منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المرشد الروحي

إضافة رد

الموضوع: حياة القداسة

أدوات الموضوع
قديم 28-04-2019, 03:45 PM   #1
My Rock
خدام الكل
 
الصورة الرمزية My Rock
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الدولة: منقوش على كفيه
المشاركات: 26,696
ذكر
مواضيع المدونة: 16
 نقاط التقييم 17573631 نقاط التقييم 17573631 نقاط التقييم 17573631 نقاط التقييم 17573631 نقاط التقييم 17573631 نقاط التقييم 17573631 نقاط التقييم 17573631 نقاط التقييم 17573631 نقاط التقييم 17573631 نقاط التقييم 17573631 نقاط التقييم 17573631
افتراضي

حياة القداسة



كأبناء للرب الإله نحن كلنا مدعوون لنسير في حياة القداسة مع الرب يسوع المسيح. لكن هناك سوء فهم سائد بأن القداسة هي للرب وحده وهو فهم صحيح إن كانت الإشارة الى كمال القداسة. حياة القداسة هي المعنى الأساسي من التلمذة. القداسة هي أساس مهم جداً في الحياة المسيحية وبدونه لا نستطيع ان نعيش بقرب من الرب او ان نفعل بحسب مشيئته.

هل فكرت مع نفسك و في خلوتك إن كنت شخص مقدس امام الرب؟

تابع معي قراءة بقية المقال هذا وصلاتي ان يزرع الرب في داخلك فهم صحيح عن القداسة وان ان يملأ قلبك بالعيش بحسبها.

ما هي القداسة؟
القداسة بحسب الكلمة العبرية كادوش تعني الإنفصال، اي الإنفصال عن العالم وشهواته والحياة في الرب. هذا الشي يشمل المسير مع الرب وإعطاءه المجال والأحقية ان يدخل ويعمل في كل اجزاء حياتنا. هذا الشئ ليس حدث يحدث مرة واحدة في حياتنا، بل عمل يومي مستمر لكي يتعامل الروح القدس معنا وفينا لتكون أفكارنا و تصرفاتنا منسجمة مع مشيئة الرب وكلمته.

القداسة تشمل تنظيف الأفكار والكلمات والأعمال من خلال تنقية القلب في خلوتنا اليومية مع الرب وقراءة كلمته وان نعطي من خلالها الروح القدس المجال لكي يساعدنا على تعدي كل فكر وكلمة وعمل لا ينسجم مع حياة القداسة.

القداسة هي أيضاً ان نضع الرب في المرتبة الأولى وان نخضع له حتى وأن كنا نمر في أوقات صعبة لا نشعر فيها بالرغبة فهي غالباً ما تكون رغبة الجسد التي نروضها من خلال السلوك بالروح.


الرب يدعونا لحياة القداسة
الرب يدعونا كلنا لكي نعيش حياة القداسة بحسب كلمته ووعده
عبرانيين 12 : 14
 
   
  أقتباس كتابي
اِتْبَعُوا السَّلاَمَ مَعَ الْجَمِيعِ، وَالْقَدَاسَةَ الَّتِي بِدُونِهَا لَنْ يَرَى أَحَدٌ الرَّبَّ.
 
 
     
رسالة بطرس الأولى 1 : 14-15
 
   
  أقتباس كتابي
15. بَلْ نَظِيرَ الْقُدُّوسِ الَّذِي دَعَاكُمْ، كُونُوا أَنْتُمْ أَيْضاً قِدِّيسِينَ فِي كُلِّ سِيرَةٍ. 16. لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: «كُونُوا قِدِّيسِينَ لأَنِّي أَنَا قُدُّوسٌ».
 
 
     


فالرب يدعونا ان نكون نظيره في القداسة وان نكون قديسين في كل سيرة لانه هو قدوس. هذا يحدث من خلال الخضوع والطاعة للرب وكلمته. نحن بحاجة يومية لمعونة الرب لأن هو مصدر القداسة وحده والقداسة التي تكون في حياتنا هي نابعة من الرب.

القداسة تأتي من الرب
لا نستطيع ان نكون قديسيين بنفسنا لأن القداسة تأتي من الرب يسوع المسيح وحده.
من المهم ان نفهم انه بإيماننا بالمسيح يسوع الرب أعطانا إنطلاقة جديدة فيها نكون نحن بارين أمامه. من بعدها أعطانا الرب المكانة في المسيح ان نكون قادرين على المسير في حياة القداسة معه من خلال نعمة الرب وقوة الروح القدس الذي يسكن فينا.


لذلك حياة القداسة هي إستجابة مستمرة وحية لنمط حياة جديد بعد إيماننا مبني على الخضوع التام للرب وكلمته وطلب المعونة اليومية من خلال خلوتنا معه. القداسة هي أيضاً تُشير الى من نحن وليس فقط ما نعمل.


الخلاصة
الرب جعلنا قديسيين وأعطانا القدرة والأدوات الكافية لكي نسير معه في القداسة. لكن هذا الشئ لا يظهر في حياتنا الا ان نتخذ قرار الخضوع للرب والمسير معه بصورة يومية بكلمته وبروحه القدوس.

صلاتي ان يُفتح الرب عينك وفكرك قلبك لكي تتقبل هدية الرب في الرب، و ان تكون لك أشواق بأن تعيش حياة مقدسة منفصلة عن العالم وشهواته ومبنية على الرب يسوع المسيح وقوة الروح القدس التي فيك.
My Rock غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-04-2019, 12:54 AM   #2
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,371
ذكر
 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927
اقتباس:
القداسة هي أيضاً ان نضع الرب في المرتبة الأولى وان نخضع له حتى وأن كنا نمر في أوقات صعبة لا نشعر فيها بالرغبة فهي غالباً ما تكون رغبة الجسد التي نروضها من خلال السلوك بالروح.
جميلة
ربنا يعوضكم يا استاذنا
ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-04-2019, 12:54 AM   #3
ABOTARBO
أنت تضئ سراجى
 
الصورة الرمزية ABOTARBO
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Je rêve que je suis un papillon
المشاركات: 30,371
ذكر
 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927 نقاط التقييم 13443927
اقتباس:
القداسة هي أيضاً ان نضع الرب في المرتبة الأولى وان نخضع له حتى وأن كنا نمر في أوقات صعبة لا نشعر فيها بالرغبة فهي غالباً ما تكون رغبة الجسد التي نروضها من خلال السلوك بالروح.
جميلة
ربنا يعوضكم يا استاذنا
ABOTARBO غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-04-2019, 08:54 AM   #4
حياة بالمسيح
أمة الرب
 
الصورة الرمزية حياة بالمسيح
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 6,661
انثى
مواضيع المدونة: 40
 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468
القداسة هي تطهير الجسد والروح اي محاولة وممارسة تطهير اقوالنا وافكارنا وافعالنا للاخرين ليروا مجد المسيح ونوره وعبير عطره الزكي فينا نحن المؤمنون به ويرى الاخرون اعمالنا الصالحة وسلامنا وابتسامتنا التي تملى وجوهنا رغم معرفتهم باننا نتألم فيمجدوا ابانا الذي في السموات وينجذبوا وراء سرنا العظيم الذي يجعلنا نحمد المسيح ونشكره رغم مرورنا بالالام والضيقات فيكسبهم المسيح خرافاً ضالة اليه
موضوع رائع عاشت الايادي
حياة بالمسيح غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-04-2019, 08:55 AM   #5
حياة بالمسيح
أمة الرب
 
الصورة الرمزية حياة بالمسيح
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 6,661
انثى
مواضيع المدونة: 40
 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468 نقاط التقييم 15691468
القداسة هي تطهير الجسد والروح اي محاولة وممارسة تطهير اقوالنا وافكارنا وافعالنا للاخرين ليروا مجد المسيح ونوره وعبير عطره الزكي فينا نحن المؤمنون به ويرى الاخرون اعمالنا الصالحة وسلامنا وابتسامتنا التي تملى وجوهنا رغم معرفتهم باننا نتألم فيمجدوا ابانا الذي في السموات وينجذبوا وراء سرنا العظيم الذي يجعلنا نحمد المسيح ونشكره رغم مرورنا بالالام والضيقات فيكسبهم المسيح خرافاً ضالة اليه
موضوع رائع عاشت الايادي
حياة بالمسيح غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 30-04-2019, 04:06 PM   #6
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,715
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 52908592 نقاط التقييم 52908592 نقاط التقييم 52908592 نقاط التقييم 52908592 نقاط التقييم 52908592 نقاط التقييم 52908592 نقاط التقييم 52908592 نقاط التقييم 52908592 نقاط التقييم 52908592 نقاط التقييم 52908592 نقاط التقييم 52908592
بدون القداسة لا يُعاين أحد الرب
موضوع مركز رائع مش محتاج اي إضافه بل فقط تطبيق
ليتحول ليكون قوة في حياة كل واحد يستمع إليه لا بفكره إنما بقلبه
يومك رائع مملوء من سلام الله وفرحه الحلو

aymonded غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 01-05-2019, 01:45 PM   #7
خادم البتول
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية خادم البتول
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: عابـــر سبيــــل
المشاركات: 742
ذكر
 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380

حيرني التعليق على هذا المقال وفي النهاية قررت أن أذكر ببساطة ما ورد بذهني عندما قرأته للمرة الأولى. باختصار تذكرت أعظم مفارقات الإنجيل وأجمل أسراره. إنه لغز في الحقيقة تركه السيد المسيح لنا، أحجية، أو على الأقل مفارقة كما ذكرت:

من طلب أن يخلّص نفسه يهلكها، ومن أهلكها يحييها!

اخترت هذه الصيغة تحديدا من لوقا رغم أن المعنى ورد بالأناجيل جميعا لأن المفارقة هنا تأتي واضحة صارخة دون أي شرح. فإذ انتقلنا إلى متى مثلا وجدنا بعض الإضاءة:

من أراد أن يخلص نفسه يهلكها، ومن يهلك نفسه من أجلي يجدها.

المعنى "يبدو" سهلا واضحا. لكن الناس أمام هذه المفارقة ينقسمون في الحقيقة إلى ثلاثة أقسام ليس إلى قسمين فقط كما يبدو في العادة:
1- الإنسان الهالك: الإنسان الذي أراد خلاص نفسه فأهلكها.
2- الإنسان المخلّص: الإنسان الذي أهلك نفسه لأجل الرب فوجدها.
ولكن ما بين هذين الاثنين تظهر حالة ثالثة هي ما يمكن تسميتها حالة "الإنسان العتيق"، الهالك أيضا لا محالة، لكن عقله يلعب هنا لعبة في غاية الذكاء!
3- الإنسان العتيق: الإنسان الذي أراد خلاص نفسه، فأهلكها لأجل الرب كي يجدها!
إن غاية الإنسان العتيق، كالإنسان الهالك، هي نفسه وخلاصها، نفسه ما زالت، لا الرب! الإنسان العتيق في الحقيقة "يستخدم" الرب كي يخلص، بدلا من أن يضع هو نفسه للرب كي يستخدمه!


لكي لا نقع إذاً في هذا الشرَك الدقيق، لكي نخلص حقا، لابد أن يُهلك الإنسان نفسه تماما وكليا، دون حتى مجرد الرغبة في خلاصها، ناهيك عن خلاص الآخرين! نحن نخلص فقط حين تكون رغبتنا الوحيدة، غايتنا الوحيدة، طريقنا الوحيد، حياتنا كلها قلوبنا كلها وفكرنا كله، هو الرب، والرب وحده! هذا ـ وهذا فقط ـ هو معنى "هلاك" النفس! إن المسيح هذه المرة لا يطلب اتضاع النفس أو إنكار النفس أو حتى انسحاق النفس... بل هلاك النفس!

فيا سيدي هل تريد الخلود؟ إذاً لتفنى أولا! هل تريد الحياة؟ إذاً لتمت أولا. نعم، مِت. الآن مِت. جَدا لا هزلا. لا تتصنع أنك ميت، بل مِت فعلا. مِت حقا. مِت تماما وكليا. مِت، فوق نفس صليبه واهبط إلى نفس قبره، فذلك، وذلك فقط، هو كيف يقوم المسيح فيك!


فإذا متنا حقا، قام هو، وأصبحنا نقول «أحيا، لا أنا، بل المسيح يحيا فيّ»!

عندئذ ندرك أننا لا نصنع بأنفسنا أي بر حقا.. بل هو وحده البار فينا!

عندئذ لم نعد نحن القديسون حقا.. بل هو وحده القدوس فينا!


خادم البتول غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 01-05-2019, 02:53 PM   #8
BITAR
ابن المصلوب
 
الصورة الرمزية BITAR
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 22,464
ذكر
 نقاط التقييم 6024830 نقاط التقييم 6024830 نقاط التقييم 6024830 نقاط التقييم 6024830 نقاط التقييم 6024830 نقاط التقييم 6024830 نقاط التقييم 6024830 نقاط التقييم 6024830 نقاط التقييم 6024830 نقاط التقييم 6024830 نقاط التقييم 6024830
بعد القراءة لاكثر من مرة
ان
الجسد يعمل ضد الروح
و
الروح تعمل ضد الجسد
فليعطينا الرب سلاما دائما
لكى تغلب الروح الجسد

رائع كعادتك يا زعيم
BITAR غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 01-05-2019, 03:32 PM   #9
خادم البتول
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية خادم البتول
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: عابـــر سبيــــل
المشاركات: 742
ذكر
 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380 نقاط التقييم 10319380


أشكر الأستاذ بيتر الذي لفت نظري برسالته: طبعا المقال نفسه جميل جدا كما ذكرت بالتقييم قبل أيام، بل في الحقيقة لا يحتاج أي تعليق. تعليقي هنا أقرب إلى التفكير الحر الذي أوحت به أيضا كلمات المقال نفسه خاصة حين قال الأستاذ روك مثلا:

القداسة هي أيضاً تُشير الى من نحن وليس فقط ما نعمل.

فمن نحن حقا: هذا بالفعل سؤال الأسئلة! لكن لا داعي أحيانا للتصريح، منعا للعثرة وسوء الفهم. حسبنا أن "نشير" فقط، وهو ما اخترت إرساله في النهاية. أيضا يلزم التنويه هنا أن كلمة "يا سيدي" في رسالتي لا تعود بالتأكيد على روك نفسه.. بالتأكيد! أقصد القارئ مطلقا، الباحث عموما عن الخلاص أو الحق. هذا بالطبع واضح ولكن... كم عانينا واكتوينا من سوء الفهم!

تحياتي ومحبتي على أي حال وأشكر الرب على إرشادنا هذا عبر الأستاذ بيتر وقبله الأستاذ روك والأحباء جميعا. سلام المسيح.


خادم البتول غير متصل   رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حياة القداسة - للقديس الأنبا انطونيوس الكبير النهيسى اقوال الاباء 1 22-05-2019 01:31 PM
البابا فرنسيس في عيد القديس ستانيسلاو كوستكا: القداسة هدف كل حياة مسيحية paul iraqe الاخبار المسيحية والعامة 0 20-08-2018 07:52 AM
حياة القداسة [2] الشركة كهدف وأساسها المحبة aymonded المرشد الروحي 9 08-11-2012 09:47 AM
تابع حياة القداسة خطوة بخطوة [3] فلاحة النعمة وما هي الدينونة aymonded المرشد الروحي 4 06-05-2012 01:05 PM
حوار حول حياة القداسة ابن الفادي المنتدى المسيحي الكتابي العام 3 06-08-2010 09:06 PM


الساعة الآن 04:56 PM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة