منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المدونات ElectericCurrent

قيم هذا الموضوع

الارهاب فى الشرق الاوسط

وضعت 12-02-2016 في 06:55 PM بواسطة ElectericCurrent
Updated 23-03-2016 at 03:08 PM by ElectericCurrent
الكلمات الدلالية (Tags) الخط الهمايونى, عمروبن العاص

{1}يوم هدم الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك بيده كنيسة مار يوحنا ليحولها للجامع الأموي بدمشق برمي اخر راهب فيها من اعلى سطح الكنيسة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يذكر ابن كثير أن فتح دمشق كان نصف البلد صلحاً ونصفه عنوة، فاستولى العرب على جميع كنائس دمشق الا 14 كنيسة ومنها نصف ماريوحنا المعمدان والنصف الشرقي من الكنيسة جعله أبو عبيدة مسجداً يصلي فيه المسلمون من سنة 629، إلى705 بحرية كاملة واشترطوا على المسيحين بانزال الصليب ومنع دق الناقوس وتخفيض اصواتهم اثناء الصلاة وعدم مضايقة المسلمين فعزم الطاغية الوليد على أخذ بقية هذه الكنيسة وإضافتها إلى ما بأيدي المحتلين العرب منها، وجعل الجميع مسجداً واحداً، وذلك لأن المسلمين كانوا يتأذّون بسماع قراءة النصارى للإنجيل، ورفع أصواتهم في صلواتهم، فأحب أن يبعدهم عن المسلمين، ، فيصير كله معبدا للمسلمين،
****
البقرة الحلوب
والبلد المنهوب
استخدم عمرو بن العاص نفوذه في مصر
فى جمع ثروته الطائلة ،
حتى بعث الخليفة الفاروق عمر بن الخطاب
يسأله عن مصدرها بقوله :
" بلغنى أنك فشت لك فاشية من خيل وأبل ،
فأكتب إلى من أين لك هذا المال؟
ورد الوالى عمرو بن العاص :
" أتانى كتاب أمير المؤمنين يذكر فيه فاشية
مال فشا لى وأنه يعرفنى قبل ذلك ولا مال لى ،
وأنى أعلم أمير المؤمنين أنى ببلد السعر فيه رخيص
وأنى أعالج من الزراعة ما يعالجه الناس ،
وفى رزق أمير المؤمنين سعه
" (القلقشندى : صبح الأعشى - الجزء السادس ص ص 477)
ولم يصدق عمر بن الخطاب حجج عمرو ،
وبعث إليه محمد مسلمه يقاسمه أمواله ،
ومعه رساله عنيفه يقول له فيها :
" إنكم معاشر العمال قعدتم على عيون الأموال
فجبيتم الحرام وأكلتم الحرام وأورثتم الحرام "
( أبن عبد الحكم - فتوح مصر وأخبارها ص 146
وقد جمع عمرو بن العاص ثروة طائلة من فترتى ولايته على مصر ،
حيث : أنه خلف من الذهب سبعين رقبة جمل
ذهب مملؤة ذهباً و " سبعين بهاراً دنانير ،
وإليها جلد ثور مملؤة إزريان مصر
" ( ابن ظهيرة : الفضائل الباهرة - مروج الذهب الجزء الثالث ص 230)
وذكر : " خلف عمرو بن العاص** من العين ثلثمائة ألف دينار
وخمسة وعشرين ألف دينار ،
ومن الورق ألف درهم وغلة مائتى ألف دينار بمصر
، وضيعته المعروفة بالوهط قيمتها عشرة ألاف درهم - حوالى مليون درهم "
( السعودى : مروج الذهب ومعادن الجوهر -
الجزء الثالث ص 23 وفاة عمرو بن العاص)
وعمرو بن العاص له مقولة مشهورة
بعدما عزلة عثمان بن عفان و جعلة علي الجيش فقط
و جعل قرة بن شريك والي علي مصر
قال عمرو :" اني كمن يمسك بقرة من قرنيها و غيري يحلبها"
هذا بعض من كل
فمن اين اتى عمرو بن العاص
بكل هذا المال وهو الفقير بن الفقير؟
ثم يقولون ان عمرو كان عادلاً ورحيماً بالمصريين
مصر هذا البلد الغني وأهله الفقراء
كم استباحوها واستنزفوها
ولم يهتموا ابدا بأهلها بل اعتموا فقط
في كيف يجمعون ثرواتها
وكيف يغنمون خيراتها
وتركوا اهلها يرزخون تحت
قهر الفقر والجهل والحاجة
هذا ما جنته مصر من الغزو العربي هل المصريين رحبوا بالفتح العربي ولا لا
وهل الفتح العربي كان متسامح متساهل ولا لا.

اولا عمرو بن العاص بعد دخوله مصر وهو بيفاوض حاكم اسكندرية تفتكر كان بيفاوضه ع ايه ؟؟
حاكم اسكندرية قاله هسيبلك المدينة وهدفع الجزية بس ترجع السبايا (المصريات اللي تم اسرهن)
رد عمرو بن العاص يوضح لك ما حدث في الفتوحات العربية الاسلامية
قال لحاكم اسكندرية : ان خلاص السبايا اتباعت في اليمن والحجاز وهناخد اسكندرية وهتدفع الجزية. ونخير اللي اتبقى من المصريين يخشوا الاسلام ولا يدفعوا الجزية.

تانياتفتكر الجزية كانت حاجة فرعية كده ثانوية من اجل الحماية ولا العرب كان قصدهم النهب وسرقة الثروات ؟؟
الموقف الثاني هو ان عمرو بن العاص اكتشف امر قبطي اسمه بطرس مخبي كنز تحت البلاطة
فعمرو بن العاص سجنه وطلب منه يقوله ع مكان الكنز وبعد ما بطرس طلع الكنز
عمرو بن العاص ضرب عنقه (ذبحه) على باب المسجد وتوعد الاقباط ان اي حد لن يعطي ما يكنز ويخفي .....هيكون ده مصيره

الكلام ده بالعامية عشان يكون سهل ومصدره كله من الطبري مؤرخ اسلامي جامع روايات من الصحابة والتابعين وكل قصص الفتح مش مصر بس فيها نفس الطريقة.....عشان الكلام عن الصحة والضعف بس للناس اللي بتحب تتفلسف

المصدر من الطبري اهو
http://islamport.com/w/bld/Web/3391/101.htm

http://islamport.com/d/3/tkh/1/76/1890.html - ********* الخط الهمايونى هو قانون عثمانى وضعه السلطان عبد المجيد الأول في فبراير 1856، الغرض منه تنظيم بناء دور العبادة في جميع الولايات التابعة للدولة العثمانية، يطبق على كل الملل والأديان غير الإسلامية.
وضع أقباط مصر قبل صدور الخط الهمايونى عدل
في عام 1535 بدا نظام الأمتيازات الاجنبية - ومفردها امتياز أجنبي - والذي يعطى للاجانب الذين يعيشون في الولايات العثمانية ومنها مصر الحق في محاكمتهم في محاكم خاصة أو امام قناصلهم وليس امام المحاكم المصرية وكان حال المسيحين الاجانب أفضل بكثير من حال المسيحين المصريين.
كان للحكام العثمانيين احكام ضد غير المسلمين مثل حرمان غير المسلمين من ركوب الخيل واجبارهم على السيريسارالطريق..، اجبارهم على الصوم في رمضان وعدم لبس عمائم على الرأس وعدم لبس ملابس ملونةبغيرالآزرق القاتم او الأسود... وأيضا منها احكام ما زال تاثيرها منتشر في مصر حتى الآن :
عدم تسمية غير المسلمين إلا بأسماء معينة يمكن ان تعرف منها الدين.
اجبار المسيحين بلبس صليب حديد كبير في الرقبة. ولما كان الصليب يترك اثرا في الرقبة اطلق على اقباط مصر "عظمة زرقاء"
في عام 1718 استطاع الانبا بطرس السادس (بابا الإسكندرية)بطريرك الأرثوذكس في مصر ان يقنع السلطان العثماني باتباع قانون خاص بالأحوال الشخصية لغير المسلمين.
في فترة حكم محمد على باشا مؤسس مصر الحديثة من الفترة 1805 إلى 1849 تم الغاء كل الاحكام العثمانية ضد اقباط مصر بل وسمح لهم ببناء الكنائس جديدة وسمح أيضا لهم بحمل السلاح والانخراط في جيش مصر وتعينهم باكوات في الجيش بل مديرون لمناصب عليا كان اعلاها المباشر وهو يوازى منصب وزير المالية الآن.
في فترة حكم سعيد باشا من 1854 إلى 1863 اضاف لقرارات جده لصالح الاقباط فألغى الجزية في ديسمبر 1855 منذ ان فرضها عمرو بن العاص عام 640 وساوى الخدمة العسكرية
صدور الخط الهمايونى عدل
في فبراير 1856 وبعد أن ساعدت إنجلترا وفرنسا السلطان عبد المجيد سلطان الدولة العثمانية في حربه على روسيا. قرر عمل مجموعة إصلاحات سميت بالخط الهمايونى. أهم ما جاء بالفرمان :
.المساواة بين كل مواطنين الدولة العثمانية في كل الحقوق والواجبات.
.ينتخب بطاركة (رؤساء) الكنائس من كل الملل وتكون فترة انتخابهم حتى مماتهم ولا يحق لاحد نزع سلطة البابا إلا من كنيسته على وجوب ابلاغ (ابلاغ فقط وليس اخذ الموافقة) من الباب العالي باسم البابا الجديد في كل مرة.
.السلطان شخصيا وفقط له الحق في ترخيص بناء وترميم الكنائس والمقابر الخاصة لغير المسلمين.
.اعفاء الكنائس من الضرائب أو المصروفات.
.تشكيل مجلس مكون من رجال الكنيسة (كهنة أو رهبان) ورجال من خارج الكنيسة (مسيحين غير الرهبان والكهنة) لإدارة شئون الملة والمعروف باسم المجلس الملي العام مثل المجلس الملى القبطي الارثوذكسى والمجلس الملى الكاثوليكى، الخ)
عدم اجبار أي شخص على ترك دينه
محو كل الالفاظ التي تمس فئة من الناس مثل الدين أو الملة.
يكون حق التعيين في مناصب الدولة المدنية والعسكرية للكفاءة بدون تمييز في الدين
الزام كل مواطنين الدولة بالخدمة العسكرية
تكون الدعاوى القضائية بين المسيحين والمسلمين في دواوين (محاكم) خاصة يرأسها قضاة من الطرفين.
وضعت في قسم غير محدد
المشاهدات 3018 التعليقات 1 تعديل الكلمات الدلالية
Total Comments 1

التعليقات

  1. Old Comment
    الصورة الرمزية ElectericCurrent
    هل المصريين رحبوا بالفتح العربي ولا لا
    وهل الفتح العربي كان متسامح متساهل ولا لا.

    اولا عمرو بن العاص بعد دخوله مصر وهو بيفاوض حاكم اسكندرية تفتكر كان بيفاوضه ع ايه ؟؟
    حاكم اسكندرية قاله هسيبلك المدينة وهدفع الجزية بس ترجع السبايا (المصريات اللي تم اسرهن)
    رد عمرو بن العاص يوضح لك ما حدث في الفتوحات العربية الاسلامية
    قال لحاكم اسكندرية : ان خلاص السبايا اتباعت في اليمن والحجاز وهناخد اسكندرية وهتدفع الجزية. ونخير اللي اتبقى من المصريين يخشوا الاسلام ولا يدفعوا الجزية.

    تانياتفتكر الجزية كانت حاجة فرعية كده ثانوية من اجل الحماية ولا العرب كان قصدهم النهب وسرقة الثروات ؟؟
    الموقف الثاني هو ان عمرو بن العاص اكتشف امر قبطي اسمه بطرس مخبي كنز تحت البلاطة
    فعمرو بن العاص سجنه وطلب منه يقوله ع مكان الكنز وبعد ما بطرس طلع الكنز
    عمرو بن العاص ضرب عنقه (ذبحه) على باب المسجد وتوعد الاقباط ان اي حد لن يعطي ما يكنز ويخفي .....هيكون ده مصيره

    الكلام ده بالعامية عشان يكون سهل ومصدره كله من الطبري مؤرخ اسلامي جامع روايات من الصحابة والتابعين وكل قصص الفتح مش مصر بس فيها نفس الطريقة.....عشان الكلام عن الصحة والضعف بس للناس اللي بتحب تتفلسف

    المصدر من الطبري اهو
    http://islamport.com/w/bld/Web/3391/101.htm

    http://islamport.com/d/3/tkh/1/76/1890.html
    وضعت 23-03-2016 في 03:07 PM بواسطة ElectericCurrent ElectericCurrent غير متصل
 

الساعة الآن 09:58 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2018، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة