منتديات الكنيسة

منتديات الكنيسة (http://www.arabchurch.com/forums/index.php)
-   الشهادات (http://www.arabchurch.com/forums/forumdisplay.php?f=29)
-   -   شهادة حياتي واختباراتي مع رب المجد يسوع المسيح (http://www.arabchurch.com/forums/showthread.php?t=249810)

حياة بالمسيح 30-04-2014 07:51 PM

شهادة حياتي واختباراتي مع رب المجد يسوع المسيح
 
انا ولدت في عائلة مؤمنة ولكن ايمانها لا حارا ولا باردا وكان هم والدًي الوحيد هو تفوقي في الامتحانات لدراسية لتاًمين مستقبلي وكانت حياتنا بعيدة كل البعد عن رب المجد يسوع المسيح وكنت اتفوق من سنة الى السنة التي تليها لا لسبب ما بل لجهلنا مورد الحياة واساسها الحقيقي رب المجد يسوع حتى اصبت بالاكتئاب المزمن وانا عمري 17 سنة وهذا دليل على ان حياتي بعيدة عن رب المجد يسوع المسيح لا لسبب ما بل فرضت عليً طريقة لعيش هكذا وظللت اتعالج منها وتركت الجامعة لشدة مرضي ثم بعد ثمان سنوات بدات اذهب للكنيسة واصلي صلاة مسبحة الوردية وصلاة تساعية انتقال مريم العذراء الى السماء كل عام ورياضة درب الصليب وكان ابي في شبابه شماسا في الكنيسة وكان عبدا للقديسة مريم العذراء التي كان يركع لصورتها في غرفته كل ليلة حتى وافاه الاجل وهي اكرمته بميتة مريحة ومفاجئة ولم يتمرض ابدا حتى توفى عن سن 74 عاما عندها ومع الاسف تقابلت مع شخص الرب يسوع وبدات اقرا الانجيل واحفظ المزامير وللحديث بقية

صوت صارخ 30-04-2014 08:27 PM

منتظرين متابعة عمل محبة الرب يسوع معك

أَمَة 01-05-2014 07:10 AM

شكرا على مشاركتنا بقصة إيمانك.
هناك نقطة غير واضحة يا إبنتي. قلتِ: "وكان هم والدًي الوحيد هو تفوقي في الامتحانات لدراسية لتاًمين مستقبلي وكانت حياتنا بعيدة كل البعد عن رب المجد يسوع المسيح" وبعد ذلك، قلتِ: "وكان ابي في شبابه شماسا في الكنيسة وكان عبدا للقديسة مريم العذراء التي كان يركع لصورتها في غرفته كل ليلة حتى وافاه الاجل"


اليس في ذلك تعارض، أم خانك حسن التعبير؟

بإنتظار البقية.

حياة بالمسيح 01-05-2014 10:13 AM

كان ابي المرحوم عبدا للقديسة مريم العذراء وكان شماسا في شبابه لفترة قصيرة ثم ترك ذلك وتزوج امي وهو في سن 35سنة وانشغل بهموم الزواج والاطفال وبعد الزواج وولادتي كان همه لوحيد ان يراني طبيبة او مهندسة ولكنه انشغل بي وباخواني وبتامين مستقبلنا حتى مرت اعياد ومناسبات دينية لم نذهب للكنيسة بسبب الامتحانات الدراسية ولكن لم نكن نعلم ان الرب يسوع المسيح هو الطريق والحق والحياة ويجب ان تكون حياتنا متمركزة حوله وان نستثمر الوزنات التي اعطانا اياها لمجد سمه القدوس واننا لم نخلق لناكل ولنشرب بل لنعبد رب المجد يسوع المسيح هذا ما كنت اعنيه ان والداي ايمانهم لا حارا ولا باردا
وبالعودة الى شهادة حياتي وعندما بلغت 37 سنة توفى ابي رحمه الله وهنا زادت الكابة لديً ولتجاًت لله ولقراءة الانجيل المقدس وفي بلدي لم يكن مسموحا الستالايت ولا الموبايلات وكنت استمع لاذاعة دينية تبث على موجة مومنتيكالرو عبر الراديو وهنا اكتشفت انها لاتذكر اسم القديسة العذراء مريم ولا تمدحها ولا لترنيمة واحدة فغضبت شديدا وراسلت القناة برسالة عبر البريد متكونة من اربعة صفحات اعاتبهم على اهمال ذكر القديسة العذراء مريم وبتدات الرسائل تصل لي عبر البريد من كل دول العالم الذي كان غير مسموحا في بلدي فسبب ذلك لي ازمة امنية وضيقة شديدة اضافة الى انني كنت احدث زميلاتي في العمل عن محبة لرب يسوع لكل واحد منا وكنت اكتب مزمور 91 واوزعه على زميلاتي المسيحيات وغير المسيحيات واقول لهن هذا كلام الله وهذا زاد المشكلة التي تعرضت لها وهنا تضرعت للرب يسوع ان يخلصني من هذه الازمة الامنية التي يمكن ان تكون نتيجتها الحبس وصليت صلوات سر السعادة الصلوات الخمس عشر الملهمة من ربنا يسوع لمسيح للقديسة بريجيتا في كنيسة مر بطرس وبولس في روما بايطاليا كل يوم حتى استجاب الرب يسوع وخلصني باعجوبة من هذه المشكلة وفي يوم وبينما كنت اتحدث مع زميلتي عن محبة الرب يسوع وكنا نمشي في الشارع حتى تقدمت ني سيارة كبيرة وصدمتني بمراتها الجانبية اليمنى براسي وكانما حاول ابليس اسكاتي للابد ولكن الرب يسوع وقف بيني وبين السيارة وسمعت صوت تهشم المراة الى شظايا صغيرة ولم يصب راسي بشئ سوى جرح بسيط جدا ووقعت تحت عجلة السيارة اليمنى وهي تقف وكان ممكن ان تدهسني السيارة ولكن لرب يسوع نجاني ولحظة وقوعي سمعت صوت الروح القدس داخلي يقول لي يانتي ساشارك بالام المسيح ثم نقلتني اذرع الله لابدية انا واهلي الى بر الامان وما ان وصلت الى هنا حتى نسيت كل ذلك واقترفت خطايا عديدة وهنا سمح الرب باصابتي بمرض سرطان الثدي الهرموني ولذي كان اكتشافه متاخرا وهنا صرخت للرب يسوع وصليت صلاة حارة طالبة منه ان يغفر خطاياي وان استجاب صلواتي ان يظهر اشارة على جسدي وبعد فترة قصيرة تمجد الرب يسوع برسم اشارة صليب برونزي صغير اعلى يدي ليمنى منذ عام 2011 وحتى الان وهنا قررت ان اعيش حياتي للمسيح يسوع وان انقل للمؤمنين مواضيع روحية وترانيم دينية يخبرني هو بها في خلوتي الشخصية معه هللويا والمجد والاكرام للرب يسوع المسيح وللحديث بقية

tamav maria 01-05-2014 10:53 AM

مجدا للرب يسوع
من يأتي الي لا اخرجه خارجا
رائع اختبارك اختنا الغاليه
ربنا يثبتك في الايمان الحقيقي الي النفس الاخير

عبود عبده عبود 01-05-2014 12:21 PM

بعد إذن الأستاذ / صوت صارخ
مشرف الشهادات
أنا محتاج أفهم العبارة دى
...........
تم حذف باقى المشاركة بمعرفتى

أَمَة 02-05-2014 08:02 AM

إبنتي الحبيبة،

لا زال سؤالي في مشاركتي هذه #3 بدون إجابة، ولا ازال انتظر منك تبريرا للتناقض في سرد الأحداث.

ففي المشاركة الاولى قلتِ أن والدك كان متعبدا لمريم منذ شبابه، و كان يركع لصورتها في غرفته كل ليلة حتى وافاه الاجل وهي اكرمته بميتة مريحة ومفاجئة ولم يتمرض ابدا حتى توفى عن سن 74 عاما، وفي مشاركتك الثانية قلتِ أنه انشغل بكِ وباخوتك وبتامين مستقبلطك حتى مرت اعياد ومناسبات دينية لم نذهب للكنيسة بسبب الامتحانات الدراسية.

أنا لا ادينك يا إبنتي، ولكن شهادتك فيها الكثير من المغالطات، منها ما سبق وسألتك عنه، وغير ذلك أن المسيحي لا يعبد العذراء، بغض النظر عن الطائفة التي ينتمي اليها. العبادة تحق لله وحده، بالرغم من أن السيد المسيح قال لنا أن الله هو ابونا السماوي، وايضا خاطب تلاميذه في يوحنا 15 قائلا:

14. أَنْتُمْ أَحِبَّائِي إِنْ فَعَلْتُمْ مَا أُوصِيكُمْ بِهِ.
15. لاَ أَعُودُ أُسَمِّيكُمْ عَبِيداً لأَنَّ الْعَبْدَ لاَ يَعْلَمُ مَا يَعْمَلُ سَيِّدُهُ لَكِنِّي قَدْ سَمَّيْتُكُمْ أَحِبَّاءَ لأَنِّي أَعْلَمْتُكُمْ بِكُلِّ مَا سَمِعْتُهُ مِنْ أَبِي.

اُرجح أن التعبير قد خانك، وانك تقصدين أن المرحوم والدك كان يحبها الى درجة العبادة - وهذا قول متداول حتي بيننا البشر للتعبير عن كبر محبتنا لشخص ما.

لنصلي من أجل بعضنا البعض لكي نعمل ما اوصانا به السيد المسيح في الكتاب المقدس الذي فيه كلمة الحياة.

صوت صارخ 02-05-2014 09:43 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة (المشاركة 3611951)
إبنتي الحبيبة،

لا زال سؤالي في مشاركتي هذه #3 بدون إجابة، ولا ازال انتظر منك تبريرا للتناقض في سرد الأحداث.

ففي المشاركة الاولى قلتِ أن والدك كان متعبدا لمريم منذ شبابه، و كان يركع لصورتها في غرفته كل ليلة حتى وافاه الاجل وهي اكرمته بميتة مريحة ومفاجئة ولم يتمرض ابدا حتى توفى عن سن 74 عاما، وفي مشاركتك الثانية قلتِ أنه انشغل بكِ وباخوتك وبتامين مستقبلطك حتى مرت اعياد ومناسبات دينية لم نذهب للكنيسة بسبب الامتحانات الدراسية.

أنا لا ادينك يا إبنتي، ولكن شهادتك فيها الكثير من المغالطات، منها ما سبق وسألتك عنه، وغير ذلك أن المسيحي لا يعبد العذراء، بغض النظر عن الطائفة التي ينتمي اليها. العبادة تحق لله وحده، بالرغم من أن السيد المسيح قال لنا أن الله هو ابونا السماوي، وايضا خاطب تلاميذه في يوحنا 15 قائلا:

14. أَنْتُمْ أَحِبَّائِي إِنْ فَعَلْتُمْ مَا أُوصِيكُمْ بِهِ.
15. لاَ أَعُودُ أُسَمِّيكُمْ عَبِيداً لأَنَّ الْعَبْدَ لاَ يَعْلَمُ مَا يَعْمَلُ سَيِّدُهُ لَكِنِّي قَدْ سَمَّيْتُكُمْ أَحِبَّاءَ لأَنِّي أَعْلَمْتُكُمْ بِكُلِّ مَا سَمِعْتُهُ مِنْ أَبِي.



[/B]

الشاهدة اجابتك في مقدمة مشاركتها الثانية حيث قالت:

كان ابي المرحوم عبدا للقديسة مريم العذراء وكان شماسا في شبابه لفترة قصيرة ثم ترك ذلك وتزوج امي وهو في سن 35سنة وانشغل بهموم الزواج والاطفال وبعد الزواج وولادتي كان همه لوحيد ان يراني طبيبة او مهندسة ولكنه انشغل بي وباخواني وبتامين مستقبلنا حتى مرت اعياد ومناسبات دينية لم نذهب للكنيسة بسبب الامتحانات الدراسية

بالنسبة للتعبير "عبادة مريم" فهو لم يرد في شهادتها ... بل قالت "متعبدا لمريم" وهو تعبير عن التوسل لشفاعتها وليس عبادتها ....


عبود عبده عبود 02-05-2014 11:06 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبود عبده عبود (المشاركة 3611781)
بعد إذن الأستاذ / صوت صارخ
مشرف الشهادات
أنا محتاج أفهم العبارة دى
...........
تم حذف باقى المشاركة بمعرفتى

حذفت باقى مشاركتى لأنه لم يجبنى أحد
وكنتُ أتمنى أن أجد تفسيراً أو توضيحاً ...
لكن الصمت أبلغ من الكلام

وباعتذر لصاحبة الشهادة عن أقتحام موضوعها

صوت صارخ 02-05-2014 11:37 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبود عبده عبود (المشاركة 3611975)

حذفت باقى مشاركتى لأنه لم يجبنى أحد
وكنتُ أتمنى أن أجد تفسيراً أو توضيحاً ...
لكن الصمت أبلغ من الكلام


وباعتذر لصاحبة الشهادة عن أقتحام موضوعها

انا لم ارد لأترك للشاهدة فرصة الرد ..... خلى بالك طويل ......


الساعة الآن 10:17 AM.


دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd

جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة