عرض مشاركة واحدة
قديم 24-06-2017, 07:59 PM   #232
ميشيل فريد
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية ميشيل فريد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,327
ذكر
 نقاط التقييم 1206678 نقاط التقييم 1206678 نقاط التقييم 1206678 نقاط التقييم 1206678 نقاط التقييم 1206678 نقاط التقييم 1206678 نقاط التقييم 1206678 نقاط التقييم 1206678 نقاط التقييم 1206678 نقاط التقييم 1206678 نقاط التقييم 1206678
43- أَنَا قَدْ أَتَيْتُ بِاسْمِ أَبِي وَلَسْتُمْ تَقْبَلُونَنِي. إِنْ أَتَى آخَرُ بِاسْمِ نَفْسِهِ فَذَلِكَ تَقْبَلُونَهُ.

تغرب اليهود عن محبة الله أفقدهم القدرة على التعرف على المسيح لما جاء باسم الآب، مع أن «قوة الاسم» عاملة في المسيح، ولها برهانها القوي في تعاليم المسيح وأعماله. كيف تغاضى اليهود عن ذلك؟ هذا في الحقيقة محير لعقولنا للغاية! هذا بالإضافة إلى التحذير المخيف الذي أنذر به الله الذين لا يطيعون المسيا الآتي والمتكلم باسم الله: «ويكون أن الإنسان الذي لا يسمع لكلامي الذي يتكلم به «باسمى» أنا أطالبه» (تث19:18‏). ولكن فقدان حب الله أفقدهم كل ما هو لله، فلم تبق لهم إلا ما هو لأنفسهم. لذلك، إن جاءهم من يتكلم باسم نفسه, رأوا فيه أنفسهم فيقبلونه.
ميشيل فريد غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة