عرض مشاركة واحدة
قديم 10-12-2020, 06:46 PM   #16
ياسر الجندى
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,961
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124 نقاط التقييم 1885124
عابد يصر على مخطوطات صنعاء فيجرى قواعد النقد النصى عليه كالكتاب المقدس !

لا ليس ياعابد القرآن ككتابك المقدس !
ولاالنقد النصى يصلح للقرآن

أتدرى لماذا ؟
ببساطة لأن القرآن لايغسله الماء !

صحيح مسلم ح5218

"وإن الله نظر إلى أهل الأرض ، فمقتهم عربهم وعجمهم ، إلا بقايا من أهل الكتاب ، وقال : إنما بعثتك لأبتليك وأبتلي بك ، وأنزلت عليك كتابا لا يغسله الماء ، تقرؤه نائما ويقظان"

فلو غسلت كل المصاحف لما انغسل من الصدور ،ولما ذهب من الوجود

كتاب لايحتاج فى حفظه إلى صحيفة تغسل بالماء

فطريقة نقل وحفظ القرآن تختلف كليا عن كتابك اختلاف الليل والنهار ، فالقرآن لايعتمد فى نقله على المسطور وإنما على المحفوظ والمنقول بالتواتر وهومارواه جماعة عن جماعة تحيل العادة تواطئهم على الكذب، فلو ضاعت مصاحف الأرض كلها فلن يضيع القرآن بل سنيتظهره الصغار حفظا قبل الكبار ولو أخطأ أحدهم أو نسى لرد عليه مائة ألف تصحيحا!

قال المحقق ابن الجزري(مناهل العرفان 1/242):( ثم إن الاعتماد في نقل القرآن على حفظ القلوب والصدور لا على خط المصاحف والكتب. وهذه أشرف خصيصة من الله تعالى لهذه الأمة )

وقال فى موضع آخر (1/413)
(إن المعول عليه في القرآن الكريم إنما هو التلقي والأخذ ثقةعن ثقة وإماما عن إمام إلى النبي صلى الله عليه وسلم وإن المصاحف لم تكن ولن تكون هي العمدة في هذا الباب. إنما هي مرجع جامع
للمسلمين على كتاب ربهم ولكن في حدود ما تدل عليه وتعينه دون ما لا تدل عليه ولا تعينه)
فلايغرنك مخطوطات صنعاء ولاغيرها
بقيت مسألة تحريف الكتب السابقة ،أرى أنها تحتاج موضوع مستقل حين أعود إن شاء الله ويجب أن أفعل

ياسر الجندى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة