عرض مشاركة واحدة
قديم 24-05-2014, 09:05 PM   #21
صوت صارخ
عضو ماسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: تحت قدمى المصلوب
المشاركات: 30,332
ذكر
 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227
المسيحي الحقيقي مدعو ليكون "مثله" ..... أي على مثال المسيح
أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، الآنَ نَحْنُ أَوْلاَدُ اللهِ، وَلَمْ يُظْهَرْ بَعْدُ مَاذَا سَنَكُونُ. وَلَكِنْ نَعْلَمُ أَنَّهُ إِذَا أُظْهِرَ نَكُونُ مِثْلَهُ، لأَنَّنَا سَنَرَاهُ كَمَا هُوَ (1يو 3 : 2)

المسيحي الحقيقي مدعو ليكون شريكا للطبيعة الإلهية
كَمَا أَنَّ قُدْرَتَهُ الإِلَهِيَّةَ قَدْ وَهَبَتْ لَنَا كُلَّ مَا هُوَ لِلْحَيَاةِ وَالتَّقْوَى، بِمَعْرِفَةِ الَّذِي دَعَانَا بِالْمَجْدِ وَالْفَضِيلَةِ، اللَّذَيْنِ بِهِمَا قَدْ وَهَبَ لَنَا الْمَوَاعِيدَ الْعُظْمَى وَالثَّمِينَةَ لِكَيْ تَصِيرُوا بِهَا شُرَكَاءَ الطَّبِيعَةِ الإِلَهِيَّةِ، هَارِبِينَ مِنَ الْفَسَادِ الَّذِي فِي الْعَالَمِ بِالشَّهْوَةِ (2بط 1 : 4)

ويقول القديس سيرافيم صاروفسكى (إن الصلاة, الصوم, السهر, وكل الممارسات المسيحية, على الرغم من أنها فعلا نافعة في حد ذاتها, ولكنها لا تشكل هدف حياتنا المسيحية, بل هي ليست سوى وسائل تساعدنا على بلوغ الهدف. أما غاية ما تصبو إليه الحياة المسيحية فهو إقتاه الروح القدس. أما الصلاة والصوم والسهر والعطاء وكل ما عداها من أعمال صالحة والتي نعملها من أجل الم‏سيح, فهي ليست سوى وسائل لإقتناء الروح القدس)

صوت صارخ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة