منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية الاسئلة و الاجوبة المسيحية

إضافة رد

الموضوع: الثالوث عقلا

أدوات الموضوع
قديم 07-04-2020, 08:55 PM   #11
ياسر الجندى
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,912
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691
مازلت أفهم من (مقالات) الأستاذ خادم البتول أن الأقانيم ماهى إلا صفات ذاتية لله!

ولما قلت له أن الصفة لاتفارق الموصوف تطرق (اسلاميا)إلى صفة الكلام -والتى هى صفة ذاتية لله -وكيف تجسدت فى مصحف !!

وهذا قياس مع الفارق،لماذا؟

باختصار

لأن القرآن كلام الله تعالى غير مخلوق. ومعناها أن صفة الكلام الثابتة لله تعالى والقائمة بذاته كباقي صفاته ليست مخلوقة ولا حادثة. بل هي صفة أزلية أبدية قديمة باقية قدم ذاته تعالى. وأما الورق والكتابة والحروف والأصوات وغير ذلك مما يدل على هذه الصفة القديمة فهي وإن سميّت قرآناً ووجب علينا احترامها وتقديسها فهي حادثة مخلوقة

أما عندك كيف فارقت الصفة الذاتية (الأقنوم) الموصوف ؟؟!!

ياعزيزى وصف أقنوم الإبن عندكم (الصفة الذاتية ) إله حق ،إله كامل !!

الله يبارك لك وضح لى باختصار حتى أفهم
ياسر الجندى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 07-04-2020, 09:14 PM   #12
ياسر الجندى
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,912
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691
إن كانت الكلمة صفة فهى لاتخلق ولاترزق والمسيح عندك الها خالقا،كما أن الصفة لاتجلس عن يمين الموصوف لأنها ببساطة لاتفارقه والمسيح عندك صعد إلى السماء وجلس عن يمين أبيه

ياسر الجندى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 07-04-2020, 11:52 PM   #13
خادم البتول
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية خادم البتول
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: عابـــر سبيــــل
المشاركات: 800
ذكر
 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531

إنت لسه هنا؟!!! أنا قلت اتمسك في كمين وللا يمكن محبوس في "حجر صحي" وللا حاجة!

أهلا أستاذ ياسر. افتقدناك هذه الأيام الماضية فلعل المانع خير، ولعلك بكل صحة وعافية. أرجو ما أمكن يا صديقي ألا تغيب علينا، ما أمكن، لأن وقتنا معا ربما لا يكون مفتوحا أو حتى متسعا كما قد يبدو.


ما زلت أفهم من (مقالات) الأستاذ خادم البتول أن الأقانيم ماهى إلا صفات ذاتية لله!

"مقالات" الأستاذ خادم البتول هذه كلفته فوق ما تتصور! مقالات الأستاذ خادم "تأسيسية"، طويلة حتى رغما عنه هو نفسه، مرهقة مُضنية في كتابتها ناهيك عن مراجعتها وضبطها لاهوتيا. ذلك أن حظه العاثر أوقعه مع رجل يريد أن يفهم الثالوث عقلا! قيل له إن ذلك محال، أن "فهم" الله "عقلا" هو بحد ذاته تناقض، مع ذلك أصر الرجل! فلما كتبنا، عاد يصف الشرح بأنه "مقالات"!!!

طيب يا أخي معلش، أنا غلطان حقك عليا! ممكن من فضلك تقرا المقالات دي؟ معلش تعالى على نفسك شوية! (بس اقرا كويس لو سمحت، بقلب مفتوح ومخلص إذا كنت عايز فعلا تفهم)!


ولما قلت له أن الصفة لا تفارق الموصوف تطرق (اسلاميا) إلى صفة الكلام - والتى هى صفة ذاتية لله - وكيف تجسدت فى مصحف !!

لم أتطرق إلى المصحف إلا لأنك تطرقت إلى التجسد. حديثنا هو الثالوث: مالك والتجسد؟!


وهذا قياس مع الفارق، لماذا؟
باختصار
لأن القرآن كلام الله تعالى غير مخلوق. ومعناها أن صفة الكلام الثابتة لله تعالى والقائمة بذاته كباقي صفاته ليست مخلوقة ولا حادثة. بل هي صفة أزلية أبدية قديمة باقية قدم ذاته تعالى وأما الورق والكتابة والحروف والأصوات وغير ذلك مما يدل على هذه الصفة القديمة فهي وإن سميّت قرآناً ووجب علينا احترامها وتقديسها فهي حادثة مخلوقة

بحب أنا يقين "أهل السنة والجماعة" ده لما بيتكلموا! تحس يا أخي إن الواحد فيهم جاب التايهة فعلا! بيطق "ثقة" من جنابه وهو بيتكلم!

يا أستاذ في عرضك احنا مش فاضيين بلاش لف ودوران.. هي كلمة ورد غطاها: الكلام الإلهي ـ القرآن ـ هو المصحف، وللا مش هو المصحف؟؟؟


أما عندك كيف فارقت الصفة الذاتية (الأقنوم) الموصوف؟؟!!

ومن قال إنها فارقته؟؟؟ يا أستاذ التزم بكلامي اللي أنا كتبته لو سمحت! انسى "كل" ـ تاني "كل"ـ اللي انتي تعرفه عن الثالوث والتزم بكلامي لو سمحت! كلمني في اللي أنا باكتبه، تأمل فيه، اسأل فيه، حاوره، ناقشه.... إنما تجيلي بعد 3 أيام تقولي "الصفة فارقت الموصوف"؟؟؟ راجع بعد كل اللي اتكتب ده ـ بعد 3 أيام ـ بفقرة واحدة يتيمة تدافع فيها عن القرآن؟؟؟ هو ده كل اللي يهمك؟؟؟ إنت بتهزر؟؟؟


ياعزيزى وصف أقنوم الإبن عندكم (الصفة الذاتية) إله حق، إله كامل !!

أي نعم: إله كامل أزلي خالق!
والآب إله كامل أزلي خالق!
والروح القدس إله كامل أزلي خالق!


لكن مع ذلك دول مش 3 ألهة بل إله واحد!

ابن يسى إنسان كامل
أبو سليمان إنسان كامل
جد رحبعام إنسان كامل


دول "داود" واحد ولا تلاته داود؟

أنت لا ترى "داود" الواحد لأنك تنظر على يسى وسليمان ورحبعام فبتلاقي تلاته! قلتلك انظر إلى "العلاقة" بينهم! بردو مش شايفه! شايف أقانيم تلاته! طيب على الأقل أنظر إلى طبيعة الأقانيم التلاته دول: هل هي طبيعة إنسانية واحدة أم تلات طبائع مختلفة؟!


إن كانت الكلمة صفة فهى لا تخلق ولا ترزق والمسيح عندك الها خالقا، كما أن الصفة لا تجلس عن يمين الموصوف لأنها ببساطة لا تفارقه والمسيح عندك صعد إلى السماء وجلس عن يمين أبيه

ما هي النقطة كلها هنا! انت مش فاهم ابتداء يعني إيه "صفة"! حتى كلمتك بالإسلامي عشان تفهم ومفيش فايدة! شاورتلك على المعتزلة والأشاعرة ومشكلة خلق القرآن إلخ وبردو مفيش فايدة! أنا مش كنت بناظرك ـ أنا كنت عايزك تروح تقرا وتشوف المشكلة في "فهمك" انت نفسه للإله أولا.. فلا انت بتقرا كلامي (لأنها "مقالات" فطبعا طويلة بالنظر لوقت سعادتك) ولا انت بتقرا حتى كلامكم، يبقا عايز تفهم ازاي؟؟ لا وتفهم "ربنا" مش أي حد تاني!! لا وتفهم كمان الثالوث!!!

***

مشكلتك الأولى كمسلم إنك بتساوي بين "الصفة" بمعناها البشري وبين الصفة الإلهية "الأقنوم"! عشان كده المعتزلة اتهموكم إنكم "مشبّهة" فعلا! انت بتقيس ربنا على الإنسان وبتشبّه ربنا بالإنسان! كأن ربنا ده "راجل كبير" في السما! لذلك انت مش شايف الفرق اللي بنقول عليه!

تأمل الآية اللي كتبتها لك المرة اللي فاتت ـ هل الرسول بيقول:

... المسيح هو الله القدير الحكيم

وللا بالأحرى بيقول:

... المسيح هو قدرة الله وحكمة الله؟

يعني أنا لما بقول "قدرة الله" انت "أذنك" بتسمع "لله القدير"!

لكن "الله القدير" لا تساوي "قدرة الله"! "الله القدير" ليس معناها "قدرة الله"!

"القدير" هي الصفة كما تلحق بالموصوف (البشري أو الإلهي)، لكن "قدرة الله" هي الصفة الذاتية الإلهية نفسها ـ الأقنوم الإلهي ذاته! دي نبع "القدرة" ومصدرها، أصل "القدرة"، "القدرة" المطلق، "القدرة" اللي نبعت منها كل قدرة في الوجود (كما إن الروح القدس هو الروح "المُحيي" واهب الحياة لكل حي في كل الكون)!

المسيح بالتالي مش بس "قدير" كإله، بل هو قدرة الله ذاتها!

***

عموما أنا اتبعت حتى الآن منهج بسيط (حتى بلغة تناسبك أكتر للشرح: تعمدت مثلا الكلام عن "الذات الإلهية" طول الوقت والمفروض هو اسمه بالأحرى "الجوهر الإلهي") فقط حتى نتجنب المصطاحات الفلسفية عموما كالجوهر والطبيعة إلخ. فاعطي نفسك فرصة أخرى للفهم بهدوء وإخلاص. اقرا معلش "المقالات" تاني.. إذا لسه مش قادر تشوف المقصود بعد كل ده فلا مشكلة على الإطلاق: ح نضطر بس نشرح بمنهج آخر ونتكلم شويا فلسفيا وإن كنت لا أفضل.. لكن لا مشكلة أبدا.. في كل الحالات المهم ـ المهم ـ هو إنك تكون عايز فعلا تفهم!

***

خادم البتول غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-04-2020, 05:46 AM   #14
خادم البتول
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية خادم البتول
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: عابـــر سبيــــل
المشاركات: 800
ذكر
 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531

أهلا مرة أخرى. سلام ونعمة وصباح عاطر.

أعتقد أنني وجدت طريقا مختصرا قد يوفر على كلينا الكثير من الوقت والجهد. (أعتقد والله أعلم! )

قرأنا في القرآن عن "روح الله" ما نصه:
إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ...

وفي آية أخرى أظهر وأوضح:
... فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ...

الله هنا يتحدث عن روحه، بضمير الغائب، فروح الله من ثم ليس ذات الله.

لدينا بالتالي 3 احتمالات:

* روح الله موجود حقا: كظاهر الآية، ولكن ينتج عن ذلك وجود أزليين اثنين ويتعدد القدماء.

* روح الله غير موجود حقا: ليس للروح أي وجود حقيقي. روح الله مجرد "اسم" يشير إلى ذات الله، والآية يمكن تفسيرها مجازا.

* روح الله موجود حقا ولكن وجوده ليس من ذاته وإنما وجوده من الله الذي يقوم به. كذلك أزليته وبقاؤه. بذلك يثبت وجود الروح الإلهي، كما تثبت أزليته وأبديته، وبالوقت ذاته لا يزال الله واحدا ولا يتعدد القدماء.

فأيّ الاحتمالات الثلاثة تختار؟


(لا فخاخ بالطبع ولا حيل! تجاوزنا هذه الصبيانية. سأرسل إليك بمشيئة الرب سلسلة من الأسئلة القصيرة السريعة فأجب بكل بساطة وتلقائية وحسب ما ترى بالعقل والمنطق)!

خادم البتول غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-04-2020, 01:34 PM   #15
حياة بالمسيح
أمة الرب
 
الصورة الرمزية حياة بالمسيح
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 8,629
انثى
مواضيع المدونة: 40
 نقاط التقييم 17422980 نقاط التقييم 17422980 نقاط التقييم 17422980 نقاط التقييم 17422980 نقاط التقييم 17422980 نقاط التقييم 17422980 نقاط التقييم 17422980 نقاط التقييم 17422980 نقاط التقييم 17422980 نقاط التقييم 17422980 نقاط التقييم 17422980
الله هو اله واحد ذو ثلاثة أقانيم اقنوم الله الاب واقنوم الله الابن واقنوم الله الروح القدس وافضل طريقة لفهمها هو الاتي
انت أب لابنك
وانت جد لاحفادك
وانت ابن لابوك
وانت لست ثلاثة بل واحد ذو ثلاثة صفات
فالله هكذا هو اله واحد لا شريك له ذو ثلاثة صفات او أقانيم
والله ازلي ابدي اي الله الاب والله الابن والله الروح القدس موجودون منذ الازل لكن الله تجسد واتخذ جسداً بشرياً مائتاً ونفساً عاقلة وخالدة ولكن بلا خطية وولد من مريم العذراء البتول قبل الولادة وفي الولادة وبعد الولادة بقوة الروح القدس التي ظللتها لكي يصلب ويموت ويقوم في اليوم الثالث لخلاصك وخلاصي وخلاص جنس بني البشر فلا توجد ديانة اخرى على الاطلاق والمسيحية ليست ديانة بل هي علاقة حميمية وشراكة حقيقية مع الله القدوس ونزل الروح القدس على التلاميذ في يوم الخمسين بعد صعود الرب يسوع للسماء بعد موته وقيامته
فلا تشك بوحدانية الله ذو ثلاثة أقانيم ولا تحاول ان تفهم الله اللامحدود بعقلك البشري المحدود فقط آمن به واسأله في خلوتك الشخصية ان يعلن ذاته لاجلك من كل قلبك وهو سيفعل اللازم وسيرشدك وسيفهمك روحه القدوس تبارك اسمه القدوس للابد امين
حياة بالمسيح متصل الآن   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-04-2020, 05:42 PM   #16
ياسر الجندى
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,912
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691

اقتباس:
أي نعم: إله كامل أزلي خالق!
والآب إله كامل أزلي خالق!
والروح القدس إله كامل أزلي خالق!


لكن مع ذلك دول مش 3 ألهة بل إله واحد!
يامثبت العقل فى الدماااااغ !
طيب ماشى تعالى نشوف المثل الموضح


اقتباس:
ابن يسى إنسان كامل
أبو سليمان إنسان كامل
جد رحبعام إنسان كامل


دول "داود" واحد ولا تلاته داود؟

جميل جدا
ياعزيزى ، ياصديقى ،يازميلى
هذه كنى لمسمى وااااااحد !!
القياس مع الفارق دائما !أو قل القياس الفاسد!
أقولك ليه ؟ببساطة -على إعتقادك -
من ناحية الأقنومية ابن يسى ليس هوأبو سليمان ليس هو جد رحبعام !!
صحيح ؟!ينفع كده؟
لو قلت لك مثلا
خالق السماوات إله واحد
مرسل الأنبياء إله واحد
باعث الناس إله واحد
فيها مشكلة ؟؟!!
هذا ثلاثة آلهة أم إله واحد!
بسم الله الرحمن الرحيم
وصف لمسمى واحد ولا ثلاثة؟؟!!
عرفت فين المشكل
أرأيت كيف كانت الوحدة المطلقة حلا للاهوتيين ؟!
لأنه ببساطة من فمك أدينك
ومما تسطر أيضا !
إن رأيت أن أكتفى بهذا فعلت
وشكرا لك على كل حال








ياسر الجندى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-04-2020, 05:52 PM   #17
ياسر الجندى
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,912
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691
[QUOTE
اقتباس:
=حياة بالمسيح;3808052]الله هو اله واحد ذو ثلاثة أقانيم اقنوم الله الاب واقنوم الله الابن واقنوم الله الروح القدس وافضل طريقة لفهمها هو الاتي
انت أب لابنك
وانت جد لاحفادك
وانت ابن لابوك
وانت لست ثلاثة بل واحد ذو ثلاثة صفات
مساء الخير أستاذة حياة
حتى تتضح لى الصورة كاملة
هؤلاء الثلاثة اللى هما فى الآخر أنا ،واحد من حيث الجوهر
أم من حيث الأقنومية ؟
ياريت تجاوبينى عشان أفهم

ياسر الجندى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-04-2020, 08:12 PM   #18
خادم البتول
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية خادم البتول
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: عابـــر سبيــــل
المشاركات: 800
ذكر
 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حياة بالمسيح مشاهدة المشاركة
الله هو اله واحد ذو ثلاثة أقانيم اقنوم الله الاب واقنوم الله الابن واقنوم الله الروح القدس وافضل طريقة لفهمها هو الاتي
.............................

بركة كبيرة حضورك يا أمنا الغالية ربنا يباركك ويسعد كل أيامك.
أشكرك على هذه المشاركة الطيبة، عاطر أمنياتي وصلي لأجل ضعفي.

خادم البتول غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-04-2020, 08:24 PM   #19
خادم البتول
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية خادم البتول
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: عابـــر سبيــــل
المشاركات: 800
ذكر
 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531 نقاط التقييم 11484531
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر الجندى مشاهدة المشاركة

يامثبت العقل فى الدماااااغ !
..................
..................

خير اللهم اجعله خير!

معلش العَتَب على النظر كما يقولون! يمكن مش واخد باله!

يا أستاذ ياسر الجندي المحترم:
يا أستاذ ياسر الجندي اللي عايز يفهم الثالوث:
يا أستاذ ياسر الجندي اللي بقاله النهارده أكتر من 3 شهور بيسأل عن الثالوث وكل هدفه بصدق إنه بس يفهم:
يا أستاذ ياسر الجندي اللي مش جاي هنا للمناظرة والمقاوحة أو ـ لا سمح الله ـ لبذر الشـك في قلوب الناس وعقولها وتشويه إيمانهم وعقيدتهم بدعوى التوحيد المطلق:

يا أستاذ ياسر فيه رسالة هنا بسيطة قصيرة يبدو والله أعلم إنك لم تراها! يا أستاذ ياسر نحن في انتظار ردك على رسالتي الأخيرة! وعشان يمكن تكون ضاعت في البريد نقول تاني ـ كمان مرة عشان الحبايب:

* هل روح الله موجود بوجوده الشخصي، أزلي أبدي بذاته؟
* هل روح الله موجود بوجود الله، أزلي أبدي لقيامه بذات الله؟
* أم أن روح الله غير موجود أساسا؟


معانا يا أستاذ ياسر؟ آلووووو هل تسمعنيييييي؟

__________________

(وبردو على جنب عشان ما تنساش، خليك فاكر لسه لينا يا باشا في ذمتك "سؤال فكة" كده صغير نشوفه بعدين ـ معلش بس عشان كله ياخد حقه في السهراية دي : هل القرآن كلام اللـه هو المصحف، وللا مش هو المصحف؟!)

خادم البتول غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 08-04-2020, 10:14 PM   #20
ياسر الجندى
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,912
ذكر
مواضيع المدونة: 1
 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691 نقاط التقييم 1558691
[
اقتباس:
* هل روح الله موجود بوجوده الشخصي، أزلي أبدي بذاته؟
* هل روح الله موجود بوجود الله، أزلي أبدي لقيامه بذات الله؟
* أم أن روح الله غير موجود أساسا؟


معانا يا أستاذ ياسر؟ آلووووو هل تسمعنيييييي؟

معااااك
بس مش عايز أدخل فى الإسلامياااااات
لكن حضرتك مصمم
اسمع

الروح ليست من صفات الله تعالى ، بل هي خلق من مخلوقات الله تعالى . وأضيفت إلى الله تعالى في بعض النصوص إضافة ملك وتشريف ، فالله خالقها ومالكها ، يقبضها متى شاء ، ويرسلها متى شاء .
فالقول في الروح ، كالقول في (بيت الله) و (ناقة الله) و (عباد الله) و (رسول الله) فكل هذه مخلوقات أضيفت لله تعالى للتشريف والتكريم .
ومن النصوص التي أضيفت فيها الروح إلى الله : قوله تعالى : ( ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِنْ رُوحِه ) السجدة/9
. وهذا في حق آدم عليه السلام .
وقال سبحانه وتعالى عن آدم أيضاً : ( فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ) الحجر/29 .
وقال تعالى : ( فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَاباً فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً * قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيّاً * قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لأَهَبَ لَكِ غُلاماً زَكِيّاً ) مريم/17-
فالروح هنا هوعبد الله ورسوله
جبريل الذي أرسله إلى مريم . وقد أضافه الله إليه في قوله (رُوحَنَا) فالإضافة هنا للتكريم والتشريف ، وهي إضافة مخلوق إلى خالقه سبحانه وتعالى .
وفي حديث الشفاعة الطويل : ( فَيَأْتُونَ مُوسَى ، فَيَقُولُ : لَسْتُ لَهَا ، وَلَكِنْ عَلَيْكُمْ بِعِيسَى ، فَإِنَّهُ رُوحُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ)
رواه البخارى ومسلم
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية :
" فليس في مجرد الإضافة ما يستلزم أن يكون المضاف إلى الله صفة له ، بل قد يضاف إليه من الأعيان المخلوقة وصفاتها القائمة بها ما ليس بصفة له باتفاق الخلق ، كقوله تعالى (بيت الله) و (ناقة الله) و(عباد الله) بل وكذلك روح الله عند سلف المسلمين وأئمتهم وجمهورهم .
ولكن إذا أضيف إليه ما هو صفة له وليس بصفة لغيره مثل كلام الله وعلم الله ويد الله ونحو ذلك كان صفة له "

فلتعلم إذا أن الإضافة لله تعالى نوعان:

الأول:أعيان قائمة بذاتها
فهذه الإضافة للتشريف والتكريم ،كبيت الله وناقة الله، ليست صفة، بل هي عين قائمة بنفسها وكذلك الروح
،

الثانى
صفات لا تقوم بنفسها ، بل لا بد لها من موصوف تقوم به ، كالعلم والإرادة والقدرة
فإذا قيل : علم الله ، وإرادة الله ، فهذا من إضافة الصفة إلى الموصوف .


ياسر الجندى غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الثالوث المسيحى ومايدعى الثالوث الوثنى سمعان الاخميمى المنتدى المسيحي الكتابي العام 0 06-08-2013 05:19 PM
: لماذا نواجه صعوبات في موضوع الثالوث القدوس ؟ سلسلة شرح الثالوث الجزء الأول aymonded المنتدى المسيحي الكتابي العام 7 20-12-2011 03:24 PM
علماء يبتكرون عقلا اصطناعي يحاكي العقل البشري SALVATION الملتقى الثقافي و العلمي 2 15-08-2009 12:06 PM
علماء يبتكرون عقلا اصطناعي يحاكي العقل البشري مورا مارون الملتقى الثقافي و العلمي 1 14-08-2009 10:42 PM
صلاة إليزابيث الثالوث الكرملية - إرتقاء نحو الثالوث القدّوس سيزار المنتدى المسيحي الكتابي العام 3 19-09-2007 01:56 AM


الساعة الآن 01:55 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2020، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة