عرض مشاركة واحدة
قديم 06-07-2019, 06:46 PM   #9
عابد يهوه
عضو مبارك
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,097
ذكر
 نقاط التقييم 313226 نقاط التقييم 313226 نقاط التقييم 313226 نقاط التقييم 313226 نقاط التقييم 313226 نقاط التقييم 313226 نقاط التقييم 313226 نقاط التقييم 313226 نقاط التقييم 313226 نقاط التقييم 313226 نقاط التقييم 313226
يظهر ان الكاتب نسي ان الانسان لا يتكون من روح فقط وانما من روح ونفس مرتبطين ببعضهم لا ينفصلوا عن بعض

اولا الروح والنفس لا يخضعوا للفحص والتحليل لانهم غير ماديين .

ثانيا الروح هي طاقة الحياة التي تعطي الحياة لذلك الجسم الترابي .

اما النفس . فهي ذلك " الموصل " أو الجسر الذي يربط ما بين الجسد والروح , الذي منه يتشكل انسان محدد .. فالنفس متربطة بالجسد من جهة ومرتبطة بالروح من الجهة الاخرى .. بمعنى ان " النفس " هي التي تميز فلان عن فلان ..

النفس هي التي تملك مميزات هذا الانسان واطباعه وتفكيره وتوجهاته وايمانه ومعتقداته وذهنه وعقله وعواطفه .. فهي متعلقة بالشعور والاحساس ..
ولكن ليس هذا فقط .. بل انها متعلقة بالارادة والذهن والعقل , وهي التي تميز انسان عن انسان آخر .. اذ هي " الشخصية " المميزة لانسان عن الاخر ..

وهذا مرتبط من الناحية الداخلية للانسان ..

لذلك قيل عن الشهوانيون :
{ نفسانيون لا روح لهم } ( يهوذا : 19)
وليس يعنى ان لا روح لهم انهم كانوا ميتين جسدياً .. بل يعني انهم كانوا ميتين روحياً لأن الخطية موت ..!
فنفهم ان " النفسية " هي الطباع والشخصية .. والشهوانيون كانوا يسيرون بحسبها فقط دون الروح النقية اي الحياة ..

والنفس هي التي تميز شكل الانسان الخارجي ..
اذ بامكاننا ان نقول : " أنت نفسك " مشيرين الى شخص محدد ..
وكقول الرب يسوع { فتجدوا راحة لنفوسكم } ( متى 29:11)
اي تجدوا راحة لاشخاصكم الذاتية .. فالنفس هي الشخصية المميزة لكل واحد منا ..

وكقول الرسول يعقوب : { من رد خاطئاً عن ضلال طريقه يخلص نفساً من الموت } ( يعقوب 19:5)
وهذا يعني يخلص " شخصاً " من الموت .. لأن النفس لا تموت لأنها مرتبطة بالروح ..
وكوصية الرب : { تحب قريبك كنفسك } ( متى 39:21)
اي كذاتك او كشخصك ..

كما ربط الكتاب المقدس بين النفس والجسد بقوله { النفس التي تخطئ تموت } ( حزقيال 20:18)

ومعلوم ان الجسد ( الترابي ) هو الذي يموت .. وليس النفس ( بمعنى شخصية الانسان بكل ما تحمله من مميزات تميزه عن غيره )
لذلك ان قول الرب يسوع واضح بأن النفس لا تموت ابداً ..

{ ولكن النفس لا يقدرون ان يقتلوها } ( متى 28:10)

لان " النفس " مرتبطة بالروح ..
فروح كل انسان بعد ان تنفصل من الجسد الترابي ستبقى معها " النفس " التي تميزها عن الروح الاخرى ..

وهذا ما حدث في مثل الغني ولعازر ..

اذ ان جسديهما قد دفنا في الارض ..
ولكن روح كل واحد منهما قد ذهبت الى مكان مختلف .. مع بقاء " النفس " مرتبطة مع كل روح ..!

لدرجة ان روح الغني قد تعرفت على روح لعازر وكذلك على روح ابينا ابراهيم ..
وكانت لكل روح منهم شخصيتها المختلفة عن الاخرى ..
وذلك لارتباط كل واحدة منهم بـ " النفس " اي الشخصية التي تميز كل واحد عن الآخر ..
فالنفس كما هي مرتبطة بالجسد .. والتي تحدد شخصيته .. هي كذلك مرتبطة بالروح محددة شخصيتها .

كقول الرب للغني الغبي : { هذه الليلة تطلب نفسك منك } ( لوقا 20:12)
أي أنت .. أي روحك المرتبطة بالنفس أي أنت !

فالنفس لا تموت ابداً لانها خالدة .. والسبب ان أرواح البشر خالدة لا تموت !

فالفرق بين روح الانسان وبين روح الحيوان .. هو ان روح الانسان لها سلطان الروح القدس بالتسلط على كل الحيوانات والمخلوقات ..
والرب اعطى الانسان هذا السلطان عندما خلقه على صورته ومثاله , واعطاه بالتالي السلطان ..
ولم يخلق الرب الحيوانات على مثاله ..
فكان للانسان روحاً تتميز عن روح الحيوان .. بأنها مخلوقة على صورة الله ومثاله ..
في البر وقداسة الحق ( أفسس24:4)

والحيوان لا علاقة له بالبر والقداسة والحق ..

وروح الانسان تتميز .. في العقل والمنطق والكلام والمعرفة ..
اذ قام الانسان بتسمية كل الحيوانات , اذ لم تقدر الحيوانات على تسمية نفسها ! ( تكوين 19:2)

روح الحيوانات ونفسها .. ليست كروح ونفس الانسان
انما هي مجرد " حياة " تموت مع موتها ..
اذ لا سلطان لها وليست مخلوقة بحسب صورة الرب ومثاله

والنفس الحيوانية هي " حياته " ودمه .. وليست " شخصيته " ( وهذا عكس الانسان )
والروح الحيوانية هي مجرد حياة .. ولكنها ليست خالدة ومتميزة بالسلطان كالانسان ..

منقول عن جان يونان


التعديل الأخير تم بواسطة عابد يهوه ; 06-07-2019 الساعة 06:51 PM
عابد يهوه غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة