عرض مشاركة واحدة
قديم 11-11-2020, 03:33 PM   #1
M a K a R i O u S
منتديات الكنيسة
 
الصورة الرمزية M a K a R i O u S
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 585
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 229568 نقاط التقييم 229568 نقاط التقييم 229568 نقاط التقييم 229568 نقاط التقييم 229568 نقاط التقييم 229568 نقاط التقييم 229568 نقاط التقييم 229568 نقاط التقييم 229568 نقاط التقييم 229568 نقاط التقييم 229568
Heartcross

لاول مرة تناقض فى القران مستحيل ان تجد له حل .... تحـــــــدى للدكتــــــــور منقـــذ السقــــاار



بسم الاب والابن والروح القدس اله واحد امين


سوف نبدا سلسله جديده وهى تناقض القران .... فماذا لو وجدنا تناقض داخل القران ... الحكم من داخل القران نفسه :

أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا سورة النساء: 82


وهذا الجزء الاول وهو موجه لجميع المسلمين ولكن هذه المره التحدى موجه للدكتور منقذ السقـــار وهذه البدايه الاسلامية ... ونحن فى اعداد بعض الردود على حلقات لك سوف نكشف فيها الحقيقه من التلاعب ..للاسف الذى صدر منك

كنا قبل ذلك وضعنا مجموعه ردود متكامله فى الرد على ابو عمر الباحث وبعد ما اثبتنا تلاعبه فى السرد الاسلامى والمسيحى ولم يقدر على الاجابه لانه سوف يعترف بما قلنا وللاسف قرا الموضوعات ولم يقدر على الاجابه بتاتا وعدم رده كان له نتائج ايجابيه كثيرة لها وقتها


حاول شخص اخر التصدى ولكن فشل فى الاجابه عن موضوع سب معاويه لعلى وفشل فى ان ياتى بثلاثين حديث وهذه شوكه مريره له وللمنتدى الذى يكتب فيه ولماذا هذا الفشل .. ببساطه لان من يتصدر المشهد الاسلامى لا يقدر على المناقشه سؤال بسؤال وتقديم الدليل يريدون كتابه موضوعات فقط وكاننا فى موضوعات تعبير


يبقى السؤال اين رد ابو عمر الباحث على التلاعب الذى يحدثه فى فديوهاته ... او ان ياتى الشخص الاخر بثلاثين حديث ليثبت وجهه نظره... ويظل معاويه قليل الاخلاق حتى يثبت عكس ذلك ولم ننتقل مع هؤلاء فى نقط اخرى الا ان ياتوا بما عجزوا عنده ورغم تركى لهم وقت طويل وصل لشهرين لم يتم اى رد

اذن نحاول لنضع امام الدكتور منقذ تحديات تواجه دينك الاسلامى ولنرى منك ماذا قلت عن المسيحيه لنثبت من يتلاعب ومن يرفع الحقيقه

انتظر منى رد وتجهيز لبعض فديوهاتك ونضع امامك هذا التحدى امام قرانك الان :

يقول القران فى سورة الصافات من ايه 139 الى ايه 148 :


1. وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ
2. إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ
3. فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنْ الْمُدْحَضِينَ
4. فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ
5. فَلَوْلا أَنَّهُ كَانَ مِنْ الْمُسَبِّحِينَ
6. لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ

7. فَنَبَذْنَاهُ بِالْعَرَاء وَهُوَ سَقِيمٌ
8. وَأَنبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِّن يَقْطِينٍ
9. وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِائَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ
10. فَآمَنُوا فَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ


اذن النتيجه العكسيه لو يونس لم يقدم توبه كان هيفضل فى بطن الحوت الى يوم القيامه


نقرا الايه الثانيه سورة القلم من ايه 48 الى 50 :

1. فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلا تَكُن كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ
2. لَوْلا أَن تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِّن رَّبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاء وَهُوَ مَذْمُومٌ
3. فَاجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَجَعَلَهُ مِنَ الصَّالِحِينَ



اذن النتيجه العكسية لو يونس لم يقدم توبه لكان خرج من بطن الحوت ولكن مذموم



ولنفهم الصورة اكثر لنقرا تفسير الشيخ الطنطاوى :


وقوله - سبحانه - { لَّوْلاَ أَن تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِّن رَّبِّهِ لَنُبِذَ بِٱلْعَرَآءِ وَهُوَ مَذْمُومٌ.. } استئناف لبيان جانب من فضله - تعالى - على عبده يونس - عليه السلام -. و { لَّوْلاَ } هنا حرف امتناع لوجود، و { أَن } يجوز أن تكون مخففة من { أَن } الثقيلة، واسمها ضمير الشأن، وهو ومحذوف، وجملة { تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِّن رَّبِّهِ } خبرها. ويجوز أن تكون مصدرية، أى لولا تدارك رحمة من ربه. والتدارك تفاعل من الدرك - بفتح الدال - بمعنى اللحاق بالغير. والمقصود به هنا المبالغة فى إدراك رحمة الله - تعالى - لعبده يونس - عليه السلام -. قال الجمل قرأة العامة { تَدَارَكَهُ } ، وهو فعل ماضى مذكر، حمل على معنى النعمة، لأن تأنيثها غير حقيقى، وقرأ ابن عباس وابن مسعود تدراكته - على لفظ النعمة - وهو خلاف المرسوم. والمراد بالنعمة رحمته - سبحانه - بيونس - عليه السلام - وقبول توبته، وإجابة دعائه.. والنبذ الطرح والترك للشئ، والعراء الأرض الفضاء الخالية من النبات وغيره. والمعنى لولا أن الله - تدارك عبده يونس برحمته، وبقبول توبته.. لطرح من بطن الحوت بالأرض الفضاء الخالية من النبات والعمران.. وهو مذموم، أى وهو ملوم ومؤاخذ منا على ما حدث منه.. ولكن ملامته ومؤاخذته منا قد امتنعت، لتداركه برحمتنا، حيث قبلنا توبته، وغسلنا حوبته، ومنحناه الكثير من خيرنا وبرنا.. فالمقصود من الآية الكريمة بيان جانب من فضل الله - تعالى - على عبده يونس - عليه السلام -، وبيان أن رحمته - تعالى - به، ونعمته عليه، قد حالت بينه ويبن أن يكن مذموما على ما صدر منه، من مغاضبة لقومه ومفارقته لهم بدون إذن من ربه.. قال الجمل ما ملخصه قوله { وَهُوَ مَذْمُومٌ } أى ملوم ومؤاخذ بذنبه والجملة حال من مرفوع " نُبِذ " ، وهى محط الامتناع المفاد بلولا، فهى المنفية لا النبذ بالعراء.. أى لنبذ بالعراء وهو مذموم، لكنه رُحِم فنبذ غير مذموم.. فلولا - هنا -، حرف امتناع لوجود، وأن الممتنع القيد فى جوابها لا هو نفسه.. وقوله { فَٱجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَجَعَلَهُ مِنَ ٱلصَّالِحِينَ } تأكيد وتفصيل لنعمة الله - تعالى - التى أنعم بها على عبده يونس - عليه السلام -، وهو معطوف على مقدر. أى فتدراكته النعمة فاصطفاه ربه - عز وجل - حيث رد عليه الوحى بعد انقطاعه، وأرسله إلى مائة ألف أو يزيدون من الناس، وقبل توبته، فجعله من عباده الكاملين فى الصلاح والتقوى، وفى تبليغ الرسالة عن ربه.




تناقض صارخ جدااااا ... مرة اله القران يقول العقاب العكسى هيكون فى بطن الحوت الى يوم القيامه ومرة تانيه يقول هيطلع من بطن الحوت بس مذموم

وطبعا لانى القران تاليف بشرى مفيش فيه استقرار كل مرة يروى فيها القران القصه تكون مختلفه عن اللى قبلها لانه تجميعى

هيا يا دكتور منقذ ننتظر منك انقاذ القران من هذه الورطه .... ولو كنت فعلا تريد الحق سوف تعلن انه تناقض واضح اما لو كنت تريد التلاعب سوف تبحث لك عن مخرج .....

هذا المووضوع لن يجده اى شخص فى اى مكان هو هديه لمنتدى الكنيسه وتوجد موضوعات كثيرة هى اهداء لمنتدى الكنيسه

هيا استعد يا دكتور منقذ لما هو قادم لك
M a K a R i O u S غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة