منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المدونات My private space

Its my private space where i talk and live freely
قيم هذا الموضوع

اما انا فصلاة(4)

وضعت 01-06-2010 في 01:06 AM بواسطة +GOSPEL OF TRUTH+

احبك يا ربي يا قوتي,كما تشتاق الايل الي جداول المياه,هكذا تشتاق نفسي اليك يا الله,عطشت نفسي اليك يا الهي الحي,متي اجئ و اتراءي قدامك يا حبيبي؟

قد كلت قدماي من السير في البرية فمتي ادخل كنعان؟قد تعبت نفسي و هي تتردد كحمامة نوح فمتي ادخل الفلك؟متي تنتهي الحرب؟ و متي ابلغ الميناء بسلام؟طال انتظاري و شغفي لوجه عريسي فمتي يقبل اليٍ؟انت خطيب نفسي و انت عريسي السماوي و انت شهوة قلبي يا حبيبي يا يسوع.نفسي عطشي لرؤيتك يا مخلصي فمتي يرتوي عطش نفسي؟

يا حبيبي يا يسوع لا تحرمني من رؤياك ولا تتركني في الظلمة ولا تغلق بابك في وجهي,انني يا ربي ليس لي قلب متوجع به ألتمسك,ولا التوبة و لا الخشوع التي من شأنها أن ترد الابناء الي ارثهم الخاص,ليس لي يا مخلصي دموع نقية فقد تاه قلبي في امور العالم,و ما يقدر ان يدنو اليك يتوجع , قد برد قلبي من كثرة الاثم و المحن ولا يقدر ان يلتهب بنار محبتك.لكن انت يسوعي المحبوب جد علي بأثابة كاملة و قلب متوجع تائب لكي اخرج في طلبك بكل نفسي,ان كنت قد تركتك فلا تتركني انت, و ان كنت قد خرجت من حظيرتك بارادتي فأخرج انت في اثري و ردني اليك و احسبني من خرافك المختارة و غذني من اسرارك الالهية التي مقرها القلب الطاهر النقي و فيه يعاين اشراق استعلانك في.

ايها النور الحقيقي اكشف غشاوة الاوجاع عن وجه عقلي و قلبي لاتبع وصاياك , و اسلك بلا عثرة في سبيل نورك حتي ابلغ اليك و استريح في ميناء مجدك و اتنعم بحسنك يا مصدر الجمال الفائق و اكون معك بغير انفصال.

يا الله ابي اعطني محبتك التي بها ادعوك ابي و ان كنت غير مستحق لهذة الدالة التي ادعوك بها ابي.يا الهي يا من أحبتك العذراي و تبعك القديسون اهلني انا المسكين لحبك,بشفاعة ام الرحمة و الخلاص القديسة العذراء الطاهرة مريم و صلوات كافة اباءنا القديسين.لان لك المجد مه ابنك الحبيب يسوع و الروح القدس المحيي منذ الازل و الي الأبد.آمين.
وضعت في قسم غير محدد
المشاهدات 1037 التعليقات 0 تعديل الكلمات الدلالية
Total Comments 0

التعليقات

 

الساعة الآن 07:17 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة