك بطول بال وصبر عجيب حتى تعلمت هذة الراهبة وكانت تعمل كميات كبيرة جدا من الصلبان وتصلى لتاماف التى علمتها. والاعجب من ذلك ان تاماف استمرت فترة طويلة تقوم بقص الجلد لهذة الراهبة ليكون معدا للشغل وذلك لكى تشجعها على عمل اليد الذى اوصى بة الاباء.

4- بشاشتها وفرحها بالرب :
لقد كانت تاماف تمتاز بوجة بشوش, يعطى سلاما لكل من يراة , ولم تكن تحب ان ترى احدا عابس الوجة بل تحث بناتها على البشاشة فكانت ببشاشتها تربح نفوسا كثيرة.

5- محبتــــــها للصلاة :
كانت حياتها صلاة دائمة , فصلواتها تصعد الى لرب فيشتمها رائحة بخور ذكية و يستجيب. وقد صرحت تماف ايرينى فى احدى لقاءتها مع راهبات دير مارجرجس انة عندما كانت تاماف يوانا راهبة بدير ابى سيفين كانت تشعر ببركتها وترسل اليها عندما تكون هناك اى مشكلة لتصلى من اجلها او حتى تضىء شمعة.
وقد حدث فى بداية توليها المسئولية أن ابانا المتنيح القمص انجيلوس السريانى كان يصلى القداس بالدير كل يوم ثلاثاء. وكانت الظروف فى ذلك الوقت لاتسمح بعمل القربان فكان لابد من التوصية على قربان الحمل قبلها بيوم . ولم تتذكر تماف هذا الامر الا بعد منتصف الليل , فما كان منها الا ان صلت و طلبت من الرب أن يدبر هذا الامر .وفى الصباح الباكر أرسلت اثنتان من الراهبات لعلهما تجدان أية كنيسة تصلى قداسا فى المنطقة (فلم يكن فى ذلك الوقت قداسات تقام يوم الثلاثاء فى المنطقة). وعندما وصلت الراهباتان الى كنيسة مارجرجس المجاورة للدير فوجئتا بعم فكرى القرابنى يقول لهما "قربان الحمل جاهز ياأمهات" فتعجبتا الراهبتان ولما استفسرتا منة قال لهما : لقد حضرت الىّ راهبة بالليل وقالت لى "اعمل الحمل و الراهبات هييجوا ياخذوة بكرة" فاخذتا الحمل ومجدتا اللة.

+ وهكذا عاشت تماف يوأنا حياة الفضائل فكانت بستانا مثمرا فرحت بها السماء ويؤيد ذلك الرؤيا التالية: حضر الى الدير الدكتور صبرى سليمان وسجل الاتى: فى عشية عيد مارجرجس عام 1989م حضرت و معى صديق شخصى وكان يزور الدير لاول مرة. وحدث انة اثناء عشية عيد مارجرجس , رأى فى رؤية مارجرجس يسير فى الزفة , ثم يخرج ليسير تجاة بيوت معينة حول الدير . ويؤكد أن لة الحق فيها وأنة لابد لة من اخذها. ثم سار جهة الحديقة , وفى مكان معين نزل من على حصانة و مشى على قدمية ووقف.
وهذا الاخ لم يكن يعلم أى شىء عن هذة البيوت ولا عن رغبة الدير فى شرائها (وهذا ما تم بعد ذلك حيث توسع الدير عن طريق هذة البيوت التى حولة اما المكان الذى وقف فية بدون الحصان فقد أصبح كنيسة).
ويكمل الدكتور صبرى حديثة : عندما حضر صديقى للدير لاول مرة , لم يكن يعرف تاماف يوأنا. وقد حدث اثناء سير تاماف مع الراهبات فى الزفة أن رأى عددا هائلا من الملائكة الروحيين يحيطون بها , وهم فى مجد وبهاء , وهى تسير فى وسطهم ووجهها يسطع نورا مشعا ولا تقل فى بهائها عنهم. وعندما نظر هذا المنظر حدثت لة شبة صدمة ولم يتمالك نفسة.ويقول الدكتور صبرى :" اننى كنت أقف بجوارة ولم أعلم ما الذى أصابة لهذة الدهشة التى انتابتة. وعندما أفاق سألنى مشيرا الى تماف , من تكون هذة الراهبة؟؟ انها اعلى درجة فى القداسة من كل الموجودين بالدير فأخبرتة انها رئيسة الدير .فأعلمنى بما رأى وقد سجل هذة الرؤيا لحفظها بالدير.

+النيـــــــــاحة :
لقد عاشت تماف يوانا الفترة الاخيرة كملاك على الارض , لاتتدخل فى اى شىء يشوش عليها. وقد سمح لها الرب بمغص وقىء نتيجة اختناق قتق جراحى ونقلت على اثرة الى المستشفى وقرر الاطباء اجراء جراحة عاجلة وفعلا تم اجراء العملية فى اليوم التالى ومجد الجميع الرب لنجاح العملية.
وبعد اسبوع اراد الرب أن يكللها و يريحها من كل اتعابها فاصيبت تاماف يوأنا بسكتة قلبية اذ حان موعد سفرها الى السماء . فصعد روحها الطاهرة الى العرس السماوى وذلك فى يوم الثلاثاء 4 ابريل 2000م الساعة الثانية بعد الظهر.

يتبـــــــــــع

توما
21-10-2008, 12:35 PM
+ من معجزات تاماف يوأنا :

1- فى احد الايام كانت الاخت شيرين فاروق فى اّلام الولادة وقد اتصلت الاسرة صباحا لابلاغ الدير وطلب صلوات تاماف و الامهات وحتى الساعة السادسة مساء لم يتلق الدير اتصالا اخر ... وفى الساعة السادسة سألت تاماف تلميذتها ماذا عملت شيرين؟! فأجابتها "لسة يا تاماف لم يتصلوا" فكررت قائلة "لسة لغاية دلوقت؟! دى زمانها بتولد " . وفى الساعة السابعة الاربعا سألت مرة اخرى عنها , فكان الرد بنفس الاجابة : لم يتصل احد . فأجابت تاماف "دى خلاص ولدت" وفى الثامنة مساء اتصلت الاسرة من المستشفى واخبروا الدير أن شيرين وضعت فى الساعة السابعة الا ربعا , اى فى نفس الوقت الذى قالت فية تاماف " زمانها ولدت".

2- فى مساء احد الايام حضرت أسرة المهندس بشرى زخارى , وكانت تاماف تقابلهم للمرة الاولى , فطلبت منها حرم المهندس بشرى أن تبارك ابنتها ديانا فردت عليها تاماف بثقة دى مش ديانا دى سارة . وكررت كلمة سارة عدة مرات , ولم يكن احد الواقفين يفهم شيئا الى أن ظهر تعجب ألام بصورة واضحة عن معرفة تاماف لهذا الامر. لان اسم ديانا فى المعمودية " سارة" وهذا شىء لا يعلمة احد خلاف الاسرة.

3- حضر الاستاذ ع.م.ف ويعمل قاضيا بقنا, الى الدير وكان عندة مشكلة صعبة فى العمل ومنسوب لة الخطأ فيها, وكان يريد تاماف يوأنا ان تصلى علي ورق القضية حتى تحل المشكلة.وقد حضر أكثر من مرة قبل ذلك ولم يتمكن من مقابلة تاماف . وظلت المشكلة قائمة ولكن فى هذا اليوم طلب بالحاح وصمم انة لن يمشى من الدير الا اذا قامت تاماف بالصلاة لة على ورق القضية .وفعلا صلت لة تاماف على الورق وفى اليوم التالى سافر الى قنا ففوجىء أن القاضى المحقق معة, والذى كان متعسفا جدا, يغير كلامة معة ويوقع لة على الورق بسهولة وتنتهى المشكلة. وقد حضر الى الدير ليشكر تاماف يوأنا و يقول الورق كان منتظر تاماف يوأنا تصلى علية ,وبعدها كل شىء يتحل.

4- يقول المهندس ماجد موريس ( ابن شقيق تاناف يوأنا ) : فى احدى زياراتنا للدير وقبل عودتنا الى طنطا حيث اقيم. قلت لزوجتى واولادى انى ارغب فى العودة قبل الظلام. فقالت تاماف فى ذلك الوقت (لا خليكوا شوية مش هتسافروا). وفعلا جلسنا مع تاماف ساعة اخرى وكنت متضايقا لهذا التاخير . ولكن بعدما غادرنا الدير وعلى بداية الطريق السريع وجدنا حادثا بشعا جدا. وكان الطريق كلة مغلقا . ففهمت ان تاماف قد طلبت بقائى فى الدير لكى لا اصاب انا و اسرتى فى هذا الحادث , فشكرت الرب.

5- احد الاحباء العروفين لدى الدير : اتهم ظلما بسرقة بعض الاشياء من سيارة احد اللواءات , وقبض علية وتم التحقيق معة , وعرض على النيابة, وعندما تحدد موعد الجلسة , حضرت الام مع ابنها وروت لتاماف الموضوع و طلبت منها الصلاة لاجل ابنها . فقالت لها تاماف : "مارجرجس حيقف معاة بكرة" وعندما ذهب للجلسة فوجىء بالقاضى يقول لة: "هل انت فلان" قال لة "نعم" فقال لة:"وانت مالك و هذة القضية" فأجابة : "حظى السىء". وفى نهاية الجلسة حكم لة بالبراءة.

6- احدى السيدات المعروفة لدى الدير : عندما كان ابنى فى الجامعة حضر الى الدير وقابل تاماف يوأنا واشتكى لها من مارجرجس وقال لها "كدة يا تاماف يرضيك أن مادة مارجرجس أجاوب فيها وحش؟" وكانت تاماف واقفة امامها صورة مارجرجس. فنظرت الى الصورة و قالت لة"كدة كدة يا مارجرجس , طب روح صححها". وقالت لابنى "متخفش". وفعلا هذة المادة هى الوحيدة التى حصل فيها ابنى على تقدير جيد.

7- حضرت أسرة من محبى الدير لزيارتة وعندما قابلتهم تاماف فوجئوا بها توجة الحديث الى احدى فتيات الاسرة قائلة لها : "انت اللى عملت حادثة امبارح؟" فتعجب الجميع من معرفة تاماف لهذا الامر , لان هذا ما حدث بالامس, اذ انقلبت السيارة بهذة الفتاة ولم يكن أحد قد أخبر تاماف بذلك !!!

8- احدى معارف الدير كانت تتردد على الدير فترات كثيرة لاخذ ارشاد ونصائح تاماف يوأنا لاننى كنت افكر فى الرهبنة و كانت تجلس معى جلسات طويلة ونصلى من اجل هذا الموضوع . ولكن بعد فترة قالت لى : (مارجرجس عاوز حاجة تانى منك, وهو ايضا سيفرحك و يفرح قلبك). بصراحة تضايقت وزعلت من هذا الرد.ولكن بعد اسبوع واحد تقدم لى شحص خادم للارتباط بى . شعرت بان السماء قد رتبت هذا الموضوع وتمت الخطوبة و الزواج. ثم ذهبنا الى تاماف يوانا فصلت لنا واخذنا بركة صلاتها. واذ بعد فترة من الزواج يرشح زوجى للكهنوت ويرسم باسم جرجس و يخدم فى كنيسة باسم مارجرجس وتحقق ما قالتة تاماف يوأنا من ان مارجرس عاوز حاجة تانى منك . شعرت بمدى شفافيتها ورؤيتها المستقبلية .

9- تمت خطبة فتاة من احباء الدير , ولكن حدثت مشاكل بسبب الاختلاف فى وجهات النظر بين الاسرتين, ولم تتم الخطوبة فحضر الخطيب ومعة الشبكة وقص ما حدث على تاماف فأخذت منة الشبكة و باركتها و قالت لة "هذة الشبكة بتاعة فلانة ومحدش هياخدها غير فلانة." وفعلا تمت بعدها الخطوبة. ولكن بعد فترة حدثت مشاكل اخرى حتى انتهت بفك الخطوبة . ولكن كلما سئلت تاماف كانت تؤكد و تقول "فلانة لفلان" وتذكرها بالاسم. وفعلا هدأت الامور ثانية و تم الزواج و تحققت الكلمة التى قالتها تاماف يوأنا.

10- وقد حكى نيافة الانبا شاروبيم اسقف قنا و توابعها هذة المعجزة : ذهبت احدى بنات ايبارشية قنا لزيارة الدير و طلبت أن تاخذ بركة تاماف. فاعتذرت لها الام المضيفة فى رقة لعدم امكانية تلبية رغبتها فى ذلك الحين. وقد تأثرت ابنتنا لعدم اتمام رغبتها...ولمحبتها الشديدة لتاماف يوأنا. ولبساطة قلبها رتب الرب الاتى : أدخلتها الام المضيفة الى كنيسة الدير العلوية , وتركتها قليلا. وبعد خروج الام المضيفة الى كنيسة الدير العلوية , وتركتها قليلا . وبعد خروج الام المضيفة شعرت أن احدى الامهات تدخل الكنيسة وتقترب منها. واذ بها تاماف يوأنا التى احتضنتها. واعتذرت لها ووعدتها بالصلاة لاجلها. ثم اختفت من امامها فجأة. لقد ابهجتها واذهلتها وتعجبت كيف احست بها تاماف وكيف اتت وكيف اختفت فجأة!!..



+ من تعاليم تماف يوأنا :

بعض من تأملات تاماف يوأنا اثناء رحلة الى دير الانبا أنطونيوس وذلك اثناء صعودها الى المغارة :
+ للصعود لابد من أن نصعد باستمرار.. لاننزل . ربما نرتاح وربما نمشى وربما نزحف ولكن لا ننزل وبذلك لابد أن نصل.
+ اذا جرينا من اول الطريق نتعب وربما لا نستطيع أن تكمل, نمشى فى هدوء, متكلين على اللة الذى يعين ضعفنا بصلوات القديس الانبا أنطونيوس.
+ اذا نظرنا الى الخلف , ربما نفتر لاننا صعدنا قبل كثيرين, أو ربما نتعطل. واذا نظرنا الى الامام بعيد خالص ربما نيأس من الوصول. كل مايجب أن أعملة أن أنظر الى ما انا فية تحت قدمى فقط, واذا واجهت صخرة صعبة فى تعديتها , وهكذا لا ارتبك فى الطريق .
+ وفى الطريق من يشجعك و من يحذرك من اماكن الخطر . انة أشبة بطريق الحياة حتى نصعد الى جبل اللة . لقد كان جميلا جدا تلاوة مزامير الصعود وهى مزامير الغروب و النوم.
+ هذا المكان وان كان مأوى للصوص و الوحوش الا انة صار مكان مقدسا بحياة قديس طاهر .
+ ولما وصلنا جميعا أدركت أن الانسان ممكن يصل اذا كان فى قلبة اشتياق و عزيمة, مهما كان ضعيفا و مهما سمع من ييئسة. لكن بلاشتياق و العزيمة ومعونة اللة يصل.

++ وعن الاهتمام بالصلوات :
+ الراهب فى عمق صلاتة لا يشعر بألم الجسد, ولايدرى بالدنيا ولاما فيها . ولايشعر بأى شىء يتعبة بالمرة. ولكن الانسان الضعيف يشعر بالشوشرة و السرحان و ألالم.
+ لكى يصل الانسان الى عمق الصلاة, لابد أن ينسحق أمام ربنا معتبرا نفسة لا شىء. ويكون فى قلبة حب للكل بدون تفرقة.. حب لكل انسان خلق على صورة اللة.اذ رأى انسان يخطىء لا يدينة لانة هو لمولاة و الدينونة للة وحدة.
+من الافضل ان اقول "وأنا مالى خلينى فى حالى". لانة اذا كان الانسان دائما يدين الاخرين لا يمكن أن يتعزى فى صلاتة ابدا, الا اذا عاد و انسحق وأغمض عينية عن خطايا الاّخرين و عاش فى هدوء و حينئذ يتعزى.

+ وعن مواجهة الحروب الروحية قالت :
توجد حرب ولكن هناك غلبة .. كلما تاتى عليك حرب امسك فى ربنا وقول "انا ضعيف و غلبان". فيأتى اللة اليك ويقول "ها انا معك".
الشيطان هدفة أن يوصل الراهب لليأس , فهو يبسط لة الخطية أولا, ثم يسقطة , ثم ييئسة. ويقول لة لنت لأصبحت من اعداء اللة و لست من احبائة. ولكن على الراهب أن يضع الرجاء امام عينية.
لانيأس من مراحم اللة طالما نحن فى هذة الدنيا, ولا نريد كلمة مفيش فايدة. لكن نتغنى بمراحم اللة الكبيرة الواسعة, الاكثر من الرمال و مياة البحار . بهذا نتخلص من حروب العدو.
فى التجربة لاتظن أن اللة مش واخد بالة منك , ولكن هو سامح بأن تكون التجربة على قدر احتمالك ... كلنا نركض لكى نأخذ الجعالة.
الانسان , بعد كل حرب يمر بها , اللة يشحنة بمعونة وياخذ أكاليل . التعب لة جمال , واحتمال التعب فية لذة حلوة و شركة. من يتأمل فى الآم المسيح تهون علية اّلامة.

+ وعن البساطة قالت :
البساطة هى عين القوة. و الانسان البسيط ليس كما يظن الناس انة عبيط, ولكنة هو الممتلىء حكمة.. العميق فى محبتة لربنا.
البسيط يمرر الامور بسهولة , وكلامة مقنع و مريح , ويرمى الحمل على ربنا و ينظر الى كل انسان نظرة بسيطة. وهو حريص أن لا يتعب احدا , ويلتمس الاعذار و يحتمل الاخرين.
الانسان البسيط هو الذى يلجأ الى الصلاة فى حل كل مشاكلة.

بركة صلاة القديسة العظمية تامـــاف يــوأنــــا فلتكن معنا اميـــــــن .

توما
21-10-2008, 12:40 PM
القمص ارميا اقلاديوس
قـــــاهـر الشيــــاطيـــن

+ ميــلادة :
فى اسبوع واحد مبارك ولد القمص ارميا فى 28/7/1902م كما ولد البابا كيرلس السادس فى 2/8/1902م.
وكان كلاهما يحب القداسات وكانا عندهما موهبة اخراج الشياطين كما كان كلاهما مدرسة فياضة فى دراسة الكتاب المقدس و الاستعانة باياتة بفيض و عمق , كما أصدر كلاهما مجلة شهرية وهكذا كان هذا الاسبوع الذى ضم ميلادهما ضم ايضا العديد من علامات البر و التشابة الروحى و القلبى .

+ الرسامة :
تمت سيامتة كاهنا باسم القس ارميا فى 1/9/1929م بيد المتنيح الانبا اثناسيوس مطران بنى سويف السابق .

+ القمص ارميا مدرسة روحية :
بلاش تتناول :
كان المرحوم باسيليوس شقيق المتنيح البار القمص ارميا تقدم للتناول من الاسرار المقدسة ... وحين وصل دورة الى التناول اذ بالقمص ارميا يمنعة من التناول قائلا : بلاش تتناول علشان انت اشتغلت الاحد الماضى ... ولم تقدس يوم الرب ...ولم تصون يوم الرب تعالى اتناول جسدة..يالها من روعة الحرص على قدسية يوم الرب و عدم مجاملتة للاقارب.

حى هو اسم المسيح الذى لة المجد :
حجث خلاف بين سكان قرية نزلة البرشا و سكانها من المسلمي و بين سكان دير البرشا وسكانها من المسيحيين و كانت المشاكل كتشعبة..ولكن استقر الرأى على مصالحة اهالى القريتين وأن يرأس جلسة المصالحة الرجل المبارك و الكاهن الوقور القديس القمص ارميا اقلاديوس .. وبالفعل احضروة وجلس وبدأ كلامة بكل قوة قائلا :
"حى هو اسم المسيح الذى لة المجد" .. ولم يأبة أحد فرجل المسيح يشهد للمسيح أينما حل ومتى تكلم.

رجل الصلاة رغم الظروف :
كان المتنيح القمص ارميا ذات يوم عائدا الى بيتة بعد زيارات لقرى مجاورة للبرشا فخرج علية احد اللصوص.. وحاول الاعتداء علية لكنة كلما اقترب وجد شيئا غريبا يمنعة... وعاد المحاولة مرة اخرى ولكن حينما يقترب ويشرع فى الاعتداء يجد ما يمنعة..
وهنا تنبة القمص ارميا فقال اوعى تتحرك فية اية؟! فرد اللص ..روح ماليش دعوة بيك..انت معاك حماية من فوق ومضى القمص ارميا الى حال سبيلة وهو يمجد اللة .

انت مبارك...
فى زيارة البابا المتنيح القديس البابا كيرلس السادس لمدينة ملوى فى اوائل الستينات نظر البابا كيرلس الى المتنيح القمص ارميا نظرات فاحصةثم قال لة "انت مبارك يا ابونا" نعم انها امسات واحساسات و شعور بعمل النعمة وتلامس حواس الابرار وشعورهم بالرابط الروحى الذى يربط بينهما....

وبعدين يامارجرجس :
كان ابونا المبارك ينحر جديا فى عيد استشهاد الشهيد العظيم مارجرجس من كل عام وفى احدى المرات أن مات الجدى قبل عيد الشهيد , فغضب ابونا وقال بلاش السنة دى طالما مارجرجس أتهاون فى الجدى بتاعة....ولكن بعد هذة الكلمات بقليل اذ بثعبان يلدغ زوجة أبونا..زفتنهد أبونا القديس وقال بعدين يا مارجرجس هانشترى جدى وبلاش الحركات دى.. وبالفعل صلى على لدغة الثعبان ورشمها بالزيت ولم يحدث ضرر, وأمر بشراء شاة لذبحها فى عيد استشهاد البطل مارجرجس .

حتى أعمدة الكنيسة تبكى ...
لقد تأثر رجل اللة بكل احداث الكنيسة من قريب و بعيد لدرجة أنة فى عام 1981م بعض الرعية ذهبوا الى كنيسة أخرى فتاثر أبونا ارميا تأثرا شديدا الى درجة انة بكى اثناء القداس الالهى وهو يطلب من رب المذبح ان تعود الرعية الى الحظيرة واذ بافراد الشعب يرون الاعمدة فى داخل الكنيسة تنشع ماء وينزل عليها سيول قتعجب الناس من تفاعل الاعمدة التى صارت تبكى معة وقالوا مارأينا مثل هذا قط..وتبددت كل مشورة ردية وعادت الرعية الى الراعى .

+ قـاهر الشياطـــــين:
كان الرجل البار المتنيح القمص ارميا لة سلطان قوى على اخراج الشياطين بروح الايمان و الورع اذ ينتهر الشيطان بقوة فيخضع و يسمع لة و مما هو جدير بالذكر ان القمص ارميا هو عم القديس المتنيح القمص جبرائيل الانبا بيشوى الذى كان مشهورا ايضا بموهبة اخراج الشياطين حتى انة يلقب ب"مرعب الشياطين" وقد سبق ان كتبنا سيرتة فى هذة السلسلة.
كان للقمص ارميا موهبة قوية كان فيض النعمة فيها واضح بقوة فكان القمص ارميا ينتهر الشيطان بنظرة من عينية فيغيب المريض عن الوعى ويصرخ صرخات مدوية ويخرج الشيطان.
كما كان أيضا فى مرات كثيرة لا يصلى على مرضاة ولكن لمجرد أن يمر بين مرضاة و يحرك أطارف الفراجية فوق رؤوسهم كانت الشياطين تصرخ و تخرج.

روحوا لابونا ارميا فى البرشا :
مرضت سيدة مرضا تحير فية أهلها وأحتاروا فى أمر شفائها فسافر بها اهلها الى القاهرة لعرضها على مشاهير الاطباء و بالفعل ركبوا القطار من نجع حمادى ولكن بعد المنيا فى الطريق الى القاهرة حدثت لها غيبوبة و تشنجات و متاعب وتجمع الناس حولها فى القطار ... واذ برجل يقترب اليهم ويقول لهم ..بدلا من أن تحيروا أنفسكم اقول لكم على علاجها ...علاجها فى قرية البرشا عند كاهن مبارك اسمة ابونا ارميا..حقا صيتك ياأبى دهن مهراق ورائحة طيب ناردين كثير الثمن..

الحقـــــونى :
احد الاشخاص سكنة روح شرير فعزم اهلة ان يذهبوا بة الى رجل اللة القمص ارميا ...وفعلا دون ان يخبروة بالمكان أخذوة ومضوا بة الى ملوى ثم استقلوا سيارة الى البحر ...وماان ركبوا السيارة التى تؤدى بهم الى البحر ثم الى البرشا الا و صرخ الروح الشرير ألحقونى ...الحقونى..انتم هاتودونى البرشا انا مش عاوز أروح عند ابونا أرميا رجعونى وظل يصرخ ألحقونى. ..ألحقونى...بلاش تعذبونى أنا مش قدة ها يحرقنى هايعذبنى لية كدة.

انقذينى ياعذراء....
كان رجل اللة القمص المبارك ارميا ذات يوم يجلس امام باب منزلة وكبس علية الشيطان لكى يضايقة ويسبب لة متاعب جسدية ولكن فى الحال رأى العذراء القديسة الطاهرة مريم مقبلة الية فصرخ فى الحال : أنقذينى يا عذراء ..انقذينى يا عذراء ففرت الشياطيت وولت من أمامة ولكن فى الحال أختفت السيدة العذراء ..وأخرج من فمة قطعة بلغم سوداء كبيرة كانت تسبب لة ضيق فى التنفس فأستراح صدرة الذى كان يؤلمة منذ فترة طويلة.

اية اللى جابك هنا ...
دخل ابونا القمص ارميا اقلاديوس احد المنازل وما ان رأتة زوجة صاحب المنزل تنهار و تصرخ فى وجة أبونا القمص ارميا وتقول لة أية اللى جابك هنا ... ويغمى عليها فأرتهب الجميع مما يرونة ولكن طمأنهم ابونا ارميا وقال لهم لا تخافوا ...بسيطة الملعون ساكن جواها.. وصلى لها و اخرج الروح الشرير ودهنها بالزيت وكان الجميع يمجدون اللة فى عملة المبارك.

الجرار اشتغل...

فى السبيعينات لم تكن فى البرشا سيارات وحدثت حالة وفاة لاحدى السيدات وكان الاهل فى اصرار على دفنها فى قرية البرشا و المسافة من البحر حتى البرشا حوالى اربعة كيلو متر والطريق جبلى ...ولم يكن بالقرية سوى جرار قديم متهالك مركون منذ فترة لاعطالة المتكررة...فلما عرف أبونا القمص أرميا بالامر ذهب عند الجرار الحديدى وصلى على قليل من الماء ورشة على الجرار وقال لاصحابة شغلوة وفور ما وضعوا فية المفتاح اشتغل فكان الجميع يضربون كف على كف, مالذى يحدث وما هذا الامر الغريب؟! أنة عمل اللة ...انها بركات رجل اللة القمص ارميا صاحب القلب الطاهر...

++ تنيح رجل اللة القديس القمص ارميا اقلاديوس عام 1987م.

بركة صلاة القديس القمص ارميا اقلاديوس فلتكن معنا امين.

توما
21-10-2008, 12:45 PM
أبونا القس داود المقارى
المقارى المصلح العظيم

+ نشأتة :-
ولد بديع (أبونا داود) فى القاهرة عام 1894م وكانت اسرتة مباركة تتميز بالتقوى و مخافة اللة وأعمال البر وكان الطفل بديع يميل لحضور الصلوات و القداسات واتسم بالهدوء و الوداعة فكانوا ينادونة باسم وديع , حصل على الشهادة الابتدائية ثم الثانوية وتميز بالتفوق فى مادة الرياضيات, درس فى الجامعة وحصل على دراسات عليا فى العلوم السياسية وايضا فى القانون العام , أجاد العبرية و الانجليزية و الفرنسية و القبطية والالمانية و اليونانية..
وفى عام 1915م انتهز فرصة التحاقة بالعمل فى وزارة الحربية وقام بتغيير اسمة فى الاوراق الرسمية وأصبح اسمة الرسمى هو "وديــع سعيد بشاى".

+ رهبنتة :-
ترهبن عام 1943م فى دير القديس مقاريوس بوادى النطرون باسم داود المقارى . وقد واجة أبونا داود مشاكل كثيرة فى بداية الرهبنة سنتكلم عنها لاحقا.
وكان يشترى من مالة الخاص طعاما للدير كلما نزل الى القاهرة .وقام بمحاولات لاصلاح حديقة الدير وذلك بزرع شجيرات الفاكهة التى استحضرها من القاهرة على نفقتة , وقام بادخال التيار الكهربائى الى كنيسة التسعة و الاربعين شهيدا كما اتفق ايضا مع لجنة الاثار على ترميم القصر القديم الاثرى بالدير . ونتيجة لعلاقاتة الطيبة اتفق مع شركة "شـل" على المساهمة بنصيب كبير فى رصف الطريق من الكيلو 74 بالطريق الصحراوى وحتى الدير. وقد زار الدير بعض قادة الجيش البريطانى فلما رأوة راهبا مثقفا عالما يجيد لغتهم , قاموا باهداء الدير سيارة نقل كبيرة , كما وعدوا باهداء الدير سيارة "جيب" بعد تصفية مهام الحرب العالمية الثانية.

+ المشاكل التى واجهها ابونا داود المقارى :
أحدثت رهبنة الشماس وديع سعيد (الراهب داود المقارى) ضجة فى الاوساط القبطية حيث أثارت ظروف رهبنة ابونا داود السريعة نفوس البعض, وفسروا رهبنتة بانها اجراءات شكلية للترشيح للكرسى البطريركى الذى كان خاليا فى تلك الفترة وساهمت رهبنتة فى اشعال الصراع وتأخير انتخاب البطريرك الجديد عاما كاملا.
حتى أعلن البعض أن رهبنتة غير مشروعة و مخالفة لقانون الرهبنة!! لكن ناظر وقف الدير المتنيح الانبا ابرام مطران البلينا اعترف برهبنة ابونا داود المقارى واراد ان يسند لة مهمة وكيل الدير بالقاهرة الا انة اعتذر بوداعة واتضاع عن هذة المهمة مفضلا ان يكون راهبا عاديا بسيطا بلا اى تمييز.
وفى خضم هذة الاحداث و المهاترات عقد المجمع المقدس اجتماعا فى 3 فبراير 1943, ناقش فية موضوعا واحدا هو قانونية رهبنة الراهب داود المقارى , واصدر المجمع قرارا أعلن فية : (عدم الاعتراف برهبنة وديع افندى سعيد واستنكار التسمية التى تسمى بها وهى داود ولايعدة المجمع الا علمانيا).
بعد أن فشلت كل الحلول للتوفيق بين مجموعة المعارضين ومجموعة المؤيدين لابونا داود, تقدم شيخ المطارنة الانبا مكاريوس مطران أسيوط بحل وجد قبولا لدى جميع الاطراف وهو أن تترك مسألة رهبنة وديع سعيد جانبا الى مابعد انتخاب البطريرك الذى سيكون لة الحق فى قبولة راهبا من عدمة...وبذلك استبعد الراهب داود المقارى من قائمة الترشيحات للكرسى البطريركى.
أما الراهب داود المقارى فقد ظل صامتا طوال العام الاول لرهبنتة ولكنة اخيرا أصدر بيانا لعل القصد منة اراحة الضمائر من جهتة وحنى لايعثر أحد بسببة.أما نص البيان الذى نشرتة جريدة مصر فى 18يناير 1944م فهو كالاتى :
بيان من الراهب داود المقارى
اليوم أكملت عاما واحدا من الرهبنة احتملت خلالة تعييرات البعض وظلم البعض الاخر , فلم أحاول الدفاع عن نفسى أو تبرير تصرفى قائلا مع بولس الرسول : (ان فخرى هو هذا شهادة ضميرى اننى فى بساطة واخلاص للة لا فى حكمة جسدية بل فى نعمة اللة تصرفت) , لذلك شكرت اللة وتركت الامر لتدبير المقادير.
لا أعلم لماذا يرفضنى بعض حضرات الاباء الاجلاء, وأنا من ناحيتى لم أخالف قانونا ولا عصيت امرا ,لاننى عندما رغبت فى الرهبنة ايفاء لنذر قديم وعهد منذ الصغر , قرعت بابها الذى عرفتة فانفتح امامى, وها انا الى هذة الساعة فى الدير أقوم بما يفرض على من واجبات دينية على رجاء الابدية دون سواها.
واذا كان المجمع المقدس قد لاحظ وقوع أخطاء فى اجراءات رهبنتى , فلا أظن اننى الملوم فى ذلك , تم كل شىء بامر نيافة ناظر الدير وطبقا للاوضاع المقررة وهو الذى أمرنى بالاقامة بالدير وسجل اسمى فى مستنداتة, وأمر بمعاملتى كأحد رهبانة.
اننى اعرف يقينا أن المحن والتجارب تلازم حياة الراهب منذ الساعة الاولى فلعلى بعد عام قد استوفيت نصيبا كافيا حتى أقول مع داود النبى "انت الذى اريتنى مشقات كثيرة ورديئة تعود فتحيينى ومن اعماق الجب تعود فتصعدنى"(مز20:71)
ومهما تكن الامور فأنا أقر واعترف الى النفس الاخير اننى اليوم وغدا , كما كنت قبل رهبنتى الابن المحب لكنيستة الخاضع لقوانين وأوامر احبارها.
ولربنا المجد الى الابد أمين[/center
الحقير الراهب داود المقارى
وفى 4 فبراير 1944, انتخب الانبا مكاريوس ليصير البابا الاسكندرى 114. وفى 12 مايو 1944م وقرر قبول الراهب داود المقارى كطالب رهبنة وترك الامر لديرة للتصرف, وفعلا قام رئيس الدير بالاعتراف برهبنتة وأبلغ ذلك الى سكرتير المجمع المقدس .

[center]يتــــــــــــــــبع

توما
21-10-2008, 12:47 PM
+رسمة الانبا توماس مطران الغربية قسا بنفس اسمة القس داود المقارى, وكان انجيل القداس عن الراعى الصالح.
+ولم تنتهى المشاكل الى هذا الحد ففى 31 اغسطس 1945 تنيح قداسة البابا مكاريوس الثالث وتجدد الامل فى ترشيح الراهب القس داود المقارى. وأظهر مؤيدو القس نشاطا ملحوظا فى تكثيف الجهود لحصولة فى اكبر عدد من الاصوات , لكن حدث اضراب بين عمال النقل العام فى يوم الانتخاب مما عطل الناخبين عن الادلاء بأصواتهم وبذلك فاز الانبا يوساب على منافسة. كان البابا يوساب الثانى 115 بسيطا طيبا القلب , واستغلت حاشيتة هذا الامر أسوا استغلال وبدأت عملبة تصفية الحسابات مع الذين ايدوا المقارى و النيل من ابونا داود شخصيا.
من بين القرارت التى صدرت فى بداية حبرية البابا يوساب قرار بالزام جميع الرهبان بالعودة الى أديرتهم قبل 17 يونيو 1946 وعندما عاد ابونا داود الى ديرة لم يتمكن من البقاء فى الدير اكثر من اسبوع فقد كانت هناك تعليمات لدى أمين الدير بعدم قبول الراهب القس داود بالدير, وكان الامر محيرا فغير مسموحا لة بالبقاء فى الدير وان تركة يعد مخالفا للقرار البابوى , فارسل خطابا للبابا يوساب شرح فية ملابسات الموضوع ولكنة لم يتلق اى رد على خطابة هل يعود ام لا؟؟.
كان الحنين الى الدير يزداد فى داخلة فانتهز فرصة ذكرى رجوع جسد شفيعة القديس مقاريوس الى ديرة ببرية شيهيت وسافر و معة مجموعة تضم رهبانا احباشا و شبابا تجولوا بين اديرة وادى النطرون.
الا انة بعد اسبوع صدر بيان كرد فعل لهذة الزيارة نشرتة جريدة مصر وفية يعلن رئيس دير أبو مقار بأن وديع سعيد الذى يلقب نفسة بالقس داود المقارى , لا صلة لة بتاتا بالدير أو الرهبنة ويعتبر علمانيا.
وبعد عامين استقبل قداسة البابا يوساب الراهب داود للبدء فى صفحة جديدة واتفقوا على ان يذهب ابونا داود الى دير القديس انطونيوس بالبحر الاحمر ما أن وصل الى الدير حتى فأجاتة الاّم بالمعدة و الاسنان واستطاع احد الاحباء فى الحصول على موافقة البابا يوساب لكى يعود القس داود المقارى الى القاهرة.
+ ومما سبق يتضح جليا لنا كيف احتمل أبونا داود المقارى بصبر كل المتاعب التى واجهتة دون ذنب اقترفة وظل مطيعا لرئاستة الدينية متمثلة فى البابا البطريرك والاباء الاساقفة وكان يضع دائما نصب عينية انة راهب وينبغى ان يلتزم بقانون البتولية و الفقر الاختيارى و الطاعة , وألا تخرج من فمة كلمة سيئة عن اى حد.


+ انجـازات وأعمال ابونا داود المقارى :
1- حين تجاوز وديع سعيد العشرينات من عمرة بدأت رغبتة فى تكريس نفسة بالكامل لخدمة الرب يسوع, ففى عام 1927 شارك فى تأسيس جمعية السلام القبطية وكان يشغل منصب سكرتير هذة الجمعية . اما الجمعية التى خدم بها سنوات طويلة فهى جمعية "أبناء الكنيسة القبطية الارثوذكسية" وكان هناك جمعيات كثيرة تحرص على ان يكون وديع سعيد عضوا فيها وذلك بسبب شخصيتة المتزنة وخدمتة و اتضاعة ووداعتة وعدم تطلعة الى الرئاسة او حب الظهور فلم يكن يتقاضى شيئا عن اى نشاط يقوم بة .
2-اشترى أرض وبنى عليها كنيسة السيدة العذراء بروض الفرج وكان الرب يرسل لة الاموال بطرق كثيرة وبنى بها الدور الثانى,
3-أصدر مجلة و سماها ألانوار كانت تحمل افكارة وامالة واخبار الخدمة مع بحوث فى حميع المجالات ومقالات متخصصة شارك فى تحريرها العديد من الكتاب ليس الرمموقين فقط بل افسح المجال للجميع حتى الفتيان و الشابات .
4-شارك ابونا داود فى ترجمة العهد الجديد الى اللغة القبطية وصدور سفرى التكوين و الخروج باللغة القبطية.
5- أسس ابونا داود "بيت النعمة للايتام" التابع للكنيسة والذى سيقبل الصبية الصغار الذى لا يقل سنهم عن 8 سنوات وكان هناك برنامج للدراسة فى هذا المعهد كنسى و دينى وثقافى بجانب طبعا الاهتمام بكل شئونهم الحياتية الاخرى.

6- كان قلبة مفعما بالحب للاطفال ويوزع عليهم الصور والصلبان و الهدايا ..اذا وجد طفلا نائما بالكنيسة فى اثتاء التسبحة الكيهكية يغطية بردائة "الفراجية" حتى لايتعرض لبرد الشتاء وكثيرا ما كان يوصل الاطفال الى منازلهم اذا كان الجو مطيرا وقد غطاهم اما بردائة او بمظلتة.
7- كان يشجع الشابات على أن يكون لهن نصيب فى النشاط الاجتماعى و الروحى و كذلك حفظ الالحان و التسبحة وتكونت بارشادة جمعية للشابات كان لها دور روحيا و اجتماعيا كبير بين بنات المنطقة.
8- اهتم بالحرفيين وبدأ فى عمل قداس للحرفيين يوم الاثنين فى وقت لم تكن فية كثير من الكنائس تصلى سوى الاحد.
الحقيقة انة من الصعب حصر انجازات و الخدمات الكثيرة التى قام بها ابونا داود المقارى بقوة الروح القدس الملتهبة فية جعلتة قدوة ونبراسا ومؤسسا للكثير من المشروعات الروحية و الاجتماعية و الثقافية بل وامتدت خدمتة لتشمل العمل المسكونى من نشر لتراث القبطى فى أرجاء العالم و تدعيم العلاقات الاخوية بين الكنائس القبطية و الكنائس الرسولية الاخرى.

يتبــــــع

توما
21-10-2008, 12:51 PM
+ قضـــــــائل ابونا داود المقارى :

1- الايمان:

عندما اراد ابونا داود ان يبدأ العمل فى الدور العلوي بالكنيسة وكان المبلغ المطلوب كمقدم مائة جنيها لكنها لم تكن متوفرة فقال ابونا داود : ربنا يبعت ... وبينما كان اعضاء الكنيسة غير متفائلين كان هو واثقا من استجابة السماء ففي اليوم التالي حضر إلي الكنيسة شخصا ليقدم تبرعا للكنيسة وعندما قام امين الصندوق بعد المبلغ وجده الملغ المطلوب وهكذا دبر الله المبلغ وبدأ البناء فى السلم والدور العلوي .. وخلال العامين 52 – 1953 تم بناء الدور العلوي والمنارتين وكانت يد الرب تعمل وتسد كل أعواز الكنيسة ..فعندما شكا المهندس المسئول ذات يوم لأبونا داود المقاري عن وجود أزمة فى الاسمنت قال له ابونا ربنا يدبر .. وفي اليوم التالي كانت تقف امام الكنيسة سيارتا نقل كبيرتين محملتين بالأسمنت...

ومعجزة ترويها الاخت مادلين صادق عن معجزة حدثت لشقيقها الذى كانت ستجرى لة عملية جراحية كما قرر الاطباء .وقابلت ابونا داود وشرحت لة الامر , لكنة بادرها بقولة "اطمئنى لا تخافى". وطلب منها ان يصوم اخوها وكل البيت فى ذلك اليوم وفى اليوم التالى يتناول من الاسرار المقدسة ووعدها بانة سيصلى من اجلة , وظل هو صائما حتى الثامنة مساء.وفى اليوم التالى حاول المريض الاعتذار عن التناول لكن أبونا قال لها "ان جسد المسيح ودمة يغيران الحجر" وذهب بنفسة الية يحمل الذخيرة المقدسة وناولة , وبمجرد التناول شعر المريض براحة تامة وترك السرير فى نفس اليوم و شفى تماما ولم يعد فى حاجة الى اجراء العملية.

2- الـــصلاة :
اقتنى أبونا قوة جبارة من خلال محبتة للصلاة فكان يفتح بها الابواب المغلقة لانة يكلم الذى يفتح ولاأحد يغلق وحين كان يصلى كانت صلاتة بخشوع وورع , مما يجعل من يصلى معة وكأنة يحلق فى السماويات.
وقد روى المتنيح المعلم فرج عبد المسيح مرتل الكنيسة أنة طلب من القس داود أن يستريحوا يوما وليكن يوم السبت فلا يقام القداس فية فأجابة قائلا : "هات لى القطمارس" فلما أحضرة لة سألة قائلا:"هل توجد قراءات يوم السبت أم لا ؟" فابتسم المعلم فرج , واستمر أبونا داود فى الحديث قائلا : "مادام توجد لنا بركة فلماذا لا ناخذها؟"

ظــــهرت السيدة العذراء مرتين على الاقل بصورة واضحة, وكانت الاولى التى رواها المتنيح القمص يوحنا عبد المسيح فى ليلة الاحد من شهر كيهك بينما نحن فى صلوات تسبحة سبعة و اربعة شاهدت حمامة بيضاء تخرج من النجفة التى فى خورس الشمامسة وتدخل الى الهيكل بينما الستر مغلق وتعجبت كيف اخترقت ستر الهيكل ؟ وبينما هممت ان ادخل الى الهيكل نظرت الى أبونا داود المقارى فأشار لى بما يؤكد أنة رأى ما رأيت وأنة لاداعى لشوشرة وعجبت أكثر.
اما فى المرة الثانية فقد شاهد المصلون فتاة تتحرك خلف زجاجا نوافذ الجهة البحرية اثناء التسبحة الكيهكية أيضا, واراد المتنيح الشماس صادق روفائيل أن يقطع الشك باليقين وتأكد من وجود أحد بالخارج رغم معارضة ابونا داود لكنة حين خرج لم يجد احدا حيث كان الوقت شتاء و الجو قارس البودة.

احد الاحباء كان لة حفيد اسمة ممدوح وكان ابونا داود يحبة جدا .ومرض ممدوح بحمى شديدة وفى اثناء هذيانة كان يردد"عايز أبونا داود" فقام جدة مسرعا و ذهب الى ابونا داود الذى لم يتاخر وذهب معة مسرعا الى البيت فقال للطفل "ممدوح حبيبى" فاجابة انت جيت يا أبونا داود؟ . وصلى لة أبونا صلاة حارة وفى الحال تركتة الحمى وأصبح معافى.

روت السيدة مارجريت يونان ان قريبا لهم قد أصيب بمرض عصبى وذهب أبونا داود ليصلى لة وفضل ان يمشى الى مسكنة بشارع الباشا لانة على حد قولة "المشى نعمة كبيرة من اللة احسن من الركوب". ولما دخل ابونا داود ركع بجوار السرير وصلى على راس المريض الذى برأ بعد ذلك تمتما من مرضة ولما تنيح أبونا داود, وسمع هذا القريب بانتقالة فبكى وخاف أن يعاودة المرض فلا يجد أبونا داود الذى صلى من اجلة.

3- الزهد و النسك :
كان طعامة بسيطا حتى فى الاعياد و المواسم فكان يكتفى فى غير اةقاات الصوم بقربانة أو سميطة مع الشاى أحيانا .
أحضر لة ابونا يوحنا عبد المسيح ذات مرة فانلة صوف ومرة اخرى مجموعة من الجوارب لكتة لم يلبسها بل اعطاها لاولادة ابناء بيت النعمة مكتفيا بملابسة القديمة ولما لامة زملاؤة لانة لا يرتدى ثيابا تليق بة ولا يشترى جديدا قال لهم "اننى راهب وواجب على التقشف وأن اتزهد" فلما الحوا علية قال "امهلونى حتى يتنهى الشهر " ولم يتنة الشهر حتى البسوة الملابس البيضاء اذ انتقل الى المجد.

4- التســــامح:
الذين عرفوا ابونا داود المقارى عرفوا فية السعى الى السلام , فى احدى المرات اختلف الاستاذ مرقس ينى الذى كان عضوا معة بلجنة الكنيسة مع أبونا داود فى الرأى, واحتد وترك الجلسة من شدة الانفعال وذهب الى منزلة ولم يمض وقت كثير حتى فوجى بالاب الطوباوى يطرق باب شقتة وهو يعتذر لة عما حدث . فقال لة "يا أبانا من الذى يعتذر للاخر ويتأسف المخطىء أم المخطأ الية؟" وطلب منة الصفح عما بدر منة

5- انكار الذات :
كان يهرب من الكرامة وينسب الى أعمالة لجهات اخرى مثل جمعية أبناء الكنيسة فجميع الكتب التى اصدرها من خلالها لم يكتب اسمة على واحد منها والمقالات التى كان يكتبها فى مجلة الانوار كان يوقعها باسماء مستعارة "لسان عصفور" , "ابن النور" ,او "المحرر".
وكان لايميز نفسة عن الاخرين فكان يدفع ثمن القربانة التى ياخذها من عم ميخائيل, وحتى اذا دعى الى حفلة لمدارس الاحد او اى نشاط كان يصر أن يدفع ثمن التذكرة أسوة بالاخرين.

نياحتــــــــــــــــه + :
كان ابونا داود محبا للبابا كيرلس الرابع الملقب بأبي الإصلاح ولذلك فحينما جاءت ذكرى نياحته فى نهاية يناير 1954 انتهز ابونا داود هذه الفرصة لكي تكون احتفالا قوميا فأرسل دعوة إلى رئيس الجمهورية في ذلك الوقت اللواء محمد نجيب .. واهتم الأحباء لكي يخرج الحفل فى احسن صورة ولكن فى وسط المشاغل وفى وسط ابنائه رفع ابونا داود نظره إلى مباني الكنيسة ومنارتيها وكانت جميعها مجرد مبنى خرساني وقال : أنا مش هشوف اكتر من كدة .. ولم يفهم الحاضرون معنى كلامه او ماذا يقصد ...

وفي يوم السبت 30 / 1 / 1954 صلى القداس الإلهي باكرا وقضى الصباح كله في وضع اللمسات الاخيرة للاحتفال والترتيب له ثم توجه إلى منزله ليستريح قليلا .. ويقول احد اباء الكنيسة المعاصرين لأبونا داود انه غفا قليلا بعد ظهر ذلك اليوم فرأى حلما كأنه دخل غرفة عظيمة كلها من الزجاج النقي واللؤلؤ وظهر له الملاك ميخائيل وقال له : انت هنا في السماء .. وسمع تراتيل كأنها احتفال فسأل الملاك لما هذا ؟ فأجابه ان قوات السماء تستعد لاستقبال واحد عظيم سيصل اليوم واختفت الرؤيا .. ويكمل هذا الأب قائلا انه بعد ان قام من النوم توجه إلى ابونا داود وسأله : هل البطريرك سيموت اليوم ؟ فأجابه : لماذا تسأل هذا السؤال ؟ فقص عليه الرؤيا التي رأها فقال له ابونا داود : هذا سر لا تقوله لأحد الان .. ثم نزلا سويا إلى الكنيسة وصليا صلاة العشية معا وعاد ابونا داود ليطمئن على كل الترتيبات مرة اخرى وانصرف كلا منهما إلى منزله .. ثم بعد قليل فوجئ هذا الأب بأحد ابناء الكنيسة يطرق بابه ويقول له : ان ابونا داود تعبان وعلى الفراش وهو يريدك فورا .. فتوجه إليه وما أن رآه ابونا داود حتى قال له : يا ابونا أنا سوف اموت الآن .. فلم يصدق هذا الكلام خاصة ان ابونا داود كان بكامل صحته ولم يشكو بأي شئ واخبره ان سيحضر طبيبا فقال ابونا داود : لا تتعب نفسك فأن روحي تتحرك ، شد حيلك وتقوى .. أما هذا الأب فقد أسرع بالفعل ليحضر طبيبا .. ولكنه عندما عاد وجد ابونا داود قد اسلم الروح ..

وما ان سمع ابناء كنيسته هذا الخبر الذي وقع عليهم وقع الصاعقة دمعت عيونهم وانفطرت قلوبهم حزنا على اباهم الذي احبهم واحبوه ... وعندما عرف البابا يوساب الثاني بنبأ انتقال القس داود قال : لقد خسرناه وكسبته السماء .

, فى احدى الاحتفالات بذكرى ابونا داود رسمت صورة للبابا شنودة بجزار أبونا داود فقال البابا شنودة : "الصورة دى فيها غلطة انتم رسمتونى واقف جنب ابونا داود أنتم المفروض ترسموا صورتى وانا جالس تحت رجلية".
ها شهادة من خليفة مارمرقس كانت بمثابة أعظم تكريم ورد اعتبار لذلك القديس الطوباوي الذي حاول الكثيرين تشويه صورته والتشكيك في صحة رهبنته فجاءت كلمة البابا لتبين للجميع اعتزاز رئاسة الكنيسة واقرارها بقداسة هذا الأب البار



بركة صلاة القديس الطوباوى ابونا داود المقارى المصلح العظيم فلتكن معنا امين .

توما
01-11-2008, 05:15 PM
القمص يوحنا الحومى

+ ميلادة و نشأتة :
بالقرب من مدينة الجيزة وفى قرية "أم خنان" ولد الطفل حبيب القمص غبريال وذلك فى اواخر القرن التاسع عشر حوالى 1875م.وقد كان والدة القمص غبريال حنا الحومى كان كاهنا فى دير الامير تادرس بالحوامدية.
وفى وسط اسرة ماركة تربى حبيب فى جو كنسى صرف, وكان لهذا الجو أثرة النفسى فى تكوين شخصية حبيب فيما بعد فتأصلت فية روح المحبة لصلوات الكنيسة وألحانها وطقوسها. ولما اشتد عودة كان والدة يصحبة دائما الى دير الامير تادرس فيقضون ليلة السبت فى رفع بخور عشية ثم صلوات التسبحة و تجهيز القربان لاقامة القداس الالهى فى الصباح الباكر يوم الاحد. وحفظ حبيب كثير من المزامير وعرف كثيرا من قصص الكتاب المقدس وتسلم كثير من الحان الكنيسة وعرف كثيرا من طقوسها و معتقداتها عن طريق الكتاتيب.

+ التاجر الامين:
كانت حياتة للغاية بسيطة وعادية فكان فى مجال عملة وهو التجارة مثالا للمسيحى الصادق الامين فكانت معاملاتة مع باقى الناس تتسم بالحب العملى فكان كتابا حيا مقروءا من كل الناس والى جوار ذلك كان يواظب على الصلوات المحددة ويتردد على البيعة اسبوعيا للتناول من الاسرار الالهية. استغل موهبتة فى القراءة و الكتابة فى نسخ عدد من الكتب و كراسات الترانيم التى كان يستعملها فى الكنيسة و خارجها.

+دعوتة الكهنوتية:
جاءت دعوة اللة لحبيب بعد نياحة والدة القمص غبريال الحومى الذى خدم مذبح الامير تادرس بالحوامدية مدة طويلة وكان ذلك فى نحو 1923م وكان عمرة فى هذا الوقت يقترب من الثامنة و الاربعين سنة. فسيم على نفس المذبح الذى خدم علية والدة (مذبح الامير تادرس) . وتمت سيامتة كاهنا فى الكنيسة المرقسية بكلوت بك بالازبكية باشراف البابا كيرلس الخامس الذى كان يتصل بصلة قرابة جسدية بالقمص يوحنا وعائلتة.

+ تجربة قاسية :
وسمح الرب بان تاتى على هذا القس الجديد تجربة لكى تصقلة وتقوية فاثناء قضائة الاربعين يوما فوجى القس يوحنا بشخص يدخل علية الكنيسة اثناء الصلاة و يخبرة بأن زوجتة التى يعزها جدا قد تنيحت الان وهو مطلوب للتصرف فى هذا الامر..فنظر الية الاب يوحنا نظرة صافية ورد بطريقة اذهلت كل الشعب "الرب اعطى و الرب اخذ وليكن اسم الرب مباركا"(ايوب21:1) ثم اضاف "اللة علية العوض". ورفض الخروج من الكنيسة الا بعد اكمال القداس الالهى على الرغم من وجود القمص جرجس اخية معة, وبعد انتهاء القداس خرج لوداعها الوداع الاخير , تاركة لة ثلاثة اطفال لا يتعدى سن اكبرهم ثلاثة عشر سنة.
وقبل ان يفيق من هذة التجربة انتقل اثنان من اولادة الى السماء وهما فى سن الزهور اقتطفهما الموت. وفى كل هذة التجارب كان يردد نفس العبارة "الرب اعطى و الرب اخذ وليكن اسم الرب مباركا"ويضيف "اللة علية العوض".

+ فضــائلة :
1- بساطتة فى المعيشة :
وبساطتة فى المعيشة كانت تظهر فيما كان يستعملة فى حياتة الشخصية سواء من ادوات أو اشياء اخرى. فكان مكان نومة بسيط جدا فكان ينام اولا فى حجرة صغيرة فى الدورالثانى من مبنى السكن بالدير وكانت هذة الغرفة الصغيرة عبارة عن محبسة لقلاية خاصة كان ينزل بها البابا كيرلس الخامس , ولما تقدم فى السن كان ينام فى الدور الاول لصعوبة صعودة السلم وكان سريرة عبارة عن دكتين من الخشب وغطائة كان بطانية قديمة يلتحف بها اتقاء لبرد الشتاء. اما ملابسة فكانت بسيطة جدا ولا يهتم بأناقتة او باختيار ملابس غالية. أما فى ماكلة فكان يرضى بأقل شىء وكان لايطلب طعاما شهيا وكان لاياكل الا وهو جالس على الارض كعادة الريفيين البسطاء...

ومن القصص الشائعة عنة مما يثبت بساطتة وروحانيتة ما حدث معة مرة : ففى اثناء اقامتة القداس بالكنيسة طلب السماح من الشعب قبل البدء فى الصلاة كما تقتضى القوانين الكنسية , فرد علية طفل صغير أنة غير مسامحة وكان هذا بايعاز من بعض الاشخاص الذين استخدمهم عدو الخير فى تعطيل الصلاة.فلما سمع الاب يوحنا هذا الطفل جرى الية وعمل لة ميطــانيــة واخذ يتودد الية ان يسامحة و الشعب فى غاية التعجب ..فلما رأى الطفل هذا كلة الذى لم يكن يتوقعة قال "يا ابونا فلان و فلان هما قالا لى ان انطق بهذا الكلام". ورغم هذا لم يستكمل الصلاة الا بعد ان نطق الطفل بكلمات المسامحة و الرضا.

+ محبتة للغرباء :
كان ابونا يوحنا شديد العطف على الغرباء جدا فكان دائما يرحب بأى غريب يطرق بابة و يقدم الية كافة المساعدات الممكنة بكل محبة و سرور ...حتى اصبح الدير مأوى للغرباء على الدوام بل واصبح فى بعض الوقت سكن دائما لبعض الاشخاص المغتربين .
ومع هذة الشهرة بدأت متاعب اخرى اذ اصبح الدير مقصد اللصوص ففى يوم من الايام عرف بعضهم ان هناك غريبا فى الدير ومعة كثير من الذهب فصمموا على سرقتة مهما كانت الوسيلة حتى ولو القتل.وحاولوا الدخول من باب الدير ولكنهم فشلوا بسبب الظلام الحالك , فأصروا على الدخول عن طريق تسلق السور وفعلا بعدما تسلقوة رأوا منظرا عجيبا اذ وجدوا نفسهم امام سور اخر فوقة وفوق السور الجديد الاخر هذا حراب فوقها نار وهنا خافوا جدا ونزلوا مسرعين ولم يعودوا مرة اخرى .... هذة القصة ذكرها احد اللصوص بعد سنوات طويلة للقس تادرس يوسف الحومى حفيد ابونا يوحنا.

+ الشيخ المحب :
اما محبتة للجميع فهى كانت واضحة و ظاهرة للكل وكانت هذة المحبة تنعكس فى مشاعرة و مشاركتة الصادقة فى اى طارىء لهم او ظرف لديهم .فكان كثير من الناس يجلسون بجوارة فى المساء لكى ياخذوا مشورتة الحكيمة فى بعض المواضيع و المشكلات. وكثيرا ما كان يقص عليهم احاديث من الكناب المقدس ويفسر لهم ما غمض من اياتة . وكثيرا ما كان يتسابق الناس لاجابة مطالبة. فاحبة الجميع من الكبير الى الصغير مسلمين و مسيحين.

+ اما انا فصلاة:
كان قداستة يحب الصلاة حبا جما , واذا جاء يوم الاحد لا يقدر أن يتاخر على رفع القرابين مهما كان بة من مرض أو تعب أو اعياء . ويحكى عنة انة فى بعض الايام كان مريضا ولا يقوى على الوقوف , ولما جاء يوم الرب الاحد نهض على قدمية باكرا جدا كشاب حدث كأن ليس بة شىء على الاطلاق وسارع بالدخول لبيت الرب ليقدس القرابين.
وفى مرضة الاخير قبل نياحتة كان لا يقوى على الوقوف لشدة مرضة و كبر سنة فكان لا يمنعة ذلك من الصلاة , بل كان يقدس وهو جالس على كرسى مقابل المذبح بسبب ضعفة الشديد.

يتبــــــــــــــع

توما
01-11-2008, 05:23 PM
+مشــــاهداتة الروحية:
وكان كثيرا مايرى تحويل الاسرار فى وقت حلول الروح القدس على المذبح ولكنة لا ينطق بما يراة لاحد على الاطلاق ...بل وفى بعض الاحيان سمح الرب لاشخاص معينين أن يروا هذا الامر على يدية .

مــــع قديس البيعة الامير تادرس الشاطبى :
أما عن علاقتة بالشهيد الامير تادرس الشطبى فكانت علاقة وثيقة جدا بطريقة غربية حتى انة كان يتكلم معة امام ايقونتة الموجودة بجوار رفاتة كمن يتكلم مع حبيب لدية. وقد راة كثيرين وهو واقف امام رفات القديس وهو فى حالة روحية عالية بل و سمعوة وهو يتجاذب معة اطراف الحديث بدون ان يسمعوا الصوت الاخر..
وكان فى اى مشكلة تقابلة كان ياخذ مفتاح الكنيسة ويبقى فيها فترة ثم يخرج و يتحدث عن حل هذة المشكلة ووقت حلها باليوم و الشهر بل وكان يحدد الساعة التى سيتم فيها هذا الكلام .
وكان لقداستة حفيد محاسب هو القس تادرس يوسف الان وكان يعمل رئيسا لقسم الحسابات بهيئة الكهرباء بالقاهرة وكان فى بعض الاحيان يتاخر فى عملة الى وقت متاخر فكانت الاسرة فى حالة قلق ...فيشكون لابونا يوحنا فكان يدخل الكنيسة و يخرج ثم يخبرهم اين موقعة الان بالضبط : فى العمل ام فى المحطة ام فى المواصلات وكان كلامة صحيحا مائة فى المائة..بل وكان يحدد لهم وقت وصولة بالدقيقة.
وتقول السيدة والدة القس تادرس ...لما رايت هذا العمل منة وانة يجاوبنا عن اى شىء نطلبة بعد دخولة الكنيسة فقررت ان اعرف هذا السر فانتهزت فرصة انة دخل الكنيسة احد المرات , واخذت اتلصص من ورائة بدون ان يشعر بى مطلقا ثم زحفت حتى وصلت الى احد اعمدة الكنيسة واختفيت وراءة دون ان يدرى بى فوجدتة واقفا امام الايقونة بجوار جسد الشهيد فى المقصورة الاثرية ويتجاذب حديثا كانة امام شخص يحدثة...فتعجبت منة: أهو يحدث نفسة ؟ أم يهزى لكبر سنة؟ .
ثم زحفت بعد ذلك قبل ان يرانى وخرجت , فلما خرج هو بعد مدة وجدنى جالسة بعيدا عن الكنيسة فنظر الى وقال "يا بنتى عليك بركة ما تدخليش ورايا مرة ثانية". فانكرت انى دخلت وراءة فنهرنى وقال "لا بل دخلت وقد اخبرنى هو بكل ما فعلتية" فاستفسرت منة عمن يكون هو. فأجبنى فى بساطة الامير تادرس.. ومن يومها لم اكرر هذا الامر لانى اعترفت بقداستة و طهرة.

ومن المواقف التى تدل على تلك العلاقة الحميمة التى تربطة بالشهيد تقول السيدة والدة القس تادرس ..انها فى يوم من الايام اخبرها ابونا يوحنا انة ذاهب مع زوجها الى بلدة مجاورة لتقديم واجب العزاء وبعدما اخبرونى بذلك ذهبوا ولم يعلنوا لى انهم سوف يبيتون هناك و يتركونى وحيدة فى الدير وفى هذا الوقت كانت المنطقة كلها خلاء ولم تكن الكهرباء قد وصلت المنطقة بعد , وكنت مطمئنة لرجوعهم فى وقت الغروب. ولما جاء المساء غلبنى النوم فنمت على اساس انهم سياتون بعد قليل ونمت فى تلك الليلة نوما عميقا فى راحة تامة ..ولما استيقظت فى الصباح لم اجد احد منهم قد جاء بعد ..فغضبت جدا كيف يتركونى وحيدة فى هذا المكان الكبير ويبيتون بالخارج ...ولما جاءوا فى الصباح انفجرت فيهما كيف يتركانى وحيدة فى الليلة الماضية.. فنظر الى ابونا يوحنا و قال لى : ومن قال انك وحدك . لقد اوصيت عليك الشهيد الامير تادرس قبل خروجى من هنا وهو قام بالواجب فى حراستك و السهر عليك.

وهكذا كان يتكلم ببساطة و نقاوة عن علاقتة بالقديس من خلال علاقتة بالرب , هذة العلاقة التى بسببها امتلا المكان كلة بالركة و القداسة.

من اين النقود؟
وتقول السيدة والدة القس تادرس عن بركة الشهيد معة ان مرتب ابونا الضئيل الذى كان يقبضة من البطريركية كان بالكاد يكفى –مع دخل ابنة- فى مصاريف المنزل خصوصا وان منزل الكاهن دائما مفتوح لكل احد وكان يسلمنى المرتب كلة اول الشهر لاتصرف فية بدون ان يحجز شىء لمصاريفة الشخصية.
ولكن فى بعض الايام وجدت انة يعطى بعض الاولاد نقود من فئة العشرين قرشا ليشتروا لة بعض اللوازم فكنت استغرب هذا الامر .ولكن لما كنت أرى ان الامرر يتكرر يوميا بصورة غير عادية شككت فى الامر, واتجهت ظنونى انة يمد يدة الى صندوق الكنيسة من وراء ظهر اخية القمص جرجس. فكاشفتة فى الامر فرفض فية الكلام, فأصررت أن اعرف السبب و هددتة بترك المنزل وضغطت علية بشدة فباح لى بأن الشهيد اتفق معة على انة سيجد يوميا تحت وسادتة هذا المبلغ..!
وبعد هذا اليوم وبعد ان كشف هذا السر لم يعد يجد ماكان متعودا علية فحزن لذلك اشد الحزن على انة خان اتفاقا سريا, وكان دائما يعاتبها بهذا الامر .. وتكمل و تقول اننى ندمت اشد الندم على ذلك و عزمت ان لا اعود افاتحة فية مرة اخرى.

+ فى اواخر الخمسينات اتفق ثلاث اشخاص منهم حفيدة (القس تادرس الان) سرا فيما بينهم ان ينبشوا فى احد الليالى بالدير عن مكان الكنيسة الصغيرة للكشف عنها بدون علم ابونا يوحنا لانهم واثقون من معارضتة لهذا الامر بسبب حبة الشديد لكل اثار الدير ورغبتة فى تركها كما هى , وخوفا من تهدم الكنيسة القديمة بسبب عمرها المديد من جهة اخرى.
واتفقوا فيما بينهم ان يبعدوا ابونا يوحنا فى تلك الليلة ولكن كانت مشيئة الرب خلاف ما أرادوا. فلقد ظهر القديس الامير تادرس لة فى هذة الليلة , واخبرة بكل ما سيتم. فاخذ ابونا يوحنا معة مفتاح الكنيسة وحملة معة لكى لاياخذة اى احد. كما ظهر الشهيد ايضا لبعض اطراف هذا التدبير و نهاهم عن فعل هذا. وفى الصباح كما يحكى القس تادرس ذهب ليلقى على ابونا تحية الصباح كالعادة , فلما راّة ابونا هب فية صارخا "انت كنت عايز تهدم الكنيسة الليلة اللى فاتت مع ابن فلانة وابن فلانة" وذكر اسمائهم بكل دقة ومن تلك اللحظة لم يحاول احد ان يفعل شىء من جهة هذة الكنيسة المجهولة.

+ ابو قردان :
تقع وسط حوش الدير شجرة كبيرة الحجم وقد تعودت الطيور الوقوف عليها ولكن فى وقت من الاوقات تزايد عليها الطائر المعروف بابى قردان وكانت فضلاتة تسبب مشكلة كبيرة على الارض , وفى يوم من الايام كان المتنيح الاب يوحنا مارا تحت هذة الشجرة فنزلت على ملابسة فضلات هذا الطائر ..فنادى على ابنة امرا اياة باحضار اناء بة ماء فلما جاء الية الاناء صلى علية ورشمة بعلامة الصليب المقدس ثم امر ابنة ان يصعد و يرش الماء على الشجرة ففعل ..وياللعجب ففى الحال غادر هذا النوع فقط من الطيور هذة الشجرة دونا عن باقى الطيور ولم يعد يقربها حتى يومنا هذا.

+ الاتهام الباطل و جزاؤة:
حدث ان قامت سيدة غير مسيحية باتهامة بتهمة غير شريفة وحاولت تشوية صورتة ..وكان هذا الكلام امام المقدس اسرائيل فاخورى , الذى دافع عن الاب يوحنا وقال لها ان اللة سوف يعاقبك على هذا الكلام...
ويضيف المقدس اسرائيل انة لم يمر اسبوع الا وكانت هذة السيدة فى عداد الموتى..

+ النيــــــاحة :
كان ابونا يوحنا يعلم ميعاد انتقالة فقد حدث انة فى يوم الجمعة السابق على نياحتة ان جمع ابونا بعض الخدام فى مدارس الاحد وقال لهم "ارجو يااولادى ان لاتاتوا يوم الجمعة القادم " فلما استفسروا عن السبب لم يرد ان يقول شىء فلما الحوا علية أشار علية فى كلمات بسيطة "الجمعة القادمة ستكون هنا حفلة" ولكن الخدام شكوا فى الامر فلما حضروا الجمعة التالية وهى الموافقة 8 ديسمبر 1961م وجدوا جثمانة فى الكنيسة وحولة الكهنة يصلون علية فى احتفال مهيب.

تنيح الاب يوحنا ليلة الجمعة 8 ديسمبر 1961م عن عمر يناهز 86عام وكان قبل نياحتة بعدة ايام اوصى انة عند موتة لا تلطم اى سيدة وجهها ولايطلق صراخ ولا يقولون كلمة تعديد من التى تتقنها السيدات فى مثل هذة المواقف وبالفعل لم يكن هناك اى نحيب فى الكنيسة.
ولما بدا الكهنة فى تكفينة وجدوا يدية مقبضة ففتوحها فوجدوا فيها مسحوق نبات الحناء الذى كانت العادة وقتئذ ان يوضع فى ايدى العرسان, فعرفوا انها علامة علوية على انة عريس السماء.
ولما اتموا تكفينة البسوة حلة الكهنوت التى كان يخد م بها مذبح اللة . وفيما هم يصلون اذ فجأة تنير قبة الكنيسة الوسطى بشدة بنور اقوى من النور الطبيعى وظهر فارس على ظهر حصان وبيدة مجمرة يصعد منها بخور ملآ كل الكنيسة لة رائحة جميلة جدا... انة الشهيد الامير تادرس جاء يحتفل مع الكهنة بتوديع كاهن مذبحة. وقد راّة كل الحاضرين بالكنيسة من رجال الدولة و الكنيسة مسلمين و مسيحين كبارا و صغارا, فتعجبوا أشد العجب من المحبة العظيمة بين الشهيد و الكاهن.

ولم يكن هذا فقط هو ما حدث هذا اليوم فقبل وصول الجثمان الطاهر الى المقبرة التى سيدفن فيها واذ بخفير المقابر وهو مسلم يرى احد الضباط فوق حصان بكامل هيئتة وزينتة فمال الى شخص من الواقفين هناك واستفسر عن سبب وجود هذا الضابط ؟ فعندما اشار الية الخفير وجدوا الضابط يبخر على المقبرة بمبخرة على يدة, وسرعان ما أختفى على الفور فمجدوا اللة الذى ارسل قديسة الشهيد الامير تادرس ليكرم كاهنة المنتقل.

بركة صلاة الاب الطوباوى يوحـــــــــنا الحومى فلتكن معنا اميـــــــن.

bibo2009
01-12-2008, 08:24 PM
بصراحة الموضوع دة قوى ويارب نكمل فية

توما
03-12-2008, 07:46 PM
نورت الموضوع bibo2009 وشكرا ليك على كلماتك الجميلة.

amad_almalk
24-12-2008, 11:41 AM
مرسسيىىىىىىىىى جدا يا باشاااااااااااااااااا

توما
07-01-2009, 06:05 PM
مشكووووووور اخى amad_almalk الرب يبارك حياتك

grges monir
09-01-2009, 03:15 PM
بجد رائع مينا ربنا يباركك

هانى زيادة
29-09-2009, 06:30 PM
بركة صلوات وشفاعات كل القديسين و اولهم ام النور تكون مع جميعنا امين و شكرا على هذا الموضوع المعزى للنفس و الروح

GogoRagheb
29-09-2009, 08:00 PM
شكرا مينا
للمجهود الرائع

G.a.L.a.x.y
30-09-2009, 11:47 AM
موضوع رائع مينا بس اللينكات كلها بايظه

Dona Nabil
30-09-2009, 02:06 PM
ييييغلق