منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية الرد على الشبهات حول المسيحية

إضافة رد

الموضوع: جذور اقتباس الخطيئة الاولى

أدوات الموضوع
قديم 05-11-2012, 04:09 PM   #1
thebreak-up
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية thebreak-up
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: في قلب حبيبي يسوع 3>
المشاركات: 1,225
ذكر
 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753
افتراضي

جذور اقتباس الخطيئة الاولى


سلام ونعمة الرب معكم


احدى المقالات اللادينينة احتوت في صفحاتها ما يعتقدون انه الاصل لقصة الخطيئة الاولى وقصة الخلق وحتى قصة خلق حواء من ضلع آدم.

سوف اسرد مقالة واحدة كل يوم.

رغم ثقتي بالرد عليها جميعا، إلا اني حاولت البحث عنها في المنتدى ولم أفلح في ايجاد الموضوع الذي يجيب على سؤالي بالضبط.

اقتباس من المقالة

"وجد المنقبون وعلماء الاثار في العراق نقشا سومريا على شكل (ختم اسطواني)، يصور رجلا على رأسه فلنسوة أو قرنين، وإمرأة حاسرة الرأس، وهم في حالة جلوس فوق كرسيين متقابلين وبينهما شجرة نخل، وكلاهما ماذا يده نحو عذق التمر الذي يقابله، والمتدلي من النخلة، كذلك تظهر الحية منتصبة وقوفا خلف المرأة!!
وحتى بدون أن يرى بعضكم صورة هذا النقش، فبماذا توحي لكم هذه الصورة الحجة؟
كل ما فلعه المقتبس التوراتي هو أنه أعطى للشخصين الآدميين أسماء (آدم وحواء). "
thebreak-up غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 05-11-2012, 05:46 PM   #2
++ كيرلس ++
‡† الله محبة †‡
 
الصورة الرمزية ++ كيرلس ++
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 3,054
ذكر
مواضيع المدونة: 17
 نقاط التقييم 4109002 نقاط التقييم 4109002 نقاط التقييم 4109002 نقاط التقييم 4109002 نقاط التقييم 4109002 نقاط التقييم 4109002 نقاط التقييم 4109002 نقاط التقييم 4109002 نقاط التقييم 4109002 نقاط التقييم 4109002 نقاط التقييم 4109002
سيكون الرد أن وجود قصة في أكثر من حضارة لا تعني خطأها، بل بالعكس قد تثبتها. نفس الأمر بالنسبة للطوفان. إضافة أن البعض قد يجادل حول الأسبقية، بمعنى أن الحضارات الأخرى هي التي أخذت من الكتاب وليس العكس.

لا تنسَ موضوع الأسطورة والخطأ، فهما ليسا متعاكسين. ولا تنسَ أيضا أن قصة التكوين أرقى من أي سرد آخر، حيث الإله الواحد الأرقى من أن يكون له جنس الذي أحب ما صنعت يداه، بعكس قصص الحضارات الأخرى عن آلهة كثيرة منها ذكور ومنها إناث ومنها غير ذلك، تتكاثر وتتقاتل وتغدر ولا يُعجبها ما تصنع، وتنزعج من صوت البشر على الأرض لأنهم يزعجون نومها فتبيدهم بالطوفان! الكتاب أرقى من هذا بكثير. ولا تنسَ أن الكتاب له مناهج في التفسير، منه منهج مدرسة الاسكندرية اللاهوتي في التفسير الرمزي، الذي اشتهر به خاصة العلامّة أوريجانوس.

رد مختصر.

سلام.

التعديل الأخير تم بواسطة ++ كيرلس ++ ; 05-11-2012 الساعة 05:50 PM
++ كيرلس ++ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 05-11-2012, 07:41 PM   #3
thebreak-up
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية thebreak-up
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: في قلب حبيبي يسوع 3>
المشاركات: 1,225
ذكر
 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753 نقاط التقييم 1433753
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ++ كيرلس ++ مشاهدة المشاركة
سيكون الرد أن وجود قصة في أكثر من حضارة لا تعني خطأها، بل بالعكس قد تثبتها. نفس الأمر بالنسبة للطوفان. إضافة أن البعض قد يجادل حول الأسبقية، بمعنى أن الحضارات الأخرى هي التي أخذت من الكتاب وليس العكس.

لا تنسَ موضوع الأسطورة والخطأ، فهما ليسا متعاكسين. ولا تنسَ أيضا أن قصة التكوين أرقى من أي سرد آخر، حيث الإله الواحد الأرقى من أن يكون له جنس الذي أحب ما صنعت يداه، بعكس قصص الحضارات الأخرى عن آلهة كثيرة منها ذكور ومنها إناث ومنها غير ذلك، تتكاثر وتتقاتل وتغدر ولا يُعجبها ما تصنع، وتنزعج من صوت البشر على الأرض لأنهم يزعجون نومها فتبيدهم بالطوفان! الكتاب أرقى من هذا بكثير. ولا تنسَ أن الكتاب له مناهج في التفسير، منه منهج مدرسة الاسكندرية اللاهوتي في التفسير الرمزي، الذي اشتهر به خاصة العلامّة أوريجانوس.

رد مختصر.

سلام.
تعرف اخي الحبيب انه ردك هاد يمكن يكون رد على مجموعة كاملة متكاملة من الاسئلة الي كانت تخطر في بالي.
فحتى لو كانت الاسبقية للديانات السومارية والبابلية، فهى فقيرة جدا امام السرد الموجود في التوراة. فالسرد في التوراة مقبول عقليا، فلا الارض نتجت عن قتال الهة ولا الانسان كذلك. ونفس المبدأ ينطبق على قصة الطوفان.
وهنا يتسأل الباحث عن السبب المفاجئ الذي جعل موسى يغير ويتحدى جميع المبادئ والقصص الموجودة في زمانه، ويسردها بطريقة مختلفة واكثر دقة ومنطقية. لا يسع سوى الاستنتاج عن وجود سبب ما اعطى موسى هذا النوع من العلم الذي لم يكن اصلا واردا في زمانه.
الرب يباركك
thebreak-up غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل تقع ملامة الخطيئة الاولى على حواء وحدها... kalimooo المرشد الروحي 2 27-05-2010 11:34 PM


الساعة الآن 04:43 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2021، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة