منتديات الكنيسة

العودة   منتديات الكنيسة المنتديات المسيحية المرشد الروحي

موضوع مغلق

الموضوع: في الإرشاد الروحي - فقرة إرشادية دورية للحياة والخبرة

أدوات الموضوع
قديم 15-09-2013, 07:42 PM   #31
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,592
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751
قبل المرض تواضع أمام الرب
وعندما تُخطأ أظهر توبتك إليه
لا تسعَ وراء غرائزك
وامتنع عن اتباع شهواتك
من يُهمل الصغائر يسقط خطوة خطوة
الخمر والنساء تدفعان العقلاء إلى المتاهة
ومن عاشر الزواني يفقد الخجل
جنونه يوصله إلى الهلاك
فيلتهم الدود جسده المهترئ
خفيف العقل يُسرع إلى التصديق
والخاطئ مُجرم في حق نفسه

مقتطفات من سفر يشوع بن سيراخ 18و 19

التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 02-10-2014 الساعة 08:34 PM
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 07-10-2013, 07:51 PM   #32
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,592
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751
كل واحد بيعلم نفسه بنفسه أو يسمع للناس أو يتكل على قدراته العقلية في الفهم والمعرفة الإلهية لا يكون قادراً على أن يعرف مسيح الحياة مُحيي النفس ومُخلصها الوحيد، أو يستطيع أن يُسلم الإيمان الحي للآخرين، بل أنه يحيا مع آخر غير الله الحي ويُسلِّم مسيح آخر غريب من صنعة ذاته وعمل يده لأنه صنمه الخاص المُدعم لذاته ويُريد أن يشرك الآخرين معه، لذلك لا يكون قادراً على الوحدة مع أي أحد آخر، بل يكون منفراً للآخرين لأنه لا يُريد سوى من يشترك معه في عبادة ذاته، لكن من هو الابن الحكيم الأمين الذي يجلس عند قدمي سيده يتلقف منه المعرفة لتُنحت في قلبه بروح الحياة الرب المُحيي حسب مسرة مشيئة الله لا الناس: [ لأن هذا هو العهد الذي أعهده مع بيت إسرائيل، بعد تلك الأيام يقول الرب، أجعل نواميسي في أذهانهم وأكتبها على قلوبهم، وأنا أكون لهم إلهاً وهم يكونون لي شعباً ] (عبرانيين 8: 10)،

وليت الكل يحطم أصنامه التي صنعها بفكره، ويترك المعرفه العقلية الشخصية التي أبعدته عن أعضاء الجسد الواحد، ويصغي لكلمة الله الحي الذي قال: [ كن ساهراً وشدد ما بقي، الذي هو عتيد أن يموت لأني لم أجد أعمالك كاملة أمام الله ] (رؤيا 3: 2)، [ طوبى للإنسان الذي يسمع لي ساهراً كل يوم عند مصاريعي حافظاً قوائم أبوابي ] (أمثال 8: 34)، [ الذي عنده وصاياي ويحفظها فهو الذي يحبني والذي يحبني يحبه أبي وأنا أُحبه وأُظهر له ذاتي ] (يوحنا 14: 21)

التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 02-10-2014 الساعة 08:34 PM
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24-10-2013, 01:20 PM   #33
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,592
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751
  • أهرب من الخطية هربك من الحية، فهي إن دنوت منها لدغتك، فأنيابها كأنياب الأسد وهي تقضي على حياة الإنسان
  • الحرام سيف ذو حدين، يجرح وجرحهُ غائر عميق، وآلامه قاتلة للنفس، وما من شفاء لجرحه إلا من طبيب النفس الأعظم الله الحي أن لجأت إليه فهو يخلصك من ثقل حملك.
  • من هو حكيم: يسمع التعليم، ومن يخاف الله ويتقيه يرجع إليه بالإيمان والتوبة في المحبة.
  • طريق الخاطئين سهلة ومُريحة، فرحها لذة وقتية تعبر وتترك وراءها آلام وأوجاع داخلية لا حصر لها، ونهايتها هاوية وظلمة دائمة.
أما طريق الأتقياء الأبرار صعبة كلها مشقة، فرحها لذة لقاء حي مع الله الثالوث القدوس حياة النفس، ملؤها سلام وفيضها حياة، وآخرتها حياة أبدية وفرح دائم لا يزول مع جميع القديسين في حضن الآب القدوس.

التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 02-10-2014 الساعة 08:34 PM
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 16-01-2014, 10:07 AM   #34
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,592
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751
استيقظوا أيها الخدام وكل من يُعلِّم عن الله، وكل من يقول أنا مسيحي وافتخر، وكل من هو ضليع في الكتب والعلوم اللاهوتية والروحية، واخلعوا عنكم هذا الإله الذي صنعتموه بأفكاركم وفلسفتكم العقلية، واعرفوا الله الحي المعلناً ذاته:
نور وحق، قيامة وحياة، يجدد الطبيعة ويكلم النفس ويشدها إليه بالحب فتدخل في شركة مقدسة فيها رؤية وسمع ولمس من جهة كلمة الحياة، فتخرج الشهادة لله الحي برؤية قلب من إنسان رأى وسمع بوضوح ووعي، فتاب وآمن وذاق وشبع، فخرج يخبر ويدعو الناس لنفس ذات المائدة الملوكية الواحدة ولنفس ذات الشركة التي لا تنحصر في ذاتها بل تنتشر وتتوسع، لأنها شركة إله حي مُحيي يكشف عن ذاته بقوة إعلان محبته في القلب في سرّ التقوى، فيجمع المتفرقين إلى واحد، ويرفع العداوة، ويُعطي سلاماً، ويهب روح الإفراز والتمييز للنفس لكي لا تضل الطريق وتنخدع بخبرات زائفة وشهادات بعض الناس الذين أصابهم الحوَّل فلم يفرقوا ما بين عمل الله المُعلن بالروح من جيل لجيل والذي وضع على أساس واحد مُسلم في التعاليم التي لا تتغير ولا تتبدل، بل تزيد وضوحاً لأنه لن يُعطى أساس آخر غير الذي وضع، وما بين فكر الناس وتعاليمهم البعيدة عن الحق:
  • [ مبنيين على أساس الرسل والأنبياء ويسوع المسيح نفسه حجر الزاوية ] (أفسس 2: 20)
  • [ حسب نعمة الله المعطاة لي كبناء حكيم قد وضعت أساساً وآخر يبني عليه ولكن فلينظر كل واحد كيف يبني عليه ] (1كورنثوس 3: 10)
  • [ فأنه لا يستطيع أحد أن يضع أساساً آخر غير الذي وضع الذي هو يسوع المسيح ] (1كورنثوس 3: 11)
  • [ ولكن أساس الله الراسخ قد ثبت إذ له هذا الختم يعلم الرب الذين هم له وليتجنب الإثم كل من يسمي اسم المسيح ] (2تيموثاوس 2: 19)
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 04-02-2014, 06:49 PM   #35
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,592
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751
  • إن حياة الإنسان وفكرَه يظلوا دائما في الضلال، أو بالحريّ في ليل عدم الإحساس بالعالم السماوي والتعلق بالله الحي، ما داما ملطَّخيَن بمُعاشرتهما للجسد في الانحصار في متطلباته والتعلق برغباته الشهوانية، ولذلك يبقيان دائماً في لّجة الجهل بسبب ثِقَل الطبيعة التي يمتزجان بها والتي تعود للتراب؛ ولكن، كلّما استنار الإنسان بكلام الله النابض بالحياة، كلّما صار غيرَ قادرٍ على تحمّل ظلمات الجسد هذه وليل هذا العالم الذي كل ما فيه شهوة جسد، وشهوة عيون، وتعظم معيشة. لذلك لا ينبغي – إطلاقاً – أن نُهمل هذا التعليم وهذا الكلام الإلهيّ اللذين تلقيّناهما فينا ونتركه بلا استعمالٍ وبلا جدوى كما لو وضعناه تحت "المكيال" (متى 5: 15)، بل لننشرْ هذا النور السماوي في نفوسنا أوّلاً، ثم في جميع كل من هم حولنا من خلالنا، ولكي نتمم ذلك بتلقائية وسهولة علينا في كل خطوةٍ تقوم بها نفوسنا، نستعملْ كلام الله كسراج، ولكن كسراجٍ مشتعل دائماً بنار الصلوات الدائمة ليكون مُعد باستمرار ليُنير أمام الجميع.

التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 02-10-2014 الساعة 08:34 PM
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 22-06-2014, 04:37 PM   #36
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,592
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751
  • سأتوب الآن وليس غداً. فهذه اللحظة في يدي ولكــن الغــد فــي يـــد اللـــه - القديس ثيؤفان الناسك
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 23-06-2014, 11:24 AM   #37
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,592
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751
حينما يعم الفلس الروحي ويفرغ الإنسان من النعمة، حينئذٍ كل واحد يُعير الآخر وينحاز هذا لبطرس وهذا لبولس وهذا لأبولس.. الخ، ثم يتناحر الطرفان على من هو الأصح والأفضل، وتتشتت الرعية ويسعى كل واحد للوشاية بأخيه ليقطعه من كنيسة الله وبذلك يصير قاتل نفس دون أن يدري: [ كل من يبغض أخاه فهو قاتل نفس وأنتم تعلمون أن كل قاتل نفس ليس له حياة أبدية ثابتة فيه ] (1يوحنا 3: 15)، فليت الكل يشفق على نفسه ويرحمها ويتوب ويحيا للمسيح لأن من يحب الوالد يحب المولد منه ايضاً، ومن يرى أنه الكبير فأنه يحمل الصغير ويعتني به ليربيه في التقوى بوداعة في الحق: أيها الإخوة أن انسبق إنسان فأُخذ في زلة ما فاصلحوا أنتم الروحانيين مثل هذا بروح الوداعة ناظراً إلى نفسك لئلا تجرب أنت أيضاً (غلاطية 6: 1)

التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 02-10-2014 الساعة 08:33 PM
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24-06-2014, 06:47 AM   #38
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,592
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751
حينما تُفلس النفس من نعمة الله وينطفأ في الذهن النور الإلهي، يفرغ القلب من المحبة الحقيقية التي هي رباط الوحدة في المسيح، وبذلك تتشوش وينطفأ فيها روح الله، ومن هنا يبدأ يظهر كل صراع بينها وبين كل من هم حولها، فتجلس على كرسي القضاء لتُحاكم وتُقاضي الآخرين، فتتعدى حدودها وتبدأ تدين عبد غيرها: [ من أنت الذي تُدين عبد غيرك هو لمولاه يثبت أو يسقط، ولكنه سيثبت لأن الله قادر أن يُثبته ] (رومية 14: 4)...

بل ولا تقف عند هذا الحد بل تطعن الكثيرين بأوجاع وجراح كثيرة، إذ تبدأ تتعدى على الآخر - مهما من كان حتى لو كان مشترك معها في نفس الكنيسة وله ذات الإيمان - وتسخر منه ومن إيمانه، بل وتستهزأ به، وتبدأ في البغضة ورفض الآخر وتصنع انشقاقاً وتهدم كل شيء حتى تصير هي نفسها مرفوضة من الله بدون أن تدري، وبذلك تكون وقعت في فخ إبليس الذي كأسد زائر يجول ملتمساً من يتبلعه، فحينما تبتلع النفس الطعم، تقع فريسة سهلة في يد الشيطان بل ويسخرها آلة لتهدم كل إصلاح ممكن أن يحدث في كنيسة الله الحي: [ كل من يبغض أخاه فهو قاتل نفس وأنتم تعلمون أن كل قاتل نفس ليس له حياة أبدية ثابتة فيه ] (1يوحنا 3: 15)...

للأسف يا إخوتي كلنا وقعنا في هذا الفخ المقيت ودخلنا بأرجلنا في دائرة لن نستطيع أن نخرج منها قط، بل سنظل ندور ونلف وكل واحد سيظل في قلبه يُدين الآخر، ويُحاكم الآخر، وعوض أن نسعى بالمحبة ليقبل كل واحد فينا الآخر [ لكن الأخ يُحاكم الأخ وذلك عند غير المؤمنين ] (1كورنثوس 6: 6)، نتكلم بروح التعصب الذي يتبرأ منها كل واحد مع أنها موجودة فينا وتزداد رسوخاً مع الأيام، ومهما ما أنكرناها لكن الحقيقة وعلى أرض الواقع كلنا متعصبون !!!!
وبالطبع الكل سيهاجم كلامي وينكر ويقول نحن بنحب بعضنا البعض وليس عندنا أي نوع من أنواع التعصب بل أنظر الآخر هو المتعصب !!! وفي الحقيقة الله عيناه كلهيب نار تفحصان أستار الظلام ولا يُخفى عليه شيء لأنه فاحص الكلى والقلوب، ومهما ما أنكرنا بشفتينا فالله شايف القلوب...

فلينظر كل واحد لنفسه ويرى هل بالحقيقة له شركة مع الله القدوس الحي وفي قلبه سلام داخلي من الله، وبيحيا الوصية وبيعيش كما يحق لإنجيل المسيح فعلاً وبيكرز ببشارة ملكوت المسيح كسفير المملكة السماوية: [ إذاً نسعى كسفراء عن المسيح كأن الله يعظ بنا، نطلب عن المسيح تصالحوا مع الله ] (2كورنثوس 5: 20) !!!

يا إخوتي تصالحوا مع الله وعيشوا مع المسيح وادخلوا في شركة القديسين في النور [ من قال قد عرفته وهو لا يحفظ وصاياه فهو كاذب وليس الحق فيه ] (1يوحنا 2: 4)، وأنت كنتم حقاً أولاد الله في المسيح وإيمانكم حي أرثوذكسي مستقيم أظهروا هذا كما علمنا الإنجيل وسلمنا الآباء القديسين: [ أيها الإخوة إن انسبق إنسان فأُخِذَ في زِلة ما فاصلحوا أنتم الروحانيين مثل هذا بروح الوداعة ناظراً إلى نفسك لئلا تُجرب أنت أيضاً ] (غلاطية 6: 1)

ليتنا نضع هذه الآية أمام أعيننا: لأنك تقول إني أنا غني وقد استغنيت ولا حاجة لي إلى شيء ولست تعلم إنك أنت الشقي والبائس وفقير وأعمى وعُريان (رؤيا 3: 17)


التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 02-10-2014 الساعة 08:33 PM
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 25-06-2014, 10:38 PM   #39
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,592
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751
الكنيسة مستشفى الله الطبيب الأعظم، عملها أن تبحث وتُفتش على المريض المعتل، وأصحاب الأمراض الروحية الخطيرة، لأن لها عمل إلهي هام حسب وصيته: أشفوا مرضى...
ومرض الجسد ليس هو اهتمام الكنيسة الأول، بل مرض النفس المقيت الذي يحيط بها فيسقطها في براثن الموت، فعمل الكنيسة ليس عمل قضائي بل عمل رعائي فيه يتم تقديم الأدوية الصالحة القوية التي من الله، فالكنيسة عليها أن تُقدم جرعات لاهوتية حية تشفي النفس وتعطيها قوة وصحة وعافية، فتشفى ويكون لها شركة مقدسة مع الثالوث القدوس والقديسين في النور، وتصير هي نفسها غُرس الرب للتمجيد، فتقوى الكنيسة وتمتلئ بهاء فتصبح الوجه المنظور لله الغير منظور بناحية عملية حتى أن كل من يراها بهذا البهاء يشتهي أن يكون منها وفيها....


التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 02-10-2014 الساعة 08:33 PM
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
قديم 24-07-2014, 12:18 PM   #40
aymonded
مشرف
 
الصورة الرمزية aymonded
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 15,592
ذكر
مواضيع المدونة: 6
 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751 نقاط التقييم 52267751
إن أردت حقاً أن تكون خادم أفرغ قلبك من محبة نفسك والرغبة في المراكز وحب الظهور، واسكب نفسك في الصلاة أمام الله حتى تمتلئ بالروح القدس لتفيض على كل من تخدمهم بالأشواق النارية أشواق الروح القدس الذي هو وحدة المسئول عن الخدمة وجذب النفوس وربحها في المسيح يسوع، وداوم على قراءة الكلمة لتصير لك للتنقية والتطهير وتتشرب منها حتى تصير أنت نفسك إنجيل مقروء من جميع الناس، لأن المخدومين يريدوا أن يروا فيك يسوع لا أن يسمعوا عنه، فعليك أن تتذوق خبرة مع المسيح صلبت فأحيا لا أنا بل المسيح يحيا فيَّ، وتأكد أن بذلك فقط ستكون خدمتك حسب مسرة مشيئة الله وستثمر حتماً ثمار ترضي الله وحده آمين
aymonded غير متصل   الرد السريع على هذه المشاركة
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدفاع المسيحي الحق بحق حقيقة المسيحية اني بل المنتدى المسيحي الكتابي العام 0 07-11-2010 04:17 PM
الكهنوت المسيحى سر الأبوة الروحية النهيسى المنتدى المسيحي الكتابي العام 0 06-09-2010 03:36 AM
ماهي الإدله على أن الدين المسيحي هو الحق ؟ )): الاسئلة و الاجوبة المسيحية 11 02-08-2010 09:06 AM
سمات المسيحى الحق youhnna المنتدى المسيحي الكتابي العام 10 10-04-2010 09:56 AM
المسيحى الحق يدخل هنا ابوودن المنتدى العام 10 28-11-2006 04:51 PM


الساعة الآن 12:48 AM.



دعم خاص من vBulletin لمنتديات الكنيسة
©2000 - 2018، Jelsoft Enterprises Ltd
جميع حقوق الطبع محفوظة لمنتديات الكنيسة