عرض مشاركة واحدة
قديم 08-11-2012, 08:47 PM   #80
عبود عبده عبود
مفصول لمخالفة قوانين المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 16,661
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309 نقاط التقييم 57725309
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة apostle.paul مشاهدة المشاركة
لى سؤال حول رؤيتك انت حول موضوع روح الله مجهول الهوية فى القران
مسيحيا وكتابيا الامر محسوم ان الله روح ازلى
لكن فى القران لا نجد اى اشارة لا من قريب ولا من بعيد لايمان المسيحين بروح الله او نقض تلك العقيدة
لا ...لايوجد ولا تلميح واحد قرآنياً أو فى الأحاديث
ولذلك كانت صفاعتى تنهال علىَّ عند بدايات الإطلاع والمعرفة
اقتباس:
بالعكس نجد نصوص تتكلم عن روح الله ولا نجد لها مفهوم واضح وجعلت المهمة موكلة للمأولين لتاويل ما هو مفهوم روح الله
لماذا اخذ مفهوم " روح الله " هنا مجازى كقول المفسرين؟؟؟؟؟
أنا لا أعرف يُسأل فى ذلك المفسرين
بس هى حاجة كدة زى ما بنقول فى اللغة الدارجة ( روح الفانلة الحمرا )
لكن ( أجمع ) المفسرون هنا على أنها بمعنى الرحمة
و الأسترواح من الكرب – وحلول الفَرَجْ – الرجاء – عدم اليأس –
ولذلك قلت أنه لم يأت فى لفظة " الروح " هنا بمعنى النفخة
اقتباس:
وهل لما نفخ فى ادم من " روحى " كانت نفخة مجازية؟؟؟؟؟
بالقطع لآ ..لأنه بهذه النفخة حلت الروح فى جسد آدم
اقتباس:
ليه اخرجنا مفهوم " الروح " المترسخ فى ذهنية العقول الشرقية من معناه المباشر والطبيعى الى معنى مجازى جديد بدون قرينة قوية تثبت ذلك
و السؤال ايضا
ليه المسلم حور مفهوم الروح من انه روح خاص لله كما نسب الاله المتكلم فى القران الروح لنفسه " روحى وروحنا "
الى انها مجرد روح ملاك فى حين ان ممكن يكون كلاهما صحيح فيكون الملاك روح والله ايضا روح

لأنه قال – أثر سؤال تم توجيه الى مُحمد من اليهود عن معنى الروح – فقال ( قل الروح من أمر ربى )
وهذا أمر موجه الى المسلم بتسليم هذه الفكرة برُمتِها الى الغيب وعدم النقاش او التفكير فيها
اقتباس:
من وجهه نظرك واعتقادك هل يوجد فى القران ما ينفى ان الله روح؟
اذا قرأت فى سورة الحجر ( وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي } ستجد أغلب المفسرين وقد مروا عليها مرور الكِرام حتى من هو أكبر ثرثرة فى عالم الكلام
فقالوا أنها منسوبة تشريفاً الى الله كقوله (سمائى – أرضى - ...ألخ )
وفى أعتقادى انا وبحثى لا يوجد ما ينفى أن لله روح فى القرآن

عبود عبده عبود غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة