منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المدونات ElectericCurrent

قيم هذا الموضوع

عنف العهد القديم [...] وداعشية الدواعش

وضعت 10-03-2015 في 05:55 PM بواسطة ElectericCurrent


يتسائل البعض كيف للرب المحب و الحنون ان يأمر الإسرائيليين بقتل الكنعانيين ؟

للإجابة على هذا السؤال لابد ان ننظر عن كثب على هذه الشعوب وعاداتها لندرك ان الرب عاقبهم على خطاياهم و لم يأمر بقتلهم جزافا فالذي يقرأ عن تاريخ الكنعانيين مثلا يدرك الخطايا و الفظائع التي كان يرتكبها هذا الشعب مثل العبادات الماجنة و الزنى و الشذوذ الجنسي و تقديم الأطفال كاضاحي لاصنامهم فالرب الة محب و عادل في نفس الوقت


سفر المزامير 7: 11
اَللهُ قَاضٍ عَادِلٌ، وَإِلهٌ يَسْخَطُ فِي كُلِّ يَوْمٍ.


سفر صفنيا 3: 5
اَلرَّبُّ عَادِلٌ فِي وَسَطِهَا لاَ يَفْعَلُ ظُلْمًا. غَدَاةً غَدَاةً يُبْرِزُ حُكْمَهُ إِلَى النُّورِ. لاَ يَتَعَذَّرُ. أَمَّا الظَّالِمُ فَلاَ يَعْرِفُ الْخِزْيَ.


فكما اغرق العالم بالطوفان بسبب خطايا البشر
سفر التكوين 6: 12- 13
وَرَأَى اللهُ الأَرْضَ فَإِذَا هِيَ قَدْ فَسَدَتْ، إِذْ كَانَ كُلُّ بَشَرٍ قَدْ أَفْسَدَ طَرِيقَهُ عَلَى الأَرْضِ. فَقَالَ اللهُ لِنُوحٍ: «نِهَايَةُ كُلِّ بَشَرٍ قَدْ أَتَتْ أَمَامِي، لأَنَّ الأَرْضَ امْتَلأَتْ ظُلْمًا مِنْهُمْ. فَهَا أَنَا مُهْلِكُهُمْ مَعَ الأَرْضِ
اهلك الرب هذه الشعوب بسبب خطاياها التي كانت تتعاظم امامة منذ أيام إبراهيم لذلك امر ابراهيم عبدة عندما أرسله لان يخطب فتاة لابنه إسحاق قائلا
سفر التكوين 24: 3
فَأَسْتَحْلِفَكَ بِالرَّبِّ إِلهِ السَّمَاءِ وَإِلهِ الأَرْضِ أَنْ لاَ تَأْخُذَ زَوْجَةً لابْنِي مِنْ بَنَاتِ الْكَنْعَانِيِّينَ الَّذِينَ أَنَا سَاكِنٌ بَيْنَهُمْ،

و إسحاق أيضا وصى يعقوب بان لا يتزوج من كنعانية
سفر التكوين 28: 1
فَدَعَا إِسْحَاقُ يَعْقُوبَ وَبَارَكَهُ، وَأَوْصَاهُ وَقَالَ لَهُ: «لاَ تَأْخُذْ زَوْجَةً مِنْ بَنَاتِ كَنْعَانَ.

فالرب بعد ان احرقت المدينتين الكنعانيتيين سدوم و عاموره قال لابراهيم بانه سيعطي هذه الشعوب فرصة ليتوبوا لان ذنبهم لم يكتمل

سفر التكوين 15: 16
وَفِي الْجِيلِ الرَّابعِ يَرْجِعُونَ إِلَى ههُنَا، لأَنَّ ذَنْبَ الأَمُورِيِّينَ لَيْسَ إِلَى الآنَ كَامِلاً».


وبعد اكتمال ذنبهم دفعهم الرب الي يد الإسرائيليين


سفر الخروج 23: 31
وَأَجْعَلُ تُخُومَكَ مِنْ بَحْرِ سُوفٍ إِلَى بَحْرِ فِلِسْطِينَ، وَمِنَ الْبَرِّيَّةِ إِلَى النَّهْرِ. فَإِنِّي أَدْفَعُ إِلَى أَيْدِيكُمْ سُكَّانَ الأَرْضِ، فَتَطْرُدُهُمْ مِنْ أَمَامِكَ.

بعدها امر الرب شعبة بعد الخروج ان لايخالطوهم و لا يصاهروهم كي لا يتاثروا بعاداتهم الرديئة
سفر التثنية 23: 3
لاَ يَدْخُلْ عَمُّونِيٌّ وَلاَ مُوآبِيٌّ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. حَتَّى الْجِيلِ الْعَاشِرِ لاَ يَدْخُلْ مِنْهُمْ أَحَدٌ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ إِلَى الأَبَدِ،


سفر التثنية 7: 3
وَلاَ تُصَاهِرْهُمْ. بْنَتَكَ لاَ تُعْطِ لابْنِهِ، وَبِنتْهُ لاَ تَأْخُذْ لابْنِكَ

و امرهم بعدم اخذ أي عهد معهم و تحطيم اصنامهم


سفر الخروج 34: 12-13
اِحْتَرِزْ مِنْ أَنْ تَقْطَعَ عَهْدًا مَعَ سُكَّانِ الأَرْضِ الَّتِي أَنْتَ آتٍ إِلَيْهَا لِئَلاَّ يَصِيرُوا فَخًّا فِي وَسَطِكَ،
بَلْ تَهْدِمُونَ مَذَابِحَهُمْ، وَتُكَسِّرُونَ أَنْصَابَهُمْ، وَتَقْطَعُونَ سَوَارِيَهُمْ


فالإسرائيليين كانوا أداة بيد الرب لمعاقبة هذه الشعوب و اوصاهم بعدم تنجيس الأرض كما نجسوها هم
سفر اللاويين 18: 3
مِثْلَ عَمَلِ أَرْضِ مِصْرَ الَّتِي سَكَنْتُمْ فِيهَا لاَ تَعْمَلُوا، وَمِثْلَ عَمَلِ أَرْضِ كَنْعَانَ الَّتِي أَنَا آتٍ بِكُمْ إِلَيْهَا لاَ تَعْمَلُوا، وَحَسَبَ فَرَائِضِهِمْ لاَ تَسْلُكُوا


سفر اللاويين 18: 28
فَلاَ تَقْذِفُكُمُ الأَرْضُ بِتَنْجِيسِكُمْ إِيَّاهَا كَمَا قَذَفَتِ الشُّعُوبَ الَّتِي قَبْلَكُمْ.

و لاحقا عندما خالفوا وصية الرب و سمحوا للشعوب الوثنية بالعيش بينهم زاغوا وراء الاوثان مما اغضب الرب
فارسل لهم شعوبا أخرى لتودبهم كالاشوريين للملكة اسرائيل و البابليين لمملكة يهوذا لهذا السبب أرسل الرب أنبيائه ليتوب الشعب عن خطاياه و ينذرهم بان خطاياهم ستكون سبب هلاكهم كما كانت سبب هلاك الشعوب الاخرى و هذا ما حصل لهم لاحقا بسبب خطاياهم و بعدهم عن الرب


سفر عزرا 5: 12
وَلكِنْ بَعْدَ أَنْ أَسْخَطَ آبَاؤُنَا إِلهَ السَّمَاءِ دَفَعَهُمْ لِيَدِ نَبُوخَذْنَصَّرَ مَلِكِ بَابِلَ الْكَلْدَانِيِّ، الَّذِي هَدَمَ هذَا الْبَيْتَ وَسَبَى الشَّعْبَ إِلَى بَابِلَ
سفر الملوك الثاني 17: 6
فِي السَّنَةِ التَّاسِعَةِ لِهُوشَعَ أَخَذَ مَلِكُ أَشُّورَ السَّامِرَةَ، وَسَبَى إِسْرَائِيلَ إِلَى أَشُّورَ وَأَسْكَنَهُمْ فِي حَلَحَ وَخَابُورَ نَهْرِ جُوزَانَ وَفِي مُدُنِ مَادِي

نستنتج من الكلام اعلاة بان الرب لم يأمر بإبادة هذه الشعوب جزافا بل أبادهم بسبب خطاياهم الكثيرة
و للننظر عن قرب الى عادات الكنعانيين الاشرار

1- عباداتهم

كان للكنعانيين عباداة رديئة فاقت العبادات الوثنية الأخرى فقد كانت تحرض على العنف و ممارسة الخطيئة فكان الالة الرئيسي للكنعانيين هو البعل و حسب معتقدهم ان هذا الاله مارس الجنس مع اختة عنات (1) و امة اشيرا و ابنتة بيدراي(2) وجائ في مقطوعة شعرية اسمها ولادة الالة ان بعل تزوج باخواتة الثلاثة
كان للكنعانيين طقوس عبادة متعلقة بالجنس فكانت الكاهنات تماري الجنس في المعبد امام الناس و يعتبرونها تقدمة لآلهتهم و لذلك يقول الدكتور في جامعة هلسينكي مارتي نيسنن بان ممارسة الجنس مع الشخص الذي نذر نفسة للآلهة كان مساويا للاتحاد بالآلهة (3)
ارتبط اسم هذا الاله بعل بالعبادات التي تكون عن طريق ممارسة الجنس
و جاء في بعض الالواح الطينية التي اكتشفت في اوغاريت ان الالهة عنات الهة الحب والحرب عندهم كانت تستمع بالسباحة في دم ضحاياها (4)

2- الاضاحي البشرية





ذكرت هذه العبادات في العهد القديم
سفر إرميا 32: 35
وَبَنَوْا الْمُرْتَفِعَاتِ لِلْبَعْلِ الَّتِي فِي وَادِي ابْنِ هِنُّومَ، لِيُجِيزُوا بَنِيهِمْ وَبَنَاتِهِمْ فِي النَّارِ لِمُولَكَ، الأَمْرَ الَّذِي لَمْ أُوصِهِمْ بِهِ، وَلاَ صَعِدَ عَلَى قَلْبِي، لِيَعْمَلُوا هذَا الرِّجْسَ، لِيَجْعَلُوا يَهُوذَا يُخْطِئُ.


كان مُولَكَ آله العالم السفلي عند الكنعانيين (5) كان على هيئة إنسان برأس ثور و كانوا يحرقون اطفالهم قربانا لهذا الاله و احيانا كان عمر الطفل أربعة سنوات حينما يتم حرقة (6)
يقول احد المؤرخين ان النار كان تشتعل حول الطفل مما كان يجعل جسمة ينكمش قليلا قليلا الى ان يقع باكمله داخل المرجل (7)
و يقول الرابي راشي في تفسيره
ان مولك هو عبارة عن مجسم مصنوع من النحاس كان الناس يوقدون النار من تحته لاحمائة لتصل الحرارة الى يده الممدودة التي يوضع عليها الطفل ليحترق ببطئ و هو يبكي بقوة مما يجعل الكهنة يدقون الطبول بصوت عالي كي لايسمع اهلة صراخة
وقد حذر الرب من تقديم القرابين لمولك

سفر اللاويين 20: 2
وَتَقُولُ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: كُلُّ إِنْسَانٍ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَمِنَ الْغُرَبَاءِ النَّازِلِينَ فِي إِسْرَائِيلَ أَعْطَى مِنْ زَرْعِهِ لِمُولَكَ فَإِنَّهُ يُقْتَلُ. يَرْجُمُهُ شَعْبُ الأَرْضِ بِالْحِجَارَةِ.
فامقصود بالزرع هنا هو الاطفال

New International Version
“‘Do not give any of your children to be sacrificed to Molek, for you must not profane the name of your God. I am the LORD.
و النوع الاخر من تقدمة القرابين كان دفن الطفل البكر حيا في اساسات البيت اثناء بنائة للحصول على بركات الالهة (8) و قد ذكرت هذه العبادات في الكتاب المقدس


سفر الملوك الأول 16: 34
فِي أَيَّامِهِ بَنَى حِيئِيلُ الْبَيْتَئِيلِيُّ أَرِيحَا. بِأَبِيرَامَ بِكْرِهِ وَضَعَ أَسَاسَهَا، وَبِسَجُوبَ صَغِيرِهِ نَصَبَ أَبْوَابَهَا، حَسَبَ كَلاَمِ الرَّبِّ الَّذِي تَكَلَّمَ بِهِ عَنْ يَدِ يَشُوعَ بْنِ نُونٍ

3- الزنى
كان الزنى يعتبر شيئا عاديا عند هذه الشعوب لان ممارسة الجنس مع كاهنات الهتم يعتبر نوع من الاتحاد معها و لم يقتصر الامر على الزنى فقط بل كان زنى الرجل مع الرجل امرا شائعا جدا و الرب حظر من هكذا ممارسات
سفر اللاويين 18: 22
وَلاَ تُضَاجِعْ ذَكَرًا مُضَاجَعَةَ امْرَأَةٍ. إِنَّهُ رِجْسٌ.

سفر اللاويين 20: 13
وَإِذَا اضْطَجَعَ رَجُلٌ مَعَ ذَكَرٍ اضْطِجَاعَ امْرَأَةٍ، فَقَدْ فَعَلاَ كِلاَهُمَا رِجْسًا. إِنَّهُمَا يُقْتَلاَنِ. دَمُهُمَا عَلَيْهِمَا
بل كانت الدعارة توظف لكسب المال و التبرع بها الى المعبد و يرى بعض الدارسين ان سفر التثنية يشير الى ذلك
سفر التثنية 23: 18
لاَ تُدْخِلْ أُجْرَةَ زَانِيَةٍ وَلاَ ثَمَنَ كَلْبٍ إِلَى بَيْتِ الرَّبِّ إِلهِكَ عَنْ نَذْرٍ مَّا، لأَنَّهُمَا كِلَيْهِمَا رِجْسٌ لَدَى الرَّبِّ إِلهِكَ.
ولذلك جاء في بعض الترجمات الإنكليزية

International Standard Version
Don’t bring the earnings of a female prostitute nor the income of a male prostitute into the house of the LORD your God as payment for any vow. Both of these are detestable to the LORD your God.”

كان بعض الناس يمارسون الجنس مع الحيوانات فقد كانت قوانين هذه الشعوب لا تجرم هذا الفعل فالقانون عندهم كان ينص على معاقبة من مارس الجنس مع كلب أو خنزير اما من مارس الجنس مع بغل او حصان فلا يعاقب (9) لذلك حذر الرب شعبة

سفر الخروج 22: 19
كُلُّ مَنِ اضْطَجَعَ مَعَ بَهِيمَةٍ يُقْتَلُ قَتْلاً

كانت هذه العادة تعتبر نوع من الطقوس عندما كانت البهية تمارس الجنس مع امرأة ولذلك نهى العهد القديم عن ذلك
سفر اللاويين 18: 23
وَلاَ تَجْعَلْ مَعَ بَهِيمَةٍ مَضْجَعَكَ فَتَتَنَجَّسَ بِهَا. وَلاَ تَقِفِ امْرَأَةٌ أَمَامَ بَهِيمَةٍ لِنِزَائِهَا. إِنَّهُ فَاحِشَةٌ

ويقول المفسر ماثيو هنري ان هذه العادات كانت سارية في كنعان
Matthew Henry’s Concise Commentary
18:1-30 Unlawful marriages and fleshly lusts. – Here is a law against all conformity to the corrupt usages of the heathen. Also laws against incest, against brutal lusts, and barbarous idolatries; and the enforcement of these laws from the ruin of the Canaanites. God here gives moral precepts. Close and constant adherence to God’s ordinances is the most effectual preservative from gross sin.
و بعد هذا السرد البسيط يتضح لنا سبب الامر الإلهي باهلاك هذه الشعوب
الى هنا اعانني الرب
(1)Shelby Brown, Late Carthaginian Child Sacrifice and Sacrificial Monuments in Their Mediterranean Context (Sheffield, England: Sheffield Academic, 1991), 14.
(2) Kleitarchos, Scholia on Plato’s Republic 337A as quoted in Day, 87

(3) Martti Nissinen, Homoeroticism in the Biblical World: A Historical Perspective, trans. Kirsi Stjerna (Minneapolis: Fortress, 1998), 33.
(4)
www.pantheon.org/articles/a/anat.html
(5)Day, John. Molech: A God of Human Sacrifice in the Old Testament, p. 62

(6) Ulf Oldenburg, The Conflict between El and Ba‘al in Canaanite Religion (Leiden, Netherlands: E. J. Brill, 1969), 172
(7) Hoffner, “Incest, Sodomy and Bestiality in the Ancient Near East,” p. 82.

(8)Hard Sayings of the Bible Paperback by F. F. Bruce p 127
(9)Leick, Sex and Eroticism in Mesopotamian Literature, p. 205

بعد الاستاذ حنا السريانى
وضعت في قسم غير محدد
المشاهدات 2362 التعليقات 1 تعديل الكلمات الدلالية
Total Comments 1

التعليقات

  1. Old Comment
    الصورة الرمزية ElectericCurrent

    خلاصة:الفرق بين حروب العهد القديم وحروب عقيدة مدعى النبوة المسلح
    لعل اهم ما يميز حروب العهد القديم عن الحروب في الاديان الاخري:-

    [1]- حروب العهد القديم محدودة ومحصورة بالزمن التي حدثة به ليس لها استمرارية اما الحروب في بعض الاديان الاخري قد تستمر الي يوم القيامة لانها غير محدودة وغير محصورة بالزمان ..

    [2]- حاربوا ليحصلوا إلى أراضي إشتراها ابراهيم واسحق بفضة كاملة جائزة عند التجار وفق بيع وشراء شرعى كامل الاركان القانونية [عدة مرات] ..وتوسعوا فى استصلاح واعمار وضم مساحات شاسعة من الاراضي لها وفق ملكية قانونية كاملة.

    [3]- حروب العهد القديم محدودة ومحصورة [جغرافيا ] محددة بالمكان فلم تكن موجهة للعالم باكملة بل موجهة لشعوب بعينها وهم الشعوب السبع الحثيون والجرجاشيون والاموريون والكنعانيون والفرزّيون والحوّيون واليبوسيون..

    [4]- حروب العهد القديم لم تكن لنشر دين او عقيدة او فرضها فلم يكن الهدف التوسع الديني بالاجبار فلم تكن الديانة اليهودية ديانة إستعمارية بعكس الحروب في بعض الاديان التي كانت لنشر عقيدة او فرضها.

    [5]- حروب العهد القديم لم يكن الهدف منها الغنائم او التربح من الحروب بتأليف قلوب المحاربين بعكس بعض الاديان كان لها غرض التربح(الجزية) والغنائم..ليست حروب للتوسع المادى او السياسي او لبسط النفوذ او للتكسب الغرائزى الجنسي.

    [6]- حروب العهد القديم لم تكن للانتقام الشخصي بعكس ما اتي في بعض الاديان انها كانت للانتقام الشخصي .... للتشفي والانتقام .

    [7]- حروب العهد القديم كانت عقوبة للجرائم التي ارتكبت ويعاقب عليها القانون الحالي بالاعدام فقد كانت لاعدام قتلة -وقطاعى طرق ووثنين وشواذ.

    [8]- حروب العهد القديم كانت توجة في بعض الاحيان للشعب اليهودي نفسة من خلال العقاب علي ايدي شعوب وثنية لكسرهم للوصايا والعهد فلم تكن دائما موجهة للامم لان الله عادل فكانت توجه ضد من يخطئ... قائمة على مسألة المبدأ - موضوعية محضة .. بعكس حروب العقيدة المقاتلة :قائمة على التحريض والتشنيع والافتراءات بغير محاكمة او مبحثة محايدة ...

    [9]- لم تكن دائما موجهة للشعوب الوثنية : بل وبعدل الإله كانت توجهة ضد من يخطئ ، والأمثلة كثيرة على عقوبات إلهية موجهة للشعب اليهودي نفسه على أيدى شعوب وثنية لأنهم كسروا العهد مع الرب


    [10]- واهم الفروق ان الدينونة جاءة بعد تحذيرات كثيرة من الرب فلم تاتي الدينونة بدون تحذير

    [11]- حروب العهد القديم لم تكن عنصرية تجاة شعب معين بدليل عقاب الله شعب إسرائيل بنفس الطريقة، اي عقابهم في حروب على يد شعوب آخرى و خير مثال...عاقب الله يهوذا باشور وعاقبهم على يد نبوخذنصر ملك بابل فاكثر شعب وقع تحت دينونة الله ليس الامم بل شعب اسرائيل من الخروج حتي نهاية العهد القديم

    [12] - ليست مرسلةً ولا مطلقةً فى الزمان ... أى ليس الغرض منها ان تكون اسوة للمؤمنين يكررونها كاسلوب حياة...بل هى محدودة ومقصود ان تتحول الى عبرة عبر التاريخ وزكرى عقائدية على مستوى الموضوع الفقهى لا على مستوى الاستراتيجية العسكرية اليومية لعموم المؤمنين.

    ....

    وضعت 17-04-2015 في 09:58 AM بواسطة ElectericCurrent ElectericCurrent غير متصل
    Updated 17-04-2015 at 10:16 AM by ElectericCurrent
 

الساعة الآن 10:16 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة