عرض مشاركة واحدة
قديم 08-05-2021, 01:58 AM   #19
خادم البتول
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية خادم البتول
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: عابـــر سبيــــل
المشاركات: 972
ذكر
 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602 نقاط التقييم 15535602

سلام المسيح أستاذنا الحبيب ولعلك اليوم بحال أفضل. أشكرك على كل هذه الإيضاحات الهامة أو بالأحرى المأدبة العامرة! سأنتظر حتى تنتهي تماما من كل رسائلك وإيضاحاتك (وخذ في ذلك وقتك تماما، لا مشكلة على الإطلاق)، ثم أبدأ بعد ذلك تعليقي على أهم النقاط، على أن أختم بمشيئة الرب برسالة مستقلة عن الإسلام، والذي يبدو أنه يشغل حيزا كبيرا من اهتمامك.

هناك على أي حال سطر واحد عابر في رسائلك كشف لي أخيرا لماذا لم أكن أفهم جيدا كل ما تقول. نحن فيما يبدو نستخدم المصطلحات بشكل مختلف يا أستاذ مكرم! لذلك أكتفي اليوم فقط بضبط المصطلحات فيما بيننا، حتى يتضح تماما مقصود كل منا فيما يكتب:

أولا الملحد (athiest): هذا هو الشخص الذي لا يؤمن بوجود إله.
ثانيا اللاديني (nullifidian): هذا يؤمن بوجود إله ولكن لا يؤمن بأي دين.
وأخيرا اللاأدري (agnostic): وهذا يقف محايدا ـ فيما يتعلق بالإله ـ فلا هو يؤكد وجوده ولا هو ينكره أيضا.

(وهذا الموقف اللاأدري لا يعني أن صاحبه "لا يدري" حقا ما الصواب، بل هو موقف فلسفي يذهب إلى أن الإنسان لا يمكنه ـ من حيث المبدأ ـ إحراز أية معرفة حول وجود الإله أو طبيعته).

بالنسبة لضعفي: ما كنت أعنيه في "جميع" رسائلي هنا دون استثناء هو "الملحد"، أي الشخص الذي ينكر وجود الإله تماما. (وهذا بوجه خاص ما كنت أقصده في رسالتي الأولى تحديدا حين ذهبت إلى أن "الإلحاد مستحيل منطقيا وعمليا"). أما بالنسبة لمحبتك: فيبدو أنك تستخدم أحيانا كلمة "الملحد" بينما تقصد "اللاديني"، لذلك تقول مثلا:
أما الملحد الذى نتج إلحاده عن فساد نبى وإله الإسلام الذى كان عليه، فكفر بهما، وألحد بسبب أن هذا الإله الكاذب كان هو الإله الوحيد الذى يعتقد بوجوده، فإن هذا المسلم الذى ألحد تظل فيه بقايا من الإعتقاد فى وجود إله خالق للكون.
نحن إذاً نتفق، وإن لم يكن هذا هو "الملحد" حقا كما أعنيه، ما دامت «فيه بقايا من الإعتقاد فى وجود إله» حسب تعبيرك. في الحقيقة كنت أتعجب كيف تنتقل مباشرة من "الإلحاد" إلى "المسيح" وعمله الإعجازي وسائر ما تفضلت به في رسائلك. أما وأن المقصود هو "اللاديني" لا "الملحد" ـ الذي ما زال يحمل «بقايا من الإعتقاد فى وجود إله» ـ فعندئذ يبطل العجب ونتفق بالعكس تماما.

(وبالطبع لا أقصد بذلك أن هناك أي خلط أو تقصير من جهتك، فمعظم الناس بالفعل يستخدمون كلمة "الملحد" للإشارة لهذه الأنواع الثلاثة دون تمييز، تماما مثل كلمة "الكافر" أيضا في بعض السياقات. وعليه اكتب براحتك دون محاذير، نحن لسنا في مجلس أكاديمي. فقط ساعدني بتوضيح المقصود ـ إن أمكن ـ حتى أميّز في رسائلك بين الملحد الذي لا يؤمن مطلقا بوجود إله، والملحد الذي ترك تحديدا دين الإسلام ويرفض فقط إله الإسلام ونبيه وتعاليمه).

***

أشكرك مرة أخرى أستاذنا الحبيب، مع تمنياتي بكل الصحة والعافية لشخصك الكريم، وامتناني أيضا لكل جهدك ووقتك بهذا الموضوع. (أشكرك أيضا على "الإعجاب" الذي لم يسمح به "نظام المنتدى" كما تقول. نعم، نظام المنتدى له "حركات قرعة" كده أحيانا. لكن وصل الإعجاب يا سيدي رغم ذلك، كالصواريخ البالستية العابرة للقارات، فذلك أيضا كان صاروخ محبة عابر للقلوب لا يستطيع بالتالي أي نظام صدّه أو منعه)! تحياتي ومحبتي وحتى نلتقي.

خادم البتول غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة