منتديات الكنيسة

منتديات الكنيسة (http://www.arabchurch.com/forums/index.php)
-   المنتدى العام (http://www.arabchurch.com/forums/forumdisplay.php?f=3)
-   -   مواقف صغيره فى الحياه ( متجدد) (http://www.arabchurch.com/forums/showthread.php?t=274196)

حبو اعدائكم 18-08-2018 04:00 PM

مواقف صغيره فى الحياه ( متجدد)
 
كتير بنمر بمواقف صغيره ... حديث صغير ... نظره ... او ابتسامه ...مواقف مضحكه ... مواقف محزنه.. مواقف صادمه ... مواقف لزيزه ...
و بتعدى علينا مرور الكرام و غيرها بياثر فينا ... انا كتير بتئمل فى كل موقف ...بشوف ايه الحلو الى فيه
أوقات اقل حاجه بلاقى فيها سبب ساعده باقى الْيَوْمَ كله.. و أوقات حزن و كله فى الاخر بيصب فى التامل فى الرب و خليقته و ترتيبه للحداث و الأحوال و المواقف ...
قولت أشارككم بعض الحجات الى بتمر عليا و فى نفس الوقت ادعوكم تشاركونى مواقفكم فى الحياه اليوميه ...
هبقى اعمل موضوع تانى لمواقفنا مع الرب ...

حبو اعدائكم 18-08-2018 08:54 PM

طبعا فيه مواقف كتير ... بس أفضل احكى موقف طاظه هههههه يعنى حصل النهرده ..
كنّا طالبين طلبات للمنزل و جه الولد الى بيجيب الطلبات ..
ولد صغير ممممم ممكن أقول شاب نونو اعتقد سنه ميتعداش ال13 او 14 سنه
شايل الشيله لوحده ... و حط الحاجه و والدى كان عمال يراجع على الحجات الى جت ويحسب و انا كنت ببص قد ايه الشاب النونو دا راجل ... راجل بيشقى و بيتعب و بيشتغل ... غيره قاعد فى التكييف بيلعبً جيمز او بيبلبط فى البحر ... و فجئه لاحظت انه لابس تيشرت الزمالك ..
قولت اشوف لابسها حب فى النادى و لا مجرد اى لَبْس و خلاص ..
روحت بحزم سئلته: هو انت زملكاوي ؟
و لقيت نظره صضمه عليه هههههههه خاف يمكن أكون اهلويه و لا ايه مش عارفا .. اخد ثواني و لقيته قال ليه :ايوا
روحت قولت له : هو دا الكلام هى دى الرجاله و لا بلاش
...لقيته معالم وشه كلها انقلبت لفرح كبير هههههههههه فرح جدا
لقيته بيقول لى : انتى زملكاوية ؟ قولت له طبعا يابنى أموال ايه ههههههه روحت مادا له أيدى و سلمت عليه سلام رجاله ههههههههههه
الولد كان فى قمه السعاده و هو ماشى قال لى سلام يا أستاذه يا زملكاويه ههههههههه
الحقيقه سعادته و ابتسامته كانت سبب فرحه لى انا كمان .
و كل ما أفتكر الموقف تترسم على وشى ابتسامه ..
انا واثقه انه هو كمان فرح و كان بيكمل شغل و توصيل طلبان للجيران بكل حماس و فرح .. ربنا يديله الصحه و ينجحه فى حياته و يباركه
يا رب تكون عجبكم موقف الْيَوْمَ و طلبعا لو عبود هنا كان استلمنى لانه اهلاوي اصيل ههههه

بس حابه أقول لو عندكم فرصه تفرحوا الى قدامكم و لو بكلمتين يبقى فرحوهم و متبخلوش ...
ربنا يفرح قلوب الكل ....
و نشكر. بِنَا انه بيدينا القدره نفرح الى قدامنا و يخلينا نفرح لبعض و مع بعض ..

حبو اعدائكم 20-08-2018 10:40 PM

موقف طازه تانى ... موقف الْيَوْمَ ممكن أقول عليه موقف مقزز و فى نفس الوقت مضحك ...
كعادتى بصحى الصبح بدرى أبيع لبن ههههه لا هى ساعتى البيلوجيهً بتصحيني بدون منبه لوحدى على 5:30 كدا او 6:00 صباحا دايما اقعد استمتع اقراء .. او أصور دا ايّام الاجازه بس غير كدا اطبخ اغسل انشر اطبق أعمل مواعين.. افسح كلاب الخ الخ الخ
المهم النهرده كنت ماسكا كتاب جميل " الغضب .. كيف تعالجه.....؟"
قاعده ممدده على السرير كافيه خيرى شرى و بقراء
عماله اقراء عن مواقف غضب و الى طير كرسى و الى كان عايز يقرقش رقبت الى قدّامه ههههه
فجئهً لقيت كلبتى نتط جنبى على السرير ... اهلًا اهلًا بالجميل الكبير
بدئت تلحس.. قول ماشى عايزا تدلع .. حبه لقيتها بتخبط بائيدها و تبص جنبى كائنها جايبا حاجه
و انا نايمه على ضهرى مديت ايدى جنبى مكان ما هى باصه و بدئت احسس مكسله ارفع دماغى أبص ..لقيت حاجه صغيره تحت ايدى ... قولت أكيد بسكوته و لا حتت عيشه روحت مسكاها و جبتها قدام عينى ...
اذ و الاقى نفسى ماسكه صرصار ميت !!! ييييييييييييييعععععععععععع
طبعا رميته و فطيت و نطيت و رميت الكتاب و الصورصار و قعدت أقول لها الله يقرفك ... صرصار جنبى و على السرير و خلتينى امسكه لااااااااااااااا الكلبه اترعبن منى طبعا هههههه و قال آيه بقراء كتاب الغضب ...
اتفرج بئا على مئلفين الكتاب لو ناموا جنب صرصور و مسكوه هيعملوا ايه هههههههه
و أدى موقفى الصغير آليوم هههه


الكتاب رائع و انا فى أوله و كان عندى احساس فخر أنى نوعا ما بتحكم فى انفعالاته ...
اعتقد كان رد ربنا مباشر ههههههه و اتفرجت على نفسى و الى عملته لمجرد صورصار ييعع بردو هههههههه
طبعا قعدت اصالح فى الكلبه و عندى اشتياق اكمل الكتاب اكثر من الاول

اني بل 20-08-2018 11:16 PM

حقيقة الحياة مواقف وعبر نتعلم منها بعضها بيمر مرور الكرام وبعضها يعلم فينا ولما نتذكره ياثر فينا عندي مواقف كثثير اسمحولي بكرة انشاء الرب وعشنا اسرد بعضها بعضها من تجربتي القليلة بالحياة والبعص الاخر مواقف ربنا معايا
ربنا يباركك حبيبتي حبوا
ومن تميز لاخر

حبو اعدائكم 20-08-2018 11:49 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اني بل (المشاركة 3782318)
حقيقة الحياة مواقف وعبر نتعلم منها بعضها بيمر مرور الكرام وبعضها يعلم فينا ولما نتذكره ياثر فينا عندي مواقف كثثير اسمحولي بكرة انشاء الرب وعشنا اسرد بعضها بعضها من تجربتي القليلة بالحياة والبعص الاخر مواقف ربنا معايا
ربنا يباركك حبيبتي حبوا
ومن تميز لاخر

أشكرك على مشاركتك و مشتاقة اسمع مواقفك ... بس ايه رائيك
نعمل موضوع خاص بمواقفنا المباشره مع الرب ؟
و لا نخلى كله هنا ؟؟

+ماريا+ 21-08-2018 01:35 AM

ايه يا حبو هو انتى صور تتأملى مواقف تتأملى ربنا للدرجه دى شاغل قلبك وعقلك بجد انتى جميله اوى
والموضوع جميل وكلها مواقف ربنا بيدخل فيها سواء مباشره او غير مباشره
انا سمعت تأمل مره للبابا شنوده بيقول الابتسامه فى وجه طفل عادى بتفرح ربنا فمبالك بقى بطفل شقيان تعبان محتاج الكلمه الحلوه شوفى انت بقى فرحة ربنا بيكى اد ايه

paul iraqe 21-08-2018 01:50 PM

موضوع غاية في الروعة والجمال المعنوي

لانه من صميم الواقع الحياتي المعاش

استمري يا مدام حبو على هذه التأملات الوجدانية الرائعة

الرب يبارك لكي تعب محبتك

حبو اعدائكم 21-08-2018 02:07 PM

أشكرك على كلامك الجميل ماريا انتى الى انسانه جميله اوى و عرفتك اكثر اليومين الى فاتوا .. ربنا يبارك قلبك الجميل ...الموضوع مشً مجرد شاغل ... هو دعوا انك تعودى عيون قلبك تشوفه فى كل حاجه
بالتدريج هتبدئى تشوفيه فعلا .. صدقينى ..
و دا هيساعدك و هيهون عليكى ألمك و ظروفك ... ظروف الحياه عمتا يعنى
علشان كدا نفسى الكل يدرب نفسه
علشان يعرف يفرح فى الرب

حبو اعدائكم 21-08-2018 02:09 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة paul iraqe (المشاركة 3782356)
موضوع غاية في الروعة والجمال المعنوي

لانه من صميم الواقع الحياتي المعاش

استمري يا مدام حبو على هذه التأملات الوجدانية الرائعة

الرب يبارك لكي تعب محبتك

يد وحدها متسقفش هههه
إيدك معانا ... ركز فى مواقف حياتك و تعاله و شاركنا هنا :)

أشكرك على تشجيعك الدائم و مرورك العطر

aymonded 21-08-2018 04:02 PM

حقيقي أشكرك على هذا الموضوع الأكثر من رائع وعلى إحساسك الحلو لأنه فيه صفاء الطبيعة الأولى التي للإنسان المخلوق بجوهره الخاص على صورة ملامح المجد الإلهي الشديد البهاء، فأُحيي فيكي هذا الإحساس الحلو الذي جعلك تصورين الأحداث بشكل تأملي عميق صعب حد يحسه أن لم يصغي للحس الإنسان العميق في داخل قلبه.


الساعة الآن 09:43 AM.


دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd

جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة