المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إنتاج فيلم مصري عن السيد المسيح


جورج كرسبو
02-04-2006, 09:55 PM
في سابقة هي الأولى من نوعها اتفق الفنان "سمير صبري" والمنتج "محمد عشوب" مع المنتجة "إسعاد يونس" مالكة ومديرة الشركة العربية على إنتاج فيلم عن حياة السيد المسيح -عليه السلام- يقوم بكتابته "فايز غالي" ويخرجه "سمير سيف" ويصوره "رمسيس مرزوق".
وأكد "محمد عشوب" أنه واثق من أن الرقابة والكنيسة لم يكن لديهما مانع في تقديم هذا الفيلم خاصة أن مصر أولى بإنتاج فيلم عن حياة المسيح –عليه السلام- من أية دولة أخرى بما فيها الدول الغربية وأن الرقابة والكنيسة قد سبق لها وأن وافقت على عرض فيلم "آلام المسيح" في مصر.
وقد وافقت "إسعاد يونس" على المشاركة في إنتاج هذا الفيلم ووصفت الفكرة بأنها فكرة جديدة في تاريخ السينما المصرية كما أنها شائكة.
وعن فريق العمل المشارك في الفيلم فقد فضل "محمد عشوب" أن يتم إسناد مهام الكتابة والإخراج والتصوير والديكور لشخصيات مسيحية، فالفيلم مسيحي أرثوذكسي.. وبهذا يكون الأبطال جميعهم مسيحيين.
كما سيكون هناك مسابقة لاختيار الممثلين الذين سيقدمون شخصيات السيد المسيح والسيدة مريم ويوحنا المعمدان بشرط ألا يكون قد يسبق لهم التمثيل من قبل وألا يمثلوا بعد هذا الدور..
أما الشخص الذي سيلعب دور السيد المسيح –عليه السلام- فلابد أن يتمتع بمواصفات جسدية ونفسية خاصة.
كما ينوي "محمد عشوب" إقامة مؤتمر صحفي تمهيدي للفيلم يدعو إليه البابا وشيخ الأزهر قائلاً: "إن مصر بلد للتسامح والمحبة.. وأريد أن نبعث بالفيلم رسالة إلى العالم لنقول لهم إن بلدنا ليست موطنا للإرهاب، بل للمحبة والتسامح واحترام الآخر وأديان الآخرين، ولا نسيء للأنبياء مثلهم، بل نكرمهم ونجلهم ونحترمهم".
http://www.boswtol.com/shababeek/images/86th/tafaneen_02.jpgرأي الكنيسة
أثار هذا الفيلم أزمة داخل الكنيسة خوفا من تشويه الحقائق الدينية حول رسالة المسيح -عليه السلام- وسوف تلجأ الكنيسة للقضاء إذا لم تراقب لكل خطوات عمل الفيلم.

رأي الأزهر
http://www.boswtol.com/shababeek/images/86th/tafaneen_03.jpgرفض الأزهر رفضا قطعيا إصدار أو إعداد أي فيلم سينمائي أو غيره يتجسد فيه شخصية أحد الرسل.

حيث إن جمهور الفقهاء قد اتفقوا على أنه لا يجوز أن يقوم أي إنسان بتمثيل شخصية أحد الرسل وأن التمثيل لرسول من الرسل كـ"عيسى" عليه السلام لا يمكن أن يكون طبق الأصل من الحقيقة كما أننا لم نشاهد الأنبياء الذين لهم قدسية ومكانة يجب أن تحترم، ومن باب هذه القدسية والاحترام لابد من منع تمثيل شخصية أي منهم دون التعلل بحرية التعبير والتمثيل، وأن ظهور سيدنا عيسى –عليه السلام- في فيلم على شاشات السينما سيفتح مجالا لتمثيل جميع الأنبياء بعد ذلك مما يحدث فتنة كبيرة.
وأنه إذا كان الهدف هو التذكير بسيدنا "عيسى" -عليه السلام- فمن الممكن أن يتم تجسيد منهجه في شخصية أحد الحواريين دون أن يتم تجسيد الشخصية نفسها.