منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المنتدى المسيحي الكتابي العام الشهادات

إضافة رد

الموضوع: لطالبى العماد ...... ارجو الدخول للأهمية القصوى

أدوات الموضوع
قديم 12-11-2013, 01:24 PM   #1
صوت صارخ
عضو ماسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: تحت قدمى المصلوب
المشاركات: 30,332
ذكر
 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227
افتراضي

لطالبى العماد ...... ارجو الدخول للأهمية القصوى


أحبائى العابرين ....... سلام المسيح يكون لكم

من أعظم مشاكل العابرين هو العماد ..... ولن أخوض فى اسباب تلك المشاكل ... فالجميع يعلمونها تقريبا .....

لكنى اريد فى هذا الموضوع إن العماد ..... رغم أهميته .... فهو ليس نهاية المطاف ..... بل هو بداية المشوار ..... فكم من معمدين .... وكم من مسيحيين قد هلكوا ..... رغم عمادهم ....

علينا أن تكون سلوكياتنا متطابقة مع تعاليم الكتاب المقدس .... وأن نحفظ وصايا الرب يسوع التى أوصانا بها فى كتابه المقدس ....

وسأضع هنا, بنعمة المسيح, ما ينبغى على طالب العماد أن يسلكه .... كى يُكمل مشاوره بآمان .....

أنها عظات القديس كيرلس الأورشليمى.... رئيس أساقفة أورشليم .... قالها بإرشاد الروح القدس لطالبى العماد ....

وُلد القديس كيرلس الأورشليمي بأورشليم أو بإحدى قراها عام 315 قبل انقسام الكنيسة .... وسيم شمّاسا سنة 335 ثم قسّا سنه 345 وبالرغم من حداثة القس كيرلس عهد إليه الأسقف مهمة تعليم الموعوظين لتأهيلهم لنوال سرّ المعمودية، كما جعله يعظ في أيام الآحاد والأعياد. واُختير هذا الأب اسقفا سنة 348

فى حالة وجود اى استفسار خاص يتم التواصل على الخاص .....

الرب يسوع يبارككم ويهبكم مشتهى نفوسكم

ملحوظة: النصوص الإنجيلية الموضوعة فى المشاركات هى نصوص تفسيرية لسهولة الفهم وهى من وضع أباء رهبان أحد الأديرة المصرية

التعديل الأخير تم بواسطة صوت صارخ ; 16-11-2013 الساعة 11:55 AM
صوت صارخ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12-11-2013, 01:39 PM   #2
صوت صارخ
عضو ماسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: تحت قدمى المصلوب
المشاركات: 30,332
ذكر
 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227
مقدمة
1- الاستعداد للعماد

هاهى رئحة السعادة تغمركم يا من يتقبلون النور. وها أنتم تقطفون الازهار الروحية لتضفروا منها أكاليل سماوية. شذا الروح القدس يهزكم (فَهَا الشِّتَاءُ قَدِ انْقَضَى، وَكَفَّ الْمَطَرُ وَزَالَ وَأَزْهَرَتِ الأَرْضُ، وَحَلَّ مَوْسِمُ التَّغْريِدِ، وَتَرَدَّدَ هَدِيلُ الْيَمَامِ فِي أَرْضِنَا - نشيد 2/11-12) وأنتم على أعتاب الديار الملوكية, ‏فياليتكم تمثلون امام الملك!
لقد ازدهرت الان الاشجار. فياليت الثمر يكون كاملا!
ان أسماءكم أصبحت مسجلة الآن, بعد أن تطوعتم في جيش المسيح, حاملين مصابيح موكب العرس, يلهبكم الشوق الى المدينة العلوية, ويحف بكم الرجاء.
لقد صدق من قال: كل شيء يؤول لخير الذين يحبون الله. فالله سخي في هباته, ولكنه ينتظر الاستعداد الصادق. لذلك يضيف الرسول: " ... لخير المدعوين بحسب القصد" ( رو 8/28).
فإن كان قصدك صالحا فهو سيجعل منك مختاراً.
وعليه, اذا كنت بالجسم هنا ‏وبالروح فى مكان اخر فإن هذا القصد لن يفيدك شيئا . .
صوت صارخ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12-11-2013, 01:51 PM   #3
صوت صارخ
عضو ماسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: تحت قدمى المصلوب
المشاركات: 30,332
ذكر
 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227
2- لا يجوز تجربة نعمة العماد
فيما مضى جاء سيمون الساحر إلى العماد (وَسِيمُونُ نَفْسُهُ آمَنَ وَتَعَمَّدَ، فَأَلْصَقَ نَفْسَهُ بِفِيلِبُّسَ، وَإِذْ شَاهَدَ الآيَاتِ وَالْمُعْجِزَاتِ الَّتِي أُجْرِيَتْ عَلَى يَدِهِ، اسْتَوْلَتْ عَلَيْهِ الدَّهْشَةُ.- أع 8/13) وغطس فى الماء, ولكنه لم يتلق النور, غسل جسده فى الماء, ولكنه لم يُنر قلبه فى الروح.

نزل الجسد فى الجرن وصعد منه, ولكن النفس لم تُدفن مع المسيح, ولم تنهض كذلك معه (وَبِسَبَبِ ذلِكَ دُفِنَّا مَعَهُ بِالْمَعْمُودِيَّةِ لِلْمَوْتِ، حَتَّى كَمَا أُقِيمَ الْمَسِيحُ مِنَ الأَمْوَاتِ بِمَجْدِ الآبِ، كَذلِكَ نَسْلُكُ نَحْنُ أَيْضاً فِي حَيَاةٍ جَدِيدَةٍ.- رو 6/4 & فَقَدْ دُفِنْتُمْ مَعَهُ فِي الْمَعْمُودِيَّةِ، وَفِيهَا أَيْضاً أُقِمْتُمْ مَعَهُ، عَنْ طَرِيقِ إِيمَانِكُمْ بِقُدْرَةِ اللهِ الَّذِي أَقَامَهُ مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ. - كو 2/12)

وإن كنت أسوق مثال الذين سقطوا, فلكى لا تسقطوا انتم, فإن هذه الأشياء قد حدثت لهم على سبيل الرمز, وكُتب لتعليم الذين يأتون بعدهم حتى هذا اليوم (فَهَذِهِ الأُمُورُ كُلُّهَا حَدَثَتْ لَهُمْ لِتَكُونَ مِثَالاً، وَقَدْ كُتِبَتْ إِنْذَاراً لَنَا، نَحْنُ الَّذِينَ تَنَاهَتْ إِلَيْنَا أَوَاخِرُ الأَزْمِنَةِ -1 كو 10/11).
انتبهوا لئلا يتأخر أحد بينكم عن نعمة الله. ولئلا ينبت أصل مرارة فيكون مضرّا ويتدنس به الكثيرون (انْتَبِهُوا أَلاَّ يَسْقُطَ أَحَدُكُمْ مِنْ نِعْمَةِ اللهِ، حَتَّى لاَ يَتَأَصَّلَ بَيْنَكُمْ جَذْرُ مَرَارَةٍ، فَيُسَبِّبَ بَلْبَلَةً، وَيُنَجِّسَ كَثِيرِينَ مِنْكُمْ - عب 12/15)

ليت لا يدخل أحد ويقول: لأنظرن ما يفعل المؤمنون, لأدخلن وأرى حتى أعرف ماذا يحدث! هل تأمل أن ترى دون أن تُرى؟ وهل تظن أنك تستطيع أن تفعل ما يحدث دون أن يفحص الله قلبك؟
صوت صارخ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12-11-2013, 02:01 PM   #4
صوت صارخ
عضو ماسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: تحت قدمى المصلوب
المشاركات: 30,332
ذكر
 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227
3- الرجل الذى جاء إلى الوليمة وليس عليه حلة العُرس

تُعّلم الأناجيل إن رجلا أراد يوماً أن يرى وليمة عرس, فدخل مرتديا ثوبا غير لائق. وجلس وأخذ يأكل, لأن الحاجب لم يمنعه, وكان قد لاحظ وهو داخل أن المدعويين كانوا يرتدون ملابس بيضاء. وأن الواجب كان يحتم عليه هو أيضا أن يلبس ثوباً أبيض, ولكنه أشترك مع المدعوين فى الطعام, دون الأهتمام الى أىّ ‏حد كان يختلف عنهم بثيابه وباستعداداته الباطنية.

على أن العريس, وإن كان سخيا, لم يكن عديم البصيرة, إذ بينما كان يقترب من كل واحد من الضيوف, لا ليرى ما يأكل, لأنه لم يكن يهتم لذلك, بل ليرى رداءه, فأبصر هناك متطفلا ليس عليه حلة العرس؛ فقال له: يا صاحب, كيف دخلت الى هنا؟ ( قَالَ لَهُ: يَاصَاحِبِي، كَيْفَ دَخَلْتَ إِلَى هُنَا وَأَنْتَ لاَ تَلْبَسُ ثَوْبَ الْعُرْسِ؟ فَظَلَّ صَامِتاً.- مت 22/12) بأية حلة وبأي ضمير؟ إن كان البواب لم يمنعك من الدخول بسبب صاحب الوليمة, فليكن! وإن كنت تجهل أية حلة كان يجب عليك أن تلبس للعرس, فليكن كذلك! ولكن عندها دخلت ألم ترى ملابس الضيوف المتألقة, ألم يكن ذلك كافيا لك حتى تتمثل بهم؟ ألم يكن من الواجب أن يكون مظهرك لائقا لكي تخرج بلياقة؟ ولكن بما أنك دخلت بغير لياقة فستطرد بغير لياقة. وأصدر الى خدمه هذا الأمر: أوثقوا قدميه اللتين قادتاه الى هنا بوقاحة, واربطوا يديه اللتين التى لم تعرفا تلبسانه الثوب اللامع, واطرحوه في الظلمة الخارجية, لأنه غير جدير بمصابيح العرس ( قَالَ لَهُ: يَاصَاحِبِي، كَيْفَ دَخَلْتَ إِلَى هُنَا وَأَنْتَ لاَ تَلْبَسُ ثَوْبَ الْعُرْسِ؟ فَظَلَّ صَامِتاً. - مت 22/13).

ها أنت ترى ما حدث لهذا الرجل, فكن إذن على حذر لنفسك
صوت صارخ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12-11-2013, 02:05 PM   #5
صوت صارخ
عضو ماسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: تحت قدمى المصلوب
المشاركات: 30,332
ذكر
 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227
4- يجب أن نستفيد من زمن الصيام لنفحص استعداداتنا
‏لأننا نحن خدام المسيح, نستقبل كل واحد, وكبوابين نفتح الباب على مصراعيه.

من المحتمل أن تود الدخول بنفس ملوثة بالخطايا وبقصد سيئ؟

أنت تدخل وتُقبل، ويسجل إسمك.

هل ترى قداسة الكنيسة وهيبتها؟

هل ترى هذا الترتيب وهذا النظام: تلاوة الكتب المقدسة وحضور الإكليروس, والمطابقة في التعليم!

لقد بهرك المكان وتعلمت مما رأيت, فاخرج الان وعد غدا وانت اكثر لياقة.

ان كنت تهتم بنفسك فالبس ثوبا اخر وعد, إخلع ‏رداءك ولا تستره, إخلح الفجور والنجاسة والبس ثوب العفة المتألق.

إني انذرك قبل أن يدخل عريس النفوس, يسوع, ويرى ثيابك. إن يوم الإستحقاق لا يزال بعيداً, أمامك أربعون يوماً ‏للتوبة, لديك المتسع الكافي من الوقت, لكي تخلع (ثوبك) وتغسله وتلبس وتعود.

ولكن اذا فضلت البقاء في الشر, فالواعظ ليس مسؤولاً؛ وعليك ألا تنتظر طويلأ لتقبل النعمة.

الماء يقبلك, ولكن الروح لن يقبلك.

فإذا لاحظت أحد أنه جريح فليضمد جراحه, واذا سقط أحد فلينهض.

ليت لا يكون بينكم سيمون, ولا رياء ولا فضول وخيم.
صوت صارخ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12-11-2013, 02:16 PM   #6
صوت صارخ
عضو ماسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: تحت قدمى المصلوب
المشاركات: 30,332
ذكر
 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227
5- ربما القصد الأولى للعماد لم يكن صافيا في البداية
‏من المحتمل أن يكون قد جئت بدافح حجة غريبة, كما أنه من المحتمل أن يأتي رجل للتودد إلى امرأة, وأن تأتي امرأة للغرض نفسه, أو أن يود خادم أن يحظى بإعجاب سيده, وصديق أن يقترب الى صديقه.

إني أعض على طعم الصنارة, وأقبلك على الرغم من قصدك السيئ, أملاً مني في إنقاذك, لعلك لم تر الى أين أنت قادم, ولا أية شبكة التقطتك.

لقد وقعت في شباك الكنيسة, واخذت حيا، فلا تهرب. إصطادك يسوع بالصنارة (وَيُشَبَّهُ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ أَيْضاً بِشَبَكَةٍ أُلْقِيَتْ فِي الْبَحْرِ، فَجَمَعَتْ مِنْ كُلِّ نَوْعٍ. - مت 13/47) لا ليسلمك الى الموت، بل ليُميتك ثم يعود فيُحييك

يجب عليك أن تموت أولاً ثم أن تنهض.

لأنك سمعت ما قاله الرسول: لقد حمل هو نفسه خطايانا في جسده عل خشبة الصليب, لكي نموت عن خطايانا فنحيا للبر (هُوَ نَفْسُهُ حَمَلَ خَطَايَانَا فِي جَسَدِهِ (عِنْدَمَا مَاتَ مَصْلُوباً) عَلَى الْخَشَبَةِ، لِكَيْ نَمُوتَ بِالنِّسْبَةِ لِلْخَطَايَا فَنَحْيَا حَيَاةَ الْبِرِّ وَبِجِرَاحِهِ هُوَ تَمَّ لَكُمُ الشِّفَاءُ - 1بط 2/24 & لِذَلِكَ فأنه يرث الكثيرين، ويَقْسِمُ غَنِائيمَةً الأقوياء حيث أسلم نفسه لِلْمَوْتِ نَفْسَهُ، وَأُحْصِيَ مَعَ الأَثَمَةٍ وَهُوَ حَمَلَ خَطِيئَةَ كَثِيرِينَ، وَأسلم من أجل فِي ذْنِوبه - أش 53/12)

عش ابتداء من هذا اليوم.
صوت صارخ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12-11-2013, 02:20 PM   #7
صوت صارخ
عضو ماسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: تحت قدمى المصلوب
المشاركات: 30,332
ذكر
 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227

6- عندما يصبح طالب العماد مؤمنا ‏فأنه يحصل عل إسم إلهي

‏تأمل في عظمة المنزلة التى أنزلك فيها يسوع!
كنت تدعى "طالب عماد"
كنت لا تسمع من الخارج إلا صدى ما يقال
كنت تسمع عن الرجاء دون أن تدرك معناه
كنت تسمع عن الأسرار دون أن تفهمها
كنت تسمع الكتب المقدسة دون أن يمكنك أن تسبر عمقها.
أنك لم تعد تسمع صوتها من الخارج, لأن هذا الصوت صار يدوي فيك الآن, لأن الروح الساكن فيك جعل من ذهنك بيتاً لله
فعندما تقرأ في الكتب المقدسة عن الأسرار, سوف تفهم ما لم تفهمه عنها حتى الآن.
ولا تظن أنك تتلقى بذلك هدية بسيطة, فأنت الإنسان الحقير تتلقى إسم الله
اسمع ما يقول القديس بولس: "الله أمين" ويقول سفر آخر: "الله أمين وعادل" وقد سبق لصاحب المزامير أن قال مقدما باسم الله (بما أنه كان محتما أن يتلقى البشر تسمية إلهية): "قلت أنكم آلهة وبنو العلي كلكم"
لكن أحذر، وأنت تُسمى أميناً، من أن تكون لك ارادة غير مؤمن.
لقد دخلت حلبة السباق, فجاهد لأنك قد لا تجد فرصة أخرى كهذه
لو كنت أنت تعد العدة لزفافك, أما كنت تتخلى عن كل شيء للاهتمام بإعداد الوليمة؟
فكم بالحري وأنت تكرس نفسك للعريس السماوى!
ألا يجدر بك أن تطرح كل اهتمام دنيوى للانصراف الى ما هو روحى؟

التعديل الأخير تم بواسطة صوت صارخ ; 12-11-2013 الساعة 02:24 PM
صوت صارخ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12-11-2013, 02:27 PM   #8
صوت صارخ
عضو ماسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: تحت قدمى المصلوب
المشاركات: 30,332
ذكر
 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227
7- لا يُعمد الإنسان إلا مرة واحدة

لا يمكن تقبل غسل الميلاد الثاني مرتين أو ثلاثة, وإلا لجاز لنا أن نقول: ما أسأت تقبله مرة, سأجيد تقبله المرة الثاية.
ان ما تفقده مرة لا يمكنك استعادته, لأن الرب واحد, والإيمان واحد, والمعمودية واحدة (وَلَكُمْ رَبٌّ وَاحِدٌ، وَإِيمَانٌ وَاحِدٌ، وَمَعْمُودِيَّةٌ وَاحِدَةٌ - أف 4/5 )
صوت صارخ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12-11-2013, 02:30 PM   #9
صوت صارخ
عضو ماسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: تحت قدمى المصلوب
المشاركات: 30,332
ذكر
 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227
8- القصد الصالح ضروري، فيجب الكف عن عمل الشر.

‏لا يطلب الله منا سوق القصد الصالح.
لا تقل: كيف تمحى خطاياي؟ أنا أقول لك: بالإرادة والإيمان.
أي طريق أقصر من هذا؟
ولكن اذا كانت شفتاك تقولان: "أريد" وقلبك يمتنع عن هذا القول, فإن الذي يفحص القلوب هو الذي يدينك.
فكف من اليوم عن كل عمل شرير, ولا ينطق لسانك بكلمات لاذعة، ولا تخطيئ عينك ولا يتعلق ذهنك بالباطل
صوت صارخ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 12-11-2013, 02:33 PM   #10
صوت صارخ
عضو ماسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: تحت قدمى المصلوب
المشاركات: 30,332
ذكر
 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227 نقاط التقييم 20626227
9- دور "المعزمين" فى استئصال الشر

لتسع قدماك الى التعاليم المستمدة من الكتب المقدسة, سواء تلك التى تسمعها أو تتلوها, فهذا عمل يؤول الى خلاصك
فكر أن لدينا ذهبأ خامأ مخلوطا بمواد أخرى, مثل النحاس والقصدير والحديد والرصاص ونحن نحاول أن نحصل على ذهب نقي.
وهذا لا يمكن أن يتم إلا بواسطة النار.
هكذا لا يمكن للنفس أن تتنقى إلا بواسطة التعاليم, يستر وجهك لكي يتحرر قلبك, خوفا من أن تزوغ عينك فلا ينضبط قلبك.
العينان ‏المعصبتان لا تعوقان ذنيك عن تقبل تعاليم الخلاص.
وكما أن الذين ينقون الذهب مضطرون الى تذكية النار بادوات دقيقة بحيث لا يبقى في البوتقة غير الذهب الصافي؛ كذلك يُثير المكلفون "بالتقسيمات" الرعب بواسطة روح الرب, ويوقظون النفس المتجمدة في الجسد كما لو كانت في بوتقة, فيهرب الخصم, الشيطان, ويبقى الخلاص ورجاء الحياة الأبدية
و‏أخيراً تحصل النفس على الخلاص بعد أن تكون قد تنقت من خطاياها
فلنبق في هذا الرجاء يا إخوتى حتى إن إله الكون الذى يرى قصدنا الصالح يطهرنا من خطايانا ويهبنا رجاء الخيرات الحقة, ويمنحنا توبة خلاصية.

إن الله يختار، وقد وقع اختياره عليك.
صوت صارخ غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موضوع مهم رجاء الاطلاع للأهمية القصوى، وأرجو ان تغفروا لي aymonded المرشد الروحي 2 25-08-2012 03:03 PM


الساعة الآن 08:57 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة