عرض مشاركة واحدة
قديم 15-11-2012, 09:10 PM   #111
hapracadapra
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية hapracadapra
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: in wise brain
المشاركات: 1,452
ذكر
 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746 نقاط التقييم 34746
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبود عبده عبود مشاهدة المشاركة
يا دكتور ...المشكلة الأسلامية تقول أن الله (( كتب )) على آدم معصيته

أنظر الحديث فى هذا الصدد ( حديث الشفاعة الشهير )
لو لم يكن لدي آدم حرية الأختيار لما ( نهاه ) الله عن الفعل من الأساس لأنه فى هذه الحالة سيكون مُسيراً

قلت أنها الطبيعة الفاسدة ...هل ورثنا صورة الله العلى القدير ؟
أم أنفصلنا عنه ؟
أنظر يادكتور ...
لو رجل زنا بأمرأة فأنجبت منه ( خارج النطاق الشرعى ) ( ولد زنا ) ( ابن زنا )
فهل معنى ذلك أن الولد زانى هو كمان ؟
أو أننا نُطلق عليه الوصف لأنه ( ورث ) فعلة أبيه وامه وأُلحقت به ؟
وحضرتك تطلب التفسير اللاهوتى فى حين أنك لم تستطع أن تُفرق فى قرآنك مابين ( التحذير ) و ( أمر النهى )

اري انك تعيد وتزيد في التحذير والنهي رغم ان اللغة في صفي انا فالله حينما ينهي عن شئ فهو ينهانا لان عاقبة اتيانها عذاب من الله وهكذا نفس الفكرة حينما يحذرنا الله من شئ فهو يعني ان وراء هذا التحذير عذاب وعقاب والله لن يحذر من شئ يسمح به اي ان النتيجة في الحالتين
عقاب للمنهي عنه والمحّذر منه

...، فلتضع هذه النقطة جانبا .
اقتباس:
أو أننا نُطلق عليه الوصف لأنه ( ورث ) فعلة أبيه وامه وأُلحقت به ؟
لا ياعزيزي ابن الزنا لم يرث فعلة ابيه بل تحمل تبعات فعلة أبيه ...الوراثة لا يمكن ان تكون للافعال ...الوراثة
موضوع جيني بحت
في طبيعة الانسان فلا يمكن بحال من الاحوال ان تصح عبارة يرث الابن فعلة ابيه.



اقتباس:
قلت أنها الطبيعة الفاسدة ...هل ورثنا صورة الله العلى القدير ؟
أم أنفصلنا عنه ؟
هذا ما احاول ان افهمه منك ...فكلامك يعني ان آدم اصبحت طبيعته فاسدة لأنه اكل من الشجرة وقبل ان ياكل من الشجرة بثواني كانت طبيعته صالحة....هذا ما تريد ان تخبرني به...وانا احاول ان الفت نظرك دوما ان هناك فرق بين السلوك والطبيعة ....فهل لديك دليل ان مافعله آدم غير من طبيعته ...اي ان سلوكه غير من طبيعته فأصبحت طبيعته فاسدة .
بصورة اخري ...ما الذي حدث
لطبيعة.... اي خلقة.... اي فطرة آدم ...بعد الاكل من الشجرة ؟
هل تغير فيه شيء جينيا ...؟!

وكيف استهوت طبيعته الصالحة (فكرة الخلود) فعصي الله ..؟

والاهم
هل انت الآن بعد الفداء والمصالحة مازالت طبيعتك التي ورثتها من آدم فاسدة ؟
hapracadapra غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة