منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية سير القديسين القصص و العبر

إضافة رد

الموضوع: بعتني برضه باحبك

أدوات الموضوع
قديم 18-08-2016, 05:50 PM   #1
الكرمه الصغيره
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية الكرمه الصغيره
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 2,613
ذكر
 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825
Icon401

بعتني برضه باحبك



بعتني برضه باحبك
“ديفيد موريس”

شاب كندي لم يتجاوز الخامسة عشر من عمره، قرر أن يعطي الرب سنتين من عمره ليخدمه، ويشهد عنه في البلاد العربية، فذهب إلى لبنان وكانت خدمته هي دعوة الناس لحضور الفرص الكرازية التي كانت تعقد وقتئذ. وذات يوم صلى ديفيد وطلب وجه الرب لكي يذهب معه في زيارات هذا اليوم، ثم انطلق لدعوة البعض من خلال العناوين التي كانت قُدِّمت له. كانت الساعة الرابعة بعد الظهر، حين طرق “ديفيد ” باب أحدهم، فتح الباب رجل قوي أشقر طويل القامة، رمق “ديفيد
بعينيه قائلاً:
“ماذا تريد يا فتى؟”.
وبأدب شديد قال ديفيد:
“أنا ديفيد موريس، من كندا، وقد جئت لدعوتكم لسماع كلمة الله اليوم الساعة السابعة وها هو العنوان يا سيدي، سنكون مسرورين جدًا لو تمكنتم والعائلة من الحضور”.
فقال الرجل:
“إن شاء الله، إن شاء الله”؛
وبسرعة أغلق الباب في وجه ديفيد. شعر ديفيد بأن الرجل مقيَّد، وليست لديه أدنى رغبة في سماع كلمة الله؛ فقرَّر أن لا يستكمل بقية الزيارات ليذهب ويصلي من أجل هذا الرجل.
استمر ديفيد يصلي حتى ميعاد الاجتماع، فتطلع في الحضور، علَّه يراه، لكن لم يأتِ الرجل.
*
وفي اليوم التالي ذهب إليه، وطرق الباب، ففتح الرجل وقال له:
“أنا ديفيد موريس لقد حضرت بالأمس لدعوتكم لحضور الاجتماع، لكن يبدو أنه لم يكن لحضرتكم وقت، لكن ما زالت الفرصة قائمة، ونتعشم أن تأتي”،
فأجاب الرجل كعادته:
“إن شاء الله، إن شاء الله”!!
وشعر ديفيد بروحه أن الرجل مسكين جدًا، وأن قيوده كثيرة وثقيلة، فوجد نفسه يترك بقية برنامج الزيارات، ليذهب ليصلي بإلحاح لأجله. ومع ذلك لم يحضر الرجل.
*
في اليوم الثالث صام ديفيد وصلى بدموع غزيرة لأجله، وكعادته، وفي الرابعة ذهب إليه، وطرق بابه، ففتح الرجل:
وأراد موريس أن يقول له باللغة العربية:
“إنها المرة الثالثة بل والأخيرة أيضًا”،
فلم تسعفه الكلمات وغلبته دموعه، فسالت ساخنة على خديه، وقبل أن يهم بالإنصرف، نظر إلي الرجل بنظرات مشبَّعة بالمحبة الصادقة، كان لها أعظم الأثر على قلب الرجل الحجري. فدخل الرجل بيته، وأغلق بابه، وصرخ من أعماقه صرخة مُرَّة سمعتها الزوجة والأولاد، فجاؤوا مسرعين، ليسمعوا ويروا منظرا لم يعهدوه من قبل، الأب يبكي بدموع غزيرة وآهات كثيرة ويقول :
(وهو يرفع عينيه ويديه نحو السماء):
“أنت لسه يارب فاكرني، ما أنا بِعتك من زمان.. أنا نسيتك.. وأنت لسه بتدور عليُ”.
ثم طلب من الرب العفو والرحمة. وانتقلت هذه العدوى المباركة إلى الزوجة والأولاد، فطلب الجميع الرب، وقرروا أن يعودوا إليه، ويتركوا ما عداه. وقبل أن تأتي السابعة كانت العائلة بأكملها في قاعة الاجتماع. ولاشك أنه برجوعهم كان الرب أكثر من فرح في السماء، و ديفيد موريس أكثر من فرح على الأرض.
*
قارئي الفاضل.. وقارئتي الفاضلة
مهما كان بعدك.. ومهما كانت شرورك.. فالمسيح يبحث عنك.. وإن كنت تركته، أو نسيته، فهو ما يزال يحبك.. فليتك تقبله، وتدخل في حوار معه، إنه ينادي:
«تَعَالَوْا نَتَحَاجَجْ يَقُولُ الرَّبُّ، إِنْ كَانَتْ خَطَايَاكُمْ كَلَطَخَاتٍ قِرْمِزِيَّةٍ فَإِنَّهَا تَبْيَضُّ كَالثَّلْجِ، وَإِنْ كَانَتْ حَمْرَاءَ كَصَبْغِ الدُّودِيِّ تُصْبِحُ فِي نَقَاءِ الصُّوفِ!»
(إشعياء 18:1 - الترجمة التفسيرية).
(صفوت تادرس)
* * *
يارب أشكرك أحبك كثيراً...
بركة الرب لكل قارئ .. آمين .
وكل يوم وأنت في ملء بركة إنجيل المسيح... آمين

يسوع يحبك ...
الكرمه الصغيره غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 18-08-2016, 08:18 PM   #2
حبو اعدائكم
حبو...
 
الصورة الرمزية حبو اعدائكم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 13,504
انثى
مواضيع المدونة: 7
 نقاط التقييم 49453246 نقاط التقييم 49453246 نقاط التقييم 49453246 نقاط التقييم 49453246 نقاط التقييم 49453246 نقاط التقييم 49453246 نقاط التقييم 49453246 نقاط التقييم 49453246 نقاط التقييم 49453246 نقاط التقييم 49453246 نقاط التقييم 49453246
يا رب نطلب منك قلب مثل هذا الخادم
إلى شعر بالرجل و فصل يصلى له و مفقدش الأمل فيه و لا راح وبخه و لا قال ذا عنيد و دماغه نأسفه و مصمم بل تعامل بالمحبه المطلقه ... قبل انه يتعامل معامله سيئه و يتقفل الباب فو وجهه بسرعه بدون دعوته للدخول مش مره لا أتنين و تلاته
أعطينا يا رب هذه المحبه
أعطينا يا رب الشعور بالآخر
أعطينا يا رب القدره غلئ الصلاه للآخر بحراره
أعطينا أن نتحمل و نستمر على المعامله بمحبه
أعطينا يا رب أن نكون نستحق أن يقال عنا خدام لك
أشكرك آخى غلئ الموضوع الرائع
حبو اعدائكم غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 19-08-2016, 05:26 PM   #3
الكرمه الصغيره
عضو مبارك
 
الصورة الرمزية الكرمه الصغيره
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 2,613
ذكر
 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825 نقاط التقييم 8572825
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبو اعدائكم مشاهدة المشاركة
يا رب نطلب منك قلب مثل هذا الخادم
إلى شعر بالرجل و فصل يصلى له و مفقدش الأمل فيه و لا راح وبخه و لا قال ذا عنيد و دماغه نأسفه و مصمم بل تعامل بالمحبه المطلقه ... قبل انه يتعامل معامله سيئه و يتقفل الباب فو وجهه بسرعه بدون دعوته للدخول مش مره لا أتنين و تلاته
أعطينا يا رب هذه المحبه
أعطينا يا رب الشعور بالآخر
أعطينا يا رب القدره غلئ الصلاه للآخر بحراره
أعطينا أن نتحمل و نستمر على المعامله بمحبه
أعطينا يا رب أن نكون نستحق أن يقال عنا خدام لك
أشكرك آخى غلئ الموضوع الرائع
آمين يارب يسوع .. املأنا من محبتك وحكمتك لنوصل رسالة حبك لكل البشر ويعرفوك أنت هوّ الإِلهِ الْحَيِّ المحب لكل الناس ..
تحيتي و تقديري أختي العزيزة ..حبو اعدائكم
جزيل الشكر لمرورك وكلماتك الجميلة والمميزة والمبارك
ربنا يسوع يملأ قلبكِ محبة وفرح وسلام
ويبارك حياتك وخدمتك وكل يوم وأنتي بألف خير
والمجد لربنا القدوس يسوع المسيح .. دائماً آمين .

الكرمه الصغيره غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تعتنى بصحتك النفسية .. soul & life الملتقى الثقافي و العلمي 4 19-05-2014 09:57 AM
بعتني بكااام يا صحبي...؟ !! MR.BeBo !! كتابات 14 28-11-2012 08:52 PM
مع تحفة الحصريات شريط باحبك ياسيد الارض - المرنم صفوت داود - اكتر من سيرفر بولا وديع الترانيم 2 23-03-2010 04:32 PM


الساعة الآن 01:09 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2020، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة