عرض مشاركة واحدة
قديم 07-10-2013, 06:51 PM   #32
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,761
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 52993588 نقاط التقييم 52993588 نقاط التقييم 52993588 نقاط التقييم 52993588 نقاط التقييم 52993588 نقاط التقييم 52993588 نقاط التقييم 52993588 نقاط التقييم 52993588 نقاط التقييم 52993588 نقاط التقييم 52993588 نقاط التقييم 52993588
كل واحد بيعلم نفسه بنفسه أو يسمع للناس أو يتكل على قدراته العقلية في الفهم والمعرفة الإلهية لا يكون قادراً على أن يعرف مسيح الحياة مُحيي النفس ومُخلصها الوحيد، أو يستطيع أن يُسلم الإيمان الحي للآخرين، بل أنه يحيا مع آخر غير الله الحي ويُسلِّم مسيح آخر غريب من صنعة ذاته وعمل يده لأنه صنمه الخاص المُدعم لذاته ويُريد أن يشرك الآخرين معه، لذلك لا يكون قادراً على الوحدة مع أي أحد آخر، بل يكون منفراً للآخرين لأنه لا يُريد سوى من يشترك معه في عبادة ذاته، لكن من هو الابن الحكيم الأمين الذي يجلس عند قدمي سيده يتلقف منه المعرفة لتُنحت في قلبه بروح الحياة الرب المُحيي حسب مسرة مشيئة الله لا الناس: [ لأن هذا هو العهد الذي أعهده مع بيت إسرائيل، بعد تلك الأيام يقول الرب، أجعل نواميسي في أذهانهم وأكتبها على قلوبهم، وأنا أكون لهم إلهاً وهم يكونون لي شعباً ] (عبرانيين 8: 10)،

وليت الكل يحطم أصنامه التي صنعها بفكره، ويترك المعرفه العقلية الشخصية التي أبعدته عن أعضاء الجسد الواحد، ويصغي لكلمة الله الحي الذي قال: [ كن ساهراً وشدد ما بقي، الذي هو عتيد أن يموت لأني لم أجد أعمالك كاملة أمام الله ] (رؤيا 3: 2)، [ طوبى للإنسان الذي يسمع لي ساهراً كل يوم عند مصاريعي حافظاً قوائم أبوابي ] (أمثال 8: 34)، [ الذي عنده وصاياي ويحفظها فهو الذي يحبني والذي يحبني يحبه أبي وأنا أُحبه وأُظهر له ذاتي ] (يوحنا 14: 21)

التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 02-10-2014 الساعة 07:34 PM
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة