منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة دروس وتأملات دورة أساسيات الإيمان المسيحي

إضافة رد

الموضوع: الدرس السبعون في أساسيات الإيمان المسيحي: الناموس والعهد الجديد

أدوات الموضوع
قديم 24-10-2013, 10:33 PM   #1
My Rock
خدام الكل
 
الصورة الرمزية My Rock
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الدولة: منقوش على كفيه
المشاركات: 26,670
ذكر
مواضيع المدونة: 16
 نقاط التقييم 17053996 نقاط التقييم 17053996 نقاط التقييم 17053996 نقاط التقييم 17053996 نقاط التقييم 17053996 نقاط التقييم 17053996 نقاط التقييم 17053996 نقاط التقييم 17053996 نقاط التقييم 17053996 نقاط التقييم 17053996 نقاط التقييم 17053996
افتراضي

الدرس السبعون في أساسيات الإيمان المسيحي: الناموس والعهد الجديد


الدرس السبعون: الناموس والعهد الجديد



كثيراً ما يمر علينا هذا السؤال: ما علاقة ناموس العهد القديم بالعهد الجديد وما تأثيره على حياتنا؟ هل نحن ملزمين بالناموس؟

يجب علينا التأني في إجابة هذا السؤال والشرح في هذا الموضوع. لأن رفض النامس بالكامل او التشبث به بالكامل سيكون من الهرطقات التي حاربتها المسيحية.

رفض الناموس بالكامل هي هرطقة تسمى اللاناموسية وهي تعني نكران ناموس الله وتطبيقه في حياة المؤمن. اللاناموسية تعني ان النعمة لا تحررنا فقط من لعنة الناموس من تخلصنا من اي التزام لطاعته.

عكس اللاناموسية هرطقة أخرى هي الناموسية، في حين الأولى تلغي الناموس نجد ان الاخيرة ترفع الناموس فوق النعمة وبه ان الخلاص بتطبيق الناموس لا بنعمة الله.

الهرطقتين مرفوضتين فناموس الله لا يُنكر والرسول بولس يؤكد على أهمية الناموس في رومية 3: 31 "أَفَنُبْطِلُ النَّامُوسَ بِالإِيمَانِ؟ حَاشَا! بَلْ نُثَبِّتُ النَّامُوسَ" في النفس الوقت علينا الحذر من التمسك بحرفية الناموس وإستبعاد روحه وعلينا الإبتعاد عن الإعتقاد بأن الإنسان بأعماله يستطيع ان يكسب طريقه الى ملكوت السماوات. علينا أيضاً الحذر من إضافة قوانين وشرائع بشرية ووضعها فوق الناموس الإلهي.

علينا ان نأخذ روح الناموس ونطبيقه في حياتنا لأن الناموس هو مرآة تظهر وتعكس بر الله الكامل فالناموس يوضح لنا حالة الخطية التي نحن عليها. الناموس يبرز لنا ضعفنا لكي نسعى ونجد القوة في المسيح.

الناموس هو قانون ينهي عن فعل الشر، فهو الميزان الذي يظهر الشر على حقيقه لكي يحد منه.

الناموس يعلن أيضاً ما هو مسر لله، فتطبيق الناموس يسر الله لان كل ما في الناموس أعمال خيرة تعكس بر الله. تطبيق الناموس يجعلنا ننمو في البر.

من المهم التأكيد على أن خلاصنا ليس في الناموس لأن خلاصنا هو في نعمة الله التي خلصتنا من لعنة الناموس فنحن مبررين ليس لأننا نطيع الناموس بل لكي نصبح مطيعين لناموس الله. فالمؤمن يحب الله ويحب حفظ وصاياه وتطاعتها وتطبيقها في حياته.

الخلاصة
اللاناموسية هي رفض ناموس الله بالكامل والناموسية هي التقيد والتمسك بحرف الناموس اكثر من روحه. الأثنين هرطقتين وجب علينا الإبتعاد عنهما. ناموس الله هو مرآة لبره فهو يظهر لنا حقيقة طبيعة الأعمال ويوضح لنا ما هي الأعمال التي تسر الله. تطبيق الناموس يساعدنا في النمو في البر.
من المهم التأكيد ان خلاصنا هو بالنعمة وليس بتطبيق الناموس لكن لا يمكن ان يكون إيمان بدون أعمال.

شواهد كتابية للتأمل
  • مزمور 10: 7-11
  • مزمور 119: 9-16
  • رومية 8: 3-4
  • كورنثوس الأولى 7: 19
  • غلاطية 3: 24
My Rock غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24-10-2013, 10:40 PM   #2
كلدانية
مشرف
 
الصورة الرمزية كلدانية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 41,941
انثى
 نقاط التقييم 34875448 نقاط التقييم 34875448 نقاط التقييم 34875448 نقاط التقييم 34875448 نقاط التقييم 34875448 نقاط التقييم 34875448 نقاط التقييم 34875448 نقاط التقييم 34875448 نقاط التقييم 34875448 نقاط التقييم 34875448 نقاط التقييم 34875448
شرح رائع
ربنا يبارك خدمتك الكبيرة
كلدانية غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24-10-2013, 11:42 PM   #3
اوريجانوس المصري
ابن البابا
 
الصورة الرمزية اوريجانوس المصري
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: عائدٌ من القبر
المشاركات: 7,613
ذكر
مواضيع المدونة: 7
 نقاط التقييم 4813711 نقاط التقييم 4813711 نقاط التقييم 4813711 نقاط التقييم 4813711 نقاط التقييم 4813711 نقاط التقييم 4813711 نقاط التقييم 4813711 نقاط التقييم 4813711 نقاط التقييم 4813711 نقاط التقييم 4813711 نقاط التقييم 4813711
" ما هى العلاقة الصحيحـــة بين المسيحي وناموس موسى ؟ لقد ثار حول هذا السؤال جدل لا نهاية له ، فما تقول به جماعة ترفضه جماعة أخرى ، دون الوصول إلى حل قاطع ، وذلك للخلط بين جميع أقسام الناموس ، بلا تمييز بين الأدبى والمدني والطقسي . ولكن التمييز بين هذه الأقسام الثلاثة يساعد على حل المشكلة :

الناموس " هو القانون أو الشريعة .
الكلمة فى العبرية هى " توراة " التىتفيد معنى التوجيه أو الإرشاد أو التعليم .

وترد الكلمة فى العبرية 216 مرة في العهد القديم ، منها 16 مرة فى سفر اللاويين ، 9مرات فى سفرالعدد ، 21 مرة في سفر التثنية ،21مرة فى سفر نحميا، 25 مرة فىمزمور 119 ،وهكذا.

والكلمة فى اليونانية هى " نوموس " ( Namos )

وترد 195 مرة في العهد الجديد ، منها 67مرة فى الرسالة إلى رومية ، 29 مرة فيالرسالة إلى غلاطية .. وهكذا .

وتستخدمكلمة ناموس للدلالة على المفاهيم الآتية:

(1) القانون الذي يضعه الحاكموالذي يلزم خضوعالرعية له ( تك 9 : 6 ، مت 22 : 15 - 21، لو 20 : 25، رو 13 : 1 - 6 ، 1 بط 2 :18 )

(2)تستخدم أحياناً كلمة ناموس - فى العهدالجديد - للدلالة على كل أسفار العهدالقديم )يو 1 : 24 ، يو 12 : 34 ، 15: 25، 1 كو 14 : (34

(3)الناموس الطبيعي المكتوب على الضمير،وهويرتبط ارتباطاً وثيقاً بإرادة اللهالمعلنة " لكل خلائقه " . لأنه الأممالذين ليس عندهم الناموس ( ناموس موسى ) متيفعلوا بالطبيعة ما هو في الناموس ، فهؤلاءإذ ليس لهم الناموس ، همناموس لأنفسهم ،الذين يظهرون عمل الناموس مكتوباً فيقلوبهم ،شاهداً أيضاً ضميرهم وأفكارهمفيما بينها مشتكية أو محتجة " ( رو 2 : 14 - 15 ) وهذافقط لمن لم يعرف المسيح فمن عرف المسيح يكمل المسيح ناموس ضميره الصالحبحلول الروح القدس فيصبح الروح القدس هو الصوت الحقيقي والصحيح الذي يوبخالانسان علي الخطيه بناء علي وصايا المسيح فبهذا يكون المسيح اكمل ناموسالطبيعه لم يقبله


(4) ناموس الخطية، الذي يسمي ناموس الذهنأى الطبيعة العتيقةالساقطة فى الإنسان ( رو 7 : 14 - 34 ) الذي يسبي الإنسان إلى الخطيئة ويحارب الناموس الخارجي المعروف ) رو(23: 7وهذا بالطبع يجب محاربته بناموس المسيح.
(5) ناموس النعمة ، أو ناموس المسيح1 ) كو9: 21 )،أو ناموس البر ( رو 9 : 31 ) ، أو " الناموسالكامل ناموس الحرية " ( يع 1 : 25 ، 2 : (12 وهو يشمل تعاليمووصايا النعمة الموجهةالآن لأولاد الله المفديين.
(6)ناموس موسى :وهو الشريعة التي أعطاها اللهلبني إسرائيل على يد موسى فى جبل سيناء،لتنظيم عباداتهم وحياتهم اليومية ،ليكونوا له شعباً خاصاً ) خر 19 : 3 - 6) . وقداشتمل هذا الناموس على الأدبى والمدني والطقسي .
واضح أن الناموس يشتمل على قوانين أدبية، ومدنية، وطقسية.
فالوصايا العشر هي خلاصة القوانين الأدبية.
أما القوانين المدنية ، فهى تطبيق للقوانين الأدبية على مواقف معينة في الحياة ( كما في خروج 21 ، 22 ) .
أما القوانين الطقسية فترتبط بنظام الكهنوت والذبائح والعبادات ( خر 25 : 1 - 31 : 17 ، 35 - 40، وكل سفر اللاويين ، سفر العدد 1 : 1 – 10 : 10 ، 15 ، 17 - 19، 28 - 36 ) .
(أ) الناموس الأدبى :
يمكن تلخيص موقف المسيحي من هذا الجزء من الناموس في الآتى :
1 - لا يستطيع أحد أن يخلص بحفظ الوصـــايا العشر ، فهذه حقيقة يعلِّم بها العهد الجديد بكــــل وضوح ( أع 13 : 39 ، رو 3 : 20 ، غل 2 : 16 ) .
2 - هذه الوصايا مازالت قائمة لأنها تكشف للمؤمن طبيعة الخطية وشوكتها ، وهو ما يعـلِّمه لنا الرسول بولس ( رو 3 : 20 ، 5 : 20 ، 7 : 7 و غل 3 : 19 ) .
3 - لأن الناموس " مقدس " ( رو 7 : 12 ) ، فهو مصدر للذة الروحية لأبناء الله الآن كما كان لقديسي العهد القديم ، كما يقول المرنم : " كم أحببت شريعتك ! اليوم كله هي لهجي " ( مز 119 : 97 ) .
(4) إنها منهج للسلوك المسيحي ( مت 5 : 21 - 48 ، رو 7 : 7 ، 13 : 9 ، لو 8 : 1 - 6 ، 10 : 14 - 22 ، أف 5 : 3 - 5 و 6 : 1 - 3 ) ولا يستطيع المؤمن أن يحقق مشيئة الله - المعلنة فى هذه الوصايا - إلا بعمــل الروح القدس فيه ( رو 8 : 3 و 4 ) .

وصايا، هي أوامر دائمة واجبة التنفيذ، كما في الوصايا العشر (خر 02 : 1- 71) . وهناك أجزاء أخرى تتعلق بحالات معينة، وتبدأ دائماً بكلمة الشرط: "إذا" ( كما في خروج 21 ، 22 ) . فالأولى تقرر المبادئ الأساسية ( القوانين الجبرية أو المطلقة). أما الثانية فتتعلق بالقوانين المرتبطة بالضمير والمجتمع ، والتى تنطبق على حالات معينة ( مثل القوانين الجنائية والمدنية ) .
كما يلاحظ البعض ما يبدو اختلافاً بين النظرة إلى الناموس في الأناجيل الثلاثة الأولى ، والنظرة إليه في إنجيل يوحنا ، حيث نجد مثلاً فى إنجيل لوقا قول الرب للناموسي الذي قام يجربه : " افعل هذا فتحيا " ( لو 10 : 28 ) ، بينما نجد إنجيل يوحنا كله محبة ونعمة . ولكن هذا الاختلاف المزعوم يزول متى عرفنا أن الرب نفسه لخص الناموس كله في الوصيتين : " تحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل فكرك " ( تث 6 : 5 ، مت 22 : 27 ) ، " وتحب قريبك كنفسك " ( لا 19 : 18 ، مت 22 : 39 ) " وبهاتين الوصيتين يتعلق الناموس كله والأنبياء " ( مت 22 : 40 ) . ففي الأناجيل الثلاثة الأولى نجد التركيز على الجانب السلبي ، أما في إنجيل يوحنا فالتركيز على الجانب الإيجابى .

الوصايا:وهذا لا يبطل وهو مستمر ولكن المسيح اكمله - اكمل هذا الوصايا بان دخللعمق منبع الخطيه في نظرة العين وشهوت القلب وطهر الانسان من الداخل واعطاهوصايا تكميليه لناموس الوصايا يستطيع بها الانسان ان يكمل الناموس وايضايرتفع عن مستوي الناموس
فهناك فرق في وصية لا تقتل التيتجعلك تعرف ان القتل خطيه وتقف عند هذا المستوي وبين المسيح الذي اعطاكاسلحة النعمه لكي لا تغضب اصلا فلا تصل للغضب الذي ممكن ان يقودك لخطيةالقتل
الوصايا، هي أوامر دائمة واجبة التنفيذ، كما في الوصايا العشر (خر 02 : 1- 71) . وهناك أجزاء أخرى تتعلق بحالات معينة، وتبدأ دائماً بكلمة الشرط: "إذا" ( كما في خروج 21 ، 22 ) . فالأولى تقرر المبادئ الأساسية ( القوانين الجبرية أو المطلقة). أما الثانية فتتعلق بالقوانين المرتبطة بالضمير والمجتمع ، والتى تنطبق على حالات معينة ( مثل القوانين الجنائية والمدنية ) .

كما يلاحظ البعض ما يبدو اختلافاً بين النظرة إلى الناموس في الأناجيل الثلاثة الأولى ، والنظرة إليه في إنجيل يوحنا ، حيث نجد مثلاً فى إنجيل لوقا قول الرب للناموسي الذي قام يجربه : " افعل هذا فتحيا " ( لو 10 : 28 ) ، بينما نجد إنجيل يوحنا كله محبة ونعمة . ولكن هذا الاختلاف المزعوم يزول متى عرفنا أن الرب نفسه لخص الناموس كله في الوصيتين : " تحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل فكرك " ( تث 6 : 5 ، مت 22 : 27 ) ، " وتحب قريبك كنفسك " ( لا 19 : 18 ، مت 22 : 39 ) " وبهاتين الوصيتين يتعلق الناموس كله والأنبياء " ( مت 22 : 40 ) . ففي الأناجيل الثلاثة الأولى نجد التركيز على الجانب السلبي ، أما في إنجيل يوحنا فالتركيز على الجانب الإيجابى .


(ب) الناموس المدنى ( الأحكام ) :
لا شك في أن المسيحي لم يعد مقيداً بالقوانين المدنية التي أعطيت لبني إسرائيل ، مثل القوانين المتعلقة بالطعام والشراب ( لا 11 : 1 - 47 ، تث 14 : 1 - 21 مع أعمال 10 : 10 - 15 ، 1 كو 8 : 1 - 13، 10 : 25 - 31 ، كو 2 : 16 - 23 ، 1 تي 4 : 3 و 4 ) . وقد كان موضوع خضوع المسيحيين للناموس هو الموضوع الذي انعقد لأجله أول مجمع رسولي في أورشليم ، وكان قرار الرسل والمشايخ هو : " قد رأى الروح القدس ونحن أن لا نضع عليكم ثقلاً أكثر ، غير هذه الزمور الواجبة : أن تمتنعوا عما ذبح للأصنام وعن الدم والمخنوق والزنا " ( أع 15 : 28 و 29 ) .
ولكن من الواضح أيضاً أن على المؤمن أن يخضع للقوانين التى تضعها الدولة ، فيما لا يتعارض مع الخضوع لله (رو 13 : 1 - 7 ، 1بط 2 : 13 - 21) ، لأنه " ينبغى أن يطاع الله أكثر من الناس " ( أع 5 : 29 ) .
ولا شك فى أن للمؤمن - في كلمة الله - كل ما يلزم لإرشاده للحياة والتقوى ولكل عمل صالح ( 2 بط 1 : 3 ، أع 20 : 32 و 2 تي 3 : 16 و 17 ) .
(جـ) الناموس الطقسي :
نجد في كلمة الله في العهد الجديد ، حقائق واضحة بهذا الخصوص : -
1 - لم يعد للذبائح والفرائض والطقوس مكان بعد موت المسيح وقيامته ، إذ أنها كانت رموزاً وظلالاً لهذه الحقيقة العظمى ( مت 27 : 51 ، رو 7 : 4، غل 5 : 1 - 12 ، كو 2 : 16 - 23 ، عب 9 : 9 - 12 و23 - 28 ، 10 : 8 - 18 ) .
2 - على المؤمن ألا يتجاهل المعاني الرمزية والروحية لهذه الذبائح فهو يعرف الآن جيداً أن خروف الفصح - مثلاً ـ كان رمزاً للرب يسوع المسيح " حمل الله الذي يرفع خطية العالم " ( يو 1 : 29 ، 1 كو 5 : 7 )

فالناموس الموسوي في الحقل الطقسي فهو مجموعة الشعائر التي دعا موسى إلى اتباعها في التقرب إلى الله في علاقات البشر مع الله. وقد وضعت هذه الشعائر في سيناء ايضاً. وتليث على اسماع الشعب كله ، لانها كانت للشعب كله. وقصد منها تنظيم العبادات والذبائح والتقدمات والمواسم والاعياد والصلوات والصيام والتطير. وكانت هذه الشعائر الطقسية عرضة للتعديل، حسب تطورات الحياة. وموسى نفسه وضع بعض تعديلاتها، بعد ثمان وثلاثين عاماً من وضعها، امام الجيل الجديد من الخارجين من مصر. وهذا فرق اساسي بين الجانب الطقسي من الناموس وبين الجانب الادبي. فالوصايا العشر ثابتة لا تتبدل لانها صالحة لكل زمان ومكان. اما الطقوس فمعرضة للظروف إلى حد بعد. ذلك ان مجيء المسيح الغى العشائر، لان العشائر لم توضع الا اشارة ورمز لمجيئه(رو6: 14 و15 و7: 4 و6 و غل3: 13 و24 و25 و5: 18). لقد وضع يسوع عهداً جديداً بدل الناموس الموسوي غير الحالي من العيب(عب8: 7 و8). ولذلك اوقف الرسل فرض الناموس على المؤمنين من الامم(اع15: 23-29)

التعديل الأخير تم بواسطة اوريجانوس المصري ; 25-10-2013 الساعة 10:22 PM
اوريجانوس المصري غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-10-2013, 05:44 PM   #4
حبيب يسوع
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية حبيب يسوع
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 15,455
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745 نقاط التقييم 14464745
موضوع مهم ومفيد
الرب يباركك
حبيب يسوع غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 26-10-2013, 05:26 AM   #5
Mesopotamia
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية Mesopotamia
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: في قلب المسيح الناصري
المشاركات: 527
ذكر
 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318
روعه شكرا استاذ روووك
Mesopotamia غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 29-10-2013, 12:02 PM   #6
+ماريا+
نحوك اعيننا
 
الصورة الرمزية +ماريا+
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 5,466
انثى
 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921 نقاط التقييم 24502921
موضوع جميل وشرح مبسط (المختصر المفيد)
احنا مش فريسين علشان نتمسك بكل حرف فى الناموس
ولا ملايكه علشان يكفينا الايمان
ايمان بدون اعمال ميت
ربنا يباركك استاذ ماى روك
+ماريا+ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 31-10-2013, 11:31 AM   #7
soul & life
روح وحياة
 
الصورة الرمزية soul & life
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: باريس الشرق
المشاركات: 10,529
انثى
 نقاط التقييم 36084742 نقاط التقييم 36084742 نقاط التقييم 36084742 نقاط التقييم 36084742 نقاط التقييم 36084742 نقاط التقييم 36084742 نقاط التقييم 36084742 نقاط التقييم 36084742 نقاط التقييم 36084742 نقاط التقييم 36084742 نقاط التقييم 36084742
درس رائع واكثر ما يميزه انه سلس ومختصر .. شكرا
soul & life غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 31-10-2013, 11:34 AM   #8
tamav maria
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية tamav maria
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 10,496
انثى
مواضيع المدونة: 5
 نقاط التقييم 21553271 نقاط التقييم 21553271 نقاط التقييم 21553271 نقاط التقييم 21553271 نقاط التقييم 21553271 نقاط التقييم 21553271 نقاط التقييم 21553271 نقاط التقييم 21553271 نقاط التقييم 21553271 نقاط التقييم 21553271 نقاط التقييم 21553271
موضوع مهم جدا وشرح رائع
شكرا روك
شكرا اوريجانوس
tamav maria غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدرس الثاني والخمسون في أساسيات الإيمان المسيحي: الإيمان My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 4 21-01-2014 09:02 PM
الدرس الثالث في أساسيات الإيمان المسيحي: الناموس My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 32 11-08-2013 05:30 AM
الدرس الثالث والخمسون في أساسيات الإيمان المسيحي: الإيمان الذي يخلص My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 7 09-08-2013 08:47 PM
الدرس الرابع والخمسون في أساسيات الإيمان المسيحي: الإيمان والأعمال My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 11 09-08-2013 08:27 PM
الدرس السادس في أساسيات الإيمان المسيحي: فهم الله My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 21 26-11-2012 03:18 AM


الساعة الآن 03:26 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2018، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة