منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية سير القديسين

إضافة رد

الموضوع: شاركوا معنا

أدوات الموضوع
قديم 29-07-2011, 06:40 PM   #41
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,415
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413
افتراضي

رد: شاركوا معنا









تقديم ألحان صوم العدرا وتمجيدها




http://up.coptic-gate.com/index.php/...44yeYg/01-.mp3



ذكصولوجيه السيده العذراء للعشيه


http://up.coptic-gate.com/index.php/...E5-MIq/03-.mp3


توزيع لصوم السيده العذراء



http://up.coptic-gate.com/index.php/...44sp6Z/39-.mp3





النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 29-07-2011, 09:20 PM   #42
كلدانية
مشرف
 
الصورة الرمزية كلدانية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 50,557
انثى
 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654
افتراضي

رد: شاركوا معنا


سيدة بانو..... عذراء الفقراء


أنا عذراء الفقراء". هكذا تعرف مريم عن نفسها للفتاة ماريات بيكو البالغة من العمر 11 عاماً خلال الظهور الثالث ضمن الثمانية التي حصلت بين 15 يناير و02 مارس 1933.
نحن في قرية بانو الصغيرة في آردن البلجيكية، بين الحربين العالميتين الواقعتين في مطلع القرن العشرين في حقبة اتسمت بالاضطراب الشديد: ارتقاء حكم الشيوعية، بداية احتلال النازية مكانتها الخاصة في ألمانيا، بلوغ ذروة استغلال الطبقة العاملة.
ماريات التي هي الكبرى بين سبعة أولاد تتحدر من أسرة متواضعة جداً وغير ممارسة. إذاً ستبحث مريم عن روح تهديها، روح فقيرة في مجال الإيمان، مظهرة بذلك قربها من كل إنسان.
خلال الظهور الثاني المصادف في 18 يناير، ستدل مريم ماريات على ينبوع موجود على جانب الطريق، قائلة لها أن هذا الينبوع مخصص لها. في اليوم التالي، وفيما تصلي الفتاة المسبحة، تشرح لها العذراء القديسة نيتها: "هذا الينبوع مخصص لجميع الأمم... لتخفيف أوجاع المرضى".
إذ ترافق مريم طلبات الصلوات التي توجهها بواسطة الطفلة، تطلب أيضاً تشييد كابيلا يتم تدشينها في صيف 1933. وبعد 16 سنة، أي سنة 1949، يعترف أسقف لييج بهذه الظهورات رسمياً باسم الكنيسة.
إن السيدة التي كانت تظهر لماريات وتعرف عن نفسها كـ "أم المخلص، أم الله" تدعو الحجاج اليوم أيضاً إلى التصرف كالفتاة و"وضع أيديهم في مياه" الينبوع لغرف نعمة يسوع المسيح. إنها رسالة رجاء ودعوة إلى الصلاة توجهها مريم أم الرحمة إلى البشر.
خلال أيام السنة، يأتي مئات آلاف الحجاج، بخاصة خلال رحلات حج الأيام الثلاثة، ليوكلوا احتياجاتهم إلى عذراء بانو.
وخلال رحلة الحج إلى مزار بانو في 21 مايو 1985، أعلن البابا يوحنا بولس الثاني قائلاً: "إن فقراء اليوم – على اختلاف أشكال الفقر! – يشعرون بالراحة في بانو. يأتون بحثاً عن التعزية والشجاعة والرجاء والاتحاد مع الله في محنهم. أقدم تشجيعي للحجاج القادمين إلى هنا للصلاة لمن تعكس دوماً وجه الرحمة الإلهية في الكنيسة جمعاء".
يا مريم أم الفقراء، أنت تهدينا إلى يسوع منبع النعمة، وتخففين آلامنا.
نبتهل إليك بثقة: ساعدينا على اتباع ابنك بسخاء، والتعلق به من دون تحفظ


كلدانية غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 29-07-2011, 10:11 PM   #43
كلدانية
مشرف
 
الصورة الرمزية كلدانية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 50,557
انثى
 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654 نقاط التقييم 36695654
افتراضي

رد: شاركوا معنا



فضائل فى حياة السيدة العذراء

وهذه الفضائل الأربعة هى:
1- فضيلة النعمة.
2- فضيلة الحوار.
3- فضيلة الاتضاع.
4- فضيلة التسليم
.
1- فضيلة النعمة :
قال لها الملاك: "سلام لك أيتها الممتلئة نعمة" كلمة (نعمة = خاريس).. أصل الكلمة يقصد "فعل الروح القدس".. فعندما يملأ روح الله الإنسان يملأه من النعمة.
ما معنى يملأه نعمة؟
أى يفعل فيه فعلاً إلهياً مقدساً ومكرساً ومدشناً هذا الإنسان، فيصبح هذا الإنسان مكان وهيكل لسكنى الروح القدس.
"أما تعلمون أنكم هيكل الله وروح الله يسكن فيكم" إذن النعمة هى عمل الروح القدس.. فالعذراء وهى طفلة فى الهيكل.. فتحت قلبها لعمل الروح القدس، لذا كان طبيعياً أن يحل فيها الروح القدس.
وهنا أريد أن أسألكم أحبائى الشباب ما مدى شبعى بوسائط النعمة؟
فالسيدة العذراء: فى الهيكل إما أن تصلى أو تقرأ.. أو تخدم الذبيحة بطريقة ما، هذه الثلاث وسائط التى تملأنا نعمة. نصلى كثير.. نقرأ الإنجيل كثير.. نتحد بذبيحة الأفخارستيا، هذه هى النعمة وسكنى الروح القدس والمصاحبة الربانية للإنسان.
ألا يقال أنه: "يوجد صديق ألزق من الأخ" المسيح يحب أن يكون صديق لنا وساكن بداخلنا، والمسيح لا يسكن بداخلنا إلا بعد أن يملأنا بالنعمة أولاً.. ألم يسكن داخل العذراء بعد أن ملأها نعمة.
وهكذا فأنت عندما تصلى تتغذى، لأن الصلاة تماماً كالحبل السرى للجنين فى بطن أمه، لولا هذا الحبل السرى يموت الجنين.. وأيضاً يوجد بيننا وبين الله حبل سرى.
فالله يسكب دمه الإلهى ويسكب نعمته فى أحشائنا، الله يعمل فينا من خلال نسمة الحياة التى هى الصلاة، فالصلاة هى الأكسجين أو الغذاء.
يقول الكتاب: "ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان.. بل بكل كلمة تخرج من فم الله".
إذن الذى لا يقرأ الكتاب المقدس يجوع... ومن يجوع يموت... الخبز للجسد كالكتاب المقدس للنفس، ومثلما الخبز يشبع الجسد وأساسى لحياته، كذلك الكتاب المقدس أساسى لشبع النفس.
فى الصلاة نشبع بالسمائيات، وفى الكتاب المقدس نشبع بكلمة الله "وجد كلامك فأكلته فكان كلامك كالشهد فى فمى".
ونتغذى أيضاً من خلال الأسرار المقدسة "لأن من يأكل جسدى ويشرب دمى يثبت فىّ وأنا فيه" الصلاة خبز والكتاب خبز والتناول خبز.
والإنسان يشبع من خلال هذه الثلاثة أنواع من الخبز الروحانى.
2- فضيلة الحوار :
لم يكن هناك تعامل مع الله على أنه ساكن بالسموات، ونحن هنا على الأرض وبيننا وبين الله مسافة كبيرة، ولكن السيدة العذراء أحست أن الله أباها، وبدأت تقيم حواراً معه، فحتى عند بشارة الملاك لها بأنها ستحبل وتلد أبناً كانت تستطيع أن تصمت على الأقل خوفاً ورهبة، ولكنها بدأت تسأل: "كيف يكون لى هذا؟" وكان رد الملاك لها محاولاً أن يوضح لها ويفسر ذلك... "الروح القدس يحل عليك وقوة العلى تظللك..." وكان سؤال العذراء استفسارى فى حوار بنوى، وليس حوار فيه روح الشك، فالعذراء كان بينها وبين الله دالة، ما أحلى أن تكون موجودة بينك وبين ربنا يسوع هذه الدالة البنوية.
نحن لا نريد أن نتكلم والله يسمع فقط، ولكن الله أيضاً يتكلم وأنت تسمع "تكلم يارب فإن عبدك سامع" بيننا وبين ربنا حوار.. مناجاة.. محادثة.
ولنتأمل يا أحبائى فى قصة السامرية.. 8 مرات يسألها الرب يسوع وتجيبه هى، وتسأله السامرية ويجيبها رب المجد... فالله لا يسكن فى الأعالى ويتركنا، ولكن هو يريدنا أن نتحدث معه دائماً وأن نسمعه "هلم نتحاجج يقول الرب" نريد أن نتعلم الحوار مع الله، وداود يقول إنى أسمع ما يتكلم به الرب الإله.
3- فضيلة التواضع :

عندما أعلن لها الملاك أنها ستكون أم لله كان ردها "هوذا أنا آمة الرب" آمة.. عبدة.. خادمة.. تواضع لا مثيل له من السيدة العذراء، تواضع حقيقى.. نعم فأنت تضع فى يا رب وتعطينى من محبتك، ولكن ما أنا إلا خادمة.. هل عندنا هذا التواضع الذى يحول الأم إلى آمة؟ كلما أنكسر الإنسان أمام الله كلما أنتصر على التجارب، فالانكسار أمام الله، هو طريق الانتصار، من يتواضع يرفعه الله "أنزل الأعزاء عن الكراسى ورفع المتواضعين".
وكانت السيدة العذراء كلها وداعة، وكلها تواضع، فهى سمة ظاهرة جداً فى حياة السيدة العذراء.
4- فضيلة التسليم
:
كانت هذه الفضيلة عجيبة ومؤثرة "ليكن لى كقولك"، تسبب لكِ متاعبِ.. يشك فيك يوسف.. لتكن مشيئتك يا رب، ربنا تدخل وأفهم يوسف.
ولكن أين كانت الولادة؟ لا بيت ولا فندق ولا حتى غرفة حقيرة.. إنه مزود حيوانات.. لتكن مشيئتك يارب، وها هم المجوس فى زيارة المولود، يقدم المجوس ذهباً ولباناً ومراً.. إذن لماذا الألم يارب؟ إنها رحلة صليب.. لتكن مشيئتك يارب، ويأتى سمعان ويقول: "أنه وضع لقيام وسقوط كثيرين فى إسرائيل ولعلامة تقاوم" لتكن مشيئتك يارب إنه كنز العذراء، وحتى عند تعذيب اليهود له، وعند صعوده على الصليب..
كان التسليم عجيباً "أما العالم فيفرح لقبوله الخلاص وأما أحشائى فتلتهب عند نظرى إلى صلبوتك، الذى أنت صابر عليه من أجل الكل يا أبنى وإلهى".
هل سألته لمن تتركنى؟ من ينساها... إنه تسليم فى كل مراحل الحياة.. لتكن مشيئتك.
هل نحن نفعل ذلك أن نقول: "ليكن لى كقولى" تأملوا فى هذه العبارة "لست تفهم الآن ماذا اصنع ولكن ستفهم فيما بعد".
يا أحبائى .... أمام السيدة العذراء نذوب حباً وخجلاً من أنفسنا، ونشعر بالنورانية الحلوة التى تشع من وجهها، وننظر إلى سيرتها العطرة فنتمثل بإيمانها. السيدة العذراء كانت ممتلئة نعمة.. تحاور الله فى دالة متواضعة، تسلم حياتها لله كل الأيام.


كلدانية غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 29-07-2011, 10:59 PM   #44
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,415
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413
افتراضي

رد: شاركوا معنا


أختى كلدانيه
شكرا للمشاركه الجميله
بركه أم النور

سيدة بانو..... عذراء الفقراء


معلومه جديده وجميله تسلم أيدك

النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-07-2011, 12:35 AM   #45
happy angel
يارب أسرع وأعنى
 
الصورة الرمزية happy angel
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: تحت أقدام مخلصى
المشاركات: 26,686
انثى
مواضيع المدونة: 42
 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158 نقاط التقييم 2139158
افتراضي

رد: شاركوا معنا



يا ام النور الالهى دائمه البتوليه






يا مريم ، فجر العالم الجديد ،

وأم الأحياء ، نكل إليكٍ قضية الحياة:

انظري ، يا أمنا ،

إلى ما لا يُحصى من عدد الأولاد الذين يُمنَعون من أن يولدوا ،

إلى الفقراء ، الذين أمست حياتهم صعبة ،

إلى الرجال والنساء ضحايا عنف شرس ،

إلى العجّز والمرضى المقتولين بدافع اللامبالاة

أو بدافع شفقة كاذبة.

أعطي المؤمنين بابنك أن يعلنوا لأهل زماننا، بحزم ومحبة

إنجيل الحياة إسألي لهم أن يتقبلوه عطيّة دائمة التجدّد ،

وأن يفرحوا بالاحتفال به شكر في كل مراحل وجودهم

وأن يشهدوا له بشجاعة ودأب نشيط

ليبنوا مع جميع الناس الطيّبين ،

حضارة الحقّ والحب.

لإكرام وتمجيد الله خالق الحياة.

آمين
happy angel غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-07-2011, 12:35 AM   #46
mero_engel
بنت المسيح
 
الصورة الرمزية mero_engel
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: في حضن يسوع
المشاركات: 13,195
انثى
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350 نقاط التقييم 1401350
افتراضي

رد: شاركوا معنا


بجد مجهود اكثر من رائع
ربنا يقويبك ويبارك في خدمتك الرائعه
بركتك يا ام النور
فعلا قريت وشفت حاجات مكنتش اعرفها
اشكركم

التعديل الأخير تم بواسطة mero_engel ; 30-07-2011 الساعة 12:38 AM
mero_engel غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-07-2011, 12:44 AM   #47
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,415
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413
افتراضي

رد: شاركوا معنا


أختنا الغاليه
happy angel

شرفنى جدا مشاركاتكم

ربنا يبارككم

شكرا جدا جدا جدا
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-07-2011, 12:45 AM   #48
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,415
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413
افتراضي

رد: شاركوا معنا


اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mero_engel مشاهدة المشاركة
بجد مجهود اكثر من رائع
ربنا يقويبك ويبارك في خدمتك الرائعه
بركتك يا ام النور
فعلا قريت وشفت حاجات مكنتش اعرفها
اشكركم
أختى العزيزه
mero_engel

شكرا للمرور والتقييم
منتهى الذوق
العدرا تباركك
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-07-2011, 12:54 AM   #49
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,415
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413
افتراضي

رد: شاركوا معنا


العذراء في قطعة صلاة باكر




- قطعة صلاة باكر
+ أنت هى أم النور المكرمة:

السيد المسيح له المجد هو النور الحقيقى الذي أضاء في الظلمة والظلمة لم تدركه (يو 1: 5) وهو الذي قال "أنا هو نور العالم من يتبعنى فلا يمشى في الظلمة" (يو 8: 12) كما قال أيضاً "هذه هى الدينونة أن النور قد جاء إلى العالم وأحب الناس الظلمة أكثر من النور لأن أعمالهم كانت شريرة" (يو 3: 19).

الرب يسوع هو النور والعذراء مريم هى أمه التى حملته بالروح القدس اذن هى أم النور، وقد خاطبها آباء مجمع أفسس المسكونى العظيم في مقدمة قانون الإيمان التى نتلوها في كافة صلواتنا قائلين: نعظمك يا أم النور الحقيقى ونمجدك أيتها العذراء القديسة والدة الاله..

ولقب أم النور من الألقاب المعروفة شعبياً للعذراء مريم، فحينما تقول كنيسة أم النور أو جمعية أم النور يفهم أنك تقصد كنيسة العذراء مريم أو جمعيتها. ونحن نكرمها لأنها ولدت لنا مخلص العالم الرب يسوع المسيح، وكما تقول التسبحة "هى مكرمة جداً عند جميع القديسين لأنها أتت لهم بمن كانوا ينتظرونه"، وحينما نقول في مقدمة قانون الإيمان: "نعظمك يا أم النور الحقيقى" نقصد أننا نرفعك ونكرمك ونبجلك.



واكرام العذراء والقديسين لا ينقص من اكرام الله وتعظيمه كخالق وضابط الكل بل يزيده لأن الله هو الذي عمل فيهم حتى صاروا قديسين، فاكرامهم يعنى اكرام الله العامل فيهم، وهو نفسه يكرمهم حسب قوله "أكرم الذين يكرموننى" فان كانت العذراء مريم التى أكرمت الله هو يكرمها ويأمر بإكرامها حسبما نقول في مقدمة مجمع القداس "لأن هذا يا رب أمر ابنك الوحيد أن نشترك في تذكار قديسيك" أى في اكرامهم والاحتفال في تذكارهم، فكيف لا نكرمها نحن ونعظمها ونحتفل بتذكاراتها وأعيادها.


+ من مشارق الشمس إلى مغاربها يقدمون لك تمجيدات يا والدة الاله السماء الثانية:

العذراء مريم هى السماء الثانية التى سكن فيها الله المتجسد، فالسماء هى مسكن الله حيث يقول "السماء هى كرسى الله والأرض موطئ قدميه، وحينما تجسد السيد المسيح في بطن العذراء واتخذها مسكناً له على الأرض صارت هى السماء الثانية الجسدانية، لذلك فالناس الذين يعرفون قدرها وكرامتها في كل أنحاء العالم من مشارق الشمس إلى مغاربها يقدمون لها التمجيدات اللائقة بها.

والتمجيد يعنى كلمات المديح والتطويب التى نفدمها للعذراء مريم ولغيرها من القديسين متذكرين جهادهم وقداستهم، وتمجيدهم هو تمجيد لله العامل فيهم، وقد تنبات العذراء مريم بأن الأجيال ستمجدها وتطوبها قائلة "هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبنى لأن القدير صنع بى عجائب واسمه قدوس" (لو 1: 48).

والرب يسوع حينما كان يتكلم صرخت امرأة من الجمع وقالت "طوبى للبطن الذي حملك وللثديين اللذين رضعتهما" (لو 11: 27) وهتا نلاحظ أن المرأة قد طوبت العذراء التى حملت الرب يسوع في يطنها وأرضعته من ثدييها الطاهرين، وهذا أول تطويب نسمعه عن العذراء بعد نبوتها، وهنا قال الرب "بل طوبى للذين يسمعون كلام الله ويحفظونه" (لو11 : 28) وهذا ليس معناه أن الرب لا يريد تطويب أمه العذراء كما يتبادر للذهن لأول وهلة بل هو يزيد على تطويب العذراء مريم لكونها حملته وأرضعته تطويباً آخر هو أنها سمعت كلام الله وحفظته وعملت به، وكانت مثالاً يحتذى في سماع كلمة الله والعمل بها، خصوصاً أن النص الأصلى للآية هو "أيضاً طوبى للذين يسمعون كلام الله ويحفظونه".


والتمجيد الذي نقدمه للعذراء وبقية القديسين غير التمجيد الذي نقدمه لله، فالتمجيد الذي نقدمه لله هو أن نمجده ونعبده كخالق ومعبود ومخلص وفادى ومعتنى بنا ومدبر لكل أمور حياتنا، أما التمجيد الذي نقدمه للعذراء والقديسين فهو مديح وتطويب لشخصهم وجهادهم وفضيلتهم وقداستهم حتى نحتذى بهم وننظر إلى نهاية سيرتهم ونتمثل بإيمانهم (عب 13: 7) وبأعمالهم وفضائلهم.

+ لأنك أنت هى الزهرة النيرة غير المتغيرة والأم الباقية عذراء:

العذراء مريم هى الزهرة العطرة بسيرتها وفضيلتها التى فاحت في كل العالم وعبقت أرجاء المسكونة، وهى الزهرة النيرة غير المتغيرة، منيرة ببتوليتها التى لم تنحل ولم تتغير حالتها بعد ميلاد المسيح، فهى العذراء الدائمة البتولية، وهى الأم الوحيدة في كل العالم التى تتمتع بهذا اللقب، فميلاد المسيح منها كان اعجازياً لم يحل بتوليتها احتراماً لرغبتها وتكريماً لنذرها أن تعيش متبتلة تخدم الله طول حياتها،أيضاً هو تكريم للبتولية وسموها وعلو شأنها، وقد تنبأ حزقيال النبى عن الأم الباقية عذراء وبتوليتها مختومة بقوله "ثم ارجعنى إلى طريق باب المقدس الخارجى المتجه للمشرق وهو مغلق، فقال لى الرب هذا الباب يكون مغلقاً لا يفتح ولا يدخل منه إنسان لأن الرب اله إسرائيل دخل منه فيكون مغلقاً" (حز 44: 1 – 3).

واستمرار بتولية العذراء مريم ليس دليل طهارتها فحسب بل هو دليل على ألوهية المسيح الذي ولد منها لأنه لولا ألوهيته وقدرته لما استطاع أن يولد منها وتظل بتوليتها مختومة، فهذه هى معجزة الأجيال التى لا يستطيع فعلها إلا السيد المسيح له المجد وحده الذى قام وخرج من القبر وهو مغلق وأختامه كما هى ودخل العلية وأبوابها مغلقة بكل حرص.

+ لأن الآب اختارك والروح القدس ظللك والابن تنازل وتجسد منك:

هذا نفس ما قاله الملاك عندما بشر العذراء مريم بحلول المسيح في بطنها ورداً على اسفسارها "كيف يكون لى هذا وأنا لست أعرف رجلاً" فأجاب الملاك قائلاً "الروح القدس يحل عليك وقوة العلى تظللك فلذلك أيضاً القدوس المولود منك يدعى ابن الله" (لو 1: 34، 35) .

وفيه أيضاً اعتراف بالإيمان بالثالوث القدوس الآب والابن والروح القدس، وفيه اعتراف بتنازل الأقنوم الثانى من الثالوث القدوس إلى بطن العذراء ليتخذ منها جسداً بفعل الروح القدس ليتمم به الفداء والخلاص على الصليب.

+ فاسأليه أن يعطى الخلاص للعالم الذي خلقه وأن ينجيه من التجارب:

نطلب من أمنا العذراء بما لها من شفاعة مقبولة ودالة قوية لدى ابنها الحبيب أن تطلب إليه أن يطيل أناته على العالم الذي خلقه، وأن يدبر وصول كلمة الخلاص إلى كل ركن فيه وأن يسمع كل إنسان عن الخلاص المقدم لكل العالم، نسألها أن تتشفع لدى المسيح حتى لا ينزل غضبه على العالم في هيئة كوارث كالطوفان والزلازل والفيضانات والحروب البشعة وغيرها، نسألها أن تطلب إلى الرب أن يعطى سلاماً وهدوءاً، في ظله يفكر الناس فى أمور دينهم ودنياهم.

وتشفعنا بأمنا العذراء ليس بالأمر الخاطئ بل هو عين الصواب وكثيرون من القديسين تشفعوا بآبائهم الذين كانوا قد فارقوا هذا العالم منذ زمن بعيد فيعقوب كان يتشفع بإبراهيم (تك 32: 9) وموسى تشفع بالقديسين إبراهيم وإسحق ويعقوب (خر 32: 13) وسليمان تشفع بأبيه داود المحبوب من الله وصاحب الدالة القوية أمامه (1 مل 8: 35، 36) وغيرهم كثير وكثير.

+ فلنسبحه تسبيحاً جديداً ونباركه الآن وكل أوان.

نسبح الرب تسبيحاً جديداً مع بداية اليوم الجديد (فى صلاة باكر) لأن مراحمه كثيرة، هى جديدة كل صباح ( مرا 3: 23).

نبارك الرب أى نسبحه ونزيده علواً ونتغنى بحمده ونذكر بركاته وأفضاله الغزيرة علينا والتى لا تعد ولا تحصى.

إن كنا في صلوات الأجبية نسبح الله كل يوم بنفس كلمات المزامير والقطع والإناجيل، فهى ليست جديدة في منطوقها، ولكن يجب علينا أن نقدمها لله كل يوم بمشاعر جديدة على بركاته الجديدة وعنايته المتجددة بنا كل يوم وكل اليوم.
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-07-2011, 12:57 AM   #50
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,415
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413
افتراضي

رد: شاركوا معنا


العذراء في قطعة السلام لكِ



- قطعة "السلام لك"

هذه القطعة نصليها ضمن الصلوات الختامية لكل ساعة من سواعى الأجبية، كذلك نصليها في رفع بخور باكر وعشية قبل الذكصولوجيات، وهى قطعة قوية مشحونة بتمجيدات العذراء المستحقة كل تطويب، ومشحونة أيضاً بألقاب العذراء المختلفة، ويطلب فيها المصلى شفاعة العذراء المقبولة لدى ابنها الحبيب من أجل أن يصنع الرب معنا رحمة ويغفر لنا خطايانا.

+ السلام لك نسألك أيتها القديسة الممتلئة مجداً العذراء كل حين والدة الاله أم المسيح، اصعدى صلواتنا إلى ابنك الحبيب ليغفر لنا خطايانا:

نقول لها: السلام لك لك أيتها القديسة الممتلئة مجداً كما خاطبها جبرائيل الملاك المبشر بالتحية الملائكية قائلاً "سلام لك أيتها الممتلئة نعمة" (لو 1: 28).

كانت العذراء مريم مملوءة تواضعاً حتى قالت "هوذا أنا أمة الرب (عبدته) ليكن لى كقولك"، تدعو نفسها عبدة بينما الملاك يقول لها أنها أم الله المتجسد منها.

ولما كانت مريم مملوءة تواضعاً ملأها الله بالنعمة حسب وعده الإلهى "يقاوم الله المستكبرين أما المتواضعون فيعطيهم نعمة" (يع 4: 6)، ولما امتلأت بالنعمة وصارت والدة الإله استحقت منا كل تكريم وتطويب وتمجيد.

وحينما نعمل للعذراء مريم التماجيد وندعوها "الممتلئة مجداً" فنحن لا نخطئ فآباؤنا القديسون المائتان المجتمعون بأفسس برياسة البابا السكندرى العالم العظيم كيرلس الأول عمود الدين حينما صاغوا مقدمة قانون الإيمان قالوا بالنص "نعظمك يا أم النور الحقيقى ونمجدك أيتها العذراء القديسة والدة الإله". هى العذراء كل حين أى دائمة البتولية، وهى والدة الإله لأن الإله تنازل وتجسد منها لكى يكمل الخلاص والفداء على الصليب وهى أم المسيح بصفته الإله المتجسد الممسوح من الروح القدس فادياً ومخلصاً للبشرية.

ثم نسألها أن تصعد صلواتنا إلى ابنها الحبيب وتؤازرها (تؤازر صلواتنا) بشفاعتها المقبولة حتى يقبلها الرب ويتنسم منها رائحة الرضا وينعم علينا بغفران خطايانا وسيئاتنا التى نصنعها بمعرفة وبغير معرفة والتى نقدم عنها توبة واعتراف أمام الأب الكاهن في سر الإعتراف.


+ السلام للتى ولدت لنا النور الحقيقى المسيح إلهنا العذراء القديسة اسألى الرب عنا ليصنع رحمة مع نفوسنا ويغفر لنا خطايانا.

العذراء مريم هى التى ولدت لنا النور الحقيقى المسيح إلهنا الذي قال "أنا هو نور العالم من يتبعنى فلا يمشى في الظلمة بل يكون له نور الحياة" (يو 8: 12) وهو "الساكن في نور لا يدنى منه" (متى 6: 16)، وكان يرمز للعذراء في خيمة الاجتماع بالمنارة الذهبية الحاملة النور.

وهى العذراء القديسة وأم جميع القديسين، وفى التسبحة الكيهكية نخاطبها قائلين "إن كل الفضائل تفرقت فى القديسين تجمعت فيك يا مريم والدة الإله".

نسألها أن تتشفع لنا لدى الرب يسوع المسيح لكى يصنع رحمة مع نفوسنا ويغفر لنا خطايانا ويطهرنا من كل اثم.

+ "أيتها العذراء مريم والدة الإله القديسة الشفيعة الأمينة لجنس البشر. اشفعى فينا أمام المسيح الذي ولدته لكى ينعم علينا بغفران خطايانا".

العذراء مريم هى الشفيعة الأمينة لجنس البشر لأنها من جنسنا وتعرف ضعفنا ومدى احتياجنا إلى الله بكل أمانة واهتمام، لذلك نسألها أن تتشفع لنا لدى ابنها الحبيب المسيح يسوع ربنا لكى ينعم علينا بغفران خطايانا.

+ "السلام لك أيتها العذراء الملكة الحقيقية. السلام لفخر جنسنا ولدت لنا عمانوئيل نسألك أذكرينا أيتها الشفيعة المؤتمنة أمام ربنا يسوع المسيح ليغفر لنا خطايانا".

العذراء مريم هى الملكة الحقيقية التى جلست عن يمين الملك في ثوب موشى بالذهب مزينة بأنواع كثيرة (مز 45)، وهى فخر البشرية لأنها الوحيدة في جنس البشر التى تشرفت بأن يختارها الله لكى يحل في أحشائها ويتخذ منها جسده الذي أكمل به الفداء على الصيلب، والمسيح يسوع المولود من العذراء مريم هو الذي محا كل عار الخطية الذي جلبته حواء على جنسنا عندما خالفت الوصية وأكلت من ثمر الشجرة المنهى عنها وأطغت زوجها آدم فأكل.

العذراء مريم هى الشفيعة الأمينة المؤتمنة التى نأتمنها على صلواتنا وأسرارنا لتقدمها مشفوعة بصلواتها أمام العرش الإلهى فيكون نصيبها الرضا والقبول. نسألها أن تساعد صلواتنا الضعيفة بصلواتها القوية حتى تصعد أمام الرب بخوراً طيباً لكى يتحنن علينا الرب ويغفر لنا خطايانا.


النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أختبار للجميع شاركوا معنا .......... nana25 المنتدى الترفيهي العام 3 04-08-2007 09:20 PM
يا أحرار مصر والعالم وفرنسا و اسبانيا شاركوا معنا basemnesim الاخبار المسيحية والعامة 3 03-06-2007 07:16 PM
يا أحرار مصر والعالم وفرنسا شاركوا معنا basemnesim الاخبار المسيحية والعامة 0 31-05-2007 03:33 PM
يا أحرار مصر والعالم وفرنسا و اسبانيا شاركوا معنا basemnesim الاخبار المسيحية والعامة 2 30-05-2007 09:13 AM


الساعة الآن 02:04 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة