عرض مشاركة واحدة
قديم 30-10-2009, 02:55 PM   #4
asmicheal
احبك ربى ياقوتى
 
الصورة الرمزية asmicheal
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: مصر ام الدنيا - القاهرة
المشاركات: 14,367
انثى
مواضيع المدونة: 11
 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975 نقاط التقييم 1306975
افتراضي

رد: الملايكة :موسوعة كاملة (موضوع متجدد)


كتاب لاهوت المسيح - البابا شنودة الثالث

39- سلطان المسيح على الملائكة

هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 1058x1388 الابعاد 248KB.
[COLOR=window++++]1 في الاصحاحين الأول والثاني من الرسالة إلى العبرانيين يشرح القديس بولس الرسول كيف أن [/COLOR][COLOR=window++++]السيد المسيح[/COLOR][COLOR=window++++] أعظم من الملائكة (عب1: 4). بأدلة تثبت لاهوته من حيث هو الابن، وعن يمين العظمة في الأعالي، وقد قيل عنه كرسيك يا الله إلى دهر الدهور، وكل شئ قد وضع تحت قدميه...[/COLOR]
[COLOR=window++++]2 وبعد التجربة على الجبل قيل " وصارت الملائكة تخدمه" (مر1: 13) " وإذ ملائكة قد جاءت فصارت تخدمه" (متى4: 11). [/COLOR]
[COLOR=window++++]3 وقد قيل في خضوع الملائكة له "... يسوع المسيح الذي هو في يمين الله. إذ قد مضي إلى السماء، وملائكة وسلاطين وقوات مخضعة له" (1بط3: 21، 22). فمن هو هذا الذي تخدمه الملائكة، وتخضع له ملائكة وسلاطين وقوات، إلا أن يكون هو الله وحده؟‍‍![/COLOR]
[COLOR=window++++]4 وقيل عنه " لتسجد له كل ملائكة الله" (عب1: 6). كما قيل عنه في موضع آخر أنه تجثو باسمه كل ركبة مما في السماء... (فى2: 10). ولا يمكن أن الملائكة تسجد وتجثو إلا لله وحده. [/COLOR]
[COLOR=window++++]وقيل في [/COLOR][COLOR=window++++]سفر الرؤيا[/COLOR][COLOR=window++++] حيوانات، والأربعة والعشرين كاهناً سجدوا له وهم يترنمون " مستحق أنت أن تأخذ السفر وتفتح ختومه" (رؤ5: 8). [/COLOR]
[COLOR=window++++]5 وقد قيل في أكثر من موضع أن الملائكة هم ملائكته وهو يرسلهم. [/COLOR]
[COLOR=window++++]أ ففي (متى13: 41، 42) " يرسل [/COLOR][COLOR=window++++]ابن الإنسان[/COLOR][COLOR=window++++] ملائكته، فيجمعون من ملكوته جميع المعاثر وفاعلي الإثم ويطرحونهم في أتون النار " من ذا الذي له سلطان أن يرسل الملائكة في الدينونة إلا الله وحده؟ [/COLOR]
[COLOR=window++++]ب وفي (متى24: 30، 31) " ويبصرون ابن الإنسان آتياً على [/COLOR][COLOR=window++++]سحاب[/COLOR][COLOR=window++++] السماء بقوة ومجد كثير. فيرسل ملائكته ببوق عظيم الصوت، فيجمعون مختار يه من الأربع رياح، من أقاصي السموات إلى إقصائها ". [/COLOR]
[COLOR=window++++]ونلاحظ هنا أن الملائكة هم ملائكته، والملكوت هو ملكوته، والمختارين هم مختاره. وهذا لا يمكن أن ينطبق على إنسان ولا على مخلوق أياً كان... [/COLOR]
[COLOR=window++++]6 هذا التعبير خاص بالله وحده. فالملائكة هم ملائكة الله. [/COLOR]
[COLOR=window++++]فالمزمور يقول " باركوا الرب يا ملائكته" (مز103: 20). ويقول أيضاً الصانع ملائكته أرواحاً وخدامه ناراً تلتهب" (مز104: 4) (عب1: 7). وقيل أيضاً " يوصي ملائكته بك فعلي أيديهم يحملونك" (مز91: 11) (متى4: 6).. وقال السيد المسيح نفسه " من يغلب سيلبس ثياباً بيضاً وسأعترف باسمه أمام أبى وأمام ملائكته" (رؤ3: 5). والله هو الذي يرسل ملائكته فيقول دانيال النبي " ألهي أرسل ملاكه وسد أفواه الأسود" (دا6: 22). [/COLOR]
[COLOR=window++++]فكيف تكون الملائكة ملائكة الله، وملائكة المسيح في نفس الوقت،[/COLOR]
[COLOR=window++++] إلا لو كان الاثنان واحداً، وعندنا شاهد جميل في آخر سفر الرؤيا يقول " والرب إله الأنبياء القديسين أرسل ملاكه ليري عبيده ما ينبغي أن يكون" (رؤ22: 6). وفي نفس الإصحاح " أنا يسوع أرسلت ملاكي لأشهد لكم بهذه الأمور" (رؤ22: 16) قارن أيضاً مع (رؤ1: 1). [/COLOR]

asmicheal غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة