منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المدونات (مـاران أثــــــــا - our Lord has come - Maranatha–μαρὰν ἀθα)


مدونة مسيحية تهتم بالحياة الروحية وتستند على الكلمة الالهية
غير مصرح بالنقل دون ذكر كاتب الموضوعات
قيم هذا الموضوع

حظك اليوم ، أنت والنجوم

وضعت 04-12-2009 في 10:38 AM بواسطة ناجح ناصح جيد

أحبائى وأحباء قلب الرب
أنتم أخوتى لا أعدائى
لذا عندما أردت الكتابة لكم كتبت من منطلق المحبة لامن منطلق العداء
لذا أطلب منكم فى اسم المسيح ان تقروأ كلماتى بذات الروح المحبة

تنتشر فى الأوساط المسيحية عادة غير كتابية
لاأعلم ان كانت تنتشر بجهل أو بعلم وهى عادة اللجوء
(لحظك اليوم أو أنت والنجوم)
وللأسف البعض أخذ اسماء الابراج ووضع عليها أيات
والبعض يأخذها على انها كلمة الرب له
كلا كلمة الرب ماتصل الى كيانك من خلال قراءتك لكلمة الرب
أحبائى بلا مقدمات أو تملقات دعونا نلجأ لكلمة الرب

( و انت اطماننت في شرك قلت ليس من يراني حكمتك و معرفتك هما افتناك فقلت في قلبك انا و ليس غيري* 11 فياتي عليك شر لا تعرفين فجره و تقع عليك مصيبة لا تقدرين ان تصديها و تاتي عليك بغتة تهلكة لا تعرفين بها* 12 قفي في رقاك و في كثرة سحورك التي فيها تعبت منذ صباك ربما يمكنك ان تنفعي ربما ترعبين* 13 قد ضعفت من كثرة مشوراتك ليقف قاسمو السماء الراصدون النجوم المعرفون عند رؤوس الشهور و يخلصوك مما ياتي عليك*)(أشعياء47)
الرب هنا يستهزئ بأشهر منجمى التاريخ وهم منجمو بابل
(يوسف رياض كتاب الشيطان ص 136- طبعة أولى)
+(ومع هذا فأن قراءة الأبراج من الأمور الشائعة جدا الآن؛

ونادرا ما تخلوا صحيفة أو مجلة في كل العالم .. من
استنتاجات المتخصصين في هذا المجال الشيطاني والتي تكتب
تحت عناوين جذابة مثل (( حظك اليوم )) وما شابهه .
كما ينتشر في العالم استخدام (( خريطة البروج ))
Horoscope؛ وهي لوحة خاصة للفرد توضح له موقع الشمس
والقمر والكواكب والنجوم في لحظة ميلاده ؛ وفوق المكان
الذي ولد فيه؛ لتنبئه بطباعه وظروفه المتغيرة وأيامه
السعيدة أو التعيسة .لقد أثبتت إحدى الإحصائيات إن نحو
7\1 سكان إنكلترا يستشيرون هذه الخريطة بانتظام .
للأسف..كثيرون يقرأون في الصحف أعمدة الحظ دون أن يبالوا
بأن هذه هي إحدى مجالات مملكة الظلمة ؛ ربما بهدف
التسلية !! ولكن الله يقول لنا :
{ امتنعوا عن كل شبه ((مظهر أو شكل)) شـر }
((تسالونيكي22:5 )).)
(الأب/ دأنيال- الفخ أنكسر-ص88 طبعة أولى - الناشر مركز حدمة الشباب أبيارشية المنيا)
اليكم ماجاء فى دائرة المعارف الكتابية
(لم يكن المنجمون علماء فلك ، فعلماء الفلك يدرسون أبعاد الأجرام السماوية وحركاتها ودورانها وتركيبها ، أما المنجم فكان يؤمن بتأثير هذه الأجرام السماوية على حياة البشر ، فكان يفسر حركاتها وابتعادها واقترابها من بعضها البعض ، بأحداث فى العالم أو في حياة الناس . وقد ظهر المنجمون في بابل منذ القرن السابع قبل الميلاد ، كما اشتهر به بطليموس السكندري في القرن الثاني قبل الميلاد .
وعندما حلم نبوخذ نصر حلماً أزعجه ، أمر بأن يستدعى المجوس والسحرة والعرافون والكلدانيون ليخبروا الملك بأحلامه ( دانيال 2 : 2 و 4 و5 و 10 ) ، إذ كان الكلدانيون على رأس المنجمين ، ولكنهم لم يستطيعوا معرفة الحلم أو تفسيره . ويبدو أن عملهم لم يكن قاصراً على تفسير الأحلام لأن بيلشاصر استدعاهم أيضا لقراءة وتفسير الكتابة التى كتبتها يد إنسان بإزاء النبراس على مكلس حائط قصر الملك ، ولكنهم لم يستطيعوا أن يقرأوا الكتابة ، ولا أن يعِّرفوا الملك بتفسيرها (دانيال 5 : 5- 8).
وكان الملك نبوخذ نصر قد جعل دانيال " كبير المجوس والسحرة والكلدانيين والمنجمين " ( دانيال 5 : 11 ) ، ولكن دانيال أقر بأنه ليس هو أو غيره يستطيع ذلك " لكن يوجد إله في السموات كاشف الأسرار " ( دانيال 2 : 27 و 28 ) .
ويقول إشعياء النبى : ليقف قاسمـــــــو السمـــــــوات ( المنجمون ) الراصدون النجوم المعروفون عند رأس الشهور ويخلصوك مما يأتى عليك . ها إنهم قد صاروا كالقش ، أحرقتهم النار .لا ينجون أنفسهم عن يد اللهيب " ( أش 47 : 13 و 14 ) . )
-(نراهم معتمدين على سحرتهم الذين يسألون النجوم ورؤوس الشهور)
(القمص أنطونيوس فكرى -اشعياء)
-(اتكالها على الحكمة البشرية المجردة [10]، مع الالتجاء إلى السحر والرقى، إذ حسبت أن راصدي النجوم يقدرون أن يخلصوها وقت الشدة بمشورتهم ومعرفتهم للغيب، فإذا بهم هم أنفسهم يحترقون كالقش ولا ينجون من اللهيب [11-15]. لم تكن هناك دولة في العالم تعرف بالسحرة والمنجمين مثلها (راجع سفر دانيال)، وها هو النبي يسخر بهم.)(القمص/ تادرس يعقوب ملطى- اشعياء)
-( كان أهل بابل يطلبون مشورة المنجمين والفلكيين، ولكن مثل الأصنام المصنوعة من الخشب أو الذهب، لا يستطيع المنجمون أن يخلصوا أنفسهم مما سيأتي عليهم من يد الله. فلماذا الاعتماد على من لا قوة له؟ فمن لا قوة له لا يمكنه أن يعيننا. وكل ما خلا الله مصيره الزوال. فإذا أردت معونة، فلن تجدها إلا في الله الذي أثبت قدرته في الخليقة وفي التاريخ.) (التفسير التطبيقى)
- (يلجأ البعض الي النجوم و الكواكب لأستشارتها و نسمعهم يتسألون بعضهم البعض قائلين . برجك ايه . النهارده البخت في الجورنال قال لي كذا و كذا . خير اللهم اجعله خير . و يعيشون في اوهام تبعا لما يقرأونه في الأبراج . و كل هذه الأمور لا اساس لها من الصحه . انما هي افكار عدو الخير . )

(القمص /مرقس عزيز - السحر والاعمال الشيطانية)
أحبائى
من كل هذا نرى
انه لامزاح فى التعامل أو التورط فى هذه الاشياء

لانها مفسدة للكيان وللايمان
لنضع ايماننا فى الرب الهنا

الذى معه أمرنا
والذى يضمن مستقبلنا
ولنكف عن الفضول
ولنشغل انفسنا بكلمة الله طعامنا
*******





ملحوظة
حاول البعض بحسن نية
ان يعمل ابراجاً اسماها مسيحية
أو حظك مع المسيح
مستخدماً أيات كتابية
وهذا
ياأحبائى تقليد غير مستحب
من اراد
ان الرب يكلمه
فليقرأ كتابه المقدس
وليجلس عند قدمي الرب منتظراً كلمته من فمه
لا من الأبراج
والرب يبارككم


وضعت في عهد قديم
المشاهدات 1057 التعليقات 0 تعديل الكلمات الدلالية
Total Comments 0

التعليقات

 

الساعة الآن 06:36 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة