عرض مشاركة واحدة
قديم 27-05-2013, 10:39 AM   #3
ElectericCurrent
أقل تلميذ
 
الصورة الرمزية ElectericCurrent
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: I am,Among the Catechumens
المشاركات: 5,242
ذكر
مواضيع المدونة: 70
 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541
فعلا نحن نؤمن ونعتقد ككنائس تقليدية أرثوذوكسية أنه لا خلاص إلا بالايمان بفداء المسيح الاله المتجسد الذى لنا فيه الكفارة بدمه ...
هذا الايمان هو وحده المؤدى بنا إلى الخلاص وإلى السماء..
لكن الايمان يتوجب عليه أن يكون عاملاً بالمحبة : لئلا ينطبق عليه ما أعلنه الروح القدوس فى رسالة أبينا يعقوب الرسول.. فيكون إيماناً ميتاً كجثة بلا روح.
الايمان يتوجب أن يكون مثمراً فى أعمال صالحة .... لئلا ينطبق عليه تعاليم مخلصنا : كل شجرة لا تصنع ثمراً.. وثمراً جيداً تقطع وتلقي فى النار.
فالخلاص هو بواسطة : الايمان الحى - الايمان العامل بالمحبة لله ولخليقته ... -الايمان المثمر ثمراً جيداً مئة وستين وثلاثين....
الخلاص هو بإيمان إبن الله الذى أحبنى وسلم نفسه (بذل نفسه) لاجلى * الذى بمعرفته يبرركثيرين وخطاياهم هو يحملها -
الذى قال: خذوا كلوا هذا هو جسدى الذى [ابذله ذبيحة ] يُكسر عن كثيرين.
اقتباس:
فالرسول بولس أكد في اكثر من نص واكثر من رسالة (رومية 3: 28 و 5: 1 وغلاطية 3: 24) على أن التبرير هو بالإيمان مسلطاً الضوء من زاوية معينة يبين الفرق فيها بين اعمال الناموس والتبرير باإيمان بالمسيح.
فعلا :
فما استفاض الرسول بولس فى تسليط الضؤء عليه هو : رفض مفاسد الاعتقاد ات الخاطئة كالتالى :
1- الاعتقاد بإن الممارسات الناموسية الهارونية* هى ثمن للخلاص .وأولوية المتبارين فيها ممن أحرزوا أولوية أو أسبقية او تقدماً...
2- الاعتقاد بإن الاعمال الصالحة [ كإطعام المساكين أو كسائهم أو الانفاق على أوجه البر ]فى حد ذاتها .- دون عقيدة سليمة ودون إيمان روحى وقلبي ودون نقاوة داخلية تعتبر ثمنا لشراء أبدية سعيدة .....
[*] غلاطية 2الايات من 16الى 21

التعديل الأخير تم بواسطة ElectericCurrent ; 27-05-2013 الساعة 11:57 AM
ElectericCurrent غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة