منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية الاخبار المسيحية والعامة

إضافة رد

الموضوع: البابا فرنسيس: ليعطنا الرب النعمة لكي نسير دائمًا على درب الوحدة الحقيقيّة

أدوات الموضوع
قديم 17-05-2018, 03:56 PM   #1
paul iraqe
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية paul iraqe
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: IRAQ-BAGHDAD
المشاركات: 11,674
ذكر
 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291
Icons51

البابا فرنسيس: ليعطنا الرب النعمة لكي نسير دائمًا على درب الوحدة الحقيقيّة


البابا فرنسيس: ليعطنا الرب النعمة لكي نسير دائمًا على درب الوحدة الحقيقيّة




عشتار تيفي كوم – اذاعة الفاتيكان/


"هناك دربان: درب الوحدة التي يريد يسوع أن يقودنا إليها ودرب الوحدة الزائفة التي فيها نحكم على بعضنا البعض وننقسم" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في عظته مترئسًا القداس الإلهي صباح اليوم الخميس في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان والتي تمحورت حول هذين النوعين من الوحدة وهاتين الدربين انطلاقًا من القراءات التي تقدّمها لنا الليتورجيّة اليوم، الأولى هي الوحدة التي يحدّثنا عنها يسوع في الإنجيل الذي تقدّمه لنا الليتورجيّة اليوم من القديس يوحنا وهي الوحدة التي يملكها مع الآب ويريد أن يقودنا إليها جميعًا؛ إنها وحدة الخلاص التي تصنعها الكنيسة، الوحدة التي تتوق نحو الأبديّة؛ وبالتالي فعندما نعمل من أجل الوحدة في حياة الكنيسة أو في الحياة المدنيّة نكون على الدرب التي رسمها يسوع.


ولكن تابع الأب الأقدس يقول هناك الوحدة الزائفة كتلك التي نجدها لدى متّهمي القديس بولس في القراءة الأولى التي تقدّمها لنا الليتورجيّة اليوم من أعمال الرسل، التي نجد فيها اليهود متّحدين في توجيه الإتهامات ضدّ بولس؛ لكنَّ بولُسُ كانَ يَعلَمُ أَنَّ فَريقًا مِنهُم صَدُّوقيّ، وفَريقًا فِرِّيسيّ؛ فصاحَ في المَجلِس: "أَيُّها الإخوَة، أَنا فِرِّيسيٌّ ابنُ فِرِّيسيّ، فمِن أَجلِ الرَّجاءِ في قِيامَةِ الأَمواتِ أُحاكَم". فما قالَ ذلك، حتَّى وَقعَ الخِلافُ بَينَ الفِرِّيسِيِّينَ والصَّدُّوقِيِّينَ، وانشَقَّ المَجلِس. نرى في اضطهادات أخرى للقديس بولس أنَّ الشعب كان يصرخ بدون أن يعرف ما يقوله فيما كان أعضاء المجلس يلقنوه ما عليه قوله.


أضاف الحبر الأعظم يقول إن استعمال الشعب هذا هو احتقار له لأنّه حوّله إلى مجرّد حشد. إنّه عنصر يتردّد كثيرًا منذ الأيام الأولى حتى يومنا هذا. لنفكّر بهذا الأمر. في أحد الشعانين أعلن الجميع يسوع: "مبارك الآتي باسم الرب!" ويوم الجمعة صرخ الجمع عينه: "اصلبه". ماذا حدث؟ غسلوا عقله وغيّروا له الأمور، وحوّلوه على جمع مدمِّر. يخلقون لأنفسهم أوضاعًا مظلمة ليحكموا على شخص ما ومن بعدها تنحلُّ الوحدة. بهذا الأسلوب أيضًا اضطهدوا يسوع وبولس واسطفانوس وجميع الشهداء؛ وهذا الأسلوب ولا زال يُستعمل اليوم في الحياة المدنيّة والحياة السياسيّة عندما يريدون أن يقوموا بضربة للدولة، فتبدأ وسائل الإعلام بالتكلّم بالسوء عن الناس والمسؤولين وبالافتراءات وتشويه السمعة فيفسدوه، فتصل العدالة وتحكم عليه وتتم الضربة للدولة. إضطهاد نراه أيضًا عندما كان الناس يصرخون لرؤية الكفاح بين الشهداء والحيوانات الشرسة أو المبارزين.


تابع الأب الأقدس يقول إنّ الحلقة للوصول إلى هذه الإدانة هي على الدوام بيئة الوحدة الزائفة. وهذا الأمر يحصل أيضًا في جماعاتنا الراعويّة عندما يبدأ اثنان أو ثلاثة بانتقاد شخص آخر ويبدؤون باستغيابه... فيتّحدون - في وحدة زائفة -ليحكموا عليه؛ إذ تمنحهم هذه الوحدة الأمان فيحكمون عليهم ومن ثمَّ ينفصلون ويبدؤون بالثرثرة على بعضهم البعض لأنّهم منقسمون، ولذلك فالثرثرة هي موقف قاتل يقتل الناس وسمعتهم.


وختم البابا فرنسيس عظته بالقول الثرثرة هي السلاح الذي استعملوه ضدّ يسوع لكي يُسفّهوه ومن ثمَّ قتلوه. لنفكّر بالدعوة الكبيرة التي دُعينا إليها: الوحدة مع يسوع والآب. وعلينا أن نسير على هذه الدرب ونكون رجالاً ونساء يتّحدون ويسعون على الدوام للسير قدمًا على درب الوحدة، لا درب الوحدة الزائفة تلك التي تصلح فقط لإدانة الناس وتحقيق مصالحها ومصالح أمير هذا العالم. ليعطنا الرب النعمة لكي نسير دائمًا على درب الوحدة الحقيقيّة!
paul iraqe غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 20-05-2018, 11:58 AM   #2
BITAR
ابن المصلوب
 
الصورة الرمزية BITAR
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 22,342
ذكر
 نقاط التقييم 5672659 نقاط التقييم 5672659 نقاط التقييم 5672659 نقاط التقييم 5672659 نقاط التقييم 5672659 نقاط التقييم 5672659 نقاط التقييم 5672659 نقاط التقييم 5672659 نقاط التقييم 5672659 نقاط التقييم 5672659 نقاط التقييم 5672659
ربنا يديم حبريته ليدبر امور الكنيسه كما يليق
BITAR غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 21-05-2018, 03:23 PM   #3
paul iraqe
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية paul iraqe
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: IRAQ-BAGHDAD
المشاركات: 11,674
ذكر
 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291 نقاط التقييم 16546291
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة BITAR مشاهدة المشاركة
ربنا يديم حبريته ليدبر امور الكنيسه كما يليق



امين يا رب

ممنون منكم لردكم الكريم

الرب يبارك لكم تعب محبتكم

تحياتي وتقديري
paul iraqe غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل إرادة الرب دائمًا ضدنا؟ الكرمه الصغيره المنتدى المسيحي الكتابي العام 2 23-05-2018 08:17 PM
البابا فرنسيس يُشجّع الأساقفة في المناطق العربية على التشدّد في الوحدة paul iraqe الاخبار المسيحية والعامة 2 13-03-2018 07:48 AM
البابا فرنسيس: الرب يطلب منا القليل ولكنّه يعطينا الكثير paul iraqe الاخبار المسيحية والعامة 0 03-03-2018 05:55 PM
البابا فرنسيس: لنطلب من الرب فضيلة الصبر على مثال مسيحيي الشرق paul iraqe الاخبار المسيحية والعامة 0 16-02-2018 09:08 AM
البابا فرنسيس: أيها الأصدقاء الأعزاء، لنسر قُدُمًا نحو الوحدة الكاملة صوت صارخ المنتدى العام 0 09-10-2014 09:48 AM


الساعة الآن 01:17 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة