عرض مشاركة واحدة
قديم 05-06-2017, 07:56 PM   #195
ميشيل فريد
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية ميشيل فريد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,455
ذكر
 نقاط التقييم 1231482 نقاط التقييم 1231482 نقاط التقييم 1231482 نقاط التقييم 1231482 نقاط التقييم 1231482 نقاط التقييم 1231482 نقاط التقييم 1231482 نقاط التقييم 1231482 نقاط التقييم 1231482 نقاط التقييم 1231482 نقاط التقييم 1231482
2- وَفِي أُورُشَلِيمَ عِنْدَ بَابِ الضَّأْنِ بِرْكَةٌ يُقَالُ لَهَا بِالْعِبْرَانِيَّةِ «بَيْتُ حِسْدَا» لَهَا خَمْسَةُ أَرْوِقَةٍ.

«باب الضأن»: ‏هذا الباب هو في سور مدينة أورشليم من ناحية الشرق وكان قريباً من الهيكل (أنظر نح 1:3). وفي سفر نحميا يذكر ان بناء هذا الباب كان من نصيب الكهنة. ويبدو أنه كان ذا صلة خاصة بالذبائح التي تدخل منه للهيكل.
«بركة بيت حسدا»: أبحاث كثيرة أجراها العلماء حول هذا الاسم: من «بيت زاتا» (بيت الزيتون)، إلى «بيت صيدا» محورة، إلى «أيت إزدا» (بيت الفيضان). كما وُجد اسها منقوشاً في درج من النحاس في حفريات وادي قمران مكتوباً هكذا (Bet Esdatayan)، ويعني «بيت إزد المجوز» (أي ذو العينين). بعنى أذن البركة لها حوضان يفيض فيهما الماء. ولكن أصح القراءات جميعاً ما جاء في النسخة الإسكندرانية اسم «بيت حسدا» وتعني «بيت الرحمة» بسبب الأشفية التى كانت تجرى فيها.
‏والعجيب أن النقاد سلطوا نقدهم على إنجيل يوحنا بخصوص هذه البركة بهذا الاسم معتقدين أن القديس يوحنا اخترع هذا الاسم لهذه البركة, إذ كانت قد اندثرت معالمها, ولكن في هذا القرن تم اكتشاف هذه البركة بجوار كنيسة القديسة حنة بواسطة رهبان الآباء البيض. ولما أكملوا حفرياتهم ظهرت البركة ولها بالفعل خمسة أروقة. والبركة مساحتها كبيرة، فهي بعرض 165-220 قدماً وطولها 315 قدماً، مقسومة من نصفها بحاجز جعلها بركتين: واحدة شمالية والأخرى جنوبية، ولها على جوانبها الأربعة صفوف أعمدة، وكذلك على الحاجز الذي يقسمها. وبذلك ظهرت الخمسة الأروقة، ولها منزل مدرج كسلالم.
‏وقول القديس يوحنا أن هذه البركة يقال لها «بالعبرانية» بيت حسدا، يقصد اللغة الآرامية الدارجة بين الشعب (العائد من السبي). كما يلاحظ أن هذا الاسم يفيد مبنى أكثر منه نبع ماء، لأن الخمسة أروقة جعلت منه مصحة يؤمها المئات. وقد قام ببنائها بعض الخيرين ويقال أن هيرودس الكبير هو الذي أقامها. وقد ظلت هذه المصحة قائمة حتى إلى ما قبل خراب أورشليم سنة 70 م.
ميشيل فريد غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة