المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بيـــان " مركز الكلمة لحقوق الإنسان" بشأن


++menooo++
15-04-2006, 06:45 PM
بيـــان " مركز الكلمة لحقوق الإنسان" بشأن أحداث الإسكندرية (http://www.christpal.com/press/alex140406.htm)
let the world hear the copts voice sign here (http://www.petitiononline.com/Copts/petition.html)أوصل صوت الأقباط للعالم بتوقيعك هنا (http://www.petitiononline.com/Copts/petition.html)
We the Copts of Egypt are demanding for our rights as humans and as original natives of Egypt are asking for our safety and the safety of our churches. We the Copts are asking for our simple rights to be treated as citizens and not considered to be foreigners in our own home. We the Copts are asking for the Islamic aggression and terrorism against our communities, children, schools and churches to end.
نحن أقباط مصر نريد حقوقنا كمواطنين أصليين لهذا البلد،،، نحن أقباط مصر نريد الأمان لنا و لكنائسنا نحن أقباط مصر نريد أن تتوقف الاعتداءات و الإرهاب الإسلامي ضد مجتمعنا و أطفلنا و مدارسنا و كنائسنا

++menooo++
15-04-2006, 06:46 PM
بيـــان بشأن أحداث الإسكندرية

يدين مركز الكلمة لحقوق الإنسان ( وبدون تحفظ) الهجمات البربرية التي وقعت علي ثلاث كنائس بالإسكندرية صباح اليوم الجمعة الموافق 14/4/206 وأسفرت عن مصرع قبطي وإصابة سبعة عشر آخرين بجراح بعضهم حالتهم خطيرة وذلك عند قيام مجموعة من الأوغاد المسلحين بالسكاكين بطعن تجمع من الأقباط أثناء مراسم صلاة جمعة ختام الصوم دون أن يتمكن الأمن المكلف بحراسة هذه الكنائس بإلقاء القبض عليهم مما يؤكد الأقاويل التي تدور بأن هدف هذه الحراسات هو التجسس علي الكنائس وليس حمايتها ومما يؤسف له تصريح السيد المحافظ اللواء / محمد عبد السلام محجوب بان الفاعل هو شخص مضطرب نفسيا ومصاب بانفصام في الشخصية بما يعطيه أداة البراءة وهو قول لو نسب لمحامي المتهم لكان مقبولا بحجة الدفاع عن موكلة
ولكن إن يكون هذا الرد صادراً من أعلي سلطة تنفيذية داخل المحافظة فهذا أمر جد خطير بتشجيع الإرهابيين علي المضي قدماً في مخططاتهم التي تستهدف القضاء علي الأقباط وتهديد الوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي للبلاد .
أن مركز الكلمة لحقوق الإنسان وإذ يؤكد علي مبادئ الوحدة الوطنية والتآخي بين عنصري الأمة إلا أنه في الوقت نفسه يري ضرورة اتخاذ التدابير السريعة لرأب هذا الصدع والذي تغض عنه الطرف السلطات المحلية سوء بالتباطؤ أو التواطؤ حتى تعود مصر كما كانت منار الحرية ورائدة الحضارة والمدنية
رئيس المركز / ممدوح نخلة المحامي