المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عصابات الأسكندرية


Messias
01-11-2005, 06:47 PM
رجل مسيحى قبطى يعيش فى مصر أسمه /رمزى ايوب رزق الله

انه فى 2/6/2005 ذهب ابنى / مينا رمزى ايوب الى مدرسته ليحضر رقم الجلوس ليمتحن دبلوم الصنايع ولم يعد وقام بعمل محضر 22 احوال محرم بك بتاريخ 3/6/2005 وهو محضر تغيب .

وبعد البحث والأستقصاء وجدنا ان شخصا يدعى الكابتن /احمد محمد احمد وهو مدرب للكنغوفو بنادى الاتحاد السكندرى قد قام بخطف ابنى القاصر (اقل من 17 سنة) ولما ذهبنا الى قسم محرم بك رفض المقدم /عبد الغفار الديب معاون المباحث وهو مشهور بإتصالاته فى برنامج اسلمة مصر وهو ضابط من الاسلاميين ومشهور بالتطرف وسبق له الاشتراك فى الضغط على شباب وبنات منهم سالى جورج وكان هو السبب فى اسلمتها وبعدها هربت منهم ورجعت الى بيتها والمسيح

وايضا اكتشفنا ان هناك تنسيق بين الكابتين احمد والضابط عبد الغفار الديب واخير اكتشفنا ان مينا ابنى ينام فى جمعية عمار ابن ياسر التابعة لجامع الفتاح العليم بابو سليمان الاسكندرية استعدادا لنقله للشرقية لاشهار اسلامه بعيد عن محافظة الاسكندريه محل اقامتنا حتى يتفادوا لجنة النصح والارشاد فى المديرية

وعلى هذا فانى استجير بكم حتى تغيثونى من هؤلاء المتعصبين المرضى بالحقد 0 مقدمه رمزى ايوب رزق لله
17/6/2005م

************************************************** ************************

الأمن يهرب المجرم إلى مكان آخر حتى لا يقبض عليه ويهدد عائلة حتى لا تخبر حقوق الإنسان



مارس الأمن والبوليس ضغوط نفسية وإرهابية ضد عائلة نادية جمال فؤاد حافظ الشهيرة بمنال جمال فؤاد 19 سنة من قرية ابو صوير محافظة الاسماعيلية حتى لايتقدموا بأى شكاوى لمنظمات حقوقية او اى جهات اخرى بالخارج وبالكف عن البحث عن ابنتهم الغائبة منذ يوم 13/12/2004 م

وكان والد الفتاة قد اتهم والدها صاحب العمل المدعو / إيهاب علي محمد يوسف وشهرته الغمري بالتغرير بها وخطفها وأضاف أن المذكور له شقيق يعمل ضابط شرطة بالإسكندرية حيث أنتشرت العصابات الحكومية الإجرامية وأشتهرت فى الأسكندرية وأنه بلغ الشرطة بالإسماعيلية ومباحث أمن الدولة بعد أن ظهر له رقم المتصل وعلم أن ابنته مخبأه بمحافظة الدقهلية – مركز المنزلة – أرض زينب العريان بمنزل شخص يدعي محمد المصري وبعد الإبلاغ فوجئ الشاكي بدلاً من القبض علي المتهم هو هروبه إلي مكان آخر مما ييؤكد أشتراك أعضاء من البوليس المصرى فى هذا المخطط الإرهابى معه أن ضباط الشرطة قد أبلغوه بشكوى الشاكي وساعدوه علي الهرب