عرض مشاركة واحدة
قديم 09-03-2006, 02:16 PM   #16
answer me muslims
مشرف منتدى حوار الاديان
 
الصورة الرمزية answer me muslims
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 2,786
ذكر
 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206 نقاط التقييم 3206
مداخله الشيخ ابو مريم


بسم الله الرحمن الرحمن الرحيم

اقتباس:
اولا : اشكرك اخي ابو مريم على ادبك الجم.

لا شكر على واجب فالأدب موجود من الطرفين
وأرجو أن يتسع صدرك لي

أما بخصوص إجاباتك فاسمحلي هي ليست المقصودة أو لنقل أنها ليست بالدقة المطلوبة

اقتباس:

هنا نجد ان ليس كل العالم يستحق الخلاص الخلاص يكفي كل العالم ولكن ليس الكل يستحقه لذلك فتح الفردوس مره اخرى وينتظر الابرار كما جاء قبل ذلك خلال كلامي معك كما يلي


أنا أفهم هذا يا عزيزي ولقد قرأت كل مشاركاتك السابقة وأعلم أن الخلاص لا يستحقه إلا من يؤمن به

ولكن حتى يتضح المغزى والهدف من سؤالي أوضح أكثر


اقتباس:

ليست خطية ادم باكل التفاحه هي ما جاء الخلاص من اجله ولكن طبيعة الخطيه التي دخلت الينا بخطية ادم


أنا أقصد يا عزيزي أن أبونا آدم وكل نسله قد طردهم الله من الجنة عقابا على الخطيئة الأصلية
وأنت تدلل على أننا ورثنا خطيئة أبونا آدم بدليل وهو أننا الآن على الأرض ولو كنا لم نرث الخطيئة من أبونا آدم لكان الله أدخل نسل آدم الجنة وترك آدم يموت وحده

ولكل فعل رد فعل
ولكل حدث يحدث نجد له نتائج
إذن فنتائج الخلاص والصلب إذا كان حدث فعلا هي أمر من أمرين لا ثالث لهما

الإحتمال الأول
1- إما أن يدخل كل من يؤمن بالصلب والفداء إلى الجنة مباشرة بمجرد ان يولد ولا نراه على هذه الأرض لأن العقاب الذي كان مفروضا عليه قبل الصلب قد فداه عنه المسيح بالصلب
لتتضح هذه النقطة أكثر ... لماذا أنت بما أنك مؤمن بالخلاص والفداء لماذا أنت على الأرض التي هي عقاب على خطيئة آدم لماذا أنت لست في مكانك الأساسي الآن وهو الجنة؟؟؟؟؟
ولماذا لم يختفي كل المسيحيين المؤمنين بالفداء والصلب من الأرض ولم يدخلوا الجنة بمجرد أنهم أمنوا بالصلب و الفداء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وطبعا هذا لم يحدث

الإحتمال الثاني هو
2- أن يكون الصلب والفداء قد محى أساسا إمكانية الخطأ والعصيان لدى المسيحي الذي يؤمن بالصلب والفداء
وهذا معناه أن كل مسيحي يؤمن بالصلب والفداء يجب أن يتحول إلى ملاك لا يخطئ أبدا أبدا طوال حياته لأن المسيح بصلبه قد طرد إحتمال وقوع الخطيئة في المؤمن بالصلب

وهذا أيضا لم ولن يحدث لأننا بشر خطائين

من هنا لا يوجد دليل عقلي واحد يثبت أي فائدة حصل عليها أي شخص من هذا الصلب ولا من الإيمان بهذا الصلب (إلا لو كان لك رأي آخر)



اقتباس:

ان كان صلب المسيح ابشع من اكل التفاحه كما تقول فاصل تلك الخطيه هي خطية ادم فالمسيح جاء ليمحو اثار الخطيه.



كل قواعد العقل والمنطق التي يعرفها أي إنسان تقول لا تصحح الخطأ بالخطأ
وهل من العقل والمنطق أن يقوم الله بتصحيح خطأ بخطأ أكبر وأعظم منه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


اقتباس:
ساسرد عليك تفاسير الاباء الاوليين لتلك النقطه من رسالة بولس الرسول الى اهل غلاطيه.


عزيزي لم أرى في معظم التفاسير التي أتيت بها أنت إلا ما يؤيد ما أقول


اقتباس:
لا نفهم من هذا ببساطه ان المسيح بكليته صار خطيه او لعنه انما حمل العنه التى علينا



اقتباس:
صار خطيه ولعنه لا لحسابه بل لحسابنا صار لعنه لانه حمل لعنتنا




اقتباس:
دعى لعنه من اجلى هذا الذى حطم لعنتى صار ادم الجديد ليحتل مكان ادم الاول وبهذا فقط يجعل عصيانى عصيانه هو بكونه راس الجسد كله



اقتباس:
صار(خطيه)و(لعنه) بتدبيرة لحسابنا لم يكن هكذا بالطبيعه انما صار كذالك من اجل حبه للانسان


عزيزي أنا لا أبحث في السبب الذي جعله تحول للعنة
ولا أبحث في النتيجة التي عادت من تحوله للعنة

ولكن كل ما يهمني هو أنه بالفعل تحول للعنة وهذا يؤكده تفاسير الآباء الذي أتيت أنت به

والسؤال الذي مازال مطروحا كيف يتحول الإله للعنة وكيف يكون الإله ملعونا بغض النظر عن السبب أو النتيجة كيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وشكرا لسعة صدرك

والله ولي التوفيق والهداية
answer me muslims غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة