المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قرار للهاربين


++sameh++
05-03-2006, 07:15 AM
هذا قرار صادر عن الهيئة العليا للشؤون الإلهية


تاريخ القرار: اليوم

نص القرار: تم إعطاء فرصة لكل إنسان هارب من وجه العدالة الإلهية لكي يُسلم نفسه في أقرب فرصة ممكنة وهي الآن، يُسلم نفسه للذي يعفو فينجي. وسيتغاضى الله عن أزمنة الجهل التي سلكها الإنسان طوال حياته، لأجل محبته الكبيرة، وهذا العفو هو عفو شامل للجميع صغار وكبار، جهلاء وحكماء لكل قبيلة وشعب وأمة، والعفو الإلهي مجاني تم دفع كل مخالفات وتعديات الإنسان على الله بواسطة يسوع المسيح الذي مات على الصليب، كما إن مدة هذا العفو هو زمان النعمة الحاضر. ـ

لذلك تشيد المحبة الإلهية المواطنين في كل مكان بضرورة تسليم أنفسهم للرب يسوع لتصفيه الحسابات لكي يمزق المسيح صك شكاية الخطايا ضدهم فيسمع كل واحد هذا القرار الجميل تم الإعفاء عنه عفو أبدي لأجل البديل الذي تحمل عنه حكمه نيابياً. ـ

نفاذ القرار: إن مدة العفو ستنتهي عما قريب، وسيغلق الباب بوجه الفارين من وجه العدالة الإلهية. وحكومة الله تحذر كل إنسان مستهتر بالخلاص ورافض للعفو المقدم بأن العقاب سيكون شديد، إذا أمسِكَ الهارب من قبل الموت؛ إذ أنه سيقدم أمام محكمة الجنايات أمام العرش العظيم الأبيض وسيتم فيه تنفيذ المادة الثالثة والعشرين من الفصل السادس من دستور الله : أجرة الخطية هي موت" والحكم بالسجن الأبدي في بحيرة النار والكبريت. ـ


أيها الهارب الروح القدس يطاردك ومحبة المسيح تحاصرك وصليب يسوع يجذبك، كن حكيماً واغتنم فرصة عفو النعمة وتعال الآن للرب يسوع واقبل عفوه، فينجيك ويعطيك حياة أبدية، ويحذف اسمك من القائمة السوداء ويسجل اسمك في سفر الحياة تعال لتكتشف محبة يسوع وصفحه وعفوه فترنم


بحبه فداني ربي.. بحبه عفا عن ذنبي


بحبه قضى بالصلب .. فلإ سمه حمد من القلب

الذي أحبني وأسلم نفسه للموت لأجلي

blackguitar
05-03-2006, 02:44 PM
بدا العد التنازلى الان
كل منا يجب ان ينجو بحياته ويبيع ماله فى الارض ويشترى كنزا فالسماء
قبل ان يأتى الحصاد ويأتى الحاصد وفى يديه المنجل ليحصد السىء من الجيد


قرار جميل يا سامح ياريت ننتبه ليه ونحس باقتراب الايام

++sameh++
12-03-2006, 08:23 AM
بدا العد التنازلى الان
كل منا يجب ان ينجو بحياته ويبيع ماله فى الارض ويشترى كنزا فالسماء


يا رب يا بلاك جيتار عشان يبقى لينا مكان فى حضن الآب ، وما نكونش من أبناء الهلاك ، شكراً أخى الحبيب .