منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية سير القديسين

إضافة رد

الموضوع: بمناسةأحتفالاً بعيد جلوس قداسة البابا شنودة الـ 40

أدوات الموضوع
قديم 14-11-2011, 12:48 AM   #11
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,414
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413
افتراضي

رد: بمناسةأحتفالاً بعيد جلوس قداسة البابا شنودة الـ 40





رحلات البابا شنودة للرعـــــــــاية

بأسفـــــــار مـــــــــــــــراراً كثيرة (2 كو 11 : 26)

زيارته للبلاد

ما أكثر الأسفار التى قام بها قداسة البابا شنودة لتأسيس الكنيسة فى الخارج :-

زياراته لأمريكا .. زياراته لأستراليا .. زياراته لكندا .. زيارته إلى بعض بلاد السودان وكانت آخر زيارة قام بها البابا كيرلس الخامس والتى لم تتعد زيارته الخرطوم .. زيارته إلى ليبيا .. وإلى لبنان .. وإلى سوريا .. وإلى دبى

وزيارته إلى جميع بلاد أوربا من شرقها إلى غربها .

كما زار قداسة البابا أفريقيا وزار منها بلاد كينيا وزائيير .

زيارته للكنائس

زيارة قداسة البابا للفاتيكان .. زيارة البابا شنودة لكرسى القسطنطينية وكانت هى الزيارة الأولى من نوعها منذ خمسة عشر قرناً .. زيارته إلى كنائس روسيا ورومانيا وأرمينيا .

رحـــلات البابا شنودة الثالث فى القرن الماضى

الرحلة الأولى : إلى ليبيــــــــا فى الفترة من 27/ 3/ 1972 م إلى 1 / 4 / 1972 م


وصلت إلى البابا دعوة من الرئيس الليبى معمر القذافى إلى قداسة البابا شنودة الثالث لحضور إفتتاح مؤتمر الإتحاد الإشتراكى العربى فقام البابا بزيارة ليبيا وحضر المؤتمر وألقى فيه كلمة وطنية رائعة .

وقد وافق السيد العقيد معمر القذافى رئيس ليبيا بتأسيس كنيسة قبطية أرثوذكسية فى مدينة طرابلس واخرى فى بنغازى ..

وقد قام قداسة البابا شنودة الثالث فى يوم جمعة ختام الصوم بالصلاة مع الأقباط هناك وغادر قداسته ليبيا متوجهاً إلى القاهرة يوم الأثنين الموافق 1/ 4 / 1972 م .

الرحــة الثانية : إلى روسيا ورومانيا وتركيا وسوريا ولبنان

فى الفترة من 3 / 10 / 1972 إلى 30 / 10 / 1972 م

فى هذه الرحلة إلتقى قداسة البابا شنودة الثالث بعشرة من ألآباء البطاركة رؤساء الكنائس الذين حضروا حفل تتويج قداسته .

بدأ قداسة البابا شنودة الثالث الرحلة بروسيا حيث أستقبله فى مطار موشكو قداسة البطريرك بيمين بطريرك موسكو وبصحبته مطارنة وكهنة كنيسته الأرثوذكسية كما كان فى أستقبال قداسته أعضاء من السفارة المصرية فى موسكو ..

وقد زار قداسة البابا المصرى كنيسة العجائب فى موسكو والتى أطلق علها هذا الأسم لكثرة العجائب التى تمت فيها .. وزار قداسة البابا أيضاً كاتدرائية جميع القديسين وألقى كلمة روحية عن الصلاة هناك .

وفى طريق عودته زار رومانيا وأرمينيا وتركيا وسوريا ولبنان .. حيث قام قداسته بشكر الآباء رؤساء كنائس هذه البلاد وشكرهم على حضورهم حفل تتويج قداسته .

وهنا يجب أن نتوقف حيث ننوه أن العلاقات قد أنقطعت منذ قرون مع القسطنطينية وأثناء زيارته حدث لقاء بين البابا الإسكندرى والبطريرك المسكونى ديمتريوس فى القسطنطينية بعد أكثر من 15 قرناً منذ الخلاف التى نجمت بين الكنيستين ..

وفى سوريا قام بزيارة الرئيس السورى حافظ الأسد , كما ألتقى قداسته فى بيروت مع الرئيس اللبنانى سليمان فرنجية .. وفى هذه الزيارة قام البابا بتدشين كنيستنا القبطية فى بيروت .

الرحــلة الثالثة : زيارة إلى الفاتيكان - إحضار جسد الأنبا أثناسيوس الرسولى من روما إلى مصر

فى الفترة من 4 / 5/ 1973 م إلى 10 / 5/ 1973 م

وفى أول مرة يتم لقاء بين الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وكنيسة روما منذ 15 قرناً وقد قام كل من بابا روما وبابا مصر بالتوقيع على وثيقة تحتوى على النقاط التى تتفق فيها الكنيستان لاهوتياً كما شكلا لجنة مشتركة لبحث نقاط الخلاف .

وفى هذه الزيارة التاريخية تسلم قداسة البابا شنودة رفاة البابا الإسكندرى الأنبا أثناسيوس الرسولى البطريرك الـ 20 حيث وعاد قداسة البابا إلى القاهرة فى 10 / 5/ 1973 م



وفى مساء 14 / 5/ 1973 م تم الإحتفال بوصول البابا وهو يحمل الرفاة إلى القاهرة .

الرحــلة الرابعة : الزيارة إلى أثيوبيــا

فى الفترة من 25 / 9/ 1973 م إلى 30/ 9/ 1973 م

عندما تلقى البابا شنودة الثالث دعوة من الإمبراطور هيلاسيلاسى فقام قداسته بتلبية رغبة الإمبراطوروأقام قداسته فى قصر الإمبراطور وحضر عيد الصليب يوم 27 من سبتمبر عام 1973 م

وأستغل البابا شنودة فرصة وجوده فى أثيوبيا وذهب إلى عدة مدن مثل : أديس أبابا , وجوندار , وهرر .. ثم عاد فى


يوم 30 / 9/ 1973

الرحــلة الخامسة : زيارة أمريكــا وكنـــدا

فى الفترة من 14/ 4/ 1977 م إلى 22/ 5/ 1977 م

فى هذه الزيارة الرعوية قام البابا شنودة الثالث بتفقد الكنائس القبطية هناك فأقام القداسات فى معظم الكنائس القبطية التى أنشأها أقباط المهجر فى أمريكا وكان لا يهدأ حتى يوصل الكلمة إلى كل أبناءه فكثير من أولاد الأقباط الذين هاجروا لم يرون باباهم فتزاحم الأقباط حول راعيهم المحبوب وتناول من يد قداسته 4200 قبطى , كما قام قداسته بإلقاء الكثير من العظات تعدى 100 عظة , وما أكثر بركات الرب حيث أنه كان لا يوجد أساقفة فى المهجر فى ذلك الوقت فإستغل الآباء وجود قداسته ودفعوا بأولادهم فى طريق الرب فسام أكثر من 430 طفلاً فى درجات مختلفه من درجات الشمامسة , كما قام قداسته بتعميد أطفال , وجلس مع كل الشعب يأكل معهم كما يفعلون فى قرى مصر


ويسمى المصريين هذا التقليد بأسم " ترابيزة أغابى " أى ما يعنى باللغة العربية " مائدة محبة " .

كما دعى إلى عدة جامعات أمريكية لزيارتها منها : كلية القديس شارلز اللاهوتية الإكليريكية .. جامعة برنستون .. جامعة بلومفليد .. كلية اللاهوت المتحدة .. جامعة بنسلفانيا فى فيلادلفيا

وفى يوم 21/ 4/ 1977 م قدمت جامعة بلومفليد بأمريكا السابق ذكرها إلى البابا شنودة أول دكتوراه فى العلوم الإنسانية ( وذلك لما احتوته عظاته على شتى المعاملات الإنسانية الراقية )


وفى يوم 22/ 5/ 1977 م حصل قداسته على الدكتوراه الثانية فى العلوم الإنسانية من كلية سان بيتر .

وقدم عميد كلية كليرمونت فى لوس أنجيليس بولاية كاليفورنيا زمالة الكلية .

ولكن من أهم لقاءاته فى رحلاته هو لقاءه مع الرئيس الأمريكى جيمى كارتر والتى أحدثت دوياً هائلاً فى داخل مصر وخارجها خاصة أن رئيس الجمهورية فى مصر محمد أنور السادات فى هذا الوقت كان يبث بذور الإضطهاد الشديد ضد المسيحيين

وحتى نعطى للقارئ المجهود المضنى والشاق الذى بذله البابا فى رحلته التى أستغرقت 40 يوما أن قداسته قطع أكثر من 40000 كيلومترا ركب خلالها 21 رحله جوية , وأستغرقت

52 ساعة غير رحلات قداستة


بالسيارة .. وأستغرقت رحلات قداسته فى هذه القارة الواسعة 150 ساعة زار فيها 25 بلدة , وتقابل فيها مع حوالى 40 شخصاً من الرسميين من حكام المدن والنواب وأعضاء فى الحكومات المختلفة ورؤساء الكنائس الأخرى فى هذه البلاد وعقد حوالى 80 أجتماعاً مع الشعب القبطى واللجان فى الكنائس التى أنشأوها .

وتقابل أيضاً مغ الحاكم العام لكندا .. والسكرتير العام للأمم المتحدة السابق كورت فالدهيم

وعاد قداسة البابا شنودة إلى مصر فى يوم 22/ 5/ 1977 م .

فى شهر 12 / 2005 م توفي الدكتور أشرف غربال‏,‏ سفير مصر الأسبق في الولايات المتحدة‏, وكان السفير اشرف غربال فى شرف استقبال قداسة البابا فى اول زيارة له للبيت الأبيض ولقائه بالرئيس الأمريكى جيمى كارترعام 1977 م

الرحــلة السادسة : زيارة السودان

فى الفترة ما بين 15/ 2/ 1978 م إلى 27/ 2/ 1978 م

ودعت الحكومة السودانية قداسة البابا فسافر قداسة البابا إلى السودان ووصل فى صباح 15/ 2/ 1978 م فأقام

قداسته ضيفاً على حكومة السودان خلال هذه الرحلة حيث ألتقى خلالها بالرئيس السودانى السابق جعفر نيميرىوكان آخر بابا زار السودان هو البابا كيرلس الخامس منذ 70 سنة .

وأقام البابا صلوات القداس فى سبع كنائس تابعة للكنيسة القبطية فى مدن : الخرطوم , وأم درمان , وعطبرة , وبور سودان .. وقام قداسة البابا شنودة الثالث بوضع حجر الساس لقاعة إجتماعات كبرى بالخرطوم بحرى .

ونشرت وسائل الإعلام السودانية أخبار البابا وقامت جريدة الأنباء السودانية مقالة كبيرة عن البابا المصرى شنودة الثالث قبل وصوله إلى السودان , أما إذاعة أم درمان فقدمت برنامجاً أذيع مساء الأحد 19/ 2/ 1978 م

ومن شدة أعجاب قادة السودان فى هذا الوقت قام محافظ أرض الجزيرة بالتبرع بقطعة أرض فى واد مدنى لأنشاء كنيسة على أن تكون بأسم الأنبا شنودة .

كما تبرع محافظ بور سودان بقطعة أرض لتبنى عليها الكنيسة ما تشاء من مشروعات .

وقام محافظ الخرطوم بالتبرع بمبلغ 2000 جنية لتكملة بناء المكتبة التى تحتوى الكثير من الكتب القبطية .

وقد قابل البابا شنودة الثالث هؤلاء المسئولين وروحهم الطيبة بالشكر العميق , ثم عاد قداسته إلى مصر فى 27/ 2/ 1978 م .

الرحــلة السابعة : زيارة إنجلترا وسويسرا

فى الفترة ما بين 27/ 1/ 1979 م إلى 7/ 2/ 1979 م

فى يوم 27/ 1/ 1979 م توجه قداسة البابا إلى لندن ودشن هناك أول كنيسة قبطية فى أوربا وكانت بأسم مار مرقس


الرسول بكنجستون بلندن


ومن محبة رؤساء الطوائف والكنائس أن حضر صلوات التدشين أساقفة الكنيسة الإنجليزية ورؤساء الطوائف هناك , وقام قداسته أثناء القداس بسيامة 80 من الشباب القبطى فى درجات مختلفه من درجات الشموسية مثل الأبوذياكون والأغنسطس .

وفى يوم ألثنين 29/ 1/ 1979 م قام قداسته يصحبه سفير مصر فى لندن إلى أسقفية لندن حيث تناول الغذاء على مائدة أسقف لندن .. وبعد هذه الزيارة قام قداسته بزيارة مجلس اللوردات بدعوة من رئيس المجلس الذى استقبله .. وفى مساء نفس اليوم ذهب البابا شنودة الثالث بزيارة رئيس أساقفة كانتبرى فى مقره .

وفى يوم الثلاثاء 30/ 1/ 1979 م قام قداسة البابا شنودة الثالث بألقاء محاضرتين فى جامعة أكسفورد بدعوة من رئيس الجامعة .

وفى يوم الثلاثاء 6/ 2/ 1979م دعته الملكة إليزابيث ملكة أنجلترا لزيارتها .

ثم غادر قداسة البابا أنجلترا فى طريقة إلى سويسرا حيث زار مجلس الكنائس العالمى بجينيف بدعوة من سكرتيره العام وألقى محاضرة هناك بدعوة من رئيس البرلمان السويسرى حيث زار البرلمان وألقى كلمة فيه وعاد قداسته إلى مصر فى يوم الجمعة 9/ 2/ 1979م .

الرحــلة الثامنة : زيارته إلى كينيا وزائيير

فى الفترة ما بين 7م 10/ 1979 م إلى 19/ 10/ 1979 م

لم يزر بابا قبطى افريقيا من قبل وقد قام البابا شنودة الثالث بهذه الزيارة بعد تأسيس كنيسة لنا هناك وقد سام أسقف لأفريقيا لأول مرة فى تاريخ الكنيسة القبطية هو نيافة الحبر الجليل النبا أنطونيوس مرقس .

فى صباح يوم الأثنين 8/ 10 / 1979م ركب البابا الطائرة المتوجهه إلى نيروبى وعندما هبطت الطائرة ذهب مباشرة إلى مقر الكنيسة القبطية وصلى صلاة الشكر مع الوفد الذى رافق قداسته من الكنيسة .

وفى عصر يوم ألثنين زار قداسة البابا رئيس مجلس كنائس كل أفريقيا .

وفى صباح الثلاثاء 9/ 19/ 1979م ذهب البابا شنودة إلى قصر الرئاسة حيث أستقبله الرئيس موى رئيس كينيا.

وفى صباح الأربعاء 10/ 10/ 1979 م سافر قداسته إلى زائيير وقد أستغرقت هذه الرحلة 5 ساعات .. وفى يوم 16/ 10/ 1979م أجتمع هناك مع الرئيس موبوتو رئيس زائيير .

وحتى يتسنى للقارئ الإطلاع على الجهد الذى بذله قداسته فى هذه الرحله نبين أن قداسة البابا زار عشرة بلاد وقضى 33 ساعة راكبا طائرة فى سفر واتعاب فى سبعة أيام وباقى التنقلات قضاها بالهليكوبتر والسيارة التى قدمتها البلاد المختلفة لمساعدته فى زيارته الرعوية للبابا القبطى الأفريقى .

وفى خلال زيارته لأفريقيا زار قداسة البابا كلية اللاهوت فى الجبل فى لوتاندل وتحدث عن الكنيسة القبطية فى أجتماع حضره 5 ألاف أفريقى .

وفى ساحة واسعه جداً فى كامبا ألقى قداسة البابا كلمة سمعها ما يقرب من 25 ألف أفريقى .

ثم سافر إلى متادى وهناك تحدث فى جموع حوالى 40 الف أفريقى حضرها الحاكم .

وذهب إلى يوما وتحدث قداسته امام حوالى 46 ألف افريقى .

وتوجه إلى برازفيل , وما , بانداكا , دوليت , كبزانباكى , ول مباش , وزار قداسته منطقة الكونجو وتحدث قداسة البابا فى هذه المناطق غلى حوالى 300 ألف أفريقى .

وعاد قداسة البابا يوم الجمعة الموافق 19 / 10/ 1979 م
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2011, 12:49 AM   #12
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,414
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413
افتراضي

رد: بمناسةأحتفالاً بعيد جلوس قداسة البابا شنودة الـ 40




الرحــلة التاسعة : زيارته إلى روسيا
الفترة من 1/ 6/ 1988م إلى 20/ 6/ 1988 م

زار البابا شنودة الثالث روسيا لحضور العيد الألفى لتعميد روسيا .
الرحــلة العاشرة : زيارة أنجلترا وكندا وامريكا وأستراليا
فى الفترة من 27/ 8/ 1989م إلى 11/ 12 / 1989 م
كانت هذه الرحلة أطول رحله رعوية فى رحلات البابا كلها حيث أستغرقت 112
غادر قداسة البابا شنودة الثالث القاهرة يوم الأثنين 27/ 8/ 1989 م زار قداسته 3 مدن فى أنجلترا هى لندن وبرمنجهام وكرويدن , كما زار المركز الإسلامى فى لندن .
وفى كندا زار قداسة البابا سبعة مدن وهى : مونتريال , وميسوجا , وكمبردج , وأتاوا , وفانكوفر , وادمنتون .
وفى الولايات المتحدة زار قداسة البابا 33 مدينة هى : جرسى سيتى , نييويورك , كوينز , بروكلين , ستاتن أيلاند ولونج أيلاند , أيست برونزويك , روتستر , فيلادلفيا , رذرفورد , مديل , بوسطن , واشنطن , بنسبرج , ديترويت , كليفلاند , ديلاوير , مينابوليس , سياتل , كلورادو , سانت لويس , أتلانتا , رالى , تامبا , أورلاندو , نورث لودريل , دانيونا بيتش , سانت أنطونيو , دالاس , هيوستن , سان فرانسيسكو , لوس أنجيلوس .
وقام قداسته بزيارة هاواى بجزر هونولولو حيث زار هناك 11 عائلة مسيحية قبطية هناك .
وفى يوم 22/ 9/ 1989 م تقابل فى البيت الأبيض مع الرئيس الأمريكى جورج بوش .. وعنما تكلما عن السلام فى الشرق الأوسط قال قداسته أن : " السلام فى الشرق الأوسط يحتاج إلى Push (معناها دفعه ) " فى ملاحظة ذكيه مأخوذه من اسم الرئبس الأميركى بوش , وأثناء المقابلة أبدى الرئيس الأمريكى بوش أعجابه بالصليب الذى يحمله قداسة البابا شنودة الثالث فى يده ودقة صنعه , فتركه البابا هدية له ذاكراً أنه من صنع أبناء الكنيسة القبطية فى مصر وظل الرئيس الأمريكى ممسكا بالصليب طوال فترة اللقاء .
وأثناء زيارة البابا لأمريكا اسس فرعين للكلية الإكليريكية الأول فى جرسى سيتى والثانى فى لوس أنجيلوس .
وفى 6/ 11/ 1989 م أفتتح قداسته ديراً قبطيا فى أمريكا بإسم دير العظيم ألانبا انطونيوس على مساحة 120 فدان فى صحراء سان برناردينو بكاليفورنيا على بعد 3 ساعات بالعربية من مدينة لوس أنجيلوس الأمريكية .
وألتقى البابا بأكثر من 50 من كهنتنا هناك وزار الكثير من الكنائس ودشن العديد من المذابح وتقابل فى أجتماعات شعبية مع الأقباط , وأهتم بخدمة الشباب حيث ألقى العديد من العظات عن الموضوعات التى تهمهم .
وفى يوم 28/ 9/ 1989م زار قداسة البابا دير سان فنسان وكليته اللاهوتية فى بتسبرج التى تعتبر أقدم كلية لاهوتية فى أمريكا , وقدم رئيس هذه الكلية إلى البابا شنودة الثالث ثالث دكتوراة فخرية فى العلوم اللاهوتية .
وسافر البابا شنودة الثالث إلى نيويورك لمقابلة الرئيس محمد حسنى مبارك أثناء زيارته إلى امريكا .
وزارالبابا شنودة الثالث أستراليا وكان فى أستقبال قداسته فى مطار سيدنى كبار المسئولين والشعب القبطى فى المدينة المحبة للمسيح وأزدحم المطار بحوالى 15 ألف من أفراد الشعب وقام قداسته بإفتتاح فرع الكلية الإكليريكية وتقابل مع كبار المسئولين وزار مجلس الكنائس العالمى .
عاد البابا شنودة إلى مصر فى 11/ 12 / 1989 م
الرحــلة الحادية عشرة : زيارته إلى ألمانيا وأنجلترا
فى الفترة من 15/ 11 / 1990 م إلى 27/ 11/ 1990 م
أستغرقت هذه الرحلة 12 يوما فقط زار فيها قداسة البابا 8 مدن هى : فرانكفورت , بون , دسلدورف , ميونخ , برلين , شتوتجارت , لندن , برمنجهام .. وأفتقد جميع الكنائس القبطية هناك وعرف إحتياجاتها .
ووإلتقى البابا شنودة الثالث بجميع القيادات الكنسية ورؤساء الكنائس هناك فى عمل مسكونى كبير فتقابل مع رؤساء الكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية والإنجيلية والألمانية , وكان معظم لقاءات البابا معهم تدور حول الحوار اللاهوتى فيما يتعلق بطبيعة السيد المسيح . .
وقامت مؤسسة ببيلش وايزن ( أى رحلات الكتاب المقدس ) بإهداء البابا الميدالية الذهبية رمز تعاونالكنائس فى ألمانيا لتنظيم رحلات الأماكن التى ورد ذكرها فى الإنجيل وكانت مصر من الأماكن التى زاها أعضاء هذه الكنيسة حيث زاروا الأماكن التى زارتها العائلة المقدسة .
وسلمت جامعة بون بألمانيا للبابا شنودة الثالث الدكتوراة الفخرية الرابعة من كلية اللاهوت فى جامعة بون .
وأهتم قداسته بالخدام فى الكنائس القبطية فى برمنجهام وحدثهم فيه عن القواعد الأساسية للخدمة كما أجاب على أسئلتهم والتى من الطبيعى تختلف عن أسئلة الخدام فى بلاد أخرى , وصلى قداسا معهم فى المركز القبطى فى برمنجهام تناول فيه المئات من يدى قداسته , وفى هذا القداس سام قداسته عدداً كبيراً من الأطفال والشباب فى جميع رتب الشموسية .
وعقد قداسته أجتماعاً حضرة جميع كهنتنا فى أوربا وقام قداسته فى هذا الإجتماع بجمع كثير من المعلومات الرعوية عن كنائسنا وعن إحتياجات الكنائس وناقش الكهنة عن مشاكل الخدمة وأجاب عن الكثير من أستفساراتهم
وقام قداسة البابا بألقاء المحاضرات العديد من المحاضرات فى لندن وبرمنجهام ..
وقام قداسته بزيارة سفارتنا فى بون وزار المركز الإسلامى فى بون
وقد ركز الإعلام الألمانى الضوءعلى زيارة البابا
وقام قداسته بزيارة سفارتنا فى لندن وألقى كلمة عن مصر فى أجتماع أقامته لقداسة الجالية المصرية فى لندن .
الرحــلة الثانية عشرة : زيارة أمريكا وأستراليا وكندا
فى القترة من 10/ 1/ 1991 م إلى 9/ 3/ 1991 م
فى صباح 10/ 1/ 1991 م توجه قداسة البابا إلى الولايات المتحدة الأمريكية لحضور إجتماع اللجنة العامة لمجلس الكنائس العالمى .
وتوجه إلى أمريكا أولاً حيث زار قداسته المدن التالية : نيويورك , وجرسى سيتى , كليفلاند , ولوس أنجيلوس .
وألتقى بكثير من ألاباء الكهنة ومجالس الكنائس وقام قداستى بتدشين العديد من مذابح لكنائس ودشن مذبح الكنيسة الجديدة فى تورنس .
وزار دير القديس الأنبا أنطونيوس بكاليفورنيا , كما أجتمع مع شباب لوس أنجيلوس .
وفى 2/ 2/ 1991 م ترك قداسة البابا أمركا وذهب قداستة إلى هونولولو حيث صلى القداس الإلهى فى صباح الحد الموافق 3/ 2/ 1991 م
وأتجه قداسة البابا بعد ذلك إلى أستراليا فى زيارته الثانية إليها ووصل إلى سيدنى وأجتمع بالآباء الكهنة ..
وسافر إلى مدينة كانبرا عاصمة أستراليا وحضر إجتماع الجمعية العمومية السابعة لمجلس الكنائس العالمى وفى يوم الأربعاء 20/ 2/ 1991م أختارت الجمعية العمومية البابا شنودة الثالث رئيساً لمجلس الكنائس العالمى عن الأرثوذكس الشرقيين والشرق الأوسط .
وسافر قداسته إلى مدينة ملبورن بإستراليا حيث أفتتح المدرسة القبطية الجديدة فى 23/ 2/ 1991م ووضع حجر الأساس لكنيسة القديس مار جرجس , كما قام قداسته بتدشين عدة مذابح وزار قداسته الأرض التى سيقام عليها أول دير قبطى فى أستراليا على مساحة 46 فدان .
ثم عاد قداسته إلى سيدنى مرة أخرى يوم 25 / 2/ 1991 م ليسافر منها إلى امريكا وكندا وعاد قداسته غلى مصر فى يوم السبت 9/ 3/ 1991 م
الرحــلة الثالثة عشرة : زيارته لأمريكا وسويسرا
الفترة من 25 / 8/ 1991 م
فى يوم 25/ 8/ 1991 م سافر قداسة البابا إلى نيويورك حيث أقام قداسته لأول مرة فى مقر الرئاسة الدينية بجيرسى سيتى وهو مجمع ضخم يشمل ثلاثة أبنية واسعة وفخمة عللا مساحة 6,5 فدان .
وأستقبل قداسته الكثير من الكهنة وأفراد الشعب .
وفى مساء 28/ 8/ 1991 م سافر قداسته إلى بوسطن وهناك أجرى بعض الفحوصات الطبية وتحاليل .
وفى مساء 3/ 9/ 1991 م أتجه قداسته إلى كليفلاند ثم عاد إلى نييورك لأفتتاح قداسته العام الدراسى للكلية الإكليريكية وكان قد وافق عيد النيروز وقام قداسته بشراء مكتبة دينية باللغة الإنجليزية للمقر هناك .
وفى يوم 15/ 9/ 1991 م أتجه قداسته إلى سويسرا وأقام قى جينيف وأستقبل هناك الكثير من الكهنة فى أوربا ورجع إلى مصر 27/ 9/ 1991 م
الرحــلة الرابعة عشرة : زيارته إلى هولندا وأنجلترا وأمريكا
الفترة من 20/ 2/ 1992 م إلى 17 / 3/ 1992 م
فى يوم 20/ 2/ 1992 سافر قداسة البابا شنودة إلى امستردام فى هولندا حيث كان فى أستقبال قداسته الآباء الكهنة والألاف من أفراد الشعب القبطى , ثم توجه قداسته إلى فندق الهيلتون المطار حيث أقيمت لقداسته مأدبة غداء أستقبل فيها كبار المدعوين ومنهم مندوب عن جلالة الملكة بياتريس ملكة هولندا .
وفى صباح 21/ 2/ 1992 م قام قداسته بإفتتاح كنيسة السيدة العذراء فى أمستردام , وتوجه بعد أنتهاء إفتتاح الكنيسة إلى أسكتلندا حيث وصل إلى المطار أدنبره عاصمة أسكتلندا فعقد هناك قداسته مؤتمراً صحفياً بالمطار أجاب فيه على أسئلة الصحفيين .
وفى يوم 22/ 2/ 1992 م سافر قداسته إلى كركودى لتدشين أول كنيسة فى أسكتلندا على اسم مار مرقس .
وفى صباح ألحد يوم 23 / 2/ 1992 م وصل قداسته إلى مطار لندن حيث أجتمع هناك بكهنة الكنائس القبطية والشعب .
فى يوم الأثنين 23 / 2/ 1992 م سافر قداسته مستقلاً السيارة إلى برايتون ثم برمنجهام ثم سافر إلى ويلز حيث دشن كنيسة هناك وألقى عظة هناك حضرها عمدة المدينة كما حضرها بعض المسئولين .
الرحــلة الخامسة عشرة : الزيارة إلى سويسرا وألمانيا وإنجلترا وأمريكا وكندا
فى الفترة من 18/ 8/ 1992 م إلى 28/ 9/ 1992م
فى صباح الثلاثاء الموافق 18/ 8/ 1992 م توجه قداسته سويسرا حيث ألتقى بأبنائه الأقباط وصلى معهم قداسات يوم 22/ 8/ 1992م ثم زار قداسته دير أينسيدلن فى زيورخ ثم ألتقى يوم 27/ 8/ 1992م مع ممثلى الكنائس الأرثوذكسية الشرقية القديمة وشارك فى إجتماعات اللجنة التنفيذية واللجنة المركزية لمجلس الكنائس العالمى بصفته أحد رؤساء المجلس فى الفترة من 18/ 8/ 1992م إلى 28/ 8/ 1992م
وفى صباح 29/ 8/ 1992م غادر قداسته سويسرا قاصداً ألمانيا وتعتبر هذه الزيارة هى الزيارة الثانية لألمانيا وأستقبله فى المطار سفير مصر فى ألمانيا وعمدة دسلدورف والآباء الأساقفة والكهنة والمئات من افراد الشعب القبطى .. وقام قداسة البابا بإفتتاح مبنى الكنيسة فى دسلدورف , كما أجرى لقاء مع التلفزيون الألمانى , وقام بالأجتماع بالشعب القبطى هناك حضره الأقباط فى ألمانيا .
وفى صباح الأحد 30/ 8/ 1992م دشن قداسة البابا الكنيسة الجديدة فى مدينة دسلدورف , وفى فترة بعد الظهر مع رعاة الكنائس القبطية فى ألمانيا , وقام قداسته ايضاً بالإجتماع مع الكهنة هناك .
وفى يوم 31 / 8/ 1992م قام بزيارة عمدة دسلدورف فى مقره ثم زار قداسته دير بوخوم أثيتبل .
وفى يوم الثلاثاء 1/ 9/ 1992م سافر قداسة البابا إلى لندن ومنها ذهب إلى برمنجهام وأمضى هناك يومين ثم رجع ثانية إلى لندن ليستقل الطائرة متجها إلى امريكا .
ووصل فى صباح الجمعة 4/ 9/ 1992 م إلى نيوجيرسى , ثم أستقل سيارة إلى مدينة كونكتكا حيث دشن كنيستها الجديدة بغسم كنيسة السيدة العذراء والملاك ميخائيل , وأتجه إلى لوس أنجيلوس حيث دشن مذبح كنيسة الملاك ميخائيل بأورانج كاونتى فى لوس أنجيلوس ووضع حجر أساس كنيسة فى تلاهاسى بلفوريدا .
وعقد قداسة البابا السيمنار الثانى لكهنة امريكا وكندا .
وأتجه قداسة البابا إلى كندا حيث دشن كنيسة فى هاملتون وعاد إلى مصر 28 / 9/ 1992 م
الرحــلة الساسة عشرة : الزيارة إلى سويسرا وامريكا
فى الفترة من 18/ 3/ 1993 م إلى 29/ 3/ 1993 م
سبب هذه الرحلة هو حضور إجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس الكنائس العالمى .
فى يوم الخميس الموافق 18/ 3/ 1993 م بزيارة سويسرا ومر على لندن ثم وصل إلى سويسرا مساءً وكان فى إستقبال قداسته فى مندوب مصر بالمم المتحدة فى سويسرا ومعهم رجال السفارة المصرية فى المطار .
وخلال الفترة من 19/ 3/ 1993 م إلى 22/ 3/ 1993 م حضر قداسة البابا شنودة اجتماعات اللجنة التنفيذية لمجلس الكنائس العالمى , وفى أثناء وجود البابا فى سويسرا استقبل وفداً من الكهنة الأقباط فى ميلانو وبعض العائلات القبطية الذين سمعوا بوجود البابا فذهبوا للتبرك من قداسته والتمتع بحديثة وعظاته والجلوس معه .
ومساء يوم 22 / 3/ 1993 أتجه قداسة البابا طائرة كونكورد من لندن متجها إلى أمريكا وأستقبله قنصل مصر العام فى نيويورك وكذلك الآباء الكهنة والشمامسة والمئات من الشعب القبطى وأتجه قداسة البابا إلى نيوجرسى حيث مقر الرئاسة الدينية هناك .
وفى يوم الأربعاء 24/ 2/ 1993 م عقد قداسة البابا السيمنار الثالث للآباء الكهنة فى المقر الباباوى فى نيوجيرسى نيوجيرسى حضرة 65 من ألاباء الكهنة من امريكا وكندا .
وعقد إجتماعات مع أعضاءمجالس الكنائس وأمناء مدارس الأحد , وفى أجتماع شعبى ألقى قداسته عظة روحية على ثلاثة الاف شخص الشعب القبطى هناك .
وأستقبل قداسة البابا القنصل العام فى نيويورك كما أستقبل جماعة كبيرة من رجال الأعمال المصريين بأمريكا وحدثهم قداسة البابا عن إستثمار أموالهم فى مصر .
وعاد قداسته إلى مصر يوم ألثنين 29/ 3/ 1993م
الرحــلة السابعة عشرة : الزيارة إلى أمريكا وأستراليا وأنجلترا والدانمرك والسويد
فى الفترة من 19/ 8/ 1993م إلى 31/ 9/ 1993 م
فى يوم 19/ 8/ 1993م سافر قاسة البابا فى رحلة حول 3 قارات أستقل فيها 19 رحلة طيران قضى خلالها قداستها 82 ساعة طيران هذا خلاف المسافات التى أنتقل فيها بالسيارة مسافات طويلة .
فى أمريكا زار قداسة البابا نيوجيرسى وكليفلاند ولوس أنجيلوس وهنولولو .
وفى أستراليا زار سيدنى وملبورن وبيرث .
وفى أنجلترا زار قداسته لندن وبرمنجهام ونيوكاسل .
وفى الدانمارك زار كوبنهاجن .
وفى السويد زار سيجتونا وأستكهولم وأبسالا .
وقام قداسة البابا بتدشين 5 مذابح جديدة وأفتتح 5 كنائس ووضع حجر الأساس لكنيستين فى ملبورن .
وأجتمع بالكهنة فى امريكيا وإستراليا وعقد أول سيمنار للآباء الكهنة فى اوربا وزار الأديرة القبطية فى أمريكا وأستراليا .
وقام البابا فى هذه الرحلة عين قداسته أول أسقف عام للخدمة فى أمريكا لرعاية الكنائس القبطية فى الجزء الجنوبى من الولايات المتحدة .
وإلتقى قداسة البابا بأعضاء الكنائس للطوائف الخرى فى أستراليا وأوربا وأمريكا كما حضر مؤتمرات ولقاءات بالشباب وألقى عظات وأقام صلوات القداسات وعاد إلى مصر فى 21 / 9/ 1993م .
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2011, 12:50 AM   #13
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,414
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413
افتراضي

رد: بمناسةأحتفالاً بعيد جلوس قداسة البابا شنودة الـ 40




الرحــلة الثامنة عشرة : زار كينيا وجنوب أفريقيا وزيمبابوى وزامبيا
فى الفترة من 14 /1/ 1994م إلى 31/ 1994 م

تعتبر هذه الرحلة هى الرحلة الخامسة لقداسة البابا لأفريقيا , وقد حضر فى هذه الرحلة اللجنة التنفيذية المركزية لمجلس الكنائس العالمى فى الفترة من 18/ 1/ 1994 م إلى 28/ 1/ 1994م , وقد أستقبل قداسته سفراء وأعضاء

سفارة مصر فى هذه البلاد كما قابل كبار المسئولين فى الدول التى زارها .

وأثناء هذه الزيارة قابل قداسة البابا الرئيس دانيال آراب رئيس كينيا
ومع نائب رئيس زيمبابوى ووزراء الدول ودعى قداسته لألقاء محاضرة الكنيسة القبطية فى جامعة جنوب افريقيا , وتلقى البابا العديد من الأسئلة من الأساتذة والطلبة أجاب عليها .
وخلال الرحلة دشن البابا 6 مذابح فى اربعة كنائس فى أربع دول
وفى يوم 23/ 1/ 1994 موضع حجر الساس لكاتدرائية مار مرقس بجوهانسبرج فى جنوب أفريقيا..
وفى يوم 15/ 1/ 1994م أفتتح قداسة البابا شنودة العيادة الطبية القبطية فى مستشفى مارمرقس فى نيروبى.
كما وضع قداسته حجر الساس لكنيسة مار مرقس ومركز التنمية فى زيمبابوى .
وفى يوم 19/ 1/ 1994 م صلى قداسته عيد الغطاس المجيد فى الكنيسة القبطية فى جوهانسبرج فى جنوب أفريقيا
فى يوم 14/ 1/ 1994 م وصل قداسة البابا شنودة الثالث إلى نيروبى فى كينيا , ثم غادرها يوم 17/ 1/ 1994 م وتوجه إلى جوهانسبرج فى جنوب افريقيا ثم وصل يوم 21/ 1/ 1994 م إلى هارارى فى زيارة قصيرة إلى زيمبابوى , ثم عاد إلى جوهانسبرج مرة اخرى يوم 22/ 1/ 1994 م وغادرها فى يوم 28/ 1/ 1994 م متجهاً إلى أوساكا عاصمة زامبيا , ثم غادرها متجها إلى نيروبى يوم 29 /1/ 1994 م , ثم غادر يوم الثنين 31/1/1994 م متوجها إلى القاهرة .
الرحــلة التاسعة عشرة : زيارته إلى هولندا ورومانيا وإنجلترا وأيرلندا وأمريكا
فى الفترة من 10/9/ 1994 إلى 17/ 10/ 1994 م
فى يوم 10/ 9/ 1994 م إلى 17/ 10/ 1994 م غادر قداسة البابا القاهرة متوجهاً إلى هولندا
وفى 13/ 9/ 1994 م غادر قداسته هولندا متوجهاً إلى رومانيا
وفى 18/ 9/ 1994 غادر قداسته رومانيا وأتجه إلى أنجلترا ومنها سافر إلى أيرلندا فى أول زياره للبابا لها ثم عاد إلى أنجلترا مرة أخرى .
فى 26 /9 /1994 م غادر أنجلترا ليبدأ رحلته الرعوية الثامنة فى أمريكا ثم عاد إلى مصر فى 17 /10 /1994 م
وتتلخص أعمال هذه الرحلة فى أنها كانت رحلة رعاية وافتقاد وتعليم وقابل العديد من الكهنة والخدام والشعب والسر المسحية ومجالس الكنائس وتم تشكيل مجالس كنائس ورسامة شمامسة وصلى العديد من صلوات القداس وناول المئات من أفراد الشعب .
وأجتمع قداسته مع اللجنة التنفيذية لمجلس الكنائس العالمى , وقابل العديد من الساقفة ومطارنة كنائس الطوائف الأخرى , كما إلتقى قداسته مع بطريرك ومطارنة وكهنة الكنيسة الرومانية الأرثوذكسية
ومن أهم إنجازات هذه الرحلة أنه : تم الإتفاق فى موضوع طبيعة السيد المسيح فى الحوار اللاهوتى الذى تم مع قادة الكنائس البروتستانتية .
وفى لندن دعى إلى السفارة المصرية وكان فى أستقباله شيوخ المسلمين هناك .
وزار هيئة الإذاعة البريطانية فى لندن والتى أجرت حواراً مع قداسته .
ودعى لألقاء محاضرتين فى كلية Selly Oak فى برمنجهام , وألقى محاضرة أخرى فى أحدى الكنائس الكبرى فى لندن .. كما ألقى محاضرة فى جامعة ليدن فى هولندا .
عقد قداسة البابا سيمنار للآباء الكهنة فى أوربا وحضره حةالى 27 كاهن .
وعقد سيمنار آخر للآباء الكهنة فى أمريكا حضره 80 كاهن .
وقام قداسه البابا شنودة بتدشين أول كنيسة قبطية فى دبلن وكنيسة فى برايتون جنوب أنجلترا .
وعندما زار أمريكا فى هذه الرحلة دشن قداسته كنيسة فى مقر الرئاسة فى نيوجيرسى , كما قام بتدشين مذابح عديدة فى كنائس اخرى مثل رالى , سانت لويس , ديترويت , بلتيمور , فلادلفيا , سان دييجو , كورونا .. وغيرها .
الرحــلة العشرين : زيارة قبرص
فى الفترة من 15 /11/ 1994 م إلى 21/ 11/ 1994 م
هدف الرحلة هو حضور مجلس كنائس الشرق الأوسط , ورأس اللجنة التنفيذية لمجلس كنائس الشرق بتشكيلها الجديد
وصلى قداسة البابا أول قداس له هناك وسام شمامسة وعمد أطفالاً , وأقام قداسته إجتماعاً روحياً للأقباط هناك فى نيقوسيا ووضع قداسته حجر الأساس للكنيسة القبطية فى ليماسول .
الرحــلة الحادية والعشرين : زيارة سويسرا وفرنسا وقبرص
فى الفترة من 7/2/1995م إلى 20/ 2/ 1995 م
فى يوم 7/ 2/ 1995 م غادر قداسة البابا مصر متوجهاً إلى سويسرا لحضور إجتماعات اللجنة التنفيذيه لمجلس الكنائس العالمى وذلك فى الفترة بين 8/ 2/ 1995 م إلى 11/ 2/ 1995م .
وفى يوم 11/ 2/ 1995م غادر قداسته سويسرا متجها إلى فرنسا فى اول زياره لقداسته لفرنسا
وفى 12/ 2/ 1995 م قام بتدشين مذبح كنيسة على اسم السيدة العذراء ومار مرقس بباريس وفى مساء نفس اليوم عقد قداسه البابا إجتماعاً روحيا لأقباط باريس .
وفى 15/ 2/ 1995 م أستقبل الرئيس الفرنسى فرانسوا ميتران قداسة البابا شنودة الثالث فى قصر الأليزيه .
وفى نفس اليوم غادر قداسته فرنسا متجها إلى قبرص لحضور إجتماعات اللجنة التنفيذية لمجلس كنائس الشرق الوسط فى الفترة من 16/ 2/ 1995 م إلى 19/ 2/ 1995 م
عاد قداسة البابا إلى مصر 20/ 2/ 1995م .
الرحــلة الثانية والعشرين : زيارته إلى ارمينيا
فى الفترة من 8/ 4/ 1995م إلى 11/ 4/ 1995 م
دعته الكنيسة الأرمينية لحضور إحتفالات تتويج الكاثوليكوس الجديد لكرسى أتشمايزين بأرمينيا
وعاد قداسة البابا إلى مصر فى 11/ 4/ 1995 م
الرحــلة الثالثة والعشرين : زيارته إلى لبنان
فى الفترة من 1/ 7/ 1995 إلى 4/ 7/ 1995 م
غادر قداسة البابا مصر إلى لبنان بعد ظهر السبت الموافق 1/ 7/ 1995 م لحضور إحتفالات الكنيسة ألرمينية الشقيقة بتنصيب الكاثوليكوس آرام كاشيشيان الآول على كرسى سيليسيا فى أنتلياس بلبنان .
وقام قداسته بتدشين مذبح الكنيسة القبطية فى بيروت الشرقية ,
وأستقبل رئيس جمهورية لبنان ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب البابا القبطى .
وفى يوم 4/ 7/ 1995 م أستقبل أيضا قداسته فى دار الإفتاء .
وقام قداسة البابا شنودة الثالث بإلقاء عظة فى الكنيسة السريانية .
ومن الألقاب التى اطلقها الللبنانيين على البابا شنودة الثالث :
بابا العـــرب وبابا المقاومـــــــة
وعاد البابا إلى مصر فى 4/ 7/ 1995 م
الرحــلة الرابعة والعشرين : زيارة جنوب أفريقيا وأستراليا وهنولولو وأمريكا وأنجلترا
فى الفترة من 12/ 8/ 1995 م إلى 29/ 9/ 1995 م
فى فجر يوم السبت 12/ 8/ 1995 م غادر قداسة البابا مصر فى طريقة إلى جوهانسبرج بجنوب أفريقيا , وكان عند وصوله سفير مصر بجوهانسبرج على رأس وفد كبير من السفارة المصرية هناك ومندوب وزارة الخارجية وكبار الرسميين بجنوب افريقيا .
وفى نفس اليوم قابل البابا أعضاء الشعب القبطى هناك وناقش أحتياجات الكنيسة هناك معهم وأجاب على أسئلتهم .
وفى يوم ألحد 13/ 8/ 1995 م أقام قداسته القداس الإلهى وحضره ما يزيد على 300 شخص قله من ألقباط والغالبية من الأفارقة الذين أنضموا للكنيسة القبطية وفى هذا القداس قام قداسة البابا برسامة ثلاثة كهنة من الوطنيين الأفارقة وعشرات الشمامسة .
وألتقى قداسة البابا شنودة الثالث فى هذه الرحلة مع رئيس جنوب أفريقيا ونائب رئيس الوزراء والرسميين .
وفى يوم 23/ 8/ 1995 م غادر قداسة البابا جنوب أفريقيا متوجها إلى أستراليا وقد استغرقت الرحلة 13,50 ساعة
وفى سيدنى / أستراليا قام قداسته بتدشين 3 كنائس وأفتتح الدير القبطى فى سيدنى وهو بأسم ألنبا شنودة ودشن مذبح كنيسته .
وزار فرع الكلية الإكليريكية فى سيدنى ووزع الشهادات على الخريجين , وألتقى بالشباب القبطى هناك , ودرس وناقش أنشاء مدرسة قبطية فى سيدنى .
وفى يوم الأحد 27/ 8/ 1995 م غادر البابا سيدنى متوجها إلى كانبرا وصلى القداس الإلهى وجلس مع أبناءه الأقباط
وفى يوم 6/ 9/ 1995 م غادر قداسة البابا كانبرا متوجهاً إلى هونولولو حيث أستغرقت الرحلة 11 ساعة طيران .. وأفتقد قداسته مبانى كنيستنا الجديدة وهنام قابل قداسته الأقباط وسجل حديثاً بالتلفزيون الأمريكى وألقى قداسته محاضرة فى الجامعة الكاثوليكية .
وفى يوم 10/ 9/ 1995م صلى قداسة البابا القداس الألهى مع الشعب القبطى ورسم بعض الشمامسة .
ثم غادر قداسته هونولولو فى طريقة إلى أمريكا حيث زار قداسته دير القديس الأنبا أنطونيوس فى صحراء كاليفورنيا ورسم قداسته أثنين من الرهبان وألبس قداسته الملابس البيضاء لطالبى الرهبنة هناك وسام شمامسة .

وفى طريق العودة من الدير زار قداسته كنيسة مارمينا فى رفيرسان وألقى عظة أثناء القداس
وزار الكنيسة القبطية فى فيكتورفيل ومنها ذهب إلى مدينة سان هوزى حيث دشن مذبحاً هناك


وفى لوس أنجيليوس ألتقى قداسته مع الأعلام .ز وقام قداسته بتدشين مذبح فى كنيسة القديس بطرس وبولس بسانت مونيكا وصلى وألقى عظة على الشعب , وسافر قداسته إلى جيرسى سيتى حيث أقام قداسته فى مقر الرئاسة الدينية .
وهناك ألتقى قداسته مع ألاباء الكهنة فى كاليفورنيا ومع الشباب القبطى فى لونج أيلاند .
وفى يوم 16/ 9/ 1995م توجه قداسته إلى كندا ووضع حجر الأساس لكنيسة كبيرة ومركز خدمات فى مسيساجا وألقى قداسته عظة , وفى تورنتو قام قداسة البابا بتدشين كنيسة ومذبح لكنيسة أجيا ماريا والقديسة دميانة بتورنتو .
وأستقل قداسة البابا الطائرة إلى كليفلاند حيث حضر الحفل بمناسبة مرور 20 عاماً على الخدمة هناك .
وسافر قداسته إلى نيوجيرسى لحضور حفل تكريم إقامة الأمين العام للأمم المتحدة بمبنى الأمم المتحدة بنيويورك لقداسته , وحضر الحفل أعضاء السفارة المصرية بأمريكا وكذلك كبار المسئولين بالأمم المتحدة .
وفى يوم ألأثنين 25/9/ 1995م غادر قداسة البابا أمريكا متوجهاً إلى لندن وألتقى بالأقباط فى كنيسة القديس مرقس بوسط لندن , وغادر لندن إلى برمنجهام وهناك عقد سيمنار للكهنة حضره 38 كاهناً كما ألتقى بالأقباط هناك
وفى يوم 28/ 9/ 1995م توجه قداسته إلى أسكتلندا حيث زار كنيسة مار مرقس وألتقى بالشعب هناك .
وعاد قداسته إلى مصر فى يوم 29/9/1995م .
الرحــلة الخامسة والعشرين : زيارته إلى رومانيا وأنجلترا ودبى وأمريكا
فى الفترة من 26/ 10/ 1995م إلى 8/ 11/ 1995م
فى يوم 26/ 10/ 1995م غادر قداسة البابا مصر متجها إلى رومانيا لحضور إحتفالات الكنيسة الرومانية الأرثوذكسية بحضور 110 عام على الإعتراف بإستقلاقلها , كما أنها تحتفل بمرور 70 عاماً على رسامة أول بطريرك لها , ولما استمرت الإحتفالات حتى 31 /10/ 1995م فزار البابا الأديرة والكنائس الرومانية ومختلف انشطة الكنيسة فى رومانيا حتى يطلع على النشاط الدينى فى الغرب .
وفى مساء 28/ 10 / 1995م غادر قداسة البابا بوخارست متوجها إلى لندن فإلتقى هناك بالكهنة ونيافة أسقف لندن والشعب القبطى هناك .
وفى 30/ 10/ 1995م غادر قداسته لندن متوجهاً إلى أبو ضبى تلبية لدعوة من سمو الشيخ زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات لحضور مهرجان : " أسبوع من أجلك يا قدس " ووجد قداسة البابا مندوب رئيس الدولة وكبار رجال الدولة فى إستقباله فى المطار , وحضر قداسته حفل إفتتاح المهرجان وألقى قداسته كلمة عن القدس وأهمية القدس وتاريخها وفى نهاية الكلمة صفق الحاضرين بدون انقطاع لعدة دقائق ووقف الحاضرون إحتراما وإعجابا وتقديراً لقداسته .. وقد أجرت وسائل الإعلام هناك عدة أحاديث مع قداسته .
وفى يوم الأربعاء 1/ 11/ 1995م غادر قداسته دولة الإمارات فى طريقه إلى لندن .
وفى يوم الخميس 2/ 11/ 1995م غادر قداسته لندن متوجهاً إلى أمريكا فى رحلة علاجية قصيرة .
وفى يوم الأربعاء 8/ 11/ 1995م عاد قداسته إلى أرض مصر .
الرحــلة السادسة والعشرين : زيارته إلى لبنان
فى الفترة من 10/ 6/ 1996م إلى 17/ 6/ 1996 م
فى مساء الثنين الموافق 10/ 6/ 1996 م غادر قداسته مصر متوجهاً إلى لبنان للمشاركة فى أجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس كنائس الشرق الأوسط فى دير سيدة الجبل شمال بيروت .
وفى هذه الفترة شارك قداسته فى اللقاء الإسلامى المسيحى حول القدس .. وزار قداسته بلدة قانا جنوب لبنان ( القرية التى تمت فيها اول معجزة للسيد المسيح فى فرح قانا الجليل .
وفى 17/ 6/ 1996 م عاد إلى مصر .
الرحــلة السابعة والعشرين : زيارته المملكة ألردنية الهاشمية

عمان/2 حزيران/2005م استقبل جلالة الملك المعظم / عبد الله الثاني اليوم بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الاعظم رئيس مجلس كنائس الشرق الاوسط البابا شنودة الثالث الذي يقوم بزيارة هي الاولى من نوعها للمملكة الأردنية الهاشمية تستغرق اربعة ايام (1) .
وثمن قداسة البابا شنودة الجهود التي يبذلها جلالة الملك عبد الله الثاني في مد جسور التواصل والتعاون بين الثقافات المختلفة مشيرا الى ان الاردن يشكل نموذجا يحتذى للتاخي بين المسلمين والمسيحيين. وقال اننا نعتز بمواقف جلالتكم وبدور الهاشميين وفي ذاكرتنا اسماء هاشمية في التاريخ العربي الحديث لا تزال راسخة الى الان فقد كان جدكم الملك المؤسس عبد الله الاول ووالدكم الملك الحسين طيب الله ثراهما من ابرز قادة العرب الذين قدموا لامتهم وخدموها بكل اخلاص وفاء. واشار الى ما لمسه في الاردن من سماحة ومودة ومشاعر طيبة نابعة من قيادة جلالة الملك الحكيمة وتوجهاته السديدة مشيدا بالنهج الحكيم وبرؤية جلالته الثاقبة لا سيما فيما يتصل بضرورة تعزيز التحاور والتفاهم بين اتباع الديانتين الاسلامية والمسيحية .
ووفقا للأحصائيات أنه للكنيسة القبطية في الاردن يبلغ عدد رعاياها في المملكة نحو ثمانية الاف شخص.
ويترأس البابا شنودة خلال الزيارة اللجنة التنفيذية للاجتماع النصف سنوي للمجلس الذي يعقد للمرة الرابعة حيث عقد في القاهرة وسوريا ولبنان .
وسيقوم قداسة البابا خلال الزيارة بتكريس الكنيسة القبطية في منطقة العبدلي , كما سيقوم بوضع حجر الاساس لدير القديس انطونيوس الكبير في مأدبا اضافة الى زيارته للمغطس فى نهر الاردن والاماكن المقدسة في المملكة الأردنية الهاشمية . وحضر اللقاء مستشار جلالة الملك للشؤون الاسلامية قاضي القضاة سماحة الشيخ عز الدين الخطيب التميمي ومستشار جلالة الملك عقل بلتاجي

رحلة العلاج لأمريكا أكتوبر / نوفمبر سنة 2006 م لعلاج العمود الفقرى
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2011, 12:50 AM   #14
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,414
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413
افتراضي

رد: بمناسةأحتفالاً بعيد جلوس قداسة البابا شنودة الـ 40


38


البابا شنودة والأقباط وقانون الردة
مشروع قانون الردة لسنة 1977م

فى شهر يوليو 1977 م فى قمة إصابة حكومة مصر بمرض الهلوسة الدينية الذى بثه الرئيس محمد انور السادات أحال مجلس الدولة إلى وزارة العدل المشروع الخاص بتطبيق الشريعة ألإسلامية فى مصر ومن بين بنوده موضوع " حـــد الردة " وينص هذا القانون : " أنه يعتبر مرتداً كل من رجع عن دين الإسلام ويعاقب بالإعدام "
وفى الوقت الذى تؤمن المسيحية بحرية العقيدة أما الإسلام فقوانين شريعته تأمر بقتل الأنسان الذى يكون مسلما ويترك الإسلام لأنه يعتبره مرتداً .
فإذا ترك شخص مسيحى دينه لضغط ما أو ظروف أو خداع أو حيل .. ألخ وأعتنق الإسلام ثم اراد العودة مرة اخرى إلى المسيحية ففى هذه الحالة يعتبر مرتداً ويطبق عليه حكم الإعدام , ولو ذهب إلى هذا الشخص أحد ألاباء الكهنة أو احد الخدام لمحاولة أثناؤه عن رأيه بترك المسيحية أو الرجوع إلى المسيحية فإن هذا الخادم أو الكاهن سيعتبر محرضاً له على الكفر طبقا للشريعة ومبشراً بالمسيحية وفى هذه الحالة يستحق عقوبة الأعدام .
وبالطبع يعتبر فإن خطورة هذا الموضوع واضحة فهذا ضد حرية العقيدة الذى يكفله الدستور وضد حق الإنسان فى حرية الأعتقاد وضد القوانين التى وقعتها مصر لحقوق الإنسان وهى موجوده على هذا الموقع وضد التقدم الحضارى لمصر وسمعتها الدولية أيضاً .
ولكن أرادت المشيئة الإلهية شيئاً آخر فقد تحرك الروح القدس الكائن فى قلب البابا الأنبا شنودة الثالث فأعلن رفضه على الفور ووجه البابا الدعوة إلى أعضاء المجمع المقدس للإنعقاد فى جلسة طارئة , وأنعقد المجمع المقدس فى الساعة 10 صباحاً يوم الثلاثاء 30 أغسطس سنة 1977 م
وقد إجتمع البابا شنودة مع جميع القيادات الدينية الكهنوتية والعلمانية طبقاً للجدول التالى :
1- يوم الجمعة 26/ 8/ 1977م -- أجتمع مع رجال القانون الأقباط .
2 - يوم السبت 27/ 8 / 1977 م -- إجتمع مع الجمعيات القبطية .
3 - يوم الأحد 28 / 8 / 1977 م -- أجتمع مع المجالس الملية العامة والفرعية .
4 - يوم الأثنين 29 / 8/ 1977 م -- أجتمع مع قيادات التربية الكنسية .
5 - يوم الثلاثاء 30 / 8 / 1977 م -- أجتمع مع المجمع المقدس الأول .
6 - يوم الخميس 1 / 9 / 1977 م أجتمع مع مجالس الكنائس بالقاهرة .
وناقش البابا شنودة الثالث مع أبناءه من فئات الشعب القبطى الذين تقابل معهم خلال الإجتماعات السابقة , وكتبت مذكرة قانونية وقع عليها قداسة البابا وجميع الاباء المطارنة والأساقفة أرسلت إلى السيد رئيس الوزراء ممدوح سالم فى مكتبه بالأسكندرية وقد أنتدب قداسة البابا أصحاب النيافة الانبا بيشوى والأنبا بيمن والأنبا رويس ومعهم القمص أنطونيوس ثابت وكيل البطريركية بالأسكندرية لتسليم هذه المذكرة .
وفى يوم الأربعاء 7 / 9 / 1977 م صلى قداسة البابا شنودة الثالث القداس الإلهى بالإشتراك مع جميع أعضاء المجمع المقدس كما حضر ألألاف من أعضاء الشعب القبطى وتقرب الجميع إلى الرب يسوع بالصوم والصلاة حتى يمد يده المقدسة ويقوم بالعمل .
وإستمر المجمع المقدس للكنيسة القبطية فى حالة أنعقاد مستمر حتى إنتهاء أزمة قانون الردة .
وكان نتيجة صوم الشعب وصلاته أن تدخلت قوة الرب وأنهت هذه المشكلة التى كانت ستؤدى إلى قتل الأبرياء , فقد دعى السيد / محمد أنور السادات رئيس الجمهورية البابا وأعضاء المجمع المقدس للألتقاء بهم فى أستراحته بالقناطر الخيرية يوم الأربعاء 21 / 9 / 1977 م حيث تم الإجتماع بهم الساعة الثانية ظهراً وإنتهى الإجتماع حتى الساعة السادسة والربع مساءاً وكان حاضراً السيد ممدوح سالم وأنتهت الأزمة ولم يطبق قانون حد الردة
وفى مساء نفس اليوم 21/ 9/ 1977 م إختتم المجمع المقدس دورته التى أستمرت 23 يوما منعقدا بصفة مستمرة أبتداء من يوم الثلاثاء 30 / 8 / 1977 م .

التقدير العالمى للبابا شنودة الثالث
لم يحدث من قبل تقديراً عالمياً لشخصية قبطية دينية مثلما فعل العالم مع البابا شنودة الثالث البطريرك رقم 117
حققت رحلات البابا أهدافاً كثيرة للكنيسة القبطية خاصة والمسيحية عامة فهى تعتبر الكنيسة الوحيدة التى لم تغير شيئاً فى عقائدها أو طقوسها فقد ظلت مغلقة حتى أنفتحت على العالم فى نهاية القرن العشرين حينما هاجر أبنائها إلى الخارج تحت ضربات الإضهاد الإسلامى وتعصب المسلمين فى مصر والهلوسة الدينية التى أصابت حكومة مصر وقوانينها .
حصل البابا شنودة على ثلاثة جوائز عالمية للحوار والتسامح الديني وحقوق الإنسان،
جائزة اليونسكو للحوار والتسامح الديني،
جائزة الأمم المتحدة للتسامح الديني،
وجائزة القذافي لحقوق الإنسان
وقد سمع الأجانب عن الكنيسة القبطية من مصادر متعدده منها دراستهم فى المرحلة الثانوية عن التاريخ الفرعونى القديم , والبعض درس عن المسيحية فى مصر وقيادتها للعالم المسيحى فى الفترة المسيحية البيزنطية . كما عرفوا الكنيسة القبطية من أعداد المهاجرين المصريين الأقباط الذين كثيراً ما يتكلموا عن كنيستهم ومسيحهم كما أن اعمالهم وخدمتهم وأمانتهم كثيرا ما تبهر الأجانب .
وأطلق علي البابا شنودة "بابا العرب"، وعالميا ترأس مجلس الكنائس العالمي عن منطقة الشرق الأوسط لأكثر من مرة، وحصل على العديد من الدكتوراهات الفخرية من جامعات غربية، واستقبل بحفاوة في العديد من المدن الأوربية والأمريكية وأهديت إليه مفاتيح هذه المدن، وبعضها أطلق "يوم البابا شنودة" على يوم زيارته للمدينة.
وقامت رحلات البابا بتثييت هذه الفكرة وهرع كثير من قادة الكنائس الغربية وكثير من الرسميين فى الغرب ليحضروا تدشين الكنائس أو حفلات الإستقبال ليشاركوا الكنيسة القبطية وأولادها ومواطنيهم فى أفراحهم بأمتداد الخدمه وترحيبهم لباباهم وكان كثيرين من المثقفين ورجال البرلمان يلقون بكلمات أبهرت القباط عن مدى معرفة هؤلاء الجانب بتاريخهم .
إلا أن شهرة البابا الشخصية جاءت من نضاله وكفاحة المسيحى ضد قوى الشر التى تمثلت فى الهلوسة الدينية الإسلامية التى إستعرت نيرانها ضد مسيحى مصر وأنتهى بتحديد إقامة البابا فى الدير وعدم ممارسة رعويته على الأقباط عدة سنين وقتل رئيس جمهورية البلاد على يد العصابات الإسلامية .
محاضرات البابا شنودة
ودعى البابا شنودة لألقاء محاضرة فى جامعة سيدنى بأستراليا حضرها 5 ألاف شخص .
وألقى قداسته أيضاً محاضرة اخرى فى جامعة بون بألمانيا .. ومحاضرات أخرى فى الولايات المتحدة الأمريكية فى كليرمونت وسان فرانسيسكو وغيرها .
الإعــــلام الغربى
وكان الإعلام الغربى يلاحق هذه الرحلات سواء فى محطات التلفزيون أو وكالات الأنباء أو الصحف العربية التى تصدر فى هذه البلاد ونشروا صورا لقداسته وأنباء زياراته ويكتبون نبذات عن تاريخ الكنيسة والمسيحية فى مصر وكانوا يجرون حوارات ولقاءات معه .
الميداليات التذكارية والشهادات الشرفية والتقديرية ومفاتيح المدن
وكان كثيرا ما يقابله محافظى تلك البلاد ويسلمون له الميداليات التذكارية ومفاتيح المدن , وكان ألطف تعليق قاله قداسة البابا عندما سلمه أحد رؤساء المدن مفتاح مدينته هو : " أعــدك أننى لن أفتح المدينة إلا فى حضورك " .
وقام محاظين آخرين ومؤسسات كثيرة بإعطاءه الشهادات الشرفية وشهادات التقدير والميداليات , فقد قامت مؤسسة بروننج بأمريكا بإختيار البابا شنودة الثالث لجائزة عام 1978 م لأفضل واعظ ومعلم مسيحى .. فقد كان أعطاء قداسته لهذه الجائزة لأنه لم يحدث أن يعظ أحداً فترات تجاوزت أكثر من ثلاثين سنة بصورة مستمرة أسبوعية لألوف من شعبه القبطى وغيرهم هذا غير لقاءاته طول الأسبوع فى هذه الفترة .
+ وقد أهدت إيطاليا لقداسة البابا شنودة الثالث ميدالية هيئة السلام والسياحة لعام 1979 م
+ فى 9 /9/ 1989 م دعى الكونجرس الأمريكى قداسة البابا شنودة الثالث لإفتتاح دورته بالصلاة كما إلتقى مع رئيس المجلس وحضر اللقاء السفير المصرى فى واشنطن .. وتسلم قداسة البابا شهادة تقدير لزيارته موقعاً عليها من رئيس المجلس ومسئول الولاية .
أيـــــام البابا شنودة الثالث
+ وأصدر عمدة سان فرانسيسكو فى الولايات المتحدة الأمريكية قرار بإطلاق أسم " أيام البابا شنودة الثالث" على الفترة من 24 - 28 أكتوبر من كل عام .. وذلك تخليداً لذكرى زيارة البابا شنودة الثالث للمدينة عام 1989 م ... وقد أطلقت ولايات أخرى كثيرة على يوم زيارته لها أسم " يوم البابا شنودة مثل جرسى سيتى وكليفلاند وسانت لويس ودالاس وستة مدن أخرى .
شهاد دكتوراة فخرية
وحصل البابا شنودة الثالث على أربع دكتوراة فخرية من عدة جامعات وهى :
1 - فى عام 1977 م حصل قداسه البابا شنودة الثالث على الدكتوراة فى العلوم الإنسانية من جامعة بلو فيل.
2 - فى عام 1977 م حصل قداسه البابا شنودة الثالث على الدكتوراة فى العلوم الإنسانية من جامعة سان بيتر .
3 - فى عام 1989 م حصل قداسه البابا شنودة الثالث على الدكتوراة فى العلوم الاهوتية من جامعة سان فانسان.
4 - فى عام 1990 حصل قداسه البابا شنودة الثالث على الدكتوراة فى العلوم الاهوتية من جامعة بون بألمانيا .
وهذا فى حد ذاته إنجاز أخرج الكنيسة القبطية التى تقوقعت فى مصر وانعزلت عن العالم لم تصله من قبل وأستقبل العالم البابا القبطى إستقبالاً حافلاً يليق بكنيسة رسولية .
أهم الشخصيات العالمية (رؤساء العالم ) التى قابلها قداسة أثناء رحلاته الرعوية

1 - فى عام 1972 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الرئيس معمر القذافى فى ليبيا .
2 - فى عام 1972م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الرئيس اللبنانى سليمان فرنجية فى بيروت .
3 - فى عام 1972 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الرئيس السورى حافظ السد فى دمشق ,
4 - فى 18/ 4/ 1977 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث السكرتير العام للأمم المتحدة كورت فالداهيم فى أمريكا.
5 - فى 20 / 4/ 1977 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الرئيس الأمريكى جيمى كارتر فى البيت الأبيض بواشنجطن .
6 - فى 15/ 2/ 1978 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الرئيس السودانى جعفر النيميرى فى الخرطوم .
7 - فى 6/ 2/ 1979 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الملكة إليزابيث فى قصرها .
8 - فى 9/ 10/ 1979 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الرئيس كينيا الرئيس موى .
9 - فى 16/ 10/ 1979 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الرئيس موبوتو فى زائير .
10 - فى 22م 9/ 1989 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الرئيس الأمريكى جورج بوش فى البيت الأبيض .
11 - فى 12 / 1989 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الرئيس الأمريكى السابق جيمى كارتر مرة اخرى فى أتلانتا .
12 - فى 16/ 11/ 1990 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الرئيس الألمانى فايتسكر فى المانيا .
13 - فى 17/1/ 1994 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الرئيس الكينى دانيال آراب موى مرة أخرى فى قصر الرئاسة بكينيا .
14 - فى 9/ 4/ 1995 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الرئيس ليفيون تربطرسيان رئيس جمهورية أرمينيا ؟
15 - فى 15/2/ 1995 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الرئيس الفرنسى فرانسو ميتران بقصر الأليزيه بباريس .
16 - فى 16 / 2/ 1995 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث رئيس جمهورية قبرص فاسيليو فى نيقوسيا .
17 - فى 3/ 7/ 1995 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الرئيس اللبنانى إلياس الهراوى بقصر الرئاسة فى لبنان .
18 - فى يوم 21 / 8/ 1995 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الرئيس السابق لجنوب أفريقيا وأصبح نائب الرئيس السيد دى كيرك .
19 - فى يوم 22 / 8/ 1995 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الرئيس نيلسون مانديلا رئيس جنوب أفريقيا فى قصره فى بريتوريا .
20 - فى 31 /10/ 1995 م قابل قداسة البابا شنودة الثالث الشيخ زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات فى أبو ظبى .

النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2011, 12:51 AM   #15
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,414
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413
افتراضي

رد: بمناسةأحتفالاً بعيد جلوس قداسة البابا شنودة الـ 40



مـــــــــــوجز لأنجازات البابا شنودة الثالث
أنتشار الكنيسة القبطية فى العالم
البابا شنودة هو أول بابا قبطى يسافر إلى استراليا , وأمريكا وكندا ويؤسس فيه كنائس , وقد ذهب إلى أوربا وبلاد أخرى لم يزورها بابا قبطى من قبل وأسس كنائس فيه - أسقفيتين فى إيطاليا , أسقفية فى ألمانيا , وسيامة أربعة أساقفة فى المملكة المتحدة , وأسس كنائس فى سويسرا , واليونان , وهولندا , والدانمارك وبلجيكا
أما فى البلاد العربية فكان أول بابا قبطى يزور أبو ظبى وقطر وألقى هناك محاضرات وأهتم البابا شنودة الثالث بالتعليم وكان قبل أن يصبح بابا للأقباط أسقفاً على التعليم فكان ولا زال يعظ ويعلم فى القاهرة والإسكندرية حيث يحضر أجتماعة الأسبوعى فى البلدتين ما يتراوح من 4000 ألى 10000 شخص , وقام ايضاً بالتعليم فى الكلية الإكليريكية وفروعها وأيضاً فى معهد الدراسات القبطية ,انتشرت فروع الكلية الإكليريكية فى مصر وفى بلاد الغرب
الكتب التى كتبها قداسة البابا شنودة الثالث
أما الكتب التى قام بكتابتها بنفسه فبلغت أكثر من مائة كتاب فى العقيدة والتاريخ واللاهوت والروحانيات والمزامير وفى درس الكتاب والقوانين الكنسية , ومقالاته فى الكرازة لا تعد ولا تحصى وكتب مقالات لجريدة وطنى , وفى الجمهورية وأخبار اليوم وغيرها . وفى مجال الرعاية فقد قام بتوسيع عدد الإيبارشيات , ووصل عدد الأساقفة الذين رسامهم فى 35 سنة إلى 106 أسقفاً - وأسس كنيسة إريتريا ورسام لها سبعة أساقفة وبطريركاً
رسامتة للكهنة
ووصل عدد قسوس قسوس الكنيسة فى أمريكا إلى اكثر من 120 كاهناً هذا غير الآباء الكهنة فى أستراليا وأوربا وغيرها .
أما عدد الكهنة الذين رسامهم بيدية فقد بلغ أكثر من 850 كاهناً هذا بالإضافة إلى عدداً أخر من الكهنة الرهبان بالإضافة إلى من تمت سيامتهم فى الإيبارشيات
وفى عهد قداسة البابا شنودة الثالث إزدادت حركة التعمير فى الكنائس وفى الأديرة فى القاهرة والأسكندرية والإيبراشيات , وزاد عدد الأديرة فى مصر والسودان وأورشليم وأوربا وأمريكا واستراليا , وزادت الرقعة الزراعية فى الأديرة فى محاولة للوصول إلى إكتفائها الذاتى .
وأهتم البابا بالفقراء والمحتاجين إهتماماً خاصاً , ومن محبته لهم خصص وقتاً ليحضر بنفسه لجنة البر فى القاهرة وفى الأسكندرية وإحتياجات بعض الكنائس .
وفى العلاقات المسكونية كان أول بابا قبطى يصير أحد رؤساء مجلس الكنائس العالمى لمدة سبع سنوات , وأيضاً أحد رؤساء مجلس كنائس الشرق الأوسط لثلاث دورات متتابعة - وأهتم بالحوار اللاهوتى مع الكنائس الأخرى , والتعاون الدائم مع الكنائس الأرثوذوكسية الشرقية القديمة كالسريان الأرثوذكس .
محاضراته
وألقى البابا شنودة الثالث محاضرات عديدة فى بعض الجمعيات العامة مثل الروتارى والليونز والصيد والزهور , كما ألقى محاضرات فى بعض النقابات مثل نقابة الصحفيين والكليات الجامعية
كما كان يزور المرضى فى المستشفيات
وحاول البابا أقامة علاقات ودية مع شيوخ الأزهر ووزير الأوقاف وأقام حفلات رمضانية - وزار سفارات مصر فى الدول التى زارها
الكنيسة القبطية فى المهجر
ذكرت جريدة وطنى يوم الأحد 18 /6 / 2006 م السنة 48 العدد 2321 : استعرض‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏في‏ ‏الاحتفال‏ ‏الذي‏ ‏أقامته‏ ‏أسقفية‏ ‏الخدمات‏ ‏بمناسبة‏ ‏سيامة‏ ‏الأساقفة‏ ‏الجدد‏ ‏الرصيد‏ ‏الضخم‏ ‏لعمل‏ ‏الكنيسة‏ ‏في‏ ‏المهجر‏ ‏والذي‏ ‏يرجع‏ ‏إلي‏ 37 ‏عاما‏ ‏فقال‏:‏الخدمة‏ ‏بدأت‏ ‏في‏ ‏بلاد‏ ‏المهجر‏ ‏بسبع‏ ‏كنائس‏-‏كنيستان‏ ‏في‏ ‏أمريكا‏ ‏الشمالية‏,‏كنيستان‏ ‏في‏ ‏أستراليا‏,‏كنيستان‏ ‏في‏ ‏كندا‏,‏كنيسة‏ ‏مؤجرة‏ ‏في‏ ‏إنجلترا‏-‏كانت‏ ‏البداية‏ ‏في‏ ‏عام‏ 1969 ‏عندما‏ ‏زرت‏ ‏كنيستنا‏ ‏في‏ ‏لندن‏,‏ومن‏ ‏بعدها‏ ‏بدأنا‏ ‏الخدمة‏..
‏وطالب‏ ‏الأقباط‏ ‏في‏ ‏المهجر‏ ‏برسامة‏ ‏أسقف‏...‏ونجحت‏ ‏سياستنا‏..
‏في‏ ‏أستراليا‏ ‏وحدها‏ ‏لنا‏ ‏الآن‏ 39 ‏كنيسة‏ ‏قبطية‏ ‏منهما‏ 22 ‏كنيسة‏ ‏في‏ ‏سيدني‏ ‏ولهما‏ ‏أسقف‏-‏الأنبا‏ ‏دانييل‏-‏وفي‏ ‏ملبورن‏ 17‏كنيسة‏ ‏ولهما‏ ‏أسقف‏-‏الأنبا‏ ‏سوريال‏-‏ولنا‏ ‏في‏ ‏بلاد‏ ‏المهجر‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ 180 ‏قسيسا‏,‏
ولنا‏ ‏أسقفان‏ ‏في‏ ‏فرنسا‏-‏الأنبا‏ ‏مرقس‏ ‏والأنبا‏ ‏أثناسيوس‏-
‏وأسقفان‏ ‏في‏ ‏أفريقيا‏ ‏الأنبا‏ ‏أنطونيوس‏ ‏مرقس‏ ‏والأنبا‏ ‏بولس‏,
‏وأسقفنا‏ ‏في‏ ‏إيطاليا‏ ‏الأنبا‏ ‏كيرلس‏ ‏للخدمة‏ ‏في‏ ‏ميلانو‏ ‏والأنبا‏ ‏برنابا‏ ‏للخدمة‏ ‏في‏ ‏تورينو‏ ‏وروما‏,‏
والأنبا‏ ‏يوسف‏ ‏في‏ ‏أمريكا‏,‏والأنبا‏ ‏ديفيد‏ ‏في‏ ‏نيو‏ ‏جرسي‏,‏
والأنبا‏ ‏سيرافيم‏ ‏في‏ ‏إنجلترا‏,‏
والأنبا‏ ‏أنطوني‏ ‏في‏ ‏أيرلندة‏,‏وإسكتلندة‏ ‏وشمال‏ ‏شرق‏ ‏إنجلترا‏,‏والأنبا‏ ‏ميصائيل‏ ‏في‏ ‏برمنجهام‏,‏
والأنبا‏ ‏دميان‏ ‏في‏ ‏ألمانيا‏,‏والأنبا‏ ‏جبرائيل‏ ‏في‏ ‏النمسا‏,‏ولنا‏ ‏كنائس‏ ‏في‏ ‏سويسرا‏,‏وفي‏ ‏هولندةا‏,‏واليونان‏,‏والسويد‏,‏وقبرص‏..
‏وفي‏ ‏رحلتي‏-‏فبراير‏ ‏الماضي‏-‏قمت‏ ‏بتدشين‏ ‏كنيسة‏ ‏في‏ ‏جوهانسبرج‏ ‏بجنوب‏ ‏أفريقيا‏,‏وكنيسة‏ ‏في‏ ‏برمنجهام‏
,‏وكنيسة‏ ‏في‏ ‏ساو‏ ‏باولو‏ ‏بالبرازيل‏,‏
وكنيسة‏ ‏في‏ ‏سانتا‏ ‏كروز‏ ‏ببوليفيا‏..‏وبمشيئة‏ ‏الرب‏- ‏إن‏ ‏أحببت‏ ‏نعمة‏ ‏الرب‏ ‏وعشنا‏-‏سنقوم‏ ‏بتدشين‏ ‏كنيسة‏ ‏أقمناها‏ ‏في‏ ‏المكسيك‏ ‏في‏ ‏رحلتنا‏ ‏القادمة‏ ..‏إنها‏ ‏منارات‏ ‏للكنائس‏ ‏القبطية‏ ‏الأرثوذكسية‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏المسكونة‏.‏

ضحكات ودموع البابا شنودة الثالث
البابا شنودة قبل كل شئ إنسان يتفاعل وينفعل كما ينفعل أى أنسان وهو رجل بسيط ويراه الناس انه واحد منهم
وهذه صفة قليل أن تجدها فى قائد مدنى

ولكنك تجدها كثيراً فى قادة الكنيسة والبابا شنودة كان إذا بكي‏ أبكي‏ ‏الجميع‏..‏وإذا‏ ‏ضحك‏ أضحك‏ ‏الجميع‏.‏
يبكي من اجل الكنيسة .
يبكي من اجل الضيقات .
يبكي من اجل الشعب وازماته المتكررة فى إضطهاد يومى .
وادى النيل هو وادى الدموع
ربنا‏ ‏موجود
إن آلام الأقباط وأحزانهم فى وادى النيل هى تمس باباهم وقائدهم الروحى , وقد رأينا جميعاً دموع البابا‏ ‏التي‏ ‏سالت‏ ‏دليل على تأثره بالأحداث وتأثر‏ الجميع بدموعه ‏و‏رأينا‏ ‏هذه‏ ‏الدموع‏ ‏تسيل‏ ‏من‏ ‏عينيه‏ ‏وخاصة‏ ‏في‏ ‏وقت‏ ‏التجارب‏ ‏والضيقات‏ ‏وهو‏ ‏ما‏ ‏حدث‏ ‏في‏ ‏
إثر‏ ‏أزمة وفاء‏ ‏قسطنطين الفترة‏ ‏الزمنية‏ ‏التي‏ ‏واكبت‏ ‏اعتكافه‏ ‏وصلاته‏ ‏في‏ ‏المقر‏ ‏البابوي‏ ‏بدير‏ ‏الأنبا‏ ‏بيشوي‏ ‏إثر‏ ‏أزمة وفاء‏ ‏قسطنطين‏ ‏وتجلي‏ ‏هذا‏ ‏بوضوح‏ ‏في‏ ‏محاضرة‏ ‏قداسته‏ ‏الأسبوعية‏ ‏يوم‏ ‏الأربعاء‏ ‏الموافق‏ 22 ‏ديسمبر‏ 2004 ‏والتي‏ ‏تحدث‏ ‏فيها‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏عن‏ ‏مكانة‏ ‏الشعب‏ ‏بالنسبة‏ ‏له‏ ‏وأنه‏ ‏يعيش‏ ‏بداخله‏ ‏وفي‏ ‏فكره‏ ‏حتي‏ ‏وهو‏ ‏في‏ ‏اعتكافه‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏هذه‏ ‏التجربة‏.‏
أكد‏ ‏قداسته‏ ‏أنه‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏هذا‏ ‏الشعب‏ ‏يحضر‏ ‏ومن‏ ‏أجله‏ ‏يعتكف‏ ‏ويعرض‏ ‏مشاكله‏ ‏وألمه‏ ‏علي‏ ‏الله‏ ‏والمسئولين‏ (‏قال‏ ‏هذا‏ ‏وصوته‏ ‏متجهش‏ ‏بالبكاء‏ ‏والدموع‏ ‏والحزن‏ ‏فالذي‏ ‏لايحله‏ ‏الناس‏ ‏يحله‏ ‏الله‏-..‏وأشار‏ ‏قداسته‏ ‏أيضا‏ ‏إلي‏ ‏أنه‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏ضيقة‏ ‏يذكر‏ ‏دائما‏ ‏ثلاث‏ ‏كلمات
( ربنا‏ ‏موجود‏ ‏ووكله‏ ‏للخيرومسيرها‏ ‏تنتهي‏)
‏إثر‏ ‏أحداث‏ ‏الإسكندرية ‏(‏محرم‏ ‏بك‏)
الدموع‏ ‏التي‏ ‏سالت ‏إثر‏ ‏أحداث‏ ‏الإسكندرية ‏(‏محرم‏ ‏بك‏) ‏في‏ ‏محاضرة‏ ‏الأربعاء‏ 26 ‏أكتوبر‏ 2005 فهل جائت من فراغ ؟ بالطبع لا .. فقد ‏جاءت‏ ‏هذه‏ ‏الدموع‏ ‏نتيجة‏ ‏تساؤلات‏ ‏كثيرة‏ ‏حول‏ ‏الأحداث‏ ‏وقتها‏ ‏قال‏ ‏البابا ‏:‏ أنا‏ ‏شايف‏ ‏أسئلة‏ ‏كثيرة‏ ‏في‏ ‏موضوع‏ ‏الأحداث‏ ‏الأخيرة‏..‏شوفوا‏ ‏أيها‏ ‏الإخوة‏ ‏في‏ ‏ذهني‏ ‏كلام‏ ‏كثير‏ ‏لأقوله‏ ‏وفي‏ ‏قلبي‏ ‏كلام‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏هذا‏..‏ولكني‏ ‏أفضل‏ ‏أن‏ ‏أصمت‏..‏وأنا‏ ‏أريد‏ ‏أن‏ ‏أصمت‏ ‏لكي‏ ‏يتكلم‏ ‏الله‏..‏وثقوا‏ ‏أن‏ ‏صمتنا‏ ‏قد‏ ‏يكون‏ ‏أكثر‏ ‏تعبيرا‏ ‏والله‏ ‏يسمع‏ ‏هذا‏ ‏الصمت‏ ‏ويدرك‏ ‏كل‏ ‏معانيه‏ ‏وكل‏ ‏ما‏ ‏نعانيه‏!!‏
وهنا‏ ‏أجهش‏ ‏البابا‏ ‏بالبكاء‏ ‏محاولا‏ ‏أن‏ ‏يجفف‏ ‏دموعه‏ ‏التي‏ ‏غلبته‏ ‏وأسكتته‏ ‏عن‏ ‏الكلام‏ ‏فأبكي‏ ‏معه‏ ‏الحضور‏ ‏والذين‏ ‏حاولوا‏ ‏التغلب‏ ‏علي‏ ‏هذه‏ ‏الدموع‏ ‏بالصراخ‏ ‏من‏ ‏الأعماق‏..‏وما‏ ‏أن‏ ‏تغلب‏ ‏البابا‏ ‏علي‏ ‏هذه‏ ‏الدموع‏ ‏حتي‏ ‏بدأ‏ ‏كلمته تعالوا‏ ‏إلي‏ ‏يا‏ ‏جميع‏ ‏المتعبين‏ ‏وثقيلي‏ ‏الأحمال‏ ‏وأنا‏ ‏أريحكم‏ ‏فالله‏ ‏هو‏ ‏الذي‏ ‏ينجي‏ ‏من‏ ‏التجارب‏..‏ومن‏ ‏هنا‏ ‏نترك‏ ‏التجربة‏ ‏أمامه‏ ‏وبين‏ ‏يديه‏.‏ولم‏ ‏يتمالك‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏نفسه‏ ‏فأجهش‏ ‏مرة‏ ‏ثانية‏ ‏بالبكاء‏..‏
نعم‏ ‏لقد‏ ‏بكي‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏ولكنها‏ ‏دموع‏ ‏المشاركة‏ ‏التي‏ ‏سببتها‏ ‏تجارب‏ ‏وضيقات‏ ‏سمح‏ ‏بها‏ ‏الله‏ ‏لشعبه‏ ‏ولكنه‏ ‏لم‏ ‏يتخل‏ ‏عنهم‏ ‏أو‏ ‏يخذلهم‏ ‏لأنهم‏ ‏وضعوا‏ ‏طلبتهم‏ ‏أمامه‏ ‏مشفوعة‏ ‏بهذه‏ ‏الدموع‏.‏
ضحكات‏ ‏البابا
بكي‏ ‏قداسته‏ ‏وأبكي‏ ‏الجميع‏ ‏هكذا‏ ‏ضحك‏ ‏فأضحك‏ ‏الجميع‏ ‏إذ‏ ‏يعرف‏ ‏عن‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏سرعة‏ ‏البديهة‏ ‏العالية‏ ‏جدا‏ ‏مصطحبة‏ ‏بخفة‏ ‏ظل‏ ‏حتي‏ ‏أنه‏ ‏عندما‏ ‏سئل‏ ‏عن‏ ‏الصفة‏ ‏المشتركة‏ ‏بين‏ ‏الخادم‏ ‏نظير‏ ‏جيد‏ ‏والراهب‏ ‏أنطونيوس‏ ‏السرياني‏ ‏والأسقف‏ ‏ثم‏ ‏البطريرك‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏-‏قال‏ ‏دون‏ ‏تردد روح‏ ‏المرح‏ ‏وكذلك‏ ‏في‏ ‏إحدي‏ ‏احتفالات‏ ‏الكنيسة‏ ‏الأرثوذكسية‏ ‏بعيد‏ ‏جلوسه‏ ‏قال‏:‏فيه‏ ‏حاجتين‏ ‏مقدرش‏ ‏أقاومهم‏ ‏الأطفال‏ ‏والضحك‏..‏أما‏ ‏عن‏ ‏خفة‏ ‏ظل‏ ‏البابا‏ ‏وسرعة‏ ‏بديهته‏ ‏وإجادته‏ ‏استخدام‏ ‏الكلمات‏ ‏فالأمثلة‏ ‏علي‏ ‏ذلك‏ ‏كثيرة‏ ‏حتي‏ ‏أن‏ ‏البابا‏ ‏قال‏ ‏أيضا‏:‏الناس‏ ‏افتكروا‏ ‏إني‏ ‏لما‏ ‏هابقي‏ ‏بطريرك‏ ‏هابطل‏ ‏ضحك‏..‏مقدرش‏.‏
والبابا‏ ‏لايلقي‏ ‏النكات‏ ‏بالطريقة‏ ‏المعتادة‏ ‏إذ‏ ‏يقوم‏ ‏باستخدامها‏ ‏في‏ ‏الرد‏ ‏علي‏ ‏الأسئلة‏ ‏التي‏ ‏تطرح‏ ‏علية‏ ‏في‏ ‏الاجتماعات‏ ‏فتكون‏ ‏النكتة‏ ‏حسب‏ ‏السؤال‏ ‏ورد‏ ‏الفعل‏ ‏عند‏ ‏الرد‏,‏ففي‏ ‏إحدي‏ ‏المرات‏ ‏سأله‏ ‏رجل‏ ‏صعيدي‏ ‏وقال‏:‏ياقداسة‏ ‏البابا‏ ‏أنا‏ ‏صعيدي‏ ‏وبلديات‏ ‏قداستك‏ ‏وجاي‏ ‏مصر‏ ‏علشان‏ ‏أسأل‏ ‏سؤال‏ ‏واحد‏: ‏هل‏ ‏في‏ ‏يوم‏ ‏القيامة‏ ‏هانقوم‏ ‏صعايدة‏ ‏زي‏ ‏ما‏ ‏أحنا‏ ‏؟
ويرد‏ ‏البابا‏: ‏في‏ ‏الدينونة‏ ‏مش‏ ‏هاتقوم‏ ‏صعيدي‏ ‏ربنا‏ ‏هايكون‏ ‏صلحك‏ ‏علي‏ ‏الآخر‏..‏وتقوم‏ ‏كملائكة‏ ‏الله‏ ‏في‏ ‏السماء‏..‏
في‏ ‏إحد‏ ‏اللقاءات‏ ‏سألت‏ ‏شابة‏ ‏البابا‏ ‏عن‏ ‏شخص‏ ‏تعرفت‏ ‏عليه‏ ‏في‏ ‏المصيف‏ ‏واتصل‏ ‏بها‏ ‏وخرجت‏ ‏مرة‏ ‏معه‏ ‏فهل‏ ‏إعجابه‏ ‏بها‏ ‏صادق‏..‏وبعد‏ ‏أن‏ ‏وبخها‏ ‏البابا‏ ‏علي‏ ‏طريقتها‏ ‏في‏ ‏التعامل‏ ‏مع‏ ‏الشاب‏ ‏وليه‏ ‏أعطته‏ ‏تليفونها‏ ‏سألها‏:‏إنت‏ ‏مقلتليش‏ ‏خرجتوا‏ ‏مع‏ ‏بعض‏ ‏تتكلموا‏ ‏في‏ ‏إيه‏ ‏بتتكلموا‏ ‏في‏ ‏إن‏ ‏الشاروبيم‏ ‏أعظم‏ ‏أم‏ ‏السارفيم‏!‏؟‏.. ‏اعقلي‏.‏
في‏ ‏إحدي‏ ‏المرات‏ ‏سأل‏ ‏واحد‏ ‏البابا‏:‏ليه‏ ‏ربنا‏ ‏خلق‏ ‏الحيوان‏ ‏قبل‏ ‏الإنسان‏ ‏فأجاب‏ ‏البابا‏..‏هذه‏ ‏ليست‏ ‏ميزة‏ ‏للحيوان‏ ‏بل‏ ‏لكي‏ ‏يكون‏ ‏الحيوان‏ ‏في‏ ‏خدمة‏ ‏الإنسان؟‏ ‏بس‏ ‏أوعي‏ ‏النساء‏ ‏تقول‏ ‏إن‏ ‏آدم‏ ‏اتخلق‏ ‏قبل‏ ‏حواء‏ ‏علشان‏ ‏يكون‏ ‏في‏ ‏خدمتها‏...‏
سألت‏ ‏سيدة‏ ‏البابا‏ :‏أنا‏ ‏عندي‏ ‏شهوة‏ ‏الأكل‏ ‏بدرجة‏ ‏كبيرة‏ ‏لدرجة‏ ‏إني‏ ‏مهما‏ ‏أكون‏ ‏شبعانة‏ ‏آكل‏ ‏تاني؟‏..‏فقال‏ ‏البابا‏: ‏الحمد‏ ‏لله‏ ‏إن‏ ‏الكاتدرائية‏ ‏مافيهاش‏ ‏أكل‏ ‏وأوعي‏ ‏تأكلي‏ ‏ذراع‏ ‏اللي‏ ‏قاعدة‏ ‏جنبك‏.‏
وضحكات‏ ‏البابا‏ ‏كثيرة‏ ‏فلا‏ ‏تكاد‏ ‏تمر‏ ‏محاضرة‏ ‏أو‏ ‏مناسبة‏ ‏إلا‏ ‏ويكون‏ ‏هناك‏ ‏الجديد‏ ‏الذي‏ ‏يضيفه‏ ‏البابا‏ ‏من‏ ‏فكاهات‏ ‏ومرح‏ ‏أبوي‏ ‏في‏ ‏الرد‏ ‏علي‏ ‏تساؤلات‏ ‏الناس‏ ‏ولكنها‏ ‏ضحكات‏ ‏تحمل‏ ‏في‏ ‏طياتها‏ ‏تأملا‏ ‏ونصيحة‏ ‏أبوية‏.‏
فكر البابا شنودة عن الدموع
عن‏ ‏الدموع‏ ‏يقول‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏:‏قمة‏ ‏الدموع‏ ‏هي‏ ‏أسمي‏ ‏صورة‏ ‏للدموع‏ الدموع‏ ‏أعمق‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏تأملاتنا‏..‏فيها‏ ‏الحب‏,‏والتأثر‏ ‏ورقة‏ ‏القلب‏ ‏وحساسيته‏ ‏والحنو‏,‏وربما‏ ‏الحزن‏ ‏أيضا‏...‏وطوب‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏البكاء‏ ‏فقال‏:‏طوباكم‏ ‏أيها‏ ‏الباكون‏ ‏الآن‏,‏لأنكم‏ ‏ستضحكون‏- ‏لو‏6:21.‏
أما‏ ‏عن‏ ‏أنواع‏ ‏الدموع‏ ‏كما‏ ‏حددها‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ :‏دموع‏ ‏المشاركة وهي‏ ‏دموع‏ ‏لأجل‏ ‏الآخرين‏,‏أو‏ ‏مع‏ ‏الآخرين‏,‏بكاء‏ ‏مع‏ ‏الباكين‏(‏رو‏12:15) ‏كذلك‏ ‏بكاء‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏لعازر‏(‏يو‏11:35).‏
أما‏ ‏عن‏ ‏مسببات‏ ‏الدموع‏ ‏كما‏ ‏حددها‏ ‏البابا‏ ‏فهي‏ ‏التجارب‏ ‏والضيقات‏ ‏والآلام‏ ‏والكوارث‏ ‏وبخاصة‏ ‏لو‏ ‏شعر‏ ‏الإنسان‏ ‏بالتخلي‏ ‏أو‏ ‏أنها‏ ‏عقوبة‏ ‏بسبب‏ ‏خطاياه‏..‏وهنا‏ ‏يدخل‏ ‏في‏ ‏البكاء‏ ‏عامل‏ ‏روحي‏ ‏سببه‏ ‏شعور‏ ‏الإنسان‏ ‏أن‏ ‏النعمة‏ ‏قد‏ ‏فارقته‏,‏أو‏ ‏أن‏ ‏الله‏ ‏بدأ‏ ‏يسلمه‏ ‏إلي‏ ‏أيدي‏ ‏أعدائه‏..‏فيحزن‏ ‏لذلك‏ ‏ويبكي‏..‏فأحيانا‏ ‏يبكي‏ ‏توبة‏ ‏وندما‏ ‏وأحيانا‏ ‏يبكي‏ ‏في‏ ‏عتاب‏ ‏مع‏ ‏الله‏..‏ولعل‏ ‏هذا‏ ‏ما‏ ‏فعله‏ ‏داود‏ ‏في‏ ‏تجاربه‏ ‏وضيقاته‏,‏حينما‏ ‏قال‏ ‏في‏ ‏المزمور‏:‏لماذا‏ ‏يارب‏ ‏تقف‏ ‏بعيدا‏ ‏لماذا‏ ‏تختفي‏ ‏في‏ ‏أزمنة‏ ‏الضيق‏(‏مز‏10:1).‏
كذلك‏ ‏من‏ ‏مسببات‏ ‏البكاء‏ ‏الشعور‏ ‏بالعجز‏ ‏إذ‏ ‏يقول‏ ‏البابا‏ ‏الذي‏ ‏يشعر‏ ‏بقوته‏ ‏وقدرته‏ ‏وسيطرته‏ ‏علي‏ ‏المواقف‏,‏ربما‏ ‏من‏ ‏الصعب‏ ‏أن‏ ‏يبكي‏ ‏وهو‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏الشعور‏..‏لكن‏ ‏يبكي‏ ‏الذي‏ ‏يشعر‏ ‏في‏ ‏أعماقه‏ ‏بأنه‏ ‏عاجز‏,‏أو‏ ‏غير‏ ‏قادر‏ ‏علي‏ ‏التصرف‏ ‏السليم‏,‏أو‏ ‏حائر‏ ‏أمام‏ ‏إشكال‏ ‏حينئذ‏ ‏يبكي‏,‏إذ‏ ‏ليس‏ ‏أمامه‏ ‏سوي‏ ‏البكاء‏,‏وقد‏ ‏يصلي‏ ‏في‏ ‏بكائه‏ ‏طالبا‏ ‏حلا‏ ‏ومعونة‏ ‏من‏ ‏القادر‏ ‏علي‏ ‏كل‏ ‏شيء‏.‏



تواضع البابا شنودة الثالث
نظام الكنيسة القبطية فى أسبوع الألام تسميه الكنيسة أسبوع البصخة حيث تتذكر الكنيسة الأحداث التى فعلها ومر بها السيد المسيح فى هذا الأسبوع وفى يوم الخميس الذى يطلق عليه خميس العهد يقام صلاة اللقان , حيث يقوم الكاهن أو الأسقف بغسل أرجل كل من يصلون فى الكنيسة سواء أكان من الأكليروس أو الشعب وفى الصورة قداسة البابا شنودة الثالث بطريرك الكرازة المرقسية يغسل أرجل الكهنة والشعب الذين حضروا الصلاة فى خميس العهد بدير الأنبا بيشوى بوادى النطرون عن مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية الكرازة السنة 35 العددان 14-13 20 أبريل2007 م ( فى الصورة البابا شنودة يجلس على الأرض ويغسل رجل الأنبا صرابامون )
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2011, 12:51 AM   #16
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,414
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413
افتراضي

رد: بمناسةأحتفالاً بعيد جلوس قداسة البابا شنودة الـ 40




قصائد وشعر البابا
أبواب الجحيم
شعر لقداسة البابا شنوده الثالث 1946 م
*كم قسا الظلم عليك كم سعى الموت إليك
كم صدمت باضطهادات و تعذيب و ضنك
1.كم جرحت كيسوع بمسامير و شوك
عذبوك و بنيك طردوك و نفوك
عجبا كيف صمدت ضد كفران و شرك
2.هو صوت ظل يدوي دائما في أذنيك
يشعل القوة فيك حين قال الله عنك
إن أبواب الجحيم سوف لا تقوى عليك
3.لست في ارض ولدت قد ولدت في السماء
أنت من روح طهور لست من طين وماء
أنت حق أنت قدس أنت نور و ضياء
4.من بناك هل بناك غير رب الشهداء
من رواك هل رواك غير ينبوع الدماء
من حماك هل حماك غير اقنوم الفداء
5.إسألى عهد المعز فهو بالخبرة يعلم
اسأليه كيف بالإيمان حركت المقطم
جبل قد هز منك و إذا شئت تحطم
6.أيها الناس رويدا قلب التاريخ تفهم
قل لمن يدعى عظيما إن رب المجد اعظم
كل قبطي وديع إنما في الحق ضيغم
7.و هو يعطى الروح أيضا قائلا في غير شك
إن أبواب الجحيم سوف لا تقوى عليك
فإطمئنى و استريحى إنما المصلوب معك


ذلك الثوب
من أشعار البابا شنودة الثالث - 1946
هوذا الثوب خذيه إن قلبى ليس فيه
أنا لا أملك هذا الثوب بل لا أدعيه
هو من مالك أنت لك أن تسترجعيه
فانزعى الثوب إذا شئت و إن شئت اتركيه
إنما قلبى لقد أقسمت ألا تدخليه
أنا لا أملك قلبى و كذا لن تملكيه
إنه ملك لربى و قد استودعنيه
عبثاً قربك منه هوذا قلبى اسأليه
زوجك الغائب قد اعهدنى مالاً و عرضاً
بل و قد ملكنى فى بيته طولاً و عرضاً
إنه عهد وثيق كيف أهوى فيه نقضاً
و إذا كنت خوَّا ناً أخون العهد فرضاً
كيف أعصى الله ربى و بهذا الشر ارضى
ناسياً عقلى و دينى طارحاً تقواى أرضاً
فابعدى عنى دعينى إن أخلاقك مرضى
أى فخر لك فى ثو بى و قد اخلعتنيه
هوذا الثوب خذيه إن قلبى ليس فيه
آه لو تدرين ما اعلم عن أبرام جدى
قصة الطاعة و المذ بح و الابن المعد
طاعة غَّنى بها العالم من عهد لعهد
طاعة أورثتها قد أصبحت عنوان مجدى
طاعة لله لا للشر إن الشر يردى
طاعة للروح لا للجسم إن الجسم عبدى
سأطيع الله حتى لو أطعت الله وحدى
كيف أعصى الله منقاداً لذا الشر الكريه
هوذا الثوب خذيه إن قلبى ليس فيه
ألعل هذه الأفكار كانت تجول بذهن يوسف، أو تت
واثَب على شفتيه، وقد أمسكت سيدته بثوبه... (البابا شنوده)


هذه الكرمة
شِعر للبابا شنودة الثالث - 1948
صـــــــــــــــــــــــــــلاة
هذه الكرمة يا مولاي من غرس يمينك نبتت من شوكة كانت علي طرف جبينك
ورواها دمك القاني وسيل من جفونك وراعاها حبك الصافي وذاقت من حنيك
فنمت في جنة الإيمان تحيا في يقينك ومضت تحمل للأقباط من أثمار دينك
هذه الكرمة يا مولاي من غرس يمينك
غير أن الريح يا مولاي قد طاحت بغصن شردت طيره في الكرمة من ركن لركن
طار لا يشدو ولكن شاكياً من ذا التجني أنت يا من قلت من يمسسكموا قد مس عيني
فرح الأطيار في الكرمة وإمح كل حزن وإصلح الامر فهذا الغصن من أقوي غصونك
هذه الكرمة يا مولاي من غرس يمينك
ليس لي يا خالقي الجبار أن أفهم قصدك فغبي أنا يا قدوس والحكمة عندك
غير أنا قد تركنا من لنا يا رب بعدك؟ ليس إلا وعدك الماضي فهل تذكر يا رب وعدك؟
أنت لا تنساه مهما نسي الكرام عهدك كيف تنسي إبرام مختارك أو يعقوب عبدك؟
كيف تنسي الحب والإشفاق أو ماضي حنينك؟!
هذه الكرمة يا مولاي من غرس يمينك
نحن منقشون في كفك لا نخشي إضطراباً نحن أخطأنا ولكن سوف لا نفني عقاباً
هوذا الرحمة تنصب من الآب إنصباباً كلما نغلق بابا تفتح الرحمة باباً
أه يا مولاي يا من عرف الخل شراباً شعبك المسكين يا قدوس قد قاسي عذاباً
إنظر الكرمة بعد الخصب قد أمست خراباً وإشفق اليوم عليها فهي لا تحيا بدونك
هذه الكرمة يا مولاي من غرس يمينك
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2011, 12:52 AM   #17
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,414
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413
افتراضي

رد: بمناسةأحتفالاً بعيد جلوس قداسة البابا شنودة الـ 40




أنت لم تنصت (من ألحان باراباس)
من قصائد البابا شنودة الثالث - 1949

أنت لم تنصت الي الحيه بل اخطأت امي وأصغت لنداها
انت لم تقطف من الجنه بل قطفت امي حراما من جناها
أنت قدوس طهور بينما انا من شرد في الأرض وتاها
أنت عالٍ في سماء انما انا ابن الأرض اصلي من ثراها
انت رب واله وانا عبدك الإثم من يعصي الإلها
فلملذا انت مصلوب هنا وانا الخاطي حر اتباهي
حكمه يا رب لا أدركها وحنان قد تسامي وتناهي
عجبا يا رب ماذا قد جري وعلام كرههم فيك علام
عشت يا مولاي حيناً بينهم تنزع البغضاء منهم والخصام
كنت يا قدوس قلباً مشفقاً فملأت الكون حبا وسلاما
كنت رجلاً لكسيح ويداً لأشل وأباً بين اليتامي
قد أقمت الميت والأعمي رأي والطريح المقعد اشتد وقام
فلماذا قامت الدنيا علي شخصك الحاني وزادت في اذاها
ولماذا أنت مصلوب هناوانا الخاطي حر اتباهي
حكمة يا رب لا أدركهاوحنان قد تسامي وتناهي
أنا اولي منك بالصلب انا صاحب العار الذي لوث نفسه
أنا من ضيع ويحي يومه في ضلال مثلما ضيع أمسه
أنا من يسعي الي الموت وفي نشوه أو سكرة يحفر رمسه
أنا ظمآن تولي مسرعاً يرتجي الحيه ان تملأ كأسه
أيها المصلوب يا من قد رأي كل من في العالم الناكر قدسه
كلما طافت بك العين انزوت نفسي الخجلي يغطيها بكاها
فلماذا انت مصلوب هنا وانا الخاطي حر اتباهي
حكمة يا رب لا ادركها وحنان قد تسامي وتناهي

(أنا في البيداء وحدي)
(شعر للبابا شنودة الثالث - 1954م )
أنا في البيداء وحدي ليس لي شأن بغيري
لي جحرُ في شقوق التل قد أخفيت جحري
وسأمضي منه يوماً ساكنا ما لست أدري
سائحاً أجتاز في الصحراء من قفر لقفر
ليس لي دير فكل البيد والآكام ديري
لا ولا سور فلن يرتاح للأسوار فكري
أنا طير هائم في الجو لم أشغف بوكر
أنا في الدنيا طليق في إقامتي وسيري
أنا حر حين أغفو حين أمشي حين أجري
وغريب انا أمر الناس شيء غير أمري
(الرهبنة وحدة وهي درجات )
وكما قال مار اسحق: تبدأ براهب يعيش في مجمع الرهبان بالدير إلى مُبتدئ في الوحدة، إلى راهب يحتفظ بصمت الأسابيع أي أنه يعتكف في قلايته طول الأسبوع، ثم يتقابل مع الرهبان في قداس الأحد، تلي ذلك درجة متوحد في مغارة، ثم متوحد لا مغارة له، وهكذا يصل محب الوحدة أخيراً إلى درجة سائح.. وهذه الأبيات تتحدث عن الدرجة الأخيرة. ننشرها منتظرين أحد الآباء أن يكملها بخبراته..
(البابا شنوده - أوائل يوليو 1954)

قلبي الخفاق (همسة حب)
من قصائد البابا شنوده الثالث - 1961
1.قلبي الخفاق أضحى مضجعك في حنايا الصدر أخفي موضعك
قد تركت الكونَ في ضوضائه
و اعتزلت الكلَ كي احيا معك
ليس لي فكر ولا رأى ولا
شهوة أخرى سوى أن اتبعك
و أبي يعقوبُ أدري سره
قد عرفت الآن كيف صارعك
يا أليف القلب ما أحلاك بل
أنت عال مرهب ما أروعك
يا قويا ممسكا بالسوط في كفه
و الحب يدمى مدمعك
لم يسعك الكونُ ما أضيقه
كيف للقلب إذا أن يسعك
قد تركت الكونَ في ضوضائه
و اعتزلت الكلَ كي احيا معك
2.قد تركت الكلَ ربى ما عداك ليس لي في غربة العمر سواك
و منعت الفكرَ عن تجواله
حيثما أنت فأفكاري هناك
قد نسيت الأهلَ والأصحاب بل
قد نسيت النفس أيضا في هواك
قد نسيت الكلَ في حبك يا
متعة القلب فلا تنسى فتاك
ما بعيد أنت عن روحي التي
في سكون الصمت تستوحى نداك
في سماء أنت حقا إنما
كل قلب عاش في الحب سماك
هي ذي العين وقد أغمضتها
عن رؤى الأشياء علّي أن أراك
و كذاك الأذن لقد أخليتها
من حديث الناس حتى أسمعك
قلبي الخفاق أضحى مضجعك
في حنايا الصدر أخفي موضعك

تائهٌ في غربة
(من قصائد البابا شنودة الثالث - المغارة - 1961)
1. يا صديقي لست أدري ما أنا أو تدري أنت ما أنت هنا
أنت مثلي تائه في غربة و جميع الناس أيضاً مثلنا
نحن ضيفان نقضيَ فترة ثم نمضي حين يأتي يومنا
عاش آباؤنا قبلاً حقبة ثم ولى بعدها آباؤنا
قد دخلت الكون عرياناً فلا قنية أملك فيه أو غنى
و سأمضي عارياً عن كل ما جمع العقل بجهل واقتنى
عجباً هل بعد هذا نشتهي مسكناً في الأرض أو مستوطنا
غرنا الوهم ومن أحلامه قد سكرنا وأضعنا أمسنا
ليتنا نصحو ويصفو قلبنا قبلما نمضي وتبقى ليتنا
2. لست أدري كيف نمضي أو متى كل ما أدريه إنا سوف نمضي
في طريق الموت نجري كلنا في سباق بعضنا في إثر بعض
كبخار مضمحل عمرنا مثل برق سوف يمضي مثل ومض
يا صديقي كن كما شئت إذاً و اجر في الآفاق من طول لعرض
إرض آمالك في الألقاب أو إرضها في المال أو في المجد ارض
و اغمض العين وحلق حالما ضيع الأيام في الأحلام واقض
آخر الأمر ستهوى مجهداً راقداً في بعض أشبارٍ بأرض
يهدأ القلبُ وتبقى صامتاً لم يعد في القلب من خفق ونبض
ما ضجيج الأمس في القلب إذاً أين بركانه من حب وبغض
3. قل لمن يبني بيوتاً ههنا أيها الضيف لماذا أنت تبني
قل لمن يزرع أشواكاً كفى هو نفس الشوك أيضاً سوف تجني
قل لمن غنى على الأهواء هل في مجيء الموت أيضاً ستغني
قل لمن يرفع رأساً شامخاً في إعتزاز في إفتخار في تجني
خفض الرأس وسر في خشيةٍ مثلما ترفع رأساً سوف تحني
قل لمن يعلو ويجري سابقاً يا صديقي قف قليلاً وانتظرني
نحن صنوان يسيران معاً أنا في حضنك مل أيضاً لحضني
قل لمن يعتز بالألقاب إن صاح في فخره من أعظم مني
نحن في الأصل تراب تافه هل سينسى أصله من قال أني
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2011, 12:52 AM   #18
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,414
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413
افتراضي

رد: بمناسةأحتفالاً بعيد جلوس قداسة البابا شنودة الـ 40





كيف أنسى؟!
(من قصائد البابا شنودة الثالث - 1962)

1. سوف أنسى الأمس واليوم و قد أنسى غدا
و سأنسى فترة في العمر قد ضاعت سدى
غير أني سوف لا أنسى سؤالا واحدا
حين قال القلب يوما في ارتباك: كيف أنسى
2. كيف أنسى فترة الطيش وآثام الصبا
حين كان القلب رخوا كلما قام كبا
أسكرته خمرة الإثم فنادى طالبا
كلما يشرب كأسا يملأ الشيطان كأسا
3. كم دعاني الرب يوما فأشحت الوجه عنه
و أراني قلبه الحاني أنا الهارب منه
قال كن صدراً لقلبي غير أني لم أكنه
كان قلبي في صدود مثل صخر كان أقسى
4. قال هل تحضر يا صاحب عرسي فاعتذرت
فأعاد القول في رفق و عطف فضجرت
فتولى بعد أن قال انتظرني ما انتظرت
لم تكن في القلب أشواق لكي أحضر عرسا
5. كجحيم ذلك الماضي كشيطان مريع
قائم ضدي في صحوى و أيضا في هجوعي
كم مضى الليل وقد بللت فرشي بدموعي
ايه يا ظلمة نفسي هل ترى أبصر شمسا
6. قرأ الكاهن حلا فوق رأسي فاسترحت
قال لي هيا اصطلح بالرب هيا فاصطلحت
قلت أنسى الأمس لكن صرخ العقل فصحت
حسن يا قلب أن أنسى و لكن كيف أنسى
7. كيف أنسى فترة الطيش وآثام الصبا
كيف أنسى الرب مصلوب و قلبي صالبا


إغلق الباب وحاجج
قصيدة للبابا شنودة الثالث
اغلق الباب وحاجج في دجى الليل يسوعا
و املأ الليل صلاة و صراعا و دموعا
1.أيها الحائر يا من تهت في فكر عميق
تسأل الناس وتشكو صارخا أين الطريق
هل وجدت الحل يا مسكين والقلب الشفيق
هل أزال الناس ما عندك من هم وضيق؟!
يا صديقي: سوف لا يجديك في الدنيا صديق
ليس عند الناس رأى ثابت شاف يليق
فحلول لفريق ضد أخرى لفريق
إنما عندي علاج قد خبرناه جميعا
اغلق الباب وحاجج في دجى الليل يسوعا
و املأ الليل صلاة و صراعا ودموعا
2.أيها المصلح يا من تملأ الدنيا لهيبا
ثائرا للحق والإصلاح محتدا غضوبا
كم لقيت العنت والتجريح و القول المعيبا
تحمل اليوم صليبا و غدا أيضا صليبا
يا صديقي : إن مضى الوقت نزاعا وحروبا
و استمر الحال مثل الأمس صعبا وعصيبا
فأدخل المخدع واركع و اسكب النفس سكيبا
قل له اشتدت وضاقت فأفتح الباب الرحيبا
قل له يا رب إني عاجز لن استطيعا
واعرض الأمر وحاجج في دجى الليل يسوعا
و املأ الليل صلاة و صراعا ودموعا


من شعر قداسة البابا في حب مصر
جعلتك يا مصر في مهجتي
وأهواك يا مصر عمق الهوى
إذا غبت عنك ولو فترة
أذوب حنينا أقاسي النوى
إذا عطشت إلى الحب يوما
بحبك يا مصر قلبي ارتوى
نوى الكل رفعك فوق الرؤوس
وحقا لكل أمريء كل ما نوى


قصيدة للكون إله
إن للكون إلهاً ليس معبود سواه
هو أصل للوجود وهو أصل الحياة
ينحني الكل خضوعا فله نحني الجباه
في ركوع في سجود في ابتهال في صلاة
يجد الوجدان في حبه أسمى مشتهاة
كل ما أبغيه أن أقضى عمري في رضاه
هو في الأذهان دوما وهو عال في سماه
ويحار العقل فيه ليس يدري ما مداه
إنه الخالق والحافظ بل حامى الحماة
هو رب للبرايا وهو راع للرعاة
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2011, 12:53 AM   #19
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,414
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413
افتراضي

رد: بمناسةأحتفالاً بعيد جلوس قداسة البابا شنودة الـ 40





قصيدة قالها قداسة البابا في
مطلع كلمته يوم 14 نوفمبر وهو عيد جلوس قداسته السادس والثلاثين
ما حياتي ؟ كيف صرت ماذا أحكي ؟ لست ادري
كنت طفلا صرت كهلا كيف مد الله عمري
كيف قاد الله خطوي وتولى الله أمري
منذ أن كنت صبيا وإلى أن شاب شعري
لست أدري كيف صرت كيف قاد الله سيري
لست أدري ماذا كنت لولا ربي ليت شعري
إذعاني الرب قلت أنت من يختار دوري
أنا منك وإليك لك قد فوضت أمري
ها حياتي في يديك هاك قلبي هاك فكري
أنت من يفرح قلبي أنت من يثلج صدري
أنت من يرشد عقلي أنت من قد صاغ شعري
أنت عوني أنت حصني أنت مجدي أنت فخري


أنت لم تنصت (من ألحان باراباس)
من قصائد البابا شنودة الثالث - 1949

أنت لم تنصت الي الحيه بل اخطأت امي وأصغت لنداها
انت لم تقطف من الجنه بل قطفت امي حراما من جناها
أنت قدوس طهور بينما انا من شرد في الأرض وتاها
أنت عالٍ في سماء انما انا ابن الأرض اصلي من ثراها
انت رب واله وانا عبدك الإثم من يعصي الإلها
فلملذا انت مصلوب هنا وانا الخاطي حر اتباهي
حكمه يا رب لا أدركها وحنان قد تسامي وتناهي
عجبا يا رب ماذا قد جري وعلام كرههم فيك علام
عشت يا مولاي حيناً بينهم تنزع البغضاء منهم والخصام
كنت يا قدوس قلباً مشفقاً فملأت الكون حبا وسلاما
كنت رجلاً لكسيح ويداً لأشل وأباً بين اليتامي
قد أقمت الميت والأعمي رأي والطريح المقعد اشتد وقام
فلماذا قامت الدنيا علي شخصك الحاني وزادت في اذاها
ولماذا أنت مصلوب هناوانا الخاطي حر اتباهي
حكمة يا رب لا أدركهاوحنان قد تسامي وتناهي
أنا اولي منك بالصلب انا صاحب العار الذي لوث نفسه
أنا من ضيع ويحي يومه في ضلال مثلما ضيع أمسه
أنا من يسعي الي الموت وفي نشوه أو سكرة يحفر رمسه
أنا ظمآن تولي مسرعاً يرتجي الحيه ان تملأ كأسه
أيها المصلوب يا من قد رأي كل من في العالم الناكر قدسه
كلما طافت بك العين انزوت نفسي الخجلي يغطيها بكاها
فلماذا انت مصلوب هنا وانا الخاطي حر اتباهي
حكمة يا رب لا ادركها وحنان قد تسامي وتناهي


(أنا في البيداء وحدي)
(شعر للبابا شنودة الثالث - 1954م )
أنا في البيداء وحدي ليس لي شأن بغيري
لي جحرُ في شقوق التل قد أخفيت جحري
وسأمضي منه يوماً ساكنا ما لست أدري
سائحاً أجتاز في الصحراء من قفر لقفر
ليس لي دير فكل البيد والآكام ديري
لا ولا سور فلن يرتاح للأسوار فكري
أنا طير هائم في الجو لم أشغف بوكر
أنا في الدنيا طليق في إقامتي وسيري
أنا حر حين أغفو حين أمشي حين أجري
وغريب انا أمر الناس شيء غير أمري
(الرهبنة وحدة وهي درجات )
وكما قال مار اسحق: تبدأ براهب يعيش في مجمع الرهبان بالدير إلى مُبتدئ في الوحدة، إلى راهب يحتفظ بصمت الأسابيع أي أنه يعتكف في قلايته طول الأسبوع، ثم يتقابل مع الرهبان في قداس الأحد، تلي ذلك درجة متوحد في مغارة، ثم متوحد لا مغارة له، وهكذا يصل محب الوحدة أخيراً إلى درجة سائح.. وهذه الأبيات تتحدث عن الدرجة الأخيرة. ننشرها منتظرين أحد الآباء أن يكملها بخبراته..
(البابا شنوده - أوائل يوليو 1954)



قلبي الخفاق (همسة حب)
من قصائد البابا شنوده الثالث - 1961
1.قلبي الخفاق أضحى مضجعك في حنايا الصدر أخفي موضعك
قد تركت الكونَ في ضوضائه
و اعتزلت الكلَ كي احيا معك
ليس لي فكر ولا رأى ولا
شهوة أخرى سوى أن اتبعك
و أبي يعقوبُ أدري سره
قد عرفت الآن كيف صارعك
يا أليف القلب ما أحلاك بل
أنت عال مرهب ما أروعك
يا قويا ممسكا بالسوط في كفه
و الحب يدمى مدمعك
لم يسعك الكونُ ما أضيقه
كيف للقلب إذا أن يسعك
قد تركت الكونَ في ضوضائه
و اعتزلت الكلَ كي احيا معك
2.قد تركت الكلَ ربى ما عداك ليس لي في غربة العمر سواك
و منعت الفكرَ عن تجواله
حيثما أنت فأفكاري هناك
قد نسيت الأهلَ والأصحاب بل
قد نسيت النفس أيضا في هواك
قد نسيت الكلَ في حبك يا
متعة القلب فلا تنسى فتاك
ما بعيد أنت عن روحي التي
في سكون الصمت تستوحى نداك
في سماء أنت حقا إنما
كل قلب عاش في الحب سماك
هي ذي العين وقد أغمضتها
عن رؤى الأشياء علّي أن أراك
و كذاك الأذن لقد أخليتها
من حديث الناس حتى أسمعك
قلبي الخفاق أضحى مضجعك
في حنايا الصدر أخفي موضعك


تائهٌ في غربة
(من قصائد البابا شنودة الثالث - المغارة - 1961)
1. يا صديقي لست أدري ما أنا أو تدري أنت ما أنت هنا
أنت مثلي تائه في غربة و جميع الناس أيضاً مثلنا
نحن ضيفان نقضيَ فترة ثم نمضي حين يأتي يومنا
عاش آباؤنا قبلاً حقبة ثم ولى بعدها آباؤنا
قد دخلت الكون عرياناً فلا قنية أملك فيه أو غنى
و سأمضي عارياً عن كل ما جمع العقل بجهل واقتنى
عجباً هل بعد هذا نشتهي مسكناً في الأرض أو مستوطنا
غرنا الوهم ومن أحلامه قد سكرنا وأضعنا أمسنا
ليتنا نصحو ويصفو قلبنا قبلما نمضي وتبقى ليتنا
2. لست أدري كيف نمضي أو متى كل ما أدريه إنا سوف نمضي
في طريق الموت نجري كلنا في سباق بعضنا في إثر بعض
كبخار مضمحل عمرنا مثل برق سوف يمضي مثل ومض
يا صديقي كن كما شئت إذاً و اجر في الآفاق من طول لعرض
إرض آمالك في الألقاب أو إرضها في المال أو في المجد ارض
و اغمض العين وحلق حالما ضيع الأيام في الأحلام واقض
آخر الأمر ستهوى مجهداً راقداً في بعض أشبارٍ بأرض
يهدأ القلبُ وتبقى صامتاً لم يعد في القلب من خفق ونبض
ما ضجيج الأمس في القلب إذاً أين بركانه من حب وبغض
3. قل لمن يبني بيوتاً ههنا أيها الضيف لماذا أنت تبني
قل لمن يزرع أشواكاً كفى هو نفس الشوك أيضاً سوف تجني
قل لمن غنى على الأهواء هل في مجيء الموت أيضاً ستغني
قل لمن يرفع رأساً شامخاً في إعتزاز في إفتخار في تجني
خفض الرأس وسر في خشيةٍ مثلما ترفع رأساً سوف تحني
قل لمن يعلو ويجري سابقاً يا صديقي قف قليلاً وانتظرني
نحن صنوان يسيران معاً أنا في حضنك مل أيضاً لحضني
قل لمن يعتز بالألقاب إن صاح في فخره من أعظم مني
نحن في الأصل تراب تافه هل سينسى أصله من قال أني
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 14-11-2011, 12:54 AM   #20
النهيسى
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: I love you Jesus
المشاركات: 91,414
ذكر
مواضيع المدونة: 2
 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413 نقاط التقييم 22132413
افتراضي

رد: بمناسةأحتفالاً بعيد جلوس قداسة البابا شنودة الـ 40





كيف أنسى؟!
(من قصائد البابا شنودة الثالث - 1962)

1. سوف أنسى الأمس واليوم و قد أنسى غدا
و سأنسى فترة في العمر قد ضاعت سدى
غير أني سوف لا أنسى سؤالا واحدا
حين قال القلب يوما في ارتباك: كيف أنسى
2. كيف أنسى فترة الطيش وآثام الصبا
حين كان القلب رخوا كلما قام كبا
أسكرته خمرة الإثم فنادى طالبا
كلما يشرب كأسا يملأ الشيطان كأسا
3. كم دعاني الرب يوما فأشحت الوجه عنه
و أراني قلبه الحاني أنا الهارب منه
قال كن صدراً لقلبي غير أني لم أكنه
كان قلبي في صدود مثل صخر كان أقسى
4. قال هل تحضر يا صاحب عرسي فاعتذرت
فأعاد القول في رفق و عطف فضجرت
فتولى بعد أن قال انتظرني ما انتظرت
لم تكن في القلب أشواق لكي أحضر عرسا
5. كجحيم ذلك الماضي كشيطان مريع
قائم ضدي في صحوى و أيضا في هجوعي
كم مضى الليل وقد بللت فرشي بدموعي
ايه يا ظلمة نفسي هل ترى أبصر شمسا
6. قرأ الكاهن حلا فوق رأسي فاسترحت
قال لي هيا اصطلح بالرب هيا فاصطلحت
قلت أنسى الأمس لكن صرخ العقل فصحت
حسن يا قلب أن أنسى و لكن كيف أنسى
7. كيف أنسى فترة الطيش وآثام الصبا
كيف أنسى الرب مصلوب و قلبي صالبا

إغلق الباب وحاجج
قصيدة للبابا شنودة الثالث
اغلق الباب وحاجج في دجى الليل يسوعا
و املأ الليل صلاة و صراعا و دموعا
1.أيها الحائر يا من تهت في فكر عميق
تسأل الناس وتشكو صارخا أين الطريق
هل وجدت الحل يا مسكين والقلب الشفيق
هل أزال الناس ما عندك من هم وضيق؟!
يا صديقي: سوف لا يجديك في الدنيا صديق
ليس عند الناس رأى ثابت شاف يليق
فحلول لفريق ضد أخرى لفريق
إنما عندي علاج قد خبرناه جميعا
اغلق الباب وحاجج في دجى الليل يسوعا
و املأ الليل صلاة و صراعا ودموعا
2.أيها المصلح يا من تملأ الدنيا لهيبا
ثائرا للحق والإصلاح محتدا غضوبا
كم لقيت العنت والتجريح و القول المعيبا
تحمل اليوم صليبا و غدا أيضا صليبا
يا صديقي : إن مضى الوقت نزاعا وحروبا
و استمر الحال مثل الأمس صعبا وعصيبا
فأدخل المخدع واركع و اسكب النفس سكيبا
قل له اشتدت وضاقت فأفتح الباب الرحيبا
قل له يا رب إني عاجز لن استطيعا
واعرض الأمر وحاجج في دجى الليل يسوعا
و املأ الليل صلاة و صراعا ودموعا


من شعر قداسة البابا في حب مصر
جعلتك يا مصر في مهجتي
وأهواك يا مصر عمق الهوى
إذا غبت عنك ولو فترة
أذوب حنينا أقاسي النوى
إذا عطشت إلى الحب يوما
بحبك يا مصر قلبي ارتوى
نوى الكل رفعك فوق الرؤوس
وحقا لكل أمريء كل ما نوى

قصيدة للكون إله
إن للكون إلهاً ليس معبود سواه
هو أصل للوجود وهو أصل الحياة
ينحني الكل خضوعا فله نحني الجباه
في ركوع في سجود في ابتهال في صلاة
يجد الوجدان في حبه أسمى مشتهاة
كل ما أبغيه أن أقضى عمري في رضاه
هو في الأذهان دوما وهو عال في سماه
ويحار العقل فيه ليس يدري ما مداه
إنه الخالق والحافظ بل حامى الحماة
هو رب للبرايا وهو راع للرعاة






قصيدة قالها قداسة البابا في مطلع كلمته يوم 14 نوفمبر وهو عيد جلوس قداسته السادس والثلاثين
ما حياتي ؟ كيف صرت ماذا أحكي ؟ لست ادري
كنت طفلا صرت كهلا كيف مد الله عمري
كيف قاد الله خطوي وتولى الله أمري
منذ أن كنت صبيا وإلى أن شاب شعري
لست أدري كيف صرت كيف قاد الله سيري
لست أدري ماذا كنت لولا ربي ليت شعري
إذعاني الرب قلت أنت من يختار دوري
أنا منك وإليك لك قد فوضت أمري
ها حياتي في يديك هاك قلبي هاك فكري
أنت من يفرح قلبي أنت من يثلج صدري
أنت من يرشد عقلي أنت من قد صاغ شعري
أنت عوني أنت حصني أنت مجدي أنت فخري
النهيسى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تقرير رائع من قناة المحور لعيد جلوس قداسة البابا شنودة النهيسى الأخبار المرئية 0 15-11-2011 07:04 PM
عيد جلوس قداسة البابا شنودة على الكرسى المرقسى كريم البنا التهاني والمناسبات 18 13-11-2010 09:27 PM
صور الاحتفال بعيد جلوس سيدنا وحبيبنا البابا شنودة marmora jesus الصور المسيحية 16 27-05-2010 10:50 PM
جديدجدا"ترنيمة فاتت سنين"اوبريت بمناسية عيد جلوس قداسة البابا شنودة الثالث george3st المرئيات و الأفلام المسيحية 4 15-11-2009 05:05 PM
الكنيسة القبطية تجهز للاحتفال بعيد جلوس البابا شنودة الـ«٣٨» Alexander.t الاخبار المسيحية والعامة 6 08-11-2009 12:51 PM


الساعة الآن 04:29 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة