منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة دروس وتأملات دورة أساسيات الإيمان المسيحي

إضافة رد

الموضوع: الدرس الرابع والسبعون في أساسيات الإيمان المسيحي: الطلاق

أدوات الموضوع
قديم 20-11-2013, 10:46 PM   #1
My Rock
خدام الكل
 
الصورة الرمزية My Rock
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الدولة: منقوش على كفيه
المشاركات: 26,671
ذكر
مواضيع المدونة: 16
 نقاط التقييم 17076271 نقاط التقييم 17076271 نقاط التقييم 17076271 نقاط التقييم 17076271 نقاط التقييم 17076271 نقاط التقييم 17076271 نقاط التقييم 17076271 نقاط التقييم 17076271 نقاط التقييم 17076271 نقاط التقييم 17076271 نقاط التقييم 17076271
افتراضي

الدرس الرابع والسبعون في أساسيات الإيمان المسيحي: الطلاق


الدرس الرابع والسبعون: الطلاق



تطرقنا في الدرس السابق عن الزواج وأسسه في العقيدة المسيحية، لكن لا يمكن التطرق للزواج دون التطرق للطلاق، خاصة في مجتمع وزمن أصبح به الطلاق موضوع ملح ومتكرر نظراً لما في الموضوع من مشاكل عائلية وقانونية.

وضح السيد المسيح موضوع الطلاق عندما جاء إليه الفريسيون يسألوه إن كان يحق للرجل ان يطلق إمرأته لأي سبب، فأجابهم مشيراً الى الأسفار المقدسة والتشريع الأساسي للزواج المقصود به ان يكون للعمر كله وشدد على وحدة الرجل وزوجته في جسد واحد لا يمكن فصلهما بقوانين وضعية، فالذي يجمعه الله لا يفرقه إنسان.

رد الفريسيون كان عن سبب وصية موسى ان يُعطى كتاب الطلاق فتطلق، لكن رد المسيح انها لم تكن وصية بل كان سماح من أجل قساوة القلب الذي طلب الطلاق بدون وجود خطية تنتهك قدسية الزواج. لكن المسيح رجع ووضح إن الطلاق بدون خطيئة تنتهك قدسية الزواج هو شئ مرفوض امام الله.

الرسول بولس وضح اكثر في كورنثوس الأولى 17 : 1 - 15 عن هذا الموضوع إعتبر هجرة الطرف الغير المؤمن هو إنتهاك لقدسية زواج.

فرباط الزواج هو شئ مقدس ومعني به ان يستمر طول العمر لكن في حالات إنتهاء قدسية الزواج، كمثل حالات الزنا او الهجرة، فالطرف البرئ يحق له ان يتحرر من هذه العلاقة وأن يبدأ علاقة زواج جديدة.

الخلاصة
رفض السيد المسيح وجهة نظر الفريسين التي تسمح الطلاق لأي أو بدون سبب. المسيح وضح ان موسى سمح بالطلاق ولم يوصي به وكان ذلك بسبب قسوة قلب البشر. المسيح علم بأن الطلاق بدون خطية تنتهك قدسية الزواج هو شئ مرفوض. الرسول بولس وضح أيضاً ان هجرة الطرف الغير مؤمن يعتبر إنتهاكاً للعلاقة الزوجية وفي كلا الحالتي يحق للطرف البرئ ان ينهي هذه العلاقة ويبدأ علاقة زواج أخرى.

شواهد كتابية للتأمل
  • متى 5: 31-32
  • متى 19: 3-9
  • رومية 7: 1-3
  • كورنثوس الأولى 7: 10-16
ملاحظة: باقي من سلسلة الدروس في اساسيات الإيمان المسيحي 6 دروس.
My Rock غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21-11-2013, 08:54 AM   #2
عبد يسوع المسيح
يارب أعطنى حكمة
 
الصورة الرمزية عبد يسوع المسيح
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: مصر
المشاركات: 2,897
ذكر
 نقاط التقييم 11333036 نقاط التقييم 11333036 نقاط التقييم 11333036 نقاط التقييم 11333036 نقاط التقييم 11333036 نقاط التقييم 11333036 نقاط التقييم 11333036 نقاط التقييم 11333036 نقاط التقييم 11333036 نقاط التقييم 11333036 نقاط التقييم 11333036
شرح وافى كافى
ربنا يديم خدمتك أستاذى
عبد يسوع المسيح غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21-11-2013, 01:01 PM   #3
peace_86
مبارك اسم يسوع
 
الصورة الرمزية peace_86
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الدولة: في كنيسة يسوع المسيح المتجسدة بالروح القدس وفي قلب أم الله مريم العذراء
المشاركات: 4,488
ذكر
 نقاط التقييم 11720987 نقاط التقييم 11720987 نقاط التقييم 11720987 نقاط التقييم 11720987 نقاط التقييم 11720987 نقاط التقييم 11720987 نقاط التقييم 11720987 نقاط التقييم 11720987 نقاط التقييم 11720987 نقاط التقييم 11720987 نقاط التقييم 11720987
الله يباركك أستاذنا روك .. كلام جميل ويستحق القراءة..
peace_86 غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21-11-2013, 01:24 PM   #4
Mesopotamia
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية Mesopotamia
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: في قلب المسيح الناصري
المشاركات: 527
ذكر
 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318 نقاط التقييم 684318
شكرا استاذي العزيز الرب يكمل حياتنا مع من نحب امين
Mesopotamia غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 22-11-2013, 10:19 AM   #5
اوريجانوس المصري
ابن البابا
 
الصورة الرمزية اوريجانوس المصري
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: عائدٌ من القبر
المشاركات: 7,636
ذكر
مواضيع المدونة: 7
 نقاط التقييم 4908021 نقاط التقييم 4908021 نقاط التقييم 4908021 نقاط التقييم 4908021 نقاط التقييم 4908021 نقاط التقييم 4908021 نقاط التقييم 4908021 نقاط التقييم 4908021 نقاط التقييم 4908021 نقاط التقييم 4908021 نقاط التقييم 4908021
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة My Rock مشاهدة المشاركة
الدرس الرابع والسبعون: الطلاق

الخلاصة
رفض السيد المسيح وجهة نظر الفريسين التي تسمح الطلاق لأي أو بدون سبب. المسيح وضح ان موسى سمح بالطلاق ولم يوصي به وكان ذلك بسبب قسوة قلب البشر. المسيح علم بأن الطلاق بدون خطية تنتهك قدسية الزواج هو شئ مرفوض. الرسول بولس وضح أيضاً ان هجرة الطرف الغير مؤمن يعتبر إنتهاكاً للعلاقة الزوجية وفي كلا الحالتي يحق للطرف البرئ ان ينهي هذه العلاقة ويبدأ علاقة زواج أخرى.

ممكن اعرف علي اي اساس تم الاتفاق علي ان الطرف البرئ يبدا علاقه جديده ؟
اوريجانوس المصري غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 22-11-2013, 10:54 AM   #6
ElectericCurrent
أقل تلميذ
 
الصورة الرمزية ElectericCurrent
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: I am,Among the Catechumens
المشاركات: 5,242
ذكر
مواضيع المدونة: 70
 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541
[] أسأء البشر التفسير .. وخرجوا بالنصوص من سياقها :
فألّفوا وقّولوا وآّؤلوا وإبتكروا من عندياتهم ما لم يقل به الوحى الالهى -ولو إلى لحيظة من الزمن -قط .

قالت النصوص القدسية للوحى الالهى المعصوم :
نص :[
ملاخي الأصحاح 2 العدد 16 [لأنه يكره الطلاق] قال الرب إله إسرائيل [وأن يغطي أحد الظلم بثوبه] قال رب الجنود. فاحذروا لروحكم لئلا تغدروا]

ففسر الربيون والاحبار العبارة بان الطلاق هو أبغض الحلال.. و نقـل من نقل عنهم أنه [ أبغض ال حلال]
بينما الحال فى حقيقته غير ذلك تماما ولم يكن لحظة واحدة (حلالاً)
ولنتابع سياق النصوص
ملاخى الاصحاح 2
الذى يتكلم عن الطلاق: -النص:
[ 1. [وَالآنَ إِلَيْكُمْ هَذِهِ الْوَصِيَّةُ أَيُّهَا الْكَهَنَةُ:
2. إِنْ كُنْتُمْ لاَ تَسْمَعُونَ وَلاَ تَجْعَلُونَ فِي الْقَلْبِ لِتُعْطُوا مَجْداً لاِسْمِي قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ فَإِنِّي أُرْسِلُ عَلَيْكُمُ اللَّعْنَ. وَأَلْعَنُ بَرَكَاتِكُمْ بَلْ قَدْ لَعَنْتُهَا لأَنَّكُمْ لَسْتُمْ جَاعِلِينَ فِي الْقَلْبِ.
3. هَئَنَذَا أَنْتَهِرُ لَكُمُ الزَّرْعَ وَأَمُدُّ الْفَرْثَ عَلَى وُجُوهِكُمْ فَرْثَ أَعْيَادِكُمْ فَتُنْزَعُونَ مَعَهُ.
4. فَتَعْلَمُونَ أَنِّي أَرْسَلْتُ إِلَيْكُمْ هَذِهِ الْوَصِيَّةَ لِكَوْنِ عَهْدِي مَعَ لاَوِي قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ.
5. كَانَ عَهْدِي مَعَهُ لِلْحَيَاةِ وَالسَّلاَمِ وَأَعْطَيْتُهُ إِيَّاهُمَا لِلتَّقْوَى. فَاتَّقَانِي وَمِنِ اسْمِي ارْتَاعَ هُوَ.
6. شَرِيعَةُ الْحَقِّ كَانَتْ فِي فَمِهِ وَإِثْمٌ لَمْ يُوجَدْ فِي شَفَتَيْهِ. سَلَكَ مَعِي فِي السَّلاَمِ وَالاِسْتِقَامَةِ وَأَرْجَعَ كَثِيرِينَ عَنِ الإِثْمِ.
7. لأَنَّ شَفَتَيِ الْكَاهِنِ تَحْفَظَانِ مَعْرِفَةً وَمِنْ فَمِهِ يَطْلُبُونَ الشَّرِيعَةَ لأَنَّهُ رَسُولُ رَبِّ الْجُنُودِ.
8. أَمَّا أَنْتُمْ فَحِدْتُمْ عَنِ الطَّرِيقِ وَأَعْثَرْتُمْ كَثِيرِينَ بِالشَّرِيعَةِ. أَفْسَدْتُمْ عَهْدَ لاَوِي قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ.
9. فَأَنَا أَيْضاً صَيَّرْتُكُمْ مُحْتَقَرِينَ وَدَنِيئِينَ عِنْدَ كُلِّ الشَّعْبِ كَمَا أَنَّكُمْ لَمْ تَحْفَظُوا طُرُقِي بَلْ حَابَيْتُمْ فِي الشَّرِيعَةِ].
10. أَلَيْسَ أَبٌ وَاحِدٌ لِكُلِّنَا؟ أَلَيْسَ إِلَهٌ وَاحِدٌ خَلَقَنَا؟ فَلِمَاذَا نَغْدُرُ الرَّجُلُ بِأَخِيهِ لِتَدْنِيسِ عَهْدِ آبَائِنَا؟
11. غَدَرَ يَهُوذَا وَعُمِلَ الرِّجْسُ فِي إِسْرَائِيلَ وَفِي أُورُشَلِيمَ. لأَنَّ يَهُوذَا قَدْ نَجَّسَ قُدْسَ الرَّبِّ الَّذِي أَحَبَّهُ وَتَزَوَّجَ بِنْتَ إِلَهٍ غَرِيبٍ.
12. يَقْطَعُ الرَّبُّ الرَّجُلَ الَّذِي يَفْعَلُ هَذَا السَّاهِرَ وَالْمُجِيبَ مِنْ خِيَامِ يَعْقُوبَ وَمَنْ يُقَرِّبُ تَقْدِمَةً لِرَبِّ الْجُنُودِ.
13. وَقَدْ فَعَلْتُمْ هَذَا ثَانِيَةً مُغَطِّينَ مَذْبَحَ الرَّبِّ بِالدُّمُوعِ بِالْبُكَاءِ وَالصُّرَاخِ فَلاَ تُرَاعَى التَّقْدِمَةُ بَعْدُ وَلاَ يُقْبَلُ الْمُرْضِي مِنْ يَدِكُمْ.
14. فَقُلْتُمْ: [لِمَاذَا؟] مِنْ أَجْلِ أَنَّ الرَّبَّ هُوَ الشَّاهِدُ بَيْنَكَ وَبَيْنَ امْرَأَةِ شَبَابِكَ الَّتِي أَنْتَ غَدَرْتَ بِهَا وَهِيَ قَرِينَتُكَ وَامْرَأَةُ عَهْدِكَ.
15. أَفَلَمْ يَفْعَلْ وَاحِدٌ وَلَهُ بَقِيَّةُ الرُّوحِ؟ وَلِمَاذَا الْوَاحِدُ؟ طَالِباً زَرْعَ اللَّهِ. فَاحْذَرُوا لِرُوحِكُمْ وَلاَ يَغْدُرْ أَحَدٌ بِامْرَأَةِ شَبَابِهِ.
16. [لأَنَّهُ يَكْرَهُ الطَّلاَقَ] قَالَ الرَّبُّ إِلَهُ إِسْرَائِيلَ [وَأَنْ يُغَطِّيَ أَحَدٌ الظُّلْمَ بِثَوْبِهِ] قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ. فَاحْذَرُوا لِرُوحِكُمْ لِئَلاَّ تَغْدُرُوا.
17. لَقَدْ أَتْعَبْتُمُ الرَّبَّ بِكَلاَمِكُمْ. وَقُلْتُمْ: [بِمَ أَتْعَبْنَاهُ؟] بِقَوْلِكُمْ: [كُلُّ مَنْ يَفْعَلُ الشَّرَّ فَهُوَ صَالِحٌ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ وَهُوَ يُسَرُّ بِهِمْ]. أَوْ: [أَيْنَ إِلَهُ الْعَدْلِ؟ ] ]]] مجداً لالهنا القدوس إنتهى الاقتباس من النص القدسي.
+++++++++++++
+ رسالة تأنيب ولوم الى بعض من فريق الكهنة بنى لاوى القائمين بعمل الكهنوت اللاوى ابان ملاخى النبي (ومن خلالهم الى جميع من يستهتر بقدسية وجدية رسالة خدمته الدينية) ان بعضهم تجاوز واستهتر فى جدوى وقدسية رسالته الدينية - ونسي او تناسي ان هذه الموهبة أعطيت لهم من الله كعهد ابدى - والارتباط بعهد أبدى مع الله فكر راسخ فى الكتاب المقدس... وتشبيهه بالزواج البشري من حيث كونه ارتباطاً ومن حيث كونه عالى الخصوصية والاولوية ومن حيث كونه ممتاز القدسية ومن حيث كونه مؤبد - أقول هذا فكر راسخ متجذر فى كتابنا المقدس..
فالله هنا يعيب ويلوم على مقصريهم - ويندد بأعمال تقصيرهم.ويندد بالظلم الذى يتسترون عليه ويمآلئؤؤن فيه.. والانجراف بعيدا عن الحكم ب العدل والحق وعن العبادة التقوية التى من القلب التى أنشئؤا عليها فى دور العبادة .. ويطلب منهم عدم النكوص فى العهد الذى آخذه عليهم ...وأن إرتباطهم بعملهم الدينى من علوم وعبادة هو عهد زيجى مقدس ارتبطوا به لا يصح ان يخونوه او يغدروا به..
فقط لاغير ولا وجود هنا اطلاقا لما يتخيله مبتدعو الطلاق ومؤيئدوه - وناقليه من اساطير الاولين المتباهون ان دينهم الوحيد الذى نظم الطلاق وشرعنه
والحقيقة ان ممارسة الطلاق ورد الحقوق المالية وجد شائعا عن قدماء المصريين والاشوريين والبابليين والرومان فهى بدعة وثنية معولمة (عالمية) نقلها اليهود الى ممارساتهم الشعبية
ونقلها من نقل الاسرائليات الى عقيدته الجديدة ..
رفعت الاقلام وجفت الصحف.

التعديل الأخير تم بواسطة ElectericCurrent ; 22-11-2013 الساعة 11:24 AM
ElectericCurrent غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 22-11-2013, 11:46 AM   #7
ElectericCurrent
أقل تلميذ
 
الصورة الرمزية ElectericCurrent
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: I am,Among the Catechumens
المشاركات: 5,242
ذكر
مواضيع المدونة: 70
 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541 نقاط التقييم 8731541
موسي والطلاق :
الانجيل بحسب شهادة مارمتى الاصحاح 19:
[ 1. وَلَمَّا أَكْمَلَ يَسُوعُ هَذَا الْكَلاَمَ انْتَقَلَ مِنَ الْجَلِيلِ وَجَاءَ إِلَى تُخُومِ الْيَهُودِيَّةِ مِنْ عَبْرِ الأُرْدُنِّ.
2. وَتَبِعَتْهُ جُمُوعٌ كَثِيرَةٌ فَشَفَاهُمْ هُنَاكَ.
3. وَجَاءَ إِلَيْهِ الْفَرِّيسِيُّونَ لِيُجَرِّبُوهُ قَائِلِينَ لَهُ: «هَلْ يَحِلُّ لِلرَّجُلِ أَنْ يُطَلِّقَ امْرَأَتَهُ لِكُلِّ سَبَبٍ؟»
4. فَأَجَابَ: «أَمَا قَرَأْتُمْ أَنَّ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْبَدْءِ خَلَقَهُمَا ذَكَراً وَأُنْثَى؟»
5. وَقَالَ: «مِنْ أَجْلِ هَذَا يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ وَيَكُونُ الاِثْنَانِ جَسَداً وَاحِداً.
6. إِذاً لَيْسَا بَعْدُ اثْنَيْنِ بَلْ جَسَدٌ وَاحِدٌ. فَالَّذِي جَمَعَهُ اللَّهُ لاَ يُفَرِّقُهُ إِنْسَانٌ».
7. فَسَأَلُوهُ: «فَلِمَاذَا أَوْصَى مُوسَى أَنْ يُعْطَى كِتَابُ طَلاَقٍ فَتُطَلَّقُ؟»
8. قَالَ لَهُمْ: «إِنَّ مُوسَى مِنْ أَجْلِ قَسَاوَةِ قُلُوبِكُمْ أَذِنَ لَكُمْ أَنْ تُطَلِّقُوا نِسَاءَكُمْ. وَلَكِنْ مِنَ الْبَدْءِ لَمْ يَكُنْ هَكَذَا.
9. وَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَنْ طَلَّقَ امْرَأَتَهُ إِلاَّ بِسَبَبِ الزِّنَا وَتَزَوَّجَ بِأُخْرَى يَزْنِي وَالَّذِي يَتَزَوَّجُ بِمُطَلَّقَةٍ يَزْنِي».
10. قَالَ لَهُ تَلاَمِيذُهُ: «إِنْ كَانَ هَكَذَا أَمْرُ الرَّجُلِ مَعَ الْمَرْأَةِ فَلاَ يُوافِقُ أَنْ يَتَزَوَّجَ!»
11. فَقَالَ لَهُمْ: «لَيْسَ الْجَمِيعُ يَقْبَلُونَ هَذَا الْكَلاَمَ بَلِ الَّذِينَ أُعْطِيَ لَهُم
12. لأَنَّهُ يُوجَدُ خِصْيَانٌ وُلِدُوا هَكَذَا مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِهِمْ وَيُوجَدُ خِصْيَانٌ خَصَاهُمُ النَّاسُ وَيُوجَدُ خِصْيَانٌ خَصَوْا أَنْفُسَهُمْ لأَجْلِ مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ. مَنِ اسْتَطَاعَ أَنْ يَقْبَلَ فَلْيَقْبَلْ».
13. حِينَئِذٍ قُدِّمَ إِلَيْهِ أَوْلاَدٌ لِكَيْ يَضَعَ يَدَيْهِ عَلَيْهِمْ وَيُصَلِّيَ فَانْتَهَرَهُمُ التَّلاَمِيذُ.
14. أَمَّا يَسُوعُ فَقَالَ: «دَعُوا الأَوْلاَدَ يَأْتُونَ إِلَيَّ وَلاَ تَمْنَعُوهُمْ لأَنَّ لِمِثْلِ هَؤُلاَءِ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ».
15. فَوَضَعَ يَدَيْهِ عَلَيْهِمْ. وَمَضَى مِنْ هُنَاكَ. ]l[] انتهى الاقتباس
+++++++++++++++++
هنا نلفت الانتباه الى ان موسي النبي لم ترد فى شريعته اى وصية : طلقوا نسائكم
او [ ان الله سمح لكم بتطليق نسائكم ]
لكن موسي النبي شرع : ضرورة توثيق الطلاق الحادث فعلا -توثيقا كتابياً فى حيازة الطليقة .
.لتضمن به حقوقها وتصن نفسها ..من تحكمات الزوج السابق ...و آله وما يترتب عليه من اثار.
فما اكثر ما ادخل اليهود فى حياتهم الاجتماعية من سلوكيات اكتسبوها من الامم المحيطة بهم .. فليس سرا انهم فى غياب موسي صنعوا لانفسهم بانفسهم وثنا من الاوثان ليعبدوه وما كان هذا من التشريعات الالهية .. فقس على ذلك ما اجتهدوا فى استحداثه من طلاق ..

وهنا روح الله القدوس نظم لهم توثيق الاحداث كتابة حفظا للحقوق
وجديرا بالذكر ان طلاق اليهود ليس فيه تشريع المحلل المعروف عند غيرهم لاسترداد علاقة الزوجية بعد الطلاق.


التعديل الأخير تم بواسطة ElectericCurrent ; 22-11-2013 الساعة 12:01 PM
ElectericCurrent غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ابغض الحلال, يكره الطلاق

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدرس الثاني والسبعون في أساسيات الإيمان المسيحي: الحكومات My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 7 11-11-2015 08:00 PM
الدرس الثالث والسبعون في أساسيات الإيمان المسيحي: الزواج My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 13 22-11-2013 12:19 PM
الدرس الواحد والسبعون في أساسيات الإيمان المسيحي: الكمال My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 9 19-11-2013 07:43 PM
الدرس الرابع والستون في أساسيات الإيمان المسيحي: السبت My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 9 09-11-2013 04:58 PM
الدرس الرابع والخمسون في أساسيات الإيمان المسيحي: الإيمان والأعمال My Rock دورة أساسيات الإيمان المسيحي 11 09-08-2013 09:27 PM


الساعة الآن 06:53 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2018، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة