عرض مشاركة واحدة
قديم 04-02-2021, 08:11 PM   #3
My Rock
خدام الكل
 
الصورة الرمزية My Rock
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الدولة: منقوش على كفيه
المشاركات: 26,925
ذكر
مواضيع المدونة: 16
 نقاط التقييم 19991103 نقاط التقييم 19991103 نقاط التقييم 19991103 نقاط التقييم 19991103 نقاط التقييم 19991103 نقاط التقييم 19991103 نقاط التقييم 19991103 نقاط التقييم 19991103 نقاط التقييم 19991103 نقاط التقييم 19991103 نقاط التقييم 19991103
الاخ العزيز،
مرحب بك وبكل إستفساراتك.
بطبيعة الحال لا يُعل ان يكون المعنى ان الرب الإله يحب الشرور وشهوات العالم. المعنى يفهم من سياق الكلام وليس من تطابق الحروف

هناك اربع انواع من المحبة او الحب في الكتاب المقدس
  • أغابي agape أي المحبة الإلهية الغير مشروطة
  • ستوركي storge اي المحبة العائلية
  • فيليا philia اي محبة الصداقة والمعاشرة
  • ايروس eros اي المحبة الرومانسية
لما نعرف الفرق بين انواع المحبة نعرف معنى الكلام.

يوحنا 3 : 16 يقول أحب الله العالم بإستخدام كلمة اغابي ἀγαπάω التي تعني الحب الإلهي الغير مشروط.

يعقوب 4 : 4 يقول محبة (مصادقة ومعاشرة) العالم هو عداة لله بإستخدام كلمة فيليا φιλία التي تشير الى المصادقة والمعاشرة. يعني الترجمة الأصح هي مصادقة ومعاشرة العالم.

فبكل بساطة الرب الإله يحب العالم من خلال حبه الغير مشروط أغابي. بنفس الطريقة يعملمنا الكتاب المقدس أن نخب الآخرين عن طريق نفس الحب الإلهي الغير مشروط كما مذكور من رسالة يوحنا الأولى 4 : 7 و 8
7. أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، لِنُحِبَّ بَعْضُنَا بَعْضاً، لأَنَّ الْمَحَبَّةَ هِيَ مِنَ اللهِ، وَكُلُّ مَنْ يُحِبُّ فَقَدْ وُلِدَ مِنَ اللهِ وَيَعْرِفُ اللهَ. 8. وَمَنْ لاَ يُحِبُّ لَمْ يَعْرِفِ اللهَ، لأَنَّ اللهَ مَحَبَّةٌ.


بنفس الطريقة الكتاب المقدس يعلمنا على ان نحب محبة المصادقة والمعاشرة بين المؤمنين وليس مع العالم وشهواته. ان نحب العالم من خلال المحبة الالهية (اغابي) لا يعني التطبع في ومعاشرته ومصداقة شهواته (فيليا).

اتمنى ان الفرق واضح عندك الآن.
صلاتي لأجلك. سلام ونعمة
My Rock غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة