منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام

إضافة رد

الموضوع: الروح مخلوقة أم مولودة

أدوات الموضوع
قديم 24-09-2011, 04:47 PM   #1
kivan
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية kivan
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 266
ذكر
 نقاط التقييم 1848 نقاط التقييم 1848 نقاط التقييم 1848 نقاط التقييم 1848 نقاط التقييم 1848 نقاط التقييم 1848 نقاط التقييم 1848 نقاط التقييم 1848 نقاط التقييم 1848 نقاط التقييم 1848 نقاط التقييم 1848
Thumbs Up

الروح مخلوقة أم مولودة



الروح مخلوقة أم مولودة
البعض يثير هذا الموضوع فيقول ان جسد الانسان هو الذى يولد من الوالدين، ثم يخلق روحا تحل فى هذا الجسد، فيصبح انسانا كاملا.. وهكذا تكون الروح مخلوقة، بينما الجسد هو المولود!!
فمن اين هذا الفكر؟ وكيف نادى به بعض اللاهوتيين؟

الفيلسوف اليونانى افلاطون قال: ان الارواح كانت فى عالم المثل، وهى تهبط لتحل فى الاجساد.. واوريجانوس تأثر بالفلسفة الافلاطونية.. وعن اوريجانوس اخذ كثير من محبيه غير ناظرين الى اخطائه التى ادت الى حرمانه من الكنيسة..

ونحن نريد الان ان نرد على موضوع خلق الروح..
انه موضوع قديم.. وقد حسمه القديس اوغسطينوس فى حواره مع القديس جيروم فقال لايمكن ان تكون الروح مخلوقة، والا فلماذا نعمد الاطفال؟
1- لو كانت الروح مخلوقة، لا تكون قد ورثت الخطية الجدية الاصلية
وان كانت لم ترث الخطية الاصلية، اذن فما لزوم عمادها؟ فى العماد يتبرر الطفل من الخطية الجدية، ويموت الانسان العتيق الذى ورث الخطية، ليبطل جسد الخطية رو 6: 6.. ويقوم انسان جديد قد لبس بر المسيح " غل 3: 27.. فأن كانت الروح الانسانية هى روح جديدة لا علاقة لها بالانسان القديم، فما علاقتها بالمعمودية، التى ندفن فيها للموت مع المسيح " رو 6: 4.. ونقول " مدفونين معه بالمعمودية " كو 2: 12.

2- كذلك ان كانت الروح مخلوقة، تكون روحا غير ادمية اى ليست من نسل ادم.. وبهذا تكون لنا طبيعتان: طبيعة ادمية، وطبيعة اخرى غير ادمية..
ولانستطيع ان نقول اننا من بنى ادم..
وكيف اذن ينطبق علينا قول الكتاب " بأنسان واحد دخلت الخطية الى العالم، وبالخطية الموت.. وهكذا اجتاز الموت الى جميع الناس اذ اخطأ الجميع " رو 5: 12..
فكيف يقال قد اخطأ الجميع، بينما هنا ارواح جديدة قد خلقت ولم تخطئ؟
وحينئذ نقع فى خطأ اخر من جهة طبيعة المسيح!
اننا نقول ان طبيعة المسيح هى اتحاد طبيعتين: الطبيعة اللاهوتية مع الطبيعة البشرية.. على انه لو صح رأى هؤلاء، يكون السيد المسيح من ثلاث طبائع.. لانه بالاضافة الى الطبيعة البشرية الادمية، تضاف طبيعة اخرى غير ادمية هى الروح..
اذن كيف يمكن ان ندعو المسيح ابن الانسان؟
أى ابن الانسان الذى اخطأ وحكم عليه بالموت..
وكيف يمكن ان ندعوه " ادم الثانى " حسب تعليم الكتاب 1 كو 15: 45 وكيف يكون ابن الانسان الذى يحمل خطية ذلك الانسان، وهو لم يأخذ نفس طبيعته؟..

3- المعروف اننا ولدنا بنفس الطبيعة الخاطئة الفاسدة.
وليس بروح جديدة طاهرة لم تخطئ.. ولهذا يقول داود فى المزمور الخمسين " لانى هانذا بالاثم حبل بى، وبالخطية اشتهتنى امى " اين هو هذا الاثم وهذه الخطية، ان كنا نولد بروح جديدة مخلوقة، نزلت من عند الله، لم تعرف خطية بعد؟ انما يقول " بالاثم حبل بى " حينما يكون قد حبل به بروح خاطئة هى من نسل ادم..
فأن قلنا انه يتكلم عن خطيئة الجسد، نقع فى اشكال اخر وهو:

4- ماذنب روح بريئة طاهرة، فى ان تتحد بجسد نجس خاطئ؟
وهكذا تتنجس بنجاسته!! ولا تكون نجاسة طبيعية فيها، انما تكون نجاسة من طبيعة ادم، الذى اخطأ ونحن فى صلبه..
وكأن فينا طبيعتين احداهما خاطئة تحت حكم الموت، والاخرى طاهرة ليست تحت حكم الموت.. فما ذنب الروح الطاهرة فى ان تتحد على الرغم منها بعنصر الجسد.. كأنه بعروس جميلة طاهرة يزوجونها برجل ابرص، فتتحد به وتأخذ من برصه!! وليس فى هذا عدل..

5- والذين ينادون بخلق الروح، يختلفون فى وقت خلقها، وفى وقت اتحادها بالجنين..
البعض يقول بعد شهر من الحبل، والبعض يقول بعد 40 يوما، والبعض يقول بعد 4 شهور، او بعد كمال تكوينه الجسدى..
وهكذا يدخلون فى موضوعات فوق مستوى ادراكهم البشرى، ولايمكنهم ان يدخلوها فى نطاق العلم ولا فى نطاق الدين، ولايمكنهم اثباتها بنصوص كتابية.. وانما هى مجرد تكهنات يقدمها بعض رجال الدين كعقيدة، وبعض علماء الارواح كعلم.. وبهذا يقع هؤلاء واولئك فى مشكلة اخرى وهى:

6- بهذا المعتقد يمكنهم ان يقولوا بجواز الاجهاض فى فترات الحمل الاولى
حينما لا يكون انسان قد تكون بحسب عقيدتهم، قبل حلول الروح فيه اى يكون مجرد دماء فى بطن الام بلا روح، يمكن اسقاطها دون ان نقول ان انسانا قد تم قتله بالاجهاض..
وفى هذه الحالة يتوقف تصريحهم بالاجهاض على اعتقادهم فى موعد حلول الروح فى الجسد " حسب فكرهم " بعد شهر او 4 اشهر.. والمعروف ان الاجهاض مؤتم من وجهة نظر الدين، ومن وجهة نظر القانون المدنى، لانه يحمل معنى ارتكاب جريمة قتل..

7- ان كان الله يخلق الروح لكل انسان على حدة، فهل يخلقها على صورته ومثاله كما فى البدء "تك 1"؟
طبيعى ان الله لايخلق شيئا شريرا.. فأن خلق للمولود الجديد روحا على صورة الله, فما الحكمة ان يدعها تتحد بجسد خاطئ، ثم بعد الولادة من الام، تتعمد لكى تكون خليقة جديدة مرة اخرى، لانه قيل ان كان احد فى المسيح فهو خليقة جديدة 2 كو 5: 17..
فهل يحمل هذا لونا من الازدواج فى الخلق، او تكرارا فى الخلق، بالنسبة الى كل انسان منا. مامعنى ان الله يخلق للآنسان روحا، يعود فيخلقها روحيا من جديد بعد بضعة اشهر؟‍‍

8- وهل غير المؤمنين ايضا سيخلق لهم ارواحا جديدة على صورته كشبهه؟
بينما يولد البعض منهم ملحدا ان كان من اسرة ملحدة، او يولد عابدا للآصنام، او يولد غير مؤمن ان كان من اسرة غير مؤمنة، وهو منذ بضعة اشهر كان له روح على صورة الله كشبهة ومثاله؟

9- اننا ننادى بأن الانسان يلد انسانا من نوعه.. وتحبل المرأة بأبن من نفس نوعها..
وهكذا كل الكائنات الحية تنتج نسلا، او ثمرا، من نفس النوع، من نفس الجنس.. وهكذا الانسان بلاشك.. نسله فيه من نفس الطبيعة.. مادام الانسان له روح يكون نسله له روح من نفس وقت الحبل به..
ولكن الذين يقولون بعقيدة خلق الروح، لهم اراء لامانع من ان نناقشها معهم..
ان الله هو اب للآنسان كله، جسدا وروحا.. وهكذا دعى فى الكتاب ابا لنا، وليس لارواحنا فقط.. ويحتج هؤلاء بالايات التى وردت فيها " جابل الروح " زك 12: 1 ومااشبه من عبارات الخلق..

فنقول ان الانسان كله يعتبر مخلوقا، بأعتباره مولودا من مخلوق.. وليس المقصود خلقا مباشرا له. والامثلة عديدة..
يقول الكتاب " اذكر خالقك فى ايام شبابك " جا 12: 1 بينما هو يكلم انسانا مولودا، ولكنه من نسل مخلوق فيعتبر مخلوقا.. ويقول الرب لتلاميذه " اكرزوا بالانجيل للخليقة كلها " مر 16: 15.. بينما كلهم مولودون، ولكنهم من نسل مخلوق.. ويقال فى سفر الرؤيا " لانك انت يارب خلقت كل الاشياء وهى بارادتك كائنة وخلقت " رؤ 4: 11..

كل البشر يعتبرون مخلوقين، لانهم من اصل مخلوق..
مع انهم مولودون من اباء وامهات، ولم يخلقوا مباشرة..
فيقول الكتاب " فليعرف كل الناس خالقهم " اى 37: 7.. ويقول " ليفرح اسرائيل بخالقه " مز 149: 2، وايضا " نجثو امام الرب خالقنا " مز 95: 6.. نعم " لاننا نحن عمله، مخلوقين فى المسيح يسوع لاعمال صالحة سبق الله فأعدها لكى نسلك فيها " اف 2: 10..
الكل مخلوقون كبشر، ليس كأرواح فقط..
الانسان كله يعتبر مخلوقا، مع انه مولود من امرأة.
kivan غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24-09-2011, 05:20 PM   #2
حبيب يسوع
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية حبيب يسوع
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 15,455
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491 نقاط التقييم 14492491
افتراضي

رد: الروح مخلوقة أم مولودة


الروح مخلوقة او مولودة علم لاينفع وجهل لا يضر
حبيب يسوع غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل الروح مولودة ام مخلوقة؟ منتهى ابشارة الاسئلة و الاجوبة المسيحية 2 17-10-2011 05:41 PM
مولودة تستيقظ أثناء دفنها....!!!!! سمعان الاخميمى الاخبار المسيحية والعامة 4 07-08-2011 04:34 PM
كلمة منفعة عن ( الروح مولودة أم مخلوقة ) Coptic Adel المرئيات و الأفلام المسيحية 5 16-10-2009 12:00 PM
أول مولودة لرجل أمريكي حامل BITAR الاخبار المسيحية والعامة 4 10-07-2008 01:32 AM


الساعة الآن 06:01 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2020، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة