عرض مشاركة واحدة
قديم 01-08-2010, 11:27 PM   #14
+Roka_Jesus+
الاميرة الشقية
 
الصورة الرمزية +Roka_Jesus+
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: في قلب حبيبي *_*
المشاركات: 30,213
انثى
مواضيع المدونة: 5
 نقاط التقييم 104672 نقاط التقييم 104672 نقاط التقييم 104672 نقاط التقييم 104672 نقاط التقييم 104672 نقاط التقييم 104672 نقاط التقييم 104672 نقاط التقييم 104672 نقاط التقييم 104672 نقاط التقييم 104672 نقاط التقييم 104672
افتراضي

رد: هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبنى (ملف خاص عن والدة الأله)


6- عبارة (لم يعرفها حتى) ؟؟؟

عبارة حتى , "او الى" ان تنسحب على ماقبلها , ولا تعنى عكسها فيما بعد ...
ومثال ذلك قول الكتاب عن مكيال ابنة شاول الملك " ولم يكن لها ولد حتى ماتت " 2 صم 6 : 23 " , وطبعا بعد ان ماتت لم يكن لها ولد ...
وقول السيد المسيح " ها أنا معكم كل الايام والى انقضاء الدهر " متى 28 : 19 .. وطبعا بعد انقضاء الدهر " متى سيظل معنا ,
وكذلك قول الرب للمسيح " اجلس عن يمينى حتى اضع اعداءك تحت قدميك " مز 110 .. وطبعا بعد هذا سيظل عن يمينه ....
والامثلة على هذا النوع كثيرة جدا ...
اذن كلمة حتى لا تعنى بالضرورة عكس مابعدها ...
فيوسف لم يعرف مريم حتى ولدت ابنها البكر .. ولا بعد ان ولدته عرفها ايضا .. لانه ان كان قد احتشم عن ان يمسها قبل ميلاد المسيح , فكم بالاولى بعد ولادته , وبعد ان رأى المعجزات والملائكة والمجوس وتحقق النبواءات وعلم يقينا انه مولود من الروح القدس , وانه ابن العلى يدعى , وانه القدوس وعمانوئيل والمخلص ...
وانه هو الذى تحققت فيه نبوءة اشعياء النبى القائل " هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا وتدعو اسمه عمانوئيل " اش 7 : 14 .. وايضا " لانه يولد لنا ولد , ونعطى ابنا وتكون الرئاسة على كتفه , ويدعى اسمه عجيبا مشيرا لها قديرا ابديا رئيس السلام . لنمو رياسته وللسلام لانهاية على كرسى داود وعلى مملكته " اش 9 : 6, 7 .. ولعل هذا الجزء الاخير هو الذى اقتبسه الملاك فى بشارته للعذراء " لو 1 : 31 - 33 " ...

*************************


7-هل كانت العذراء تعرف ان المسيح هو ابن الله ؟ وهل عرفت ذلك قبل الولادة او بعدها
ام فى معجزاته ؟

والاجابة لقداسة البابا شنودة الثالث اطال الله حياته
السيدة العذراء كانت تؤمن بلاهوت المسيح وبأنه ابن الله قبل الولادة ..
بل من وقت البشارة حيث ان الملاك قال لها : " لذلك القدوس المولود منك يدعى ابن الله لو 1 -35"....
كذلك اكدت اليصابات هذا عندما قالت : " من اين لى هذا ؟ ان تأتى ام ربى الى ؟ لو 1 :43 " ....
وهذا لم يكن ايمان اليصابات فقط بل ايمان العذراء ايضا لان
اليصابات قالت لها : " طوبى للتى امنت ان يتم ماقيل لها من قبل الرب ".

***************************

8-مامعنى عبارة " ياممتلئة نعمة " الواردة غى انجيل لو 1 :28
نحن نقول عن السيدة العذراء انها الممتلئة نعمة وايضا يدعوها الكاثوليك كذلك و لانقول عنها المنعم عليه كما يدعونها البروتستانت .
ان عبارة الممتلئة نعمة اكثر استحقاقا للسيدة العذراء من عبارة المنعم عليها..
فالممتلئة نعمة تعنى انها ملآى بالله لانه حل بالكلية فى احشائها وصارت سكن له - فى القديم كان مسكن الله فى الهيكل..
اما فى العهد الجديد فقد اصبحت مريم العذراء مسكننا لله , فى احشائها النقية تجسد الكلمة ومنها اخذ جسده وولد وتغذى.
فمنذ ان صارت مريم العذراء مسكن الله على مثالها ايضا فى المعمودية يسكن المسيح فينا حسب قول الرسول

* انتم الذين اعتمدتم قد لبستم المسيح
* فنعيش بصحبته ونتخلق بأخلاقه ونتحد به , فتتقدس حياتنا ونسعد به الى الابد . وقد قال احد القديسين:
"" لنعتبر مقدار عظمتنا وتشبهنا بالعذراء , حبلت بالمسيح فى احشائها البشرية , ونحن نحمله فى قلوبنا .. غذت
مريم المسيح بلبن ثديهيها , ونحن نتغذى بجسده المحييى ودمه الكريم .. وبذلك نستطيع ان نقدم له وليمة متنوعة من
من اعمالنا الصالحة يجد فيها مسرته
لقد انعم الله على البشرية جمعاء بالخلاص

- اما العذراء مريم فقد استحقت فوق هذا الانعام نعمة خاصة هى حلول المسيح فى احشائها .
ان عبارة الممتلئة نعمة هى الادق تعبيرا

- اما عبارة المنعم عليها والتى يقول بها البروستانت فلا تميز العذراء فى شئ عن بقية البشر الخطاة , ولايمنحها اى اكرام كما ان تلك العبارة هى تحريف فى نص الانجيل..
السلام لكى ايتها الممتلئة نعمة الرب معك
+Roka_Jesus+ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة