منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المدونات fauzi

قيم هذا الموضوع

( ربّ المعجزات ) – قصة مذهلة للوحة عجائبية غير قابلة للتدمير في بيرو

وضعت 09-08-2016 في 08:29 PM بواسطة fauzi


لا شك أن سيدة غوادالوبي في المكسيك هي من أشهر اللوحات المقدسة في العالم . لكنها ليست اللوحة العجائبية الوحيدة في أمريكا الجنوبية . هناك لوحة عجائبية أخرى تحظى بتكريم ضخم من الكاثوليك في بيرو
هل سمعتم عن لوحة ( ربّ المعجزات ) ؟
على الرغم انها ليست معروفة خارج أمريكا الجنوبية ، ( ربّ المعجزات ) هي لوحة ذات أهمية كبيرة لشعب البيرو ، والدافع لأحد أعظم وأضخم المواكب الدينية في العالم كل عام . وهذه قصّتها المدهشة والخارقة للطبيعة :
بدأ كل شيء نحو 1651 في ضواحي ليما ، المدينة الأكثر أهمية في بيرو . أحد العبيد الأفارقة رسم على حائط صورة المسيح على الصليب وبقربه السيدة العذراء ومريم المجدلية . ليس هناك الكثير من المعلومات عن الرسام . بعض المصادر تقول أن اسمه قد يكون بينيتو أو بيدرو دالكون ، لكن لا أحد يعلم على وجه اليقين .
في وقت لاحق ، بضع سنوات بعد ذلك ، في عام 1655 وقعت كارثة : ضرب المدينة زلزال هائل . آلاف الناس لاقوا حتفهم ودُمّرت أقسام كبيرة من المدينة . كان هناك استثناء واحد ملحوظ ، بيت من الطوب الذي كانت اللوحة مرسومة على أحد جدرانه كان أحد الأبنية المعدودة التي لم تتأثر بالزلزال .
في عام 1670 ، كان أحد أبرز أعيان المدينة مريضا ً جدا ً ، يعاني من مرض في دماغه . بعد أن عجز الأطباء عن مساعدته ِ ، قام بزيارة الصورة وطلب المعونة من الرب بإيمان وشُفي َ حالا ً بأعجوبة ! انتشر خبر المعجزة بسرعة ، فأصبحت الصورة موقع حجّ يؤمّه المؤمنون باستمرار . بدأت حشود ضخمة في التجمّع لمشاهدة اللوحة ، مما أخاف السلطات وساورها القلق بأن اللوحة تسبّب الكثير من الضجة والشغب ، فأمرت بإزالتها .
هنا بدأت تحصل أمور غريبة :
أرسلت السلطة رسام ليكشط الرسم عن الحائط ، بدأ يتسلّق السلّم لكن سيطرت عليه فجأة قشعريرة ورعدة قوية هزّت جسمه . فساعده الناس في النزول عن السلّم وحاولوا تهدئته . بعد ذلك بقليل حاول مجدّدا ً تسلّق السلّم فعاودته القشعريرة فلم يعد قادرا ً جسديّا ً على تدمير اللوحة . الشخص الثاني الذي أرسلته السلطات رفض القيام بالمهمّة بمجرّد أن شاهد اللوحة ، قال فقط أنه رأى شيئا ً عجيبا ً ورفض أن يعطي تفسيرا ً . فقد الحاكم صبره على ما ينبغي أن تكون مهمّة بسيطة ، فأرسل شخصا ً ثالثا ً ، هذه المرة جنديّا ً مدرّبا ً . لكن عندما تقدّم الجندي من الحائط الذي رُسمت عليه اللوحة ، تغيّرت الرسمة بشكل خارق أمام عينيه . وقال في وقت لاحق أنها أصبحت لامعة وبرّاقة وأكثر جمالا ً من قبل ، نتيجة لذلك لم يكن قادرا ً على تدميرها .
عندئذ ٍ طالب الشعب أن تتوقّف السلطات عن محاولة تدمير اللوحة . فرضخ الحاكم في نهاية الأمر ، وسمح ببقاء اللوحة وأذن بإقامة القداس عندها إحتفالا ً بها . منذ ذلك الحين نُسبت اليها الكثير من المعجزات . ومن هنا حصلت على تسميتها ( ربّ المعجزات ) . في عام 1687 زلزال كبير آخر ضرب ليما ، ومرة أخرى نجت اللوحة وبقي الجدار صامداً بين الحطام الذي عم ّ المنطقة . فازداد تكريم الشعب لصورة المسيح المصلوب ، فتقرّر إقامة موكب تكريم لها . وبما أنه لا يمكن معالجة الجدار وحمل الصورة ، صنع أحد الفنانين نسخة على قماش واستُخدمت في المسيرة بدلا ً من الأصلية . ما زالت هذه المسيرة تُقام منذ ذلك الحين سنويا ً ، وتستقطب مئات الآلاف من المؤمنين .
حتى يومنا هذا يمكنك زيارة اللوحة الأصلية الموجودة في كنيسة ( دير الناصري ) في ليما والذي بُني حول الحائط . ولا تزال الصورة النسخة تُستخدم في الموكب السنوي الذي يُقام كل خريف ويشارك فيه كما ذكرنا مئات الآلاف . وهو أحد أكبر المواكب والمسيرات الدينية في العالم أجمع .
http://marianmovement.org/%D8%B1%D8%...-%D8%BA%D9%8A/

وضعت في قسم غير محدد
المشاهدات 3246 التعليقات 1 تعديل الكلمات الدلالية
Total Comments 1

التعليقات

  1. Old Comment
    الصورة الرمزية Maran+atha
    شكر كثير للموضوع الرائع
    اخى الحبيب فوزي
    بركة ربي والهي يسوع المسيح تكون مع جميعنا
    امين
    وضعت 10-08-2016 في 03:56 AM بواسطة Maran+atha Maran+atha غير متصل
 

الساعة الآن 01:45 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2018، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة